24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | رئيس الحكومة: إصلاحات كبرى ترى النور خلال السنة الجديدة بالمملكة

رئيس الحكومة: إصلاحات كبرى ترى النور خلال السنة الجديدة بالمملكة

رئيس الحكومة: إصلاحات كبرى ترى النور خلال السنة الجديدة بالمملكة

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الخميس في الرباط، إن "سنة 2019 ستكون سنة بدء تنفيذ الإصلاحات الكبرى وإخراج مجموعة من القوانين".

وفي أول اجتماع لها في العام الجديد، وجه العثماني جملة من النصائح إلى أعضاء الحكومة، داعيا إياهم إلى "مضاعفة الجهود والرفع من وتيرتها".

وقال المسؤول الحكومي: "في كل قطاع وكل مجال هناك إصلاحات، ونتمنى مع بداية السنة الجديدة أن نضاعف عملنا ونزيد من جودته ونرفع من وتيرته ونسير في اتجاه تطبيق أهداف البرنامج الحكومي والإجراءات التي يتضمنها بطريقة ناجعة".

رئيس الحكومة أكد أن الهدف المبتغى في 2019 هو النجاحا في الوصول إلى الأهداف، ولانتظارات الملك من الحكومة، من أجل ولوج البلاد دائرة الدول الصاعدة، وهذا أمر يحتاج إلى عمل مكثف ومتواصل.

وبعد أن نوّه بكل القطاعات الحكومية، اعتبر العثماني أن "نجاح كل وزير في قطاعه هو نجاح لكافة الحكومة، وعلى كل عضو في الحكومة أن يشعر بأن نجاح عضو آخر هو نجاح له"، مشيرا إلى أن "ما أنجز خلال السنة الماضية يبقى مهما، لأنها كانت سنة الإصلاحات الكبرى".

وبدعم من الملك محمد السادس، يُضيف رئيس الحكومة، "أخرجنا عددا من المشاريع، بعضها مازال في البرلمان، وبعضها نشر في الجريدة الرسمية، من قبيل ميثاق اللاتمركز الإداري الذي صدر في الأسبوع الأخير من شهر دجنبر، وستبدأ لجنة القيادة فورا عملها بوضع خارطة الطريق للتنزيل على أرض الواقع والشروع في ذلك".

ولفت العثماني الانتباه إلى بعض نماذج المشاريع والإصلاحات الكبرى لسنة 2019، مثل مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي، ومشروع قانون المراكز الجهوية للاستثمار، المعروضين حاليا على البرلمان، والخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان التي صادق عليها مجلس الحكومة ويضع حاليا وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان اللمسات الأخيرة لتنزيلها، إلى جانب مشروع تطوير منظومة الحماية الاجتماعية التي تشتغل الحكومة حاليا على وضع تصور متكامل بخصوصها.

ولم يتطرق العثماني، في كلمته، إلى حالة "البلوكاج" التي يعيشها الحوار الاجتماعي بعد فشله في التوافق مع المركزيات النقابية بخصوص عرض الزيادة في الأجور، رغم دعوات الملك محمد السادس إلى إنجاح هذا التعاطي.

وكانت عدد من التنظيمات النقابية أعلنت عن خوض أشكال احتجاجية تصعيدية ابتداء من هذا الشهر، رافضة العرضَ الحكومي القاضي بزيادة 400 درهم موزعة على ثلاث سنوات، واصفة إياه بـ"الهزيل و"غير الواقعي"، وبأنه يستثني مجموعة من السلالم في الوظيفة العمومية، إضافة إلى عدم شموله أجراء القطاع الخاص.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (97)

