24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. المواقع الأثرية تدرّ 90 مليون درهم في نصف سنة (5.00)

  2. أزمة العطش تزحف على جماعات تنغير .. واحتجاجات على الأبواب (5.00)

  3. المغرب يؤيّد "الوصاية الهاشمية" على المقدسات بالقدس المحتلة (5.00)

  4. "سيدي بومهدي" .. واقع قاتم يواجه تحديات التنمية بإقليم سطات (5.00)

  5. رونار يختار مغادرة المنتخب بجرد المجهودات وشكر الملك محمد السادس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الكونغرس الأمريكي يتجه لاعتماد قانون مالية داعم لصحراء المملكة

الكونغرس الأمريكي يتجه لاعتماد قانون مالية داعم لصحراء المملكة

الكونغرس الأمريكي يتجه لاعتماد قانون مالية داعم لصحراء المملكة

بعد تلويحه بتمرير مشروع قانون مثير للجدل يستثني الصحراء من الدعم السنوي المقدم للمملكة المغربية، يبدو أن الكونغرس الأمريكي يتجه نحو التراجع على هذا النص الذي هدد بنسف العلاقات التقليدية التاريخية بين الرباط وواشنطن.

وكان مجلس النواب الأمريكي وافق الشهر الماضي على مقترح مشروع لميزانية الدولة لسنة 2019 جاء شقه المتعلق بالمساعدات الخارجية مخالفاً لتطلعات المغرب وللغة التي دأب المشرع الأمريكي على اعتمادها بخصوص قضية الصحراء، لكن يبدو أن تحركات قوية جرت بين صناع القرار في البلدين ستسفر عن طرح صيغة جديدة من المشروع لصالح المملكة المغربية.

وأكدت مصادر دبلوماسية مغربية أن النسخة الأخيرة من المشروع الخاص بالمساعدات الأمريكية برسم قانون المالية المعروض حالياً، "تنص فعلا على استعمال الأموال الموجهة إلى المغرب أيضا بالصحراء المغربية، كما جرت العادة في السنوات السابقة".

وأضافت المصادر ذاتها، في تصريح لهسبريس، أن "النقاشات لم تنته بعدُ وتتجه لصالح المغرب، لكن يجب التصويت على الصيغة الجديدة من قبل الكونغرس الأمريكي في غضون اليومين المقبلين لتصبح معتمدة رسمياً".

وأثار المقترح السابق الذي أوصى باستثناء الصحراء من المساعدات المالية المقدمة للرباط جدلا واسعا بين الديمقراطيين والجمهوريين، خصوصا أنه يُشير إلى منطقة الصحراء ككيان منفصل عن المغرب.

وكانت مصادر هسبريس قد استبعدت أن تتم الموافقة على مشروع القرار المعادي للمغرب، الذي هللت له الصحف الموالية للجزائر والبوليساريو بشكل واسع على اعتبار أنه تم اعتماده نهائيا.

ونبه محللون مغاربة وقتها من التحرك الذي يقوم به اللوبي الجزائري مؤخرا داخل دواليب الإدارة الأمريكية، وقال الخبير الدبلوماسي سمير بنيس، في تصريح سابق لهسبريس، إنه في حالة اعتماد المشروع من قبل مجلس الشيوخ "قد يشكل كبوة كبيرة للمغرب ويضرب عرض الحائط المكاسب التي حققتها المملكة في الكونغرس خلال السنوات الأربع الماضية، التي اعتمد فيها المشرعون الأمريكيون لغة محابية للمغرب تدعم سيادته على الصحراء بشكل ضمني".

