24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هل تنجح الأحزاب المغربية في مد جسور التواصل مع "قصر المرادية"؟

هل تنجح الأحزاب المغربية في مد جسور التواصل مع "قصر المرادية"؟

هل تنجح الأحزاب المغربية في مد جسور التواصل مع "قصر المرادية"؟

بعد أيام من دعوة الملك محمد السادس الجزائر إلى الحوار عبر آلية سياسية، بادرت الأحزاب المغربية إلى الإعلان عن نيتها القيام بزيارة إلى الجارة الشرقية للقاء الأحزاب هناك سعياً إلى دعم المقترح الملكي من خلال تجسير العلاقات لإنهاء الخلافات بين البلدين.

أول حزب بادر إلى التفاعل مع دعوة الملك هو حزب العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي، حيث أعلن عن زيارة مرتقبة إلى الجزائر، تلته أحزاب أخرى، من بينها حزب الحركة الشعبية وحزب التقدم والاشتراكية وحزب الاستقلال، الذي قرر دعوة الأحزاب المغاربية إلى إحياء ذكرى مؤتمر طنجة.

وكان هذا المؤتمر قد عُقد سنة 1958، وشارك فيه حزب الاستقلال المغربي والحزب الدستوري الجديد التونسي وجبهة التحرير الوطني الجزائرية، بهدف حشد الدعم لإقامة اتحاد مغاربي يعزز العلاقات القائمة بينها من أجل تحقيق اندماج اقتصادي وسياسي.

لكن مبادرات الأحزاب المغربية عقب اقتراح الملك آلية الحوار لم تلق الصدى الذي كان مرجواً منها لدى الطرف الجزائري، إذ لحد الساعة لم يصدر أي رأي رسمي عن النظام الجزائري، كما اعتبرت أغلب الأحزاب الجزائرية أن سعي التنظيمات السياسية المغربية للقائها سيكون بدون جدوى.

ويقول محمد العمراني بوخبزة، أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة المالك السعدي بطنجة، إن "إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر لا يعني أن عملية التواصل غير قائمة بصفة قطعية بين الأحزاب السياسية والبرلمانات والمجتمع المدني"، مشيراً إلى أن "هناك جسور تواصل، لكنها تحتاج إلى مبادرة قوية تجمع الدبلوماسية الموازية وتعطيها شحنة قوية للتحرك لدعم مقترح آلية الحوار".

وأوضح بوخبزة، في حديث لهسبريس، أن المطلوب هو العمل ضمن الاتحادات الدولية للأحزاب، وأورد في هذا الصدد ما حققه عبد الرحمن اليوسفي دولياً بحكم علاقاته في إطار الأممية الاشتراكية، التي ينتمي إليها حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

رغم ذلك يظل نجاح هذه المبادرة صعبا، فالعمراني يرى أن هناك حاجة إلى استقرار سياسي واضح داخل الجزائر. وأضاف قائلاً: "إذا لم يكن هناك نظام منفتح بمؤسسات تعمل بشكل جيد، سيكون من الصعب اختراقه بمبادرة كيفما كانت قوتها، فنظام الحزب الوحيد الذي كان سائداً قبل التسعينيات، يشتغل اليوم بشكل مغاير لا أقل ولا أكثر".

وشدد العمراني على أهمية نجاح هذه الآلية، معتبراً أن استمرار إغلاق الحدود بين البلدين بدون مبرر أو مسوغ مقبول أمر مقلق، مشيرا إلى أن الأحزاب المغربية تجمع كلها اليوم على تجاوز الوضع الحالي، لكن يبقى المشكل، حسب رأيه، هو الطرف الجزائري "لأن هناك إشكالاً حقيقياً على مستوى طبيعة الأحزاب ودورها في السلطة وطموحها في تولي مراكز القرار".

واستبعد العمراني أن تكون لأجندة الانتخابات الرئاسية في الجزائر السنة المقبلة أثرٌ على دعوة المغرب إلى الحوار من خلال آلية سياسية. وأكد أن "طبيعة النظام الجزائري يجد صعوبة في التخلي عن ورقة يستعملها في التوازنات السياسية الداخلية"، في إشارة إلى خلافه السياسي مع المغرب بسبب نزاع الصحراء وملفات أخرى.

