24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | اليازغي: بنكيران والعثماني عطلا التأويل الديمقراطي لدستور المملكة

اليازغي: بنكيران والعثماني عطلا التأويل الديمقراطي لدستور المملكة

اليازغي: بنكيران والعثماني عطلا التأويل الديمقراطي لدستور المملكة

انتقد محمد اليازغي، الكاتب الأول الأسبق لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، تعاطي حزب العدالة والتنمية، من خلال حكومة بنكيران السابقة وحكومة العثماني الحالية، مع دستور 2011، الذي جاء بمكتسبات سياسية مهمة لكن مازالت هناك انتظارات كثيرة مرتبطة بتفعيل هذه الوثيقة الدستورية.

وقال الزعيم "الاتحادي" السابق إن "دستور المغرب الحالي ليس هو الكمال، لكنه حمل عناصر ومعطيات أساسية يمكن أن تساهم في تطور هذا البلد في اتجاه الملكية البرلمانية، غير أنه للأسف لم يتم التأويل الديمقراطي للدستور، وهو معطى يفسر الأزمة التي تعيشها اليوم".

محمد اليازغي، الذي حل ضيفا على هسبريس مساء أمس الخميس، أوضح أن "حكومتيْ بنكيران والعثماني اللتين جاءتا بعد الانتخابات التي تلت دستور 2011 تتحملان مسؤولية ما يقع اليوم، خصوصا على مستوى تعطيل التأويل الديمقراطي للدستور ليظل الوضع جامداً اليوم".

ويرى المتحدث أن من نتائج ذلك "تولد شعور عند الشعب المغربي بأنه يعيش أزمة، سواء على مستوى البطالة أو عدد من المشاكل؛ ما أفرز حركات احتجاجية عفوية ونضالات نقابية مشروعة وتظاهرات في الريف وجرادة وسوس".

وأشار الكاتب الأول الأسبق لحزب الاتحاد الاشتراكي إلى أن حكومة العثماني لا تقدم جواباً على الإشكالات المطروحة في الساحة اليوم، مبرزا أن "المشكل الأكبر يتعلق بقضية عزوف الشباب عن السياسة لأن المغرب لا يمكن أن يتطور بدون شبابه، كما أن الأزمة التي تعيشها الأحزاب السياسية تتعلق بعزوف فئة الشباب عن ممارسة العمل السياسي".

وحول دعوة الملك إلى نموذج تنموي جديد، قال اليازغي إن "الحكومة كان عليها أن تغتنم الفرصة وتفتح حوارا وطنيا كبيرا مع البرلمان والأحزاب والنقابات والمجتمع المدني للاتفاق على صيغة توافقية يمكن أن تعبر بنا إلى مرحلة جديدة".

وكان العاهل المغربي أعلن رسميا، قبل سنة، عن انتهاء صلاحية النموذج التنموي الحالي، داعيا إلى البحث عن نموذج تنموي جديد.

ورفض اليازغي الحديث عن تجربة الاتحاد الاشتراكي الحالية التي يقودها إدريس لشكر، لكنه أكد أن مواقف الحزب الوطنية "يسجلها التاريخ لأنها أسهمت في تحقيق عدد من المكاسب وتطور البلاد إلى المستوى الذي نعيشه الآن".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - ابن العاصمة العلمية الجمعة 11 يناير 2019 - 10:16
حكومة ابن كيران و العتماني. قضت على أحلام المواطن المغربي الضعيف رغم انعا استفادت من عدة امتيازات لم تستفد منها اي حكومة سالفة و ارجعو المغرب الى الفقر و البؤس...حكومة الاقوال فقط نزداد فقرا معاناة و ضلم وهضم للحقوق يوما بعد يوم.