1 - عبدو الرباطي الخميس 03 يناير 2019 - 14:04
الله يجعلني نتيق ، سنة سعيدة كيف القاعيدة
2 - MED الخميس 03 يناير 2019 - 14:06
400 dh عاىى 3 سنوات hhh انجاز كبييير
3 - سكينة من عمان الخميس 03 يناير 2019 - 14:06
اوا هاحنه غدي نشفو اشمن قونين ديال هاد سنه الله يحفض اوصافي زياده في لاسعار راه زايده
4 - karim الخميس 03 يناير 2019 - 14:11
نشكر السيد العثماني على حسن نواياه و لغة الخشب التي استعملها خلال هذا المجلس الحكومي. فمزيدا من الكلام الذي يشبه كلام ما فات من الأعوام
5 - مواطن من بلاد العجائب الخميس 03 يناير 2019 - 14:14
هاد السيد راه عايش افعالم اخر
والله اعلم
6 - محمد الخميس 03 يناير 2019 - 14:15
ماذا عن انتظارات الشعب من الحكومة؟! أليس هو من صوت على متزعميها وأخرجهم من الزلط والفقر الذي كانوا فيه الى النور و الترف الذي يعيشونه اليوم؟ أليس من حق الشعب اليوم ان ينعم ولو بقليل من الفتات الذي يتساقط من جشعكم و نرجسيتكم؟ أم أن حتى الفتات لا تكادون تتركونه يتسرب من جيوبكم؟
هنيئا لكم بمزيد من الإصلاحات على ضهر شرفاء الوطن و طبقته المسحوقة.
7 - من فاس.. الخميس 03 يناير 2019 - 14:15
اي مشاريع يا رئيس الحكومة..... ستعرف النور. لكي تتعطل و تنهب ميزانيتها...... وتبقى اطلال. منها ما هو مشروع ملكي.... وهذا مشروع كذا. وامبر مشروع في العالم للطاقة نور 1 و 2 ....المسكين يتخبط في مشاكل التدبير. و التأخير....... وبينهما الفئران تأكل الجبنة.... مشاريع. تطلق و تموت ...امبر مكتبة في افريقيا في فاس. شاعقة و المسكينة كأنها من مخلفات الحرب.... اطلقت. و ماتت...... لا تطلقوا السلوقية على الشعب..... ان مشاريع المستشفيات و المدارس..... اطلقت و لا زالت حبرا على ورق... لتتكون لجنة... و تعصف بما تبقى...... المهم.... سلاك. و صافي
8 - مغربي الخميس 03 يناير 2019 - 14:18
فعلا انها اصلاحات كبرى التي تزيد الاغنياء واصحاب النفوذ واللوبيات غنى و تزيد الشعب فقرا. اللهم ان هذا منكر كبير. ان الله يمهل و لا يهمل.
9 - Hamido الخميس 03 يناير 2019 - 14:19
وعدتنا بمحاكمة المفسدين ووعد (المؤمن )دين عليه.مازلنا ننتظر ام ان كلام الليل يمحوه النهار؟
10 - محب لوطنه الخميس 03 يناير 2019 - 14:19
بالفعل هذا في حد داته عين العقل فبتغيير العقليات وبمزيد من العزم في اخد الامور بصفة جدية وباستحضار المحاسبة لتتساوئ مع المسؤولية اداك ستكونون قد وضعتم وارسيتم القطار علئ سكته الصحيحة بكل امن وامان وفقكم الله لما فيه خير البلاد والعباد علئ السواء .
11 - الحاضي الخميس 03 يناير 2019 - 14:21
لماذا سنة ٢٠١٩ سنة الاصلاحات الكبرى وماذا كان في السنوات العجاف الماضية ؟ هل تنتظر الحكومة مائدة عيسى (س) ان تنزل عليها من السماء؟ الذي يشتغل لا يربط اعماله بالسنوات ومن يقول السنة القادمة، اعلم انه كسول.
12 - الهاشمي الخميس 03 يناير 2019 - 14:21
أسيدي نتمنى الخير فيما بقي من ولايتكم، وقولك أن كل وزير ناجح يعكس باقي الإختلاف الحكومي، دليل على عدم نضج المسؤول المغربي والروح الجماعية مازالت غائبة عن عقيدته لذالك ينعكس فكر الفشلة على مصلحة المواطن المغربي، واللهم وفق من أراد بهذا المغربي خيرا لرخاء معيشته ونجاعة تعليمه وصحته وآمنه غير هذا اللهم إنتقم من الخونة.
13 - ادريس الخميس 03 يناير 2019 - 14:22
اصلاح مضمومة الأجور سيدي الرئيس الحكومة نحن أصحاب السلاليم الدنيا نعاني الكثير الكثير زيادة 500 درهم ستخفف عنا الكثيرو أن زدتم في التعويض عن الأطفال 200 درهم سيكون أفضل والله ولي التوفيق
14 - abouama الخميس 03 يناير 2019 - 14:23
سنواتكم تتشابه ولن يكون أي جديد مادام أصحاب اللحي هم المسؤولون في تسيير البلاد. اتمنى ان لا يكون ارتفاع في جميع المواد ولاسيما المحروقات. الله يحفض من شي مفاجئة من أصحاب اللحي .شكرا هسبريس
15 - سكينة من عمان الخميس 03 يناير 2019 - 14:23
نسيت بغيت نقول اشمن مشاريع دارو في سنه لفتت غير الغلاء ولا طروقات ولا اصلاحات سنه راحت كلاها ادربات وحزن شعب هادي سنه يمكن بتكون متل سنه لي فاتت ادا كان العتماني راح يبقا في هادي سنه الجديده ولا شي راح يتغير
16 - hmo afifi الخميس 03 يناير 2019 - 14:26
كما عهدناه سابقا تمخض الجبل وولد فارا اصلاحات عبارة عن رتوشات ضئيلة لن تغير في وضعية المغاربة وتحسين ظروف الشباب خصوصا هو يتحدث عن اهم اصلاح في نظره التجنيد الاجباري الدي يتخوف منه غالبية المغاربة فعن اي انجازات كبرى في خياله فقط لم يتحدث عن التشغيل,الاستثمار,تحسين الخدمات الصحية والادارية,ارتفاع الاسعار,ارباح البنوك المفرطة على المواطن...............................................!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
