24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | اليوسفي: الملك يفتح باب الانتصار الجماعي أمام المغاربة والجزائريين

اليوسفي: الملك يفتح باب الانتصار الجماعي أمام المغاربة والجزائريين

اليوسفي: الملك يفتح باب الانتصار الجماعي أمام المغاربة والجزائريين

أكد الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي أن اقتراح الملك محمد السادس في الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء إحداث لجنة مشتركة لخلق آلية سياسية للحوار مع الجزائر يشكل "مبادرة صدق لتحقيق انتصارنا الجماعي، على ذات المستوى من القيمة والمسؤولية، جزائريين ومغاربة، على معوقات النماء والتكامل والتعاون".

وقال اليوسفي في رد فعل حول الخطاب الملكي "تلقيت بغبطة عالية وبارتياح كبير ما جاء في خطاب جلالة الملك بمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء، الخاص بدعوة جلالته إلى خلق كل الشروط الإيجابية لتحقيق مصالحة تاريخية مع أشقائنا الجزائريين، واقتراحه تكوين لجنة مشتركة لخلق آلية سياسية للحوار، بروح بناءة متوافق عليها بين قيادة البلدين، وأن تكون كل الملفات مطروحة للتداول بدون أية طابوهات، وأن بلدينا وقادتهما ليسا في حاجة لأية وساطة كي يمتلكوا شجاعة ابتكار حلول لكل المشاكل العالقة بينهما".

وشدد اليوسفي على أن هذه المبادرة "موقف صدق من جلالة الملك، لا مزايدة فيه، ولا غاية منه غير أن ينظر إلى مشاكلنا العالقة وإيجاد الحلول الناجعة لها، التي نحن جميعا ملزمون بإبداعها، من موقع الأخوة والتاريخ المشترك، بذات الروح التي ميزت التزام بلادنا مع جيل الوطنية والفداء بالجزائر الشقيقة، سواء في الدولة أو في المجتمع".

وأعرب الوزير الأول الأسبق عن سعادته بإحالة الملك على مؤتمر طنجة للأحزاب المغاربية من الحركات الوطنية بالبلدان الثلاثة تونس والجزائر والمغرب، الذي عقد في أبريل من سنة 1958، معتبرا أن "الرسالة هنا بليغة ودالة. وكان مأمولا أن يشكل لقاء مراكش التأسيسي لاتحاد المغرب العربي، بدوله الخمس، بشرى تحقق لشعوبنا ذلك. لكن، للأسف، طالته أسباب عطب كثيرة، مفروض أن نستخلص منها الدروس الواجبة جميعنا اليوم".

وفي هذا السياق، اعتبر اليوسفي أن مقترح ومبادرة الملك يشكلان "بابا لتحقيق انتصارنا الجماعي كجزائريين ومغاربة، على ذات المستوى من القيمة والمسؤولية، على كل المعيقات التي تعطل حق شعوبنا في النماء والتكامل والتعاون، وحقها في أن تكون فضاء للأمن والابتكار والمساهمة الإيجابية بشكل مشترك ضمن أفق للتجاوز بقارتنا الإفريقية وبكامل غرب عالمنا العربي وغرب المتوسط".

وأعرب اليوسفي عن أمله في أن تكون هذه المبادرة جواب أمل مطمئن أمام القلق الذي يسكن نخب البلدين من مستقبل المنطقة المجهول، مستحضرا في هذا الصدد كلمات الأخضر الإبراهيمي "القلقة" التي قالها بالرباط، والتي سجل فيها أنه "يئسنا كجيل بعد فشلنا في تحقيق حلم المغرب الكبير، وأتمنى أن جيل القادة الجدد في بلدينا سينجزون المهمة تلك بإصرار ويقين وصبر".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - Marrouki السبت 10 نونبر 2018 - 05:07
Désolé maitre. vous avez raté votre rendez-vous avec l'histoire. J'avais un grand respect pour vous. Il s'est avéré que vous ne le méritiez guère. Vous n'êtes plus que l'ombre de vous-même. Vous aviez trahi la confiance que les progressistes du pays ont mis confiance en vous. Vous avez trahi le rêve. Vous avez cautionné un régime qui va a l'encontre des principes que vous '' défendiez''.