2 - رفيق علال الجمعة 11 يناير 2019 - 10:25
اليازغي وحزب الاتحاد الاشتراكي اضاعوا على المغرب والمغاربة الدمقراطية والعيش الرفيع رحم الله مؤسس حزب التقدم والاشتراكي السي علي يعة
3 - wood الجمعة 11 يناير 2019 - 10:28
الدستور الحالي ما هو إلا نسخة للدساتير السابقة تم كتابته بشكل مختلف ، بل ربما أسوأهم ، و تم شحنه بالنصوص الحقوقية البليدة لتجميله ، و تعمد هذا الدستور عدم التطرق للصلاحيات و الأجال القانونية و عدد كبير من الأمور المتعلقة ببنية الدولة التي يجب تحديدها بشكل دقيق و واضح غير قابل للتأويل ، كما أن هذا الدستور يضرب في العمق إستقلالية الحزب و يكرس بشكل أكثر هيمنة القصر على تشكيل الحكومة بالشكل التي يريدها مما يجعلها حكومة صورية لا ترقى حتى لحكومة تصريف الاعمال ، فأبواق النظام و أزلامه هللت لهذا الدستور لخداع المداويخ المغاربة و في النهاية يحملون بنكيران مسؤولية عدم تفعيله !!!
4 - Rachid الجمعة 11 يناير 2019 - 10:32
السلام وبعد
ان اغلبية« الساسة» لا يفقهون الی النفاق فجميعهم يتغدون علی دما۶ الفقرا۶ واليتامی انهم لا يخجلون ،تجدهم في الفنادق والاسفار تحت دريعة العمل .
5 - المنافقون الجدد الجمعة 11 يناير 2019 - 10:32
لم أقرأ المقال وإنما توقفت عند العنوان. السيد اليازغي نسي ماضيه وماضي حزبه في الحكومة. هذا هو حال الأحزاب. "كلما دخلت أمة لعنت أختها".
6 - هماندوزي الجمعة 11 يناير 2019 - 10:40
لا يمكن لاناس يناصرون شخصا شارك في جريمة قتل ونزلوا وطوقوا محكمة في فاس بجحافيل من تجار الدين يتزعمهم ربهم الاعلى المسمى بنكيران ان يسيرو بهذا البلد الى الامام بل عكس ذلك يعملون ليل نهار الى جعل المغرب البلد المتخلف رقم واحد عالميا في جميع المجالات جوعوا المواطنين من كثرة الزيادات في اسعار المواد الاساسية والمحروقات جمدوا اجور العمال والموظفين قضوا نهاءيا على منظومة التعليم والصحة والامن استفحلت ظاهرة الرشوة والفساد والزنا تفشي ظاهرة الارهاب بين الشباب البطالة صربت اطنابها الديون الخارجية حطمت جميع الارقام القياسية كل هذه الماسي من عمل تجار الدين الذين خذلوا الشعب المغربي الذي وضعوا الثقة فيهم .
7 - مواطن من المهجر الجمعة 11 يناير 2019 - 10:42
سؤال للسيد اليازغي : من عطل وخرب المملكة لمدة سنين اكثر من حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
8 - الرأي الجمعة 11 يناير 2019 - 10:45
عطلا التأويل الديمقراطي..عن اي تاويل تتحدت.كفى من المزايدات.شخصيا احصبحت لدي ايموفيبيا من جميع الاحزاب.لان السياسيين ليس لهم هم الا مصالحهم ثم المزايدات والمغالطات.ولكم في ذلك تاريخ .العدالة والتنمية سلك مسلك الفشل ، وسيحصد ما زرع عما قريب.ولو لم يكن لكم ما سلف ذكره لما اختارهم المغاربة كبديل في 2011.
9 - mokhtar الجمعة 11 يناير 2019 - 10:47
لن يصل "تخربيقهم" إلى العبث والفوضى والنهب والصرقة وكل الخصال المذمومة التي تطبع وتسيطر على مواقفكم، هذا الشخص ضرب يديه قبل الإستقلال، سنة 1950 في عهد "الحماية" أيام كان يشغل منصب رئيس قسم مكلف بالمعدات بوزارة المالية، (الخونة قتلتونة، لقيتوا الفراغ وراكم ديرين مبغيتوا)
10 - 67 سنة الجمعة 11 يناير 2019 - 10:51
كلكم اولاد ع الواحد و كلكم واحد و القنافيد ليس فيها املس انتم جميعا سبب تعطل هذا الوطن همكم مصالحكم الشخصية و مصالح البناءكم لنا الله .
