24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | أمريكا تستشعر المخاطر بتشجيع التقارب الثنائي بين المغرب والجزائر

أمريكا تستشعر المخاطر بتشجيع التقارب الثنائي بين المغرب والجزائر

أمريكا تستشعر المخاطر بتشجيع التقارب الثنائي بين المغرب والجزائر

رغم الصمت الجزائري، رئاسة وأحزابا، تجاه الدعوة الملكية لتصحيح مسار العلاقات بين المغرب والجزائر، فإن التفاعل الدولي مع المبادرة ما يزال متواصلا.

وفي هذا الإطار قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن "تحسين العلاقات بين الجزائر والمغرب من شأنه أن يسمح للبلدين بالتصدي للقضايا الثنائية والإقليمية المشتركة، من قبيل الإرهاب والهجرة غير القانونية وتهريب المخدرات والاندماج الاقتصادي".

وأضافت الخارجية الأمريكية أن "حكومة الولايات المتحدة تحث الجزائر والمغرب على الإقرار بأن تحسين العلاقات سيسمح لكلا البلدين بالانكباب على القضايا الثنائية والإقليمية المشتركة، مثل الإرهاب والهجرة غير القانونية والاتجار بالمخدرات والاندماج الاقتصادي، خصوصا في ظل الواقع المتشابك الذي باتت تفرضه التحديات الإقليمية".

وانتقلت الأحزاب السياسية المغربية من جهتها إلى السرعة القصوى من أجل تدعيم المقترح المغربي؛ فبعد قرار حزب العدالة والتنمية التواصل مع الأحزاب ذات التوجه الإسلامي في "بلد المليون شهيد"، قرر حزب التقدم والاشتراكية بدوره التفاعل مع الأحزاب الجزائرية اليسارية من أجل "إيجاد الحلول لكافة القضايا الخلافية وغير الخلافية المطروحة في العلاقات الثنائية بين البلدين".

وفي هذا الصدد، قال محمد الزهراوي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض، إن "الموقف الأمريكي بخصوص تشجيع الانخراط في علاقة جديدة بين المغرب والجزائر يتضمن مستويين؛ أولهما أن الدعوة الملكية جاءت في سياق خاص وتكتنز قراءة استباقية لما يقع في منطقة الشرق الأوسط من مشاريع التجزئة والتقسيم".

وأضاف الزهراوي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "هناك سياقا دوليا محفوفا بالمخاطر؛ فالعديد من التحولات تنذر بتغيير وصناعة خرائط جديدة، والمنطقة المغاربية بدورها تعيش على وقع مجموعة من التحديات، من بينها ليبيا التي تمر من مرحلة دولة هشة، وتونس التي تعيش وضعا صعبا، فيما ينتشر الإرهاب والمخدرات في الساحل وجنوب الصحراء".

وأردف الأستاذ الجامعي أن "الجزائر بدورها تعيش وضعا استثنائيا؛ فقد عرفت خلال الشهور الماضية سلسلة من الإقالات في صفوف الجيش، وانتقلت إلى السياسيين، خاصة أعضاء الحزب الحاكم المتحالف مع العسكر؛ إذ تم إجبار رئيس البرلمان الجزائري على الاستقالة"، مبرزا أن الدعوة الملكية "تأتي كذلك لإيقاف اللعب بورقة المغرب من طرف العسكر الجزائري في ظل وضعهم المتأزم على المستوى الداخلي".

وأشار المتحدث إلى أن "أمريكا تحاول، كباقي الدول، التفاعل مع التقارب لأنه يخدم مصالحها نظرا للملفات العالقة في إفريقيا جنوب الصحراء، وفي مقدمتها انتشار تيارات إرهابية متطرفة"، وزاد: "أمريكا تدرك جيدا ما وقع في ليبيا ومستوعبة أن الوضع وصل إلى درجة الخطورة التي تستوجب التنسيق بين البلدين؛ فالمنطقة أصبحت تتجه نحو المجهول".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (75)