2 - جواد السبت 10 نونبر 2018 - 06:31
على اي اتحاد المغرب العربي تتحدثون
اذا كان مجلس التعاون لدول الخليج الذي تأسس منذ 37 سنة من نفس العائلة ونفس النظام السياسي لم يحقق لا إتحـــــــــاد ولا حتى عمــــــــــلة موحدة وهو الان على سرير الموت. فكيف يتم بناء اتحاد مغاربي ودوله مختلفة التوجهات وانظمة مختلفة (نظام ملكي و جمهوري) وإختلافات عديدى بينهم بما فيها الثقفات المحلية اوالجهوية بينهم. بل حتى الاتحاد الاوروبي مرشح ومتجه نحو الانفصال و يعيش على انفاسه الصعبة ولا يزال يتنفس الا بفضل المانيا وفرنسا الذين يتحملون اعبائه، لكن إن لصبر نهاية
3 - ملاحظ السبت 10 نونبر 2018 - 07:26
هل عادت "روح" مؤتمر طنجة التاريخي و(نجم شمال أفريقيا الطلابي ) ترفرف فوق سماء المنطقة بعدما وأدتها "إرادة وعزيمة"أشرارفرنساوعملاىءها انتقاما من زعماىءها التاريخيين ...؟؟؟؟!!!!
وهل ستنتصروتسود إرادة التعقل والحكمة وتشحد همم وإرادة عقلاء وحكماء المنطقة المغاربية على غرار الكوريتين واثيوبيا/إريتريا أقدم نزاعات القرن ...؟؟؟؟!!!
أم ستبقى دار لقمان على حالها وتشكل مجرد سحابة عابرة في نهج"الامة" التي اندثرمصطلحها وافطر عقدها.. ؟؟!!!
4 - سبسبوت لي طاح أيموت السبت 10 نونبر 2018 - 07:37
السيد عبد الكريم البوشيخي،اعلم سيدي أني أتابع تعليقاتك منذ أن كنت تكتب ردودك في جريدة العلم المغربية،إن كنت ترغب أن تعرف رأيي فيك فإليك ما يلي : أرى انك تدافع عن قضيتكم الوطنية بحماسة كبيرة غير أني أرى أنك لم تلم بعد و لم تعرف عقلية الحكام الجزائريين ، فمثلا أنت تستعجل رد الحكومة الجزائرية ، ولم تدرك بعد أنه قد جرت العادة عندنا أن يغتنم رئيس الحكومة أو وزير الخارجية فرصة لقائه بالصحافة عند خروجه من اجتماع أو..شيئ من هذا القبيل ... فيسأله صحافي معين عن دعوة المغرب ليجيبه كما خطط له مسبقا ، و لعله سيقول من بين ما سيقول " الجزائر كانت السباقة لطلب تكوين لجان تدرس جميع المشاكل العالقة و المغرب لم يكن له نفس الرأي " سيدي الكريم استحلفك بالله إذا ذكرت حكام الجزائر في تعليقاتك لا تقل كلاما قبيحا قل " حكام الجزائر هداهم الله " بالنسبة لقضية الصرف التي تناولها أخ مغربي ، سيدي الكريم اعلم أن صرف العملتين هو الآن 5/ 100 أي مليون جزائري ب 500 د مغربي ، لكن كيس اسمنت فيما اعلم ثمنه 70 د مغربي ما يساوي 1400 دج ثمن كيس اسمنت في وهران هو 450 دج اذن ب70 د م تشتري 3 أكياس اسمنت هل هذا معقول?
5 - prof السبت 10 نونبر 2018 - 07:51
كلمة حق اقولها فى هذا الرجل.اكن له كل الاحترام والتقدير .مرت فترة تواجده على راس الحكومة بسلام .لم يكن هناك الاهتمام بالمصلحة الشخصية كما هو الان.كان بسيطا خلوقا محترما ولم يكن يسعى إلى الامور الدنيوية والدليل على ذلك البساطة التي يعيش فيها الان .اللهم اعطه الصحة والعافيه .
