24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4913:3617:1220:1421:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | البراهمة: المغرب أخطأَ مع فنزويلا .. ونزاع الصحراء بيد الأمم المتحدة

البراهمة: المغرب أخطأَ مع فنزويلا .. ونزاع الصحراء بيد الأمم المتحدة

البراهمة: المغرب أخطأَ مع فنزويلا .. ونزاع الصحراء بيد الأمم المتحدة

قال مصطفى البراهمة، الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي، إن تأييد وزارة الخارجية المغربية لرئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية موقف خاطئ، مضيفا أن "الدولة من المفروض أن تصطف إلى جانب الشرعية التي يمثلها اليوم مادورو، لأنه جاء نتيجة انتخابات تعددية نال فيها أكثر من 60 في المائة، ومن ثمة يجب أن يدافع الموقف المغربي عن الديمقراطية والتحررية ضد الهيمنة الإمبريالية".

وأضاف البراهمة، في حوار مع جريدة هسبريس الإلكترونية، سيُنشر لاحقا، أن "الموقف المغربي خاضع، للأسف، لحسابات ضيقة آنية، لن تجدي نفعا، من وجهة نظري، لأن مسألة الصحراء بيد الأمم المتحدة التي تتوفر على لجنة لضبط وقف إطلاق النار، فضلا عن المتابعة السياسية من طرف مجلس الأمن، حيث يسعى ممثلها إلى إيجاد حل سياسي سلمي متوافق عليه بين جميع الأطراف".

وأوضح القيادي اليساري الراديكالي أن "الانحياز للطرف غير الشرعي المساند من قبل الإمبريالية الأمريكية خاطئ، لأن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى إلى البحث عن تدخل عسكري، على أساس أنها تنظر إلى أمريكا اللاتينية من منظور الحديقة الخلفية، في الوقت الذي بدأت مجموعة من الشعوب تتحرر من التبعية وتسعى إلى بناء أنظمة وطنية تحررية في المنطقة، تقودها أحيانا أحزاب ديمقراطية يسارية".

وبخصوص تموقع المغرب في الصراع الخليجي القائم، أكد البراهمة أن "السياسة الخارجية تسمها التبعية على المستويين الاقتصادي والسياسي، فهي مرتهنة بالإمبريالية الفرنسية، فضلا عن دول الخليج التي تتوفر على إمكانات مادية تستغلها لشراء الموالاة، لكن المشكل تمظهر في حدوث صراعات داخلية بينها، ومن ثمة يريد كل طرف أن ينحاز المغرب إلى جانبه بشكل واضح، مما يستدعي فرض سياسة خارجية مستقرة وثابتة ومتحررة لتحقيق مصلحة الشعب المغربي".

وبخصوص النموذج التنموي البديل، أكد البراهمة أن "الدولة كانت تتوفر على سياسات واختيارات بالتدريج تدار بشكل يومي فقط، ميزتها التبعية للإمبريالية الفرنسية في المجال الاقتصادي، حيث حاول عبد الله إبراهيم بناء اقتصاد وطني مستقل، لكن تم إفشال التجربة التي لم تتعد سنة ونصفا، بالرغم من كونها أخرجت إلى حيز الوجود أجود القوانين والمؤسسات".

وأبرز الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي، التنظيم السياسي المعارض، أن "الدولة نهجت سياسة الريع للحفاظ على الولاءات واحتكار السوق وشراء النخب، مما أدى إلى تفقير الطبقات الشعبية؛ كما التحقت الفئات المتوسطة بالفئات الفقيرة، مسنودة في ذلك بقوانين قمعية تروم التضييق على الحريات العامة والفردية والنقابية والحق السياسي".

"نسجل غياب صناعة وفلاحة عصرية تتجاوب مع متطلبات الشعب، ثم غياب الديمقراطية التي تستدعي تغيير الدستور، إلى جانب المسائل المرتبطة بالتغطية الصحية والاجتماعية والحد الأدنى للعيش الكريم، مما يجعل النموذج الحالي فاشلا، وما يستدعيه ذلك من ضرورة فتح حوار وطني عمومي تشارك فيه كل القوى الحية بالبلاد، السياسية والاجتماعية والمجتمعية، بينما لم تُبلور اللجنة الملكية أي شيء حد الآن"، يورد البراهمة.

وعن إقدام السلطات المغربية على إغلاق وتشميع بيوت ثلاثة من أعضاء جماعة العدل والإحسان، أوضح الكاتب الوطني للحزب المعارض أن "الدولة متخلّفة عن علم الاجتماع والسياسة، لأن المنظومات المعارضة هي جزء من النظام العام، ولا يمكن إلغاء المعارضة التي تخالف آراء الدولة بقرارات وأحكام قمعية"، لافتا الانتباه إلى "وجود تضييق على العدل والإحسان، منذ تأسيسها، من خلال المنع من الوجود القانوني والاستمرار في التضييق، في الوقت الذي يجب أن يتمتع الجميع بالحق في التعبير عن نفسه. لذلك فالنهج الديمقراطي ضد التضييق على العدل والإحسان وغيرها من التوجهات السياسية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (106)

