24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | غوتيريس يؤيد الدعوة إلى حوار مغربي جزائري

غوتيريس يؤيد الدعوة إلى حوار مغربي جزائري

غوتيريس يؤيد الدعوة إلى حوار مغربي جزائري

استأثر خطاب الملك محمد السادس الموجه إلى الأمة بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين لعيد المسيرة الخضراء باهتمام الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إذ قال الناطق الرسمي باسمه، خلال ندوة صحافية عقدها مساء الأربعاء، بمقر مجلس الأمن الدولي، إن "غوتيريس لطالما كان مؤيدا على الدوام لحوار بناء بين المغرب والجزائر".

وردا على سؤال لأحد الصحافيين المعتمدين لدى مجلس الأمن حول اقتراح العاهل المغربي على الجزائر، "إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور"، قال ستيفان دوجاريك: "لقد كان الأمين العام أنطونيو غوتريس مؤيدا دائما لإجراء حوار معزز بين المغرب والجزائر".

كما جدد المتحدث تأكيد الأمين العام للأمم المتحدة على ضرورة إنجاح محطة محادثات جنيف، المقررة في الخامس والسادس من دجنبر 2018، منوها في الوقت ذات بـ"الدعم الذي قدمه الملك محمد السادس للجهود التي يبذلها المبعوث الشخصي للأمين العام لمنطقة الصحراء، هورست كوهلر، في أفق استئناف المحادثات"، معتبرا ذلك "عاملا حاسما وداعما مهما قبيل انطلاق المائدة المستديرة بالعاصمة السويسرية جنيف".

وتابع المتحدث الرسمي بأن الأمين العام يرحب بـ"الردود الإيجابية على دعوة كولر الأطراف إلى المائدة المستديرة المزمع بسطها بداية دجنبر بجنيف"، معربا عن "أمله في أن تكون -المائدة المستديرة- الأولى بداية لمسار يفضي إلى حل لهذا النزاع الذي عمر طويلا".

وكان الجالس على العرش قد اقترح في خطابه بمناسبة الذكرى الـ43 لذكرى المسيرة الخضراء، على القادة الجزائريين، إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، يتم الاتفاق على تحديد مستوى التمثيلية بها، وشكلها وطبيعتها، مسجلا انفتاح المغرب على جميع الاقتراحات والمبادرات التي قد تتقدم بها الجزائر، بهدف تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين.

وتتمثل مهمة هذه الآلية، حسب قائد البلاد، في الانكباب على دراسة جميع القضايا المطروحة بكل صراحة وموضوعية، وصدق وحسن نية، وبأجندة مفتوحة، ودون شروط أو استثناءات، كما يمكن أن تشكل إطارا عمليا للتعاون بخصوص مختلف القضايا الثنائية، وخاصة في ما يتعلق باستثمار الفرص والإمكانات التنموية التي تزخر بها المنطقة المغاربية.

