24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. المواقع الأثرية تدرّ 90 مليون درهم في نصف سنة (5.00)

  2. أزمة العطش تزحف على جماعات تنغير .. واحتجاجات على الأبواب (5.00)

  3. "سيدي بومهدي" .. واقع قاتم يواجه تحديات التنمية بإقليم سطات (5.00)

  4. رونار يختار مغادرة المنتخب بجرد المجهودات وشكر الملك محمد السادس (5.00)

  5. حكومة العدالة والتنمية والتحالف مع اللوبي الاقتصادي والمالي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "تجمعيو مراكش" يبحثون تعزيز "مسار الثقة"

"تجمعيو مراكش" يبحثون تعزيز "مسار الثقة"

"تجمعيو مراكش" يبحثون تعزيز "مسار الثقة"

قال مصطفى بايتاس، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، إن "مشروع مسار الثقة يشكل رؤية تبناها الحزب، وتم التوافق عليها داخل أجهزته التنظيمية، للمساهمة في النموذج التنموي الجديد الذي تعرفه المملكة".

وخلال مداخلته في ﻧﺪﻭﺓ ﻋﻠﻤﻴﺔ، ﻨﻈمتها ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﺍلإﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟﺤﺰﺏ التجمع ﺑإﻗﻠﻴﻢ بمراكش وﺍﻠﺸﺒﻴﺒﺔ ﺍﻟﺘﺠﻤﻌﻴﺔ، ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮﺍﻥ "مسار الثقة ﻋﺮﺽ ﺳﻴﺎﺳﻲ طموح من أجل تعاقد اجتماعي جديد"، أوضح بايتاس أن "التجمع الوطني للأحرار يتابع بشكل كبير القلق الذي يحمله المغاربة حول سؤال التنمية، خاصة إصلاح التعليم، والصحة، ومعضلة الشغل بالمجتمع".

وأضاف المتحدث نفسه أن "حزب التجمع الوطني للأحرار يملك وعيا تاما بضرورة المساهمة بقوة في تقديم أجوبة حول المعضلة الاجتماعية من أجل تبديد حالة القلق التي يعيشها المغاربة".

جليلة مرسلي، عضو المكتب السياسي للحزب، أشارت إلى أن الحديث عن مسار الثقة، الذي بني على مقاربة تشاركية، انطلق من القواعد، لأن الحياة السياسية تحتاج إلى رؤية جديدة مخالفة للتصورات التي كانت سائدة في تسعينيات القرن الماضي، مما يتطلب إعادة النظر في آليات الاشتغال، لأن انتظارات المغاربة حاليا غير انتظاراتهم في الماضي"، مستدلة على قولها بمضمون "الخطب الملكية التي نادت بضرورة تجديد الأطروحات السياسية والتنموية".

وتناول عثمان هرموش، عضو الشبيبة بجهة الرباط، العناية التي أولتها رؤية مسار الثقة لدور الرقمنة كآلية اعتمدها حزب التجمع الوطني للأحرار لتنظيم قطاعاته، وكذا الحكامة التي أضحت منهجا مهما للتنمية، وإيلاء العناية بقطاع الصحة، كتعميم التغطية الصحية، ليحس المواطن بالأمن والأمان، لأن الصحة حق دستوري"، على حد قوله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - Hanane hanane الأحد 20 يناير 2019 - 09:09
لا يمر وقت طويل إلا و نسجل نشاطا للشبيبة التجمعية، دينامية تطور و شباب كلهم حماس لصناعة التغيير بالتوفيق
2 - جلال السعد الأحد 20 يناير 2019 - 09:27
..... بالفعل نحن في حاجة الى نموذج تنموي جديد ، يستجيب لحاجيات العهد ااجديد ، ويجيب عن أسئلة القلق التي غزت مغرب اليوم . ونحن ايضا في حاجة الى أحزاب سياسية قوية تساهم في بناء هذا النموذج التنموي الجديد . ومن المؤكد ان التجمع الوطني للأحرار يرسم معالم هذا المستقبل بمسار ثقة شارك فيه الجميع للإجابة عن أسئلة مقلقة تتعلق بالشغل والصحة والتعليم ....
3 - محمد جلال الأحد 20 يناير 2019 - 09:48
لاثقة في أبناء عتيقة،كل الدكاكين السياسية والنقابية تشرب من بئر واحد.
4 - السعدي منير الأحد 20 يناير 2019 - 09:52
مسار الثقة مسار متكامل وضع الاصبع على مكمن الخلل
5 - jakline الأحد 20 يناير 2019 - 09:53
الشبيبة التجمعية تبلي البلاء الحسن وتقود دينامية غير مسبوقة من شأنها أن تصالح الشباب مع العمل السياسي في المغرب من خلال الافكار والنقاش الهادف
6 - عبدالصمد الأحد 20 يناير 2019 - 09:53
بتوفيق الشبيبة تجمعية العمل والمعقول ......
7 - عبد المالك الأحد 20 يناير 2019 - 09:54
التجمع حزب يخطو بخطى ثابتة نحو تحقيق النجاح
8 - سعاد الأحد 20 يناير 2019 - 09:55
الاحرار أقوياء ولن تهزمهم وشاويش الأعداء وسيواصلون المسار الى النهاية
9 - المانوزي الأحد 20 يناير 2019 - 10:08
حزب التجمع حزب كبير يسعى إلى ترسيخ الديموقراطية التشاركية.
10 - رشى مصطفى الأحد 20 يناير 2019 - 10:21
فعلا مسار الثقة برنامج ناجح في التعليم الصحة...بالتوفيق حزب التجمع الوطني للاحرار نريد بكم مغرب جديد وتغير مفيد انتم التغيير
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.