ويجمع عدد من المتتبعين على أن ما يزيد الوضع صُعوبةً بين المغرب والجزائر هو الحملات الإعلامية الشرسة التي تُشن في كل محطة دبلوماسية، إقليمياً أو دولياً، وأن إيقافها يبقى خُطوة ضرورية لتصفية الأجواء وتوفير شروط بناء علاقات إيجابية. كما يعتبر لقاء جُنيف، المرتقب عقده الشهر المقبل برعاية الأمم المتحدة، بحضور المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي، هورست كولر، محطة مهمة في تحقيق تقدم مرجو في ملف الصحراء، الذي يعتبر الملف الخلافي الرئيسي بين البلدين الجارين.

نجاح تطبيع العلاقات بين المغرب والجزائر يبقى طموحاً كبيراً، وإن كان صعب المنال في الظروف الحالية. لكن في حالة نجاحه على المدى المتوسط أو البعيد، ستكون له نتائج إيجابية على البلدين وشعبيهما، خصوصاً على المستوى الاقتصادي بتحقيق التكامل في منطقة تعتبر نشازاً في العالم بتضعييها فرص تحقيق إقلاع اقتصادي مهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - no interess الأحد 18 نونبر 2018 - 21:06
اولا احنا كمغاربة بحال هاد الاحزاب الفاشلة راه مكيمثلوناش وحجتهم ظعيفة ومستواهم ظعيف جدا ومخير منهم مكيعرف يدير حتى جملة مفيدة.
2 - montasser الأحد 18 نونبر 2018 - 21:11
مع شيوخ الاحزاب ممكن لك لم يتبق منهما الا الاستاذ اليوسفي وايت يدر...خاصة هذ الاخير الذي تربطه صداقة كبيرة مع كل المكونات السياسية الجزاءرية....
3 - hicham الأحد 18 نونبر 2018 - 21:12
الجزائر هي اللي بحاجة للمغرب وليس العكس،
المغاربة استطاعوا المضي قدما في مسار التنمية رغم كل الاكراهات، وأسرع قطار في افريقيا خير مثال...
رغم ان المغرب لبد فقير الموارد مقارنة مع جاره الجزائري ومقارنة مع باقي الدول المغاربة والعربية.
الجزائرين بفتحهم للحدود غادي يستتمروا فتروتهم النفطية افضل مما هو عليه الوضع حاليا، حيث كلو كتديه غير فرنسا بدون أي ربح لهم.
دياولنا يعلموهم لقوالب وكيفاش الميزان التجاري يكون فصالحهم حسي مسي غير يفتحوا للحدود
4 - كلمة حق الأحد 18 نونبر 2018 - 21:15
لا اعتقد انها ستنجح لان الجزائر واقصد حكامها رغم المصائب التى تتخبط فيها من كل الجوانب وغم المستقبل المظلم الدى ينتظرها باجماع الخبراء ان ظلت على نفس الطريق فهم يفهمون لغبائهم ان اليد الممدودة نوع من التوسل والضعف
5 - oujdi الأحد 18 نونبر 2018 - 21:18
سبق و أن ذهبت حكومة بنكيران سابقا و جاءو خاليين الوفاض و مهما كان خطاب الملك لم يغير واخة يمشيو الأحزاب كاملين الجزائر اللي فراسها فراسها و باراكا من الذل و الهوان اللي كل مرة غاديين جايين بدون نتيجة
6 - jarjil الأحد 18 نونبر 2018 - 21:19
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبراكته
المرجو من المسؤلين الأخوة المغاربة والجزائريين
تغيير اسم ممر الحدود جوج بغال
بإسم يليق بالبلدين إن تحسنت العلاقات
والله ولي التوفيق
7 - نعيمة الأحد 18 نونبر 2018 - 21:20
لماذا تتجاهلون رأي الشعب ولا تأبهون له؟! أنا بصفتي مواطن عادي ضد أي تقارب مع أعداء الوحدة الترابية إلا إذا اعترفوا بمغربية الصحراء. غير ذلك فلا صلح ولا تقارب. ما تايجينا منهم غير الغدر!
