24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:1013:3617:0519:5321:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المساعدات الأمريكية للصحراء تهدد مكاسب المغرب في "الكونغرس"

المساعدات الأمريكية للصحراء تهدد مكاسب المغرب في "الكونغرس"

المساعدات الأمريكية للصحراء تهدد مكاسب المغرب في "الكونغرس"

تحركات قوية يقوم بها اللوبي المحسوب على الجزائر والبوليساريو داخل دواليب الإدارة الأمريكية لضرب مصالح المملكة المغربية؛ إذ وافق مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون لا ينص على إمكانية استعمال المغرب للمساعدات المالية الأمريكية المقدمة له لتنمية الأقاليم الجنوبية بخلاف مشاريع الميزانيات السابقة؛ وهو ما اعتبرته الجبهة الانفصالية بمثابة "نفي لسيادة المغرب على صحرائه".

وأثار مقترح استثناء الصحراء من المساعدات المالية المقدمة للرباط ضمن مشروع ميزانية الولايات المتحدة الأمريكية لسنة 2019 جدلا واسعا بين الديمقراطيين والجمهوريين. وكشفت معطيات حصرية حصلت عليها صحيفة "موروكو وورلد نيوز"، الناطقة بالإنجليزية، أن "نص مشروع قانون الإنفاق يُشير إلى منطقة الصحراء ككيان منفصل عن المغرب".

وقال مصدر رسمي، في تصريح لهسبريس، إن مشروع القانون هذا تم رفضه فورا من قبل مجلس الشيوخ والبيت الأبيض، ولكي يُصبح قانونا يجب أن يعتمد من قبل مجلس الشيوخ من خلال زعيم الجمهوريين، مضيفا أن "ما يروج لن تتم الموافقة عليه، خصوصا أحكام مشروع القانون المتعلقة بالأقاليم الجنوبية"، قبل أن يؤكد أن "هذا المشروع ولد ميتاً".

وأورد مصدر هسبريس، غير راغب في كشف هويته، أن "مشروع القانون الذي اقترحه مجلس النواب في مجلس الشيوخ لا يشير إلى المغرب بشكل خاص، بل إنه في الواقع نص عام يكرر مشاريع القوانين الستة التي رفضها مجلس الشيوخ العام الماضي"، وأن "المبادرين إلى طرح هذا المشروع في السنة الحالية يعرفون جيدا أن هذه النصوص غير التوافقية سترفض من قبل البيت الأبيض ومجلس الشيوخ".

من جهته أكد الخبير الدبلوماسي سمير بنيس أن اعتماد مجلس النواب الأمريكي لمشروع ميزانية هذه السنة جاء مخالفاً لتطلعات المغرب وللغة التي دأبت الغرفة السفلى من الكونغرس اعتمادها بخصوص قضية الصحراء.

ولفت المتحدث إلى أنه "على خلاف السنوات الأربع الماضية، لم تقر لغة مشروع القرار بإمكانية استعمال المغرب للمساعدات المالية التي تحصل عليها من الولايات المتحدة في الصحراء. والأكثر من ذلك أن لغة هذا المشروع -التي يجب اعتمادها من طرف مجلس النواب والتوقيع عليها من طرف الرئيس دونالد ترامب لتصبح قانونا ساري المفعول- خصصت فقرة للصحراء بمعزل عن الفقرة المخصصة للمغرب؛ ذلك أن هناك مسافة سبع صفحات بين الفقرة المخصصة للمغرب وتلك المخصصة للصحراء المغربية".

ويرى بنيس، في تصريح لهسبريس، أنه في حالة اعتماد المشروع من قبل مجلس الشيوخ "قد يشكل كبوة كبيرة للمغرب ويضرب عرض الحائط المكاسب التي حققتها المملكة في الكونغرس خلال السنوات الأربع الماضية، التي اعتمد فيها المشرعون الأمريكيون لغة محابية للمغرب وتدعم سيادته على الصحراء بشكل ضمني".

ودعا بنيس إلى التحرك بسرعة من أجل منع الجزائر من نسف المكاسب التي حققها المغرب خلال السنوات الماضية، موردا أنه "ليس هناك مؤشر على أن الصيغة النهائية لمشروع الميزانية الذي سيوقع عليه الرئيس سيتضمن نفس الصيغة ونفس المضمون؛ وبالتالي لا ينبغي تبخيس كل العمل الذي تم القيام به من قبل من أجل الحفاظ على الدعم الضمني للكونغرس في الفترة الماضية، ولا الاستسلام للانهزامية والقول إن الجزائر قد حققت بالفعل اختراقا مهما على حساب المغرب".

"طبيعة اللغة النهائية لمشروع الميزانية الذي سيوقع عليه ترامب تتوقف على مدى قوة ونجاعة الجهود التي سيقوم بها المغرب خلال الفترة القادمة من أجل إقناع أعضاء الكونغرس بغرفتيه بأهمية اعتماد لغة متوازنة تأخذ بعين الاعتبار الموقف المبدئي لواشنطن بخصوص قضية الصحراء، والذي اتسم في الغالب بالحياد الإيجابي مع بعض الميول الحذر تجاه المغرب"، يشرح المستشار الدبلوماسي.

