24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بوريطة: العلاقات المغربية الموريتانية لا ترقى إلى طموحات الملك

بوريطة: العلاقات المغربية الموريتانية لا ترقى إلى طموحات الملك

بوريطة: العلاقات المغربية الموريتانية لا ترقى إلى طموحات الملك

تعهّد وزير الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، ونظيره الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ، بأن لا تدخر حكومتا البلدين جهداً في سبيل تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التشاور الثنائي بينهما بما يتماشى والمصالح المشتركة، خاصة في المجالين التجاري والاقتصادي. وجاء ذلك في ندوة صحافية على هامش الزيارة الرسمية التي يقوم بها الوزير الموريتاني إلى المغرب.

وقال بوريطة، الذي عقد اليوم الخميس جلسة مباحثات رسمية مع نظيره الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ، الذي حلّ بالعاصمة الرباط في زيارة تستغرق يومين، إن "هذا اللقاء يأتي في إطار زيارة عمل وأخوة يقوم بها الوزير الموريتاني إلى بلده الثاني المغرب، وتجسيداً لروابط الأخوة الصادقة التي تجمع بين المملكة المغربية والجمهورية الموريتانية"، مضيفا أن "هذه الزيارة تأتي في إطار دينامية إيجابية تشهدها العلاقات بين البلدين، خاصة بعد تعيين سفير المغرب في نواكشوط".

وأورد بوريطة أن "العلاقات المغربية الموريتانية لم تكن ترقى إلى طموحات الملك محمد السادس والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز"، مشيرا إلى أن "هذه العلاقات كما لها أصدقاء لها أيضا خصوم، والإيجابي اليوم أننا لن ندع هؤلاء الخصوم يتحكمون في هذه العلاقات، بل نحن من سيفرضُ إيقاعها من خلال هذه الدينامية الإيجابية التي ستتخللها سلسلة من الزيارات والاجتماعات في القادم من المواعيد".

وبعدما توقف المسؤول الحكومي المغربي عند العلاقات القوية بين الشعبين المغربي والموريتاني القائمة على الجوار الجغرافي وروابط تاريخية ووشائج صادقة، وعلى مصالح وتحديات إقليمية يواجهها البلدان، أبرز أن "هذه العلاقات ضاربة في التاريخ، ولا يجب أن تبقى في ظل ما تعيشه اليوم، بل يجب أن يكون لها طموح يستجيب لتطلعات الملك محمد السادس والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز".

ودعا بوريطة، في حديثه للصحافة، إلى تفعيل الآليات واللجان المشتركة بين البلدين التي لم تجتمع منذ سنة 2013، وقال: "لقد اتفقت بمعية الوزير الموريتاني على عقد الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة المغربية الموريتانية"، مضيفا: "سنستمر في الاشتغال حتى تبقى هذه العلاقات ضمن أولوية البلدين".

من جانبه، قال وزير الخارجية الموريتاني إن "هذه الزيارة تشير إلى دينامية إيجابية جديدة تجسدت في تعيين سفيرين في كلتا الدولتين، وفي تفعيل الآليات المشتركة"، مضيفا أن "الجميع يطمح إلى أن تكون هذه العلاقات على أعلى مستوى لأنها علاقات تاريخية لها جذور ما بين الشعبين وما بين القيادات، وسنعمل على هذا الأساس وسنقوم بتفعيل اللجان المشتركة في أقرب وقت ممكن".

وتعهد المسؤول الديبلوماسي الموريتاني بإعادة الدفء إلى العلاقات المغربية الموريتانية، وقال: "سترون أن هناك دينامية جديدة لا بد أن تتجسد على أرض الواقع بأشياء عملية تدل على مستوى عمق هذه العلاقات التي نطمح جميعا إلى تطويرها".

