24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. البراهمة والمقاربة الإطفائية (5.00)

  2. جبهة إنقاذ مصفاة "سامير" تُطالب بتعليق تحرير أسعار المحروقات (5.00)

  3. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  4. لغات تدريس العلوم بالمغرب اليوم: أزمة فهم! (5.00)

  5. نجية نظير .. درس في الوطنية الحقة (5.00)

قيم هذا المقال

3.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "الداخلية" تحاور النقابات .. هيمنة سياسية أم إجراءات دستورية؟

"الداخلية" تحاور النقابات .. هيمنة سياسية أم إجراءات دستورية؟

"الداخلية" تحاور النقابات .. هيمنة سياسية أم إجراءات دستورية؟

دورٌ جديدٌ أُسند إلى وزارة الداخلية، بعد أن لم يستطع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، مجاراة مطالب المركزيات النقابية، حيث ارتضى أن يمنح الحوار الاجتماعي إلى "أم الوزارات"، بالرغم من تباعد الاختصاص، حيث أصبح عبد الوافي لفتيت هو المبعوث الحكومي الأول للتداول في مواضيع الزيادة في الأجور والتقاعد وغيرها من القضايا ذات الطابع الاجتماعي.

ولم يخفِ أغلب المتتبعين لتاريخ "الحراكات الاجتماعية"، على امتداد الألفية الحالية، أن وزارة الداخلية تحركت غير ما مرة من أجل نزع فتيل الاحتقان من عديد الملفات؛ أبرزها "الأساتذة المتدربون"، فيما ذهب البعض إلى اعتبار الأمر عودة قوية لوزارة الداخلية إلى الواجهة من أجل تدبير ملفات ساخنة، وضربا لقوة مؤسسة رئاسة الحكومة داخل دستور 2011.

ولم تفلح وزارة الداخلية خلال الجولة الأولى من الحوار الاجتماعي مع المركزيات لنقابية، من إيجاد حل وسط يقي الدولة صداع الإضرابات والمسيرات المتوالية، خصوصا مع تكلفتها الكبيرة على عدة أصعدة، وأولها إغلاق الخدمات في وجه المواطنين الذي سجلوا تذمرهم من توالي تغيب الموظفين عن مقرات العمل.

عيطو على الدولة

قال عبد الرحيم العلام، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض، إن "تكليف وزارة الداخلية بتدبير أمور الحوار الاجتماعي أمر يثير الاستغراب، خصوصا أن رئيس الحكومة فرط في اختصاص من اختصاصاته الأساسية، وهو الإشراف على الحوار مع النقابات؛ لكن إذا عرف السبب بطل العجب"، على حد تعبيره.

وأضاف العلام، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "العثماني استوعب أنه، لتجاوز رفض النقابات الجلوس مع الحكومة، عليه العودة إلى الطرق القديمة، عبر دخول وزارة الداخلية على الخط، مستحضرا سلفه عبد الإله بنكيران، الذي يقول على الدوام إن رضا الداخلية مطلوب"، وزاد: "سبق لبنكيران أن كلف وزارة لفتيت بالحوار مع الأساتذة المتدربين، فضلا عن عباراته الشهيرة التي تلخص كل شيء "عيطو على الدولة"".

وأوضح الأستاذ الجامعي أن "العثماني يريد أن يبقى مشرفا على الحوار، لكن بعد سنوات الشد والجذب، يبدو أنه استوعب جيدا الأمر، وأدرك أن الداخلية هي الأصلح للقيام بمثل هذه الأمور؛ لكن الغريب هو أن تقبل النقابات مجالسة وزارة أقل من مؤسسة رئاسة الحكومة من الناحية الدستورية".

وزاد المتحدث قائلا: "وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت سبق أن نجح في عديد حواراته"، لافتا إلى أن "وزارة الداخلية لم تغادر أصلا موقعها القوي على مدار السنوات الماضية، كل ما في الأمر أنها ضعفت على المستوى الأمني، بوجود رجل مثل عبد اللطيف الحموشي على رأس مديرية الأمن".

