24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. خطاب مفتوح إلى مجلس المستشارين (5.00)

  2. انتقادات نقابية تطال مستشفيات العاصمة وما جاورها (5.00)

  3. حناجر تقنيي المملكة تصدح برفض "جُبن" الحكومة واقتطاع الأجور (5.00)

  4. الكتبيون ينددون بتغيير المؤلفات الدراسية وقرارات "قطع الأرزاق" (5.00)

  5. فرض فوائد جزائية يفرح مقاولات صغيرة ومتوسطة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بركة: السياسة التعليمية لم تؤت أكلها في المغرب

بركة: السياسة التعليمية لم تؤت أكلها في المغرب

بركة: السياسة التعليمية لم تؤت أكلها في المغرب

حذر نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، من التعامل مع إشكالية التعليم ببلادنا بمنطق سياسوي ضيق لا يستحضر بناء مواطن الغد القادر على ولوج سوق الشغل، ودعا إلى ضرورة تضافر جهود كل مكونات المجتمع السياسي والمدني من أجل إخراج قانون إطار للتعليم يكون في مستوى انتظارات المغاربة ويحترم ما جاء به دستور 2011.

نزار بركة الذي كان يتحدث في إطار لقاء دراسي نظمه الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، بشراكة مع الجامعة الحرة للتعليم ورابطة الأساتذة الجامعيين الاستقلاليين والعصبة المغربية لمحاربة الأمية، الثلاثاء، حول مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي ورهانات الإصلاح، قال في مستهل كلمته: "في الواقع وصلنا إلى السنة الخامسة من انتظار هذا القانون الإطار الذي أطلق في سنة 2015 من طرف المجلس الأعلى للتعليم ورفع إلى جلالة الملك الذي أعطاه للحكومة، ونحن الآن في سنة 2019 وإلى يومنا هذا لم تتم المصادقة عليه وبلورته بكيفية نهائية".

ودعا بركة إلى ضرورة العمل على تسريع المصادقة على هذا القانون الإطار بعد تطويره وإغنائه، مشددا على أهمية التوافق حوله بالقول: "إن أخطر ما يمكن أن يقع هو أن يتم تسييس السياسة التعليمية في بلادنا".

وأكد نزار في كلمته كذلك "ضرورة تجاوز كل الصراعات السياسوية في إعداد هذا القانون، لأنه مشروع الجميع وينبغي أن ينخرط الكل من أجل إنجازه، خصوصا أنه يأتي وقد وصلنا جميعا إلى قناعة بأن السياسة التعليمية المعتمدة إلى يومنا هذا، رغم الميثاق والمجهودات المبذولة ورغم الإمكانيات المالية المرصودة، لم تؤت أكلها، ومردوديتها ضعيفة جدا، بل أكثر من ذلك، فقد المواطنون الثقة في التعليم وفي المدرسة وفي دورها كمصعد اجتماعي".

واعتبر الأمين العام لحزب الاستقلال أن السياسات التعليمية المتبعة اليوم يجب مراجعتها، "لأننا وصلنا إلى الباب المسدود ولم نتمكن من مواجهة الاختلالات والصعوبات التي يعرفها التعليم في بلادنا، ما يجعلنا في حاجة إلى تحول هيكلي وإجراء قطائع وانتقالات إذا ما أردنا حقيقة النهوض بهذا القطاع من أجل خلق معجزة في مجال التعليم"، على حد تعبيره.

وأشار بركة إلى أن تقييم مشروع قانون الإطار المتعلق بالتعليم يجب أن يكون انطلاقا من ثلاثة ركائز أساسية؛ أولها "هل هذا المشروع ملتزم بالثوابت الجامعة للأمة المغربية؟ (الإسلام، الوحدة الترابية، والديمقراطية في ظل الملكية الدستورية، الهوية الوطنية) وهل يحترم ما جاء به الدستور بخصوص اللغة العربية وتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية والتمكين من اللغات الأجنبية الأكثر تداولا؟".

وأضاف المتحدث قائلا: "نحن كحزب الاستقلال نؤكد أن هذا القانون الإطار لا يمكن المصادقة عليه قبل المصادقة على القانون التنظيمي للأمازيغية وقانون المجلس الأعلى للغات، لأن هناك ارتباطا عضويا فيما بين هذه القوانين".

