24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | زيارات العائلتين الملكيتين لبريطانيا والمغرب .. إليزابيت والحسن الثاني

زيارات العائلتين الملكيتين لبريطانيا والمغرب .. إليزابيت والحسن الثاني

زيارات العائلتين الملكيتين لبريطانيا والمغرب .. إليزابيت والحسن الثاني

تجمع العائلتين الملكيتين المغربية والبريطانية علاقات صداقة قديمة تعود إلى أكثر من 800 سنة، وقد استمرت طيلة هذه السنوات الطويلة تتوطد بشكل أكبر، مدعمةً بذلك مختلف أشكال التعاون بين الرباط ولندن على جميع المستويات.

وتفيد المعطيات التاريخية بأنه جرى تأسيس أولى الاتصالات الدبلوماسية بين البلدين في القرن الثالث عشر، أما أول بعثة اقتصادية بريطانية حلت في المغرب فكانت في عام 1550، وحظيت بدعم من السلطات آنذاك.

وتعود العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين البلدين إلى العهد الذي أرسلت فيه الملكة إليزابيث الأولى سفراءها إلى ديوان السلطنة السعدية في المغرب، في المقابل أرسل السلطان أحمد المنصور وزيره عبد الواحد بن مسعود سفيرا معتمدا لدى ديوان الملكة إليزابيث.

واستمرت علاقات بريطانيا مع المغرب بعد حصوله على الاستقلال، حيث قامت الملكة إليزابيث بأول زيارة رسمية لها إلى الرباط سنة 1980، وفي سنة 1987 زار الملك الراحل الحسن الثاني لندن.

ومنذ تلك الفترة تواترت الزيارات بين البلدين على مستوى الوزراء والوفود الاقتصادية، وتعاظمت العلاقات السياسية والاقتصادية والدبلوماسية، وشمل التعاون مجالات الثقافة والتعليم والطاقة والتكوين، وغيرها.

والعلاقة الوطيدة بين العائلتين الملكيتين تجد صداها على مستوى السياحة مثلاً؛ إذ يزور المغرب سنوياً أكثر من 600 ألف سائح بريطاني، يجذبهم التاريخ والثقافة والجغرافيا والمناخ المواتي.

وبمناسبة الزيارة المرتقبة للأمير هاري، حفيد الملكة إليزابيث، رفقته زوجته ميغان ماركل، إلى المغرب، ابتداءً من 23 فبراير الجاري، نشر موقع بريطاني متخصص في أخبار العائلة الملكية البريطانية أهم ثلاث زيارات تمت بين بريطانيا والمغرب.

إليزابيت في ضيافة الحسن الثاني

قبل حوالي أربعين عاماً، قامت الملكة إليزابيت وزوجها فيليب دوق إدنبرة بزيارة رسمية إلى المغرب استمرت أربعة أيام، من 27 إلى 30 أكتوبر من سنة 1980، زارا خلالها مدن الرباط والدار البيضاء ومراكش، وظهر الضيفان في أرشيف صور وكالة "جيتي" مستمتعين بمقامها إلى جانب مضيفهما الملك الراحل الحسن الثاني.

الحسن الثاني في العاصمة لندن

بعد سنوات قليلة من الزيارة السابقة للملكة إليزابيث إلى المغرب، زار الملك الراحل الحسن الثاني العاصمة لندن ورحبت به العائلة الملكية ترحيباً عظيما، وقد ركبا جنباً إلى جنب على متن عربة ملكية وسارا وسط شوارع لندن، واستمر مقامه هناك من 14 إلى 17 يوليوز من سنة 1987.

شارزل وكاميليا في عز الاحتجاجات

في أبريل من سنة 2011، وفي عز الحركة الاحتجاجية التي اجتاحت عدداً من دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط، حل بالمغرب الأمير شارلز، الابن الأكبر للملكة إليزابيت، رفقة زوجته كاميليا، في إطار زيارة رسمية.

وقد جاءت زيارة الأمير أسابيع قليلة بعد خطاب تاسع مارس الذي أعلن فيه الملك محمد السادس عن تعديل الدستور، واستمرت هذه الزيارة ثلاثة أيام، حظيا خلالها باستقبال ملكي في العاصمة الرباط.

شارلز وماركل في الرباط

نهاية الشهر الجاري، سيستقبل المغرب حفيد الملكة إليزابيت في أول زيارة له إلى المغرب. وبحسب ما كشف عنه متحدث باسم قصر "كنسينغتون" الملكي، في حديث لصحيفة "بيبل" الشهيرة، فإن هذه الزيادة تروم تحقيق هدفين أساسين.