إبعاد من تجاذبات السياسة

قال أمين السعيد، الباحث في العلوم السياسية والقانون الدستوري، إن "تكليف وزارة الداخلية بتدبير ملف الحوار الاجتماعي يستند من الناحية الدستورية إلى الفصل 93، الذي ينص على أن الوزراء مسؤولون عن تنفيذ السياسة الحكومية كل في القطاع المكلف به، وفي إطار التضامن الحكومي".

وأضاف السعيد، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "انخراط وزارة الداخلية في هذا الملف يعد إجراء حكوميا عاديا يرتبط بإدارة قطاع ينتمي في جزء كبير منه لقطاع الداخلية، خاصة أن هذا الملف تعثر منذ ولاية حكومة عبد الإله بنكيران، وكانت له انعكاسات كبيرة على مستوى الساحة الاحتجاجية التي عرفت تنامي الظاهرة الاحتجاجية وأثر بشكل سلبي على تنافسية الاقتصاد المغربي".

وأوضح الباحث في جامعة محمد الخامس بالرباط أن "كل هذه العوامل قادت بالمؤسسة الملكية في خطاب العرش من سنة 2018 إلى تنبيه الحكومة إلى أن الحوار الاجتماعي واجب ولا بد منه، وينبغي اعتماده بشكل غير منقطع. والإلحاح عليها بالاجتماع مع النقابات، والتواصل معها بانتظام، بغض النظر عما يمكن أن يفرزه هذا الحوار من نتائج".

وفسر السعيد هذا التوجه من خلال "قدرة وزارة الداخلية على استيعاب هذا الملف، وامتصاص التوتر الحاصل بين النقابات والأحزاب المشاركة في الأغلبية الحكومية، نظرا للتجربة السياسية التي تتوفر عليها وزارة الداخلية ومقاربتها الحيادية الرامية إلى عدم تسييس هذا الملف الحارق وإبعاده من دائرة الصراع الحكومي النقابي، لكون ملف الحوار الاجتماعي يرتبط بالأمن الاجتماعي للدولة أكثر منه بالحسابات السياسية".