ونبه الخبير ذاته إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار مستقبلاً أن مجلس النواب كان خلال السنوات السبع الماضية تحت سيطرة الجمهوريين، وزاد: "هذا ما ساعد المغرب على الحصول على لغة لصالحه في الميزانيات التي تم اعتمادها منذ 2013، غير أنه في الوقت نفسه لم يكن للمغرب حضور على مستوى مجلس الشيوخ، الذي يوجد فيه أعضاء جد مؤثرين يعملون في المجلس منذ عقود، وهم ليندسي غراهام (جمهوري) وجيمس إنوه (جمهوري) وباتريس ليهاي (ديمقراطي).. هؤلاء الأعضاء يدعمون البوليساريو ويعملون على التأثير على موقف مجلس الشيوخ بخصوص قضية الصحراء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - مكلخ مغربي قح الثلاثاء 08 يناير 2019 - 09:14
اللهم احفظ لنا صاحب الجلالة محمد السادس فالمغرب في صحراءه والصحراء في مغربها.
2 - المغرب نائم في العسل الثلاثاء 08 يناير 2019 - 09:19
رغم أن النظام العسكري الجزائري يرسل بطاقات التهنئة في المناسبات و يعبر


فيها عن حبه للمغرب، فإنه " يحفر " للمغرب .



المشكلة هي أن المغرب ساذج و يصدق كل ما تقول لهه الجزائر.



