24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. نزيف يهدد الصحة بالموت .. أطباء القطاع العام يواصلون الاستقالة (5.00)

  2. "ورشات سطات" توصي بتنمية الاقتصاد الاجتماعي (5.00)

  3. مرصد بكلية الحقوق ينفتح على محيطه في سطات (5.00)

  4. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  5. العالم المغربي بوتجنكوت: هذا جديد اكتشافي لقاحين لعلاج الزهايمر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | دعوة المغرب إلى الحوار مع الجزائر .. خطوة نحو حل "عقدة الصحراء"

دعوة المغرب إلى الحوار مع الجزائر .. خطوة نحو حل "عقدة الصحراء"

دعوة المغرب إلى الحوار مع الجزائر .. خطوة نحو حل "عقدة الصحراء"

بادر الملك محمد السادس بالدعوة لإحداث آلية سياسية للحوار بين الجزائر والمغرب رغم غياب مؤشرات تحول جوهري في الثوابت التي تحكم العلاقات بين البلدين. فما هي حظوظ نجاح هذه المبادرة وهل تدفع في اتجاه حل معضلة الصحراء؟

الثمن الباهظ للخلاف

رحبت كل من الجامعة العربية والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان وقطر بمبادرة ملك المغرب بتشكيل آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور مع الجزائر، بهدف تجاوز الخلافات القائمة بين البلدين، غير أنه وإلى حدود كتابة هذه السطور لم يصدر بعد أي رد فعل رسمي جزائري على اليد الممدودة للملك محمد السادس.

فقد سادت أجواء غلب عليها الترحيب الحذر بين الأوساط المتابعة للعلاقات المغربية الجزائرية. فأي تقارب بين الرباط والجزائر قد يدفع باتجاه حل سياسي توافقي لمعضلة الصحراء، وبالتالي فتح آفاق لبناء الاتحاد المغاربي المعطل. رغم إخفاق كل محاولات التقارب بين البلدين خلال العقود الماضية.

وفي هذا الصدد ترى إيزابيل فيرنفيلس، خبيرة شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومديرة مؤسسة العلوم والسياسة في برلين، في حوار مع DW عربية أن "خطوة العاهل المغربي ذكية جدا وقد تحرج الجزائر، وهو يعلم تماما أنه من غير المتوقع أن تتجاوب معها الجزائر، وبذلك فهو يعزز الموقف التفاوضي للمغرب في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة".

العارفون بتاريخ وسيكولوجية العلاقات بين البلدين يعلمون أن مبادرة المغرب وإن بدت تكتيكية، فإن الحوار بين الرباط والجزائر أفق استراتيجي لا مفر منه ومفتاح أساسي يلبي مطلبا راسخا لدى شعوب المنطقة.

توجس جزائري؟

لم تتفاعل السلطات الجزائرية حتى الآن بشكل رسمي مع مبادرة العاهل المغربي، لكن مصدرا دبلوماسيا جزائريا رفض الكشف عن هويته، أبدى تحفظه على المبادرة، وليس على مبدأ الحوار.

وقال ذات المصدر، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، "إن توجيه ملك المغرب دعوة للجزائر من أجل الحوار في الذكرى الـ43 للمسيرة الخضراء، يمثل في حد ذاته استفزازا جديدا من طرف الرباط، وعقبة في طريق إنهاء التوتر الذي يميز العلاقات بين البلدين".

ماذا لو فتحت الحدود بين المغرب والجزائر؟

السياق الداخلي الجزائري قد لا يساعد أيضا على التفاعل الإيجابي مع المبادرة المغربية في ظل الجدل حول العهدة الخامسة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والمخاض الذي تعيشه المؤسسة العسكرية عماد النظام الجزائري، حيث تمت إقالة خمسة من كبار الجنرالات والقادة الأمنيين.

وتعتبر الجزائر الداعم الأساسي لجبهة البوليساريو التي تسعى للانفصال عن المغرب وتأسيس دولة مستقلة في إقليم الصحراء، معتبرة أنه إقليم يجب أن يخضع لـ"تصفية الاستعمار".

ويرى المصدر الجزائري أن المغرب يجب ألا يزج بالجزائر كطرف صراع، فيما يؤكد المغرب أن الجزائر طرف أساسي في النزاع وأن التفاوض المباشر مع جبهة البوليساريو مضيعة للوقت، معتبرا أن الأخيرة مجرد أداة في يد الجزائر توظفها لإضعاف المغرب في صراع هدفه الهيمنة الإقليمية.