يشار إلى أن الكونغرس الأمريكي أورد في قانون المالية برسم سنة 2018، كما هو الحال في قانون مالية 2017، أن الأموال الممنوحة للمغرب، تحت البند 3، ينبغي أن تكون متاحة لدعم الصحراء المغربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - حداوي الأحد 20 يناير 2019 - 17:15
Le Maroc doit refuser l'aide américaine si elle exclut nos provinces du sud المغرب في صحراءه الى أن يرث الله الأرض وما عليها
2 - تاغنجة الأحد 20 يناير 2019 - 17:27
المرتزقة يعيشون في الاوهام مند اوهمهم القدافي وبومدين انهم يشكلونا شعبا ويمتلكون دولة اغفلت عن الاشارة اليها كل كتب التاريخ ويعتقدون ان المغرب يعيرهم ادنى اعتبار وهم مجرد كراكيز يحركهم حكام الجزائر للتضييق علىغريمه المغرب
3 - jawad الأحد 20 يناير 2019 - 17:29
العقلية العسكرية تبذر الأموال الجزائرية و ،المواطن في حاجة ماسة إليها.تخلف العرب للأسف.الغرب يبحث عن التكتلات والعرب عن التفرقة!.
4 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 20 يناير 2019 - 17:31
تحركات الدبلماسية المغربية تعطي ثمارها في الحين و تصويت البرلمان الاوروبي على الاتفاق الفلاحي مع المغرب و اعترافه بسيايدته على صحرائه سيكون له انعكاسات ايجابية على مسار قضية الصحراء المغربية فقرار الكنغريس الامريكي الذي يعترف للمغرب بسيادته على صحرائه من خلال المساعدات الاقتصادية التي تشمل جميع الاراضي المغربية من طنجة الى لكويرة يعني السير في الاتجاه الذي سار عليه البرلمان الاوروبي كقوة عظمى عالمية فالنظام الجزائري استهلك كل جهده الدبلماسي و تبخرت اموال نفطه و غازه و سيحصد الا الريح و الزوابع الرملية و الصفعات المتتالية و الشيئ الذي مازال لم يستوعبه هو ان مليشيات البوليساريو لا تمثل الصحراويين المغاربة و كيانها الذي تاسس فوق الاراضي الجزائرية غير معترف به امميا او عربيا و اوروبيا هو نظام يلهث وراء السراب بالرغم من فشله على مدى 44 سنة حاول اختراق الادارة الامريكية بدعمه لجماعات الضغط لكن الكل يضحك عليه و يستنزفه جون بولتن هو الذي سيوجه الضربة القاضية للذراع الارهابية للمخابرات الجزائرية لان العلاقات المغربية الامريكية اقوى من تفاهة البوليساريو او اموال سوناطراك السائبة فعلا هو نظام غبي
5 - Observateur الأحد 20 يناير 2019 - 17:36
الكونغرس الأمريكي يتجه لاعتماد قانون مالية داعم للأقاليم الجنوبية .. وزارة الخارجية الجزائرية بدأت اتصالات مكثفة مع مادورو و موغابي و الموزمبيق لدراسة آخر المستجدات المتعلقة بهذه القضية و خصوصا مصير "الجمهورية" التندوفية القذافية !
6 - كولونيا الأحد 20 يناير 2019 - 17:40
لو تكرمتم وقمتم بدكر قيمه المنحه اللاتي سيقدمها الكونجرس إلى المغرب وهل هناك جمعيات أو أو حكوميه أو غير حكوميه تقوم بإعطاء متل هده الهبات للمغرب وكم قيمتها
حبد ان تكون الارقام من سنه الماضيه
7 - سكزوفرين الأحد 20 يناير 2019 - 17:47
اعتقد ان النظام الجزائري يسعى فقط لاضعاف وانهاك المغرب مستغلا بذلك الصحراويين.
لانه لا يمكن ان تصدق طبيب اسنان لا يعتني باسنانه.
فاسنان النظام الجزائري كلها متسوسة ويخشى أن يقارن الجزائريون بين وضع بلدهم والمغرب.
8 - مواطن الأحد 20 يناير 2019 - 17:47
لا يهمنا ما تقوله الدول الاخرى