و لن يفيق المغرب من النعاس إلا إذا فقد صحراءه.
3 - دمحم الثلاثاء 08 يناير 2019 - 09:24
لا أعرف ماذا يجري في أمريكا و لكن أصبحت تجري عكس مجرى الماء. كانت امريكا لا تناقش حتى الكلام عن دول التي كانت معها في السراء و الضراءب فأصبحت بعد سنتين و كأنها تريد الابتعاد عن العلاقات الطيبة و الحميمة بينها و بين أصدقائها و تبتعد شيء فشيئا عن الساحة. هل امريكا تريد تغيرالموازنة لصالح روسيا و الإيران ام أصبحت تبنى استراجية أخرى لا يعلمها إلا المقربون. الله اعلم. كيفما كان الحال أصبحنا نتساءل و نشك و هذا خطير جدا. ااخطنا أو هناك خلل. أين الغلط.
4 - مول الكرافاطة الثلاثاء 08 يناير 2019 - 09:35
في السياسة اخترعت أمريكا مبدأ سياسي جديد و هو الفوضى الخلاقة و الذي يعني خلق فوضى في منطقة معينة من العالم ثم الدخول كطرف مساعد للحل و ذلك لخلق حالة جديدة تراعي مصالح أمريكا..... على المغرب أن يكون مبتكرا في هذا المجال و أن يتبع مبدأ سياسي جديد إسمه التسوفيج أو بالعامية التشاوفيج و هو مقتبس من الكلمة الفرنسية sauvage.... و يقتضي أنه حينما يتم اللعب بمصالحك دون أي اعتبار فحينما علينا أن نهاجم و نلعب بمصالح الجميع فالمغرب له عدة أوراق يلعبها....... و كما يقول أطفال المغرب ... يا إما لاعب و لا نحرمها عليكم..... و السلام
5 - بوزنانه الثلاثاء 08 يناير 2019 - 09:38
ان كنتم تضنون ان امريكا الوحيدة التي تمول البوليساريو فأنتم مخطئون ...
قائمه بقيمه المساعدات والدول المانحة للبوليساريو سنه 2018
اسبانيا 18 مليون أورو
فرنسا 11 مليون أورو
ألمانيا 22مليون أورو
البرتغال7 مليون أورو
الصين 21 مليون أورو
روسيا 13 مليون أورو
امريكا 20 مليون دولار
جنوب أفريقيا 15 مليون دولار
علي فكره كل عام تتحصل علي الأموال من كل هته الدول لأكثر من 20 سنه ..مع العلم ان جلها ( الدول ) تعتبر صديقه للمغرب
كفاكم من خرافه ان الجزائر هي التي تمول الجبهة
انشر هييبريس من فضلك لتنوير عقول المغاربة .
6 - سكينة Sa الثلاثاء 08 يناير 2019 - 09:38
اللهم احفظ بلدنا وملكنا وحراس حدودنا وامننا وسائر الدول الاسلامية وابعد عنا الفتن واجعل كيد الظالمين المعتدين المجرمين... في نحورهم
اللهم امين
7 - ولد عولو الثلاثاء 08 يناير 2019 - 09:42
قوة خصومنا تكمن في ضعفنا، لو قمنا باستغلال مواردنا البشرية اولا تم ما حبانا الله به من خيرات بما يخدم هذا البلد الذي قيل بأنه سعيد ، لما انتظرنا مساعدات من ترامب ولا من غيره... ولكنا اصحاب سيادة على كل شبر من ترابنا.
سؤال، لماذا بقي العالم كله صامتا عندما اجتاح الروس جزيرة القرم ، الجواب على هذا السؤال هو الحل لكل هذه المهانة و هذا الذل الذي نعيشه و نعايشه
8 - سعيد الرباطي الثلاثاء 08 يناير 2019 - 09:45
و مند متی کان الحصول علی شرعية اراضينا من الخارج هذه صحراٶنا وعليها نموت وليست هناک اي قوة قاذرة علی التأتير علی وحدة اراضينا ولو اجتمعت برلمانات العالم باسره امريکا ( اقوی دولة في العالم واکترها تسلحا ) بکل قوتها لم تستطع ان تتحمل کفاح العراق فييتنام وافغانستان الاتحاد السوفياتي کذالک تفکک نتيجة الحرب في افغانسنان و هناک امثلة کثيرة فما بالک بالمرتزقة بوليزبال “ الموسخين” اذناب اسراٸيل وکذالک من يدعمهم حکام الجزاٸر لا الشعب دمنا و اخواننا في القرابة والعرق والعروبة والاسلام ولکن حکامهم الدين اصلهم مغاربة بدون استثناء کلهم يخدمون مخططات اسراٸيلية صهيونية لتفکيک الدول العربية لکن هيهات اقسم بالله العظيم جل جلاله ان نجعلها حربا بلا نهاية ولو بالحجر. المغرب في صحراٸه و الصحراء في مغربها شکرا لک ھسبريس٠
9 - السميدع من امبراطورية المغرب الثلاثاء 08 يناير 2019 - 09:55
امريكا علمها اليقين بان الصحراء مغربية و عندها خريطة المغرب حين اعترف المغرب بها كدولة اي امريكا و لا يوجد فيها اسم دولة صحراوية بل هي اراضي مغربية من نهر السينغال الى طنجة .و قالها ترامب علنا ان المغرب قادر على حماية اراضيه و لا يحتاج للمونيرسو و الفاهم يفهم
ما نراه من شطحات الكونغريس الا ابتزازا للجزائر لان عين امريكا على الكعكة السمينة و هي الغاز الصخري فهي ستاخذ منه من الصحاري التي منحت زورا و بهتانا لما يسمى بالجزائر اي صحراء جمهورية الطوارق المحتلة و سيكون نصيب امريكا90%من الغاز الصخري لان ما يسمى بالجزائر دولة جد متخلفة في الصناعة الاحفورية و ستنال ما يسمى الجزائر 10% فقط مع خسران الفرشة المائية و تدمير بيئتها و نقل مخاطر التدمير من بلدها الى ما يسمى بالجزائر و كل هذا يحصل بسبب رعونه كابرانات كابرانات السوء يسعون للاساءة للمغرب و لارضاء امريكا و لو بتدمير بلدهم و الاراضي الصحراوية التي وهبت لهم من قبل فرنسا
-الموضوع
قسما برب الكعبة رافع السماء بدون عمد ان الصحراء مغربية و الى يوم القيامة و لو يقلها الله جهرة و ليس امريكا سنقول بعزتك ربنا الجليل نحبذ جهنم على ان تفصل صحراؤنا عنا
10 - عبدالله الثلاثاء 08 يناير 2019 - 09:55
والله ولإن اجتمعت الإنس والجن على أن ينزعو الصحراء المغربية من مغربها لما استطاعوا دلك
11 - المغربي باب المغاربة الثلاثاء 08 يناير 2019 - 09:56
المغرب مستعد للدفاع عن أرضه وإشعال المنطقة الصحراء ليس في صالح الجزائر أو موريتانيا أو ليبيا بل في صالح أمريكا والجماعات الإرهابية المتطرفة...
الجزائر تلعب بالنار فهي تعرف ان المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها...قضي الأمر..
12 - المغربي الحر الثلاثاء 08 يناير 2019 - 10:02
الجزائر منذ استقلالها و هدفها واضح. هي ترى المغرب كعدو و هدفها هو اضعافه و الكيد له و هي تضع هذا الهدف كهدف استراتيجي و تستعمل جميع الوسائل من أجل ذلك و منها مشكل الصحراء و لو لم يكن مشكل الصحراء لخلق مشكل آخر. مضى على هذه السياسة العدائية 56 سنة و ممكن تستمر 50 او مائة سنة أخرى و لن تتوقف إلا اذا ضعفت الجزائر او تقوى المغرب او دخلت قوى جديدة تغير موازين القوى او يحل الخراب بالمنطقة كلها او يأتي المسيح الدجال و تقوم القيامة. العدو الوحيد للمغرب هو الجزائر و المغرب هذا أمر واضح و قد سبق للمغرب ان عاش في أجواء مثل هذه في القرون 16 و 17 و 18 و 19 في ظل تهديدات البرتغال و اسبانيا و انجلترا و تركيا العثمانية و فرنسا بعد ذلك. المغرب ممكن يعيش و يستمر في ظل هذا الجو العدائي و لكن يجب أن تكون له سياسة فعالة داخليا و خارجيا.
13 - مراقب الثلاثاء 08 يناير 2019 - 10:04
التشويش على الأنظمة العربية و الشمال أفريقية ودول جنوب الصحراء وجعلها دوما تدور حول نفسها وتبقى رهينة المساعدات واستراد الصناعات الثقيلة...الخ
14 - الركيبي الثلاثاء 08 يناير 2019 - 10:22
المغرب لن يتنازل عن الصحراء مهما كان الثمن .. والدول القوية التي تقود مجلس الامن تعرف ذلك والبعض منها حليف استراتيجي للمغرب ( فرنسا ) وهي مستعدة لاستعمال الفيتو كلما حاول مجلس الامن التصويت على قرارات لا تخدم المغرب. لذلك فورقة الصحراء هي بمثابة بقرة حلوب يستفيد من حليبها الدول الخمس الدائمة العضوية في المجلس .. وتعلف هذه البقرة من جيوب مستضعفي الشعبين المغربي والجزائري على الخصوص والموريتاني والتونسي على وجه العموم.لذلك فإن حل مشكل الصحراء لن يخرج عن دائرة القرار في الرباط والجزائر
15 - ممكن الثلاثاء 08 يناير 2019 - 10:33
امريكا سياستها داءما تدفع إلى نصرة الانفصال في جميع البلدان مثل هونك كونج مع الصين و الكردستان مع العراق و تركيا و جنوب السودان والسودان هذا حتى يكون لها موطء قدم في جميع البلدان يجب الإتجاه الى روسيا والمعسكر الشرقي و إقامة قواعد عسكرية معهم في المحيط الأطلسي وهي أقرب نقطة الى امريكا وخليها تبول شوية انا شعاري على انا وانا اعداءي وانا اول شهيذ من أجل وحدة المغرب
16 - السميدع من امبراطورية المغرب الثلاثاء 08 يناير 2019 - 10:39
5 - بوزنانه