وفي هذا السياق أكد إسماعيل الشيخ سيديا، الكاتب والمحلل السياسي الموريتاني المتخصص في الشؤون الإفريقية والمغاربية في حوار مع DW عربية إن "المغرب تريد أن تقول للجزائر: المشكلة بيننا وبينكم، فأنتم المسؤول الأول والأخير والحاضنة للبوليساريو..وأنتم من سنعطيه أو نأخذ منه ضمانات".

رسائل إقليمية ودولية

من جهتها، ترى إيزابيل فيرنفيلس أن "خطاب ملك المغرب سيلقى قبولا من قبل الفاعلين الجزائريين الذين يرون أن قضية الصحراء لا يجب أن تهيمن على العلاقات المغربية الجزائرية، خصوصا الأوساط الاقتصادية ومنظمات المجتمع المدني".

واستطردت الخبيرة الألمانية موضحة أن رسالة العاهل المغربي موجهة أيضا لأطراف دولية أخرى، فـ "القصر في المغرب يعلم أن اقتراحه سيلقى ترحيبا في أوروبا".

الحوار.. متى يأتي؟

فيما يرى إسماعيل الشيخ سيديا أن الرسالة المغربية موجهة أيضا لجون بولتون (مستشار الأمن القومي الأمريكي) الذي كان سكرتيرا لدى جيمس بيكر، المغضوب عليه مغربيا أيام كان مبعوثا أمميا، وقد يكون له حساب مع المغرب والمينورسو.

وأضاف المحلل السياسي الموريتاني أن "هناك إرادة دولية يخاطبها المغرب ويغازلها مفادها أنه ليس حجر عثرة أمام الحل في منطقة المغرب العربي".

وأوضح سيديا أن الجزائر معنية شاءت أم أبت بالصراع الصحراوي لسببين رئيسيين "أحدها تاريخي والآخر جيو ـ استراتيجية، فإقليم الصحراء يبعد بحوالي 800 كيلومترا عن مناجم الحديد الجزائرية، وهي تريد بوابة على الأطلسي، فبوابتها المتوسطية تبعد بحوالي 2000 كيلومتر عن تلك المناجم. ومن الناحية التاريخية هناك التزام للثورة الجزائرية اتجاه حركات التحرر، والجزائر تعتبر البوليساريو حركة تحرر".

وتابع سيديا بالقول: "أما موريتانيا، فترى نفسها الخاسر الأكبر في الصراع لأن الصحراويين يتحدثون الحسانية (لهجة عربية) وهي امتداد للقبائل الصحراوية، كما أنها متضررة اقتصاديا بسبب استمرار النزاع. ولا شك أن أي تقارب مغربي جزائري سيساعد في تخفيض التوتر في المنطقة، وقد يخلق أجواء إيجابية لأحد أقدم النزاعات في القارة الإفريقية".

*ينشر وفق اتفاقية شراكة مع DW عربية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - Simmo الجمعة 09 نونبر 2018 - 04:42
أولا ترحيب الإمارات بدعوة المغرب للحوار شيء مؤسف ومضحك في نفس الوقت وأقول لها من الأحسن أن تدعي وترحبي للحوار مع قطر.وبالنسبة للجزائر حتى ولو قبلت الحوار فإنها فقط مسألة تضييع الوقت لأنها لن تقبل بفتح الحدود ولن تقبل باتهامات المغرب لها بأنها الداعم الأساسي لجبهة البوليزاريو ويجب الحوار معها بهاتف المسألة.
2 - peace الجمعة 09 نونبر 2018 - 04:56
"فيما يرى إسماعيل الشيخ سيديا أن الرسالة المغربية موجهة أيضا لجون بولتون (مستشار الأمن القومي الأمريكي) الذي كان سكرتيرا لدى جيمس بيكر، المغضوب عليه مغربيا أيام كان مبعوثا أمميا، وقد يكون له حساب مع المغرب والمينورسو."