1 - مواطن السبت 09 فبراير 2019 - 09:12
السياسة مصالح............ والمغرب يعرف مصلحته.
2 - حسن السبت 09 فبراير 2019 - 09:13
المغرب لم يخطئ بل انت من اخطات لان العالم اصبح نظاما عطيني نعطيك اي عالما ذا. مصلحه فكل واحد يبحث عن مصلحته اما سياسه الاحزاب اليساري إلى جانب اليساري واليميني إلى جانب اليميني لم تعد تجدي نفعا ابحث لنفسكم عن مواقف جديدة
3 - متتبع السبت 09 فبراير 2019 - 09:25
البراهمة اصابه الخرف الم تخطا فنزويلة حين ايدت شردمة البول زيرو وزودتها بالسلاح ضد المغرب بينما اخطا المغرب باعترافه بممتل المعارضة مالك كيف تحكم وكيف تقيم الامور من جهة اخرى انت ضد التوابت الوطنية داءما فلمادا تعضنا اليوم لا حق لك بان تتكلم الا باسمك الدي لا وزن له الا ٥ي نظرك
4 - رشيد من فرنسا مغربي السبت 09 فبراير 2019 - 09:28
والله كما قال الزفزافي ، كلكم دكاكين سياسية ، كيف يعقل لحزب ينادي بالديمقراطية والعدالة والحرية في المغرب وفي نفس الوقت يساند الرئيس مادورو الذي أفقر الشعب ونهب ثروته ويقتل كل من يطالب بحقوقه ، كل الاحزاب في المغرب بايعة الماتش والسلام ، نقطة اخرى وهي المغرب قال ان فنزويلا بلد يزخر بثروات هائلة لكن الشعب يعيش في فقر مدقع !!هههه اودي عير نسكت ، حنا عندنا الفوسفاط ومازال الشعب يموت في صمت
5 - Hooollandddddddssss السبت 09 فبراير 2019 - 09:30
كلامك صحيح لان لا يمكن ان نقارن بين نظام ملكي ونظام جمهوري هش.
لو افترظنا ان جماعة ارادة ان تقسم بنزويلا لكان ذلك مقبولا اما ان نناصر انقلاب في الشارع فهذا خطء.
اما الصحراء فهي في يد الشعب المغربي الي ان يقرر هذا الشعب
6 - علولة السبت 09 فبراير 2019 - 09:30
أقول للكاتب ومتى كان موقف فينيزويلا على صواب اتجاه المغرب ؟ ام انك لست وطنيا ?
7 - سعيد المقدم- بلباو السبت 09 فبراير 2019 - 09:34
لدي اصدقاء كثر من فنزويلا،اشخاص عاديون لا ينتمون الى اي تنظيم ايديولوجي داخل فنزويلا.كلهم تحدثوا عن الماساة الاجتماعية الذي يعيشها بلدهم.فعلا ان القوى الخارجية الامبريالية تريد ان تتخلص من طاغية مستبذ،و تريد ان تضع مكانه رئيسا لن يكون افضل منه.ما يهم هو فنزويلا تعيش بؤسا رهيبا.المستشفيات لم يعد فيها لا ماء و لادواء.الشعب الفنزويلي معرض لمجاعة اتية.الامس شاهدت بالقناة الاسبانية الاولى صورا مرعبة عن الاوضاع الاجتماعية هناك.شيء مرعب .
8 - رشيد السبت 09 فبراير 2019 - 09:37
السيد البراهمة أعماه التعصب الإيديولوجي عن نصرة القضية الوطنية يدافع عن السفاحين في فنزويلا لا شك أن ما وصلتم إليه من ظعف تنظيمي وخفوت لإشعاعكم السياسي والفكري هو نتيجة لتعارضكم مع قضايا الوطن والتحرك بمنطق الحرب الباردة ألم تلاحظوا كيف تغيرت الصين وروسيا إلى الأفضل بعد أن انسلخت من جلباب الإيديولوجيا الضيق.
9 - الركيبي السبت 09 فبراير 2019 - 09:37
سبحان الله... المغرب اخطأ مع فنزويلا التي تناصر حركة تمرد مسلحة وتعترف بجمهوريتها الوهمية.. ولنفترض جدلا ان المغرب ازتكب خطأ قانونيا دوليا في الاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا لهذه الدولة.. ألم تعترف فنزويلا بدولة لا وجود قانوني لها أصلا الا في أرشيف الاتحاد الافريقي ؟؟؟
السي البراهمة ما هي الاجندة التي تخدمها ؟؟؟ اجينا من الاخير وقل لنا من غطى مصاريف تنقلك الى كركاس للتملي بطلعة الزعيم المنهار؟؟؟
10 - عبد الله السبت 09 فبراير 2019 - 09:39
بحال هادو هما اللي خرجو على فنزويلا بلاد غنية بالنفط تعيش الفقر و التخلف فقطلأن زعماءها الأغنياء لا يحبون أمريكا . نفس هده الوجوه البئيسة تحكمنا لكن الفرق أن من يحكموننا يعبدون أمريكا و يكرهوش الشعب في نهاية المطاف لا فرق بين لحية ماركس و لينين و لحية بنكيران و البكماني كلكم سواسية و دين الله منكم براء
11 - amazigh السبت 09 فبراير 2019 - 09:40
نحن لسنا في حاجة لمن يذكرنا بان ملف لاصحراء بيد الامم المتحد و لكن لماذا التهرب من الجواب على السؤال الرئيسي لماذا مادورو يدعم البوليزاريو لماذا لم يتحخ على الاقل الحياد اتجاه هذا القضية التي لا تعنيه و هي بعيدة عنه كيف تريد للمغرب ان يتخد اتجاه الحياد و مادورا لم يقم بالامر نفسه لو مان محايدا لما تدخل المغرب في شؤون فينيزيلا و المغرب معروف عليه انه لا يعلق و لا يتدخل فيما لا يعنيه حتى و لو طلب منه ذلك فقد خسر علاقات بسبب رفضه التدخل في شؤون الاخرين ارضاء للبعض ...
تبريرات لا تقنع من شخص لا يعترف بالوحدة الوطنية اصلا
12 - mounir usa السبت 09 فبراير 2019 - 09:40
المغرب مسير و ليس مخير . جميع الدولة التي لها مشاكيل مع أمريكا المغرب يقوم بقطع العلاقة معها و كأن امريكا هي شقيقته. ولاكن يجب الحدر لأن الأمور تتغير مع تغير المسيرين سيأتي يوم ربما سيكون رئيس أمريكا كولومبيا او كوبيا او جنوب أفريقيا. وان قلب الأمور علينا. يجب أن نكون محايدين . هناك من المغاربة اللدين قمعوا و هاجروا وأصبح يشاهدون مناصب في أمريكا و كندا و هولندا ربما ........
13 - سوسي السبت 09 فبراير 2019 - 09:43
مادام هناك مثل هذه خفافيش الضلام.فلن نسير الى الامام.يتضامن مع اخيه في الايديولوجيا التي انقرضت ولا يتضامن مع وحدة المغرب.
14 - حدو الكابران السبت 09 فبراير 2019 - 09:44
صاحبنا هذا من المحنطين فكريا ما المنفعة من نشر تحليلاته ما دام يدافع عن الدكتاتوريين .الشعب الفنزويلي يهرب من بلاده هروبا من نظام مادورو واخونا يقول لك الشرعية . الشرعية ان لم يكن في امكانها اطعام الشعب فيجب ازالتها ولو بالقوة
15 - Titwani السبت 09 فبراير 2019 - 09:44
كنت أعلم أن هناك مغاربة لهم تفكير ورأي متحرر من تبعية المخزن كلام منطقي ويشرح الحقيقة كاملة بعد أن تعبنا من اتباع المخزن يكررون العام زين
16 - كاتب السبت 09 فبراير 2019 - 09:46
تذكر ما فعلته فينزويلا في مجلس الامن تخرج العنين يستحق رئيسها ان نشمت فيه كانت تدافع عن قضية ليس من سانها بعيدة عن اراضيها ان كنت تكن لها حلاوة فاذهب للعيش هناك امثالكم كثيرون
17 - تازي السبت 09 فبراير 2019 - 09:47
بقاء مادورو على قمة الهرم لن ينفع المغرب في شيء و لا حتى الفنزويليين و المغرب كدولة تابعة لها ملحة مع الدول الكبرى اما فنزويلا فاتعبتنا بنباحها وراء الجزائر . مادورو يعيش على انغام زمن مضى الصراخ في المنابر لاكل الكتف بتمثيلية مناضل لا يسفر على شيء سيلحق بالقدافي ان اجلا ام عاجلا
18 - Mouatene السبت 09 فبراير 2019 - 09:48
تحليل هذا الشخص خاطئ , كيف يعقل ان يساند المغرب رئيس دولة يساند البوليساريو?