-انها مساعدات انسانية محظة و بارقام مغلوطة لعدد المحتجزين في تندوف لان معظمهم لا ينتمي للصحراء المغربية الساقية و تلك المساعدات تسرق و تباع في اسواق مالى و ج .الطوارق المحتلة.
-البوليساريو يا 10 في عقل يمكنك ان تلعب بعقول ابناء بلدك جارة السوء او بعقول البوليساريو شرذمة الضلال و الانحراف لانه لا باس ان اذكرك ان كانت عندك ذاكرة فأر لانه قبل 5 سنوات في مؤتمر ابوجا بنيجيريا طالب العمامرة وزيركم المحنك () من وزارة المالية بمنحه 750مليون دولار فقط لاجل الاجتماع في الامم المتحدة السنوي في قضية الصحراء التي يسميها غربية و نال المبلغ و صرح به على الهواء و مدة صلاحيتها اي 750مليون دولار هي 3 اشهر من فبراير الى نهاية ابريل 1913م و هي عادة سنوية تستنزف فيها اموال افقاقير في قضية لا ناقة للشعب فيها و لا جمل و بالمجمل حصيلة خسران الجزائر لملايير الدولارات ليست في اطعام البوليساريو بل لسفارات الوهم و شراء الذمم ب850مليار دولار في 43 سنة اما الدول التي ذكرت انها تساعد و الله لا عطاتك باش تنقي سنانك الا لمصلحتها في الجزائر و خاصة ج افريقا فقراؤها يبيعون كلياتهم ليواجهوا الحياة.
17 - عزيز الثلاثاء 08 يناير 2019 - 10:45
لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم صدق الله العظيم
18 - saad الثلاثاء 08 يناير 2019 - 10:55
يقول مثل شائع بالمنطقة الشرقية : اللي عندو باب واحد الله يبلعو عليه فالسياسة الناجحة هي التي تكون لها مخارج كثيرة لكي لا يجد المرء نفسه محاصرا
19 - هاشمي الثلاثاء 08 يناير 2019 - 11:05
فوضة خلاقة ثم فوضة خلاقة جاء دور على مغرب وجزاءر وافريقيا بأكملها الله يدير شي تاويل آلخير. حان الوقت ليرفع المغرب في حدة قراراته ويستعد للقادم.
يجب على قائد كبير أن يبرهن للعالم أن مغرب في صحراءه وصحراء في مغرب كما نسمع دائما في خطابات .
أكبر غلطة يرتكبها مغرب هي أخد مساعدات من أميركا لتنمية صحراء. هدا يبرهن أن مغرب ليس له الحق عن صحراء
20 - المولي الثلاثاء 08 يناير 2019 - 11:07
الى متى نتظر من امريكا او فرنسا و حتى الدول الضعيفة تساندنا اما بتصريحات او تاييد المشروع الذاتي هذا ليس بالحل..... الحق يوأخذ ولا يعطى .وكل العالم يعرف بحقيقت الامر لاكنهم يتجاهلون حسب مصالحهم. الغريب في الامر عملاء فرنسا وكلاب العملاء ينفدون كل غال او رخيص لصاح الغرب ويزيدون العجل سمنة لكي يضعفون اخوانهم .....هادو هما .... بوزبال يجب يطرحوا في الصحراء جتث
21 - ردا على بوزنانة الثلاثاء 08 يناير 2019 - 11:20
المغرب ما يلبث ويؤكد ان المساعدات التي تعطى للصحراويين المحجوزين بتندوف تنهبها جينرالات الجزائر ،والا كيف يمكن تفسير حالة الجوع والفقر في المخيمات حيث ان قليل العدس والخبز هو ما يقتات به الصحراويون .وهدا يؤكد كذلك كيف يشحت الجنيرالات باسم الشعب الصحراوي لذلك لن يرغبوا ابدا في حل المشكل المفتعل .
22 - حسن الريفي الثلاثاء 08 يناير 2019 - 11:26
السلام عليكم.
الكل يعرف ان أمريكا أكبر قوة في العالم. تقوم بحصار اقتصادي على ايران و روسيا زما أدراك هتين الدولتين. المهم لم يفلح المغرب بوزارته الخارجية ولا سفاراته استمالت هذه الدولة القوية. فسفاراتنا في الخارج لا تبالي بخطورة الأمر و سفراؤنا يتنزهون ويسافرون بقاع العالم بدراهم الشعب. والله مسخرة.
23 - ذ.عبدالقاهر بناني الثلاثاء 08 يناير 2019 - 11:44
لا يجب إستباق الأمور فهذا مجرد مقترح من بعض المشوشين على صناع القرار الأمريكي لإرضاء لوبيات الفساد الجزائري والإنفصاليين الذين يراهنون على تجويع الشعب الجزائري الراقي وإرشاء الأيادي الوسخة أينما كانت عبر العالم مقابل قضية لن ي ولو حبة من رمال صحرائنا بغير وجه حق.
24 - ولد حميدو الثلاثاء 08 يناير 2019 - 11:46
مجرد مسرحية و مادا عن مطعم ماكدونالد في العيون
25 - محارب الثلاثاء 08 يناير 2019 - 12:16
الجزاءر تعمل مند أكثر من أربعين سنة لمعاكسة المغرب في قضية الصحراء ولن تتنازل بسهولة لأنها خسرت الملايير لكنها لم تخسر في السياسة . المغرب ربح الارض وجزء كبير من الصحراويين لاكنه خسر في السياسة لانه لم يكسب القضية على مستوى الأمم المتحدة. لكي نربح او نستسلم لم يبقى لنا سوى إعلان الحرب، واذا انضمت روسيا و الولايات المتحدة والصين وانجلترا وفرنسا بجانب الجزاءر والبوليزاريو والوقوف ضد المغرب ، فما علينا الا ان نستشهد في سبيل الوطن ونجعل من المغرب بلد 40مليون شهيد.
26 - ملاحظة الثلاثاء 08 يناير 2019 - 12:28
ذباب الأكاديميات العسكرية لا يكون فقط يومي الخميس و الجمعة عطلة الأسبوع
مرضى من الدرجة الأولى
27 - youssef الثلاثاء 08 يناير 2019 - 12:42
مادام المغرب ينتظر بضع دولارات من امريكا لتنمية الصحراء فلن يكون حر ابدا وسيبقى خاضع لابتزازات امريكا
28 - محمد الثلاثاء 08 يناير 2019 - 12:44
هاؤلاء اصواتهم لمن يدفع اكثر دنيانا هده دنيا مصالح والبقاء للأقوى
على المغرب ان ينهض في كل المجالات خصوصا العسكرية وتصنيع العسكري
حتى يصبح قوة اقليمية يحسب لها الحساب
29 - مجهول الهوية الثلاثاء 08 يناير 2019 - 12:45
إلى رقم 5 بوزنانة
أولا أشكرك على التوضيح