11 - هل نحن في قرن 21 ؟ الجمعة 11 يناير 2019 - 10:51
نعم حزب "تجار الدين" حزب فاشل همّ رؤوسه تكديس المال في خزائنهم الخاصة على حساب الشعب...أما "البرلمان" و "النقابات" فمجرّد مرتزقة يأكلون ولا يشبعون... الطريق الوحيد للخروج من المأزق هو حل جميع الأحزاب والنقابات والجمعيات لأن كثرة "الدكاكين" جعلت المغاربة يئنون تحت وطأة الفقر....في العديد من الدول نجد حزبين اثنين فقط ومجلسا واحدا والكل يعمل لصالح الوطن...إذا بقينا على هذاه الحال فلا تقدم ولا رفاهية...اخرجوا من ڤيلاتكم الفخمة ومكاتبكم المكيّفة وطوفوا عبر ربوع البلاد لتروا بؤس الناس الذين "يعيشون" في ضولحي المدن وفي القرى والمداشر ...تجوّلوا في أسواق البولدي لتروا كيف "يعيش" النلس وكأنهم في قرن 15 ...
12 - الواقعي الجمعة 11 يناير 2019 - 10:57
ليس دفاعا عن حزب العدالة فهو حزب اداري كغيره و فيه مجموعة من المتسلقين و المنتفعين كغيره. اذا كان حزب العدالة قد عطل تأويل الدستور فحزبكم قد عطل صياغة هذا الدستور من الاصل بتنازلكم عن تمثيل صوت الشعب و بيع الماطش و البحث عن المصالح الشخصية و العائلية .فانت شخصيا دبرتي على عائلتك كلها . السجن ليس ترخيصا بالركوع و بيع الطرح
13 - مغربي حاقد على الوضعية الجمعة 11 يناير 2019 - 10:57
فاقد الشيء لا يعطيه حكومة كراكيز و احزاب لا حول لها ولا قوة
14 - السادمي الجمعة 11 يناير 2019 - 10:58
السلام عليكم.. دوزتي أربعين عاماً في الحكومات المتعاقبة، لم لم تقف في وجه الحكام الفعليين للبلاد لتطالب بصلاحياتك التي كان يخولها الدستور القديم؟؟؟ شكرا
15 - مواطن حر الجمعة 11 يناير 2019 - 11:02
صراحة السي اليازغي اتفق معك في ما يخص العتماني . اما بنكيران فقد حاول وعارضته الاحزاب المعروفة وأكبر دليل البلوكاج الحكومي .
16 - Peace الجمعة 11 يناير 2019 - 11:02
نحن لا نريد ملكية برلمانية و ان يحكمنا البرلمان, لانه غير مؤهل لذلك و لاسباب لن يفهمها الاستاذ محمد اليازغي. نزع الصلاحيات من جلالة الملك و اعطاءها لرئيس الحكومة و البرلمان مشروع فاشل و اعرب عن فشله و ساهم فقط في هدر الزمن السياسي لتحقيق التنمية المنشودة. بالاضافة الى انه لا يمكن ان ينجح, لان الله لا يريد ذلك و حذف الفقرة الخاصة باحترام شخصية الملك بصفته ايضا اميرا للمؤمنين خطا فادح و له عواقب وخيمة, لان البعض طلق لعنان السنتهم للافتراءات و قلة الادبو لم يعودوا يعرفون ما يقولون, فعمة الفوضى في البلاد...
17 - Professeur الجمعة 11 يناير 2019 - 11:03
ماذا تنتظر من وزير أول و ناطق رسمي لا يجيدان حتى الفرنسية.
مشكل العدالة والتنمية هو غياب الأطر وضعف التكوين.
نتحدى شي وزير يدير تصريح بالإنجليزية
18 - ليس في القنافذ املس الجمعة 11 يناير 2019 - 11:05
ليس في القنافذ املس ، كل الاحزاب مسقية من مغرفة وحدة
انتم حينما كنتب في حكومة التناوب لم تفعلوا شيء للشعب المغربي سوى لانفسكم وثرواتكم وزد عليكم حزب ياسمنة بادو ....