وأكمل ولد الشيخ بأن "الرئيس الموريتاني يطمحُ إلى مزيد من التعاون مع المغرب، خاصة في الجوانب الاقتصادية والأمنية والتجارية"، على حد تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - افران الاطلس المتوسط الخميس 20 شتنبر 2018 - 20:52
لا نتق بقادة موريتانيا أنهم من محبي البوليساريو وأصدقاء مع الجزائر أكثر من المغرب . هذا الأخير لا ينبغي له الاعتماد كثيرا على هذا البلد في المستقبل
faut pas faire confiance aux dirigeant de la Mauritanie ils sont pros polisario et beaucoup amis avec l’Algérie plus que le Maroc . ce dernier ne devrait trop compté sur ce pays a l'avenir
2 - مغاربية الخميس 20 شتنبر 2018 - 20:56
صدقوني اتا لا أثق في السياسة الموريتانية. اليوم تزور المغرب وتظهر الود والمسالمة وغدا تستقبل في عقر دارها أحد عصابات البوليساريو وبعد غد تعقد صفقاتها مع الجزائر.
الحكومة الموريتانية حكومة منافقة تريد أن تكسب كل الأطراف وتضرب في ظهر المغرب.
تحية للشعب الموريتاني ليس لدينا معه اي عداوة.
نحن ضد نفاق الحكومة الموريتانية.
3 - NeoSimo الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:00
كلام جميل نريد رؤيته على الواقع فالتعاون جنوب-جنوب سيفيد البلدين موريتانيا والمغرب على حد سواء وعرقلة هذا التعاون من بعض الأعداء سيضر ايضاً موريتانيا والمغرب... فمصيرنا واحد وشعوبنا تحب بعضها البعض وتكن الاحترام لبعضها البعض...
4 - أبو اسحاق الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:03
نتمنى علاقات دبلوماسية و اقتصادية مع موريتانيا مثينة وراسخة مثل ما هي ضاربة في التاريخ فقد كانت ومازالت جسرا مهما للعمق المغربي في إفريقيا ثقافيا ودينيا وتجاريا، الشعب الموريتاني شعب شقيق وتجمعنا معه كل شيء، نتمنى أن تسير قافلة اللقاءات والزيارات في صحرائنا الكبرى التي تجمعنا
5 - Ahmed الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:17
Malgré que l'état mauritanien reconnait les terroristes polisariens comme un état il faut que le Maroc développe ses relations avec la mauritanie voisine car c'est un pays avec qui nous partageons l'histoire et l'avenir et donc les relations politiques et économique surtt entre les deux peuples doivent etre développés , a l'avenir ils vont se rendre a l'évidence que le Polisario restera a Tindouf pr tjrs et par réalisme ils vont réviser leur position politique en plus la mauritanie est notre porte vers le reste de l'Afrique .
6 - ضد الضد الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:19
إذا كانت هذه الزيارة تهدف كما صرح بها الوزيرين المغربي و الموريتاني فألف مرحبا و مزيدا من الصداقة و الأخوة.
7 - مـيــمـــــــــــون 1 الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:21
السلام عليكم
ونحن ما علينا الا الدعاء بالتوفيق والنجاح للبلدين وللشعبين المغربي والموريطاني .. ولما لا لكافة الشعوب المغرب العربي .. ويجرون معهم ان شاء الله الدول العربية والأسلامية لما فيه الخير لهذه الأمة .. قولوا معنا جميعا آمين بنية صادقة يرحمكم الرحمن .
8 - حسونة السوسي الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:23
