24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | العلمي: "عام الأمازيغ" سبق "11 يناير" .. والمغاربة يرفضون الظلم

العلمي: "عام الأمازيغ" سبق "11 يناير" .. والمغاربة يرفضون الظلم

العلمي: "عام الأمازيغ" سبق "11 يناير" .. والمغاربة يرفضون الظلم

في خروج مثير لرشيد الطالبي العلمي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، طالب بإعلان 13 يناير، رأس السنة الأمازيغية، عيدا وطنيا، متسائلا عن "السر وراء تزامن تقديم وثيقة الاستقلال مع بداية السنة الأمازيغية."

وضمن المنتدى الجهوي لـ"الشباب الأحرار" في جهة الشرق، حول "المشاركة السياسة للشباب"، تساءل العلمي عما إذا كان "اختيار 11 يناير صدفة أم احتفالا مدروسا"، مؤكدا أن "السنة الأمازيغية هي الأولى لأنها وجدت قرونا قبل تقديم وثيقة الاستقلال".

وفِي مقابل إعلان القيادي التجمعي رفض كل الإيديولوجيات المستوردة، كيفما كانت، لكون المغاربة يتفاعلون مع كل الثقافات المحيطة بهم، سجل السياسي أن "الدرس من استقلال المغرب عن المستعمر هو استقلال الهوية المغربية عن جميع التأثيرات الخارجية".

من جهة أخرى، عاد الطالبي العلمي إلى الحديث عن وضعية المغاربة بتأكيده أن "صبر المواطنين مقرون برفض الظلم و"الحكرة""، وزاد: "تعرضنا للتهكم بعد إطلاق الدينامية الجديدة للحزب، لذلك نقول لكل من استهزأ تعالوا لتروا أين وصلنا عن طريق الحوار البناء الجديد".

"قبل سبع سنوات رفعت شعارات وتمت الاستجابة لها، ولكننا نحتاج اليوم إلى التقييم"، يقول العلمي، مردفا: "حزبنا اشتغل أربعين سنة، وبعد هذه المدة جاء ببديل، وهو مسار الثقة، فماذا قدم الآخرون بعيدا عن الشعارات ودغدغة العواطف"، موضحا أن "الملك أعطى تعليمات منذ سنتين للإجابة عن مجموعة من الأسئلة، ومنها التكوين المهني والحوار الاجتماعي، لكن لا أجوبة من طرف الجهاز التنظيمي إلى حدود الساعة".

وفِي هجوم ضمني على حزب العدالة والتنمية، تساءل العلمي: "إذا كانوا يكذبون على المغاربة ويتاجرون بالآلام للحصول على بعض الأصوات، فهل يرجى من هؤلاء خير؟"، منتقدا ازدواجية التعامل مع التدافع السياسي في المغرب.

واستغرب العلمي، في هذا الصدد، متابعة شابين في المجلس الجماعي لمدينة طنجة بسبب مواقفهما داخل المؤسسات؛ و"هو ما يمثل رسالة سلبية تهدف إلى تصريف المواقف خارج المؤسسات، رغم أننا نحترم القضاء والقانون"، وفق تعبيره،.

وأضاف القيادي في التجمع الوطني للأحرار: "هذا الأمر يتم في حين أن هَادَاك لّي كايخرج يضرب بالحجر لا يتحدث عنه أحد"، في إشارة إلى الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية؛ عبد الإله بنكيران.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (95)