17 - Oujdi الخميس 03 يناير 2019 - 14:27
إصلاحات مور إصلاحات و شعب فقير
18 - غيور"ت" الخميس 03 يناير 2019 - 14:28
السلام عليكم.
كلام الخشيبات والكلام الفارغ سئمنا منه.يقول مشاريع وإنجازات. أتحداه أن يعطينا مشروع واحد على أرض الواقع يهم المواطن. أي نعم هناك إنجازات كثيرة تهم أصحاب الريع والحكومة والبرلمان. أما المواطن فاستفاد من الفقر والزيادات في كل شيء يضره والنقص من كل شيء يهمه وتعطيل شبابه وتحكير الشعب ووصفه بأشنع الأوصاف على من يضحك. لا حول ولا قوة إلا بالله. المغاربة يرجون الله عز وجل أن تكون سنة 2018 هي آخر سنة لحكومة الفاشلين الحقودين.. وترتاح الأمة من خزعبلاتهم الفارغة.
19 - SAIDA الخميس 03 يناير 2019 - 14:29
إصلاحات كبرى ترى النور خلال السنة الجديدة بالمملكة الله يحفظ أو صافي فاين غادي يزيدو
20 - dak الخميس 03 يناير 2019 - 14:29
غير نتسناو ساعة أخرى زايدة ف 2019
21 - محمد الخميس 03 يناير 2019 - 14:29
كم من مرة تدعون ان بداية كل سنة رالاصلاحات الكبرى سترى النو بل نرى فقط الكوارث من بينها الاقتطاعات في الاجور . نظام البرلمان يعتبر كدالك المؤسسة العمومية لمادا لا تطبق عليهم النظام التقاعد الجديد مثل باقي جميع الموظفين . لمادا النقابات لم تعلن اضراب العام لمادا النقابات لم تطرح المشكل وترفعه الى الجلالة الملك حفظه الله ان يحسم الامر .انا شخصيا شاهدت من خلال التلفزيون الرئيس بوتن رئيس روسيا .النقابات وقعوا بالقوة بحضرة الرئيس بوتن يجب كدالك ان يتم لان هدا المشكل طال كثيرا ولم يجدوا له الحل استعصى الحل لا بد ان ترفع الى مقام جلالة الملك حامي الوطن و نتمنى من الله ان يتدخل جلالته ليحسم في الامر .
22 - بدر الخميس 03 يناير 2019 - 14:31
كفى من الوعود في عهدكم هرمنا......
23 - aziz (Toronto) الخميس 03 يناير 2019 - 14:32
To The Moroccan government : Please no more bills leave average Moroccan citizens in peace.
24 - aziz الخميس 03 يناير 2019 - 14:34
اوراش واوهام وخيالات لا توجدالا في راس صاحبه.اتمنى ان تسقط هذه (الحكومة) وكل الاحزاب اللتي جعلتنا نحلم بالسراب وهم وازلامهم يزدادون ثراءا واستعلاءا بارزاقنا منذ ما يسمونه استقالا الا انه استغلالا ومصا لدماءنا وعرقنا.
25 - far الخميس 03 يناير 2019 - 14:35
اكدب ، اكدب ثم اكدب حتى يتيقوا بك.
قاعدة في علم النفس
26 - ولد زعير الخميس 03 يناير 2019 - 14:38
يا ودي عييتينا بالكدوب عن اي اصلاحات تتكلم كلشي هلكتوه وغرقتونا بالمشاكل لازيادة فالاجور عرفتو تزيدو غير فالساعة واجتمعتو فرمشة عين ووثقتوها فالجريدة الرسمية فرمشة. عين وقهرتونا الله ياخد فيكم الحق كلشي زاد فالثمن والدرويش واكل العصا شوف الدول لي عندها عطف على شعوبها كيف ما عنلات على الزيادة ما قسماتها ونتما لقيتو هاد الشعب درويش ولكن عند الله نتلقاو.
27 - Morocco الخميس 03 يناير 2019 - 14:40
هل سيتم استرداد الأموال المنهوبة،واعتقال السياسيين الفاسدين ؟؟
28 - ALI الخميس 03 يناير 2019 - 14:40
إلغي الساعة الملعونة وأرح واستريح. أما إصلاحات 2019 فلن تكون أحسن من إصلاحات 2018.
29 - غير اناااااااااااااااااااا الخميس 03 يناير 2019 - 14:42
ايه الإصلاحات بحال الزيادات المتواصلة في المواد الغذائية والاقتطاعات المتزايدة من اجور صغار الموظفين والزيادات في معاشات البرلمانيين وكبار الموظفين والطامة الكبيرة هي ديك الساعة الإضافية المشؤومة لي نغصتو لينا حياتنا وحياة ولادنا بها ...هذه جملة من الإصلاحات المنتظرة في العام الجديد
30 - الدئب يخاطب الخرفان. الخميس 03 يناير 2019 - 14:43
ستعرف 2019 إصلاحات اقتطاعية كبرى من جيوب دافعي الضرائب أي السواد الأعظم من الفقراء و المساكين أو إصلاح أنظمة التقاعد من 63 إلى 65 أو تحرير الميزانية العامة من المقاصة و ربطها بالقصاص أو إصلاح بيت الحكومة و توسيعه بحكومة وحدة وطنية لإرضاء الخواطر، و للإشارة فمرادفات مصطلح إصلاح بالنسبة لهذه الحكومة = زيادة أو اقتطاع أو مقاسة.
31 - l'expert retraite bénévole الخميس 03 يناير 2019 - 14:46
و من بين الإصلاحات الكبرى التي نتمنى أن يدشنها رئيس الحكومة في بداية هذه السنة هو الإقرار بجميع مداخله الإضافية خلال الأربع سنوات الأخيرة من أجل إخضاعها للضريبة على الدخل و التي تنص عليها مدونة الضرائب لإن الإعفاء من هذا التصريح خاص بالأشخاص الذاتيين الذين لا مدخول لديهم إلا راتبهم أو معاشهم الخاضع للإقتطاع من المنبع.