6 - عبد الجليل السبت 10 نونبر 2018 - 08:14
الجزائر لحد الان تلتزم الصمت المطبق وتترك التعليقات والتفسيراتلقدماء السياسيين والديبلوماسيين المتقاعدين وحتى الاعلام الحكومي لم يتعرض للموضوع الا من باب تداوله كخبر دون تعليق وهذا يعني شيئ/واحد فقط لا غير أنهم لا يثقون في المغرب ويعتبرون هذه الدعوة مجرد مناورة للايقاع بالجزائر قبل مفاوضات المغرب مع البوليساريو الشهر القادم ،، هذا التجاهل يعكس مدى تمسك الجزائر بابقاء الامور على ما هي عليه خاصة الحدود المغلقة حتى لا تبدو الامور عادية وهو ما يزعج ويقلق المغرب في الوقت الراهن فالصمت معناه أن الامور في الجزائر تطبخ على نار هادئة دون ضجيج اعلامي وهو أمر مخيف للغاية
7 - العيد السبت 10 نونبر 2018 - 08:36
فعلا خطاب الملك خطاب يدعو الى الوحدة والدفاع على المصالح المشتركة بين البلدين الجزائر والمغرب للعلم خطاب جلالة الملك لم يذكر في خطابه اصحاب القضية الرئسين الشعب الصحراوي لتحديد وجهته وختياره من اجل الاستفتاء
8 - catalan السبت 10 نونبر 2018 - 08:38
a new dirty voice that is appeared to applaud for injustice .niether a believer nor a godless can tell us the truth. both of them in morocco are a two faced and have seeked thier intrests .shame on you all.
9 - عسكري سابق السبت 10 نونبر 2018 - 08:39
خطاب لاحدث عندنا في الجزائر لقد نسينا جار اسمه المغرب ديدانه الطعن هل تعتقد اننا نسينا مكائد المغرب العميل للصهيونية كلا و الف كلا والتحرشات المستمرة و شتم الناس صباحا مساءا بسبب و بدونه اعلم عزيزي ان اي مسؤول يحاول التخطي على رغبة الشعب سيكون مصيره مصير بوضياف بل سيدفع شريحة كبيرة من الشعب لحمل السلاح ضد النظام ادكرك 3دول لن نثق فيهم و الى الابد و نحن على اتم الاستعداد لسحقهم عسكريا و هم فرنسا اللعينة و اسرائيل الارهابية و المغرب العميل انتهى انشر الراي الاخر
10 - علي السبت 10 نونبر 2018 - 08:49
الاستاذ اليوسفي الفخامة في الكلام وسياسي محنك اثمن كل ما قاله حول خطاب صاحب الجلالة الذي اعتقد انه الحل الجذري لنزاع الصحراء المغربية المفتعل
11 - wood السبت 10 نونبر 2018 - 09:10
في الجزائر ارتكبت مجازر و جرائم ضد الإنسانية مما جعلها تدخل مرحلة عدم إستقرار سياسي بدون مؤسسات سياسة لها صلاحيات حقيقية . فالجزائر تحكمها عصابة من العسكريين و لا يمكنها أن تقدم أو تؤخر في ملف الصحراء . أما المخزن في المغرب فخسر قضية الصحراء مند البداية ، فهي في نظر المجتمع الدولي و قرارات مجلس الأمن منطقة محتلة أو على الأقل متنازع ليها . فالمخزن كعادته يبحث عن خلط الأوراق و البحث عن الذرائع . و كل ما يمكنه أن يحققه هو خلق القلائل و التهديد بالإرهاب و الفوضى و عدم الإستقرار لإطالة عمر النزاع !!!
12 - Marie السبت 10 نونبر 2018 - 09:40
Les marocains doivent cesser de sanctifier l'affaire de sahara et les algeriens ne doivent plus continuer à se proclamer du soutien à la lutte des peuples. les deux parties doivent saisir la plus-value d'une entente cordiale
13 - ناصر السبت 10 نونبر 2018 - 10:01
الحدود لن تفتح أبدا، الجزائر جحيم و المغرب جنة مثلما علموكم، إذن لنا جحيمنا و لكم جنتكم و كل واحد عايش سلطان في بلده. توقفوا عن إذلال شعبكم و إهانة بلدكم بسبب هذه الحدود، الجزائر لم تطلب منكم شيئا، أنسوا الجزائر و إهتموا ببلدكم و يوم يصبح المغرب متطور و متقدم و مزدهر سيأتيكم الجزائريين غصبا عنهم و يتوددون لكم أما اليوم لا نحتاج للهروب من جحيم لكي نأتي لجحيم أكثر من الأول، لقد سبق و أن زرنا المغرب و وقفنا على أمور يندى لها الجبين، فلا داعي لأن تحرقوا دمكم من أجل لا شيئ لأن واقعكم معروف.
