24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | جزر الكناري ترحل انفصاليا مطلوبا للعدالة المغربية

جزر الكناري ترحل انفصاليا مطلوبا للعدالة المغربية

جزر الكناري ترحل انفصاليا مطلوبا للعدالة المغربية

أقدمت السلطات الأمنية لجزر الكناري على ترحيل ناشط انفصالي متحدر من مدينة العيون، بعدما بلغ السواحل البحرية للأرخبيل مطلع الشهر الجاري على متن قارب للهجرة السرية هربا من المحاكمة بتهم تتعلق ب"ممارسة أنشطة سياسية مخالفة للقانون"، في إشارة إلى الترويج لمواقف جبهة البوليساريو الانفصالية.

وأشارت صحيفة "إل إسبانيول" أن الطالب الصحراوي الحسين البشير إبراهيم، البالغ من العمر 27 عاما، معروف بدفاعه القوي عن أطروحة الانفصاليين داخل ساحة جامعة ابن زهر بمدينة أكادير، مردفة في السياق ذاته أنه وصل ساحل "El Barranco Mulión" بجزيرة لاس بالماس في ال11 من الشهر الجاري.

وزاد المنبر الإعلامي ذاته أن الانفصالي البشير "تقدم بطلب الحصول على اللجوء السياسي فور وصوله إلى تراب الأرخبيل بدعوى تعرضه لمضايقات ومتابعات قضائية داخل المغرب"، مبرزا أنه يعد من ضمن النشطاء الأكثر دفاعا عن مواقف تنظيم إبراهيم غالي، من خلال المشاركة في مسيرات احتجاجية داخل مدينة العيون.

"جرى اعتقاله بأرخبيل لانثاروتي" بعد مرور ستة أيام عن تاريخ وصوله إلى جزيرة لاس بالماس، قبل أن يتم ترحيله إلى المغرب في ال17 من الشهر الجاري"، تقول الصحيفة، التي أوردت أيضا أن السلطات المغربية أودعته سجن الوداية بمراكش، في انتظار عرضه على أنظار النيابة العامة لتقول كلمتها بشأن المنسوب إليه.

وقال حمدي منصور، ممثل جبهة البوليساريو بجزر الكناري، إن "الموقوف انتهز الفرصة للهروب من المغرب، إلا أن الشرطة الإسبانية اعتقلته وطردته بالرغم من أنه كان على استعداد لطلب اللجوء مخافة إخضاعه للمحاكمة بالمغرب"، موضحا أن إجراء الترحيل تم دون الاستماع إليه أو إخضاعه لاستنطاق.

وزاد القيادي الانفصالي أن "ما أقدمت عليه السلطات الإسبانية انتهاك صارخ لحقوق الإنسان، حيث إن المعني بقرار الطرد ليس مجرما"، مضيفا في المنحى نفسه أن كل ما فعله الطالب الصحراوي هو "رفع علم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والمشاركة في مظاهرات سلمية مطالبة بالحق في تقرير المصير"، بتعبيره.

وسبق لكونسويلو رومي، كاتبة الدولة الإسبانية المكلفة بقضايا الهجرة، أن أكدت، خلال زيارتها للمغرب شهر أكتوبر من السنة الماضية، أن المغرب يندرج ضمن البلدان الآمنة ولا يحق منح اللجوء لمواطنيه، مشيرة إلى أن قرارات الترحيل سوف تتم بشكل سريع، مع ضرورة توفير كامل الضمانات الأساسية للأشخاص المعنيين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مغربي أمازيغي صحراوي الأربعاء 23 يناير 2019 - 22:43
دقيقة للتأمل لمن له عقل راجح.. هل مثل هذا الطالب الصحراوي الدي لا شك أنه يحمل بطاقة تعريف وطنية ويدرس بجامعة مغربية كأبناء عمومته من كلميم وأسا وطنطان وطرفاية والداخلة وأبناء سمارة وبوجدور وتارودانت وسيدي افني يريد أن يفرض املاآت خصوم المغرب الانفصالية!.. يجب أن تطبق عليه وعلى الشرذمة التي تأخذ التعليمات من خارج التراب الوطني أقسى العقوبات او تسحب منهم كل الوثائق الوطنية ويرمى بهم في أحضان البوزبال ومرتزقتهم ومحتضنيهم بحمادة تندوف
2 - لكل شيء حدود الأربعاء 23 يناير 2019 - 22:45
حنا عندنا مشكل الصحراء وهوما عندهم مشكل كاطلانيا. اللي بغا يلعب معانا نلعبو معاه ...
3 - عبدالكريم بوشيخي الأربعاء 23 يناير 2019 - 22:53
هذا الطالب لم يكن هدفه متابعة دراسته في جامعة ابن زهر كان يبحث عن الفتنة و حشد الدعم لعملاء البوليساريو و تحريض الطلبة على الاحتجاج و التاثير عليهم لزعزعة الاستقرار انطلاقا من الجامعة ثم مدينة العيون لانه يبلغ من العمر 27 سنة و هذا العمر كبير بالنسبة لطالب جامعي فلو كان مهتما بدراسته لحصل على الاجازة في سن 21 مثل الشباب الاخرين لكنه كان مهتما باشعال الفتنة مقابل بعض دولارات الجزائر لذالك طردته السلطات الاسبانية و سلمته للقضاء المغربي لاخضاعه للتحقيق فبعد ان فشل في مسعاه في تحقيق رغبة المرتزق ابراهيم غالي و المخابرات الجزائرية في خلق القلاقل و انفضاح عمالته للاايادي الخارجية حاول الهجرة في قوارب الموت للحصول على اوراق الاقامة في اسبانيا تحت غطاء ما يسمى باللجوء السياسي الذي اصبح لعبة مكشوفة لدي الاوروبيين من طرف هؤلاء العملاء الذين يعتقدون انه بمجرد حمل خرقة البوليساريو سيصبحوا مناضلين و معارضين و يستحقون اللجوء السياسي فاسبانيا تعرف معنى الحرية و معنى النضال السياسي و ليس كل من رفع شعارا او خرقة ثوب يصبح مضطهدا او معارضا يستحق اللجوء و هذا المرتزق لا ينتمي لتلك الفئة لانه عميل و مجرم.
4 - تبا لكل انفصالي الأربعاء 23 يناير 2019 - 22:53
الخائن خائن ويبقى كذلك وهذا المرتزق هو خائن للوطن و يدافع عن الانفصال الذي ترعاه دولة الجزائر الداعمة للإرهاب. يجب محاكمته بشكل فوري.
5 - rado الأربعاء 23 يناير 2019 - 23:12
وهل تعلم أيها الانفصالي أن اسبانيا نفسها استصدرة مدكرة إعتقال دولية في حق زعيم انفصاليي الباصك لما فر من البلاد، مصيركم أيها الخونة هو الإعدام والقتل كما قتل الدين ماتوا في طائرة محتضنتكم الجزائر التي والله لا ولن تعلموا أبدا ما هي فاعلة بكم، لو كانت تريد بكم خيرا لبنت لكم مساكن تحترم أبسط شروط العيش الكريم، اليست هي التي أسقطت ديون العديد من دول افريقيا من أجل تحقيق اوهامها، ومدا يمتله بناء مساكن لائقة بكم، لا شيء، ولكنهم عن قصد يتاجرون بمأساتكم من أجل مصلحتهم التي لا يعلمها إلا إبليس.
6 - درب المعاكيز بلوك 9 الأحد 10 فبراير 2019 - 02:19
هدا الخائن يستحق أن يرمى به في مخيمات تندوف عوض سجن مراكش
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.