كما اعتبر الملك محمد السادس في الخطاب ذاته أن "الطموح يتمثل في تعاون المغرب الصادق مع السيد الأمين العام للأمم المتحدة، ودعم مجهودات مبعوثه الشخصي قصد إرساء مسار سياسي جاد وذي مصداقية"، كما تعكسه أيضا، "المبادرات البناءة، والتجاوب الإيجابي للمغرب مع مختلف النداءات الدولية لتقديم مقترحات عملية كفيلة بإيجاد حل سياسي دائم، على أساس الواقعية وروح التوافق، وفي إطار مبادرة الحكم الذاتي"، مشيرا أن المغرب "يبقى مقتنعا بضرورة أن تستفيد الجهود الحثيثة للأمم المتحدة، في إطار الدينامية الجديدة، من دروس وتجارب الماضي، وأن تتفادى المعيقات والنواقص التي شابت مسار مانهاست".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - ملاحظ الخميس 08 نونبر 2018 - 12:17
فرصة تاريخية بامتياز يجب استثمارها لمصحلة القادة و الشعبين المغربي و الجزائري في ظل وضع عالمي متقلب تحكمه بالدرجة الاولى المصالح الذاتية.....
2 - المصير الخميس 08 نونبر 2018 - 12:31
لن نركع لن نركع
لن يرهبنا صوت المدفع
امامك يا صاحب الجلالة
بدمائنا وارواحنا واولادنا .
3 - الغافل الخميس 08 نونبر 2018 - 12:37
كثرة كلام وقلة فعل سمعنا هذه الاسطوانة المشروخة عدة مرات نريد حل فاصل ونهائي
4 - حاميدو الخميس 08 نونبر 2018 - 12:48
نتمنى أن تستجيب الجزاائر لدعوة الحوار مع المغرب وتنتهي حقبة العداوة بين البلدين فنحن اخوة وأشقاء وحرام أن تستمر هذه العداوة الى ما لا نهاية.
5 - ابونذير الخميس 08 نونبر 2018 - 12:49
قبل بناء حوار بين البلدين يرجى احداث الية لبناء الثقة المنعدمة خصوصا وان الخطاب المغربي اتجاه الجزائر مزاجي تارتا الجزائر الشقيقة وتارتا الجزائر العدوة
ومن المستحسن ترك العلاقات كما هيا حتى يحل نزاع الصحراء ويذوب جليد المشاكل
6 - عقبة بن نافع الفهري الخميس 08 نونبر 2018 - 13:09
بسم الله الرحمان الرحيم أما بعد نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فكنا رواد الحضارات أما اليوم أصبحنا أذل خلق الله لابتعادنا عن ديننا الاسلامي الحنيف والذي جاء بالعدل والإحسان حيث أن المسلم أخو المسلم لا يظلمه وإذا تخاصم مسلمين فيجب علينا كمسلمين وكاخوة ان نصلح ذات البين اما ننتظر من الغرب ان يصلح بين المسلمين فهذا هو الذل والهوان فلماذا ونحن المغاربة والجزاؤرين أولا إخوة ومسلمون لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم حنا قلال واش فينا ما بتفرق المغرب هو الجزائر والجزائر هي المغرب والله أعلم بما في قلبي لأنني احبكم جميعا في وجه الله والسلام عليكم ورحمة الله
7 - افران الاطلس المتوسط الخميس 08 نونبر 2018 - 13:18
اصلا لماذا الحوار مغربي جزائري حول الصحراء التي هي اصلا مغربية كيف يتحاور المغرب عليها مع الاخرين . حيث انها امور وشؤون داخلية مغربية. ما دخل الجزائر في الموضوع . الجزائر هي التي صنعت البوليساريو فلتاخد مسؤولتها في القضية . وتترك المغرب لشانه ماذا سنطالب من الجزائر؟ احصاء المرتزقة التي صنعت من بيدها . كيف يقبل المغرب بهذا نعم يتم الاحصاء الصحراويين الاصليين الذين اختطفوا بالقوة في عام 1976 نعم لاحصائهم لكن ليس من طرف الجزائربل من طرف الامم المتحدة والمغرب يتم احصائهم . في الاصل هذه القضية الجزائر ما هي الا معتدية على المغرب مائة في المائة لا يجب اي يتفاوض معها المغرب بل يقدم ضدها شكوى الى جانب الأمم المتحدة والمحكمة للعدالة الدولية . على كل الانتهاكات الجسيمة التي فعلتها الجزائر ضد المغرب منذ بدايات النزاع والذي سببه الاول هي الجزائر واسبانيا وموريتنيا باعانة الضالم القدافي تلك الزمن
8 - Touhali الخميس 08 نونبر 2018 - 13:20
ممكن أن تنجح مبادرة الملكية لحل الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين الجزائر والمغرب وذالك بفتح الحوار بين البلدين.
الحوار الثاني وإزالة الغموض الذي يعكر وحدة الصف بين البلدين جميل جداً؛ هذا الموضوع صعب المنال مادامت الجزائر بعقلياتها الحالية، الجزائر ترى ﻷشياء عكس ما يراها المغرب، التعاون بين البلدين الجراين ستفتح المجالات المختلفة ﻻقتصادية وتبادل الآراء وتكامل وتبادل التجاري والخبرة.
المشكل يوجد في لجزائر، النظام الجزائري يضن أنه هو أغنى والمغرب هوا ضعيف. ﻻ ينفعهم رؤية المغرب قوياً؛ مع العلم أن تكامل ﻻقتصادية وتبادل تجاري ستستفيد منها الجزائر والمغرب.