الحاصول البلاد غادى فالحسران احمادي
انشري ياهسبرس
19 - لمغرب زمن الاشتراكيين الجمعة 11 يناير 2019 - 11:24
زعما اسي اليازغي عندما كنتم تسيرون الشان العام في البلاد زمن عبد الرحمان اليوسفي وكنتم وزيرا للدولة كان مستوى العيش عند المغاربة في عهدكم يضاهي مستوى العيش في السويد . اكبر انجازاتكم هو بيع شركة لا سمير المصفاة الوحيدة التي كان يتوفر عليها المغرب .
على الاقل اعرف عددا من الايتام والارامل اصبحت لهم * مانضة * تصلهم شهريا ونقدا الى حسابهم في بريد بنك باتر رجعي منذ 2011 وهو ما لم يكن اي مغربي يتصوره زمنكم .
20 - دولهايبوش كونيتو الجمعة 11 يناير 2019 - 11:24
نعم عطلوا الديمقراطية وقصموا ضهر الطبقة الوسطى وسيجهزون على ماتبقى بالاقتطاعات والضراءب الجاءرة.اما انتم فكنتم الممهدين لهده المصاءب التي اصابت وستصيب الامة..جمعة مباركة
21 - عبدالرحمن الجمعة 11 يناير 2019 - 11:25
كانو االاشتراكيين فالسلطة والمغرب هو هو مرادو والو الفقر والتكلخ والتعقيدات فالادارة..وبلا كدوب الاحزاب تتكاتر مشي حيت كينة الديمقراطية ولا. حيت كلواحد بغا حقو فالكعكة لكتعطهم الدولة.
22 - mjd الجمعة 11 يناير 2019 - 11:27
الحمد لله بالجرائد الالكترونيه اللت تعطينا الفرصه لفضح بعض اللذين يدعون ما ليس هم عليه , فالمغاربه أصبحوا يعرفون حزبكم حق المعرفة
23 - إبراهيم بومسهولي الجمعة 11 يناير 2019 - 11:29
إذا كان أي دستور بحاجة لتأويل ديموقراطي فهو دستور ملتبس وغير ديموقراطي و من العيب البحث عن كبش فداء لتبرير رفض النظام الإنتقال للديموقراطية، واليازغي والوسفي فرسان في تمكين النظام وترسيخ اللاديموقراطية، والعدالة والتنمية يسير فقط على نهج الوردة.
24 - طلال الجمعة 11 يناير 2019 - 11:33
الأستاذ طريبق صحافي متمكن وملم، ومحاور ذكي...
25 - سعد ك الجمعة 11 يناير 2019 - 11:33
اليازغي واليوسفي كانا سباقين في هذا المجال: هل نسى الوزير السابق الفرص الضائعة في ظل ما سمي بحكومة التناوب ؟
26 - ملاحظ الجمعة 11 يناير 2019 - 11:45
السياسيون تيطلعوا الزعف لذلك عزف الناس بصفة عامة والشباب بصفة خاصة عن السياسة
27 - ikbal الجمعة 11 يناير 2019 - 12:05
ds le temps de hassan2 ,quand le roi veut pointe un membre du gouvernement il l envoy premierement en prison,et quand il sign le contrat de faillte,il fait le jeux et l argent
le yazgui et juste une pute politique,il n est pas vierge
28 - عبدو الجمعة 11 يناير 2019 - 12:12
من يقرا كلام اليازغي سيتبادر إلى دهنه اننا في بلد ديمقراطي وأن الحكومة هي التي تحكم. فمنذ انتهاء عهد الحماية الفرنسية والقصر هو الذي يحكم المغرب بدساتير صورية وحكومات فلكلورية.
لتأسيس دولة ديمقراطية يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة والقطع مع التعيينات المزاجية بالظهائر الشريفة التي يعود تاريخها إالى العصور الوسطى. ولنا في الملكيات الاوربية ( انجلترا، السويد، الدنمارك، هولندا، بلجيكا، إسبانيا) خير مثال.
انشري يا هسبريس وشكرا.