8 - ستيتو حمو الأحد 18 نونبر 2018 - 21:21
وهل هناك احزاب بمعنى المتعارف عليه دوليا لكي تكون لها مصداقية وقوة التأثير لان الجميع يعرف مستوى الاحزاب ومدى شعبيتها وكيف صنعت ومن هم زعاؤها .
9 - Kamal Deutschland الأحد 18 نونبر 2018 - 21:21
لاتحاولوا، فقد حاول سعد الدين العثماني عندما كان وزيرا للخارجية في حكومة السيد بنكيران، والملك كان في كل خطاب يمد يده لهم ولكن لاحياة لمن تنادي.الشرذمة الحاكمة في هذا البلد الجديد في المنطقة والذي عمره 56 سنة والذي يعترف بالمحافظة على الحدود الموروثة من الإستعمار والذي في نفس الوقت وبمفارقة غريبة يتبجح أنه يكافح من أجل ٱستقلال الشعوب،يسيطر عليه الحقد والكره لكل ماهو مغربي،زد على ذلك إستفادة الخررارات من العمولات في صفقات الأسلحة وسرقة المؤونة والدعم المادي الموجه للمخيمات.عقلية خامجة ومتخلفة،أنظروا فقط أشكالهم وكيف يتكلمون.رئيسهم مقعد ولايحكم أصلا،العصابة الحالية لن ولا تريد حل مع المغرب.قال ليك مارشال وهو لم يطلق رصاصة في حرب.والله مضحكين.عندما يحكم ناس راشدين ولهم مستوى معين ولديهم نفس الرغبة في الإتحاد والتآخي فمرحبا.قتلوا 350000 من مواطنيهم من أجل السلطة هذا فقط يعبر عن من يجاورنا.
10 - خدوج الأحد 18 نونبر 2018 - 21:24
ومتى كانت الغربان راعية حوار أو سلام ، غير النظر في وجوه هؤلاء كفيل بأن يزيد الطين بلة
11 - جيم 2 الأحد 18 نونبر 2018 - 21:26
أدعو الله أن يصلح شأننا كله ويوحد صفنا ويجمع شملنا وينزع الغل من قلوبنا مبادرة في منتهى القمة وستجد مبادلة في الشعور هنا في الجزائر شعبيا بالدرجة الأولى وحكومة بصفتي مواطن جزائري نعم للاخوة مبادرة من المفروض أن تكون من زمن من كلا الطرفين لمصلحة الشعبين يجب فتح صفحة جديدة والتطلع إلى المستقبل لأننا في طريق واحد إما أن نكون أو لا نكون مع تطور الوضع العالمي كما يجب الحوار بعيد عن الغرب الذي لا تخدمه هذه المصالحة التاريخية يجب على المسؤولين ترك تلك الأفكار التي لا تخدم البلدين بل تهدم كل ما فيه خير يجب طي صفحة الماضي الذي مرى مع أهله وهم بين يدي الله شيئ جميل أن تكون زيارات متبادلة لجمع الشمل اللهم أجمع شملنا ووحد صفنا لأن الذي يجمعنا من صلة رحم وانساب وأبناء عمومة أكبر بكثير مما يفرقنا وأنا عن قريب إن شاءالله ساتزوج بمغربية الأصل في هذا الصيف
12 - قوم ابا لهب الأحد 18 نونبر 2018 - 21:26
انا مابقيت فاهم والو ولا ماتنفهم ولا مابغيت نفهمِِ ناس مامسوقاص ليكم وانتما لصقا واش بزاز ناس مابغات تصالح دخلو سوق رسكم وديوها في بلدكم وخلو عليكم هادوك الناس راه معروفين راسهم قاسح
13 - ادريس الوردي الأحد 18 نونبر 2018 - 21:26
انها بادرة حسنة طيبة من طرف احزابنا، راجين العلي القدير أن تلقى هذه الخطوة آذانا صاغية من لدن جيراننا وإخواننا في البلد الجار الجزائر ،واملنا كبيرُ في تحقيق اتحاد المغرب الكبير، حثى يعم الأمن والرخاء والتقدم والإزدهار لبلداننا المغاربية.اللهم وفق شعوبنا لما فيه خير ويمن وبركة آمين.