1 - زعطوط الأحد 13 يناير 2019 - 04:07
لا وجود لسنة أمازيغية. انه فقط التقويم الجولياني (نسبة الى جول سيزار)، كان متداولا عند الرومان لما كانوا يسيطرون على أوروبا والشرق الأوسط وشمال افريقيا. وبقي متداولا الى أن نقص منه الكاثوليك 13 يوما في القرن 15 ليصبح ما يسمونه بالتقويم الكريكوري لكن الأورثودوكس بقوا على التقويم الجولياني الى يومنا هدا.
2 - Ziryab الأحد 13 يناير 2019 - 04:18
و المواطن يتساءل عن السر وراء تزامن التظاهر بالدفاع عن السنة الأمازيغية في هذا الوقت بالذات ؟ و ما منعكم من قول ذلك في السابق رغم مشاركتكم لسنوات في الحكم ؟ ما السر وراء هذه اليقضة المباغتة و ما علاقتها بالإنتخابات القادمة و انقطاع حبل الود بين البام و عدد من الناشطين الأمازغيين ؟
الإحتفال بالسنة الأمازيغية لا يحتاج لدفاع أو إذن من أحد. فهو تحصيل حاصل. و وجوده يسبق وجود كل الأحزاب المغربية و الدولة بشكلها الحالي.
3 - Bonne Annee الأحد 13 يناير 2019 - 04:26
Bonne Annee Amazigh a tous les Marocains
4 - hamid الأحد 13 يناير 2019 - 04:49
والله العظيم تاقهرتونا بالسبيكولوجي راه ماكاينشاي ومغايكونشاي الاحزاب كلها غير خريف وتضياع الوقت
5 - محمد من مكناس الأحد 13 يناير 2019 - 04:52
ماذا تريد فرنسا من وراء هذه الامازيغية؟
6 - samy الأحد 13 يناير 2019 - 04:53
C est révoltant ce monsieur comment il parle sans avoir honte; retourn e d’abord notre argent de tax que tu as volé via Saham an incitant la barlamane à changer la loi pour échapper légalement au fisc. Quell hontiss
7 - نورالدين الأحد 13 يناير 2019 - 04:55
المغرب لم يستقل بعد لازلنا نتحرك بأيادي فرنسية في جميع المجالات أما الاستقلال فهو ممنوح ...فكل المشاريع الكبرى في المغرب فهي فرنسية والمغاربة عبارة عن عمال عند فرنسا في بلادهم ..أموالنا تذهب ليتمتع بها الفرنسيين ...أما من ادخل المستعمر فهو السلطان (الملك) في عهد السيبة ....أما امثال العلمي فهم صناعة فرنسية في كل شيء (غير ضياف عندنا في المغرب)
8 - اكزناي الأحد 13 يناير 2019 - 04:56
اتساءل :ما السر في انتقاد الاحتفال ب11ينايروفي نفس الوقت الدفاع عن الاحتفال بالسنة الامازيغية؟هل الامر المقصود به دفع الطرفين الى الصدام؟ان الامر ليس بريئا 100%.نرجو من المدافعين من الاحزاب عن ضرورة جعل رأس السنة الامازيغية يوم عطلة رسمية الا يقرنوها بجلب مصلحة للحزب لاننا نريد لمثل هذه القضايا الا تستغل في العمل الحزبي بشكل سافر قد يؤدي بها الى فتح جبهات لا مصلحة فيها. القضية الامازيغية يجب ان يوليها المغاربة جميعا عنايتهم دون اية خلفية. مثل هذه المتاهات غالبا ما تكون هداياها مسمومة.
9 - مغربي صح الأحد 13 يناير 2019 - 05:49
وا بغينا الخدمة والخدمات الصحية والتمدرس الجيد وفرص العمل الكريم اسبق من 11 يناير والسنة الأمازيغية والسنة الكبيسة والسنة.... كتلهيونا على الصح او شادين فلهتوف
10 - M.nederland الأحد 13 يناير 2019 - 06:10
اسي العلمي هل اقتربت الاءنتخبات ام خرجتك تريد ان تريد شىً وراءها نحن المسلمون لا نحتفل باعياد نحن لنا عيدين فقط الفطر والًضحى .
11 - جمال الدين الأحد 13 يناير 2019 - 06:31
هذا الشخص يحاول أن يركب الموجة و يحقق أهداف سياسية لحزبة
و لكن المغاربة فقدو الثقة في كل الأحزاب بل حتى في كل المجتمع
المغاربة ما يهمهم حقا هو محاربة الفساد ، توفير الشغل ، التعليم الصحيخ ، توفير الرعاية الصحية و العيش الكريم
لقد تعبنا من هذا الوضع . فالثروات عندنا ( فوق الأرض و تحت الأرض )
ينقصنا فقط رغبة في التغيير من رأس الهرم
و رواندا اليوم مثال واضح على ما يمكن أن يقوم به رجل واحد إن تحلى برؤية صادقة للتغيير
دمنم بحفظ الله
12 - حداش الأحد 13 يناير 2019 - 07:00
لايوجد أملس في السياسيين المغاربة ،كلم قنافد .لحسن الحظ أن المغاربة فاقوا و عاقوا بيكم .كل فرد فيكم لا يبحث سوى عن فجوة ليمد يده إلى صحن الحلوى الملكية ليدخرها في جيبه ..شوهتونا فالعالم أما نتوما ماعندكومش الوجه الي يحشم.
13 - متقاعد الأحد 13 يناير 2019 - 07:01
بالصين 56 عرقية وأكثر من مليار وأربع مائة مليون نسمة ، ومع ذلك فعدد عطلها الرسمية هي ثلاثة أيام : فاتح يناير رأس السنة الميلادية ، وفاح ماي عيد العمال ، وفاتح اكتوبر العيد الوطني ، أما نحن المغرب ، فقط ثلاثة أعراق ، وكل عرق يريد عطلته ، ويريد علَمه الخاص به ، ويريد التميز على الآخر ...
14 - Zaloufi الأحد 13 يناير 2019 - 07:04
الا ن الا مازيغ لا يخصهم شعارات و الاحتفالات....يخصهم ثروات المعدنية و الأسماك التي تهرب ليل نهار.......كفانا تدليسا وشعارات.....
15 - Simo الأحد 13 يناير 2019 - 07:15
Si Talbi on nous dit que tu ne paies pas tes impôts. Autrement tu voles l’état.
16 - عبد الله الأحد 13 يناير 2019 - 07:23
اسكاس امباركي
سنة سعيدة
Bonne année
17 - مصطفى الأحد 13 يناير 2019 - 07:32
اضن ان11يناير لا يستحق أن يكون عيدا فهو مجرد طلب حق وهو المطالبة بالاستقلال ورأس السنة الأمازيغية أن يكون عيدا فهو من يستحق دالك بل هو افتخار بعراقة تاريخ بلادنا القديم الذي يفوق التاريخ الميلادي
18 - عبدالله الأحد 13 يناير 2019 - 07:45
كلشي يبحث عن الأصوات من الآن
19 - هذا غلام الأحد 13 يناير 2019 - 07:56
على" البيجيدي " أن يستعد للوقت بدل الضائع بينه وبين رشيد الطالبي العالمي الذي يستعد لمهاجمتهم بكسب ود المتطرفين من الأمازيغ الذين يريدون فتنة المغرب، أللهم اكفنا شرهم بقدرتك.
أيرجى خير هذا الرجل الذي لا يستعين إلا بالاشرار، من كان مواطناً غيورا على بلده فعليه أن يحذر من هذا الذي يقول بأن البيجيدي يدغدغ مشاعر الناس وهو يستعين بالخبث والفتنة.
إذا كنت تريد السياسة فعليك أن تدخلها من الباب وليس من النوافذ.
نحن لا نؤمن بدعاة الشر الذين يدعون الإصلاح وهم من أوصل المغرب إلى ما هو عليه الآن.
لماذا تطعن في أسيادك وتقول أنه يضرب بالحجر؟
فعلا يضرب بالحجر يضربكم أنتم الذين مزقتم المغرب.
وإذا كان المغاربة يؤمنون بالخرافة التي تدعو إليها وأنت تشكك في تاريخ المغرب.
ألا تعلم أنه حتى الأمازيغ إذا اتبعوك في قولك فقد طعنوا في وطنيتهم ونضالاتهم المشهودة في حماية المغرب من الخونة أمثالك؟
إلى بغيتي السياسة أدخلها بالحقيقة وليس بفتنة المغاربة.
أنت ماذا تفعل الآن؟
20 - مغربي الأحد 13 يناير 2019 - 08:06
فالملك يدوم بالعدل وليس بالعاطفة يجب أن يكون السياسي عادل معا جميع الأعراق بالمغرب فيجب تجنب إستغلال العرق والقبيلة في الإنتخابات
21 - مجرد رأي (1) الأحد 13 يناير 2019 - 08:07