1 - منير الأحد 18 نونبر 2018 - 13:12
أنا لأفهم لمادا يريد المغرب التقارب مع الجزائر في الوقت اللدي لا تبدي الجزائر أي نوع من التقارب و التفاهم و حسن الجوار ..غريب قلة النفس الموجودة لدى مسؤولينا ..
2 - abdellah 44 الأحد 18 نونبر 2018 - 13:16
هل الصراع بين فرقاء السلطة في الجزائر سيقرأ الدعوة بذكاء السياسي رجل الدولة المحترف أم ستوظف في المزايدة بيهم أيهم أشد كفرا وعداء للمغرب
المغاربة متخوفون من الأفق السياسي المسدود للدولة الجزائرية وعدم القدرة على انتاج جيل سياسي جديد يستشرف المستقبل بدل انتاج نفس النظام المسجون في الماضي
لابد من اعطاء فرصة للشعب الجزائر لترارك ما يمكن تداركه
3 - خيردين الأحد 18 نونبر 2018 - 13:16
صورة كاريكاتورية نرى جزاءىر دولة ضعيفة ومغرب دولة قوية وعكس صحيح من حيثو اقتصاد وثروات الديون صناعة تربية الصحة
واخيرا التتنمية البشرية جزاءىر مرتبة 83 مغرب 134 فرق في هذه صورة واضع بعكس وعكس صحيح
لكي تفهم هذه الصورة أن خبير في رياضيات وخبرة في علوم سياسية
وسلام عليكم.
4 - مجرد رأي الأحد 18 نونبر 2018 - 13:20
مشكل الحكام الجزائريين هو الحقد الذي يكنونه للمغرب. يوم تطهر قلوبهم منه، سوف ترجع العلاقات ، ليس مائة في المائة، ولكن تقريبا إلى ما كانت عليه.
5 - حسن لايف الأحد 18 نونبر 2018 - 13:22
أمريكا لا يهما التقارب في حد ذاته بل فقط ماستجنيه من أرباح من.خلال التبعية الاقتصادية. امااحزابنا التي لاتتحرك بعد أن تلتقط الاشارة فنقول لها نامي ولاتستيقظي فلا أحد ينتظر منك شيئا لأنك ذبلت قبل الأوان
6 - ابونذير الأحد 18 نونبر 2018 - 13:24
الصمت هو العلم الأصعب من علم الكلام يصعب أحياناً تفسيره وهو أفضل جواب لبعض الأسئلة وقيل قديماً أن الصمت إجابة رائعة لا يتقنها الآخرين فالجزائر تلك الدولة التي تخلا عليها الجميع وخصوصا من كنا نعتبرهم اقرب الناس الينا في احلك الضروف....!! عدا تونس الشقيقة التي نكن لها حب واحترام خاص ولها دين علينا كبير حكومتا وشعبا
7 - krimou الأحد 18 نونبر 2018 - 13:25
فرنسا هي التي تحث المغرب على استعطاف الجزائر لفتح الحدود لانها تعلم جيدا ان الاوضاع في المغرب لا تبشر با الخير في ضل الأزمة الخانقة و المديونية التي ترتفع بشكل مخيف وليس من مصلحتها ان تنزلق الامور وفتح الحدود سينفس على المغرب خصوصا المناطق الحدودية ولكن هل تقبل الجزائر ???? المسألة تحتاج الى وقت و السلطة في الجزائر والاغلبية من المجتمع المدني ليسو متحمسين ولانقبل اي ظغوطات لفتح الحدود لانه امر يخص الدولة الجزائرية
8 - skizo الأحد 18 نونبر 2018 - 13:25
ال( و م أ) لم تعد ذاك الوحش المرعب الذي يهابه الجميع ،لكن هذا أيضا لا ينفي أنها لازلت دولة عظمى وقوية وتملك أوراقا عديدة في مجابهة الدول .
علاقة أمريكا مع المغرب (بدون إعتبار اللأقدمية التاريخية)مثل الأم التي أصبح إبنها شابا يافعا ولا يقبل أن تملي عليه كل شيء خصوصا أمام أصدقائه و معارفه،لكن تبقى الأم متسامحة ،إما إختياريا أو إضطراريا ،ويبقى الإبن متمسكا بأمه بالرغم من أنه أصبح قادرا أن يقول لها NO NO NO.
9 - Kimkim الأحد 18 نونبر 2018 - 13:26
كل شئ يخرج من القصر إلاوينزلا المطبلون لتئييد ما ورد في الخطاب،ما رأيت طيلة حياتي السبعينية إنتقاد لما ورد في يلاغات القصر.بالعكس تأييد أعمى،لا لست ضد ولكن مرة مرة يجب النقد لانه سيعطي مصداقية لما يقدم أو يدلي باتجاه معاكس يغني الخطاب أما وكل شئ على ما يرام فذالك أدى بنا إلى أسفل سافلين.أقول هذا وأنا يائس كل اليأس ولا أنتظر شيئا إلا الموت.والحمدالله على شيئ.أريد الخير لبلدي.
10 - المغربي الحر الأحد 18 نونبر 2018 - 13:27
المغرب وضع رسالته في مكتب ظبط النظام الجزائري و أخذ وصلا بالتسليم و اخلى مسؤوليته و لا يهمه الآن ان اجاب النظام الجزائري أم لم يجب و هو لن يجيب و هذا معروف و سيستمر الحال على حاله و هذا فيه مصلحة للجميع.
11 - سعد الأحد 18 نونبر 2018 - 13:30
المشكلة أن الجزائر تقول ان قضية الصحراء هي في يد الأمم المتحدة وهي تعلم جيدا كما يعلم العالم بإسره أن القضية هي في يد الجزائر والحل للمشكلة لو كان في يد الأمم المتحدة ما بقي عالقا لمدة ربع قرن.الحل حسب الرأي العالمي يحل عندما تريد الجزائر لإطلاق سراح الآجئين المغرر بهم وتسليم قادة المليشيات البوليزاريو للعدالة المغربية وما تسببوا للمغاربة من ضرر
12 - مغربي أصيل الأحد 18 نونبر 2018 - 13:32
أقولها مليون مرة
الجزائر دولة مؤسسات و لها القرار الأخير في الرد على خطابه
أين كانوا جميع الدول التي تتكلم الآن عندما أغلقت الحدود من طرف المغرب انداك
هده ليست بتعليمات تصدر من طرف القصر أو أوامر أو ماشبه دالك
الجزائر لها الحق الكامل أن تفكر طويلا قبل اتخاذ قرار الرد على خطابه في الوقت المناسب لها و من حقها دالك
بدون شتم و لا كلام يجرح كرامة الشعبين الشقيقين
13 - فاسي الأحد 18 نونبر 2018 - 13:36
الحكومة و الاحزاب الجزائرية صامتة امام المبادرة المغربية لانهم ينتظرون اوامر الجنرالات الغارقين في نهب المال العام و الرئيس الذي ينتظر رحمة الله مع العلم ان الدبلوماسية الجزائرية هي الاكتر تعصبا و غالبا سيصل الحوار الى طريق مسدود لكن على الاقل هذه الخطوة قد تستميل ود الرأي العام للشعب الجزائري
14 - مغربي الأحد 18 نونبر 2018 - 13:37
اعجبت كثيرا بهذه الجملة
ان الدعوة الملكية تاتي كذلك لايقاف اللعب بورقة المغرب من طرف العسكر الجزائري في ظل وضعهم المتازم على المستوى الداخلي
هذه هي صلب الموضوع....
15 - معلق الأحد 18 نونبر 2018 - 13:48
لا اتفق مع التحليل فأميركا من مصلحتها بقاء الا حرب و لا سلم بين المغرب والجزائر لعدة أسباب أقلها بيع اسلحتها لهما
16 - Ajaoud belgique الأحد 18 نونبر 2018 - 13:52
نحن في حاجة ماسة من جميع المستويات سياسيين ومجتمع مدني واعلام بصفة خاصة ان يلعب دور كبير في جمع الشمل وليس الاستهزاء أو استهداف الآخر المثل على كل الإعلام المغربي والجزائري
اريد ان أقول لماذا هذه الصورة الكاريكاتورية التي تبين المغرب أقوى من الجزائر بالتأكيد الصورة ليست في الوقت المناسب وأثمن ما قاله صاحب التعليق رقم ثلاثة أنا مغربي وأحب بلدي ولكن اقتصاد الجزائر أقوى بكثير منا لانها دولة بلا قروض وأتمنى ان نكون واقعيين
17 - سلاوي الأحد 18 نونبر 2018 - 13:55
كاين شي كومنطير معروفين جزاءر منهم مغربي اصيل عقنا بكم
18 - عبد الكريم بوشيخي الأحد 18 نونبر 2018 - 13:56