و إن لم تكن له مداخل إضافية بعد إغلاق مصحته فل يصاحب بعض و زرائه الميسورين حسب السجل الوطني للثروة و الفقر أمام عدسات الإعلام للإشهار بهذا الواجب الضريبي الذي يجهله الجميع إلا من له المنفعة الادية في ذلك.

فالتصريح بالممتلكات لا معنى له إن لم تواكبه التصريحات السنوية لمداخلها مقابل وصل الإيداع الذي نتمنى أن يتباهى به الوزراء و القضاة و الموظفون السامون أمام الملاء.

و الكارثة الكبرى هو أن تنتظر مديرية الضرائب كل هذه الشخصيات الميسورة أن يطرقوا بابها من أجل ملئ وثائق لم يسبق لأحد
أن سمع بوجودها رهن إشارتهم من قبل.

فتمويل ميزانيات 2019..2021 بموارد ذاتية ممكن و خبرتنا رهن إشارتكم إن مازلنا على قيد الحياة و بصحة جيدة.
32 - محمد أمين الخميس 03 يناير 2019 - 14:46
إصلاحات في زيادات في نوتير مكلف بسكن الاقتصاد وزيادات في الأسعار المواد الغذائية زيادات في العقار هده إصلاحات تفقبر الفقير واغناء الغني دعناكم الله وكلنا عليكم الله حقنا نخده عند الله من جلدكم لقؤنا عند الله سبحانه وتعالى
33 - Touhali الخميس 03 يناير 2019 - 14:47
كل شيء ممكن تحقيقه وذالك بفضل المجهودات والصفة في لعمل ونكران ذات والمنافسة مع البلدان النامية المتقدمة.
أنا نريدوا أن نرى ﻷعمال بأعيوننا. لكﻻم ﻻ يهمنا.
بناء طرق واصلاحها إصلاح التعليم وبناء المدارس والجامعات، بناء لمستشفيات وتجهيزها، جلب ﻹستثمارات وتصنع المنتوجات التي نستوردها كثيرا.
محاربة الفساد ، ومحاربة البطالة بإيجاد شغل.
تنظيف المدون من ﻷزبال ونفيات.
نريد ان نرى المغرب مثل بلدان المتقدمة.
34 - hamid الخميس 03 يناير 2019 - 14:47
وأين هو الحوار الاجتماعي السيد رئيس الحكومة هل أقبرته كماأقبره سلفك هذه مجرد وعود فارغة لاأساس لها من الصحة سئمنا من هذا
35 - simo الخميس 03 يناير 2019 - 14:48
الحكومة أصبحت لا تتقن شيىئا سور إخراج القوانين. وفعلا سنة 2019 ستفرغ ما تبقى من القوانين الضاربة في قدرة المعيشة للمواطنين وسن قوانين تخدم المزيد من المحضوضين في هذا الوطن وهم معروفون. أما عن الإصلاح فذلك من الخيال وأصبحنا لا نطب سوى أن يبقى الأمر كما هو في انتضار فرج من الله.
36 - ملاحظ الخميس 03 يناير 2019 - 14:54
انتظروا اقتطاعات من اجوركم و زيادات في الأسعار و ضربت لقدرتكم الشرائية كما المعتاد
37 - Karim الخميس 03 يناير 2019 - 14:55
personne ne croit plus en vous... terminez votre mandat et partez et vous resterez un point noir dans l'histoire du Maroc.. mais vous aller rendre des comptes devant Dieu inchallah .....
38 - laloli الخميس 03 يناير 2019 - 14:58
منذ متى كان الإصلاح مرتبط بدخول سنة جديدة!!! خلاصة القول Paroles paroles Paroles
39 - Abdellah الخميس 03 يناير 2019 - 15:00
مرة أخرى يتأكد أن هناك فعلا مشكلا عميقا.
فرءيس الحكومة يقيس أداءه بعدد مشاريع النصوص القانونية التي توجد هنا وهناك في مسطرة التشريع ولا يسقيسها بتحسن مستوى عيش المغاربة.
قال خلال نهاية 2018 أن حصيلة الحكومة ناجحة بالنظر إلى كثافة أشغالها.
إذن فرئيس الحكومة وحكومته لا يستحضرون في بالهم أنهم مكلفون من الشعب لكي يخدموا في ما له أثر مباشر على الشعب وليس في الأوراق والاجتماعات والنصوص التشريعية
40 - Ajedik الخميس 03 يناير 2019 - 15:02
sincerement quand on se compare â des pays limitrophes qui ont eu le meme independace que nous; on ne peut que se rejouir des realisations qui ont ete faites jusqu'a present sauf qu'on pouvait encore mieux faire; surtout en ce qui concerne le volet social car on ne peut jamais admettre les inegalites fortement constatees et je pense qu'il faut se pencher en premier lieu sur ce sujet et le reajuster; je suis sur qu'avec les bons fois nous pouvons le faire....
41 - كازاوي الخميس 03 يناير 2019 - 15:03
المشروع المنفذ للقرار المنشور بالجريدة الرقمية الرافع لاجل الحالة التابع للقرار النابع من اجل فصل رقم الرخصة التابع للجهوية والمقاربة لانسانية حيث سوف يتم الرجوع الى التسقيف المرجو النظر الى الملف المنشور
42 - سكزوفرين الخميس 03 يناير 2019 - 15:04
زمن التلاعب بالكلمات وللى.
الضرائب زادت
الغلاء زاد
التقاعد نقص.
البطالة تفاقمت.
الخدمات الصحية زادت تدهورا نفس الشيء بالنسبة للتعليم.
المضمون الحقيقي الاصلاح الذي تتحدث عنه الحكومة هو
ماهي الاجراءات التي يجب اتخاذها لكي يتم وضع المواطن امام الامر الواقع.
اذ كيف يتم الحديث مثلا عن إصلاح أنظمة التقاعد اذا كانت النتيجة هي نأخذ عنوة من المتقاعد ما سبق له أن ادخره.
43 - أهلا بالشفوي الخميس 03 يناير 2019 - 15:04