الصحراء تبقى صحرائنا

احب من احب وابى من ابى

نظام جارة السوء يحاول منذ عقود ان يحصل على منفذ للمحيط بدون جدوى ولو انه جلب المرتزقة من كل جهة
9 - البيضاوي الأحد 20 يناير 2019 - 17:50
مرتزقة الوليزاريو شبعوا صفعات عن الخد هده الأيام..
باقي مابرداتش الصفعة القوية التي تلقوها في الأسبوع الماضي من طرف أكبر هيأة سياسية أروبية في البرلمان الأروبي...هاهو الكونكريس الأمريكي وهو بالمناسبة اكبر هيأة سياسية في الولايات المتحدة الأمريكية يستعد هو الآخر لتوجيه صفعة جدية للبوليزاريو..
10 - شرف الأحد 20 يناير 2019 - 17:55
ليهنأ بال حكام الجزائر ومرتزقة البوليساريو الموظفون لذى حكام الجزائر. الصحراء المغربية منذ القرون الخوالي، استرجعناها من المستعمر الاسباني الذي احتلها سنة 1913، واذا لم ينته حكام الجزائر عن وضعهم الحجر في حذاء المغرب، كما عبر عن ذلك أحد حكامهم سنة 1976، سنخرج في مظاهرات مليونية لنطالب باسترجاع أراضي الصحراء الشرقية المغربية التي ضمتها فرنسا الى الجزائر لما احتلتها منذ سنة 1830. وعلى الحكام الجزائريين الا ينسوا مطالب القبايل والطوارق.. بالاستقلال.
11 - abdou الأحد 20 يناير 2019 - 18:06
بدأت سياسة ترامب المضادة لحلفاءه السابقين سواء في أوروبا او ايفريقيا في التراجع ها هي بالأمس امريكا أبرمت اتفاقا تجاريا مع تركيا و اليوم الكونغرس يتجه في المحافظة على المكتسبات المتعلقة بالصحراء.
12 - ولد حميدو الأحد 20 يناير 2019 - 18:36
أصبح المغرب ينتهج سياسة الدق و السكات و الرزق على الله
13 - rado الأحد 20 يناير 2019 - 18:54
الجار وما أدراك ما الجار، لقد كان الرسول محمد (ص) يوصي عنه حتى ضن الصحابة أنه سيورته، ومن هنا أقول للجزائريين عموما، لو اعدنا عقارب الزمان إلى الوراء، لما جاءت جميع رموزكم يطلبون مساعدة المغاربة لهم، فكان لهم ما أرادوا وفي الحال للأسف الشديد، وفر لهم المغرب الأمن والمال والسلاح والرجال ووو، رغم أنه يعلم أن أجزاء من أراضيه ما زالت عندكم، وهنى تكمن الشهامة والرجولة عند المغاربة، أما أنتم، بالله عليكم أين هي الشهامة والرجولة ووو، احتضنتم وسلحتم ومولتم وتعملون المستحيل ليل نهار من أجل خلق كيان وهمي لتقسيم الجار الدي ساعدكم للاسف، متال بسيط (المرحوم بوضياف وفر له المغرب الأمن والأمان لسنين عديدة هو وعائلته، وما أن جاء عندكم مدة وجيزة، قتل بطريقة همجية، ويتمتم أبناءه وحرمتم زوجته ووو، نعم هكدا أنتم وما زلتم، (الله يهديكم اوخلاص).
14 - منى الأحد 20 يناير 2019 - 20:20
اين انت يابن الجزائر????عاشت الصحراء مغربية رفقة بشار وتندوف طال الزمن ام قصر
15 - منتظر الأحد 20 يناير 2019 - 20:23
ما تعرفه أمريكا و الكونجرس الأمريكي و لا تعرفه الجزائر هو اللعب باسقرار المغرب خطر على شمال أفريقيا و خطر محدق بأوروبا و فتنة ستؤدي إلى خلل اقتصادي عالمي لا يمكن التكهن بحدوده.. فلا دولة و لا انسان له شيء من الحكمة يمكن أن يجازف بعالم غير مستقر في سبيل خلق دولة غير مستقرة و ليست لها مقومات الدولة و ذالك على حساب دولة مستقرة آمنة و مؤمنة لدول أخرى.. إذا كان استقرار الجزائر يمر عبر تهديد استقرار المغرب فهذا لن يطول أكثر مما طال حتى الآن و على الجزائر أن تفتش عن حل آخر لاستقرارها فالقوى العالمية لا تبالي بها لأن استقرار الجزائر مسألة إعادة الرؤى أما مسألة استقرار المغرب فهو يهم الاستراتيجية العالمية كلها.. و لهذا لا غرابة في قرار الكونجرس الأمريكي..
16 - ولد لعيون الأحد 20 يناير 2019 - 20:59
اين تذهب هذه الهيبات الممنوحة لصحراء
ماشفنا رزقنا وخيراتنا غانشوفو الهيبات
الله يفرج علينا
17 - نور الأحد 20 يناير 2019 - 20:59
الحرب الحالية ليست بحرب غيفارة او عنترة التي لم تنجح مع اتمام الحزام الامني .
قد تكون منوشات او هنا او هناك اقصاها أسبوع و في معاقلهم .