تحية للأخ العلمي على موقفه النبيل والجريء. الحق يعلو ولا يعلى عليه، وذلك مهما إستعمل، لا أقول الخصوم، بل الأعداء حيلهم ومكرهم لتزوير التاريخ وطمس الحقائق. الأمازيغ، وليس البربر الذي هو مصطلح أجنبي، هم السكان الأصليون للمغرب، أبى من أبى أوكره من كره. وكل ما يقال أو يكتب غير هذه الحقيقة، فهو وبهتان وحقد، ولن يغير من التاريخ شيئا.
22 - المراكشي الأحد 13 يناير 2019 - 08:08
كلكم بحال بحال.. غي كتربحو الانتخابات تيولي المواطن آخر الهموم ديالكم... منافقين... او نزيدك..ماتنساش بلي حزبكم مشارك فزوج حكومات او رءيسكم من الناس لي طحنو الشعب فالمحروقات.. اونتا من الناس لي تحايلو على الدولة او ماخلصتي حتا ريال منين بعتشي سهام..اوهانتا باااااااااااقي فالحكومة!!!!!
23 - النفاق الانتخابي الأحد 13 يناير 2019 - 08:08
كفى نفاقا ايها السياسيويون تبيعون اصولكم من اجل استجداء اصوات حاقدة وتتلهفون للغير الحاقد عليكم من اجل تخليد مناسبة خرافية لا اصل ولا فصل لها
24 - ME9DEM الأحد 13 يناير 2019 - 08:30
اسكت وانت تتكلم عن الحگرة وصاحبك وسيدك اخنوش يحتقر المغاربة بفرضه لثمن المحروقات
بوسعيد صديقك هو الدي عرقل تمكين الاستاذة المتدربين للحصول على
مزوار سيدك الاول كان يربح 40.00000 تعويضات
هو بنسودة اسكت وكون تحشم
25 - و اخيرا بدأت الحملة الانتخابية الأحد 13 يناير 2019 - 08:31
آسي العلمي ان كنت بدأت حملتك الانتخابية من الآن هذا حقك ولاكن بان تبدئها بمساندة مشروع طويل الامد، و انت وزير في حكومة صاحب الجلالة، يهدف الى خلق البلبلة في البلاد فهذا حرام عليك.
كيف تقارن بمناسبة وطنية الا و هي تقديم وثيقة الاستقلال بواقعة حربية انتصر فيها زعيم بربري ليبي على فرعون مصري منذ ما يناهز 3000 سنة. ما هي علاقتنا نحن المغاربة بهذا الحدث حتى نحتفل به؟ اما حكاية يوم الارض او حكوزة او يناير فما هذا الا تغليف لما يخفيه الحراك. ان هذا الحراك الامازيغي لن ينتهي ابدا و سترى نوعية و سقف المطالب التي سيضعها على الطاولة مستقبلا. اننا نحتاج الآن لحكومة قوية وطنية تتصدى لمثل هذا الحراك. رحم الله الحسن الثاني و حفظ ملكنا محمد السادس.
26 - سمير الأحد 13 يناير 2019 - 09:18
لنفىضر انوالستة الامازيغية موجودة فعلا مادا فعلو في 2900 عام هل وصلوا الفضاء...هل نشروا الاسلام...هل بنوا معلمة تاريخية....لاشيء فهل هم حضارة منفصلة ام جزء منها يحب القوميين ان يفصلوها
27 - ali الأحد 13 يناير 2019 - 09:21
كفى من المزايدات التافهة، كل المغاربة يحتفلون بهذا العيد سواء كانوا أمازيغ أو عربا، ولا ينقص إلا ترسيم العيد. المغرب لا يحتمل التفتيت ولا مكان فيه للأقليات.
28 - نزهة الأحد 13 يناير 2019 - 09:27
وغي داوي خاوي راه باين وجه الطراف من العصر والشوافة لي كتقول لكم غادي تنجحوا في للإنتخابات المقبلة راه غي كتضحك عليكم.
29 - Me again الأحد 13 يناير 2019 - 09:36
اسكاس اماينو!
سنة سعيدة لجميع المغاربة و كذلك لإخواننا في شمال افريقيا و أمازيغ العالم!
30 - samy الأحد 13 يناير 2019 - 09:42
J invite le peuple marocain à voter pour celui qui retourne l agent volée; doit être retournée à la caisse de l état et non par des promesses !!!!
31 - momo الأحد 13 يناير 2019 - 09:48
mr alami paye tes impot d abord apres tu peux parler ! ok?
32 - رشيد الأحد 13 يناير 2019 - 09:57
الفوز ب اصوات الامازيغ هو فوز ب الانتخابات
لن تستغلونا
لاننتظر احدا ليخبرنا عن حقوقنا ف نحن اصحاب الارض اصلا
33 - غوبر فريد الأحد 13 يناير 2019 - 09:59
على كل مسؤول إرجاع الاموال الذي اخذها بدون حق !! وباركة من قلة الحياء واستحمار الشعب لكن الحمد لله المواطن عاق !!
التهرب الضريبي جريمة على كل مواطن مسؤولية اداء الضراءب والتزامات الاجتماعية للعمال وليس نهب الملايير لمدة عشرون سنة بدون اداء اية مساهمة سواء للضريبة او لصندوق الضمان الاجتماعي او الجمارك وفِي الأخير يعطي دروس في الاستقامة !!
اذا لم تستحي قل ما شءت واستحمر الشعب المغلوب على أمره بحكم سيطرة المخزن على كل شيء وخدامه على ثروات البلد !!
اذا ظهر المعنى لا فاءدة في التكرار
34 - غاضب الأحد 13 يناير 2019 - 10:08
انا امازيغي و اقول لكم الأمازيغ في الجبال يحتاجون إلى مستشفيات الى التدفئة الى التمدرس الى العيش الكريم الى الطرق وهم ابعد مايكون في التفكير في رأس السنة فهي احتفال ضارب في القدم و يحتفلون به رغم فقرهم بكل بساطة و بدون فلسفة اطلب من كل من يطالب لهذه المطالب اصعدوا الى الجبال و ساعدو اخوانكم فحالهم يرثى له وانتم تقيمون التظاهرات و الاحتفالات كان اجدى ان تطالبوا بضرورة الترجمة في المحاكم حيث الأمازيغ تاىهون لا يفهمون كلام القاضي وفي الإدارات خصوصا في المدن ذات الأغلبية الامازيغية المطالبة بإدخال الأمازيغية في اشعارات القطارات مع العربية و الفرنسية ووووو و وملي نشبعو و نقراو و نسخنو و نتعامل كمواطنين كاملين المواطنة نطالبو بالعطلة ماشي نبداو بالكماليات
35 - ghomari الأحد 13 يناير 2019 - 10:11
الحملة الانتخابية بدأت...
الأمازيغ لا يصلحون إلا لحمل أمثالك إلى الكراسي...
36 - مواطن أمازيغي الأحد 13 يناير 2019 - 10:21
السوؤال مادا فعل الأمازيغ بهده القرون بمادا نفعوا البشرية مادا إخترعوا لتحسين ظروف العيش (اللي إختشوا ماتوا) كفى من الروكوب فوق ظهور المغاربة من أجل الإنتخابات
37 - م المصطفى الأحد 13 يناير 2019 - 10:27
كما يقول المثل الفرنسي :
Tous les coups sont bons pour gagner et convaincre les electeurs...
عبد ربه كمواطن لا يخشى في الله لومة لائم ، نحن المسلمين واخص المغاربة من أمازيع وعرب، ارتباطا بعنوان المقال، لا نحتفل إلا براس السنة الهجرية التي تذكرنا بهجرة رسولنا الكريم من مكة إلى المدينة،والسنة الإدارية التي نؤرخ بها ولا نحتفل بها فقط.
فعوامل الدين والمواطنة واللغات تجمعنا في وطن نحبه جميعا ويريد منا أن نبقى متماسكين متحابين متآخين متضامنين، فهذا الوطن هو المغرب من طنجة إلى الكويرة. ومن ببتغي غير ذلك فإنه إما أنه يريد الفتنة، أو يخدم اجندات معينة إما عن وعي او عن غير وعي لخلق التفرقة بين ابناء الوطن الواحد.
38 - Print() الأحد 13 يناير 2019 - 10:36
قال ليه اش خصك العريان قال ليه خاتم أمولاي. هادشي ماكنش حتى في فنلندا، روسيا، السويد و نرويج التي تسكن شمالها قومٌ يسمون "سامير" يعتبرون الأصليون في المنطقة. لهم لغتهم، ثقافتهم، أعيادهم وتقاليدهم ولا يفرضوها على الوطن الام. من المزيد من المعرفة ابحث لنفسك.... مشاء الله المغاربة يفقهون في كل شئ. مثلاً إسأل أي أحد أي سوال ستجد الاجابة. فكلمة لا أعرف غير موجودة في قاموسه.