امريكا لايهمها تقارب او اي شيء من هدا القبيل بل كل مايهمها هي مصالحها الاستراتيجية فمتى كانت امريكا تسعى الى السلم بل هي من يشعل الحروب
19 - افران الاطلس المتوسط الأحد 18 نونبر 2018 - 14:00
ce n'est pas vrai il y'a rien de danger pour les américains ils sont fort il n'ont aucun danger du cote du Maroc ni de l’Algérie d'ailleurs il peuvent les éliminer tous deux avec facilite grasse a la puissance militaire et économique
20 - kharkhoud الأحد 18 نونبر 2018 - 14:02
على الحكام في الجزائر أن يدركوا أن الواقعية السياسية تقتتضي التصدي للقوى التي تريد شمالا إفريقيا ممزقا وضعيفا يمكنها من نهب ثرواته وخيراته.وهذا التصدي لن يتحقق إلا بوحدة سياسية واقتصادية وعسكرية واستثمار العلاقة الدموية والوجدانية والثقافية بين الشعبين الشقيقين.واعيق ألبريق!!
21 - Arhal N ilmchane الأحد 18 نونبر 2018 - 14:05
المشكل لا يكمن ڢي الحدود بين الدول او الشعوب العربية او في الاختلاف السياسي و انما يكمن في عمق ثقافي خبيث. الا و هو حب القوة و السلطة من جهة و هيبة القائد او الزعيم لدى العامة الى حد التعبد كانه لا يزور المرحاض مرات في اليوم كاي منا. الدليل على ذلك تصادم الرؤساء و الملوك و الامراء العرب لدول متباعدتين جغرافيا. التناحر على من يكون الزعيم العربي الكبير و الاغبياء يدفعون الثمن.
22 - Touhali الأحد 18 نونبر 2018 - 14:05
la moralité du système algérienne reste invalidité
جميع شعوب المنطقة تتمنى ان يكون هذا تعاون مشتركاً بين البلدين المغربي الجزائري. وحتى بين جميع ﻻومام في كل مكان في العالم.
تعاونوا تعاونوا وﻻ تفرقوا. لكن نظام الجزائري نياته خاطئة، ﻻ يعرف أن المغرب له خطة عمل بسير بالتوفيق بالبلدين الى ﻷمام إقتصاديا وذالك بالمواردهم الوطنية وإنهيماك في تصنيع منتجات.
مايوريده لمغرب تكراهوهو الجزائر. !! نظام معقد وحاقود وحاسوود ﻻ يريد لخير للمنطقة، لماذا ؟ ﻷناه له أموال راقيدا يفتخربها ويريد أن يرى جيرانه ضعفاء هذا نوع من انواع الكراهية والحقد والحسد.
23 - رسالة الأحد 18 نونبر 2018 - 14:10
الجزائر عملت ليل نهار على خلق دولة على حساب تقسيم المغرب منذ نصف قرن بجميع الوسائل التي أتيحت لها ماديا وباسطواناتها المشروخة التي زرعتها في شعيها وفي افريقيا، مثل تقرير مصير الشعوب( شعبها لم يقرر مصيره بعد) والحدود الموروثة عن الإستعمار ( التي تفتخر بها على حساب جيرانها) وكل هذا ان كان له اسم فهو عداء مبين.
24 - الفقير الأحد 18 نونبر 2018 - 14:10
إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم
25 - جواد الأحد 18 نونبر 2018 - 14:16
دعوة الملك لفتح حوار مغربي جزائري..فيه حكمة و نبوغ سياسي...المغرب بلد منفتح و دعوة المغرب لطي صفحة الخلافات مع الجزائر ليس ضعفا..بل هذا يدل على قوة و حنكة سياسية التي ستعود على البلدين بالنفع....لهذا لا يجب ان تبقى الجزائر متعنتة و ان تتجاوب مع دعوة المغرب و خصوصا أن الشعبين بينهما تقارب كبير جدا و ليس بينهما اية خلافات..
26 - مصطفى امين الأحد 18 نونبر 2018 - 14:18
الدول الكبيرة و المؤثرة تلعب على التوازن بين المغرب و الجزائر في هذه المنطقة من العالم لأن ذلك يمكنها من تحقيق أفضل الأرباح. لن تكون هناك دولة مستقلة عن المغرب في الصحراء لأن ذلك يضر بالتوازن الذي يرغب فيه الجميع. مشكل الصحراء يستفيد منه المغرب سياسيا و اقتصاديا و من دعم خارجي أيضا و استمراره لا يضر بمصلحة المغرب بل يساهم في استقرار الأوضاع الداخلية. المشكل مع الجزائر منذ 1963 لم يمنع المغرب من مضاعفة مساحته مرتين و سكانه ثلاث مرات و اقتصاده 5 او 6 مرات. اطمئنوا يا إخواني المغاربة للصحراء رب يحميها.
27 - عادل بوموجة الأحد 18 نونبر 2018 - 14:21
أعجبتني الصورة الكاريكاتورية تجسد واقع الجزائر المتهالك دولة يحكمها عصابة ورئيس مشلول شافاه الله العصابة الحاكمة في الجزائر تعطي الملايير للمنظمات الدولية ليكذبوا على الشعب الجزائري ويقولون له أنه في مراتب متقدمة على المغرب في جميع المستويات كما يقول المعلق الجزائري رقم 3 بكثرة تخذيره بمادة كره المغرب في الأخير أقول كلمة واحدة يا ملك المغرب والله لا نريد لا تقارب ولاهم يحزنون مع بلد تنعدم فيه أدنى شروط العيش ويكن للمغرب والمغاربة عداء لا تكنه حتى إسرائيل للفلسطينيين
28 - Hakim khouribgui الأحد 18 نونبر 2018 - 14:22
إلى منير رقم 1
انت لا تدري شيئا وأفكارك ترتكز على معاملة سكان الحي أو الدوار فيما بينهم.لا تقارن سياسة الدول فيما بينها بأفكار سكان الحي.
إذا قرأت النص ستسجد أن الولايات المتحدة بعيدة من المنطقة بآلاف الكلمترات ورغم ذلك تريد الاستقرار للمنطقة من أجل مصالحها .فكر قليلا قبل أن تعبر.
29 - Ben lebsir الأحد 18 نونبر 2018 - 14:34
على العالم ان يعلم ان حكام الجزاير خارجين عن التغطية للعالم لانهم الان القضية الوحيدة لديهم من سيفوز بالرءاسة المقبلة لان من سيفوز بها سيبقى ملك الجزاير مرة اخرى ادا الحكام لم تبقى لهم قضية وطنية او دولية او قارسة او اقتصادية ولا سياسية فقط يتبادلون الادوار والرءيس غاءب تماما الجزاير متوقفة والبعض يستغل الضرف ويصرق الاموال التي يكدسونها في البنوك الخارجية قبل موت بوتفليقة والبعض ينتضر دوره في الكعكعة والبعض جاءؤع وضاءيع
30 - mohamed الأحد 18 نونبر 2018 - 14:39
l'absence chez l'Algerie de gens capables de raisonner long terme fait que ca sera difficile de repondre a l'Appel du Maroc et de ce fait le premier qui paiera les pots casses c'est l'Algerie ....
31 - Mohamed الأحد 18 نونبر 2018 - 14:41
مادمنا حاقدين ضعفاء ووو لما تريدون الحوار مع من يحقد عليكم تم أن مشكل الصحراء ليست الجزائر من اوجده فقد تأسست الجبهة في المغرب 1975 وليس في الجزائر واول من دعمها ابقدافي كيف تكدبون أننا نريد المحيط والتقسيم فالبوليساريو قاومو الاسبان وحدهم والمغرب ارادها باردة يعني الأولي بالحوار هم الصحراويين وليس الجزائر ونحمد الله الدي انعم علينا بهدا الوطن الشاسع بكل خيراته وحتي ولو أعطته لنا فرنسا فابور
32 - aminelkh الأحد 18 نونبر 2018 - 14:44
سبب رئيسي لدعوة الصلح هوا الثروة الهائلة تاع الغاز ليلقاوها قي الشمال بين الحدود المغرب أ الجزائر ، باغي المغرب يجبد الغاز بلا مينوض الصداع ، حيث إلى بدا يستغل داك الحقل تاع الغاز غادي نوليوو كقطر في الثروة ، أ مسؤولين كبار غادي يصنعوا المراحض تاع الذهب ، بينما الشعب يبقا هوا هوا جوع أ القهر .