الله وصى على الجار، لماذا ﻷن بعض الأحيان الجار يحسد جاره هدا ميقع عند ﻷعراب وﻻ يقع عند ﻻوربيون.
9 - عزيز الخميس 08 نونبر 2018 - 14:27
قطر ايضا مند امس اصدرت بيانا ترحب باقتراح الملك محمد السادس، اين انتم
10 - Google الخميس 08 نونبر 2018 - 14:34
اولا إنها الخطوة تاريخية من جلالة الملك محمد السادس نصره الله فإنه يدعو الى الصلح بين البلدين الشقيقين
ولكن يجب ان ايضا من بوتفليقة ان يتحرك
كما قال الملك فإن المغرب مستعد ان يفتح حوار مباشر مع الجزائر.
#الصحراء_المغربية_و_سوف_تبقى_المغريبة_إلى_أبد
#عاش_الملك
#ديما_المغرب
11 - ليبي الخميس 08 نونبر 2018 - 14:42
والله فرصة للجزائريين والمغاربة بان يكونو علي الأقل قوة اقتصادية وزراعية واجتماعية بل حتي عسكرية لردع أي اعتداء يهدد امن البلديين
12 - عبدالله الخميس 08 نونبر 2018 - 14:51
هاذ لعب القط والفار طلعلينا في الرأس ، علاش سوف نحاور الجزاءر على ارضنا ، راه هاذا ياخده العدو كنقطة ضعف ، واش كاين شي واحد يتحاور على دارو، الى بغيتو تحاورو الجزاءر حاوروهم على تندوف والأراضي المغربية المستعمرة اما لعب التلميذ المهذب لا تفهمه العقلية القبائلية ، تفهم الا تخراج العنين .
باراكا علينا من هاذ الذل، العالم بأسره يعرف تاريخ المغرب وخريطته ولكن يستعملونها ولا يريدون حلها لأغراضهم وبيع أسلحتهم واستغلال ترواتنا. زعما فرنسا وإسبانيا لا يعرفون ان الصحراء مغربية؟ راه الحماق هاذا، غاز الجزاءر يشري الدمم ويفقر شعوب المغرب العربي.
نوضو يا مغاربة وقويو اقتصادكم وصنعو سلاحكم باش تكون عندكم كلمة تحترم من كل طرف، واه عالم القوي هاذا ماكاين لا ديبلوماسية ولا رغيب او حتى لين غادين نبقاو لحسو الكآبة للاعداء على ارض اجدادنا.
13 - الخياطي الخميس 08 نونبر 2018 - 15:06
بدءات مشكلة الصحراء في الانفراج واعطاء اخر فرصه لخروج الجزاءر بوجه او لنقول باقل الضرر لما صرفته من اموال طاءل على كيان وهمي ولكن تعنتهم سيهوي بهم
14 - جزاءري الخميس 08 نونبر 2018 - 15:06
سبحان مغير الاحوال، بعد جار السوء، عدو الوحدة الترابية، الله يكثر حسادنا و الكثير من النعوت العدونية اصبح الجزاءرين اشقاء و جيران يوصى بهم و يرجى الحوار معهم، كان على حاكم المملكة ان يفتح الحوار مع الشعب المقهور و مع الصحراوين بدل محاولة تميع قضية الصحراء و محاولة تقديمها على انها نزاع بين المغرب و الجزاءر، هاذه محاولة فاشلة الافلات من المفاوضات مع البوليساريو لا غير،
15 - راي1 الخميس 08 نونبر 2018 - 15:15
هاهنا ستبدو حقيقة نوايا حكام الجزائر واضحة وستتجسد على ارض الواقع.فعلى فرض ان البوليساريو ليست من صنع الجزائر كان عليها ان تعطي الاسبقية للعلاقة مع المغرب لا مع تلك ولسحبت يدها من زمان عن البوليساريو ولما ساندته مع العلم ان مصالح الجزائر مع المغرب افضل بكثير بل ان البوليساريو ما هو سوى جسم متطفل على الجزائر يمتص دم الجزائر .وهذا النداء الموجه للجزاىريين هو بمثابة اختبار لحكام الجزائر.فاذا ما استجابوا له بنوايا حسنة تبين انهم اخوة اشقاء يحبون الخير لشعوبهم ويعطون الاولوية لها على المصالح الضيقة ويطوون صفحة طويلة من تاريخ قطيعة عبثية وغير مبررة والا فان قطيعتهم تنم عن كراهية وحقد متمكن من نفوسهم.
16 - الاخوة المغربية الجزائرية الخميس 08 نونبر 2018 - 20:31
الى بعض المعلقين الجزائريين....خطاب جلالة الملك لا يخاطب امثالكم انتم ......الخطاب الملكي يخاطب العقول المتنورة في الجزائر التي تشتاق الى لم الشمل ...اما امثالكم من بقايا الحرب الباردة فقلوبهم سوداء لا خير فيها كشجر الزقوم لا ينبعث منه الا الرائحة الكريهة ...امثالكم سيعيشون ويموتون بصمت دون ان يلقى لهم بال...الخطاب الملكي يخاطب المستقبل وانتم في عداد الماضي ....مسالة الصحراء المغربية غير قابلة للمساومة وان كانت لكم اذان فقد سمعتم ان جلالة الملك قال ان اي حل خارج السيادة المغربية مرفوض رفضا قاطعا من اي جهة كانت حتى ولو كانت هيئة الامم المتحدة او الولايات المتحدة...فالامر محسوم ...المغرب ليس في عجلة من امره سينتظر حتى تنقرض بقايا الحقد والضغينة وتظهر فئة سياسية تتطلغ لغد افصل
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.