كلمتي الأخيرة: حاربوا الجهل لان ٩٠٪ من المغاربة مهما كانت هويته يعيشون في الجهل.
39 - محمد الزمامرة الأحد 13 يناير 2019 - 10:36
سنة امازيغية سعيدة لكل المغاربة....يجب تصحيح اخطاء التاريخ و المصالحة مع الامازيغ و كفى من تزوير و طمس هويتنا الامازيغية الاسلامية...نحن امازيغ مسلمون و من حقنا الاعتزاز بهويتنا و احترام الاخر و الاختلاف..
40 - amagous الأحد 13 يناير 2019 - 10:38
je remercie Mr alami pour son initiative courageuse et honnete:nous avons patienté pendant longtemps et il serait sage que les arabisants cessent leur injustice contre notre identité
41 - Said الأحد 13 يناير 2019 - 10:39
ههه حذاري من سموم السياسيين والمغاربة لم يعودوا اغبياء انتم لكم الثروة والشعب له الاحتفالات بايام لا تملأ قفته فالاعياد عند المسلمين اثنان عيد االفطر وعيد الاضحى وحتى في عهد النبي (ص)لم يحتفل بعيد المولد وسيكون المغاربة ممتنين لو شرح لنا الاحرار وغيرهم من الاحزاب اين ثروة المغرب واين تصرف وحلول التعليم والصحة وبذلك يضمن اصواتنا اماالتجمعات الخاوية من اجل قصف هذا الحزب او ذاك فليس في القنافذ املس
42 - ana الأحد 13 يناير 2019 - 10:46
وماذا صنع عريبان ?
الحمد لله ينشرون بعضهم بعض
43 - بوجيدي الأحد 13 يناير 2019 - 10:48
شياطين التحكم المخزني تبشر بمشروع جديد علاه الصدأ سابقا،يقدم في نسخة جديدة رديئة بعد نسخة الأصالة والمعاصرة.
سابقا سقط المشروع غير المرحب به وحاليا هو ساقط ومستقبلا سيسقط.فالانتصار سيكون لمن ينحاز للشعب وهو اختيار صعب.
44 - عبدالله الأحد 13 يناير 2019 - 10:49
بعد سقطت ورقة التوت عن هدا الحزب اﻻستغﻻلي وعلى الرغم من ان عناصر الحزب بامكانها فعﻻ انقد المغرب اقتصاديا لكنه اختاروا زرع الفتنة والطائفية في هدا البلد العزيز بتحويل النقاش. هل سيقدم اﻻعتراف بالسنة اﻻمازيغية اي شيء للمغرب؟ هل الشباب العاطل بحاجة الى يوم اخر عطلة ام بحاجة للعمل ﻻن سنته كلها عطلة؟ هل من مجيب
45 - الوطنية الأحد 13 يناير 2019 - 10:51
اسي العلمي المغاربة يتكونون من الامازيغ والعرب كيف يعقل ان تفرض على العروبية سنة امازيغية لا دخل له بها تناقشون التفاهات وتخلقون الجدل حولها والتعليم والصحة والاقتصاد في خبر كان
46 - متطفل الأحد 13 يناير 2019 - 10:53
السياسيون يداهنون الأمازيغ لنيل عطفهم في الانتخابات طمعا في اصواتهم ، هذا السيد رجل أعمال بينه وبين التاريخ الا الخير و الاحسان.
47 - مجرد رأي الأحد 13 يناير 2019 - 10:53
الى 27. قلت "كيف تقارن بين مناسبة وطنية وو..". هنا يتضح جهلك للتاريخ "الحقيقي" لوطنك . حيث ذهبت أنت وكثير من أمثالك ضحية التضليل. وثيقة الإستقلال، ياأخي الكريم، التي صاغها حزب الإستقلال بتوافق مع المستعمر، هي في الحقيقة صفقة بينهما لحماية مصالح فرنسا. ولكل خدمة مقابل. ومانراه منذ ذالك الوقت إلى اليوم من ثراء فاحش على تلك الفئة "المحظوظة" التي نزلت عليها، من بيننا، مائدة من السماء، لا يحتاج إلى شرح أو تفسير. وتاريخ المغرب مليء بالأسرار والمفاجئات، لكن أكتفي بمقولتي : ماخفي أعظم واللبيب بالإشارة يفهم.
48 - عبدالصمد الأحد 13 يناير 2019 - 10:53
الشبيبة التجمعية أصبحت رمزاً للعمل الجاد في تأطير الشباب و تكوينهم على قيم المسؤولية والمساواة والتماسك الاجتماعي.
49 - المتتبع الأحد 13 يناير 2019 - 10:54
هذا الحزب مشارك في الحكومة ما معناه ان يطلب على من يضحكون عليهم ان يلزموا رييس الحكومة بما يريدونه الا اذا كانوا من الناس المتافقين هذا شيء اخر
50 - ahmed الأحد 13 يناير 2019 - 11:07
دائما ما يضع حزب التجمع الوطني للاحرار الأصبع على مكمن الخلل بغية ايجاد حلول ناجعة للمشاكل المطروحة
51 - عبد الله الأحد 13 يناير 2019 - 11:14
طبلي ياهسبريس للامازيغ والامازيغية لان هذه التوجهات الحالية...ولكن لن يدوم الا المعقول والصح....
52 - صماااادو الأحد 13 يناير 2019 - 11:16
لا يوجد حزب في المغرب يعرف دينامية منقطعة النظير كما يعرفها حزب التجمع، نحن نستبشر خيرا بهذا الحزب الذي لا يكل ولا يمل من العمل
53 - صماااادو الأحد 13 يناير 2019 - 11:17
لا يوجد حزب في المغرب يعرف دينامية منقطعة النظير كما يعرفها حزب التجمع، نحن نستبشر خيرا بهذا الحزب الذي لا يكل ولا يمل من العمل
54 - صماااادو الأحد 13 يناير 2019 - 11:17
لا يوجد حزب في المغرب يعرف دينامية منقطعة النظير كما يعرفها حزب التجمع، نحن نستبشر خيرا بهذا الحزب الذي لا يكل ولا يمل من العمل
55 - صماادو الأحد 13 يناير 2019 - 11:17
لا يوجد حزب في المغرب يعرف دينامية منقطعة النظير كما يعرفها حزب التجمع، نحن نستبشر خيرا بهذا الحزب الذي لا يكل ولا يمل من العمل