33 - احمد البصري الأحد 18 نونبر 2018 - 14:49
استعمل النظام الجزائري كل شيء في حربه على المغرب في قضية الصحراء:
1- الحرب المباشرة و الدخول الصحراء: انهزم في امغالا و انسحب ذليلا مرغما.
2- تدريب البوليساريو و دعمها بالسلاح و دفعها للهجوم على المغرب: انهزمت البوليساريو بعد أن بنى المغرب الجدار الدفاعي.
3- الحرب الديبلوماسية و الحصول على اعترافات الدول بالجمهورية الوهمية حتى وصلت 96 دولة: سحب معظم الدول اعترافها بالابن غير الشرعي و لم تبق سوى 28 دولة معظمها في إفريقيا و الرقم في طريقه إلى الانخفاض اكثر و أكثر.
4- السعي إلى خلق حرب أهلية في الصحراء مع مشكل اكديم ايزيك: المغرب يعالج المشكل و يسل الشعرة من العجين بحكمة و ذكاء
5- حرب حقوق الإنسان و توسيع صلاحيات المنيرسو: المغرب يجبر الولايات المتحدة على سحب مشروعها في 2013 و الأمم المتحدة تعترف في قرارها الأخير باحترامه حقوق الإنسان في الصحراء.
6- الحرب القانونية حول استغلال المغرب لثروات الصحراء: الاتحاد الاوروبي لا يعترف للبوليساريو بصفة تمثيل الصحراويين و يسير في اتجاه تجديد اتفاق الصيد.
7- حرب الدعاية و البروبغندا و الذباب الإلكتروني و هي آخر حروب الجزائر .... و تستمر الحرب
34 - رشيد الأحد 18 نونبر 2018 - 14:53
لا الإرهاب و لا الهجرة غير القانونية و لا تهريب المخدرات ولا الاندماج الاقتصادي يهم امريكا بالنسبة لنا، اللهم نجنا بلداننا شر الخلق.
35 - محماد الليط الأحد 18 نونبر 2018 - 14:59
لا يهم رد الجزاءر . حكامها يعتقدون أن المغرب سوف يستفيد من فتح الحدود ..وان إغلاق الحدود الحدود البرية في نظر عسكر الجزاءر الحكام له منفعة لديهم ويضر باقتصاد المغرب ..والواقع أن اقتصاد المغرب في انتعاش مستمر وأن الصادرات المغربية في تطور مستمر. كما أن المملكة المغربية أصبحت تصدر إلى أسواق إفريقية جديدة وبلدان أخرى من كل العالم .. وهي صادرات انعشت الاقتصاد المغربي. وعلى عكس ذالك يمر الاقتصاد الجزاءري بأزمة خانقة مما تسبب في سخط الشعب الجزائري الشقيق الذي انتفض ضد سياسة العسكر المتجاوزة.. سياسة عقليات متحجرة ملؤها الحقد الدفين والكراهية المزمنة للدولة والشعب المغربي.. ولا أدل على ذلك من ترحيب كل دول العالم بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية بمقترح المغرب التفاوض مع الجزاءر وحل المشاكل المطروحة والعلاقة بين البلدين الشقيقين..وهو ما ترفضه الجزاءر .. اللهم قد بلغنا .....
36 - Abdou الأحد 18 نونبر 2018 - 15:00
اشياء وافكار حول هدا الموضوع:
- لمادا طرح المغرب هده الدعوة بالعلن ولم ينهج المسالك الدبلوماسية المتاحة في صمت حتى ان كان هناك تجاوب فلينظر الطرفان معا كيف يعلنان معا الموضوع
- على الارجح سيتلقى القادة الجزاءريون هده المبادرة المغىربية المعلنة على انها اساءة لهم لان الجزاءريين والمغاربة يعرفون تماما ان قدرة الجزاءر في الوضع الراهن على التعاطي مع مثل هده المبادرات صعب للغاية لانه قد يزيد من اختلاف وتصضع داخليين ويزيد من الصعوبات والمخاطر السياسية للجزاءر التي هي صعبة اصلا.
الخلاصة هي ان الجزاءر لن تنظر الى هده المبادرة على كونها نابعة من نية ابجابية من المغىرب وستتجاهلها طبعا.
37 - الصحراء مغربية تاريخا وجغرافية الأحد 18 نونبر 2018 - 15:01
هذا النظام الذي خرج من رحم الاستعمار لايمكن ان يعرف ان مصلحته في التقارب ولايمكن الحديث معه بلغة حضارية لهذا لابد كما دوما كان المغرب الذي هابته دول اوربية ان يتحدث اليه وهو ممسك للعصا فمن العيب ان نلتفت لدولة لم تربح في تاريخها حربا حتى وان استعانت بكل الجيوش من كوبا ومصر تم تلقينهم الدروس في ارض الميدان وحتى بالاستعانة بجياع الساحل
38 - Achraf الأحد 18 نونبر 2018 - 15:04
الحقد الجزائري يجب ان يكون مصوبا اتجاه فرنسا التي قتلت واغتصبت كل ما وجدت امامها ولكن للاسف نرى انا الرئيس الفرنسي تقبل يده من طرف احفاد المقاومين الاحرار .ضاع مجهود الاجداد بسبب شعب غسل دماغه بسبب جيش مريض يعيش في عصر الحرب الباردة.
يتهمون المغرب بتصدير الحشيش في حين اغرقوه بالحبوب المهلوسة،الم تضهر حقيقة جنرالاتكم بأنهم هم اباطرة للمخدرات.اذا كان بيتك من زجاج فلا تقدف الناس بالحجارة يا هذا
39 - دمحم الأحد 18 نونبر 2018 - 15:09
اخواني ثلاثة نقط تطرحها الجزاءر دايما على الطاولة.
1 المخدرات : على الجزاءر ان لا تستورد المخذرات لا من المغرب مثل الكيف الذي يشتريه الجنرالات من المغرب و يوزعون في المدن الجزائرية و هم من يبيعون المخدرات لأبناء الجزاءر و ليس المغاربة وسط الجزاءر و الشوارع الجزائرية. و هم من يروحون الملايير في هذا التسويق.
و لا كوكاءين من 5 دول من امريكا الجنوبية و لا قرقوبي من الصين. المغرب ليس له كوكاءين و لا قرقوبي.
2 الدعاية و فضح الدولة الجزائرية و تعملها مع شعبها و الكتابات و الإشهار ووو
هل الجزائر تكتفي بالكلام الطيب لا و الله ان بعض
40 - دمحم الأحد 18 نونبر 2018 - 15:09
الفيديوهات لا يحمد عقبها و الكلام الخبيث لا يصلح.
3 الصحراء: الصحراء لا علاقة لها معكم و لا مع الغير. مثل اعترفت الأمم المتحدة بالجمهورية الصحراوية لمدافع عنها الجزاءر. و كيف للجزائر أن تدافع على هذه الجمهورية أو غير ذالك لأن الصحراء ليست جزائرية. و الصحروين في تندوف ليسوا للاجئين بالجزاءر و لكن محتجزين من طرف الجزاءر و نهاية على الأمم المتحدة و مجلس الأمن أن يدافعوا عليهم و ليس الجزائر التي تحجيم بتندوف. الجزائر لا علاقة لها بالصحراء و تجعلها نقطة تفاوض مع المغرب هذا ما بدول على أن الجزائر تريد أما تقسيم الصحراء و أما استعمارها.
41 - oujdii الأحد 18 نونبر 2018 - 15:10
الصواب دائما يأتي من كلا البلدين و العداوة ثابتة هكدا تكون الدول المخاربية
42 - الغطاس الأحد 18 نونبر 2018 - 15:14
اظن انه عوض التزلف الى الجزائر و محاولة الانفتاح عليها مع يصاحب ذلك من التعرض الإذلال و التسفيه من طرف الجزائر كان على النظام المغربي الانفتاح و التقرب من الشعب المغربي من ريف و صحراء و أطلس و ترك الجزائر و شأنها لان هذا النوع من التزلف و الاستعطاف لن يزيد الجزائر الا تعنت . بالمطالبة في كل خطاب بفتح الحدود سيدفع بالجرأة الشرقية الى فهم ان المغرب ضعيف.
43 - مغربي أصيل الأحد 18 نونبر 2018 - 15:15
إلى سلاوي رقم 17