الغريب في الأمر أن بعض الإخوان لا يعترفون....... و لا بالفشل و لو كل شيء موثق و يشهد على دالك

المهم بالنسبة لهم الجزائر هي أكبر عدو على الإطلاق في كوكبنا

بالله عليكم هل فرنسا إسبانيا إيطاليا أمريكا روسيا الصين............ اكررها مرة أخرى هل يعترفون بمغربية الصحراء ؟
30 - مغربي الثلاثاء 08 يناير 2019 - 13:20
اهل المكة ادرى بشعابها لقد كررنا مرارا تكرارا ان كل مؤشرات تؤشر ان المعارك القادمة في القضية الصحراء المغربية اشرس من كل توقعات في ظل التطورات الحاصلة بيت الابيض و التي تجصل بين الفنة و الاخرى بالدولة مؤسسات امريكا ترامب منها مفاجئة والتي بات يجهلها امريكيون انفسهم قبل جدوثها لكنها تجعل المصالح الاخيرة فوق كل اعتبار رغم كثرة جدالات بحيث توظف الجميع الاوراق و سبل متاج لديهة من اجلها بغص النظر عن تداعياتها على الشركاء وحلفاء استراتجيين وهءصا تغيير خطير و كذا أصدقاء مقربين الى الجانب سياسات ضبابية حول اعداء مزركشين سرعان ما يقال بامكان تحدث إليهم باحتصار سنة 2019 سنة لضغط على المغرب في كلف النزاع مفتعل لارجاعه الى مربع صفر استفتثاء وهو هدف بولتون وربما وعد قطعه على نفسه وبالتالي المغاربة وقوف صفا واحدا لافشال هذه مخططات مبطنة لاعداء السرييين والعلنيين للوحدة الترابية على راسهم جزاءر وجنوب أفريقيا و اكتساح لوبيات مؤثرة في صنع قرار امريكي قبل فوات اوان
31 - عقدة النقص الثلاثاء 08 يناير 2019 - 13:22
على المغرب أن يحتضن مناضلي جمهورية القبايل الأشاوس و على رأسهم المناضل الفد مهنا و كذلك مناضلي الطوارق و إعطاءهم أرضا مقابلة لتندوف و مدهم بالسلاح و الدعم اللوجستي و الدبلوماسي حتى يتسنى لهم التحرير من الإستعمار الجزائري الخبيث...
32 - مواطن الثلاثاء 08 يناير 2019 - 13:49
الحل هو حل الجبهة و العمل المشترك الجاد لنهوض بالمنطقة إذا كانوا فعلا يريدون مصلحة المواطنين.
33 - حدو الكابران الثلاثاء 08 يناير 2019 - 13:51
رقم 5 بوزنانة
البوليزاريو لا تدعمها الا الجزائر بالمال وبالسلاح اما ما ذكرته من دعم هذه الدول فهو مساعدة للاجئين بتندوف من اغذية وملابس وتطبيب وليكن في علمك حتى المملكة السعودية والمعترفة بمغربية الصحراء ترسل مساعدات للاجئي تندوف وان كان لك عقل تميز به كان جعلك لا تخلط بين مساعدات انسانية لمدنيين على انها دعم لمرتزقة بلدك
34 - Mohamed الثلاثاء 08 يناير 2019 - 13:52
المهم دراهم الفقاقير دهبت الى بعض أعضاء الكونقريس بدون نتيجة
35 - عبداللطيف المغربي الثلاثاء 08 يناير 2019 - 14:06
...هذا المشروع يبقى معلقا.ما لم يصدق عليه الرئيس ترمب.اذن فرحة الجردان لن تدم طويلا.حيث سيصفعهم قريبا الرئيس ترمب.ويعلم الله كم اموال اهدر النظام الدكتتوري الجزائري.لشراء دمم بعض النواب الامريكيين.ولعلم جردان الانفصال.هناك صفعتان قويتان في انتظارهما قريبا.الاولى مصادقة البرلمان الاوروبي على تجديد الاتفاقية الفلاحية والصيد البحري مع المغرب لمدة اربع سنوات اخرى.اما الثانية.فتتجسد في عدم تصديق ترمب ومجلس الشيوخ على مشروع النواب المرتشين.والمغرب في صحرائه.والصحراء في مغربها.الى يرث الله الأرض ومن عليها.اما جردان الانفصال.فألى زوال طال الزمن او قصر...
36 - driss الثلاثاء 08 يناير 2019 - 14:30
السلام عليكم اخواتي اراءكم كلها مقبولة لكن سأجيبكم بمثل مغربي أصيل .......ما يحك ليك غير ضفرك
37 - عبد الله الثلاثاء 08 يناير 2019 - 14:41
أرى والبوليساريو لاقل التفتتة اليه فكونوا على يقين ام الصحراء مغربية ولن نقدر لا امريكا ولا اي دولة اخدها من المغرب واي شئ غير هذا فهو كلام فارغ لا الجزائر ولا والبوليساريو قادرين على اخدها من المغرب عيشوا في تندوف إلى أن يأتي موعد تحريرها لأنها اراضي مغربية اما امريكا فإلى الجحيم
38 - abdou الثلاثاء 08 يناير 2019 - 14:51
يا إخوان المسلمين يا مغاربة ويا جزائريين ويا بولزاريو ألم تأخدوا الدرس من العراق و سوريا وليبيا....تحكمون أموركم للغريب ليحكم بينكم ويستفيد من ثرواتكم،لا حول ولا قوة إلا بالله.