الجبهة الداخلية تتعزز بإشراك الساكنة في مسار الصراع و الاهم الانتصرات تتقاطر بعزم وحنكة ونكهة فريدة ينتشي بها الوحدوي من القبائل التي قدمت الغالي و النفيس من اجل امة واحدة .
18 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 20 يناير 2019 - 21:36
رقم 17 المدعو ولد العيون بدون شك انك لا تسكن في خيمة مثل قاطني خيام تندوف الذين يعيشون في بلد النفط و الغاز منذ 44 سنة ربما تسكن في منزل من طابقين و مجهز بالماء و الكهرباء و مؤثث بفراش عصري و اخر تقليدي و قد تكون تتقاضى راتبا شهريا على الاقل من الانعاش الوطني بدون مهمة لانك لا تستطيع العمل و تشمر على سواعدك لذالك تقول انك لم ترى شيئا و تنتظر من الدولة ان تطرق باب دارك لتتكرم عليك ببعض الدراهم المعدودة فقارن بين حالتك و حالة قاطني خيام تندوف و قارن بين مدينة العيون و اي مدينة صحراوية جزائرية او موريتانية و انظر الى حالك كيكنتي و كيوليتي كما قال بنكيران لاعضاء حزبه فامثالك لا يستحقون العيش في المغرب ما منعك ان تذهب الى تندوف لتعيش حياة الرغد هناك ان كنت غير راض على حالتك في مدينة العيون المغربية الصحراوية المساعدات الامريكية او الاوروبية الموجهة للمغرب موجهة للمشاريع التنموية من طنجة الى لكويرة و ان كنت تنتظر نصيبك منها فهذا لا تجده حتى في اغنى الدول في العالم لكن في تندوف قد تحصل على بعض المواد الغذائية من المساعدات الاوروبية مادمت قد الفت الاتكال على الاخرين ليطعموك و يسدو رمقك.
19 - CHELH الأحد 20 يناير 2019 - 22:30
المسمي نفسه ابن الجزائر و أبو نذير وغيرهما من الذباب غارقين في الوحل مما يحدث عندهم هذه الأيام فهناك استنفار لما هو أهم فقد ضاقت الفقاقير المتقاعدة ذرعا و أخذت تصرح بما لا يجوز التصريح به بحسب التعليمات هههههه
20 - الزمر الأحد 20 يناير 2019 - 22:37
السلآم، في ما يخص هذا الأمر لا يمكننا أن ندعي أن من يدعم الأطروحة الجزائرية هي أحزاب اليسارية في الولايات المتحدة الأمريكية لأنه ليس هناك يسار بمعنى الكلمة هنآك، وهذا دليل على ان الجزائر تلعب في جميع الإتجهات مقارنة مع المغرب الذي لم ينجح في اختراق هذه الأحزاب اليسارية في أوربا أو غيرها وهذا دليل واضح على أن الأحزاب اليسار المغربي لا يقومون بواجبهم الوطني. أما في يرجع إلى الولايات المتحدة الأمريكية فمند رحيل المرحوم الحسن الثاني حصل هناك فراغ وهذا إستغلته الدبلوماسية الجزائرة،
نعم الجزائر دفعت المال من أجل ذالك ولاكن هذا المال لم ينفعها في عهد الحسن الثاني لماذا لا .
21 - Ararasse الأحد 20 يناير 2019 - 23:01
Je ne comprends pas que le Maroc puisse attendre des aides d’un autre pays quel qu’il soit .. c’est humiliant et ça met en cause la capacité du pays à ce gérer et à utiliser ses propres moyens et c’est non seulement une question de souveraineté qu’une question de « Nif »
Je sais qu’il est d’usage de passer par cette étape mais reste cependant tributaire de la partie offrante !!!quel est le prix à payer ?
Rien n’est gratuit dans ce monde où tout est basé sur les intérêts ...
De simples questionnements venant d’un simple citoyen qui bien des fois avoue n’y rien comprendre ...
22 - ولد لعيون الأحد 20 يناير 2019 - 23:36
ردا على من يدعى عبد الكريم البوشيخي
تكايس وعرف اش تخرج من فمك من قالك اني اعتمد على صدقة الدولة من قالك اني ساكن في طابقين يااخي اثقي الله في نفسك لاحظت جميع تذخلاتك تطعن وتسب في ردود المعلقين هذه الجريدة وكأنك محاميها .اما عن الخيام فهي رمزنا واتشرف بها . اما عن العيون او المناطق الصحراوية خلقت فيها واعرفها حي حي اما انت متطفل تحشر نفسك يابوق المخزن
والجزائر وموريتانيا اتحداك زورها وحكم
23 - جمال الاثنين 21 يناير 2019 - 00:16