وزاد المتحدث: "سياسيا، يتوجب على وزارة الداخلية مراعاة التوازنات السياسية وتكلفة نتائج الحوار ومدى انسجامه مع البرنامج الحكومي والقانون المالي لسنة 2019. كما أن النقابات يفترض أن تأخذ بعين الاعتبار إكراهات الفاعل السياسي وإمكاناته والتزاماته مع الخارج، وأن تركز بشكل رئيسي على أولوية المطالب التي ليست لها انعكاسات مالية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - رأي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:14
رئيس حكومة يستنجد بوزير !!! يعني أن حزبه ضعيف . وإذا أسندت الأمور إلى غير أهلها فانتظر الساعة. ههه والساعة جابها لينا رئيس الحكومة .
2 - إيش او ما تكفيش الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:15
تحية للزعيم بنكيران اللي كان قاد بشغلوا
الزعماء الحقيقيين
وتحية لقادة المصباح الأشاوس
وتحية للقناديل وقنديلات الحزب
3 - TEXAS الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:16
نتوما زيدو لبنادم 100 درهم حتى يشحف أو بنكيران ياخود 9مليون شهريا حيت باع لماتش اذا كنت في المغرب فلا تستغرب.
4 - امينه المنصوري سلا الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:23
حزب لاعدالة ونميمه...سياسته فاشلة بكل مقايص في نسخته 1و2 بكل صراحه..تبيعات واتباع بنكران اصبحو من اغنياء واعيان الوطن احتلو مناصيب وظاءيف شواهد دكتورا ماستر اجازات مزوره ترامي على زوجات اصبحن عشيقات رغم سنهم .وصل عتيا.هاد لحزب جاء لينثقم من لمغاربه ...اغرقه بديون خارجيه لبطالا الفقر.الاجرام واغرقوه بالافارقه والمشكل انهم لدون تفكير او روح المسؤليه اجهزو على ملاين دراهيم خصصت متيازات تعويضات ندريس ابناءهم 3500في جامعات تركيه بايعو ادروغان ونوريسين والاخوان هناك باعو الوطن لتركيا افلامه الزنديقيه استولو على اقتصاد المغرب تلاعبو بعقول المغاربه عن طريق تحريض على مقاطعة حليب سنترال لضرب 187الف فلاح 165تعونيه ولمساهمة في تجويع وتبيطيل حوالى 48الف عامل وعامله واعطو الصوء الاخظر لشركة حليب جوده لستراد اطنان من غبره تمزج بالماء مكان الحليب وهد سياسة لنثقاميه الدي نهجه حزب الاخوان لضرب اقتصاد المغرب ليس في حب لمستهلك مغربي حتى زيادات لهمحيه في لغزوال كهرماء طريق سيار حدف ملاير لمقاصه غيرو اموالها.لجيوب لوزرا وتقاعد بنكران 9مليون واجرت حامي دين وماء العينين 16مليون سنتم شهريا لكل واحد.منهم
5 - فلا من يطفيها الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:23
والله لقد تميع الموضوع ، من الأحسن إقفاله بالمرة .
هذا الملف مر من جميع الأكاذيب و التلاعبات .
خذوا العبرة من الدول الأخرى .
ـ إذا إندلعت ، فلا من يطفيها .
6 - Mann الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:23
من ليس له الكفاءة حتى للحوار مع النقابات كيف سيسير بلدا
لكن العيب في الشعب الذي ارتمى في احضان الخوانجية المكبوتين .. فليتحمل المسؤولية و النتائج الكارثية لهؤلاء
7 - bourg الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:27
هل المعادلة صعبة لهذا الحد اتفاق 26 أبريل 2011 واليوم نحن في يناير 2019 والله لو كان هناك حوار الطرشان لوصل لحل لكن يبدو أن الطرفين يستفيدان من المطولات ....أراهن أن الأطراف كلها تغني قف يا زمان لسيدة الطرب أم كلتوم
8 - المعلم الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:29
هي محاولة حتى لايحتسب اي اتفاق لاية جهة سياسية .رءيس الحكومة من البيجيدي ؛وزير المالية من احتضان الاحرار . ومن البديهي ان تكون تلك الجهة محايدة وهي وان كانت لم تبق ام الوزارات فهي مازالت كلمتها مسموعة وقادرة بتجربتها وسعة صدرها وطول نفسها ان تتوصل الى حل مع تلك النقابات ؛بشيوخها الدين عمروا طويلا ويلعبون الاشواط الاضافية في عملهم النقابي.
9 - Peace الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:30
وزير الداخلية يمكن ان يتدخل في اجور الموظفين في وزارته فقط و هذا فعلا هو المفروض, ه و رئيسهم و يمكنه التحور معهم, اصلا وزارة الداخية عندها نظام اجور خاص بها تحدده هي بنفسها و تطوره حسب الامكانيات النتاحة لها و لي ما عجبوش الحال ما عندو مايدير اصلا, لانها وظيفة خاصة جدا يتم اختيار الموظف حسب معايير معينة.