14 - الصحراء المغربية السبت 10 نونبر 2018 - 10:02
السلام عليكم.هل الشعبين واعيين بما فيه الكفاية للضغط على الحكومات؟ لا اظن مما رأيناه على مواقع التواصل الاجتماعي كل يسب ويشتم للاسف لقد ثم تغييب للناس العاقلة وحتى أن قدم النصيحة يتم الهجوم عليه . مازال الشعوب تعيش على الماضي انت فعلت وانت قلت وانت.....للاسف لم يتعلموا من الماضي كل شيء يقارنوه بالغرب ولكن عندما تأتي للإنسان تلقى دماغه فارغ لايتقن الا السب والشتم ونسوا أن الشعوب الغربية لا تلتفت إلى الوراء وأهمها المستقبل
15 - Hakim khouribgui السبت 10 نونبر 2018 - 10:05
الاستاد سي عبد الرحمان اليوسفي اطال الله عمره من الرجال الذين قل نظيرهم وكذلك المرحوم سي امحمد بوسته .رجال وطنيون يحبون المغرب والمغرب العربي الكبير.
تحياتي وإحترامي لك سي اليوسفي.
16 - اشرف السبت 10 نونبر 2018 - 10:06
ربما النطامين المغربي والجزائري يتفقان في بعض المسائل ويختلفون في كثير فالمغرب مثلا له علاقة وطيدة مع اسرائيل وهذا ما اكدته دولة الكيان وهذا يخيف كثيرا الجزائر رغم ان النظام الجزائري ديكتاتوري واكن له لعض المواقف الاجابية من الناحية الخارجية وستبقى الصحراء غربية او مغربية هي اساس الخلاف فالتنازل عن من كلا الجانببن هو المخرج ما عاد ذلك فهو ضرب من الوهم .فالحل هو ان الشعبيين ان يتوحدوا حتى يتلاشى هذين النظامين الفاسدين وذلك بالتغيير السلمي والوعي الشعبي
17 - aziz السبت 10 نونبر 2018 - 11:15
je suis marocain NON a l'ouverture des frontiers avec l'algerie francaise .NON a lyoussfi l'ex demandeur d'asile en france.c'est le temps de donner une lecon aux harkis .
18 - الصحراء المغربية السبت 10 نونبر 2018 - 11:19
للاسف يا سيدي اليوسفي هل ترى كلما كان انسان عاقل وجههم إلى الطريق الصحيح يبدأ الهجوم كما اقول الجزاءريين الصحراء ليست المخزن انما قضية شعب مغربي مستعد للموت من أجلها من يسمعكم تتكلمون يدرك مدى حقدكم اما العسكري نحن نعيش على هذه الأرض ونرى عسكرك يوميا ماذا يفعل اتقي الله الخيانة والغذر الذي فعله العسكر الجزاءري لا يمكن العاقل نكرانه اما الاسطوانة المشروخة إسرائيل ابحث عن علاقة بلدك بإسرائيل ومن بعد تكلم اصبحت مبرمجين المخزن اسرءيل فرنسا ..... وللاسف النظرة الدونية للمغرب وكانكم بلد يحتل المراتب العليا في العالم فالمغرب والجزاءر متساويان النهب والسرقة وكروش الحرام معمرين البلدين ارتقوا بعض ان من تواضع لله رفع من قدره
19 - cali السبت 10 نونبر 2018 - 11:50
إذا ظهر السبب بطل العجب, كلا النظامين مسرفين. السيد اليوسفي, ارجوك لا تلعب دور السيرور
20 - عادل مراد السبت 10 نونبر 2018 - 11:54
الشعب التونسي و حكومته يعرفان عقليه الجزاىري و لدا تجد تعايش سلمي بينهم رغم عده اختلافات لكن كلاهما يحترم الاخر. عمرك.تسمع تونسي او جزائري يشتم الاخر في عرضه و تاريخه و نسبه.