اما مصطلح الامبريالية اصبح مصطلح قديم جدا

هناك حلان اما ان تكون دولة قوية اقتصاديا وعسكريا , واما ان تخضع لاكبر دول العالم هذا هو منطق الوقت الحالي , اما التشي كيفارا وفيديل كاسترو انتها زمنهما
19 - entifi السبت 09 فبراير 2019 - 09:50
ولماذا لا نقول نفس الشئ على فنزويلا؟ انها اخطأت في دعمها اللا مشروط للإنفصاليين.
وتترك القضية للام المتحدة.
20 - جمال.ع السبت 09 فبراير 2019 - 09:51
مع كامل احتراماتي لك فنزويلا في عهد مادور كانت تساند بوزباليوا والجزائر علانية في الاطروحة الوهمية وحان الاوان لرد الصاع بصاعين وكفى من المزايدات الا الوطن..وانت خاطئ في تحليلك هذا 100% فاذا كانت مسالة الصحراء المغربية في يد الامم المتحدة كما تقول فما دخلك انت وفنزويلا والدزاير في هذا الموضوع ؟! سير ادخل سوق راسك احسن ليك واخلي الشغل لمليه...شحال كتعجبونا فالهضرة...كلشي ولا يفهم فهاذ البلاد
21 - عبدالحليم السبت 09 فبراير 2019 - 09:54
البرهمة يوريد مصالحه مع مدورو وللوطن مصالح اخرى٠٠٠٠٠٠انها السياسة ٠٠٠٠٠
22 - مصطفى عديدو السبت 09 فبراير 2019 - 09:55
لقد اخطؤوا كثيرا في حقنا الحسابات الضيقة نحن شعب متسامح ولن نقبل الدل ونحن بالمرصاد لكل من هو ضد المغرب
23 - محماد السبت 09 فبراير 2019 - 09:55
وجهة نظرك احتفظ بها لنفسك وهي لم تنفعك في الماضي ولن تؤثر في المستقبل.
24 - safia السبت 09 فبراير 2019 - 09:56
هذا الشخص اجنبي من الاردن ولا توجد فيه ذرة من تمغرابيت.ولذلك يساند اطروحة الانفصال.عليه ان يعلم ان الاجيال الحالية والقادمة ترعرعت تحت خريطة مغربية من طنجة الى الكويرة ويستحيل ان تقبل بتمزيق وحدتها الترابية تحت اي ظرف من الظروف.انتهى الكلام.
25 - مغربي السبت 09 فبراير 2019 - 10:00
اودي ناقش غير الفقر و الهشاشة لي عندنا أش بينك و بين مناقشة الوضع في فنزويلا .
ثانيا السياسة لا تدار بالعواطف و الأحاسيس بل هي لعبة قذرة إذا لم تتخذ القرار السليم في الوقت المناسب و المكان المناسب ستخسر الكثير .
ثانيا لا تنسى أن الوضع في مصلحة الصحراء المغربية .
26 - مغربي 2018 السبت 09 فبراير 2019 - 10:01
سي البراهمة ... :
1- كل بلد يبحث عن مصلحته .
2- قضية الصحراء قضية وطنية مصيرية .
3- دفاعك عن فنزويلا هو دفاع عن الايديولوجية وليس عن الديموقراطية.
4- حتى هتلر جاء بانتخابات ...
27 - محماد الوجدي مول المحلبة السبت 09 فبراير 2019 - 10:03
انا اقتصر على فينيزويلا .. اين تتجلى الشرعية في رءيس منتخب كما ذكرت .... ان يصر على تقرير شعب صحراوي لقيط من جميع الدول الإفريقية.. تحتظنه الجزاءر في تندوف ..ان يعترف بجمهورية صحراوية وهمية أسسها بومدين والقذافي ضد على إرادة الشعب المغربي في استرجاع صحراءه... اين حياد الرئيس الشرعي كما تدعي ... نحن كمغاربة نطالب برحيله ومحاكمته ونساند الرئيس الجديد الذي سوف يتولى شؤون البلاد ... السياسة مصالح متبادلة بين الشعوب والدول ...
...
28 - ضد الضد السبت 09 فبراير 2019 - 10:09
السي لبراهمي... إن كان نزاع الصحراء المغربية بيد الأمم المتحدة. فلماذا الحكومة الفنزويلية تتدخل في هذا النزاع و تناصر البوليزاريو و تدعي بأن المغرب محتلا للصحراء و تشهر عداءها للمغرب. اسمح لي إن كانت بالفعل نيتك مؤازرة مادورو فأنت خائن لوطنك أو لا تملك قطرة دم واحدة من الوطنية و انتهى الكلام.
29 - سعيد صادق السبت 09 فبراير 2019 - 10:11
موقف المغرب صائب اتجاه الرئيس الفنزويلي الذي تدخل بشكل سلبي اتجاه قضيتنا الوطنية لذلك اعتبر انه موقفا صريحا يساند فيه المعارضة التي نتمنى ان تكف سياسة الدعم للبوليساريو.
30 - العربي-الأمازيغي السبت 09 فبراير 2019 - 10:11
لقد اخطأ الموقف المغربي مرة اخرى في قضية الصحراء المغربية و اتمنى ان يكون المغرب مع الشرعية و الديمقراطية مهما تكن النتائج لأن الحق دائما يفوز في النهاية حتى ولو طال الأمد
31 - عبدالله السبت 09 فبراير 2019 - 10:16
هؤلاء مع الدول التي تمولهم و ليس مع مادورو
32 - بنعبدالسلام السبت 09 فبراير 2019 - 10:18
على السيد البراهمة ،مع احترامنا له ولِآرائه، أن يخبرنا بماذا تُقاس الشرعية والديمقراطية في أي نظام سياسي في العالم. ومن جهتنا نقول له إن الإنتخابات لا تفرز دائما أنظمة ديمقراطية وشرعية ، وخاصة في ما يسمى بالعالم الثالث. والأمثلة في هذا المجال كثيرة جدا. إن الأنظمة مثل نظام مادورو حان الوقت لتتخلص منها الشعوب. وهذا بغض النظر عن علاقاته بالمغرب أو قضية الصحراء ، بل بعلاقاته مع شعبه. لا يمكن لأي عاقل أن يصفق لِزعيمِِ بلادُه تسبح فوق كنوز من الذهب الأسود ومع ذلك يتحين الجميع الفرصة للهروب الى الدول المجاورة .هذا دليل كافي للمطالبة برحيل مثل هؤلاء الزعماء الذين بنَوْا شرعيتهم على الشعارات الجوفاء والإديولوجيات "المبنجة"للعقول والتي لا تنفع الناس في شيء. هذا لا يعني أن الرئيس القادم سيكون أحسن من مادورو . ولكن إنْ لم يكن أحسن منه فعلى الأقل لن يكون أسوأ منه.
33 - يوسف السبت 09 فبراير 2019 - 10:20
عن من تدافع يا هذا، اعن من نفث سموم الحقد والكراهية في جيل من خيرة شبابنا الصحراوين المغرر بهم؟ ام ان تحالفك مع الشيطان انساك معنى الانتماء والولاء لبلدك ! ابعد كل الذي صار ويصير من معاكسات ومغالطات والضرب ما فوق وتحت الحزام تمجد اسيادك ؟ ضاربا عرض الحائط بقيم المواطنة والدود عن لحمة الوطن ! عذرا يا وطني من تأكل الغلة و تسب الملة!!!!.
34 - LION السبت 09 فبراير 2019 - 10:21
لقد عنينا 16 سنة من حرب الاستنزاف مع مرتزقة البوليزايرو وحلفائها وضحينا بي الغالي والنفيس من أجل دفاع عن صحرائنا
لدلك لن نتسامح مع اي أحد يمس صحرائنا او يستفزنا
فل يذهب مادورو و كل أعداء وحدتنا الترابية الى الجحيم
35 - boussaidi1 السبت 09 فبراير 2019 - 10:21
Non monsieur Brahma, c'est le Venezuela qui avait joué la mauvaise carte en reconnaissant le polisarion, la diplomatie est un art et non une guerre, un art au service de la paix, La diplomatie Marocaine fait le bon choix en decidant d'appuyer l'opposition Vénézuélienne, j'ai confiance en Monsieur Bourita.