اما القطاع الخاص فلا دخل لوزير الداخلية في هذا النقاش, هو نقاش خاص بمجلس المستشارين و النقابات مع ارباب العمل او اتحاد المقاولات.
10 - مغربي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:32
بكل بساطة لان الداخلية تعرف الكبيرة والصغيرة عن قادة النقابات المفسدين، والعثماني يعرف ذلك جيدا، قريبا سوف لن نسمع كل يوم إضراب. برافو العثماني
11 - %%%%% الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:33
j attend une intervention royale dans tout ce bazard .une augmentation de 600 dh pour yout le monde en prenant exemple par si ben zidane .
12 - aammar الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:36
أي سياسيين هؤلاء الذين ابتلانا الله بهم؟
مع هذا انتقلنا من الحوار الاجتماعي الى الاخضاع والقمع الاجتماعي.
اتساءل اذا فشل الفتيت فمن ياترى التالي؟
اخشى ان يكون هذه المرة الجنرال حسني بن سليمان.
13 - باعلي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:38
اللي شاف هذا المسلسل كولو. يقول هادو مدابزين على شي حاجة صحيحة. الحكومة واقفة ف 3000درهم زيادة فالشهر أو النقابات واقفين ف 6000درهم.وراه والو غير 4 دريال ما تقدك حتى ل كوش. وسيرو كونوا تحشمو. مرضتو هاد الشعب.
14 - العجب الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:38
يسند الحوار لوزارة الداخلية احسن من اسناده لرئيس حكومة في حزب لايفرف بين رئاسة الحكومة وامانة الحزب. وان كان الفتيت لايرجى خيرة . فالداخلية بها مئات من حملة الشواهد دون ادنى حقوق لاحق في اجر يعادل الشهادة ولاحق في التقاعد ولاحق في عطل او رخص كباقي الموظفين. راه الفقيه اللي ترجاو براكتو داخل الجامع بيسباطو هههه.
15 - Toufik الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:41
واش شفتو ديك المحلل في التالي د المقال قالكم ايتها النقابات باش ينجح الحوار خاص التركيز على أولوية المطالب التي ليست لها انعاكاسات مالية . الأولوية ديالمن ؟ ديالك المحلل او ديالمن و شكون خاص يحددها المحلل.
16 - Mogador الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:44
هيمنة سياسية أو إجرائات دستورية أو أفلام كرتونية أو مسلسلات تركية ......
17 - ستيتو حمو الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:45
الجميع يعرف الداخلية هي يد المخزن والمخزن له الكلمة الاخيرة في كل شيء في البلد وخدامه من عمال وولاة يقررون في جميع نواحي حياة المواطن ولهم اليد الطولى في تسيير مختلف الادارات والجماعات والجهات و المنتخبون لهم فقط مناصب بروتوكولية في إطار ديمقراطية الواجهة لكنهم يتمتعون بامتيازات لا متناهية دون محاسبة في إطار الريع كوسيلة وحيدة للحكم والتحكم .
18 - سعد الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:52
أملنا كبير في وزير الداخلية أن يفرجها على الموظفين الصغار اما البجيدي لن أصوت عليهم أبدا ما حييت اغرقنا في الفقر و الضنك و والزلط ولا يسعني الا ان اقول حسبي الله ونعم الوكيل
19 - نونو الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:56
في الاقتطاع و سن الزيادة في التقاعد مرت الامور كلمح البصر و بمباركة و تواطيء مع الاحزاب و النقابات اما الان من اجل زيادة محتشمة يستدعي الامر عندهم الاستنجاد بالداخلية و ربما الخرجية او وزارة سيولدونها من اجل التخصص في هكذا مفاوضات....
20 - مبارك الثلاثاء 22 يناير 2019 - 16:01
المهم الناس كاتسنا الحلول لماشاكيلها...وانتما علاش اصلا قابضين دوك المسؤوليات...ولا ربما كاين شي حوايج مخفية ماكانعرفوها...ماقديتوا عليها.