نحن نرحب بهذا الأسلوب الإنشائي والمزيد من الوهم وأحلام، أحسن من المزيد من قوانين الزيادة في الضرائب والاقتطاعات والأسعار، ونتمنى أن يبقى الوضع على ما هو عليه ونسأل الله مزيدا من الصبر والتحمل إلى حين موعد انقراض هذه الفصيلة السياسية ولن يبقى لها أثر حتى في الحفريات...
44 - %%=%= الخميس 03 يناير 2019 - 15:06
quand vous dites islahate.je ne sais pas pourquoi j ai des crampes d estomac .c comme ca j ai un pres sentiment que vous allez serrez les boulons encore plus fort de l argent a gaspiller dans vos islahate .
45 - Yassine الخميس 03 يناير 2019 - 15:08
اريد ان اقول لك ياايها العثماني ان هاد الاصلاحات التي تتكلم عنها لا تبشر بخير. لاني اظن ان من قام بتغيير الساعة ونكد على المغاربة حياتهم اليومية وهو يعتبر ذلك اصلاحا فهو لا يمكن الا ان ياتي بما هو سيىء. واريد ان اقول لك ان سنة 2018 هي اسوء سنة في حياتي بسبب تغيير الساعة وحسبنلالله ونعم الوكيل
46 - جام مغربي الخميس 03 يناير 2019 - 15:11
الاصلاحات هو تقارب الدخل الفردي للمواطنين.
لا يعقل مواطن دخله الفردي 4 دراهم يوميا و اخر 500 درهم
بدون اخرين لا نعرف عنهم شيء.
47 - صاحب ضمير الخميس 03 يناير 2019 - 15:13
السيد لا يمل ولا يكل من الكلام الفاضي والذي يسيغه في كل مرة باسلوب مختلف . المواطن لا ينظر ولا ينتظر النصوص القانونية او المراسيم التطبيقية هذا يهم الادارة بصفة عامة اما المواطن همومه معلومة ولا داعي لللتذكير بها واولها ان يتخلص من البيديجي الى الابد وان يحاكموا على كل ما اقترفوه من مظالم في حق الشعب.
48 - سعيد الخميس 03 يناير 2019 - 15:46
من سهل أن تقول على الأوراق أن مجموعة هن المشاريع الكبرى ستنجز هذه السنة ولكن من صعب تطبيق على أرض الواقع أنتم مجرد رجال المطافئ لإخماد غضب الشعب المغربي بوعودكم الكاذبة .,حكومة المشاريع الإقتطاعات من الأجور و زيادة في الأثمنة على حساب المواطن المقهور
49 - مكاين والو الخميس 03 يناير 2019 - 15:47
نتحدى هده الحكومة الملعونة ان تفي بوعودها.
انهم الاسلاميون تجار الدين منافقون.
50 - salah الخميس 03 يناير 2019 - 15:47
المغرب يحتل المركز الاخير عالميا على مستوى الدخل الفردي. اذن بلا متبقاو تكذبو على المواطن.
لا تنتظروا أي شيئ
51 - هشام الخميس 03 يناير 2019 - 15:49
حكومة العجز واللاشيء..انجازها الوحيد افقار الفقير و اغناء الغني..وجب على السيد العثماني اعلان افلاسه وتقديم استقالته..
52 - مغربي الخميس 03 يناير 2019 - 15:50
ماكاين والو. أو ماعندك مدير. مفيدكش
53 - Nour tadlaoui الخميس 03 يناير 2019 - 15:52
انت مسؤول أمام الشعب الذي يجب أن تكون عند حسن ظنه بك و ليس الملك.و لكن مع الأسف امثالك مجرد ماريونيت يسير عن بعد و يخضع لتعليمات حكومة الظل و صندوق النقد الدولي ولا خير يرجى منك و من حكومتك المخزنية.
54 - زهران الخميس 03 يناير 2019 - 15:53
ماهي هده الاهداف التي نتوخى الخصول عليها ...خطاب واهداف ضبابية غير محددة.....انت غير بقى ساكت احسن ....اما الانتخابات غير نساها ستعمل كل ما في جهدنا ....لن اقاطع التصويت واترك الدئاب الملتحية تنفرد بالشعب المغربي
55 - القصراوي الخميس 03 يناير 2019 - 15:54
من غير البنية التحتية من طرق و إصلاحات في مختلف المدن التي نشهد بتطورها ونشكر القائمين عليها فإننا كمواطنين نعاني من رداءة التعليم و الصحة و تفشي البطالة و الأسوء من ذلك أن الحكومة ما زالت تتكلم عن مشاريع قوانين و أن هناك عجز و بطء في الإنجاز واضحين رغم الخطاب الإنشاءي الوردي لرئيس الحكومة
إن تسيير مشاريع كبيرة و مؤسسات كبيرة يتطلب أطرا
لها تجربة ناجحة في تسيير مشاريع و مؤسسات كبيرة في القطاع الخاص يتقنون آليات تسيير مثل هذه المؤسسات الكبيرة و آليات تسيير المشاريع لذا نطالب المؤسسة الملكية بتعديل الحكومة الحالية في هذا الإتجاه
56 - توفيق الخميس 03 يناير 2019 - 16:07
اصلاحات كبرى؟ كلام فارغ . اصلاح العدالة ولم نرى إصلاحا. اصلاح الادارة ولم نرى إصلاحا عليك ان تدفع للحصول على رخصة السياقة وعليك ب البقشيش لسحب هذه الرخصة الخ. اصلاح الصحة وهي في تدهور مستمر. اصلاح التعليم والمشاكل هي هي. دعم المقاولات الصغرى يترجم بقتلها عن طريق الضرائب وقلة التموين وعدم المواكبة. واللائحة طويلة.
57 - ملاحظ الخميس 03 يناير 2019 - 16:10