29 - Peace الجمعة 11 يناير 2019 - 12:42
الى 28 - عبدو

الملكيات الاوربية ( انجلترا، السويد، الدنمارك، هولندا، بلجيكا، إسبانيا) هي التي تحكم يا عزيزي و اذا كنت تظن انها فقط ديكور, فانت واهم جدا, هي فقط تتقن لعبة الاختباء وراء الديموقراطية جيدا.
30 - مواطن2 الجمعة 11 يناير 2019 - 12:43
قوم يتحدثون عن امور عاشها الشعب المغربي ويدركها حق الادراك...يسهل القول بان الحزب الفلاني ساهم في تقدم البلاد معللا ذلك بحجج واضحة..زعيم حزب يحاور من لدن قناة من القنوات يقول ما يحلو له دون ان يعلل ذلك ببراهين...المهم كلام في كلام ...اما النتائج الحقيقية للسياسات السابقة فهي ظاهرة للعيان يعيشها المواطن في كل لحظة...وما وصلت اليه البلاد من ازمات اقتصادية واجتماعية نتيجة سوء تدبير للشان العام الممتد على مدى عقود لا يريد اي احد ان يتحمل مسؤوليتها ...والمواطن لم يتعرض في يوم من الايام لقراءة حصيلة ايجابية لأي حزب تولى شؤون البلاد...الكلام المرصع يسهل قوله...والحقيقة تنفي كل ما يقال.والعبرة بخواتم الامور...وخواتمها ظاهرة للعيان.ولا يمكن انكارها...مهما بلغت فصاحة الكلام.الواقع هو الحكم الفصل.
31 - سعيد الجمعة 11 يناير 2019 - 12:48
السيد اليازغي يحب أن يعرف أن المغادرة الطوعية التي أطلقها زميله في الحزب فتح الله لعلو زادت في تأزم الوضعية الاقتصادية للبلاد خاصة وأن الدين إستفادوا من التعويضات المالية الكبيرة من قطاع التعليم أي أساتذة جامعيون محسوبون على الحزب كما أن حزبكم بقيادة السيد لشكر لا يلعب أي دور سياسي فعال حاليا في الساحة السياسية بل مجرد متفرج يبحث عن مساند يرتاح إليه لا معارضة ولا أغلبية
32 - مالو آش باغي ؟ الجمعة 11 يناير 2019 - 12:50
هذا شفتو سكن ، مالو آش باغي ؟
USFP ، لما كان في المعارضة ، كان حزباً كبيراً ،إنخرط فيه
و تعاطف معه جل المغاربة ، ولكن سرعان ما دخل إلى حكومة
التناوب ، إنكشف على حقيقته ، وفقد الجميع ثقتهم فيه .
الناس تائهة ، لا تأخذ الدروس و العبر ، نفس الشيء يقع الآن
لعصابة تجار الدين . إن حبل الكذب قصير .
ـ كنا ننتظر الشيء الكثير منهما ، و يعُدُّوا لنا الأيام :100 يوم ، عام ،.....
ـ و في الأخير يقولان لنا: آه حكومة الظل .
ـ هل لم تعرفانها ؟ لماذا ترشحتما للإنتخابات؟ و لماذا دخلتما إلى الحكومة ؟
ـ لك الله يا وطني من هاتين العصابتين .
ـ بالأمس يكذب علينا قائلا : عارضت الحسن الثاني ( كذوب).
ـ تضحكون على المواطنين، ها نحن لكم بالمرصاد .