21 - هيزوري الثلاثاء 22 يناير 2019 - 16:11
أصلا النقابات المهنية تابعة لوزارة الداخلية، وتشتغل تحت سلطات الداخلية وبرامجها مسطرة من أعلى رأس السلطة الداخلية، يعني لماذا اللف والدوران، الداخلية تقول لكم تعالوا نناقش من الباب وعلى سطح الطاولة وليس من النافدة وتحت الطاولة.
22 - الحبشي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 16:56
لو كان الحوار مع الشيطان الرجيم لكي يتنازل و يركع لآدم و يتوب لاصبح من اهل الجنة من 2011 ال يومنا هذا و الحوار و التخوار .....(انا لله و انا اليه راجعون )
23 - الخوار الإجتماعي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 17:25
عن أي حوار إجتماعي تتحدثون. قولوا وباء إجتماعي، كارثة إجتماعية ،الغبن الإجتماعي، النصب الإجتماعي، التقية الإجتماعية، مجرد ذكر هذا الموضوع يثير الإشمئزاز، الحسرة والغبن...مداويخ نحن..تقاعد إستثنائي..9 ملايين شهريا مدى الحياة... قالك دموقراطية..إنتخابات..الشعب بغانا..
24 - med naji الثلاثاء 22 يناير 2019 - 17:34
سرو هذا الشعب و الله . لحقاش لجأ يكدب عليه. غادي تمشي العدالة و التنمية و جي حزب آخر و يبيعه لعجل و سوطو عليه . اكلخ شعب هو الشعب المغربي.
25 - أستاذ الثلاثاء 22 يناير 2019 - 18:03
إلى متى سننتظر دائما نفس الأسطوانة النقابات لا تمثل الشغيلة وحتى الوزراء ورئيس حكومتهم سعد ...داكشي كامل مسرحية
26 - زكرياء.ن الثلاثاء 22 يناير 2019 - 18:05
المسألة لا تحتاج إلى (فقهاء)في السياسة أو الدستور،لأنّ وزارة الداخلية هي الجهة المُحَدِّة للدعم والمنح المُقَدَّمة للأحزاب والنقابات،فكلّما أدَّت دَورها في الطاعة (الكُمپارسية) كلما زادت قيمة العطايا والمنح، والسؤال هوأنّ النقابات (شَحَّفتها) الحكومة منذ 2011 ولم تستطع أنْ تُحَقِّق أهَمَّ مكاسب اتفاق أبريل 2011، ودخلت معها في مسلسل (على شاكلة مسلسل سامحيني) مسلسل مازالت حلقاته لم تكتمل منذ 2012 بعنوان:مأسَسَة الحوار الاجتماعي، وبين المساومة والمناورة ترتفع نسبة موت الثقة في الجميع ويعلو الفكر العدمي الذي لا أحد يستطيعأنْ يُقدرتبعاته!
27 - Nizar الثلاثاء 22 يناير 2019 - 18:18
في نظري كل وزير يحل مشاكله مع فرقائه ماذا حققت اصلا الذاخلية مع الجماعات المحلية تم ننظر الى باقي القطاعات
28 - observateur الثلاثاء 22 يناير 2019 - 18:30
فين هو ليتيم ؟ وما محله من الاعراب ؟
29 - احمد الثلاثاء 22 يناير 2019 - 18:53
انها سياسة التماطل والتراخي لربح الوقت.
سوف يأتي من بعد وزير الداخلية وزير التشغيل لاعطاء كلمته هو كذلك ثم وزير المالية وهكذا الى مالانهاية.
30 - ابو زيد الثلاثاء 22 يناير 2019 - 19:23
إما استهتار أو تحاشي الخوض المباشر في الموضع و إما بلادة و هذه طامة كبرى،سفينة الإسلاميين أبحرت و فيها ثقب،تكالب عليها من هم خارج الوطن قبل الداخل،و أما ما يسمى بالنقابات،فالكل يصفها بالكراكيز اذا كان الحديث يخصها،و كلما تطرق الموضوع الى قليل الحيلة تكالب اليساري و العدلي و المثقف متخندقين في خندق العميقة.علماء الصغيرة و الكبيرة يلجم لسانهم في المواقف غير أن المواطن لغته فاقت لغتهم.
31 - بودواهي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 20:43
أنها سابقة تعبر بشكل جلي عن فشل هده الحكومة و سابقتها البنكيرانية عن تدبير الملف الاجتماعي الدي نزل إلى الحضيض بفعل السياسة اللاشعبية التفقيرية التي نهجتها كلتا الحكومتين بتوصيات من مؤسسات المال الدولية الامبريالية ....