تمخض جبل فولد فارا كان الاجدر بك لو كانت عندك شهامة ان تقدم استقالتك وتقول للشعب اسمحوا لي فانا غير قادر على الاصلاحات التي تروم عدم الزيادة في الاسعار والمحافظة على الطاقة الشراءية للقطاعين العام والخاص بدل ان تلمح لنا عن اصلاحات مبهمة نحن اصلاحات ملموسة تحسن من مستوى معيشتنا اما ما تسمونه انجازات كقطار البراق فاركبوا فيه انتم نحن ما زلنا نعاني ازمة التنقل وما زال الناس في البوادي يركبون الحمير نظرا لانعدام المسالك والطرقات للسيارات صحيح ما تقوله المقولة الفلسفية بان الفكر والواقع يتماشيان مرتبطان ببعضهما ففكر من يسكن الفيلا ليس هو فكر من يسكن الكوخ لذا فانتم لن تستطيعوا ان تنزلوا بفكركم عندنا نحن اصحاب الرواتب الدنيا وانتم اصحاب الرواتب العليا فلا مقارنة بيننا وبينكم ولم تعد لدينا لغة لنستطيع ابلاغكم ما نعانيه فمن يحس بالالم ليس كمن لا يحسه وشكرا السيد رءيس الحكومة على تفهمك وتجنبك الكلام عن الحوار الاجتماعي لانه لا يهمكم فانت تتقاضى يوميا ما يتقاضاه موظف في السلم 6 شهريا ولكن الحمد لله ان الله خلق الموت والمرض فنحن اخيرا سنصبح سواسية عندما يجمعنا الموت
58 - M. KACEMI الخميس 03 يناير 2019 - 16:17
أعتقد شخصيا أن الإصلاح وولوج دائرة الدول الصاعدة يقتضيان حتما تعامل جدي وحازم ولا يقبل الإستثناءات من طرف الدولة والحكومة مع مسألة الضرائب. في هذا الباب، أرى أن السيد المدير العام للضرائب كان متحفظا لما صرح أن نصف قيمة الضرائب المستحقة لا تستخلص، وقناعتي أن الأمر أفدح من ذلك. الشيء الذي يؤثر وبشكل كبير على جودة خدمات الدولة وحجم ونوعية استثماراتها
59 - مغترب الخميس 03 يناير 2019 - 16:22
البلاد في حاجة إلى مخططات كبرى واستراتيجية بعيدة المدى اما البرامج السنوية فهي ترقيعية ولا تضمن الإقلاع الاقتصادي والتنمية ذات المردود الفردي والمجالي ثم الوطني والإقليمي....
يجب تمكين الشعب في البادية الحاضرة من مواد الطاقة وبأسعار متحفظة لتنتسر الصناعات والشركات الصغرى المتوسطة في كل أنحاء البلاد وذلك
بتشجيع الطاقة الشمسية والطاقات البديلة
تمكين الناس من المواد الأولية وبأسعار متحفظة حتى تلج المنتجات السوق المحلية والإقليمية للمنافسة وبأسعار عالمية على غرار تركيا،والصين...
عفو ضريبي للمواد الخام وتشجيع اي غير المصنعة ....
ضمان اسواق إفريقية وخارجية ..
تسهيلات بنكية ...ودعم في اللوجستيك والتسويق
وإنشاء بنية تحتية من سفن وناقلات وسكك حديدية تمتد للعمل الإفريقي....
استراتيجيات كبرى وبعيدة المدى وليست مرهونة بمكونات وانتخابات وافق زمني ضيق (سنة)....
60 - حنضلة الخميس 03 يناير 2019 - 16:36
رئيس الحكومة يتكلم عن الاصلاحات الكبرى التى ستقوم بها الدول اليمقراطية ما وراء البحار والتي يشهد لها بالنزاهة والشفافية وتخاف من الشعب ان يعاقبها أما في الموغريب فان سي العثماني يصلح حاله وحال إخوانه أما نحن نطلب من الله ان يرحمنا بالمطر والغيث النافع آمين
61 - Mourad الخميس 03 يناير 2019 - 16:44
ليس هناك اصلاح اجمل من ان تجمع قشاوشك انت و الشلة المتاسلمة من تجار الدين وننسى وجوهكم الى يوم الحساب ان شاء الله
62 - يوسف الخميس 03 يناير 2019 - 16:45
سلام
أين وصل القانون المتضمن لأصحاب الطاكسيات اللذين يعملون بدون قانون أين نحن من الدول الصاعدة
سلام
63 - مصطفى الخميس 03 يناير 2019 - 16:57
لا تتعب نفسك فقد صنعوا لكم اعداءا من الشعب ولن تفوزوا في الاستحقاقهات القادمة ، فكما رفعوكم في الاستحقاقات الماضية وانتهى دوركم ها هم يضعونهم ، ليرفعوا اخرين ثم يضعونهم كما رفعوا من هم قبلكم ووضعوهم وهكذا دواليك حتى يمكنوا انفسهم من مص دماء المغاربة وهم في أمان، مادام الشعب لا يزال ينظر فقط الى قدميه سيظل الفساد مسيطرا ، الا القلة القليلة التي قد تلجم بالمال وحينما لن ينفع معهم سلطان المال ، سيرمون بهم في غياهب السجون ، وسيبقى الشيطان منتصرا مستهزئاً مادام القوم لا يريدون ان يغيروا ما بأنفسهم
64 - Simo الخميس 03 يناير 2019 - 17:03
رئيس الحكومة أكد أن الهدف المبتغى في 2019 هو النجاحا في الوصول إلى الأهداف، ولانتظارات الملك من الحكومة، (الشعب في خبر كان)
65 - Didis الخميس 03 يناير 2019 - 17:05
اعتقد ان العثماني بدء يتماهى مع أخطاء قاتلة في تدبير الشأن العام فرض إجراءات ضريبية على تجار الجملة بالمغرب دون مواكبة عملية لهذا الإصلاح الاقتطاعات من أجور الموظف والمستخدمين بطريقة تنم عن غياب عدالة اجتماعية إدماج فءة من المسؤولين في مراكز القرار الحكومي بمبرر الانتماء الحزبي واي أحزاب العجز عن البحث عن مصادر لتنمية المداخيل العامة واللجوء إلى رفع اثمنة السجاير بطريقة رعناء تنم عن قصور وغياب بعد النظر فقط نقول الذين يتمتعون حاليا في تعذيب المغاربة أنكم تبحثون عن السكتة الأخيرة لقلوبكم مهما طال الزمن والحساب فاتورته ستكون ثقيلة اعتقد انها سنة سوداء على حكومة البيجدي وان الحل يكمن في إقالة هذه الحكومة
66 - وجدي الخميس 03 يناير 2019 - 17:09