يمكن شرح هذه المقولة بالتفصيل! هل نحتاج نحن الى مينورسو? امريكا تريد الان االتعاون مع االمغرب و ان اقتضى الحال سحق جبهة البوليساريو وو القاء القبض على ابراهيم غالي و حواريه كمحمد لامين االبوهالي وانهاء النزاع نهائيا. سنرى ردة فعل الجزائر على االخطاب الملكي و ما سيحدث في جنيف. اماا امريكا فيمكنها سحقهم في رمشة عين.
3 - أكاديري من ألمانيا الجمعة 09 نونبر 2018 - 05:01
الإعلام المغربي أعطى أهمية كبيرة لخطاب الملك ، الخطاب ليس بجديد فكم من مرة سمعنا نفسه ولا شيء وقع من الجارة الجزائر ...
القصر تعمد طرح هذا الموضوع لكي يلهي الشعب والإعلام عن مشاكل البلد وما يحصل في الشارع والمدارس بسبب الحكومة التابعة لجمهورية فرنسا في إضافة الساعة القبيحة والخبيثة ...
كان على القصر أن يتكلم عن بعض مشاكل الشعب المغربي وليس ملف الصحراء والجزائر ...
شرق المغرب وكثير من المدن مهمشة كأنها ليست داخل خريطة المغرب ومع ذالك القصر يريد الصحراء ..
إعتني أولا بمدن المغرب كلها وليس فقط مراكش طنجة الرباط والدارالبيضاء عاد شوف المزيد من المدن . الشعب مالقي حتى السكن والتعليم والصحة وبنية تحتية ووجعتونا راسنا بالصحراء القاحلة وكثرة الرمال. .
اييه فيها كنوز تحت الرمال الغاز والبترول والمحيط الاطلسي هههه
إيوة راه عايشن معكم في الفوسفاط والبحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي وماشفتا والو. .
شفنا فقط مشاريع بأفريقيا أجرة الوزراء والبرلمانيين والسيارات الفارهة ملئ أرصدة ببنما وسويسرا.

أرجو النشر وشكرا
4 - Observateur الجمعة 09 نونبر 2018 - 05:04
هناك شبه كبير بين الجزائريين و الإسرائيليين، كلاهما يعتقد أنه شعب الله المختار و الباقي أقل منه شأنا ، إذ بعد عقود من غسل الدماغ من طرف الإعلام و تزوير التاريخ من طرف الدولة الجزائرية، هناك صعوبة كبيرة في جعلهم يفكرون بالمنطق و العقل عوض اجترار الصور النمطية، و اسألوا أهل تونس و الأخوة في موريتانيا
5 - المحقق كونان الجمعة 09 نونبر 2018 - 05:07
المغرب يلعب ورقته الاخيرة مع الجزائر لانه وضعها في موقف لا يحسد عليه امام المنتظم الدولي بمحاولة جرها الى مفاوضات قبل الاوان وتطبيع العلاقات بين البلدين لتجاوز مشكل الصحراء ...... تحية للدبلوماسية الملكية .......
6 - شعيب الجمعة 09 نونبر 2018 - 05:13
لو تركت الحيات لذغها والعقارب سمومها .ما ترك جنرالات الجزاءير عداءهم للمغرب ولوحدته .مع احترامي للشعب الجزاءر .اكن له كل الاحترام والتقدير
7 - dzrifhel الجمعة 09 نونبر 2018 - 05:18
c'est dialogue c'est bien mais quant il est sincère, parceque le maroc un jour il nous insulte, un autre on est son voisin, un autre il nous crtique, on comprend plus rien mais bon vive l'amiti' algero-marocaine quant à ce pseudo mauritanien son analyse il la fout la ou je pense, ce n'est qu'un valet à qui on à donné une suite à l'hotel pour une semaine chose qu'il ne peut avoir chez lui
8 - ملاحظ الجمعة 09 نونبر 2018 - 05:24
راه المشكل ماشي في الحوار ، المشكل هو كيفية الحوار . لا ننسي ان الجزاير دولة حديثة العهد ، عمرها لا يتجاوز 100 سنة ، و الدول الحديثة العهد لا يكون التحاور معها سهل خصوصا ادا حكمها العسكر ! العيب ليس في الشعب الجزائري بل في الالية السياسية العسكرية المتحمة في الادارة الجزائرية ...

المغرب تجاوز هزا منذ قرون ... ال13 قرن من تاريخه لي بالهين!

ان أقولها و أكررها ! فرنسا لابد ان تدخل عل الخط لان فرنسا هي من قطعت الاسس المغربية المتجدرة في افريقيا قبل مجيئها كمستعمر . فرنسا أعطت ارضي و حدودا للجزائر لم تكن أبدا لمدينة الجزاير في اقص الشمال التي لا علاقة لها بالحدود المعروفة الان. فرنسا خلقت مشكل ادا عليها حله!
9 - مواطن من المهجر الجمعة 09 نونبر 2018 - 05:35
في نظري الحوار مع النظام الجزائري الحالي فقط ضياع وقت لا أقل ولا أكثر

الطغمة العسكرية هي دمية في أيدي أصحاب القرار الذي لا يعرفهم أحد

الشعبين الشقيقين ما يجمعهم أكثر مما يفرقهم ولا يفرقهم لا جنرالات الشر ولا ماما فرنسا الإستعمارية التي مازالت تغرس سمومها بيننا وتسير النظامين من وراء البحار