وبخصوص الركيزة الثانية، قال نزار: "ضروري أن نجعل المؤسسة التعليمية حاضنة أساسية للتربية على المواطنة وعلى حقوق الإنسان، وتقوية روح الانتماء للوطن، وتلقين الأطفال السلوك المدني والمسؤولية والقدرة على الإبداع والتضامن".

وبالنسبة للركيزة الثالثة، حددها المتحدث في "وجوب ضمان تكافؤ الفرص لكل الأطفال، سواء منهم المنتمون للطبقة الغنية أو المتوسطة أو الفقيرة، فالكل ينبغي أن تكون له الحظوظ نفسها، ذكورا أو إناثا، مع الحفاظ على مجانية التعليم العمومي، وتعبئة كل الوسائل لمحاربة الهدر المدرسي، وتقليص الفوارق بين التعليم العمومي والتعليم الخاص".

وإلى هذه الركائز الثلاث الرئيسية في تقييم مشروع قانون الإطار المتعلق بالتعليم، أضاف المتحدث ركيزة رابعة حددها في "ضرورة الاهتمام بأسرة التعليم وتأهيل الإدارة التربوية بما يضمن الاستقرار الوظيفي لرجال ونساء التعليم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - hicham الأربعاء 16 يناير 2019 - 11:12
أطرح سؤال لكل الأحزاب والبرلمانيين وكل من يهمه مستقبل أبناء الشعب. هل أبناءكم يدرسون في المؤسسات العمومية والجامعات داخل الوطن.حتى يتمكنوا من معرفة أسباب تدهور الأوضاع التعليم. هم يتاجرون بمشاكلنا وهمومنا.ويسترزقون بنا من المنظمات الغير حكومية والأجنبية ويساهمون في تكليخ الشعب
2 - kenz الأربعاء 16 يناير 2019 - 11:18
التعليم بالمغرب لازال يعرف إضرابات واختللات والهدر المدرسي الذي اطلق لم يقوم بواجبه المسوولون عن التعليم وهنأ شكايات كثيرة من الآباء والتلاميذ الذين عندهم مشاكل بسيطة اطردو او سقوط مرة واحدة او مرتين وإرادو الرجوع وعندهم عزيمة قوية لم تقبلهم المدارس او لم ترجعوهم و إلمشكل انهم ارادو هم متابعت دراستهم ولم تعطي لهم فرص بدلا من التشيع بعض الإدارات المسوولة للتطهم هده الفرصة فللزال هناك حتي في التعليم عنصرية هدا ابن اولد مين او ادا كان واراه من يدافع عنه عار كبير ان يعامل أبناء الوطن هكدا وهم عندهم نفس الحقوق فكيف وتريدون صنع جيل قادر ودو مسؤولية وغير متعصب او متشدد لأنه حتي باابسط الحقوق اوالفرص لاتتاحو له ادا فقيرا
3 - صاحب دراجة الأربعاء 16 يناير 2019 - 11:30
لو ابتعدوا السياسيين عن التعليم و الصحةو النقل ستكون الأمور على أحسن ما يرام.

