24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الملك يدعم مجهود غوتيريس لحل نزاع الصحراء

الملك يدعم مجهود غوتيريس لحل نزاع الصحراء

الملك يدعم مجهود غوتيريس لحل نزاع الصحراء

استقبل الملك محمد السادس اليوم بالقصر الملكي بالرباط الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، عقب مشاركته في المؤتمر الحكومي الدولي حول الهجرة بمراكش.

وفي ما يلي نص بلاغ الديوان الملكي:

عبر السيد غوتيريس لجلالة الملك عن امتنانه بخصوص التنظيم الناجح بالمغرب للمؤتمر الحكومي الدولي من أجل المصادقة على الميثاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة، والذي تميز بالمصادقة على "ميثاق مراكش".

من جهة أخرى، أبرز السيد غوتيريس المكتسبات التي حققتها المملكة في مجال حقوق الإنسان، ودورها البناء على مستوى التعاون جنوب -جنوب، وفي تنفيذ أجندة 2030 من أجل التنمية المستدامة والتغيرات المناخية.

كما نوه الأمين العام بالالتزام السخي والثابت للمملكة إزاء عمليات حفظ وتعزيز السلام، خصوصا من خلال التجريدات الهامة للقوات المسلحة الملكية، التي تم نشرها في جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية إفريقيا الوسطى.

كما هم هذا الاستقبال الوضع بمنطقة المغرب العربي وحول القارة الإفريقية.

وتم التطرق، من جهة أخرى، لقضية الصحراء المغربية في ضوء المائدة المستديرة، التي انعقدت بجنيف يومي 5 و 6 دجنبر.

وفي هذا السياق، جدد جلالة الملك للسيد غوتيريس دعم المملكة للجهود المبذولة من قبل الأمين العام ومبعوثه الشخصي من أجل التوصل لحل سياسي ونهائي لهذا النزاع الإقليمي.

حضر هذا الاستقبال عن الجانب الأممي، السيد ميغيل غراسا المساعد الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والسيد كسيم ديان مدير الشؤون السياسية بمكتب الأمين العام. وعن الجانب المغربي، السيد فؤاد عالي الهمة مستشار صاحب الجلالة والسيد ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - ميثاق الهجرة الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 18:19
المؤتمر الحكومي العالمي حول الهجرة
2 - مغربي الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 18:21
اللهم دم العز و النصر و التمكين والصحة و السلامة و الافراح و المسرات و التوفيق و التفوق باستمرار على ملكنا المفدى يارب العالمين وكن له ولي و الحافظ و المعين أينما حل و ارتحل الراءد بالجميع المقاييس في الخدمة المغرب المغاربة بشتى المجالات دون ملل او كلل و بالنكران الذات وعلى الساءر الاسرة الملكية الشريفة و على الكفاءات المغربية الكفوءة التي تجعل المصالح العليا للمغرب و المغاربة فوق كل اعتبار باستمرار.
3 - سعيد اسمار الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 18:50
لاشك ان الوضع اصبح اليوم جدي وواقعي اكثر منذي قبل عندما وصل الى القمهِ.نرجو حلول الخير التي تراعي حقوق المحقين.
انشر ياهسبريس يا واحه الري الحر.
4 - Touhali الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 19:12
Sahara est pour 40 millions marocains.
أ لمغرب ﻻ يريد ضمار المنطقة المغاربية يريد حل مشاكل بالطرق السلمية. الكول يعلم أن صحراء مغربية، قضيتها قضية شعب وشعب أدى ليمين الماسيراء الخضراء لتحرير صحراء من لمستعمير ﻹسباني. وممنوع إقامة دولة بين البلدين موريتانية والمغرب. ولو أدى ذالك إلا ماﻻ تحمد عقباه.
مسألة كرامة 40 مليون مغربي. .
5 - سعيد الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 19:38
((الملك يدعم مجهود غوتيريس لحل نزاع الصحراء))
اعتقد ان هذا العنوان مقلوب.. راه غوتيريس اللي كيدعمنا باش نحلو مشكل الصحرا ماشي احنا اللي غادي ندعموه.. المشكل راه عندنا ماشي عندو..
6 - رشيد المانيا الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 20:53
إنه الإمبراطور إبن الإمبراطور وأب الإمبراطور. إنه يعي جيدا سيذهب غوتيريس وسيذهب كوهلر وسيذهب بوتفليقة الخامس وسيذهب ترامب و ستندثر البالونة المملوءة بالبترودولار الجزائر و ستتحلل الذرة موريطانيا وستبقى الامبراطورية الألفية المغربية قاهرة الامبراطوريات فوق الكل
7 - مغربي أمريكي الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 23:57
تحية حارة لرشيد ألمانيا. معلم.
8 - وحدوي الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 07:49
المغرب ثاني اكبر قوة عسكرية في افريقيا بعد الجزائر لكنه بالمقابل او قوة عسكرية من حيت الفعالية بفضل حجم المناورات والتجربة الميدانية لجنوده خارج الوطن لهذا لو شاء ان يحسم قضية الصحراء وحدوده الشرقية مع الجزاير عسكريا في عملية او ضربة واحدة لفعل ذلك على غرار ما فعلته العراق وتركيا في الاقاليم الانفصالية وكما تفعل الان روسيا ...لكن المغرب من مبادئه السلام والحوار البناء تفاديا لاراقة الدماء ...فالف تحية وتحية لجنودنا البواسل المرابطين في الحدود فوالله بحسب الحديث مع اصدقاء و ابناء عمومة في الحدود خلال فترات اجازاتهم ينتظرون بفارغ الصبر اشارة من القصر الملكي للالتهام هؤلاء الخونة المرتزقة ولن يتوقفوا الا عند حدودنا قبل معاهدة للا مغنية المشؤومة ,1845 والتي بموجبها الحق الفرنسيون صحرائنا الشرقية للاخت الناكرة للجميل الجزاير ...لكن مهما طال الزمن ستعود كل الاراضي المحتلة شرقا وشمالا للمغرب اما الصحراء فالمغرب يمارس بها كل صلاحياته السياسية والاقتصادية براس مرفوع فباي الاء ربكما تكذبان يا جنرالات المرادية ويا كراكيز تندوف اصحاب اكذوبة الجمهورية الكارتونية
9 - الزعيم الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 07:57
إلى 6 - رشيد المانيا
أحييك على تعليقك
لم تقل لنا هل الامبراطورية تشمل سبتة و مليلة و لا لم يحن الوقت؟
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.