الله أعطى الدول العربية كل الخير(غاز،بترول،فلاحة،فوسفاط.....)،والغرب يطمعون في هذا فإن تفرقتم فكلكم خاسرون و هم المستفيدين ،اتحدوا و اتفقوا على حل سلمي يرجع بالخير على الجميع.

وإذا أراد الغرب أو أمريكا التجارة معكم فمرحبا لكن وأنتم متحدين ليس متفرقين،في الإتحاد قوة...
39 - IBN JAZAIER الثلاثاء 08 يناير 2019 - 15:14
ا لى صاحب رقم 09
هل تعلم ان القاعدة التي تعمل بها الجزائر للاستثمار منذ تاميم المحروقات سنة 71 ومن ذلك اليوم الجزائر تاءخذ 51 % يعني 49/51 والذي لا تعجبه الشروط الجزائرية فما عليه الا ان يتوجه للبلدان المجاورة والتي استثمراتها مفتوحة للعالم بقاعدة 80/20 وهذه القاعدة اضن بلدك التي التي تطبقها بكل صراحة عندما قراءت مقالك قلت صبحان الله هذا يتكلم عن الجزائر او عن بلده فلا تقلق الجزائر فالطريق الصحيح
40 - كاتب الثلاثاء 08 يناير 2019 - 15:32
امريكا تبحث عن المال نحن في صحرائنا والبوليزاريو تتكلم عن صحراء الجزائر تريد اقامة دولة على التراب الجزائري نتكنى لهم التوفيق اما ادا ارادت البوليزاريو الحرب مع المغرب فالتدخل النطاق الصحراوي المغربي وسترى مدا سيقع وان دخلت الجزا ئر في اللعبة فسيكون الرد قاسيا ان شاء الله وباذنه هي تقول ان النزاع بين المغرب والبوليزاريو فال تدعها لوحدها
41 - الحسن لشهاب الثلاثاء 08 يناير 2019 - 16:14
ليس المهم ما يقترحه مجلس النواب الامريكي،بل الاهم و البالغ الاهمية هو ما يصادق عليه مجلس الشيوخ و البيت الابيض الامريكي ،الدي يعتبر حكومة الظل الامريكية الشبه الدائمة،هدا الاخير الصديق الحميم لحكومة الظل المغربية،و الدي يربطه مصالح كبيرة مع المغرب او بالاخص مع مخابرات حكومة الظل المغربية،و ما تلعبه من ادوار ديبلوماسية في القضايا القومية و الحفاظ على امن و استقرار و توسع ،اسرائيل ،الابن الشرعي لحكومة الظل المخابراتية الراسمالية الامريكية ،و المغرب باستغلاله للثروات السمكية المحيطية ،ليس في حاجة الى دعم امريكي بقدر ما هو في حاجة الى اخلاص و مصداقية ابناء الاقاليم الجنوبية,,,
42 - مواطن من المهجر الثلاثاء 08 يناير 2019 - 16:18
ردا على : 39 - abdou 38 IBN JAZAIER