33 - نبيل القنيطرة الجمعة 11 يناير 2019 - 13:09
الى اليازغي
وماذا فعلته حكومة الاشتراكيين التي كنتم أحد أعضاءها بقيادة السي اليوسفي الم تبرعوا جل مؤسسات الدولة بمباركة والعلو وراكمتم الثروات أكثر مما كانت لديكم بحيث لم أرى اشتراكيين يملكون آلاف المختارات و المصانع وباخرات الصيد في اعالي البحار مثل نمودجكم الاشتراكي المغربي العجيب
ارحمونا من هرطقاتكم و فلسفتكم الخاوية التي آكل عليها الدهر و شرب وعن الشباب و عزوفه هل تركتم له موضع قدم واشكركم في التسعينات وما زلتم متمسكون بالكراسي
الله يهديك على فكرة انا لست متحزب ولن اكون ابدا
و هنيءا لكم بما بكسبتم كلكم الأحزاب كلها على ظهر هذا الشعب الغبي وحقنا سناخذه منكم غدا يوم القيامة بين يدي الله
34 - rachidrachid321 الجمعة 11 يناير 2019 - 13:22
ههههه كلكم سواسية لو لا الملكية لافترستم هذا الشعب و مصصتم دمائه ، نحن لا خدمة لا سلير لاسكن ،لا تغطية صحية لا راميد ونقول عاش الملك ،انتم تذهبون الى الابناك كل شهر وتسحبون رواتبكم وتقولون نريد ملكية لرلمانية ،
ليكن في علمك اننا نحب ملكنا ونحب الملكية اما الاحزاب فلا فائدة منها كلكم منافقون و تعشقون المناصب وملذات الحياةالظهور في وسائل الاعلام
عاش الملك شعبا ووطنا عاشت الملكية ولاثقة الا في الملك
Le roi ne peut mal faire هذه مقولة بريطانية سير قلب عليها فالكتب الانجليزية
عاش الملك بيكم ولا بلا بيكم أ المنافقين
والله منصوت على حد وخا تعياو متفوسخو
35 - Libre الجمعة 11 يناير 2019 - 13:56
اود ان اقتسم مع القراء بعض الملاحضات تتعلق بالمشترك والفرق بين حكومة اليوسفي وبنكيران فالاتنبن مسكوا الحكومة للتنفيس عن ازمة اليوسفي عين في مرحلة ما يعرف بالسكتة القلبية وانتقال السلطة من الملك المرحوم الحسن التاني الى جلالة الملك محمد السادس نصره الله وقبل تنصيب اليوسفي تم عقد اتغاق مع النقابات وبعد توليه قامت الحكومة بببع مختلف الشركات العمومية بنكيران نصب بعد احداث ٢٠ فبراير اي التنفيس عن ازمة وقبل التنصيب استقتي الشعب على دستور جديد وتم عقد اتفاق مع النقابات بعد تولي بنكيراان ااسلطة ولانه لم يجد ما يبيعه فقد التحا الى الاستدانة وتخريب صناديق التقاعد وصندوق المقاصة اي ان الحكومتبن تشتركان في نهجهما اللببرالي المتوحش الفرق هو ان اليوسفي حاول تقوية الطبقة المتوسطة وبنكيران قام بتدميرها والسبب انتخابي محض ولكن اليوسفي وبنكيران اصاعا فرصة تاريخية لن تكرر لغبرهما
36 - توضيح الجمعة 11 يناير 2019 - 14:13
ليكن في علم جميع المغاربة ، أنه لدينا حكومتان:
ـ حكومةالظل و حكومة الذل .
37 - citoyen الجمعة 11 يناير 2019 - 14:15
الاحزاب دكاكين سياسية تبيع الوهم للناخبين
لديك مليار من الضرائب ولديك اولويات علي اساس احتياجات المواطنين من امن وصحة وتعليم فما دخل الاديولوجية والحزب
الحزب ينبغي ان يمول انشطته من اشتراكات الاعضاء وليتغنى بما يريد
مرجعية اسلامية او شيوعية او حتى ماسونية
ليس هناك من له الاهلية لتآطير المواطنين اكثر من غيره
عاش الشعب حرا من كل الاديولوجيات عفوا كل التفاهات
38 - مغربي حاقد على الوضعية الجمعة 11 يناير 2019 - 14:26
لا يوجد عرب في المغرب لقد تمت دراسة الحمض النووي للمغاربة لتتبت ان سكان المغرب الحاليون كلهم يحملون جينات السكان الاصليون الامازيغ ممتزجة بنسبة قليلة بالجنات العربية كفانا تفرقة فكلنا اخوة ولنا نفس الجينات اما عن وتيقة الاستقلال فهي مزيفة ولا زلنا تحت الاستعمار الفرنسي الشرس تحت رعاية مسيري هته الدولة
39 - تازي الجمعة 11 يناير 2019 - 14:32
من يناقش حكومة العثماني اعمى يحاول تحليل ما تلمسه اصابعه ذلك ان كل المنتخبين في الحكومات العربية لا خير فيهم و ليسوا اهلا لبناء ديمقراطية بناءة حكومتكم الاشتراكية جاءت كي لا يسمع ان مملكتنا ماتت بالسكتة القلبية فاذا بالمناضل اليساري زاد الهم هما و حكومة العثماني جاءت بسم الدين فاذا بها تمسخ الدين و السياسة اتقوا الله مرة واحدة و اعطوا الصلاحيات للمجتمع المدني و الشباب الغيور على هذه الامة
40 - شقيف الحي المحمدي.. الجمعة 11 يناير 2019 - 14:42
آجي أنت رجع للكرسي لي سنين وأنتم تماسيح الساحة السياسية وعاضِّين في البزولة حلبتوا المغرب...