14 - الحسن لشهاب الأحد 18 نونبر 2018 - 21:29
في راي تدخل الاحزاب السياسية المغربية و على راسها حزب العدالة و التنمية، في مشروع تطبيع العلاقات بين المغرب و الجزائر ،من خلال مد يدها الى الاحزاب السياسية الجزائرية ،و على راسها الاحزاب الاسلامية الجزائرية ،له ابعاد متعددة، قد يكون الهدف منها اثارة غضب المؤسسة العسكرية الجزائرية ،حيث يبتدء تسابق المصالح بين المؤسسة العسكرية و المؤسسة الملكية و بين الاحزاب السياسية الاسلامية المغربية و الجزائرية، في كل الحالات نجاح المشروع سيكون في مصلحة الشعبين الشقيقين ،سواء على المدى القريب في حالة فوز الاحزاب السياسية الاسلامية ،خصوصا ادا تمكنت من الاستفادة من احزاب الاسلامية التركية او الايرانية مثلا،او على المدى البعيد في حالة فوز المؤسستين العسكرية و الملكية بالسباق ...
15 - مواطن لا ينام الأحد 18 نونبر 2018 - 21:32
يمدو جسور التواصل مع المواطن المغربي هو اللول عاد يمشيو لعند البراني .. راك غادي فالخسران احمادي نتا وهاد الكراكيز ..!
16 - %%%% الأحد 18 نونبر 2018 - 21:48
عشم ابليس في الجنة.............
17 - Mohamed oujda الأحد 18 نونبر 2018 - 21:55
رآه الخوتنا الجزائرين افهمهوهم غي وجادة .و الجزائرين افهموا غي وجادة .الفاهم افهم .....
18 - العربي التبسي الأحد 18 نونبر 2018 - 21:58
مكان علاه اتعبو انفسكم لانكم ستزيدون الطين بلة ويتم اتهامكم بمحاولة اثارة فتنة بين الجزائريين.
تعلمو من جمهور كرة القدم كيف يكون التصامن بين الجزائر والمغرب ...في السراء والضراء
لان جمهور البالو لا ينافق ولا يجامل...
تعلمو .....
19 - brahim الأحد 18 نونبر 2018 - 22:02
سياسة المغرب واضحة !!! كل هدا فقط على قضية الصحراء
20 - deltaconstantina الأحد 18 نونبر 2018 - 22:06
المعبر الحدودي الاساسي بين البلدين يسمى زوج بغال... كما نوه به احد المعلقين مشكورا 6 - jarjil....
اسم على مسمى.. قالك الجمل يضحك على حدبة غيرو.. ناسي حدبتو
الله يهدينا جميعا وكفى حرب اعلامية قذرة .. كفى تنابز وتلاوم وشجار والامم تتفرج.