سيدي الفاضل
أنا مغربي حقيقي و أصيل
نختلف في الآراء شيء طبيعي جدا لكن يجب علينا أن نحترم بعضنا البعض
أقول لك سيدي الفاضل لا تشك في أحدا لأن الأراء تختلف
كما أحيي بعض الإخوة الدين تكلموا عن الكاريكاتير
و أأكد من جهتي أن إقتصاد الجزائر أفضل منا بكثير
أرجو من الله العلي القدير أن يعيش الشعبين الشقيقين في خير و نعيم
44 - Touhali الأحد 18 نونبر 2018 - 15:25
attention à l'enemosite d'Algérie expentioniste.
الجزائر تشتغل مند بوزوغيها عام ألف وتسع مئة وثناين وستين على معدة آلمغرب؛ وفي ألف وتسع مئة وخمسة وسبعين جنادات كل ما عندها لتقسيم المغرب من صحراءه. وﻹنفصالين باياديق مستعملة للوصول الى أغراضها توسوعية في أراضي مغربية.
45 - عبد العزيز الأحد 18 نونبر 2018 - 15:31
لا لفتح الحدود , الجزاءر لن و لن تخضع لمطالب المغرب لتحسين الأجواء , فهي لا تريد المغرب أن يكون كما هو الآن من طنجة إلى لكويرة, اتحداك أيها الجزاءري أن تقول بأن بلدك الجزاءر هو من يسلح و يمول و يحتضن و يرافع عن البوليزاريو, المشكل يننا هو أن هناك حاجز بسيكولوجي بين العقل المغربي و الجزاءري, هدا الأخير عندما يتكلم عن المغرب يحس بالنقص و العقدة لأن الجزاءري بالعامية المغربية حضاي و قواس إلا من رحم الله , مرة أخرى أتحدى كل جزاءري أن يقول الصحراء مغربية , و الغالبية الساحقة لا تقول كدلك , ادن أيها المغاربة , لا تغركم الكلمات اللتي تسمعون من القلة الجزائرية اللتي تريد فتح الحدود فحتى هي لا تعترف بمغربية الصحراء.
46 - بوسماحة الأحد 18 نونبر 2018 - 15:37
اصابع الاتهام داءما موجهة للعسكر الحاقدين على المغرب لا غبار عليه ولا دخل لا لامريكا ولا للشرق ولا للغرب انكشف القناع..هذا من جهة
من جهة ثانية دركي العالم امريكا الى جانب اليهود وروسيا لهم في اختلاف البلدين كثير من المصالح منها بيع الاسلحة لروسيا وامريكا واوروبا اما اليهود مصلحة بقاء واستقرار سياسة فرق تسود
لكن للاسف الشديد كاخوة يجمعنا الدين الموقع المذهب الديني العادات كفاح ونضال على مر عقود
تحية للشعبين ويحيا الحق .الحق يعلو ولا يعلى علية
واعتصموا بحبل الله ولا تفرقوا
السلام
47 - Hakim khouribgui الأحد 18 نونبر 2018 - 15:46
إلى رقم 12 مغربي اصيل .
أنت لا تحسن التمثيل تريد أن تتكل على أنك مغربي ولكن يصعب عليك أن تتقن الدور وتمثل على المغاربة لانه حتى الطفل المغربي ذو اربع سنوات سيتعرف عليك بسهوله .لا تحاول فالمغاربة أكثر ذكاء مما تعتقد.
48 - نورالدين العيسي الأحد 18 نونبر 2018 - 15:56
الجزائر و المغرب و تونس و ليبيا و موريطانيا
الدول مجتمعة تشكل قوة اقليمية لا يستهان بها اضف اليهم مصر .
يجب فتح قنوات نشيطة من شبكات التواصل الى الاحزاب و الشركاء الاوروبيون .
فتح طريق أمن من قناة السويس الى مضيق جبل طارق و من البحر الاحمر الى المحيط الاطلسي و بفضل سواعد الشعوب سيكون شأنهم بين حدودهم الاستعمارية
49 - MED الأحد 18 نونبر 2018 - 15:57
حل قضية الصحراء المغربية ليس بيد المغرب أو الجزائر بل في يد القوى العظمى أمريكا وروسيا لأنهما يتغذيان على هذا النزاع ومن يقول أن روسيا وأمريكا سيفرحان بهذا التقارب فإنه واهم لأنه لو كانوا يريدون حل قضية الصحراء المغربية لكان حدث ذلك منذ وقف إطلاق النار.
50 - mohemed الأحد 18 نونبر 2018 - 15:58
الى رقم 10 لقد اصبت ، براڤو عليك
51 - مغربي أصيل الأحد 18 نونبر 2018 - 16:23
47 حكيم
مع كامل الأسف الشديد إسمك لا علاقة له بك سيدي المحترم
حكيم أن تكون حكيما لكن العكس تماما
من يشك في مغربيتي بكل صدق ليس له الحق في دالك
ليكون في علم بعض الإخوة إنني لست جزائري لكن لا أنكر سيكون لي الشرف الكبير إن كنت جزائري
وفي نفس الوقت لي الشرف الكبير أنني مغربي و افتخر و أعتز بدالك
لكن أنتقد بعض الأحيان أمور لا مصداقية لها في نظري الشخصي
ومن حقي دالك من طبيعة الحال مع كل الاحترام والتقدير لجميع من يخالفني الرأي
تحياتي للجميع
52 - simov الأحد 18 نونبر 2018 - 16:25
لا تعيشو في الأوهام فالإقتصاد الجزائري أفضل بكثيرمن الدول العربيه مثلا الإحتياطي النقدي من العمله الأجنبيه 140 م د أضعاف أضعاف إحتياطي المغرب 24 م د لا مجال للمقارنه فالمغرب يستثمر في بعض المشاريع التي لا تتناسب مع طاقاته و إمكانياته الماديه على سبيل المثال المول و أخيرها برج محمد السادس و المركبات التجاريه و البنيه التحتيه التي لا تتوفر على شروط ومعايير دوليه تخضع كل سنه إلى تغيير وصيانه وإعادة بناءها كل مره وهذا يستنزف الموارد الماليه التي تدفعها الدوله من جيوب المواطن والخزينه لا ننسى أخيرا القطار فائق السرعه والسيارات اللتي تعمل بالبنزين دولة لا تنتج البترول مقارنة مع الجزائر دولة غنيه بالغاز والنفط وبلد غير سياحي
53 - الزمر الأحد 18 نونبر 2018 - 16:34