فهذه الزيارة الرسمية ستساهم في توطيد العلاقات بين المملكة المتحدة والمغرب، وستبحث خلالها ماركل، الحامل في شهرها السابع، رفقة زوجها الأمير هاري، تسليط الضوء على الأدوار الحيوية لتعليم الفتيات وتمكين الشباب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - Houssam الاثنين 11 فبراير 2019 - 07:24
صراحة أناقة الحسن الثاني ما رأيت احسن منها. وخير دليل الصورة اعلا احسن أناقة من ملكة بريطانيا واميرها. حتى ترامب الذي يصدح صوته عبر العالم في إحدى الصور تراه منبهرا من اناقته رحمه الله.
2 - المهدي الاثنين 11 فبراير 2019 - 07:48
الزيارات التي تبرمج خلالها لقاءات وأعمال ومبادرات ذات طابع انساني كهذه التي ستبدي من خلالها زوجة الامير اهتمامها بتعليم الفتيات أو تلك التي قامت بها زوجة أوباما عندما التقت فتيات قرويات أو من مناطق هامشية وإن كانت النوايا حسنة تكشف حقيقة تردي أوضاع الطرف المضيف وتفوق الضيف الذي يتِّجه الى الفئات الهشّة لتسويق صورة الوجه الإنساني واليد الممدودة للبؤساء .. وهذا أمر لا يختلف عما تقوم به منظمات على شاكلة أطباء بلا حدود أو ما اشتهرت به الأم تيريزا في أوساط معدمي الهند المقصيين .. فهل الدور الحيوي لتعليم الفتيات يحتاج أن ننتظر من يأتي من الخارج ليسلط عليه الضوء ؟
3 - KLOMBAY الاثنين 11 فبراير 2019 - 07:50
we are so happy to said very warm welcome prince harry and his wife...and we hope to came her to our sahara desert...vive notre roi and vive queen elisabet..and more happinesse for the hole populations...
4 - Abdelghani الاثنين 11 فبراير 2019 - 08:08
الحكومات المغربية السابقة والحالية وحتئ الحكومة المغربية المستقبلية دائما ننتظر من الدول العظمئ والول المتقدمة ان ياتي مسؤولوا هذه الدول من اجل تسليط الضوء علئ الادوار الحيوية,اذن فهل نحن لاشيء امام هذه الدول?ومتئ سيرسل المغرب كذالك مسوؤوليه لتسليط الضوء علئ الادوار الحيوية لتعليم فتيات اوروبا وتمكين شبابهم?متئ ستقوم حكومتنا بخطوة مماثلة?للتذكير عندما يحل الامير هاري سواء عندما كان اعزب وحتئ بعد زواجه هنا باستراليا وهو كثير الزيارات لاستراليا فانه لاتوجد اية ضجةلاستقبالهما وقد تلتقي بهم يمشون عاديين مع البشر وخصوصا هنا بجانب دار الاوبرا ودارلين هاربر شيء عادي وقد تلتقي بهما ذاخل مطعم شعبي او مقهئ او حانة.
5 - المهدي الاثنين 11 فبراير 2019 - 08:11
تعليق 1 فعلاً الحسن الثاني كان انيقاً لكن شعبه المسكين مشرْوَط ..
6 - Omar الاثنين 11 فبراير 2019 - 08:18
الحسن الثاني رجل سياسة بامتياز كذالك الديموقراطية في بريطانيا لو كان الحسن الثاني على قيد الحياة لرأيت حزب العدالة والتنمية جلهم في سجن اسمه الدرك الأسفل بتهمة النفاق .
7 - يوسف الاثنين 11 فبراير 2019 - 09:37
علاقة قوية ومتينة واسراتيجية و تاريخية... بين البلدين تتجلى في الزيارا ت السامية بين البلدين ولكن الحقيقة هي انه تقريبا مند 20 سنة لم نسمع بهذه الزيارات او نر لها اثر.
8 - متغرب الاثنين 11 فبراير 2019 - 11:00
الحسن الثاني كان رجل قوي كان كل دوال تظرب له آلاف حساب ، حينما توريد ان تعرف بي انا الملك حسن تاني كان رجل قوي تشاهد من كان حاظر في جنازته الضخمة ربما هيا الأكبر عالميا من عدد شخصيات من رواساء وا ملوك !!!! وا الى حد الان الأوراش التي قام بيها الحسن الثاني في المغرب هيا الأكبر وا لها وزن كبير مثل مسجد الحسن الثاني > والجامعات وا سدود وا عداة أشياء كبرى إلى حد الآن تعطي طاقات إلى المغرب
9 - باس باس الاثنين 11 فبراير 2019 - 11:58
لو كان الحسن الثاني حي فا زمان مواقع التواصل الاجتماعي لكان كلام اخر حيت ان التكنولوجيا لذيها وساءل التعرية و الأشعة ما وراء الحمراء
10 - شفيق بن المختار الاثنين 11 فبراير 2019 - 14:26
أين كانت دولة الجزاءر آنذاك ؟؟؟؟القوة الاقليمية ههههه
11 - الخميسات الاثنين 11 فبراير 2019 - 14:58
معلومة فقط، سنة 1980 زارت الملكة إليزابيت 2 مدينة الخميسات أيضا و بالضبط مدرسة إبن البيطار للأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة و التي كانت ربما تمولها بريطانيا، لن أنسى حافلات النقل مكتوب عليها « save the children» و لن أنسى كذلك عندما أخرجنا من أقسامنا الإبتدائية لنصطف على جنبات الطريق لنرفرف بأعلام المغرب و بريطانيا و كم كانت سعادتي عندما لمحت الملكة و هي تلوح بيدها من داخل السيارة، و عندما إنتهى كل شيء تركنا في الخلاء «نضبرو راسنا» لنعود إلى منازلنا علما أن المدرسة التي زارتها توجد خاج المدينة ببعض الكيلوميترات و نحن أطفال لا نتعدى العشر سنين... أشياء لا ينساها الاطفال!!
12 - Globale الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:56
هكذا يقال حتى على السعودية علاقات صداقة قديمة تعود إلى عدت السنين ، وقد استمرت طيلة هذه السنوات الطويلة تتوطد بشكل أكبر، اطرح سؤالي الى اين وصلت الان؟؟؟؟؟ المثل يقول شحال معندك شحال ما سوتي٠خلون من الهدر الخاوية٠انها استحمار الشعب٠هناك علاقة ام لم تكون ماذا استفدت من ذالك؟؟؟؟
13 - بوسكورة الاثنين 11 فبراير 2019 - 19:27
الغلط الفادح الذي وقع أثناء زيارة إليزابيث في الثمانينات هو أكلها للبسطيلةً المعمرة بالحمامً والحمام مقدس لذى الانجليز
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.