36 - hassia السبت 09 فبراير 2019 - 10:23
j,aime pas ce type,fait le jeu de nos ennemis,et sommes pas pigeon,les grandes puissances aiment bien la stabilité du Maroc mais n,aiment le renforcer,n,oublieront jamais que des cotes marocaines les arabes ont envahi l,europe,notre premier ennemi est notre chaire et cette ligue arabe,confession commune,économie commune,défense commune, mon oeil,tous des hypocrites
37 - سيدي غريب السبت 09 فبراير 2019 - 10:26
البراهمة لا يقول أبدا أن الصحراء مغربية وحزبه كذلك ، تشافيز و مادورو من أكبر طغاة أمريكا الاتينية ، فنزويلا تصنف من أخطر بلدان العالم من حيث عدد الجرائم . مقارنة بسيطة : عدد الجرائم في اليوم الواحد في فنزويلا هو نفس العدد في السنة في المغرب بل أكثر ، ونحن أكثر في عدد السكان . إسمعوا إلى الشعب الفنزويلي البوليفاري المقهور ولا تسمعوا حزب الرهج .
38 - عبدالغني السبت 09 فبراير 2019 - 10:27
مع احترامنا الاستاد والتقدير غير انه في باب الشرعية قد اخطء فلا يعقل بان نحترمها وبالمقابل هم لا يحترمونها فمادورو ومواقف بلده لم تحترم الشرعية التاريخية ولا الشرعية القانونية في قضيتنا الوطنية وكان من الاجدر الدفاع على هده النقطتين والكل يعلم ان المطالبة باسترجاع المناطق المحتلة كان مسلسل يخضع بميزان القوى في فترات تاريخية و للاشارة ليس هدا موقف للدفاع على موقف الخارجية بل للامانة التاريخية اما فبما يخص خطاء الموقف ففي تقدير المفاهيم الحديثة السلوك الدبلوماسي فهو مفهوم المصلحة و وين وين وهدا للتوجه الحالي في العلاقات الدولية اما المفاهيم التقليدية فقد تجووزت بدليل انه ليس هناك دولة اقليمية او جهويو او دولية تدخلت لاصلاح دات البين بين المغرب وغيره والحديث بقية
39 - ادريس السبت 09 فبراير 2019 - 10:32
لا أدري في اي زمن تعيش.عن اي ديمقراطية تتحدث اذا تكلمنا عن الشرعية هل معاداة حق المغرب في صحراءه تعد شرعية حتى ندافع عن مادورو. أمثالكم لا يعرفون ديمقراطية ولا شرعية ولا وطنية. لازلتم تعيشون في أوهام الماضى.العالم تغير والمصالح هي السائدة في العالم والمبادئ الباءدة لم تعد تجدي نفعا. فيق راه صبح الحال.
40 - أيت السجعي السبت 09 فبراير 2019 - 10:32
نتفق معك في نقطة واحدة وهي محاربة الريع والذي استفاد منه للأسف حتى بعض اليساريين حين وصولهم لمواقع السلطة أما الباقي فمجرد إنشاء وخطابة لأن المنطق يقول بأن عدو عدوي صديقي
لأن تشافيز ومن بعده مادورو لم يذخروا جهدا للمس بالمغرب وبذكرى شهداء الوحدة الترابية وبالله عليك بماذا سنجيب من فقد والده دفاعا عن الصحراء وهو يرى مغاربة يحتفلون بتنصيب مادورو الى جانب ابراهيم الرخيص.؟ ويبقى المغرب اولا واخيرا أما الباقي فمجرد إنشاء لا أقل ولا أكثر ان صح التعبير.
الحاصيل الله يهدي ما خلق.
41 - موقف موحد السبت 09 فبراير 2019 - 10:33
من هذا المنبر ، قلتها مراراً :
*إذا كان للمغرب رأي و موقف موحد ، في القضايا الخارجية،
ـ فما هو دورالمعارضة والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني ؟
ـ في أي قضية خارجية ، يجب أن تكون المواقف متباينة ،
( فئة تؤيد وفئة تعارض وأخرى تتموقع بينهما)، وكل هذا من
أجل المصلحة العليا للبلاد التي يجب أن تبقى فوق كل إعتبار.
* قلت : لا تضعوا كل البيض في سلة واحدة .
ـ خذوا العبرة من الغرب : في سياستهم الخارجية ، ينقسمون عليك ،
جهة تؤيدك وترحب بك ، وأخرى تعارضك و تتظاهر عليك .
و هدفهم واحد ، إبتزازك وقضاء أغراضهم الشخصية و الوطنية ...
42 - امين السبت 09 فبراير 2019 - 10:34
هذه هي منزلقات اليسار المغربي، و هذه هي الاسباب التي تجعله بعيدا عن المغاربة، بحيث ان امينته العامة تفشل حتى في الحصول على مقعد بالبرلمان في الانتخابات المباشرة.
- اعتمادهم على ما يسطلح عليه بالتحليل "بالذاكرة" (الاعتقال، الاختطاف، سنوات الرصاص،
- جوهر العمل السياسي عندهم يتلخص في انتقاد الدولة و الهوية على تنوعها الموروثة لدى المغاربة.
- الارتماء في احضان المؤسسات "الحقوقية" الدولية التي يعرف الجميع اجندتها (تنتق الحريات عندنا و لا تستطيع انتقاد اسرائيل التي تسلب الناس ليس الحقوق بل الحياة...)
بينما لا تجد لديهم اي اجابة او اهتمام او استراتيجة بنيوية متعلقة بالشأن العام و الاحتياجات الانية للمغاربة (مستقبل الاجيال، الامن الغذائي، الوضع الاستراتيجي و علاقات الجوار، الهوية الوطنية، البيئة و استدامة الموارد).
ويأتي هذا المعتوه ليضحك على ذقوننا، لذلك نقول له بصحتك السفر الى فينزويلا و ما رافقها من اقامة و مشروبات لاتينيا و سيكار كوبي.....
43 - achraf السبت 09 فبراير 2019 - 10:34
ايها العجوز السياسي المفلس لاتنسى ان بلادك المغرب تعرضت وتتعرض لهجمات عساكرة الجزاير مند نصف قرن تقريبا..وان السياسيين الفاشلين امثالك كانوا يصطفون الى جانب الطغمة الدكتاتورية في الجزاير ضد مصالح بلادهم المغرب..اننا كمغاربة احرار مستعدون للتحالف مع فرنساو اسراءيل والامريكان لمصلحة بلادنا المغرب ووحدته الترابية ولاشيء غير المغرب..
44 - اليوسفي السبت 09 فبراير 2019 - 10:37
السلام عليكم كلامك صحيح يجب ان نتدخل في شؤون للداخلية لفينزويلا علما بانها كانت ضد وحدتنا .ونشكر ايران رغم معادتنا لها لاتتدخل في الشؤون الداخلية .والفاهم يفهم .اسباب عداوة جنوب افريقيا هو (القدف والاهانة للسيدة نوال المتوكل )عندهم السيدا عندهم الاجرام .. اما اطر الدول هيا لكنقولو الدول الشقيقة وهي لها وجهين ودول ترتزق من مشاكلنا .
45 - lotfi السبت 09 فبراير 2019 - 10:38
للمغرب تلاثة اعداء افريقيا الجنوبية الجزائر وفنزويلا. كل الاسلحة مستباحة من جانبنا لاننا في حالة حرب معهم.
46 - وجدي السبت 09 فبراير 2019 - 10:40
اذا كان الرئيس الفنزويلي مادورو شرعي يعني حتى بوتفريقة شرعي ورئيس كوريا الشمالية شرعي انها انظمة ديكتاتورية فقرت شعوبها واستولت على خيراتها وسببت في مشاكل عالمية باسم الاشتراكية الستالينية ومن يتبجح بهذه الانظمة ما عليه الى الذهاب ليعيش فيها
47 - تصحيح السبت 09 فبراير 2019 - 10:41