العصر ديالكم انقرض خليوا الساحة للشباب من جيل ملك البلاد باش إفرج ربي سبحانه على هاد البلاد والعباد.
ملك شاب يقابله سياسيين شباب.......لقد هرمتم وكفى
41 - حسن الجمعة 11 يناير 2019 - 16:34
حكومة صاحب الجلالة و اخنوش الدي ادخل حزبكم الى الحكومة رغم انف العثماني و بنكران و اعطى لحزبكم رئاسة مجلس النواب قبل تكوين الحكومة مقابل لعب دور غير مشرف للحزب الدي يدعى انه ديموقراطي الاحزاب السياسية تصفي حسابات سياسوية على حساب المواطن المغربي
42 - م م ط الجمعة 11 يناير 2019 - 16:43
واليازغي ورفاقه عطلا المغرب خلال عقود لينتهي بهم الأمر إلى الانتهازية. الم يعمر السيد اليازغي خلال سنوات عدة كوزير دولة بدون حقيبة. وما القول على الراضي برلماني منذ عقود. وما القول عن والعلو والمالكي وغيرهم المسفيدين وعلاوات ضخمة في نطاق المغادرة الطوعية وما القول عن المالكي واشكر المستفيدين من تجزئة زعير بالرباط مع خدام الدولة . وما القول عن عليوة وملفه كرئيس القرض السياحي ووو.. وما خفي أعظم.
على الاقل بنكيران والعلماني ورفاقهما لا يعرف عنهم شيء كثير كانتهازيين
43 - هماموش الجمعة 11 يناير 2019 - 17:39
يعتقد ان هذا الجيل لا يفقه شيئا !!! من يحاول ان يستحمر بهذه الخزعبلات,انت وباقي من تولى الحكومة سابقا سبب هذه المشاكل كلها نهبتم جيوب المواطنين وافرغتم صناديق الدولة!!! وبلا حشمة بلا حياء مازال عندكم الوجه لتلسقوا وتلقوا بالتهم على غيركم,لو كان الخوخ اداوي كون دوى راسو.............!!المغاربة عاقوا بكم;ويعلمون ان كل الاحزان _الاحزاب _ببلادنا مجرد دكاكين فارغة لا تخدم الا مصالحها الشخصية فقط.
44 - شحموط عبد المجيد الجمعة 11 يناير 2019 - 18:56
ورفض اليازغي الحديث عن تجربت الاتحاد الاشتراكي الحالية تحت قيادة لشكر الا انه تجرأ وتحدث عن تجربة العدالة والتنمية تحت قيادة بنكيران و العتماني ما هذا التناقض الرجل لم يقدر على التكلم سواء بالسلب او الايجاب عن تجربت حزب سبق وان تزعمه وتجرا وانتقد تجربت حزب بعيدا عنه كما بعدت السماء عن الارض ....
45 - marocan الجمعة 11 يناير 2019 - 20:28
لا الاتحاد الاشتراكي و لا العدالة و التنمية لم تستطيعوا تحقيق اماني المغاربة كلكم بحال بحال.