56 - سماااتي الأحد 13 يناير 2019 - 11:18
شبيبة التجمع الوطني للأحرار في مسارها الصحيح ، وفقكم الله لما فيه خير لهذا الوطن.
57 - عواااا الأحد 13 يناير 2019 - 11:18
لا يوجد حزب في المغرب يعرف دينامية منقطعة النظير كما يعرفها حزب التجمع، نحن نستبشر خيرا بهذا الحزب الذي لا يكل ولا يمل من العمل
58 - said الأحد 13 يناير 2019 - 11:18
نتا خلص غير الضرائب لي كتسالك الدولة وشد فمك
59 - simo الأحد 13 يناير 2019 - 11:22
ثلاثة عناصر مهمة لا تفرط فيها: أوال أكال أفكان.
إن الاحتفال بـ 11 يناير يخص فقط حزب الاستقلال، ولم يتم الاحتقال يها الا سنة 1987 فهو احتفال فئوي ولا يهم المغاربة عكس الاحتفال برأس السنة الامازيغية والمتجدر عبر التاريخ، لا أدري لماذا بعض الاشخاص كلما تعلق الامر بالأمازيغية الا وتراهم يوجهون سهامهم المسمومة الى الامازيغ، ولماذا هم متخوفون منها، أبي وأمي، جدي وجدتي لا يتكلمون العربية ولا يفهمونها فما ذنبهم أن يحرموا من حقوقهم؟
الأمازيغ مسالمين، مضيافين، يحبون الخير للجميع.
60 - السعدي الأحد 13 يناير 2019 - 11:23
ولى زمن العمل والإشتغال أثناء فترة الإنتخابات فقط فحزب التجمع دائم التواصل مع المواطن والعمل الميداني الذي بصمت عليه قياداته منقطع النظير
61 - taha الأحد 13 يناير 2019 - 11:24
احتفلوا بما شءتم،ولا تخلطوا المساءل المصيرية مع الترفية ، لان ذلك يعرض البلاد الى الهاوبة، والشعب لايهمه سوى دخل محترم يضمن له تعليم محترم وعيشة محترمة .اما مثل هؤلاء النكافات لايهمهم سوى التطبيل والجلوس على العماريات.....
62 - مريم الأحد 13 يناير 2019 - 11:25
القضية الامازيغية قضية وطن ، الامازيغ اليوم اكثر وعي في خطورتكم على الهوية و الحضارة المغربية , موقف مسؤول من حزب الاحرار الله اوفقكوم
63 - طامو الأحد 13 يناير 2019 - 11:25
بالتوفيق لحزب التجمع الوطني للاحرار في اختيار مواضيع جد مهمة بالأخص اللغة الامازيغية
64 - حكيم الأحد 13 يناير 2019 - 11:25
الامازيغية لغة و حضارة يجب الرقي و الحفاط عليها لانها ملك جميع سكان شمال افريقيا....ايوز تنميرت
65 - مفتاح اولاد عمر الأحد 13 يناير 2019 - 11:26
هدا هو الحل المشكل الدي يريدون المغاربة الله يعطينا وجوهكم حملة سابقة لاوانها
66 - اسماعيل الأحد 13 يناير 2019 - 11:27
التجمع حزب يعي جيدا ضرورة الاهتمام بالثقافات المتعددة والغنية للمملكة المغربية
67 - سلاوي الأحد 13 يناير 2019 - 11:28
العمل ثم العمل . فلا يصح الا الصحيح ، الشباب محتاج للدورات التكوينية خصوصا في المجال السياسي لأن العزوف عن المشاركة السياسية التي تميز الشباب على الخصوص اودت الى عدم استفادتهم من التكوينات السياسية اللازمة والكثيرون فقدو البوصلة ، لذا يجب الاهتمام بالشباب ومواكبته وتكوينه
68 - اغراس اغراس الأحد 13 يناير 2019 - 11:29
العمل ثم العمل والمعقول واغاراس أغاراس ليس مجرد شعارات فقط بل فلسفة حياة، وفعيل على ارض الواقع، واصلوا ديناميتكم بالتوفيق
69 - إلى العنصري رقم 2 الأحد 13 يناير 2019 - 11:31
أنا أجيب بالذات العنصرية النثنة العفنة لرقم 2، تعليقك النكرة لا يهم أحدا وليس له أي تأثير ولا يغني ولا يسمن من جوع والكل يرفضه والدليل الجميع رجموك بالسلبي، الأمازيغ أكبر منك يا قزم يا محدود الفكر، لن أسب العرب وأتهجم عليهم لأني لست عربي وإلا سقطت في بركة العنصرية العفنة التي سقطت فيها أنت ومن هم على شاكلتك.
أقول للأمازيغ في كل بقاع المعمور أسگاس أمباركي، احتفلوا بمناسبتكم وانفتحوا على من يتقبلون الآخر، وارموا بالحجارة الكلاب النباحة فلن تعرقل القافلة لأن سنم ورأس الجمل في الأفق يتمايل والكلب يبقى كلبا إن تحمل عليه يلهث وإن تتركه يلهث.
فلا نامت أعين الحاقدين على الأمازيغية، ولا نامت أعين النكرة رقم 2.
70 - إلا دريسي الأحد 13 يناير 2019 - 11:38
يتكلم وكأنه خارج الحكومة !!!! ومن يمنعك لا قتراح السنة الأمازيغية واترك 11 يناير لأنك لا تعرف من افترها ولا مغزاها ....راجع التاريخ القريب .....ولا تستهزءبمن كانوا وراء دلك التاريخ لا يمحى بجملة لا معنى لها ...
71 - حسن الأحد 13 يناير 2019 - 11:50
أمة ضحكت من جهلها امم.سياسبون يتطاحنون من أجل يوم واحد في السنة والوطن والمواطنين في يد الله.
72 - عبذ العالي الأحد 13 يناير 2019 - 12:25
الدفاع عن الهوية المغربية من واجبنا و الدفاع عن احد اللغات التي تشكل نصف الثقافة المغربية واجب أيضا
Asgas Ambarki
73 - بواكناض الأحد 13 يناير 2019 - 12:36
الى رقم 2 لست مدعوا للاحتفال بهدا العيد ياعروبي *العيد للامازيغ وللناس المتحضرين الدين يعترفون بحقوق الآخر...*