تصحيح لمغالطات زعيم العدميين المغاربة مادورو في انتخابات نظمها على مقاسه نافس فيها شخصه و فاز ب 60 في المائة من مدريديه فعن اي ديموقراطية تتحدث اس البراهمة
48 - الشعوب تؤدي الثمن السبت 09 فبراير 2019 - 10:44
لا اتفق معك يا أخي. الشعب الفنزويلي يوجد الآن بين حكومتين غير شرعيتين. حكومة غير شرعية شيوعية بالية دكتاتورية فاشلة، وحكومة غير شرعية مدعمة من النيوليبرالية الامبريالية صاحبة نظرية الفوضى الخلاقة، لم تمر عبر صناديق الاقتراع.
49 - بوزنيقي السبت 09 فبراير 2019 - 10:45
يجب ان يعلم السيد البراهمة ان زمن الامبريالية و المعسكر الشرقي قد ولى . العالم كله يشتغل بمنطق المصالح المتبادلة .
50 - حسان السبت 09 فبراير 2019 - 10:48
ما يحدث في فنزويلا هو نتيجة الفوضى الخلاقة التي تقودها الولايات المتحدة بعد تدمير بعض الدول في الشرق الأوسط، أما الواقع في فنزويلا يختلف من حيث المضمون ، فالرءيسان اعتبرهما غير شرعيين كون مادورو متعصب لمنظومته ، وجوايدو صناعة من رحم الفوضى الخلاقة .اتمنى ان يتجنب الشعب الدخول في حرب أهلية ستطول لقدر الله.
51 - sidiyahya السبت 09 فبراير 2019 - 10:54
ألا تخجل ؟ موقفك يذكرني بزعماء سياسيين مغاربة كانوا ضد النظام.وفرت لهم الجزائر وليبيا يومئذ من الدعم والامتيازات ما لم يوفره لك دكتاتور فنزويلا.ولكن حينما طلب نظام بومدين من هؤلاء المناضلين الشرفاء أن يدعموا أطروحة انفصال الصحراء عن المغرب.حملوا حقائبهم وغادروا نظام الغدر والخيانة.
كنت أود أن أدعوك للاتعاظ بوطنية هؤلاء لكن لا أتملك المناهج البيداغوجية لتعليم الكبار خاصة من فاتهم القطار "وصفق عليهم الحوت الشرن اللي يتباع في المهدية ب 10 دريال"!!
52 - Abedou السبت 09 فبراير 2019 - 10:57
أخطأت البوصلة يا سياسي صفر الكل يهرول وراء مصالحه،وأنت تفعل نفس الشيء،لا صديق في السياسة،أنت تدافع عن الشرعية وأين هي مع رئيس يحكم بلد غني بالشعارات والرقص،أين هي الثروة،ماذا فعل سلفه.وأنت كذلك بدفاع عن مادورو نطلب الصدقة
53 - معاد السبت 09 فبراير 2019 - 10:58
أودي أسي لبراهمة أنت نفسك تبحث عن مصلحتك ااشخصية، اليسار فات ومات وأكل الدهر عليه وشرب، عالم اليوم فضاء للخلق والابتكار والبحث عن المصلحة اامشتركة القائمة عن العمل المفاوضة لا على الشعارات والأحلام واليوتوبيا.
54 - محمد أحمد المختار السبت 09 فبراير 2019 - 11:01
المغرب لم يخطأ بل فنزويلا هي من أخطأت(المغرب اقتص لنفسه وهذا حقه)وقد أخطأ البراهمة بزيارته لهذه الدولة التي يعادي رئيسها قضيتنا الوطنية؛(فصديق عدوي هو ايضا عدوي؛فما فائدة صداقتك معهم اذا لم تثنيهم عن معاداتنا.....
55 - المهاجر السبت 09 فبراير 2019 - 11:03
وانت أخطأت. ...لأنك لا تعرف أن فنزويلا هي من بدأت الحرب علينا في قضيتنا الأولى في كل المحافل الدولية. ....انت لست سياسي محنك ولو كنت كدلك لامنت بمنطق المصلحة .. .فنزويلا بحتت على مصلحتها ولم تختار الحياد في قضية في الأمم المتحدة. ..وساندت بدون أي تقييم للوضع أطروحة الانفصال ...وبذلك تكون قد جنت على نفسها ....البادي أضخم أيها الفيلسوف. ..واحتفظ بفلسفتك الشيوعية لنفسك
56 - كمال // السبت 09 فبراير 2019 - 11:04
هؤلاء مثلهم مثل التيارات الاسلامية مصلحة اديولوجيتهم تاتي قبل مصلحة الوطن حتى وان تسببت في خراب البلاد و عباد
و العز العز العز لكل مغربي يضع مصلحة وطنه فوق كل الاعتبارات كل الاعتبارات
57 - AFRAM السبت 09 فبراير 2019 - 11:06
حزب ديال الخرايف على ما يبدوا ان النهج قد سقطت كل اوراقه ولايعرف مايقدم ومايؤخر،وعلى مايبدوا ان سنوات الاعتقال،قد عقمته،ولا يعرف ان يفرق بين الخطا والصواب،حتى اصبح تائها وفاقدا للبوصلة.
58 - oujdi السبت 09 فبراير 2019 - 11:08
vous lui donnez trop d'importance esqui'il a fait une valeur ajoutée à notre politique ils sont toujours contre
59 - ibrahimi السبت 09 فبراير 2019 - 11:09
il tant de se réveiller pour ces politiciens radicaliste le Maroc doit défendre ses intérêts politiques partout et le Venezuela et l un des grands pays dans le monde et surtout en Amérique latin et ces décisions et surtout pour le problème du Sahara marocain est très important pour notre pays
60 - hassia السبت 09 فبراير 2019 - 11:24
faut pas le prendre au sérieux,peut rien contre,a consommé du KOKS et HEROIN et a besoin de sa dose le pauvre
61 - متتبع السبت 09 فبراير 2019 - 11:31
من انت حتى تتكلم باسم المغاربة وتبخس قضية وحدتنا الترابية.فالمغرب يعرف أين تكمن مصالحه ولا ينتظر أن تملي عليه رايك.وانت من يخون وطنه.انت من يأكل الغلة ويسب الملة .فمن هو أولى لك هل مصلحة المغرب ام النظام الدكتاتوري بفنزويلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟فأنت وأمثالك هم من يجب.على المغرب اعتقالهم أو نفيهم خارج البلاد لكي تعطوا العبرة لمن يعتبر. فعاش المغرب ولا عاش من خانه .ونعرف كلنا انك وأمثالك تنفدون أجندة أعداء المغرب مقابل درهمات فتبا لكم.ولن تلووا على أي شيء فالمغرب قوي ولا يحتاج إلى امثالك.
.
62 - شكري السبت 09 فبراير 2019 - 11:32
فعلا الملف في يد الامم المتحدة. ويجب على الدول ان يتخذوا مواقف محايدة. لكن من هم الدول التي تصب الزيت على النار و تعادي المغرب في وحدته الترابية و تتبع دولا او حلفاء ضد مصالح المملكة. هنا نتكلم عن المقولة ( العين بالعين...)
63 - عزيز السبت 09 فبراير 2019 - 11:36
غريب السي البراهمة موقفكم في وطنكم تطالبون بالملكية الدستورية وفي بوليفيا المعارضة لمصالح وطننا يؤيدون النظام الديكتاتوري المطلق ، الذي يدعي الديموقراطية يجب أن يدافع عنها بدون حسابات اديولوجية، افتتضحت مواقفهم المتناقضة وفقدتم المصداقية.
64 - ملاحض السبت 09 فبراير 2019 - 11:36
كان على السيد البراهمة ان يدهب عند صديقه مادورو ويقنع الشعب الفنزويلي بان يخضع للامر الواقع وان يستحضر كل مقوماته السياسية والايديولوجية وحكته التخربقولوجية النهجية الهمجية الديمقراجية بمساعدة حلفاءه البول زيرو الدين توسطوا له وعرفوه للطغمة المتسلطة على الشعب الفنزويلي وخصصوا له مكانا كاحد قياديي الظلامية والبهتان الدين اصابهم الهيدان