لماذا لا نفكر ف مدارس شبه عمومية . بأثمنة مناسبة.
المناهج و البرامج و المقررات مزبلة ف تكوين مواطن الغد.
حفظ القرأن بأكمله بالإبتدائي
تعلم كتابة وتكلم اللغات . العربية. الفرنسية. الإنجليزية بالإعدادي بموازاة مع المواد الأخرى.
4 - عبد الصمد الأربعاء 16 يناير 2019 - 11:35
الحزاب المغربية وعلى رأسها حزب الاستقلال هي التي ضربت التعليم في مقتل منذ تسلموا السلطة بعد الاستقلال مغربة التعليم والعسكر لاولاد الشعب والتعليم في الخارج لاولاد السلطة
5 - علال كبور الأربعاء 16 يناير 2019 - 12:23
والحزب العتيد كان من ابطال مخطط تدمير التعليم وتحسب عليه تاريخيا هذه المأساة تدمير مستقبل اجيال ومستقبل بلد بالاضافة الى هروب الكفاءات والعقول الى الخارج !!
انها مأساة حقيقة لكن مسؤولي البلد في تجاهل تام ولاديهمهم سوى المصالح الشخصية وجمع وتهريب الثروات واقامة المهرجانات ومواسم الزوايا والاولياء والترشح لكاس العالم والتطبيل والتهليل بمشاريع وهمية الخير والنماء .
لكن على ارض الواقع يتبين هول المأساة
6 - محمد العوفي الأربعاء 16 يناير 2019 - 12:55
التعليم في المغرب يتجه نحو الكارثة هذه هي الحقيقة ، المؤسسات تتخبط في مشاكل كبيرة والسؤولين غير مهتمين كيف يعقل أن تسيرمؤسسات بدون أطر إدارية للسهر على السير العادي للمرفق العام هناك ثانويات توجد بها 1800 تلميذ و تسير ب 5 إداريين والمسؤولين في دار غفلون .
7 - سعيد الأربعاء 16 يناير 2019 - 13:18
راه السي بركة المعرفة مشي التعليم...! سياسة التعليم كنعرفوا الان كتصلاح غير للشفارا والبانضية أو لبانضيات باش ايعمرو اجيوبهم الأراضي البناء بيع المدارس... شخصيا طلقوا لينا غير انترنت والله يربحكم ...وشويا ديال التنبيه من طرف بعض المحسنين الدين يأتون الزكاة الفكرية... المغاربة يحتاجون إلى كثير من المسائل... ولايمكن للمعلم المسكين ...فاقد الشيء أن يعطيه! التعليم حدو السبعينات...من بعد بقات غير كيف تتعلم تشفارت في أسبوع. وهدا ما يرفضه الطلبة.
8 - مدرس غيور الأربعاء 16 يناير 2019 - 13:33
من زمان ونحن نسمع هذه التصريحات والتعليقات من المسؤولين والسياسيين .لكن من منهم يجرؤ على ترك بصمة اصلاح للتعليم يشكرها له المغاربة ويذكرها له التاريخ ...
9 - محمد بنحدة الأربعاء 16 يناير 2019 - 13:39
التعليم في المغرب تاتر بالاكتضاض والخريطة المدرسية اول العوامل السلبية التي يعاني منها تعليمنا وهو بخير والحمد لله لا يحتاج الا الى اعتراف بان الفاعل الاول فيه هو المدرس لانه هو الذي يتحمل كافة اعباءه
10 - ذ.نجيب بالعاصمي الأربعاء 16 يناير 2019 - 14:26
ما معنى ان نصرح بعقم السياسة التعليمية و الجلسة الاعلى للتعليم لا زالىيضم في عضويته امثال عيوش الثاني المتفيخ.فنحن بصدد تحميل الجلسة المشلول ما لا طاقة له به.
11 - هاشم الأربعاء 16 يناير 2019 - 15:10
غير قولوا لينا اشنوهيا الحاجة التي أعطت أكلها فهاد البلاد من غير التعليم ؟ باح اش خلاو الدراري.
12 - مجرد رأي (1) الأربعاء 16 يناير 2019 - 16:36
يقول المثل، باع القرد وضحك على اللي شراه. أليس حزبكم هو السبب في إجهاض التعليم في المغرب ؟ أليس عز الدين العراقي هو الذي أقر "التخريب" لا "التعريب" لأولاد الشعب و "la mission" والمدارس الحرة لأبنائكم، وبذلك وضع العصا في العجلة ؟ ضحكتم على اولاد الفقراء، ومازلتم...ولا بغيتو تحشمو.
13 - khalid الخميس 17 يناير 2019 - 13:15
للتذكير فإن انحطاط التعليم بدأ على يد عزالدين العراقي وهو من حزب الاستقلال الذي بدأ بمغربة سريعة لأطر التعليم بدون مراعاة لجودة التكوين، ثم اتبعت بتعريب التعليم.
14 - غيور ..مدينة العراءش. السبت 26 يناير 2019 - 00:15
عيب عليك ايتها السياسة ...
عيب عليك ان لاتعرفين ايتها السياسة مشكلة تدني التعليم في مملكتنا ...
يا اهل السياسة ..هل تعيشون داخل ارض الوطن ؟؟
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.