اما انت فعليك ان تتسائل عن أصلك وفصلك..................
74 - سفبان الأحد 13 يناير 2019 - 13:04
عندما كنا تلاميذ

كانت عندنا 15 يوم عطلة رأس السنة و كانت تجمع رأس السنة الميلادية و 11 يناير و رأس السنة الأمازيغية.
و كانت لدينا 15 يوما عطلة الربيع تم العطلة (الكبيرة) في آخر السنة.

و كنا نتمتع كل سنة باحتفالات عيد العرش في 3 مارس و استعداداتها كانت تمتد لمدة شهر و كانت بمثابة أنشطة تربوية موازية للدراسة.

كان المقرر الدراسي جيد و كان ينجز بنسبة 95% على الأقل.

النتيجة أن الكتير من أبناء جيلنا صاروا أطرا كبيرة و على مستوى عالي في الوطن و خارجه و منا من تمكن من العمل حتى في وكالة ناسا الأمريكية.

شكرا جزيلا لكل من أسهم في تعليمنا و تربيتنا ...

اما الآن خربوا التعليم و قوضوا العطل و المناهج حتى ظهرت مشاكل من هدا القبيل و من قبيل التطرف لم نكن نتصورها حتى في أبشع كوابيسنا.

احن إلى الزمن الجميل
و أحزن لابناءي لأنهم لا يعيشون الآن حتى مثله و كان من المفروض ان يكونوا أحسن منه.
75 - نوم الوسادة الأحد 13 يناير 2019 - 13:36
لذلك نقول لكل من استهزأ تعالوا لتروا أين وصلنا عن طريق الحوار البناء الجديد".

ولهدا نقول :" تمخض الجبل فولد فأرا أنظرو إلى الدول المتقدمة في التعليم والصحة والصنـاعة .... أين وصلت وأنثم رجعت بكم الأيـام إلى عصر الجاهلية كثر اللغط على لهجة حروفها كأنها طلاسيم لاتغني ولاتسمن من جوع

النـاس تعلم شعوبها العمل والجد والمثـابرة وأنثم تحرضون رعيتكم على نوم الوســـــــــــــــادة وكثرة العطل !

نعم لكم الحق في تنويم الأتبــــاع الكسالى الدين يحبون نوم الوسـادة ولو علم المسكين راه المـانضة متاعكم لاينقص منها شيئ لافي العيد ولافي العطلة بل تتوصلون بمنح يوم العيد والعطلة زائد لارجون بوش أينما حللت وأرتحلت ..

حزب تلبس بإسم الدين والأخر ظهر بإسم التمــــــــــــــزغة والأخر ربما سيظهر بإسم الحســـــــانية ... والمريد نائم في فلكهم يسبح