بالعودة الى الموضوع
الوضع الحالي في الجزائر غير مناسب لاي حوار بين الجارين بسبب عدم الاستقرار السياسي في الجزائر قبل بضعة أشهر من انتخابات رئاسية لا ندري من سيترشح فيها رغم دعم الساسة الفاسدين المتربصين للرئيس الحالي رغم مرضه المقعد... يستحسن تاجيل الحوار الى ما بعد الرئاسيات لتكون هناك ربما نتائج ملموسة وتحل أغلب الخلافات بين الجارين مع استبعاد قضية الصحراء لان لا حل في الافق بل يتعين تحييد هذه القضية ومناقشة القضايا الاقتصادية ذات الاهمية الاستراتيجية... المغرب لديه قوة عاملة مهنية كفأة والجزائر لها امكانات ضخمة ربما يستفيد منها الجميع في اطار شرعي
21 - متدخل الأحد 18 نونبر 2018 - 22:11
الاحزاب السياسية المغربية تمد يدها للاحزاب الجزاءرية ان اي حزب جزاءري مد يده للمغرب ستقطع له حتما fln هي الحكومة والاحزاب والاغلبية والمعارضة والامر والناهي وان كان هناك احزاب مستقلة او معارضة فلتعلن عن استعدادها لمد جسور التقارب
22 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 18 نونبر 2018 - 22:14
النظام الجزائري لم يتجاوب مع المبادرة الملكية فكيف للاحزاب السياسية المغربية ان تنجح في مد جسور التواصل مع قصر المرادية فقبل اهدار الوقت في امور كهذه يجب البحث اولا في سيكولوجية النظام الجزائري و طبيعة الحكم في ذالك البلد و قد قلناها الاف المرات بان ذالك النظام يعاني من عقدة اسمها الامبراطورية المغربية و طالما هو موجود بتركيبته الحالية و نمط تفكيره فلا داعي للحديث عن مبادرات التواصل لمد الجسور لقد حاولت في السابق الشقيقتين الامارات و السعودية لراب الصدع بين البلدين و عودة العلاقات الى طبيعتها لكن فشلتا في ذالك بالرغم من وزنهما في العالم العربي و مكانة قادتها فلا يمكن مد جسور التواصل مع نظام مريض بعقدة نفسية فهو يحتاج الى العلاج اولا و هذا العلاج غير موجود عند الاحزاب المغربية او الدول الاخرى علاج عقدة النظام الجزائري يوجد داخل الجزائر و حينما تكن له الشجاعة لزيارة اطباء نفسانيين لتخليصه من عقدته سيتحسن وضعه الصحي تدريجيا ليعود الى وضعه الطبيعي كنظام مسؤول يضع مصالح بلده و شعبه فوق كل اعتبار و ان كان العلاج غير فعال مع حالته المستعصية فالعلاج الفعال هو نظام اخر سليم و معافى من اي
23 - الصفاء الأحد 18 نونبر 2018 - 22:14
نعم للحوار لكن بعد لقاء جنيف لتفويت حيلة إدراج الجزائر كطرف رئيسي.
24 - مصطفى ماحيا الأحد 18 نونبر 2018 - 22:20
انفترض جدلا أن قادة الجزائر لا يرحبون بفكرة فتح الحدود فلماذا تتملق الديبلوماسية المغربية في استمالة الطرف الجزائري ؟ ما يجب فهمه أن الطبقة الحاكمة المغربية والجزائرية عمدتا إلى تكسير الوحدة الاقتصادية والشعبية واليوم يتكلمأن عن الحدود إنها السفالة السياسية .
25 - شفيق الأحد 18 نونبر 2018 - 22:21
طال الزمان أو قصر الوحدة آتية لا ريب فيها ان شاء الله وشكرا هسبريس
26 - ذ.ع.بناني الأحد 18 نونبر 2018 - 22:26
أعتقد بأن زعماء الأحزاب لهم ما يكفي من المؤهلات للتأثير إيجابا في مجريات الأمور لكن المهارات نفسها يتمتع بها كذلك قادة الجزائر و على رأسهم المقيم بقصر المرادية إلا أن ما يميز الجانب المغربي هو التصريحات علنا بكل المعطيات بدون إخفاء أي معطى أيا كانت درجته و تفتح النقاش على مصراعيه وكأن الأمور لا تحتاج لحرب مواقع مع الجارة الجزائر وعلى العكس فالجانب الجزائري يتوخى كثيرا من الرزانة في التعاطي مع المواقف وضبط النفس و لا تتعجل في التصريحات المضادة. إذن فاليوم لا يجب للنخبة السياسية أن تتدخل إلا في إطار التنسيق بين مكونات الأحزاب في البلدين وترك مسألة التأثير للمختصين في علم السلوك لأن تغيير المواقف البشرية عمل شاق ومضن : Le renforcement comportemental. فالجانبين المغربي والجزائر مدعومين بمختصين في هذا المجال وغالبيتهم بالولايات المتحدة الأمريكية فالمغرب يصرح بكل شيء قبليا والجزائر غالبا ما لا تصرح بأي شيء و إن كان ولابد فبعديا...