ارجوك اسي العثماني نريد ان نبقى في سنة 2018 دون زيادة ولا نقصان ولا نريد اصلاحات ومن هذا المنبر نريدكم ان تاخذوا عطلة حتى 2020 لانكم تعبتم بالاصلاحات وحتى الشعب شبع منها ويشكركم والان يريد الديسير
67 - جابر الخميس 03 يناير 2019 - 17:21
دبا الحكومى ستبدأ في الاوراش الكبرى بعد تحقيق المكانة (أعني الساعة) في النصف الاول من ولايتها؛ والنصف الثاني ستصف فيه المكانة وهو الورش الكبير الذي سيخرج المغاربة عفوا الفقراء من فقرهم.
الى اللقاء مع حكومة الفلاحة وغاز الاعصاب والتي ستعمل على تسمين... وراكم عارفين يعني زيد الشحمة...من يكمل الجملة سيربح الجائزة.
68 - الحقيقة الخميس 03 يناير 2019 - 17:34
في الحقيقه نتمنى لكم التوفيق والنجاح للدفع بهذا البلد العظيم إلى التقدم والازدهار في جميع المجالات التي تواكب طموحات الشعب المغربي وخصوصا شبابه المناضل
69 - محمد سالم الخميس 03 يناير 2019 - 17:37
اصلاخات كبرى كبرى كبرى وعي بعيدة عن ما يجعل الدخل الفردي للمواطن في القطاع العام والقطاع الخاص يعيش عيشا كريما ،حقا أن الحكومة تمشي بأمر من لوبيات خارجية وداخلية لا يهمها الا الاغتنلء على حساب المواطن ضرائب في ضرائب في شرائب لا مجال للاهتمام بالشعب لنا الله لنا الله لنا الله
70 - متتبع للشأن السياسي الخميس 03 يناير 2019 - 17:48
اجراءات اجراءات اجراءات تتلخص نتائجها في نهاية حزب العدالة و التنمية.
النهاية ستكون مأساوية للأسف بفقدانهم ثقة المواطن.
71 - Abdo الخميس 03 يناير 2019 - 18:07
الاصلاحات= اقتطاعات ، تدمير. حكومة كحلة.
72 - مغربي حر الخميس 03 يناير 2019 - 18:33
سي العثماني تجاوز لغة الخشب و اصبح يتحدث لغة الحديد، اتساءل هل يعيش هذا الشخص معنا في نفس البلد، ام انه من كوكب اخر ؟
73 - ورديغة الخميس 03 يناير 2019 - 18:40
رئيس الحكومة يدعو الى مضاعفة الجهود والرفع من الوتيرة وكأن الحكومة كانت ناعسة هذه المدة كلها عاد غادي تفيق
ارى احنا نحلموا مع احلام بابا نوال من دابا الى احلام بابا نوال العام الجاي مع هذا الحكومة
74 - سيد حماد وموسى الموساوي الخميس 03 يناير 2019 - 18:55
ما كين لا اصلاحات ولا سيدي زكري هاد الشي عيينا نسمعوه منذ سنين عندهم غير لخوا الخاوي والشفاوي ولبكا على سيد حماد وموسى الموساوي
75 - تازي الخميس 03 يناير 2019 - 19:12
عندما يتفلسف الكسالى ... هناك احلام كبيرة يلزمها مجهود مضاعف و هناك في المقابل الغير مرئي نفاذ الوقود و لا مجهود يكون بلا طاقة اذا لا احلام ستتحقق لهذا فلنحتفظ بويل للمصلين ما دام الكل عن صلاتهم ساهون
76 - الحسن لشهاب الخميس 03 يناير 2019 - 19:23
و ما هي انتظارات الملك من الحكومة في ظل نظام ملكي فيه الملك يسود و يحكم؟ فيه التعينات بالمناصب العليا تعتمد على الزابونية و المحسوبية و الرشوة و المصاهرة مع العائلات القوية بجاهها و مالها و نفوذها ،بدلا من الكفاءات الاخلاقية و الفكرية، فيه المصالح تتوزع حسب الترتيب اللاوطني ، اولا مصالح المؤسسة الملكية ثانيا مصالح الحاشية الملكية ثالثا مصالح النخب و الاقليات العسكرية و المدنية و اخيرا المصالح الوطنية، و ما هي الانتظارات الملكية في ضل نظام جد متشبت بالتوريث السياسي و الاداري؟ و هل هي انتظارات اجتماعية كرماتية اخلاقية انسانية و طنية ام هي انتظارات مادية مخدراتية ،مع حرية الفساد و شراء ضمائر الموظفين المعدبين في الارض ؟
77 - سوسي حر. الخميس 03 يناير 2019 - 19:29
اش ياد دارتي ف 2016 و 17 و 18 ديرو ف 2019...البلاد غادا فالخسران ا حمادي....حزب العدالة و التنمية الى مزبلة التاريخ..هادي لاخرا ليهوم ..و سيتم حل الحزب ..و عقلو على كلامي...
78 - عبدالرحيم الخميس 03 يناير 2019 - 19:37
الإصلاحات المتبقية هي رفع الدعم على المواد التي لم يرفع عليها بعد. متل البوطا و ...
79 - بودواهي الخميس 03 يناير 2019 - 19:44
تصريحات العثماني و كل المسؤولين الحكوميين و البرلمانيين من حين إلى آخر أصبح يثير اشمىزازا فضيعا لدى جماهير الشعب عند سماعها لها و أصبح لا يطيقه ابدا ....!!!
العثماني و حكومته يعرفون هدا جيدا و لست أدري على من يكذبون و لمن يوجهون هكدا كلام عبثي لا أول له و لا آخر ...!!!
80 - بالشفاء العاجل الخميس 03 يناير 2019 - 19:46
لم يقل لنا سي العثماني عن المشاريع التي رأت النور ،
هل كان ذلك نتيجة عملية جراحية لعينيها.
أو بإلصاق العدسة ، أو إستعمال النظارتين .
ـ الله يقاد لبصر مع لعمر. بالشفاء العاجل
81 - الصبر الخميس 03 يناير 2019 - 19:49
حسبنا الله ونعم الوكيل ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم ولا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين اللهم ياحي يا قيوم يسر للجميع
82 - Mohammed morocco الخميس 03 يناير 2019 - 20:09