وفيق : كل حــــــــــــزب بمـــــــــــــــا لديهم فرحون : فرحون مسرورون، يحسبون أن الصواب معهم دون غيرهم.
76 - ASSOUKI LE MAURE الأحد 13 يناير 2019 - 14:32
من رأي متجذر في الجغرافية والتاريخ الى السيد.....هل لذيك دليل منيم ولو من حجم حبة أسنگار يشهد على أن الارض المغربية إسمها تمزغا ؟ لم يذكر التاريخ بتاتا أن جماعة إثنية ولو من عدد فريق كرة السلة حكمت وتركت من خلفها وثيقة أو أثرا أو( PUCE) ذاكرة تشهد على امزيغية أرضMAURES . الفنيقيون مروا من هنا وتركوا بصماتهم والقرطاجيون والرومان والوندال كل استوطنوها لكن غادروا وبقي سكانها الاصليين متجذرين. تاريخهم وهياكلهم وجماجمهم وأدوات حروبهم وحليهم محفوظة في المغارات والكهوف وعلى شواطئ المحيط الأطلسي . ياسياسي ، ليس بتگلة أو بأفلوس ستيغيرون الجغرافيا وستنفون تاريخ الزعيم BAGA والإنسان MAURE . السكان الMAURES يتكلمون كل لهجات الغزاة الوافدين والمهاحرين من وإلى أرضهم لكنهم ليسوا أمزيغ . عمر أمازيغيتك لم يتعدى بعد عشرون سنة من الوجود على أرض المور . الخرافات لاتبني نهضة ولا تؤسس إنسان . جذور سيادتك ليست إفريقية على الإطلاق .
77 - عبد السلام الشرقاوي الأحد 13 يناير 2019 - 14:33
إنها والله مجرد دغدغات حقيقية لا للعوطف فقط وإنما للاخوة الأمازيغ من أجل استقطابهم،،وهذا لن يفيد السيد الطالبي في شيء،،المواقف معروفة وأصحابها أيضا،،وليس بينهم السيد الطالبي ،،لأن ما هو ثابت له في هذا المجال،،هو تطاوله على كل شيء ،،(معندوا حصارات ) فهو يعتبر مقارنة مع من يقول عنهم (المقالعية ) في تلميح لبعض مسؤولي حزب حكومي ،،فالسيدة الطالبي يعتبر (شبايقي وشبايطي) لا اقل ولا أكثر،، وكان المسؤوليات التي تقلدها فوق ما يتصور هو اهل لها،،باحثا في كل محطة إثارة الفقعاة لإثارة الإنتباه،،بهدف (الغدغات)
78 - النفاق الأحد 13 يناير 2019 - 14:34
بالطبع المنافقين لهم صفات متعددة .وهم في الدرك الاسفل من النار.والسياسة هي اكبر نفاق.هل المغاربة محتاجون الى اعياد وعطل رغم ان بلدنا مليء بالعطل، ام ان المغاربة والامازيغ على الخصوص باعتارهم لا يزالون يعانون من سياسة التفقير والتهميش الذي خلفه المغرب الغير النافع ابان الفترة الاستعمارية و محتاجين الى التقدم في شتى المجالات .نفاقكم هو ركوبكم على هذه الموجة التي لا تغني ولا تسمن من جوع هو كسب هذه الشريحة المتعطشة بشكل او بآخر الى الوهم الذي حطمتم به آحلام المغربة.انتم حزب من احزاب الحكومة، وانتم من صنع البلوكاج الاصدقائكم الفاشلين وانتم من يسير البلاد من وراء الستار، فماذا فعلتم؟؟؟؟
79 - الدرهم الفلاحي الأحد 13 يناير 2019 - 14:45
الطالبي العلمي جبلي وليس شلح، مما يؤكد انه يناصر الأخ نوش ولو عن جهل بأن الأمر يتعلق ببداية سنة فلاحية ولا علاقة لها لا بالامازيغ ولا بأمة الزيغ، فغدا سياتي أحد من نفس التجمع ولا أقول حزب لأنه تجمع كما هو صريح في تسميته منذ البداية، ياتي شخص آخر ويقول إن الدرهم هو نقد أمزيغي وليس مغربي..
80 - محمد الأحد 13 يناير 2019 - 14:47
ااطالبي يريد الركوب على موجة النعرة الأمازيغية ظنا منه ان المغاربة يسهل خداعهم
لتكون مواطنا مغربيا حقيقة يجب عليك تأدية الضرائب المستحقة على معملك الموجود بالمنطقة الصناعية بتطوان اما الاحتفال بالسنة الأمازيغية فإذا أراده صاحب الجلالة نصره الله فسيكون ما عدا ذلك كله تضليل
81 - سعيد الأحد 13 يناير 2019 - 15:25
حتى يفهم بعض المرضى بالعصبية وباكذوبة القومية العربية الاموية اللعينة اقول ان الثقافة الامازيغية هي ملك لكل المغاربة دون استناء واذا قلت انا مغربي فهذا يعني انني مسلم امازيغي عربي افريقي اندلسي..لنقل نحن مغاربة وفقط مغاربة ولنتكلم بما شئنا من اللغات ..للتذكير المغرب ليس دولة عربية احب من احب او كره من كره لانه بكل بساطة العرب محصورون في الجزيرة العربية والشام والعراق ..المغرب دولة مستعربة منذ دخول جنود الامويين الى شمال افريقيا للحصول على السبايا والغنائم تحث مظلة الاسلام . من يقرأ التاريخ سيعرف الحقيقة بأن الامازيغ هم من نشر الاسلام في المغرب وافريقيا .لكن ليفهم الكل ان العرب اخواننا في الدين ونحبهم وسندافع عن مصالحهم الموضوعية..ولكل من يربط اللغة العربية بالاسلام اقول ان الاسلام دين عالمي وجاء لكل الاجناس والاقوام والعرب لا يمثلون حاليا حتى 30بالمأة من مسلمي الهند دون الحديث عن الدول الاخرى كاندنيسيا مثلا..سؤال هل البلجيكين او الكنديين الذين يتحدتون بالفرنسية مثلا يقولون انهم فرنسيين مالكم كيف تحكمون؟
82 - مواطن الأحد 13 يناير 2019 - 15:29
حملة انتخابية سابقة لاوانها و من اجل الكرسي كل شيء مباح
83 - مواطن مغربي الأحد 13 يناير 2019 - 15:31
الحكومة الجزاءرية اعترفت هده السنة بالسنة الامازيغية وقررت ان يكون عطلة رسمية كل سنة مؤدى عنها،،
بالمناسبة اهنيء إخوتنا الأمازيغيين في الجزاءر وأقول لهم في السنة القادمة سنحتفل معا برأس السنة الامازيغية بعد ان تعترف الحكومة المغربية بحقوق اكثر من 60% من أفراد الشعب المغربي ألأمازيغي بكامل حقوقه الهوياتية والثقافية ..
84 - Happy new year Amazigh الأحد 13 يناير 2019 - 15:33