السلام ، التقارب مع الجزائر له بعد سياسي ولكنه ليس في مصلحت المغرب بتاتا، والدين يهتمون بهذا الأمر لو كانو صادقين عليهم أيضا أولا قبل الكلام على الأمور السياسية أو الاقتصادية و أبواب الجنة التي ستفتح إلى البلدين ، أن يتكلمون ايضا على المخاطر التي سيخلفها هذا التقارب على المغرب خاصة التي نحن غنيين عنها، هذا النظام العسكري الدي عمل على ارتكاب جرائم بشعة في العشرية السوداء بدعوى الإرهاب في الشعب الجزائري من أجل ان يكرهو الإسلاميين، عمل أيضا على زرع الكراهية والكدب لمدة أكثر 30 سنة في أجيال و أجيال من الجزائريين من أجل كراهية المغرب والمغاربة، لا ننسى أن مند إنشاء الدولة الجزائرية وهي من تقف وراء جميع الانقلابات التي حصلت في عهد الحسن الثاني رحمه الله، والأعمال الإرهابية ، وهدفهم التاريخي هو تخريب المغرب داخليا وخارجيا من كل الجوانب لأن لا تريخ لهم . وهذا الإرث الحضاري هذا هو هدفهم .
54 - الدوق فليد الأحد 18 نونبر 2018 - 16:39
بسم الله الرحمان الرحيم ؛وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ، وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ؛ صدق الله العظيم ، إن جلالة الملك وهو يدعو أشقائنا إلى المصالحة فهو يعمل بكتاب الله وهو يحب الخير ويكره الشر متمنيا أن نصبح وجيراننا بنعمة الله إخوانا ، وليس عن ضعف أو إحتياج هو الصلح خير وفي صالح البلدين.
55 - sociallllllll الأحد 18 نونبر 2018 - 16:43
ههههههههههههه المكلخين ديال الجزائر وليس شعب الجزائر كله لأن شعب الجزلئر شعب شقيق وواعي بما فيه الكفاية لكن بعضا منهم مثل هاذ المعلقين هنا في هذه الصفحة أغبياء ولا يفهمون معنى السياسة ومعنى الدبلماسية ياأغبياء المغرب ولو انه ما عنده لا نفط ولا شئء قادر ان يتحدى ائ كان لو كان للمغرب النفط الذي عند الجزائر لكان من أغنى الدول الإفريقية وربما حتى من غير الدول الإفريقية المغرب من دون نفط وربما صار متقدم على الجزائر لأن الجزائر حكامها يبدرون أموال الجزائر وكنشوف ذالك المعلقين الجزائريين في هذه الصفحة أما لا زالو أطفال لا يعرفون شيء او رعبان الغنم لا يفقهون شئء اما الجزائريين المتقفين لا ينحطون لمثل هذا الكلام وهذا ينطبق حتى على بعض المغاربة
56 - قاهر الانفصاليين الأحد 18 نونبر 2018 - 17:13
أشفق على بعض المعلقين الجزائريين يؤولون الصمت الجزائري على هواهم فهذا يدعي أنه حكمة وذاك يقول الجزائر لا تنتظر إملاءات ولها مبادى وآخرون يقحمون موضوع الصحراء المغربية في الموضوع...فليسمعوا إن كانت لهم آذان وعقول...لا حكمة ولا هم يحزنون كل ما في الأمر أن العسكر الجزائري منشغل بترتيبات ما بعد حكم بوتفليقة...ولا يستطيع التفكير في شى آخر فهو منهمك في المطبخ السياسي يهئ لطبخة انتخابية تحافظ على مكانة العسكر وتحكمه في اللعبة السياسية حتى وإن جرت انتخابات فولكلورية...فلا توهموننا بالكلام الفارغ...خطاب جلالة الملك كان خطابا واضحا لا غبار عليه وهو وضع حد للخصام الذي دام بين الشعبين الكبيرين المغربي والجزائري لسنين طويلة ويجب وضع حد لذلك وهو بهذا يخاطب العقول الكبيرة في الجزائر ويتجاوز شيوخ الحرب الباردة التي تعيش على إيقاعات شد الحبل...هناك تخوف جزائري من المبادرة المغربية وهذا نتفهمه نظرا لديماغوجية الاعلام الجزائري الذي خدر الشعب الجزاىري الشقيق بكلام مثل العدو المغربي الذي يريد التوسع وسرقة خيرات الشعب الجزائري فألبسه لبوس الخوف ليبقى تحت وصاية العسكر....الشعب الجزائري يستحق كل خير
57 - احمد البصري الأحد 18 نونبر 2018 - 17:23
الركائز التي يقوم عليها النظام الجزائري الذي يحكم الجزائر ثلاثة و بها بحكم الشعب الجزائري و يتحكم فيه و إذا اختلت واحدة من هذه الركائز اختل و سقط و هذه الركائز الثلاثة هي :
1- رصيد الثورة الجزائرية و تكرار اسطوانة المليون شهيد و جعل الشعب الجزائري يعيش في الماضي و دفعه كلما ضاق عليه العيش الى الهروب إلى هذا الماضي و البقاء فيه و الاكتفاء به.
2- الثورة النفطية و رشوة الشعب و النخب حتى لا يبحث عن اقتسام حقيقي السلطة و المشاركة الفعلية فيها.
3- العداء للمغرب و خلق بعبع العدو الخارجي و المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الجزائري من طرف المغرب لإبقاء الشعب داخل سجنه
العداء للمغرب هو رأسمال في يد النظام الجزائري و لن يتخلى عنه لأنه يظمن له الاستمرار و الاستقرار و حتى لو لم تكن مشكلة الصحراء كان النظام الجزائري سيخلق مشكل مع المغرب لأنه لن يقبل بوجود دولة قوية و ذات تاريخ بجانبه هو يريد دولة ضعيفة يتدخل في أمورها الداخلية كما تفعل السعودية في اليمن و لأنه لم يصل لهدفه فهو يحاول زعزعة المغرب بحرب البروبغندا و التضليل و الذباب الإلكتروني و خلق نوع من عدم الثقة و اليأس و التذمر في صفوف المغاربة
58 - ملاحظ مغربي الأحد 18 نونبر 2018 - 17:38
لاحظوا جيدا !!!!
كيف أن الجزائريين اصبحوا يتابعون المواقع المغربية أكثر من المغاربة انفسهم ؟!!
والدليل كثرت اللايكات والتعليقات لهم هنا ...
بينما في الوقت الدي نجد فيه ان المواقع الجزائرية لا تلقى اقبالا عند المغاربة...
وهذا له معنى واحد بالطبع وهو أن المغرب اصبح ينعم بالحريات السياسية والصحافية..
والدليل الكبيــــــــــــر على ذلك أن الصحافة المغربية تنشر لكم التعاليق رغم أنها معارضة ومسيئة...
أتحدى الصحافة الجزائرية أن تفتح الحرية للتعاليق المغاربة..