10 - قنيطري الجمعة 09 نونبر 2018 - 05:50
والله الحدود ستبقى مغلقة للابد لان الحكام في الجزائر و المغرب لايريدون ذلك واي شىء هو في مصلحة الشعبيين يقومان بالعكس جميع سياستهم في عكس مصلحة الشعبين وهي سياسات شيطنية تحت غطاء التنمية و الازدهار وتحس ان الجزائر و المغرب يحكمهما شخص واحد نفس المشاكل والمخطاطات
11 - ملاحظ الجمعة 09 نونبر 2018 - 05:52
سمعت ان احد السياسين الجزائريين يقول ان هذا الموضوع يحكمه مبدأ العلاقات الدولية؛ اي ان الجزائر لاتسطيع القرار حول هذا الموضوع الا بالتشاور مع الدول التي لها قرار في ذلك!!
12 - Abdelhamid الجمعة 09 نونبر 2018 - 06:04
لا يمكن طي ملف الصحراء دون طي ملف الحدود الشرقية وتفعيل اتفاق ما بعد حرب الرمال. الدزاير تعي ان تلك الارض وساكنتها التي قتلتهم وهجرتهم ومقدراتها لابد لها من حل. ولايمكنها تسويق خطاب المضلومية لتلهف ارضا لا حق لها فيها. فهذا سبب هذه الحرب بالوكالة. والويل للمغاربة ان فرطوا في ثغورهم الشرقية والشمالية والجنوبية.
ما تفعله الدزاير شن لحرب استنزاف ويجب عليها تحمل المسؤولية في حجم الخراب الذي راهنت على تحقيقه.
المغرب الرسمي خيب امال طغاة الدزاير ان على مستوى استنزافه و اضعافه بل وحتى الرهان على عمل مغربي متهور سواء بحرب او بقطيعة شاملة الشيء الذي لم يمكنها المغرب منه.
النتيجة ان الكل يشير باصالع الاتهام للدزاير الطرف النشاز الذي لا يريد خيرا
13 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 09 نونبر 2018 - 06:17
مبادرة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله و رعاه البيضاء الصادقة التي تجنح للسلم و طي صفحة الماضي اتجاه اشقاءنا الجزائري لاقت ترحيبا عالميا واسعا و الكرة الان في الملعب الجزائري للرد على هذه المبادرة الشجاعة و الجريئة بالسلب او الايجاب فان كانت بالايجاب فهذا ما يتمناه الجميع لانه ستفتح صفحة جديدة خالية من الازمات و الضغائن التي تصنع جزائر و مغرب و اتحاد مغاربي تتطلع شعوبه للمستقبل و الرفاهية و التعاون البناء و وضع اليد في اليد للعبور نحو غد افضل و ان كانت بالسلب لا قدر الله فان المسؤولية تقع على النظام الجزائري الاناني الذي مازال رهين عقدة مع الاسف لم يستطع التخلص منها بالرغم من التغييرات التي وقعت في المنطقة و العالم كله في العقود الثلاثة الماضية بعد نهاية الحرب الباردة فكما قلت سابقا لا توجد مشاكل بين الشعبين الشقيقين و لا توجد مشاكل مع النظام نفسه باستثناء قضية الصحراء المغربية التي برء نفسه منها كما يقول دائما انها لا تعنيه فاين المشكل اذا ان كان صادقا في ما يقول ناخد مثال موريتانيا الشقيقة تقول نفس كلام الجزائر انها محايدة و قد تكون منحازة للبوليساريو لكن علاقتها معنا جد ممتازة
14 - المغرب...المرابط الجمعة 09 نونبر 2018 - 06:19
الجزاير ما مسالياش الهاد الهدرة....اعطيو الصحراء المرتزقة...دير الكنغدرالية او تهرف اعلى كلشي...ولا اعطيوها النص التحتاني بينا اوبين مو ريطانيا.باش تخنقنا...ونوليو اعلى الهامش كبحال اللي واقع البرتغال مع اسبانيا....شي حاجة اخرى اتهلاو فالمغرب او المغاربة والله او تحكموا فيكم دول وعصابات العالم...حتى اطحنونا ويهتكوا اعراضنا...الامثلة قدامنا ....اشكون شاف ولا حن من هاد الدول المرونة...حذاري والف...الف مليون حذاري..
15 - ستوتي الجمعة 09 نونبر 2018 - 06:25
سترا الجزائر يوم خمسة وسته ديسمبر ان كانت المغرب تريد التطبيع مع الجار الشقيق
16 - Hakim khouribgui الجمعة 09 نونبر 2018 - 06:30
فرصة مواتية للجميع .يجب إستغلالها .
خطة ذكية من جلالة الملك نصره االله ترضي جميع الاطراف .