لقد طفح الكيل لدى أغلب فئات المجتمع و طبقاته الدنيا و الفقيرة و المتوسطة حيث الغلاء ضرب اطنابه و حيث الظروف المعيشية أصبحت لا تطاق و هو الأمر الدي تستشعر الدولة العميقة أنه عبارة عن قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة و تأتي على الأخضر و اليابس ليلحق المغرب بتونس و ليبيا و مصر و سوريا و اليمن و لبنان اللواتي تعشن مازقا سياسيا اجتماعيا لا تحسد عليه .... ..
32 - عارف الثلاثاء 22 يناير 2019 - 21:04
لفتيت من الاحرار و العثماني يعرف كيف يرمي خصومه الى النار حزب اللحايا جنون اكتسحوا البلاد و العباد
33 - Said الثلاثاء 22 يناير 2019 - 21:48
ستستأنف الاضرابات والاحتجاجات مباشرة بعد العطلة . الشغيلة في حالة احتقان كبيرة جدا ويجب على الدولة ألا تقع في خطأ ربما سيهدد السلم والامن في البلد وهو اللعب على الوقت أي إطالة الحوار حتى تفتر الهمم والاضرابات و ... هذا لن تنجحوا فيه هذه المرة . لأن لعبتكم أصبحت معروفة والشغيلة الآن هي في مرحة الفعل. لن يوقفنا إلا الزيادة العامة لكافة الموظفين في الأجور.
34 - هشام الثلاثاء 22 يناير 2019 - 22:15
ادا تفدت الحكومة التزاماتها وفحوى المحضر الموقع سنة 2012 فستسجل اول خطوة ايجابية في اتجاه انجاح الحوار الاجتماعي ثم المضي في خطوات اخرى كالاتفاق على مبلغ الزيادة في الاجور وامور اخرى
المهم هو تنفيد ما تبقى من الالتزامات السابقة
35 - مواطن الثلاثاء 22 يناير 2019 - 23:36
هذا كله فيلم بطله الحكومة والنقابات ويبقى الموظف بينهما بدون زيادة لا التي اقترحتها الحكومة ولا التي تطالب بها النقابات
36 - القنفودي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 23:41
العنوان البارز للمرحلة
اغلاق قوس الحراك و الهرولة لمبايعة المخزن ...
37 - موظف الثلاثاء 22 يناير 2019 - 23:42
اول نقطة يجب اصدارها هي اعطاء الاختيار للموظفين للعمل الى 65 سنة حسب اختيارهم لأن هزالة التقاعد تحتم دلك من خلال المصاريف الكثيرة والتقاعد الهزيل. وكدلك سنعمر الصنادق وتأجيل ازمة هده الصنادق.
كما أننا لانتق برؤساء النقابات الغنيين بالكريمات ولايفكرون فينا.أدن اللهم نعمل الى 65 سنة ونعيش كرماء
38 - مواطن الأربعاء 23 يناير 2019 - 09:42
لقد تم استهلاك موضوع الحوار الإجتماعي و لم يعد نقاشه يفيد في شيء . فقط ما أثار استغرابي هو الجملة التي انتهى بها المقال "وأن تركز بشكل رئيسي على أولوية المطالب التي ليست لها انعكاسات مالية" ما هو المشكل الذي يؤرق الأجراء غير المشكل المادي ؟ لو كانت الأجرة كافية لما كان هناك احتجاج أصلا . أعتقد أن الأستاذ جانب الصواب في هذه الجملة ، و أن الحوار الإجتماعي إذا أرادت الدولة أن يكون له شأن يجب أن تكون له تكلفة مالية . خبروني عن شيء نافع في هذا الكون ليس له تكلفة مالية .
39 - yousf الأربعاء 23 يناير 2019 - 10:50
الحكومة عبارة عن مريونيط و الدي يؤكد هدا أنها لم تستطع وهي سلطة تنفيذية ان تقدم او تأخر في الحوار الاجتماعي رغم أن الاحتقان بسبب غلاء المعيشة و الهشاشة الاقتصادية ظاهر و مؤثر في الركود الاقتصادي و هدا كدا لك رسالة لناخب.
40 - قرطبة الأربعاء 23 يناير 2019 - 18:10
اللهم خلصنا من هده الحكومة الفاشلة.انهم تجار الدين يقووون أنفسهم ويجوعان غيرهم.عاجلا يالله.
41 - محمد الخميس 24 يناير 2019 - 10:01
قد يتساءل المرء عنجدوى حوار لم يات اكله .صحيح والحوار لم يكن كذلك فكلومافي الامر ان النقابات نجحت في كسب عاطفة المضربين رغم مواقفهم منها لانهم متدمرون ،وفضلوا التضامن واقتطاع اجورهم المنهوكة للتعبير عن ما وصلوا اليه من سخط .لذا كان الحوار ،وكانت النتيجة : الفراغ ، السكون ، التدمر، ...الانتظار . انتظار الدي قد ياتي او لا ياتي ،والارجح انه لن يأتي ولكم بعد النظر .
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.