الى ولد العيون لا عليك منه فحرمه دهبت لقطف الفروالة راه عايش في عالم آخر ( المدينة الفاضلة )
24 - الحقيقة الصادمة الاثنين 21 يناير 2019 - 00:20
بالفعل يا اخى الواقع لا يرتفع المرتزقة اينما كانو يعيشون من المساعدات والصدقات سواء في الجزائر او اوربا او بالمغرب يكرهون العيش من عرق جبينهم ويعيشون عالة على الغير يطالبون التروات وكانها تخلق لوحدها
25 - عبد ربه الاثنين 21 يناير 2019 - 01:11
اقول لرقم 17 المسمى ولد العيون : اذا كنت غير راض على وضعك بالمغرب فارحل الى مخيمات العار بتندوف لتعيش في ( النعيم ) الذي ينعم به المحتجزون
26 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 21 يناير 2019 - 07:25
رقم23 المدعو ولد لعيون و انا ايضا اعرف مدن الصحراء المغربية قبل ان تلدك امك اعرف كيف كانت و كيف اصبحت اعرف العيون بوجدور و الداخلة و السمارة و بوكراع اعرف شوارعها و احياءها و باديتها و اهلها الاصليين اعرف ايضا حتى المناطق الاخرى البعيدة عن الحواضر مثل بئر انزارن و ام ضريكة و كليبات الفولة و اوسرد اعرف كيف كانت في عهد الاستعمار الاسباني و كيف اصبحت في عهد محررها المرحوم الحسن الثاني و بانيها محمد السادس و اعرف جميع مناطق الصحراء طولا و عرضا اعرف ماذا تحقق في عهد محمد السادس حفظه الله و رعاه و اعرف كيف كانت حالة سكانها و معاناتهم مع البؤس و الفقر و الحرمان ابان فترة الاحتلال الاسباني و اعرف كيف يعيش اهلها الان و هم يستحقون اكثر و يستحقون ان يرفعهم اشقاءهم المغاربة فوق رؤوسهم لانهم اناس طيبون و كرماء و وطنيون و ليسوا بناكري الجميل مثلك و اعتقد انك لا تنتمي للقبائل الصحراوية الاصيلة امثال اهل الركيبات و لعروسيين و اولاد تدرانين و اولاد الدليم و غيرهم لانك متطفل على اهل المنطقة و قد تكون من الوافدين على تلك المخيمات التي انشاها الوزير ادريس البصري فانا اتكلم بالحقائق انطلاقا من معرفتي ب
27 - boulevard de Hamid الاثنين 21 يناير 2019 - 09:37
أين الإنسانية أين هي حقوق الإنسان المواطن الغربي يعيش بماسي الآخرين .الدول الغنية تستغل ثروات الشعوب الضعيفة بخلق الأزمات بينها تبيع لها المواقف والسلاح وتسلبها خيراتها لينعم بها الإنسان الغربي .بءس الرفاهية وبءس الحياة أن تعيش بألم الآخرين
28 - خالد F الاثنين 21 يناير 2019 - 11:35
كشف تقرير صادر عن المكتب الأوروبي لمكافحة الغش في عام 2015 عن وجود اختلاسات ضخمة في المساعدات الإنسانية الأوروبية الموجهة إلى سكان مخيمات تندوف من قبل البوليساريو بتواطؤ مع المسؤولين الجزائريين. وإذا أراد ابن العيون أن أعطيه الصدقات والهبات الموجهة لعصابته ومخترعتها بالأرقام فهي موجودة، أما عن المملكة المغربية فيمكنك زيارتها لتعرف المشاريع الرائدة في كل المجالات بقيادة صاحب الجلالة محمد السادس حفظه الله ورعاه.
يرجى النشر.
29 - محمد بنحدة الثلاثاء 22 يناير 2019 - 17:58
لا يمكن للعالم بامريكا وأوروبا وأفريقيا وآسيا الا يكونواالا مع الحق اي مع ان الصحراء ارض مغربية بالحق التاريخي الذي تتبثه اسبانيا وفرنسا مستعمري هذا الجزء من المغرب أنهم الاعرف بالحقيقة والاعرف بالحدود الحقيقية للمغرب وبان الجزاير لم تستقبل البوليزاريو حتى على أرضها بل تستقبلهم على تندوف المغربية وأنها لا تطعمهم حتى بل تستجدي بهم المساعدات الدولية وتسرقها منهم فبأي شيء تساعد الجزاير المرتزقة ؟ بلا شيء الا بالمراقبة والتتبع والمحاصرة وتستعملهم أداة المساكين لتنفيذ أحلامها التوسعية في أفريقيا ....المغرب أمة عريقة أصيلة والعالم يصفق لانجازات المغرب وتنميته وحريته وتطوره بقيادة محمد السادس الذي يسهر على تنمية اقاليمنا الصحراوية ورخاءها وإزدهارها قبل أن يصوت الكونغرس الأمريكي على اي مساعدة مالية لذلك
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.