27 - ahmed الأحد 18 نونبر 2018 - 22:34
الجزائر سترد بعد مفاوضات جنيف حتى لا يساء تفسير ردها. تذكروا كلامي.
28 - احمد المغربي الأحد 18 نونبر 2018 - 22:55
سبب ضعف المغرب أن المسؤولين المغاربة يمدون يدهم لفرنسا، لأمريكا، لإسبانيا، لدول الخليج، للجزائر، للأفارقة و لكن يرفضون مدها للشعب المغربي. المغرب خسر الصحراء الشرقية في 1953 لأن المسؤولين رفضوا مد يدهم للشعب. المغرب لم يسترد الصحراء الغربية في 1958 لأن المسؤولين رفضوا مد يدهم الشعب. البوليساريو تأسست لأن المسؤولين رفضوا مد يدهم الشعب. المرة الأولى و الأخيرة التي مد فيها المسؤولين يدهم للشعب كانت في 1975 و النتيجة كانت المسيرة الخضراء التي استرد بها المغرب صحراءه. المسؤولون الذين يريدون الخير لبلدهم يستمدون قوتهم من قوة شعبهم يقوونه بالتعليم الصالح و الإعلام الهادف و التضامن و محاربة المفسدين و مكافئة المصلحين و ليس مد اليد شرقا و غربا.
29 - راي1 الأحد 18 نونبر 2018 - 23:09
لكي تغير الجزائر موقفها من المغرب وسياستها تجاه فان على حكامها ان براجعوا سباستهم وذلك بفعل بسيط هو المقارنة بين نتائج الانحياز الى البوليساريو وتوثيق العلاقات مع المغرب.والنتيجة ستكون لا محالة كالتالي:الانحياز والدعم للبوليساريو خسارة كبيرة وتبذير وهدر للمال الجزائري.اما تمتين العلاقة مع المغرب ربح وافادة للشعبين الشقيقين.فكل من البلدين يمتلك مقومات تكمل الاخر.واذا ارادت الجزائر الخير لشعبينا فما عليها سوى مد اليد خاصة بعد بداية انسحاب العسكر من ساحة سياستها.
30 - Nouvelle Algerie الأحد 18 نونبر 2018 - 23:17
اعتقد ان بعض الاحزاب الجزائرية اصابها التوحد....بدون حوار لا يمكن ازدهار لجزائر المستقبل
31 - Boutaib said الأحد 18 نونبر 2018 - 23:23
المرجوا من الاحزاب المغربية عدم التسرع لزيارة الجزائر
لانها لاتريد التطبيع حتى تنتهي قضية الصحراء لصالحها (اي البولزايو) .فاحكامها لا زالت لهم افكار تجاوزها الزمن اي الانغلاق وعدم الامان بالإتحاد والتطور.شعب يعتمد على الدعم الدي يؤدي الى الخمول والكسل .فبمادا سنستفيد ادا فتحنا الحدود معهم سوى مضاهر التخلف.
32 - jouanou الأحد 18 نونبر 2018 - 23:42
lalgerie nouvrira jamais ses frontiere avec le maroc tout simplement parceque lalgerie ne beneficera de rien du tout du maroc
33 - amin sidi الأحد 18 نونبر 2018 - 23:43
سلام: هد الناس نتوعنا السياسين دقو فل الباب الغلط جوبهم ساكنها راه مبيدناش شوفو غيرنا اوسمحو لينا هد اللقاء معنا سياكون بدون جدوى .
ونحن كدالك نشكر الاخوان السياسين الجزاءيريون على هد الرد السريع والصاريح
والشفاف . ختى احنا عارفين كلشي .
عندنا متال كيگول :الي كيدير الشر فيك ديرفه الخير حتى يغلب خيرك شرو :
الملك محمد الساديس اعطى وصفة الدواء لي شيفاء هد المرض المزمين والعالم كل صفقليها .
لي اتدكير مرتنية اصاحب الراي والكالمة.