65 - حسن السبت 09 فبراير 2019 - 11:37
اليساريون يسبحون دوما ضد التيار وعكس مصلحة الوطن
66 - أبو إحسان السبت 09 فبراير 2019 - 11:37
السياسة نفاق.. والنهج الديمقراطي من اعداء العدل والاحسان ومؤيدها في العلن.. والتبعية السياسية هي المصلحة الام للشعوب كما للامم في الظرفيةالراهنة وكل الدول المناهظة للامبرالية تعيش الان اسوأ ايامها في التضييق والاقصاء والحصار والانسان يريد ان يعيش لا ان يزيد فقرا.. وانتم ايها اليساريون لايهمكم لا للشعوب ولا الوطن.. بل كيف تصلون للمصالح وتغرفونها بكل جشع تم تتركون الشعب للدود تنخر عضامه..
رئيس فنزويلا الذي تسانده بدوره يساند العدو اللدود للمغرب سياسيا واقتصاديا بل هو بوقه في كل المحافل وتأتون انتم تريدون ان تضعوا يدكم في يد عدونا.. تحت اسم مناهضة الامبريالية التي تراها فنزويلا في وطننا حتى ..
ادن فالنهج الديمقراطي والبوليزاريو عندي سواء..
امريكا التي تقود العالم ضدا عن الكل تساند الانقلابيين ومعها الاتحاد الاروبي والدنيا مصالح يامعارضة الرصيف
67 - مغربي السبت 09 فبراير 2019 - 11:45
الله ارحم الحسن الثاني الذي فطن إلى خطر حركة الأمام و خطر الشيوعية على هذا الوطن فاجتثها من جذورها... سي البراهمة يتحدث عن الديموقراطية ههه.. و لم لا تتحدث عن ديموقراطية فيدل كاسترو و غيرها من الديمقراطيات الشيوعية في كوريا الشماليه و حتى عند البوليزبل التي تساندها ههه... قالك الديموقراطية ديال مادورو .
68 - توفيق السبت 09 فبراير 2019 - 11:49
فنزويلا أخطأت مع المغرب و الصحراء مغربية والمسألة الفنزويلية ستصير بيد الأمم المتحدة
ودابا تشوف
69 - abdellah 44 السبت 09 فبراير 2019 - 11:51
ما أخفاه البراهميا في كلامه ولم يستطع البوح بها جهرا هو المشروعية الثورية لنظام مادورو الذي يجب على الشعب الفنزويلي أن يخضع له مقهورا ولو لم يجد مايسد به جوعه ويكفي النظام أن يتبجح أنه يحارب الامبريالية
الشعوب تبحت أن أنظمة توفر لها الحياة الكريمة وليس الخطابات الرنانة والنفخ في الريش الخاوي
المغرب دولة لها سيادة من حقها أن تتخد القرارات التي تخدم مصالحه ولن نخذل الوطن مهما كان العدو
70 - ahmed السبت 09 فبراير 2019 - 11:54
صعب على الناس فهم معاني الديمقراطية دون تحرير عقولهم من الافكار الموروثة عن الاسلاف .
71 - pere السبت 09 فبراير 2019 - 11:57
من انت حتى تحكم على هدا البلد الحبيب بانه اخطا في حق فنيزويلة
الم تخطىء فنيزويلة في حق المغرب عندما نعتته بالمستعمر.
من خاننا فليس منا ادهب اليهم واكمل الولاء والطاعة اكمل حفل التنصيب .
المغرب قوي باهله وملكه
ولا نحتاج امتالك ليعشوا فبه .
72 - Said السبت 09 فبراير 2019 - 11:59
عن اي شرعية تتحدث ا سي البراهمة؟ حسب منطقك الغريب فالبوليزاريو منظمة إرهابية تتمتع بالشرعية. كلامك لا يوحي انك مواطن مغربي له غيرة على وطنه. استيقظ يا هذا لأنك تجاوزت الخطوط الحمراء
73 - حسن السبت 09 فبراير 2019 - 12:00
من حق الشعب الفنزويلي ان يبحت عن مصلحته مع مادورو او مع غيره ومن حق الدولة المغربية ان تبحت عن مصالحها و اكيد انها لن تكون مع مادورو لانه وصل الي ابعد مستوي من الاعتراف و مساعدة البوليزاريو و بالتالي فدعم المغرب لمنافسه يعتبر مكسبا للمغرب. الشي، الغير العادي هو موقف السيد البراهمة المناوئ للمصلحة بلده من اجل ايديولوجية بائدة
74 - رشيد السبت 09 فبراير 2019 - 12:09
السلام عليكم ا سي البراهمة المغرب كيعرف اشنو كيدير نسيتي مني فنيزويلا اش دارت لينا في مجلس الامن. كيقولو خير وسيلة الدفاع هي الهجوم. اشنو كتعطينا هاد الدولة. السياسة خاصك تكون قاصح.سير ا سي خلي الناس خدامين.
75 - richi السبت 09 فبراير 2019 - 12:12
سير اوا ديها فراسك وبارك من لبسالة راك ضد الوطن ومصالح المغرب .
76 - ابن سوس المغربي السبت 09 فبراير 2019 - 12:18
السؤال المطروح لماذا أنت ضد وحدة وطنك على حساب الشيوعية المنبوذة حتى من أصحابها الأصليين اي روسيا و الصين أكبر دول العالم تخلت على نظام تهالكت و تغيروا من أجل مصلحة شعوبهم و انت مازلت تغرد خارج السرب
77 - عبد ربه السبت 09 فبراير 2019 - 12:23
الحقيقة ان البراهمة وحزبه بخرجاتهم وتصريحاتهم هذه ، الخاصة بالوحدة الترابية وعلاقة المغرب مع الدول هي في الحقيقة تصريحات استفزازية ، لا يستفزون بها الدولة فقط بل يستفزون كل المغاربة الوطنيين الشرفاء الذين لهم غيرة على بلدهم ، فهم يعلمون جيدا ان هناك الاف الضحايا من اجل الوحدة الترابية وحتى يعيش هذا الشخص وامثاله في امن وانان ، لكنهم هاهم الخونة يتأمرون على الوطن وعلى مؤسساته ويتضامنون مع اعداء الوطن ومن يتضامن مع العدو ويسانده فهو عدو لنا وخائن للوطن يجب محاكمته وطرده ، من لم يكن راضيا على المغرب فليرحل ، البراهمة وحزبه خونة و اعداء الوطن ، والخزي والعار والموت لاعداء الوطن والخونة
78 - massi السبت 09 فبراير 2019 - 12:30
je tiens à attirer l'attention des lecteurs sur un point important, le peuple marocain est conscient et ne donne aucune importance à ces misérables partis de gauches qui ne sont là que pour détruire au lieu de construire en courant derrière des utopies, Maduro ou toi Brahma vous êtes des dictateurs comme Staline ou Lénine vous ne croyez pas à la diversité des idées , et vous êtes la preuve vivante de la tyrannie puisque vous êtes à la tête de votre misérable parti depuis sa création . celui qui va se jeter dans les bras de l'ennemi de sa nation est un traitre
79 - تندوفي مغربي السبت 09 فبراير 2019 - 12:51
بكلمة بسيطة اقول للشيخ الخريييف راه حتى بوتفليقة و القدافي نجحو بالديموقراجية اللي كتباها بها السي الخريف.
راه الاستبداد بعينيه كلا الديموقراجية واش ما عارفش ان الرءساء بحال هاذو راه ينجحهم الجيش و ربي كبير. و الجنرالات يظيروا ما بغاو فلبلاد اهاذ لمدوخ. اي رءيس ركب على الكرسي فجميع الانتخابات يخرجوه ب 99% هو الرابح.
الديمقراطية هي اللي عند سيدي ربي لهيه يوم الحساب كل شاة تعلق من كراعها و يبان الناجح من الخاسر.