ما سمعناه.من الاخوه المغاربه يستحي ابليس من نفسه عند سماع الشتم و السب و الطعن في العرض و التاريخ.
الجزاىر قد تتحد مع اي دولة في العالم الا المغرب.
تيقن الجزاىريون شعبا و قيادة ان عدوهم اللذوذ هو المغرب و الستين سنة الاخيره اكدت هذا.
هل انتم في عقولكم.اليوم تتهمون الجزائر بالعدو و بكرى تطلبون اتحادا معه؟
احسن علاقه بين البلدين هو ان يبقى كل واحد في بلده و ان ينسى الاخر.
الجزاىري ليس بغبي.سمعنا منكم مالم يسمعه الاسود من الابيض في امريكا و لا الكافر من المسلم في مكة و لا الفلسطيني من الصهيوني في تل ابيب و لا المسلم من الهندوس في الهند و الصين.سمعنا منكم ما يجعل ابليس يستغفر و يستحي.
جوابنا لكم اتركونا و حالنا و نحن نعرف نواياكم.
21 - يحيى السبت 10 نونبر 2018 - 13:13
إلى مراد عادل اصلا ماعندكش علاش تحشم من يسب من والله عندما إقرأ تعليقاتكم التي تحسك بالغثيان اظن انك انت وأبناء بلدك الذين تتهجمون علينا كل دقيقة وثانية في هذا المنبر وتعليقاتكم المسمومة على من تضحك تقول أن التونسيون يفهمونكم لهذا طردوكم من بلدهم الشعب التونسي راقي جدا ولا يمكن بتاتا مقارنتكم بالشعب التونسي فنحن نتابع يوميا كيف يهاجمون التونسيون ونعتهم باقدح النعوت
اما معاملتك مع المغاربة ربي غاذي يخلص كل واحد اصلا مستواك واضح جدا اما نحن من نطلب منك ومن جلاديكم والابتعاد عن المغرب ما رايك مثلا لو دعم المغرب منطقةالقبايل ماذا سيكون رايك والله تغلبون النساء بإخراج العينين فلوسكم داهم الأوربيين الأمريكيين والمغرب مازال في صحراءه يستثمر فيها وانتم استثمروا في البوليزاريوا المغرب ذهب اافريقيا واستثمر وانتم تستثمرون في المنظمات الانفصالية وأخرها الكامرون العالم كله يعلم نواياكم الخبيثة .وفي الاخير لي زرع شي حاجة كيحصدها
22 - ali السبت 10 نونبر 2018 - 13:19
ما دام العسكر يقبض عنق السياسة والاقتصاد والمجتمع في الجزائر فلا تنتظر استجابة لدعوة الملك او انفراج في موقف حكام الجزائر لان العداء لكل ما هو مغربي عقيدة هؤلاء اتمنى ان ينفض الشعب الجزائري الشقيق غبار تلك الحشرات التي تحكمه ومن تمة يمكن الحديث عن تشميل جسور الحوار المقترح.
23 - مستحيل السبت 10 نونبر 2018 - 14:41
مستحيل أن يتفق المغرب و الجزائر مصلحة للشعبين، على العكس من دلك لا يلتقون إلا للمصالح الشخصية للكبار، وليدهب المواطنون إلى التعاسة، وإن حصل عكس ما أقول، فأنا خاطئ.
24 - بين السطور السبت 10 نونبر 2018 - 15:05
أقول للإخوة في الجزائر ، أن نفس الروابط التي تجمع بيننا وبينكم ، هي نفس الروابط التي تجمعني مع أخي في بيت ابي وأمي ، لأجل ذالك خاطبتك ذون اسئذان ، تماما كما أفعل مع أخي ابن امي وأبي ، وأن كنت كما نقول جميعا قاطع لغاه . الشعوب ، موكول لها ان تعالج قضاياها بالدبلوماسية لا بالسياسة ، لأن هذه السياسة ، أو تلك ، هي التي خلقت التفرقة وباعدت بيننا كشعوب ، إذن فالسياسة عملة المضاربين الجشعة ، والدبلوماسية معاملة اتزان وضبط المؤشرات . وهذا ما يجب علي وعليك أخي أن نعمل من أجله .إذن نحن لا نسعى ولا انتم إلى إطلاق حملات تبشيرية تزعزع عقيدتنا الدينية ،التي تستجدي وتستغيت فوق رؤوسنا كمسلمين . الفكرة هي فكرة تجادل بالتي هي أحسن وطرق كريم لباب كريم مثله ، إذن منا حاتم ومنكم حاتم ، و ننطلق ان شاء الله وعلى عون منه وبركات ليصافح التاريخ تريخا وتعانق الجغرافيا جغرافية .