على أي الحمد لله على النعمة والتقدم الديمقراطي الدي وصل اليه المغرب..
ومرحبا بالطبع بالجزائريين في مواقعنا..لأنه لو كانت لهم حرية في بلدهم لما تابعوا صحفنا ومواقعنا..
59 - Zeineb الأحد 18 نونبر 2018 - 17:51
إلى الجزائريين القائلين أن الوالي مصطفى السيد و من معه ليسوا بمغاربة بل صحراويين
سنصدقكم في حالة واحدة إن فسرتم لنا طبعا بدون كذبكم ونفاقكم المعهود
كيف لهؤلاء الأشخاص أن يذهبوا لا لنواكشوط ولا للعيون ولا للجزائ ير قيد الدراسة بل إلى طانطان ومراكش والرباط ومكناس وفاس .
درسوا في الدولة الوحيدة التي كانت قائمة في ذلك الوقت لها مدارسها و جامعاتها إذن هم مغاربة ومعلوم أن العيون و باقي مدننا الصحراوية كانت أراض خلاء لم يترك فيها المستعمر الاسباني أي شيء لا مدارس و لا جامعات إذن لو قلنا أنهم ليسوا مغاربة فإذن كانوا يتبعون لدولة ما غير المغرب !
ما إسم تلك الدولة وما هي مدنها و ما هي عاصمتها و ما هي عملتها وأين كاااانت مدااااارسها !!!!???? ألا لعنة الله على المنافقين
60 - Casaoui الأحد 18 نونبر 2018 - 18:03
ردا على الاخ الجزائري الدي عنون تعليقه..simov
نقـطة نـظام..... بالله عليك! عن أي اقتصاد تتحد وعن أي نقد لبلدك يارجل؟ مع العلم أن اقتصاد الجزائر وكما في علم الجميع يعتمد فقط عن المحروقات علما أن اكثر من 98٪ من صادراتكم هي الغاز والبترول فقط،،، وكلما نزلت اسعار البترول إلا وتعاني البلد من الأزمة الإقتصادية الخانقة! ويتضرر الشعب مسكين في معيشته ويختفي الحليب ويرتفع الفقر والبطالة بشكل مهول بسبب ذلك،،ورغم كل هده المدة الطويلة لم يستطع نظامكم حتى أن ينتج غذاء شعبه؟!!
كيف يعقل لبلد استقلت اكثر من نصف قرن ولا زالت تستورد كل شيء!!
ما قيمة النقد إذن؟؟
هذا دون أن ننسى بالطبع أن شباب الجزائر من اكثر شباب شمال إفريقيا الدي يموت غرقا في البحر هربا من الفقر والبطالة والحكرة التي يعيشها في بلده ... يكفي أن شبابكم يموتون يوميا.
أما المغرب فهو والحمد لله يتوفر على اقتصاد جد متنوع يكفي أن تقارن البنيات التحتية التي يتوفر عليها المغرب مقارنة بالجزائر صاحبة النقد؟
61 - نصيحة وتحذير الأحد 18 نونبر 2018 - 18:35
نحن كشعوب إخوة في الدين واللغة والمصير، ومها غم الضباب على علاقاتنا فلا بد أن ينجلي يوما، لكن النصح والتحذير واجب، إياكم إخواني أن تضعوا ثقتكم في الأحزاب المغربية، فهمها الشاغل هو الركوب على أي موجة لتحقيق أهدافها الانتهازية، ولا علاقة لها بالشعوب لا من قريب ولا من بعيد...
62 - القادري الأحد 18 نونبر 2018 - 19:04
لماذا هذا الترنح حول فتح الحدود مع الجزائر .ماذا ستفعله الجزاءر للمغرب لو فتحت حدودها في وجه المغاربة. لايعلم الجميع ان الجزاءر ظلت تعاكس مصالح المغرب الاستراتجية ووحدته الترابية وهل اصبح عقيدة للنظام في الجزائر لن تتخلى عنه وتمرره للاجيال عبر كل القنوات ولو فعل المغرب المستحيل .الا إذا وقع إنقلاب كبير في السلطة .بلا ماتعبوا انفسكم لاامل مع الجزائر فقط هناك شيء محتمل جدا هو الحرب لاشيء غير الحرب
63 - لطفي الأحد 18 نونبر 2018 - 19:26
العقل المغربي راقي و عقل حكام المرادية يرجع الئئ القرون الوسطى عقل متخلف
64 - ياسر الأحد 18 نونبر 2018 - 19:55
هذا أستاذ في العلوم السياسية و لا يعرف أن أميركا هي التي تخلق المنظمات الإرهابية في كل الدول و أنها تستعملها كورقة لحشر أنفها في شؤون الآخرين، ما دخل أمريكا في علاقة المغرب و الجزائر ؟ ألا تعرف أيها الأستاذ أن خطاب أمريكا دبلوماسي و أن كل النقاط المذكورة حول إيجابيات التقارب بين المغرب و الجزائر سيعملون في الحقيقة على محاربتها، أحقا يعتقد أن أمريكا يعجبها الإندماج الإقتصادي بين البلدين ؟