العلاقات الديبلوماسية أخذ وعطاء .. فكلما قمت بشيء ضد أحد. . قام هو الآخر بأشياء ضدك .. فلنراجع أنفسنا ونبحث عن مكامن الخلل ونعالجه .. ان من له بيت من زجاج لا يرمي بيوت الآخرين بالحجارة .
9 - Mhamed الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:25
إنشاء الله تكون هذه الزيارة فائلة خير في عودة المياه الي مجاريها مع أشقائنا في المغرب الشقيق
10 - عبداللطيف المغربي الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:52
اجل العلاقات المغربية الوريتانية كانت دائما علاقات اخوية يسودها الاحترام المتبادل والتعاون الى ان تدخل المقبور بوخروبة الذي سمم هذه العلاقات وورتها لمن جاؤوا من بعده.....اذن على الدولتين اعادة الدفئ الى علاقاتهما التي كانت على عهد الراحلين الحسن الثاني قدس الله روحه. والمختار ولد دادة.وفي نظري المتواضع المغرب هو المؤهل في المنطقة المغاربية ليكون الشريك الاستراتيجي لموريتانيا.اما النظام الدكتاتوري الجزائري فلا تهمه الا مصالحه الضيقة التي ترتكز على خرافة الزعامة التي يحلم بها....ورحم الله الزعيم التونسي الحبيب بورقيبة الذي قال ذات مرة.بأن الجزائر لا تريد مغربا كبيرا موحدا.بل تريد جزائر كبرى.من جهة اخرى اتمنى ان تكون زيارة رئيس الدبلوماسية الموريتانية للرباط.بداية صفحة جدبدة في علاقتها مع جارها وشقيقها الأكبر المغرب.الذي لن يدخر جهدا في توطيد هذه العلاقة لما فيه خير ورفاهية الشعبين الشقيقين المغربي والموريتاني.
11 - فكيكي الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:55
الموقع الجغرافي للبلدين والتاريخ المشترك والحدود البرية والبحرية المشتركة بين البلدين كل هذا يفرض عليهما شراكة استراتيجية صلبة في جميع ميادين الحياة لا تتأثر بخصوم العلاقات المغربية الموريطانية من نسميهم بالدارجة( المخلوضين). وهذه الزيارة المباركة لوزير خارجية موريطانيا لبلده الثاني المغرب دليل أن الشقيقة موريطانيا تدرك هذه الأهمية التي لا مفر منها.
12 - متابع مطهري الخميس 20 شتنبر 2018 - 21:58
نتمنى مخلصين أن يحدث انفراج في العلاقات المغربية الموريتانية،لأنه يصب في صالح الشعبين الشقيقين.وهذا إن دل على شيء إنما يدل على بوادر استقلال القرار السياسي الموريتاني،و هو بادرة حسنة تجعلنا كمغاربة مطمئنين إلى مستقبل هذه العلاقات.
13 - IBN JAZAYER الخميس 20 شتنبر 2018 - 22:03
الكل يبحث عن المصلحة الشخصية
اما موريتانيا هي دولة مستقلة ولها سيادتها وتختار ما تحب ان اختارت التقارب مع الجزائر والمغرب والشعب الصحراوي فهذا لمصلحتها اطلب من الله ان يزرع الرحمة فالقلوب المريضة والملوثة
14 - عبدالكريم بوشيخي الخميس 20 شتنبر 2018 - 22:42
نتمنى ان تعود العلاقات المغربية الموريتانية الى مجراها الطبيعي و طي صفحة الماضي لان الرئيس محمد ولد عبدالعزيز بالغ في تحالفه مع اعداء وحدتنا الترابية و بالغ ايضا في استفزازاته المتواصلة دون ان تستطيع زعزعة العلاقات الاخوية الوثيقة بين الشعبين الشقيقين المغربي و الموريتاني فايادي المغرب بيضاء مع اشقائه لانه التزم برباطة الجاش اتجاههم و سيبقى كذالك فماذا استفادت موريتانيا من انحيازها و تحالفها مع النظام الجزائري ضد مصالح المغرب و استقرار المنطقة سوى الفشل حتى طريق تندوف زويرات الذي هلل له النظام الجزائري اثبت انه مصدر الشرور لموريتانيا من ارهاب و تهريب و اطلاق يد مليشيات البوليساريو لتعبث بشمالها فالعمل اليد في اليد مع المغرب سيجعل ظهرها محمي من اي تهديد و سينفض عنها غبار التخلف و سيحقق لها التنمية و الامن و الامان فميناء الداخلة الاطلسي او جميع المشاريع التنموية الاخرى التي تعرفها اقاليم الصحراء المغربية ستعود بالنفع على موريتانيا لانها ستخلق حركية اقتصادية بين البلدين في صالح الشعبين الشقيقين اما التحالف مع النظام الجزائري ستجني من ورائه سوى التخلف و الويلات لان فاقد الشيئ لا يعطيه