25 - حسن التادلي السبت 10 نونبر 2018 - 15:10
التعليق رقم ...1 .......هو فعلا رقم واحد في الجودة......اايوسفي اقبر احلام المغاربة بدخوله الحكومة اولا ...و باداء وزرائه الذين لم يغيروا يوى حجم ارصدتهم المااية والعقارية....
26 - الوطن لا مساومة فيه السبت 10 نونبر 2018 - 18:12
الى11wood...دعك من قرارات المنتظم الدولي...وانشغل بمشاكل بلدك...إذا كانت الصحراء كما تقول منطقة متنازع عليها...فلماذا تحشر أنفك فيها...دع المنتظم الدولي يحل المشكل ولا تنصب نفسك مكان هذه الهيئة....أم تراكم تتحسرون على المليارات من خبز الشعب الجزائري التي دهبت في الرشاوى وشراء الذمم.....الاستقواء بأموال البترول والغاز لن يدوم...وسياسة لي دراع المغرب لن تنجح طالما أن هناك40مليون مغربي تتنفس الهواء....فاحتفظ بتوازن ضغطك الدموي حتى لا تصاب بجلطة مفاجئة...إذا كنتم تقولون باستمرار أنكم أصحاب مبادئ والتي تشكل عقيدة للجزائريين فلماذا لم تحترموا نتيجة الانتخابات التي عبر فيها الجزائريون عن إرادتهم؟...وانقلبتم على الشرعية الديمقراطية؟...فأين المبادئ؟ ولماذا تحولون دون تحقيق حلم الازواد في تأسيس دولتهم؟فترى ساسة الجزائر يهرولون لعقد المصالحة بين الحركات الازوادية وتطويعها لتبقى ضمن دولة مالي؟فهل هو خوف من انتقال شرارة الانفصال داخل الجزائر على اعتبار امتداد الشعب الطوارقي في تمنراست والاهكار والتاسيلي....؟
الخطاب الملكي يخاطب العقول المتنورة في الجزائر وليس امثالكم من بقايا التاريخ الانقلابي.
27 - احسان البغدادي السبت 10 نونبر 2018 - 19:10
اليوسفي رجل وطني خلوص مناضل فذ و رجل قانون و مبادئ و علم و معرفة و اخلاق عالية و انسان مهذب حكيم عاقل متوازن لعل دورا مهما في المشهد السياسي المغربي نرجو مت الله ان يطيل في عمره و كل من تحمل مسؤولية تسيير الشأن العام الصعب
28 - بنالمادني السبت 10 نونبر 2018 - 20:38
لماذا هذا الالحاح اليوم ، هل تلاشت حظوظ الاطروحة المغربية ،
29 - youcef الأحد 11 نونبر 2018 - 09:43
dsl ni l'algerie qui decide ni le maroc si la france usa si eux qui decident nous on abeillier les ordres c tt salem
30 - عبدالرحمان الأحد 11 نونبر 2018 - 22:41
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته. لقد لاحظت من خلال تصفحي لمختلف التعاليق اننا نؤجج نار المشكل بحماسنا المفرط فيه وعصبيتنا غير المبررة . و في نظري لو وسد الامر للاخوة المعلقين لحل هذا المشكل لكانت كارثةعلى بلدينا معا اكبر مما هي عليه الان . علينا بتقوىالله واصلاح ذات البين مصداقا لقوله تعالى( اتقوا الله و اصلحوا ذات بينكم). ان الامر بيد الله سبحانه. كلنا مسلمون و الحمد لله.
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.