مشكل الدول العربية بالأساس هو تركهم للدول الغربية تتحكم في علاقاتهم و الصحفيون يفعلون نفس الأمر لا نريد أن نعرف ماذا تقول أمريكا، لا تنقلوا إلينا كلامهم اتركونا و شأننا يا قليلي الشأن.
65 - mohammed الأحد 18 نونبر 2018 - 20:25
في نظري إن السياسة الملكية هي سياسة رصينة وهادفة . تهدف إلى ربط أواسر القربى بين البلدين الشقيقين الحبيبين ... فكفى انقطاعا وتضاربا وصراعا ... نعم للإيخاء والمودة والتآزر .
66 - حسن قنطوج الأحد 18 نونبر 2018 - 20:55
صمت الجزائر يفسره البعض على انه علامة الرضى ولكن اعتقد ان الرئيس الجزائري معذور فهو معاق لايستطيع الكلام.
67 - البيضاوي الأحد 18 نونبر 2018 - 20:56
لا حظوا بعض السذج من الجزاءريين كيف يعارضون فتح الحدود وكأن بلدهم هي المانيا او اليابان هههه! علما ان المشاكل الاجتماعية والاقتصادية ومشكل البطالة عندهم يفوق بكثير ما هو موجود في المغرب.
اسالوا آباءكم عندما كانت الحدود مفتوحة بين البلدين كم يدخل من المغاربة عندكم وكم من الجزاءريين يدخلون عندنا..
68 - Masoudi الأحد 18 نونبر 2018 - 22:45
نحن شعب مسلم جاء الإستعمار وفرق الشعوب العربية على اساس الوطنية والقومية واقام حدودا وترك نزاعات واكبر من هذا خدامه الفاسدين نحن المغاربة والجزائريين تنتمي إلى أمة محمد صلى الله عليه وسلم ان اكرمكم عند الله اتقاكم اللهم وحد المسلمين ونجينا من شر حكام السوء
69 - Abdel الاثنين 19 نونبر 2018 - 04:01
المغزى الإجمالي وهو لا فتح الحدود مع الجزائر شعب مصاب بمرض الزهيمر لا يتذكر الخير بتاتا المغرب مهما كان الحال بخير الحمد لله الحرب قريبة في الجزائر في بداية الإنتخابات الرئاسية 2019 لا ينفعهم ندم مع المغاربة الأحرار
70 - الهاشمي قروابي الاثنين 19 نونبر 2018 - 06:03
الأمريكيون يعرفون كل شيئ و يعرفون أن الجزائر اقترحت على المغرب تحسين العلالقات ببضعة شروط لعل أولها وقف الحملات الإعلامية ضد الجزائر ولم نر اي شيئ
في هذه الحالة و بعيدا عن العواطف التي هي خارج الحسابات في مثل هذه الامور المغرب بعد طلبه للجزائر تحسين العلاقات عليه أن يدخل في فترة اختيار لسنة أو سنتين يبرهن خلاللها أنه لم يعد يهاجم الجزائر و يحترم مواقفها بالمليمتر أظن عندها سيكون لكل حدث حديث.
71 - الصريح في القول و العمل الاثنين 19 نونبر 2018 - 06:44
إلى 67 - البيضاوي
يا سيدي الفاضل لماذا انتم مستعجلون بفتح الحدود
هذه أمور تحتاج ترتيبات و تأخذ وقت طويل لحلحلة المشاكل.
الأمر لا يخص فتح باب أو غلقه
و بأمانة الجزائر تريد حل المشاكل بطريقة علمية حتى لا نعود إلى نفس المشاكل
يعني مثلا ليس معقولا أن تفتح الحدود ييوم الاحد و يوم الاثنين يخرج علينا مثلا وزير خارجية المغرب ليقول أن الجزائر تدعم و تأوي و,....
72 - IBN EL JAZAYER الاثنين 19 نونبر 2018 - 07:09
الى صاحب رقم55
يا اخي صنف الجزاءريين الذين انت تتحدث عنهم هم لا اميين ولا يعرفون شيء فالسياسة ولا يعرفون ما يدور حولهم من مكاءد الشيطان ولهذا ترى جميع اعداء الجزاءر بالداخل والخارج يحاولون استغلالهم للعبث بارض الشهداء اما الجزاءريين المثقفين والواعين ويعرفون ما يدور حولهم الكل يكرهم لانهم حاجز منيع امام اعداء بلدهم العزيز وهذه الحقيقة
73 - marroki anti harki الاثنين 19 نونبر 2018 - 09:45
الجزاءر منشغلة بالعهدة السادسة عفوا الخامسة
تجديد مسرحية "انتخاب" جثة الءيس اهم من علاقتها بالجيران
kkkk
74 - عبدالله الاثنين 19 نونبر 2018 - 11:49
لاحظوا إخواني القراء على هذه الصفحة مثلا أن المعلقين حول هدا الموضوع أعطوا العصير لأعداء الوحدة الترابية للشعب المغربي بتدخلات موضوعية واضحة وضوح الشمس.. وبعد تدخلهم مباشرة تنهال التصويتات السلبية من فريق مختص لهذا الغرض يريد أن يحجب الشمس بالغربال... تصرفات صبيانية يلاحظها بكل ثقة وطمأنينة كل المغاربة من طنجة لكويرة المومنين بعدالة قضيتهم الوطنية الأولى
75 - محمد احمد الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 17:46
انا اوفقوك الرأى اخي منير رقم 1
هذيه الهرواله وارى الجزاير مذا تعني ديما فتح الحدود
فتح الحدود هل نحن نستورد شي من الجزاير كان مخفي عن الشعب المغريبي
لانريد فتح حدود مع من يتعارض مع مصالح دولتنا
لانريد تطبيع مع من طعننا من الخلف لا نريد علاقة كيف
ماكنا نوعها من يريد تقسيم بلدنا
نحن في موقع قواه الاقتصاد بخير تعويم الدرهم تم بنجاح
ومذا نريد من دوله يتحكم فيها العسكر واقتصدها هش
وتريد انتخاب رايس مريض مشلول لا يسمع والا يتكلم
اذن من يسمعونا ومن يتكلم معنا
المجموع: 75 | عرض: 1 - 75

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.