المغرب كان وسيبقى دائما بلد الحوار والسلم والسلام بقيادة سيدنا الله ينصرو.
17 - مغاربي محبط الجمعة 09 نونبر 2018 - 06:34
الحروب التى قامت بين فرنسا والمانيا لا يمكن مقارنتها بتاتا مع المناوشات التى حدتت بين الجزائر والمغرب وهما عملاقان اقتصاديان ومع دلك يصران على الوحدة الشاملة بينهما فى حين عندنا نتحدت عن الانتقام والنيف ويهمنا ونركزعلى من هو اكبر واغنى ووووووو
18 - Touhali الجمعة 09 نونبر 2018 - 06:39
le bois ne se transforme pas en Or.
الله إهديكوم، لجزائر لها أطماع في لمنطقة. تريد دخول صحراء تحت غطاء ﻹنفصالين.
وﻻ يكفيها ذالك بل ترى بعد من ذألك، توخاطيط لﻹستيل فمابعد على موريتانية والمغرب وذالك بوسائل ﻹنقلبات ووسائل أدماغوجوجية ﻹستخباراتية.
ثم خلق مشاكل في لمنطقة بأكملها.
نظام الجزائري نظام عسكاري أناني حاقود خطير جداً على جيرانه. إنه نظام تواسوعي خطير.
الجبهة ﻹنفصالية ستؤأباد فى وقت قصير جداً ثم صحراء جزائرية. جبهة من أﻷن هي تحت سيطرة القوات الجزائرية واستخباراتيها. نظام الجزائري ﻻ يحترم العهود ولا العقود.
19 - samir الجمعة 09 نونبر 2018 - 06:39
على السلطان أن يفهم أن الإستفتاء هو المخرج الوحيد كونه مطلب دولي وأممي- فاسلطان يراوغ لإلهاء الشعب المغربي - فكلما طال الموضوع كان الشعب ملتهي والصحافة بمشكلة لا تغني ولاا تفيد أحد- فلو تم الإستفتاء - أكيد أن الصحرا ء الغربية ستصوت لصاح المغرب- وهكذا ينتهي هذا الموضوع ويفيق الشعب لمشاكله الحقيقية- فموضوع الصحراء الهى الشعب عما تقوم بها الخكومة ببيع مؤسسات الدولة أو ما يسمى بالخصخصة - كون الدولة فلست - فالنهب يمر يوميا بينما يلهون الناس بملف الصحراء-
20 - Hamza الجمعة 09 نونبر 2018 - 07:00
Comment faire confiance à un pays qui nous a trahi plusieurs fois. Allié de la France et de Israël et Arabie saoudite. C'est au Maroc de donner un signal fort pour rétablir ces relations car c'est lui qui a besoin de nous. Commencez à organiser un référendum sur le Sahara ensuite arrêté des gens qui insulte l'Algérie comme diaspora sahyouni et merci aux marocains libre
21 - ملاخظ الجمعة 09 نونبر 2018 - 07:05
لا أظن الجزائر تستعمل ورقة المشاكل الخيالية مع الجيران لتصدير مشاكلها الداخلية ، الجزائر تعطلت كثيرا في تطورها و إختراع المشاكل هو الحل الوحيد لتغطية فشلها
22 - جزاءري الجمعة 09 نونبر 2018 - 07:10
لا يوجد اي توجس جزاءري و الديبلوماسية الجزاءرية معروفة عالميا بحنحكتها و فعاليتها يد المغرب الممدودة للجزاءر نحن نرحب بها لكن ثبات السياسة الجزاءرية هو الغالب لان الجزاءر كذلك دعت المغرب في عدة مناسبات الى تفعيل حوار و اليات لدفع العلاقات الثناءية الى الامام و نحو الاحسن لكن المغرب يصر في كل مرة على اقحام قضية الصحراء في المحادثات الشيء الذي ترفضه الجزاءر لانها ليست طرف مباشر في القضية و غلق الحدود جاء كرد مباشر على الخطء الفادح الذي ارتكبه اصحاب القرار في المغرب باتهام الجزاءر في تفجيرات مراكش...اظن انه لا يوجد اي احراج للجزاءر بعد المبادرة التي اعلن ملك المغرب في خطاب المسيرة لان الجزاءر دولة معروفة باستقلال سياستها و قراراتها و دولة ذات وزن .يقال ان فرنسا تثمن خطاب الملك و ان اقول ان فرنسا و الغرب هم سبب التشتيت المغاربي لانهم يدركون ان الاتحاد المغاربي قوة فعلا خارقة....هدانا الله و اصلح ذات البين.
23 - شفيق بن المختار الجمعة 09 نونبر 2018 - 07:19
المغرب و الجزاءر دولتين شقيقتين..من غير المعقول ان تبقى الامور معقدة هكذا...رغم المشاكل التي تعيق تنمية العلاقات هناك قواسم مشتركة بين الدولتين يجب استغلالها