Happy new year Amazigh .Bonne Année Amazigh.Féliz años Amazigh ......Vive les Amazighs de nord Afrique
85 - Moustapha الأحد 13 يناير 2019 - 15:55
Le Nouvel An orthodoxe, appelé Ancien Nouvel An en macédonien, Russie et en Ukraine, est une fête traditionnelle de l'Église orthodoxe slave, qui célèbre le début de la nouvelle année suivant le calendrier julien. Aux XXᵉ et XXIᵉ siècles, le changement d'année julienne tombe entre le 13 et le 14 janvier. Wikipédia
86 - Sindibadi الأحد 13 يناير 2019 - 16:23
إلى الرقم 84
سعيد
ثقافتك خرافة وغير موجودة بتاتا
أين علماؤكم ومفكريكم وفلاسفتهم
لهجتك يامسكين محدودة ولا يمكنك التخاطب بها حتى مع القلة القليلة من المغاربة
ليست لك لا حضارة ولا تراث ولا تاريخ ولا هم يحزنون
نحن تركنا لك تقافة الفراغ والكذب والبهتان
لولا العرب لكنتم الآن في إحدى حدائق الحيوانات يتفرج علبكم بني البشر
ما ذا أنتجتم للبشرية غير النباح والعويل والتشكي بالمظلومية
نحن قبلنا بك كمغربي وأصلحت الآن تفتح فاهم
لو كنت حقا إلى ابن أمك لكنت كتبت بحروف المختبر الملكي التي تصدق عليكم بها الملك العربي ملك المغرب
لعلمك مصطلح المغرب هو عربي خالص
فكيف تدعي المغربة وأنت عكس ذلك
إلبس ثوبك يواتيك
وابعد عن قول أنك مغربي
87 - شمالي الأحد 13 يناير 2019 - 16:59
أعتقد اني لا أملك معلومات دقيقةعن ما يسمى بالسنة الأمازيغية .قبل إقرارها يجب ان يححدو المصدر و التقويم الصحيح د اسمع منذ طفولتي شهر فلاحي من الأجداد لكن لا أعرف الكثير . الأمازيغية جزء مهم من الثقافة المغربية لكن أكرر ان الحركة الأمازيغية في بعض قياداتها و خطاباتها عنصرية مقيتة و تدعو إلى النعرات الطائفية و هذه حقيقة حذاري ثم حذاري
88 - مواطن مغربي الأحد 13 يناير 2019 - 18:49
لا نريد الاحتفال برأس السنة الميلادية و لا الأمازيغية كل ما يهم هو الاحتفال برأس السنة الهجرية فقط و كفى من التبعية العمياء
89 - ابو زيد الأحد 13 يناير 2019 - 18:52
الزين كيحشم على زينة ونتا علاش؟
هناك ترام على أراض الغير و ترام على وقائع لمجرد قول شئ ليس إلا.اكثر التعاليق تطالب صاحبنا بتأدية مستحقات الضرائب حتى تكون قدوة المواطن الصالح.الامازيغ بغض النظر عن احتفالهم بالسنة الأمازيغية من عدمه يحتاجون إلى المستشفيات و الطرق و المدارس و...شأنهم شأن غيرهم من مكونات المجتمع المغربي.اني استغرب كيف لا يستحيي هؤلاء و غيرهم كثيرون حينما يطلون علينا بتعاليقهم التي لا تنفع المواطن و الوطن بشئ.السياسة في المغرب تجمعات يغلب عليها طابع من يقود السفينة فقيها احيانا و شيوعيا بورجوازيا في نفس الوقت و اخيرا سوبرماركت يجمع تجار البلاد؟ثم هل يعلم بعضهم كم تمثل نسبة البورجوازية من تكوين ساكنة المغرب؟
90 - Afmam الأحد 13 يناير 2019 - 19:22
ها الوزير هو لي قال "اردوغان خرج على توركيا' السي الوزير انت واصحابك هما لي خرجو على بلادهم.
دابا جاي كتسعى الامازبغ ....رءيس حزبكم امازيغي باللكنة ليس بالقلب.
91 - بودواهي الأحد 13 يناير 2019 - 20:21
قد نصل نحن المغاربة الأحرار إلى حد رفض تعطيل العمل في رأس السنة الميلادية و رأس السنة الهجرية ادا ما استمر حكام الظلم و الظلام لحزب العار الاسلاموي في رفض تعطيل العمل برأس السنة الأمازيغية و التنكر لكل المقومات الأمازيغية للشعب المغربي من لغة و ثقافة و هوية و تاريخ ....
فحدار من اللعب بالنار يا مستلبين يا افجاج ..!!!
92 - ABDERAHMAN الاثنين 14 يناير 2019 - 00:06
أكبر ظلم سيتعرض له المغرب هوتجزيء ما لا يمكن تجزيئه وتفرقة الشعب المغربي على أساس عرقي وهو فعل خطير تقوم به بعض الجهات تحقيقا لمصالحها الشخصية غير مكترة بما يتعرض لهالمغرب من محاولات يائسة لتهديد وحدته التراببة خاصة بالجنوبب المغربي وسيحكم الشعب المغربي والتاريخ على من يلعب بمستقبل هذا البلد الذي يجمعنا غيهالعيش الشترك...
93 - Simo الاثنين 14 يناير 2019 - 07:21
فرق تسود
هل هنا ك برنامج للنهوض بالمغرب بالتعليم بالصحة بإرساء عدالة اجتماعية ؟
قضية الامازغية قضية وطنية تهم جميع المغاربة ولايجاد لأي كان ان يستعملها للتسلط علينا جميعا
94 - حيدوسة الاثنين 14 يناير 2019 - 13:09
دابا حنا عروبية وفهاد المناسبة كنسميوها لحوادس وكندبحو فروج بلدي ونديرو رفيسة. ..واش زعما نكونو من اصل أمازيغي أم أننا تركنا الهتنا وتبعنا شنشنبق الأمازيغي دون أن ندري ؟
95 - خرازي مصطفى الاثنين 14 يناير 2019 - 19:49
بحلول رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2969، يسعدنا أن نزف بأحر التهاني و معها باقات سلام وقيم تاريخية وحضارية عميقة وضاربة في عمق شمال إفريقيا، ومملوءة بالأمل في الإنصات والاستجابة لمطالب الشعب الأمازيغي، ورد الاعتبار لهويتنا وثقافتنا وقيمنا الأمازيغية، إلى الشعب الأمازيغي/ المغربي والشمال إفريقي عامة؛ وأمازيغ العالم بهذه المناسبة العظيمة التي تحمل تاريخ وقيم إنسانية؛ في انتظار إقرار السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها على غرار باقي الأعياد الوطنية والعطل الرسمية في المغرب.
أسكاس أماينو إغودان
سنة سعيدة
المجموع: 95 | عرض: 1 - 95

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.