و انت من الخيان لمبار اللي يضربوا لبلاد بالبارودي.
سلام
80 - ابو صابر السبت 09 فبراير 2019 - 12:53
المصلحةالوطنية فوق كل اعتبار.المغرب سحب سفيره من السعودية بسبب فيلم وثائقي حول الصحراء .المغرب لم يكن سباقا لمعاداة فنزويلا .بل هي البادئة..وهي ليست نموذج في التنمية والديموقراطية وحقوق الانسان وانصحك اسي البراهمة بمشاهدة احياء الصفيح بكراكاس لتقارن قبل ان تعطي دروسا في العلاقات الدولية
81 - عزيز السبت 09 فبراير 2019 - 13:00
الكلام عن التحرر من التبعية مجرد شعار وأوهام لمن يفتقد مقومات ومؤهلات هذا التحرر.ومغازلة الانفصاليين بذريعة مبدأ تقرير المصير إيثار أبله إن لم نقل خيانة للوطن.
وهذا غيض من فيض يجعل حزب النهج الديمقراطي منفصلا عن الواقع ويطارد خيط دخان.
82 - نورالدين السبت 09 فبراير 2019 - 13:07
شوف الشريف، الحمد لله أنك لاتقرر في سياسة المغرب الخارجية،
كون كان فيك الخير أنت أولا ، كون أقنعت رئيس فنزويلا السابق بالإصطفاف وراء الموقف الشرعي للأمة المغربية تحت الرعاية السامية لعاهلنا.
المغرب أولا يا عديمي الحس الوطني.
83 - عيسى السبت 09 فبراير 2019 - 13:14
أنت تدافع عن ديكتاور يوجد باغنى دولة الفقر شعب ...مثله مثل الجزائر ونيجيريا ...العمل للحكام والفقر للمواطن ...هذا من جهة ...ومن جهة اخرى كان عليك ان تكون وطنيا وتقنع الفنزويليين بعدالة قضية وطنك ...على الأقل كنت ستنال إحترام المغاربة وتعاطفهم ...أما وانت على هذه الحال وهذا الموقف فستبقى في الحضيض الأسفل ...
84 - مراقب السبت 09 فبراير 2019 - 13:17
النهج الديموقراطي يندد بالإمبريالية الأمريكية و يساند مادورو !!!
ما محل النهج من الإعراب ؟ و ما هده الأنا المتضخمة حد الهديان؟ و من هو مادورو هدا لكي يرهن الملايين من الفنزويليين بسياسات اقتصادية كارتية و فساد سياسي متفشي و انهيار لبلد نفطي على جميع الأصعدة ؟ لو كان سياسيا نزيها لإختار مصلحة الوطن بدل من الإختباء وراء قادة الجيش المرتشون.
أحزاب فاشية فاشلة بمنطق شيوعي ديموغاجي لا تحب من الشعب إلا السلطة.
85 - Hakim khouribgui السبت 09 فبراير 2019 - 13:24
لا يا صديقي المغرب لم يخطئ بل المغرب متأكد ان الانظمة الديكتاتورية ستسقط تباعا. نعم كل الانظمة الديكتاتورية .
86 - جليل نور السبت 09 فبراير 2019 - 13:24
قبل كل شيء البراهمة عبر عن رأيه ورأي جماعته السياسية و ذلك حقه مثل الجميع اختلفنا او اتفقنا معه، أما لغة السب و الإهانة التي يلجأ إليها بعضنا فتدل على عدم النضج بل الجهل..ثانيا المعضلة التي يواجهها الشعب الفنزويلي أنهم يريدون وضعه في الزاوية أمام خيارين أحلامها مر طاعون أو كوليرا: استمراره تحت حكم تشيفازي ثوري فشل في إقامة نظام اشتراكي كما هو منتظر في منطقة تعتبرها الولايات المتحدة ملكا لها لا تسمح بتجاوز حدود معينة تتمثل في رأسمالية تبعية تتحكم في كل مفاصلها الأساسية..أبدا لم و لن تسمح أمريكا ترامب و من بعده بتكرار تجربة كوبا و كلنا نعلم الحصار و التفقير الذي تعرض له هذا البلد..و فنزويلا تعيش نفس التحدي و مادورو ليس في يده أوراق رابحة للبقاء في السلطة و عليه أن يكون ذكيا و يجنب شعبه مزيدا من المعاناة في قوته و حياته..الأمبريالية يتطلب مواجهة خططها و أطماعها نهوض جميع الشعوب المقهورة واتحادها ضد ضد الإستعباد و ذلك يوم آت لا ريب فيه.
87 - صحراوي السبت 09 فبراير 2019 - 13:28
بالفعل ملف الصحراء بيد الأمم المتحدة. ولكن ما هي الأمم المتحدة؟ وماذا تقوم به فينيزويلا والجزائر وجنوب أفريقيا داخل الأمم المتحدة؟ الا تدافع عن أطروحة الانفصاليين؟ وما ذام مادورو صديقك الى حد الدفاع عنه فلماذا لم تقنعه بالدفاع عن مصلحة المغرب؟ أو ان مصلحة بلادك لا تهمك؟ ان عهد الاصطفاف الأيديولوجي قد ولى ولكن مع الأسف لايزال يعشش في رؤوس بعض الديناسورات ببلادنا.
88 - hassia السبت 09 فبراير 2019 - 13:30
حزب الرهج لديا اصدقاء غادروه بسبب السلطوية.آش قارى هاد لبراهما كاع.اتحداه تكوينا,تقافة وسياسة
من المانيا
89 - وناغ السبت 09 فبراير 2019 - 14:23
كان عليك ان تقول لهم هناك ان الملف بيد الامم المتحدة ولمادا تسرعتم بالاعتراف بالبوزاريو قبل الامم المتحدة
90 - خارج السياق السبت 09 فبراير 2019 - 14:26
اقول للسيد البراهمة المغرب لم يخطأ بل فنزويلا هي التي أخطأت في حق المغرب. انا كنت اتمنى لو بادرت المملكة إلى الاعتراف برئيس البرلمان رئيسا لفنزويلا لأنها فرصة ذهبية للمغرب عليه اقتناصها. أما السي البراهمة فهو يعيش خارخ التاريخ.
91 - المغرب الموحد السبت 09 فبراير 2019 - 14:33
في سابقة فريدة سجلت المناضلة السيدة منيب نجاحا مغربيا في السويد بنصرة القضية الوطنية الأولى. ماذا يمنع بقية اليساريين من نصرة القضية الوطنية في الجزائر وجنوب إفريقيا وفنزويلا. الحوار مع خصوم وحدتنا الترابية وتشجيعهم على مراجعة مواقفهم خير من توجيه خطابات للداخل يصعب إستهلاكها.
92 - احمد امين السملالي السبت 09 فبراير 2019 - 15:06
انت تريد ان تعلم المغاربة كيف يختارون من هو صاحب الشرعية مادورو جاء عن طريق الدكتاتورية ..سير قلب ليك على ش حاجة تنفعك اما باش تعطي المغاربة درس انت محتاج الى درس في الديموقراطية انت باقي تعيش على زمن ولى تريد ان تركب عليه لتظهر كأنك لينين الملعون,سير اغسل غير حالتك عاد جي وقلنا واش نديرو انت اصلا خائن الوطن واش تيتصحب ليك رفع الشعارات باقي تشرب الما ههههه
93 - Mohamed السبت 09 فبراير 2019 - 15:23
لطالما دعمت فينزويلا تشافيز ومادورو البوليساريو في جميع المحافل الدولية،لقد أحسن المغرب بالإصطفاف بجانب التغيير في فينزويلا ،العالم اليوم يسير بمنطق المصالح ومصالحنا تتقاطع مع فينزويلا بتوجهها الجديد،لا الإيديولوجيا يا أخ البراهمة ولا حتى الدين والأخوة والشعارات الخاوية تنفع ولنا مثال ذلك مع السعودية التي صوتت لصالح أمريكا ،العلاقات الدولية تبنى على المصالح .(عطيني نعطيك)
94 - ملاحظ السبت 09 فبراير 2019 - 15:31
مثل هذه الافكار هي التي جعلت الجزائر امبريالية ما هي يسارية و لا يمينية تتموقع في وضعية تدافع عن ارثها الاستعماري و ترمي جيرانها بالاحتلال، بينما هي