24 - احسن حل هو قطع العلاقات الجمعة 09 نونبر 2018 - 07:32
القمار كتلقاه خاسر زبابل ديال الفلوس وكتقول ليه يا ودي صافي لوح عليك هاديك البلية وهو تيقول ليك لا ماعمرني غادي نتفارق مع القمر حتى نرجع فلوسي كلها,وهكذا وقع للجزائر يعني حتى هي خسرت الملايير الدولارات من اجل باش تقسم المغرب ,والجزائر ماغديش تتراجع حيت خسرت الفلوس بزاف ,انا دابا ازيد من ثلاثة عقود وكنتبع الاخبار والجرائد ديال الجزائر وكيهدرو على الصحراء الليل ونهار يعني مافتش نهار الجزائر ما ذكرت فيه الصحراء ونتوما يا المغاربة مازال كتستناو الحوار مع الجزائر وكتحلمو بالمصالحة مع الجزائر واش كتهدرو بنيتكم??
25 - مغربي أصيل الجمعة 09 نونبر 2018 - 07:35
أستغرب لوسائل الإعلام كيف تهلل لخطابات الملك دون أن تبدي وجهة نظرها، فالملك في حد ذاته إنسان و مواطن مغربي ولديه وجهة نظره من القضايا العليا للوطن، أما أنا شخصيا فلا أتفق جملة و تفصبلا مع الملك، لأن سياسة اليد الممدودة للجارة الشرقية سبق أن نهجها الملك الراحل الحسن الثاني دون جدوى مع العلم أن العالم كله كان يشهد له بحنكته السياسية و كان يجمع حوله أكبر الدبلوماسيين و السياسيين و المفكرين فما بالك بمحمد السادس الذي لم يسبق لنا أن رأينا حوله سياسيين كبار من الطراز الرفيع لكي تكون له رؤية عميقة للخلاف المغربي الجزائري.
26 - بدون كلام الجمعة 09 نونبر 2018 - 07:36
سوف يحلل خطاب الداهية مئات الآلاف من المرات ولن تجدو له حل ببساطة هو أسطوانة مشروخة والجزائر متعودة عليها من زماااااان
27 - حميد الجمعة 09 نونبر 2018 - 07:37
المستفيد الاول والاخير من نزاع الصحراء هو الجيش الاعانات وما يشوب صفقات الاسلحة من شبهات معروفة و تقليدية سباق التسلح ولا حرب تذكر على ارض الواقع. عقلية العسكر.
28 - Alhambra1975 الجمعة 09 نونبر 2018 - 07:58
De qui veut-on se moquer?
Tout le monde sait que c'est FAFA qui est derrière cette douteuse initiative. Le M9ghrib ne fait qu'obeir.
À l'Est c'est quand même 45 millions d''Algeriens avec le meilleur pouvoir d'achat en Afrique . Vous vous imaginez l'aubaine pour les entreprises de FAFA. Ce n'est tout de même pas les marocains et leur pauvreté légendaire qui vont tirer vers le haut les entreprises de FAFA au Maroc.
Alors je vous laisse deviner la réponse d'El Mouradia à cette complainte de FAFA.
29 - lamine الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:14
لقد حان الوقت لأن تقوم السلطة الجزائرية بنزع سلاح مرتزقها التي خلقها وسلتحها.
30 - Omar الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:17
فرصة دهبية لالجزاىر لمكاسب اقتصادية ان فعلا كان لهه مفكرين محنكين في الاقتصاد الغاز زد والبطرول و الانابيب و الموانئء و الصناعات مجال جد خصب في المغرب بل و حتى الفلاحة والسياخة لا يوجد اي شبر لالخسارة و ادا رفضا هده الحزمة فسنكون تمام اغبى نظام في العالم لان الخراىط تلسياسية تتغير و كل شيء سيتعير في اقل من 20سنة ربما تصبح اكثر من 10دول في شمال افريقيا
31 - Algerien الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:32
اكبر خيانة ممكن تقوم بها الجزائر هو الموافق على استعمار شعب ضعيف. اول شيء هو تقرير المصير من الصحراويين ليس من الذين يلبسون ثياب الصحراويين ويدعون انهم منهم مثل الممثلين ....ثم نتكلم اذا نفتح الحدود أو لا يعتمد على اليم الذي يرسله الملك للشباب الجزائري
32 - ههه الحوار مع الجزائر الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:42