جزاكم الله خيرا

كلام في الصميم

الله يكثر من امثالكم
43 - المغرب الموحد الثلاثاء 08 يناير 2019 - 16:38
مجهول الهوية والجاهل لتقرير مصيره يتبجح بالاعترافات الدولية وكأن من لا يعترف بمغربية الصحراء، يعترف أوتوماتيكيا بجمهورية الوهم. أيها الجهلاء المحاججون بالوهم يكفيكم جهلكم لتموتوا بغيظكم بحقيقة واحدة تعلمونها أكثر من غيركم وهي أن أوهامكم في الإعترافات الدولية لا تغير شيئا في الواقع المعاش والذي لا تبديل له مادام في الوجود دولة إسمها المملكة المغربية ألا وهي الصحراء في مغربها والمغرب في صحراءه أحب أو كره من يعترف ومن لا يعترف وهم كلهم بعيدين عنا ولا يهمهم من تقرير مصيرنا إلا ما يعرفونه من إجماع وطننا بمشاركة كل شرائح المجتمع والصحراويون شريحة أصيلة داخل النسيج الإجتماعي المغربي وكل من يحاول حثى مجرد التشكيك في وحدتنا نعتبره عدوا بمتل ما تعتبر الجزائر المشككين في جزائرية الصحراء أو القبائل أو... لا داعي لمزيد كلام فالعقول الصغيرة لا تسمع جيدا ولا تفهم جيدا ولا تتذكر جيدا فلتحلموا كما شئتم ولتكن أحلامكم جميلة قبل أن تحولها أطماعكم وإعتداءاتكم إلى كوابيس وبئس المصير.
44 - IBN JAZAIER الثلاثاء 08 يناير 2019 - 16:56
الرد على الاخ صاحب رقم 42
يا اخي اقولها لك بكل صراحة نحن لسنا دعات الفتن وزرع الحقد والكراهية نحن عندما نتكلم سوى بالمنطق اما ان اراك شخص ما الانتقاد فما عليه الا ان يكون واقعي وينتقد بطريقة ماءدبة اما السب والشتم وزرع الحقد والكراهية لا تحل المشاكل بل بالعكس بزيد الطين بلة وانا الحمد لله لديا اصدقاء مغاربة وسبق لهم ان زاروني عدت مرات والله نعمة تربقية ولم نسمع من افواههم الا الكلاب الطيب اما السياسة نحن نعرف انها من اختصاص الساسة والذي افسد التقارب هم اصحاب المصالح الشخصية والذين دفعو باصحاب الاقلام الا تزوير الحقائق ونشرها لكي يصدقونها الاغبياء المهم انا الوم من ينتقدني بطريقة خاصة ولكن الوم من دفعه وشكرا
45 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 08 يناير 2019 - 17:24
اذا كانت هذه المساعدات الامريكية الموجهة للمغرب تنتقص من السيادة المغربية على صحرائه فانني اتمنى من السلطات المغربية ان ترفضها و ترفض اي مساعدات اخرى او اتفاقيات لا تاخذ بعين الاعتبار وحدة المغرب الترابية من طنجة الى لكويرة فلا داعي لمناقشة تلك المساعدات داخل اروقة مجلس الشيوخ الامريكي و لن نقبل و لو بملايير الدولارات على حساب صحرائنا لان جميع الدول لها خطوط حمراء و صحراءنا هي خطنا الاحمر الذي لن نقبل بتجاوزه مهما كانت تلك القوة على وجه البسيطة فخلال اتفاقية الصيد البحري و الفلاحي مع الاوروبيين وقف المغرب بحزم و رفض التوقيع على اي اتفاقية اذا كانت تمس سيادته الوطنية على صحرائه و قد خضع الاوروبيين للموقف المغربي الصارم فالمغاربة لن يقبلوا المس بسيادتهم او ابتزازهم بمعونات لا تسمن و لا تغني من جوع فعلى الكنغريس الامريكي ان يحتفظ بتلك الاموال للشعب الامريكي لكن ما لاحظته من خلال هذا التغيير في سياسة الادارة الامريكية ان هناك ايادي خفية يتزعمها جون بولتن بوجه مكشوف تعمل على نسف العلاقات المغربية الامريكية باللعب على وتر الصحراء المغربية الهادئة و خروجها الى دائرة الضوء و كانها قضية عالمية
46 - مجهول الهوية الثلاثاء 08 يناير 2019 - 17:26
المغرب الموحد
أولا ليس من أخلاقي بأن اصفك بجاهل

نختلف في الآراء شيء طبيعي جدا لكن يجب علينا الاحترام المتبادل
أنا مغربي و لست جزائري أو من البوليزاريوا أو من المريخ
لكنني في نفس الوقت مع الحق مهما كان ........

أقول الحقيقة التامة المغرب يحمل فشله دائما على الجزائر ليس في قضية الصحراء فقط
حتى بعض الإخوان في هده الجريدة المحترمة مهما كان الخبر دائما تجدهم يشتمون في الشعب الجزائري الشقيق
47 - المغرب الموحد الثلاثاء 08 يناير 2019 - 18:30
أنتم لستم دعاة فتن، هذا قولكم وأنتم المعتدون. أنتم تدعون إلى الإحتكام إلى المنطق، هذه حجتكم وأنتم بأجمل القيم الإنسانية تكفرون. بالله عليك أيها الكذاب، من هم أولائك الزائرون الذين يزورونك وأنت مجهول الهوية ولا نسأل عن العنوان. إنته يا مفضوح وإبحث لك عما يفيدك ويفيد البشرية. تنفي عنك وعن أمثالك الصفات المذمومة وكأنك الملاك الطاهر المنظر للعلاقات بين الأفراد والشعوب. لا يمر أي موضوع عن الصحراء المغربية إلا ويطلع إبن الجزائر متعجرفا مسفسطا لا يعرف من أين يبدأ ولا أين ينتهي ليتجرأ ويتهم الشعب المغربي بالغفلة وعدم المعرفة وأن سيادته هو من ينير درب الحقيقة، فمن يا ترى القلم المأجور؟ هل هم المغاربة المحروقون على وطنهم أم إبن الجزائر الذي يفضح حكومة بلاده والتي تدعي أنها ليست طرفا في النزاع؟ إعلم هداك الله أن المغاربة لا يعترفون بجمهورية الوهم وكلهم على كلمة رجل واحد، يعرفون عدوهم جيدا والذي هو ليس إلا حكومة وعسكر الجمهورية الجزائرية. وبالرغم من الأخوة المغربية الجزائرية، إن فرضت علينا الحرب فسنخوضها بكل ما أوتينا. فلتنتهوا هداكم الله.
48 - مغترب الثلاثاء 08 يناير 2019 - 18:47
المرجو من ولد احميدو توضيح ابعاد فتح مطاعم ماك دونالد بالعيون وشكرا
49 - مجهول الهوية الثلاثاء 08 يناير 2019 - 20:08
المغرب الموحد
أأكد لك مليون مرة ليس من أخلاقي بأن اصفك بجاهل أو كداب أو من دعاة الفتن ما ظهر منها وما بطن
لا يمكن إخفاء الحقيقة
المغرب الموحد كلمة جميلة جدا لكن مع كامل الأسف الشديد على أرض الواقع شيء آخر نعرفه جدا
ممكن أتفق معك أن نكون كمواطن واحد أو كرجل واحد لكن هناك شروط و هي في الواقع ضرورية و تفرض نفسها
أولا وقبل كل شيء عدالة اجتماعية............