هايدينا مزالة ممدودة وبيضاء ونقية مع حسن النية راه احنا خوة منقبل اودم واحد
34 - ملاحظة_ الأحد 18 نونبر 2018 - 23:48
المغرب كدولة يلقى الاحترام من أغلبية الدول لأن سياسته متزنة و لا ينساق مع الأحداث الدولية و طبعا اتكلم عن المحيطين بالملك الدين لا يظهرون اما الحكومة فاشلة و قد كنا نسمع بأن ترامب غاضب من المغرب و في باريس تبين العكس
أبيتم ام كرهتم فالمغرب عنده مكانة في العالم من طرف الحكام اما المواطنون فلا يعرفون حتى عاصمة المغرب
35 - ابونذير الاثنين 19 نونبر 2018 - 00:09
سبق وعلقت وقلت ان فكرة الاحزاب لاتجدي نفعا مع الجزائر هناك حزبان في البلدين هم من يمتلكون حل العلاقات ولهم ارشيف وتاريخ توتر العلاقات هو حزب المخزن وحزب جبهة التحرير لانهم هما الحاكمان الفعليان في البلدين
36 - الحقيقة المرة الاثنين 19 نونبر 2018 - 01:01
العرب طبلوا وزمروا كثيرا للاستقلال. وقد تم جلاء النستعمر منذ 50 سنة لكن وضع هذه الدول يظهر اسوٲ من الاستعمار. فقد عجزت هذه الدول جميعا عن تحقيق العيش الكريم لمواطنيها من تعليم وصحة وسكن وكرامة وديموقراطية او حقوق وانتشر الفساد واستشرى واصبح الاصلاح مستحيلا. فاين هو الخلل واين المثقفين والسياسين؟ الكل ساكت والسفينة ماضية الى الغرق.
هذه الاحزاب سواء المغربية او الجزائرية لا تمثل الشعبين ولا وزن لها عند الحكام فهي مجرد جعجعة بلا طحين وضياع للوقت مع الاسف
نسٲل الله ان يلطف ويرٲف بالدول العربية فحالها يبكي الاعداء.
37 - عادل مراد الاثنين 19 نونبر 2018 - 03:04
صار المغاربه ينعتون الجزائر بالجاره الشرقيه و كان لهم جيران في الغرب و اخرون في الشمال. هل ثقلت عليكم.كلمة الجزائر. الهذا الحد اصبحتم لا تطيقون ذكر اسم.الجزائر. المهم فيي الجزاىر يدرسون كل تعاليقكم و تحاليلكم و سياتيكم الرد في الوقت المناسب
38 - سعيد المغربي الاثنين 19 نونبر 2018 - 08:19
مبدئيا أن سياستنا الحزبية غير مجدية نظرا لكثرة وتعدد الأحزاب أخجل لقول الأحزاب السياسية لأن كثير منهم لا يفقهون شيء في السياسة .لماذا لايكون لدينا قطبان سياسيان يمثلان تكتلات لرجال السياسة آنذاك سيسهل تذبير الشأن الحزبي وستقوى المنافسة وتسهل المحاسبة وتقل الكلفة. أما كثرة الأحزاب فتسهم في تشتت الأفكار و تبعدها ويصعب على المواطن اختيار الحزب الذي يرى فيه ذاته.
39 - مغربية متتبعة الاثنين 19 نونبر 2018 - 09:12
هاذ الناس ما نجحوا في التفاهم فيما بينهم عاد يتفاهموا مع الحكومة الجزائرية راهم غير ايزيدوا ايازموا الوضع من الاحسن ايبعدوا من المشكل ايحلوا غير امور البلاد الي شعلوها
40 - ahmed الاثنين 19 نونبر 2018 - 09:57
هادوا خراب في خراب
هل فيهم رجل شهم قال بالجهر للفساد لالالالالالالالالالالالالالالالا
هادو أصحاب مصالح سوف سوف يحصدون مايزرعون أما رب عادل يوم لاينفع مال ولا سلطة ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم
41 - المحمدي الاثنين 19 نونبر 2018 - 10:13
كل الاحزاب السياسية تقول بأنها ليس لها دخل في مابين الحكومات.