علاش كتكبرو الشان للجزاءر? وكي داير هاد الحوار لي بغيتو تديروه مع الجزاءر? في نظركم اشنو هو الحوار لي غادي تبقل عليه الجزاءر من دون تقسيم المغرب ? وشكون لي قال ليكم بلي الجزاءر راه غادي تتصالح مع المغرب من دون تقسيم المغرب? ويا عباد الله واش احنا ما عندناش العقلاء في المغرب ?
33 - ابن الصحراء الجزائري الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:48
المغرب دائما يحدث نفسه ويحاور نفسه ويناقش نفسه ويقنع نفسه والجزائر ليست معنية بخطاب الملك المغربي كان عليه أن يخاطب عائلات دوار حسيبو وكاريار الواسطي والساعة الصيفية الشتوية ويخاطب شعبه ولا تعنيه الجزائر من بعيد أو قريب وحتى أن كان على الملك أن يخاطب الشعب سبب قطع العلاقات مع إيران أما الحدود التي كانت أول كلمة تخرج من فيه الملك في خطابه فهي ما تفكر فيه الجزائر ومحاولة اقحام الجزائر في مفاوضات جنيف القريبة جدا فهي محاولة يائسة كان على الملك أن يعيها جيدا والمحللون المغاربة يعرفون بأن كل ذلك مضيعة للوقت ..وبحثا عن مزيد للوقت أو كان على الملك أن يتوجه إلى سبب عدم ادراج الجزائر مباشرة في المفاوضات ويسمع الرد الديبلوماسي الجزائري وسيجد نفس الرد المكرور ..
34 - وهراني الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:48
انا ارى ان خطاب ملك المغرب هو دعوة لاحراج الجزاءر امام المنتظم الدولي خاصة ان الدعوة تاتي ايام قبل المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليزاريو لاضهار الجزاءر انها هي الطرف المعرقل خاصة
35 - Mhamed الجمعة 09 نونبر 2018 - 08:56
السؤال هل الجزائر مجبرة على الموافقة على دعوة الحوار
36 - BOP35 الجمعة 09 نونبر 2018 - 09:00
حل "عقدة الصحراء" ليس في صالح قادة لي : FLN
لأن هاذا مرهون بإستمرايتهم في الحكم
ولهاذا ماغادي يقبلوا حتى شي حل ابدا مع الاسف
37 - ماسينيسا الأمازيغي اليعربي الجمعة 09 نونبر 2018 - 09:13
أعلم أن التعليق لن ينشر،وأعلم أنكم تعرفون جيدا ما اقول،ولكن ما أقوله هو من باب لازم فائدة الخبر كما يقول أصحاب البلاغة العربية:إن المبادرة ولدت ميتة،إن الجزائريين لهم مشاكلهم الخاصة،والجزائر تعاني من غزو الأفارقة وضغوط أوروبا عليها لتكون"زربا"أي سياجا أو لتكون معتقلا كبيرا للأفارقة وهي ترفض ذلك،وتريد المغرب منها فتح الحدود وإضافة أعباء أخرى عليها تتحملها مصالح الأمن والجمارك والجيش..لقد كانت يد الجزائر دائما مفتوحة للمغاربة وتجلى ذلك جليا أثناء تشييع جنازة الملك المغفور له الحسن الثاني،ولكن المغرب ظل يتحرش بها في مناسبات مختلفة منها حرق العلم الجزائري...والجزائريون لن ينسوا ذلك أبدا...أن العلم الجزائري دفعنا ثمنه غاليا،واستقلال الجزائر لم يأت بالفاكس كما هوالحال مع كثير من الدول...أن تطلق أرنبا لتشغل بها خصومك فإذاهم عنها منشغلون،وإذا بأولادك يجرون خلفها،فذلك حال المغرب..قالرسول الله صلى الله عليه وسلم((إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه))
38 - Mhamed الجمعة 09 نونبر 2018 - 09:19
تتحدتون دعوة الحوار وكانها أمر واجب التطبيق فلنا كامل الحرية في قبولها او رفضها ولا داعي لتاويل الأحاديث فالدبلوماسية ليس أوامر فلسنا عربان الخليج وكل واحد سلطان في بلاده
39 - El Haj الجمعة 09 نونبر 2018 - 09:45
Faites ce que vous voulez mais pas d’ouverture de frontière nous les marocains de l’orientale nous sommes tous contre . En quelle langue vous voulez qu’on vous le disent vous ne comprenez rien ou quoi basta avec cette histoire de frontière y en a marre
40 - Peace الجمعة 09 نونبر 2018 - 10:24
الى 12-Abdelhamid