المحتل الحقيقي الغاصبة لملكيات و ارزاق الشعوب. تعمق ماسات شعبين شقيقين لا يجدان حتى مسارا تنمويا قد يتوافقان به نحو الاستقلالية الشاملة او التي يدعيها هذا اليساري المغربي. فنزويلا تكسر المعادلة بين الاشقاء و تدفعهم الى تبعية شد الحبل. و هكذا ما انكسر من ذلك الا هي و حلفاؤها في العلم الثالث. و ها هو مادورو محاصر الى الاندحار، و ما اظن ان الجزائر غرست انعدام الثقة في منطقتها و التي جعلت الحواجز في محيطها قد تفلت هي ايضا من نفس المصير. مادورو و جنيرالات الجزائر ما ينفقون ارزاق شعوبهم في التنمية بل يبذرونها في بقائهم و هم يعرفون انهم في الانهيار تابعون. اذا بما انهم لم يبرهنوا في تنمية ناجحة في العالم الثالث فما هو سر وجودهم و الفتن التي يسلطونها على الشعوب النامية.
95 - هماندوزي السبت 09 فبراير 2019 - 15:31
اشاطر راي البراهمة واضيف ان السياسة الخارجية للمغرب دون المستوى ان لم نقل منعدمة اخطاء بالجملة ترتكب ولا ارادة لاصحاب القرار من اجل تصحيح ما يمكن تصحيحه .
96 - م عبدو السبت 09 فبراير 2019 - 15:54
اسي البرهمة، السياسة اليوم مصالح، المغرب اصبح ينهج الإستباقية لخدمة مصالحه الإستراتيجية. انت وحزبك من لا زلتم تتشبثون بالإديولوجيات البائدة التي لم تعد تخدم مصالح الوطن.
لماذا لا تسأل نفسك عن موقف مادورو من الوحدة الوطنية لبلادنا؟فإذا كنت تسانده ،فمعنى ذالك انك متفق مع سياسته تجاه المغرب.
وهذا يدفعني للتساؤل عن موقفك من قضيتنا الوطنية.
97 - alamanya السبت 09 فبراير 2019 - 17:34
اليساري العميل....نظرية اكل الدهر عليها وشرب....بارت وباءت بالفشل...وانتجت دول الفقر والجوع....مثل المانيا الشرقية...رومانيا...كوبا... وروسيا نفسها...لولا معونات الغرب لماتت جوعا...فببترولها...لاتستطيع اشباع بطون 200مليون نسمة...هذا الانسان لازال يعيش على وقع شعارات الستينيات والسبعينيات...
98 - موحايد السبت 09 فبراير 2019 - 19:09
الاغلبية داخل الوطن ليس لهم هذا المستوى و ليس لهم علم بما يجري حولهم و حتى في الحكومة ايضا ليس قامة سياسية مقنعة للموجهة وهذا هو سبب من الاسباب الذي ترك السياسة الخارجية المغربية ضعيفة غامضة لمواجهة مشاكل بلد داخل و خارج الوطن لان زمن السجون و القمع قد مضى.
ااشكر السيد براهمة على شرح الوضع السياسي التي روج به الدول الامبريالية في العالم الذي اصبح همه الوحيد نهب اموال الشعوب و استغلالها.
99 - Hyt السبت 09 فبراير 2019 - 19:14
قال مندوب فنزيويلا في الأمم المتحدة أنه يدعم جهود الأمم المتحدة ومبعوثها في إيجاد حل سياسي ومتوافق عليه بين المغرب وجبهة البوليزاريو.......
100 - محمد السبت 09 فبراير 2019 - 19:53
بداية من حقك أيها الرفيق أن تدلي برايك ولكن عذرا وجب عليك الاطلاع على رايي. نعم الملف في الامم المتحدة ولكن موقف المغرب سيادي فمن حقه ومن مصلحته أن يعترف بشخص لم ينتخب رئيسا حقا ولكنه انتخب رئيسا لبرلمان فنزويلا. اذن الشرعية الانتخابية متوفرة دون أن نناقش من انتخب حقا ومن انتخب زورا فهذا نقاش اخر . لا يمكن لملف يروج في الامم المتحدة دون اعتراف بجمهورية وهم أن يكون محل حسم من دولة فنزويلا مادورو ونستخسر في انفسنا أن تعاملها بالمثل. اما التحجج بالامبرالية فمبرر لا يجوز لانك تعرف ان الاعتراف بجمهورية الوهم جزء من المخططات الإمبريالية لتكبير المنطقة المغاربية وكبح جماح عزلها الى الديموقراطية والتغيير والتطور . يمكنك الدفاع عن الرفيق مادورو ولكن اعتقد ان الدفاع عن وحدة البلاد أجدى فمهلا أيها الرفيق فالسياسة الدولية مصالح ومواقف متبادلة ومتبدلة وليست احجارا وأيديولوجية جامدة. هذه وجهة نظري فالاختلاف لا يفسد الراقية قضية لاننا نشترك في الوطن وتختلف في تقدير العلاقات مع الاغيار. واجمع راسك الرفيق ونصح مادورو اسحب الاعتراف بجمهورية الوهم الى قديتي تقنعو ...
101 - abdellah 44 السبت 09 فبراير 2019 - 21:22
لا يمكن لمن اعتاد الجلوس على أرصفة المقاهي واحتساء قهوة سوداء مع الشراهة في التدخين وينظر لكي يصلح العالم الأعوج وينعتنا بالرجعيين والظلاميين والمخزنيين وكل الأوصاف التي تعلمنها في مراهقنا السياسية بحلقات الجامعة
أن يعلمنا أين هي مصلحة الوطن والتحليل السياسي
فكر جعل أصحابه يعيشون التعاسة اليومية لأن الآخرين لهم قصور فكري لفهم أطروحاتهم السياسية حسب رأيهم فلاأحد على الصواب الاهم
كم نحن أغبياء حقا لأننا نحب هذا الوطن ونعادي من يعاديه بكل سذاجة
102 - MOHAMED السبت 09 فبراير 2019 - 21:29
لماذا لم تقم بإقناع صديقك مادورو بالاصطفاف مع بلدك المغرب أم أنت جزائري يبدو ذلك
103 - مواطن2 السبت 09 فبراير 2019 - 22:54
هناك حدود لكل شيء...فالكلام عن دولة ليس بالامر الهين...ومثل هذا الكلام يجب ان يصدر من مؤسسة تمثل دولة...كالبرلمان مثلا...او حكومة...وليس على مستوى حزب . والتدخل في الشؤون العليا لدولة ما يجب ان يكون من نفس الحجم....على كل حال هناك تدخلات لا تجلب لصاحبها الا الانتقادات وقد تكون عواقبها غير مرضية.في اعتقادي ان هذا الشخص كان عليه ان يلتزم الحياد في شان تلك الدولة...والحالة ان المثل المشهور يقول " كم حاجة قضيناها بتركها ".
104 - Yahia السبت 09 فبراير 2019 - 23:49
Assalamo-àlaykom . . .
C est domage que notre Pays applique LES INSTRUCTIONS des Impérialistes : la FRANCE+ les USA
et cela malgré notre indépendance depuis le : 18/11/1956

c est les USA qui provoque la misére et la famine à :Vénézouilla Avec Son Embargo Injuste
105 - bd[email protected] الأحد 10 فبراير 2019 - 02:32
لو كان هذا الشخص في عهد المرحوم وفعل ما فعله الآن لكان مصيره تزمامرت ، السرفاتي كان أعظم منه شأنا وقضى 17 سنة سجنا في تازمامرت بسبب موقفه من الصحراء، المرحوم جدد الله عليه الرحمات لم يكن يسمح لمغربي أن يتخذ موقفا مضادا لتوجهات الدولة،
106 - MAGHREBI NAFSS الأحد 10 فبراير 2019 - 10:18
حزبك منبوذ من طرف الشعب و يمكن تسميته بحزب خائن للوطن بحكم مساندته للبوليزاريو.على الدولة منعه و تجريم كل نشاطاته
المجموع: 106 | عرض: 1 - 106

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.