من غير دالك سندور في حلقة مفرغة
خلاصة القول إن لم تستحي فقل ما شئت
الحق في الرد
50 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 08 يناير 2019 - 20:39
كما قلت دائما ان النظام الجزائري لا ينام له جفن منذ 1975 الى اليوم و مازال يبحث عن محاصرة المغرب و افشال مسيرته التنموية و تفتيت وحدته الترابية بكل الوسائل القذرة و المالية ليس له شغل غير هذا الهدف الشيطاني حتى مصالح الشعب الجزائري و اولوياته اصبحت شيئا ثانويا في عقيدته و سياسته لذالك تاخرت الجزائر عن ركب الدول المنتجة و المصدرة للنفط بمليون سنة ضوئية لكن مع الاسف الساسة في المغرب لم يفهموا بعد ان هذا النظام مستعد ان يبيع الجزائر في سوق النخاسة من اجل تحقيق حلمه و مستعد ان يشتري مواقف الدول حتى و لو كلفه ذالك مئات ملايير الدولارات فهذا النظام يعتبر حالة خاصة في هذا العالم حينما جعل من قضية لا تعنيه و لا تعني شعبه هي ام القضايا التي لا تسمو عليها اي قضية اخرى مهما كانت اهميتها كنا نقول ذالك بكل صدق لاننا نعرفه جيدا و نعرف سياسته و خبرنا نفسيته و نفسية حكامه فالدبلماسية المغربية مهما اجتهدت و مهما دافعت في هذه المنازلة الكبرى فانها لن تقضي عليه بالضربة القاضية الا بوجود دبلماسيين اكفاء اشداء ماكرين يقتفون اثره و يستطيعون استنزافه و تعريته و يعملون ليل نهار للاجهاز عليه في حقل الرماية.
51 - الزمر الثلاثاء 08 يناير 2019 - 21:06
السلام، مثل هذه المواضيع عندما يتم التطرق إليها يجب البحت عن الأسباب أولها السيايية ، مع الأسف تخلى المغرب على السياسة التي كانت متبعه في هذا الموضوع من طرف الحسن الثاني رحمه الله، مع الأسف تعلمو خصوم الوحدة الترابية من الحسن الثاني الكثير ولم نتعلم نحن منه شيئ وبعد رحيله وجد الخصوم الوحدة الترابية فراغا كبير ،
اولا الخطاب المغربي هو ان المغرب دولت تعايش وتسامح و توازن في سياسته مع الجميع، في الانتخابات الأمريكية الدعم المغرب إلى السيدة كلينطن ماليا ضد ترامب ، هذا ليس توازن سياسي ، ثانيا إذا المغرب يدعي انه حليفا لأمريكا فعلينا أن نفعل ما تفعله بريطانيا حليف أمريكا في سياستها المتبعة، المغرب أصبح في عيون الدول العربية المعارض إلى السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط رغم أن المغرب بعيد كل البعد عن هذه المنطقة التي اغلب الدول هناك عنها علاقات مع إسرائيل. مذا فعلت هذه الدول من أجل المغرب في الأزمات أو الحروب لا شيئ ، اما دماء المغاربة فهي موجودة في كل مكان.
مع الأسف مصلحت المغرب و المغاربة لم تبقى هي المصلحة الأولى و العظمى.
52 - klm الثلاثاء 08 يناير 2019 - 22:48
امريكا تسطات ولى خاصها برشيد باش تلقى الدعم ديالها خاصك تخلص حنا المغاربة الدعم ديالنا هو الله والنفس فاللي غييبتزنا يمشي بنبك وننادي بقع العلاقة مع امريكا راها طلعات في الراس بزاف على القوة
53 - السميدع من امبراطورية المغرب الأربعاء 09 يناير 2019 - 09:52
ابن الجزاير مجهول الهوية 49
-لم تكذب انك مجهول الهوية لان تاريخكم معروف من فاطمي الى مغربي الى تركي الى فرنسي و عمرها كانت لديكم هوية الا في ظل امبراطورية المغرب الشامخة و اذكرك ان بلادكم كانت تحت نفوذ الفاطميين العبيديين 3 قرون و تحت نفوذ الاتراك الاسلاميين الذين تحولوا الى انكشاريين يسيرون زمام اموركم و بعدها اتى الفرنسيون لقرن و32 سنة فاين الهوية و اين الاصل و اين النسب و لهذا عادي ان تغار من المغرب و المغاربة و طريقة تفكيرك من عقل مستلب (لا يمكن إخفاء الحقيقة
المغرب الموحد كلمة جميلة جدا لكن مع كامل الأسف الشديد على أرض الواقع شيء آخر نعرفه جدا
ممكن أتفق معك أن نكون كمواطن واحد أو كرجل واحد لكن هناك شروط و هي في الواقع ضرورية و تفرض نفسها
أولا وقبل كل شيء عدالة اجتماعية..) انتهى
كلامك يفظح ما قلبك من حقد و ضغينة لان الرثيلاء الفاطمية الوهابية الرستمية تركت بيضها و ها هي افقست و نزعت التقية تماما منكم و لا غرابة حين تتهكم على المغرب مع ان المغرب كبير عليك و على العبيدي و براباروس اللذين انجباك . لا دولة في التاريخ اسمها جزائر هي شعوب جمعت بينها ابار محروقات و ستنتهي بانتهائها.
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.