متافقة اخويا و الله, نيت خاصنا نرجعوا كل اراضينا المسلوبة, احنا ماشي غير لي جا يضحك علينا, بحال الى احنا حيط قصيوير. الجزائر غدرات بمحمد الخامس.
41 - chouf الجمعة 09 نونبر 2018 - 10:41
فكروا جيدا قبل الاقدام على فتح الحدود مع الجارة.الى كاين شي زائد اهلا بالفكرة.واضن هاذا راي شخصي ان الصداقة لها شروط حتى بين انسان وانسان.الله يتلوي القلوب.الجزائر متصلبة ومتسلطة مع كامل الاسف والجار قضاء وقدر وكم من جار باع الدار وذهب لوجة اخرى .احنا ما العمل هاذا شيئ مفروض ولا بد ابغاوا الجران او كرهوا باش اتحل العقدة اديال الغطرسة والتعنث والتجبر. وترجع الصداقة ولا اضن ان المغرب متعدي والله شاهد ان المغرب وناسو دائما يجريوا للخير. وادل بخطاب جلالة الملك ودائما يحبذ الخير ويسعى له الله انصرو واعينو امين.اغنان من الشيطان.نحن امة خير ولم نعتدي على احد.
42 - Ka ba الجمعة 09 نونبر 2018 - 10:47
Le Sahara est une question sui touche le peuple marocain l'Algérie doit comprendre que le pouvoir marocain ne fait que traduire la volonté du peuple pour son Sahara il faut arrêter de dire que makhzen est le principal responsable du problème du Sahara temps que l'Algérie n'a pas compris ce conflit il n'y aura jamais de solution avec notre voisin qui ne cherche qu'à déstabiliser le maroc
43 - الهواري الجمعة 09 نونبر 2018 - 16:48
السلام الجزاءر مدت يدها اكثر من مرة وقالت لنترك مشكل الصحراء على الجانب ونفتح صفحة جديدة ولكن تعنت المغرب و مسؤوليه اضاع كثيرا من الوقت فدعوة الملك لا حدث ا لمسيرة لا حدث يوم ينتهي النفاق نسمع لبعضنا البعض اتركوا الامور على حالها
44 - قاهر الانفصاليين الجمعة 09 نونبر 2018 - 18:07
الى37و38...من تظنون أنفسكم...؟الكلام الاستعلائي الفارغ لم يعد مقبولا من أحد وهو مردود...لسنا في حاجة لمن يعطينا دروسا في النضال والتضحية...وما تسمونه تهكما أرنبا...خطاب جلالة الملك يتجاوز أمثالكم من ذوي الرؤوس اليابسة التي لا يصلح معها إلا التهشيم....الخطاب الملكي يخاطب المستقبل المغاربي ولا يستجدي أحدا....لسنا في حاجة لمن يذكرنا بالثورة الجزائرية والعلم الجزائري....فأخطاء كل من المغرب والجزائر...تبقى مشتركة ولا يتحملها جانب واحد ...والخطاب الملكي يريد القطع مع هذه الساسة المقيتة ويخاطب الشباب الجزائري التواق الى الانعتاق من العسكر الدموي صاحب سجل الانقلابات والعشرية السوداء
45 - Farid الجمعة 09 نونبر 2018 - 18:39
حل قضية الصحراء يوجد في مدريد. باريز وواشنطون....ماتبقى يمكن الاتفاق عليه حسب المصالح....
46 - Nouvelle Page السبت 10 نونبر 2018 - 00:02
الجزائر تتظاهر بالذكاء ...لكن الحقيقة هي في موقف ارتباك و تردد.
47 - momo السبت 10 نونبر 2018 - 20:48
الجزائر مدت يدها في 2005 و 2012 ببرمجة زيارة رئيس الحكومة ومعه وفد رفيع المستوي لحل كل المشاكل العالقة والغي اللقاء من طرف المغرب بدون حجة ولا تفسير ولا اعتذار ???? لماذا تحممملون دئما المسؤولية للجزائر وتتهربون انتم علي الطرف رغم ان اغلب المشاكل من صنع المغرب مثل غلق الحدود وتهجم المغغرب علي الجزائر في 1963 و 1973 و 1994
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.