15 - مبارك الخميس 20 شتنبر 2018 - 23:42
وأكمل ولد الشيخ بأن "الرئيس الموريتاني يطمحُ إلى مزيد من التعاون مع المغرب،" خاصة "في الجوانب الاقتصادية والأمنية والتجارية"، على حد تعبيره
يعني الإقتصادي مع المغرب و السياسي الإستراتيجي مع الجزائر..هذا غير ممكن.. إذا دخلت دولة ضعيفة أضعف من موريتانيا بين المغرب و موريتانيا.. فسيحكم على موريتانيا بالضعف على جميع المستويات من الناحية الأمنية و الاقتصادية و السياسية و الموضع الاستراتيجي.. فعلى موريتانيا أن تختار و تتخلى عن الازدواجية المدمرة لوضعها الأمني و طموحها الإقتصادي..
16 - كمالو الجمعة 21 شتنبر 2018 - 01:35
رغم كل يقال تبقى المملكة المغربية لها المكانة العليا في المنطقة المغاربية وغير ذلك هو مجرد كلام في إطار النفاق السياسي والكل في المنطقة المغاربية يعرف جيدا أن موريتانيا هي الحلقة الأضعف بين الدول الخمسة ، ولا نعرف من يتحكم في دواليب الشؤون السياسية الجزائرية ومن يختار للشعب الجزائري رئيسه ، وقد استطاع هذا الذي يمسك بخيوط النظام الجزائري أن ينسف ذات يوم قال فيه الشعب الموريتاني شعب المليون شاعر كلمته بديمقراطية سنة 2007 حيث قرر الشعب الموريتاني أن ينتخب لأول مرة في تاريخه رئيسا مدنيا هو الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله ، لكن الأيادي التي تتلاعب بالشعب الجزائري قررت غير ذلك فأطاح العسكر الموريتاني بذلك الرئيس المدني ووضعوا في مكانه عسكريا يسمى محمد ولد عبد العزيز حتى يبقى النظامان الجزائري والموريتاني على نفس الخط التواصلي الانقلابي العسكري ، واليوم إذا حاولت موريتانيا أن تتقرب من المغرب فعلى المغرب أن يبقى خارج لعبة المافيات العسكرية الحاكمة في الجزائر وموريتانيا وعليه أن يبقى فوق الجميع وأن يحتاط من جيرانه خاصة وأن موريتانيا هي كذلك تحتضن البوليزاريو فالحذر الحذر .
17 - Mohamed الجمعة 21 شتنبر 2018 - 01:43
نتمنى للعلاقات الغربية الموريتانية التقدم والازدهار لما يعود على الشعبين الشقيقين بالنماء والرخاء.
اكبر دليل على عمق العلاقات بين البلادين انه تجد نفس التقاليد والعادات واللهجات(ثقافة البظان) من جنوب المغرب الى أقصى بلاد شنقيط.
انه البلد الذي كان تحت إدارة واحدة بشريعة الاسلام وحكمة الاسلام.
وفلسفة الاسلام و استراتيجية الاسلام.
لبد لتحول الأحوال من أسباب. لذلك وجب عدم تضيع الفرص التاريخية.
المزيد من الاتحاد بين الاشقاء
18 - الرشيد الاثنين 26 نونبر 2018 - 10:11
الإمبريالية العالمية .... هي التي خلقت كل هذه الدول والكيانات بناء على خطط مسبقة من أجل اضعاف عوامل التماسك الاجتماعي والترابي والاقتصادي هذه المشاكل ستطون لسنوات عديدة مادمت الضغينة والحقد والأطماع الجيوسياسية قائمة ..... لا يغير الله ما في قوم حتى يغيروا ما في أنفسهم .....
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.