الامور السياسية يتم النقاش فيها بين من هم في الحكم
أنا أعتقد أن الاحزاي المغربية كان عليها أن تجتمع فيما بينها لتضع خريطة طريق تخص منع كل تصريح جارح للجزائر و تلتزم به و تشهد العالم ثم تأتيي للجزائر بالنتائج للحوار
الاحزاب المغربية شكلها عكست الاية
42 - فاشلتان الاثنين 19 نونبر 2018 - 10:35
لو إجتمعت هتان حكومتان فاشلتان وتفقو
سيقهرون شعبين جزائري ومغربي
43 - FATEHDZ الاثنين 19 نونبر 2018 - 10:39
الى السيد 6- jarjil نحن في الجزائر نسمي المعبر ب معبر العقيد لطفي. ل علمك
44 - a.Ismail الاثنين 19 نونبر 2018 - 11:45
أنا أتساءل : لماذا لم تقم الأحزاب السياسية في المغرب بمبادرات تواصلية مع الأحزاب في الجزائر قبل دعوة صاحب الجلالة للجزائر بفتح حوار صريح وأخوي لتخطي الوضع الراهن ؟ وما فائدة استفادة الأحزاب السياسية فيالمغرب من المال العام إذا لم تخدم قضايا الوطن وأن تتخد مبادرات من أجل ذلك ؟
أرى أن الدبلماسية العفوية التي يمارسها المواطنين المغاربة والجزائريين أفضل بكثير من عمل الأحزاب .
وأخيرا يمكن القول بأن الأحزاب عندنا مثل " البنادرية " يضربون البندير ( الدف) فقط في المناسبات لتلميع الصورة
45 - مغربي الاثنين 19 نونبر 2018 - 12:15
وا هاد شي بزاف على الحوار والمصالحة ..كبرتو الشان لهاد طغمة العسكر الحاكمة في قصر المرادية؛ حتى أن برقية تهنئة رئيسهم الحاضر الغائب أو المغيب المومياء بوتفريقة الأول بمناسبة عيد الإستقلال لا تحمل اي إشارة لمبادرة العاهل المغربي بإجراء حوار شامل ومباشر لحل الخلافات بين الجارين..
46 - جلال الاثنين 19 نونبر 2018 - 21:21
إذاكان كانت الاحزاب سياسية المغربية فاسدة لا قيمة ولا الشعبية داخل المغرب مسيطر متحكم فيها من طرف المخزن يعامل قادتها متل كراكيز الانقلاب السياسي الذي قاده المخزن بقيادة اخنوش على بن كيران و نتائج الانتخابات خير دليل على ذلك لماذا تريدون ان تكون الأحزاب السياسية الجزائرية مختلفة أكثر الاستقلالية من نظيرتها المغرب تعلمون جيدا من يحكم الجزائر من بيديه القرار فتح الحدود مع المغرب على هؤلاء السياسين الانتهازيين عدم تضييع وقتهم لهث وراء السراب الوهم لا يتحقق الاهتمام مشاكل الشعب العويصة حلها يتحملون فيها مسؤولية كبرى الإحباط واليأس الشعب هل هؤلاء وجوه في الصورة تنتظر منها حل مشكلة كبيرة متل العلاقات الجزاءريةوالمغربية هؤلاء وجوه التعيسة لو حكموا كشك السجائر يحسفوه كما قال حسني مبارك
47 - قول الحق الثلاثاء 20 نونبر 2018 - 10:08
إلى الاخ رقم 12 المغربي الحر كما بالدعي وانا واثق بأنه ليس مغربي .قلت بان المغرب هو اللذي أغلق الحدود .اولا هذه مغالطة كبرى ينتهي وهنأ وجل التوضيح .المغرب فرض التأشيرة ولم يغلق الحدود هذه واحدة اما الثانية وهي الأهم انا لالدولت الجزاءري اللتي تنتمي إليها بأخي هي اللتي وضعت على المغاربة من بداية فتح الحدود التضامنية يعني عند دخولك إلى الجزاءر أن يكون لك اقارب في الجزاءر لكي تالدخل إلى بلدك اما من ناحية المغرب فكان الدخول ميسر للجميع هل فهمت ؟؟؟؟؟
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.