حكومة اخونجية لم ولن يأتي الخير من يدها النجسة تعلموا من اسيادكم تركيا وفرنسا التي حققت مطالب الشعب دون اللجوء إلى قتل المتظاهرين السلميين في الشوارع والسجون
83 - عبد ربه الخميس 03 يناير 2019 - 20:18
الواقع ان جميع اصلاحاتكم منذ 2012 الى اليوم اصلاحات على حساب ابناء البلد الكادحين . نحن الى ايام اليسفي وجطو وعباس الفاسي. اصلاحاتكم تثير القلق والخوف . اللهم لطفك يالطيف
84 - كريمة الخميس 03 يناير 2019 - 20:51
السلام عليكم . اكرهكم لكثرة الكذب على الشعب الذي يحب بلاده . انتم لا ضمير لكم قتلتمونه بكثرة الكذب . لا نريد بقاءكم . الله يخذ فيكم الحق .
85 - تجار الدين المهزلة الخميس 03 يناير 2019 - 20:57
أكبر إصلاح ننتظره ويتنظره أغلبية المغاربة هو أن تغربوا عن وجوهنا ورحلوا عنا يا تجار الدين. ارحلوا عنا هذا اكبر شيء نرجوه في 2019
86 - Hassan الخميس 03 يناير 2019 - 21:24
منذ طفولتي و أنا أسمع اصلاح.الى متى و كيف؟المغرب محتاج الى ملكه هو الوحيد الذي يستطيع الاصلاح.ما تبقى فلا حول و لا قوة لهم
87 - إكس الخميس 03 يناير 2019 - 21:30
الله غالب هذا زهرنا في المغرب
88 - ملاحظ الخميس 03 يناير 2019 - 22:17
الاتمركز الذي سينتج لنا مسؤولين يعينون من أرادو من أفراد عائلاتهم وأصحابهم دون أن يتوفرو على الكفاءة والابداع في إيجاد حلول ناجعة للمواطنين دون تمييز لا نريدها...والفاهم افهم
89 - fouad الخميس 03 يناير 2019 - 22:30
الحمد لله، لقد اكتشفنا الغاز في عدة مناطق وسيزدهر المغرب وسنعرف قفزة نوعية، كذلك هناك تطور في الصادرات نحو الخارج والعملة الصعبة ارتفعت إلى 20/100مقارنة مع السنة الماضية مما سيؤثر إيجابا على جيوب الموظفين، وهذه هي الأحلام ونحن نقترب من القبر، لكم الله هو القادر على كل شيء.
90 - samir nori الجمعة 04 يناير 2019 - 02:57
أش حققتو غير ألهادرة ألخاوية أو زيادة فكولشي شحال من مشروع كنشوفوه غير فتلفازة أو فلواقع ماكاين والو ألله إيعفو علينا كلشي غادي بلكدوب.
91 - الرأي الاخر الجمعة 04 يناير 2019 - 04:43
الحل في المغرب هو أخذ نموذج احدى الدول المتقدمة الناجحة و المشكل في الموارد المالية حله في اداء اصحاب المال للضرائب من طرف موظفين خارج المغرب بعد دراسة جميع ملفات الفساد المغربي أما الحكومة المغربية و برلمانها بغرفتيه مجر مسرحية وضحك على الدقرن
92 - agadir الجمعة 04 يناير 2019 - 04:45
نحن الآن ننطلق إلى اللبيرالية المتوحشة فحداري من الفوارق الطبقية و إتساع الهوة بين الطبقات و الأشخاص فلابد من الحماية الإجتماعية في جميع الميادين الصحة والتعليم والسكن والمواد الغدائية.
93 - مواطن الجمعة 04 يناير 2019 - 07:12
والله لم افهم شيء. فاذا كان هناك اصلاح فيجب ان يكون مرفوقا بارقام و كذلك اصلاحات 2019 اي انه كنا في هذا الرقم و اصبحنا في هذا الرقم و سنكون في هذا الرقم 2019 اما الانشاء فهو من اختصاص الادباء و ليس الوزراء
94 - متشائم الجمعة 04 يناير 2019 - 07:16
صلحوا جيب والصحة والتعليم والقضاء خلينا من الفلسفة كولشي باين المغرب ديال سبعينات هو ديال ثمانينات ......ولفنا الله يرزق غير الصحة والسلامة
95 - Nizar الجمعة 04 يناير 2019 - 09:24
سئمنا من الخطابات والكلام الفارغة سنة 019. لن تكن الا مثل مثيلتها التي مرت لم يتحقق اي شئ يذكر تجميذ الاجور فشل الحوار الاجتماعي. تفشي البطالة. ارتفال الاسعار الحريك كثرة الانتحارات ارتفاع المذيونية الاقتطاعات من اجور البسطاء وقيس على باقي المشاكل الاخرى خطاب اعصاب وتوتر
96 - المراكشي الجمعة 04 يناير 2019 - 10:00
اصلاحات كبرى .....لا حول ولا قوة إلا بالله
97 - نور ابو سلمان الامريكي الجمعة 04 يناير 2019 - 10:47
ليس من الغرابة ان نسمع من رءيس الحكومة وعودا وعهودا ضانا باستغفال واستحمار الشعب حيت كشفت اللعبة والله تعالى يفضح المستور للعيان والحمد لله على اليات التواصل الاجتماعي التي فضحت كل الاعيبهم والزلات التي وقع فيها اعمدتهم في الحزب (الكوبل ووزيرة 20درهم والضحية الضرير من اعلى مقرها ومؤخرا فضيحة اليتيم وعشقه بباريز) كلن امل الشعب يتطلع الى الانجاز والتطوير والخروج بالبلد من الازمة والوضع المتردي في كل القطاعات،فادا بالبلد يغرق في المديونية والجريمة وفتح المعتقل للاحرار ونزيف الهجرة القاتلة والمضاهرات اسبوعيا للنخبة والطبقة العمالية التي اتقلت بالاقتطاع والعيش تحت خط الفقر ونمو الاستبداد للا قطاعيين والعابثين بخيرات البلاد وووووووو والنزيف والجرح الغاءر والمعتقل للشرفاء واحرار الامة.فباي المشاريع تحدثنا ؟؟؟؟؟نور ابو فاطمة الزهراء
المجموع: 97 | عرض: 1 - 97

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.