46 - مواطن مغربي الجمعة 11 يناير 2019 - 21:54
الحكومات والأحزاب التي توالت على البلد هي من وراء الحالة التي وصل اليهاالبلد الآن. فقد قضوا مصالحهم وجمعوا الثرواث في حساباتهم ونهبوا البلد وخدعوا ناخبيهم ومنهم من تخلى عن مبادىء حزبه مقابل منصب أو كعكة.
اما بنكيران فكان صريحا وواضحا ونزيها وعاش صراعات قوية وبلوكاجات لم يعرفها أي رئيس حكومة قبله لأنه رفع شعار محاربة الفساد والتحكم.
47 - مواطن السبت 12 يناير 2019 - 00:12
والسي اليازغي راه باقين عايشين و انتم ماذا عطلتم عن المغرب ابن التناوب . علامات الزهايمر
48 - عابر سبيل المغربي الحر السبت 12 يناير 2019 - 01:32
ملك البلاد يريد خيرا بها، لكن في المقابل هناك اناس غير اكفاء، مقيمين هاهناك مقام عسيب، لاترمش لهم الاعين ولاجفن ولايحركون ساكنا لا في الايجاب لا في السالب، همهم الوحيد هو جني ما اثمرث به حياتهم السياسية، فمن اراد ان يحمل لقب وزير حمله. ولكن بدون كفاءة وبدون مردودية وبدون دراية وبدون همة، لا يمكن لابسط مواطن عادي ان يثق بهم فباحرى بملك البلاد! فلو كانوا في المستوى المطلوب لاوثق بهم الشعب والملك. فهؤلاء لايقدمون ولايؤخرون لا اقتراحات لا ابداع لا عمل فهم صم بكم عمي ، شعارهم نحن هنا قاعدون حتى نتعلم واللي بغى يربح العام . وهذا يتاتى لهم على حساب فرملة تقدم البلاد بالاضافة لتحمل البلاد نفقاتهم سدا. لعمري فاني لا اشبههم كطالب لايجيد الرياضيات ووضعت له امتحان صعب في الرياضيات وكل ساعة يقضيها امام الورقة ياخذ عليها مقابل مالي محترم : وهو لايعرف 1+1 وظل قابع في قاعة الامتحان امام الورقة ومبلوكي معاه الحراس والمدير والمؤسسة كاملة والضو شاعل والمفتشين ومدير الاكاديمية كلشي حاصل معاه و الحسابة المالية تجمع له عدد ساعاته وحجته انه سيبقى قابع بالقاعة حتى يتعلم الرياضيات ليفك شفرة هذا الامتحان.
49 - chouf السبت 12 يناير 2019 - 08:57
ا لكرة اترمى للغير.وهاكذا الحقيقة اللي ت ر ك الحكم اقول ما شي احنا. .وهاكذا دواليك وهاكذا الى ان يحكم الله في خلقه .دائما نلقى المبرر ما شي احنا.اتئني بشخص قا ل نعم انا اللي قصرت . ولكن التاريخ لا يرحم وكل انسان مكشوف وان حاول طمس الحقيقة .
50 - إدريس الجراري السبت 12 يناير 2019 - 13:38
نقول للسي اليازغي ولكل متاتر بفكره وبالرعونة السياسية التي تنهجها الأحزاب السياسية والمجتمع المدني بالمغرب والدي دجن كله وولد اغلبه مدجن ومن رحم الدولة فاليازغي يعلم اكثر من غيره ان الحكومات في المغرب لا تحكم وان الاحزاب
في المغرب والمجتمع المدني لا دور لها في التغير وهدا تتبته الحقيقة والواقع
فلما يتكلم خارج التاريخ ألا يعلم ان العالم تغير واليوم نحن في حقبة جديدة اي في عالم الإعلام الدكي وليس في حقبة محمد الخامس في القمر ثم مادا استطاعو ان
يفعلوا حين كانو في الحكم وما تاتير حزبهم في الشان الإجتماعي والإقتصادي والسياسي اليوم واين فتح الله ولعلو وثمتيله في البرلمان في التمانينيات من القرن الماضي إتقوا الله في انفسكم و في هدا الشعب الجريح
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.