24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. باشا: التجنيد يهم أبناء المسؤولين .. الثروة للأغنياء والوطنية للفقراء (5.00)

  2. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  3. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  4. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  5. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بوريطة: الملك يدين التوظيف السياسوي لظاهرة الهجرة السرية بالعالم

بوريطة: الملك يدين التوظيف السياسوي لظاهرة الهجرة السرية بالعالم

بوريطة: الملك يدين التوظيف السياسوي لظاهرة الهجرة السرية بالعالم

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، أن المرصد الإفريقي للهجرة، الذي سيتخذ من المغرب مقرا له، والذي تم الإعلان عن إنشائه في تقرير الملك محمد السادس، والذي تم تقديمه أمس الاثنين، أمام قمة الاتحاد بأديس أبابا، ستكون مهمته إنشاء "مخاطب إفريقي" حول الهجرة.

وقال بوريطة، في تصريح للصحافة، إن هذا المرصد، الذي حظي بترحيب واسع من قبل رؤساء الدول الإفريقية بعد تقديم تقرير الملك بصفته رائدا للاتحاد الإفريقي حول قضية الهجرة، "ستكون مهمته إنشاء مخاطب إفريقي حول الهجرة، ويتعلق الأمر برؤية إفريقية للهجرة بالاعتماد على مراكز أبحاث وهيئات تابعة للاتحاد الإفريقي".

وأوضح أن "هذه الهيئة تكتسي أهمية بالغة بالنظر إلى أن تشويه الهجرة الإفريقية ناتج من كون إفريقيا لم تتملك بعد إنتاج خطاب حول هجرتها، كما لم تضبط إحصائياتها عن الهجرة أو دراساتها حول الظاهرة"، مضيفا أن "كل ما نقوم به حاليا يأتينا من الخارج ويأتي لتشويه وتضخيم" الحقائق على الأرض.

وأضاف أن تقرير الملك بصفته رائدا للاتحاد الإفريقي حول قضية الهجرة، والذي تم تقديمه لرؤساء الدول الإفريقية، يتوقف هذه السنة عند مرتكزات الأجندة الإفريقية للهجرة والتنمية، والذي تمت المصادقة عليه بالإجماع قبل عام في أديس أبابا.

وفي هذا التقرير، الثالث من نوعه منذ إعلان الملك توجيه التفكير الإفريقي حول هذا الموضوع الهام، ذكر ببعض الحقائق عن الهجرة الإفريقية، وأظهر أن الكثير مما يقال حول الهجرة الإفريقية، لا أساس له من الصحة، وأن صورة الهجرة الإفريقية يتم تشويها من خلال صور نمطية وروايات لا علاقة لها بواقع حركية الهجرة.

وأكد بوريطة أن الملك أدان المقاربات الأمنية التي تحركها المبالغة في ظاهرة حركة الهجرة من إفريقيا إلى أوروبا وعن طريق التوظيف السياسوي لهذه الظاهرة في بعض المناطق من العالم.

وحرص الوزير على التأكيد أن قمة الاتحاد الإفريقي تنعقد في سياق خاص، يتميز أساسا بتسريع عملية الإصلاح المؤسساتي التي انطلقت قبل سنتين لتعزيز الحكامة المؤسساتية داخل المنظمة، وضخ مزيد من المهنية والدقة في تقارير ومداولات أجهزة الاتحاد الإفريقي.

وأضاف أن القمة تنعقد أيضا في سياق لا تزال فيه مناطق التوتر قائمة في القارة، مثلما تظل هناك عوامل الأمل على غرار ما شهده القرن الإفريقي، وذلك بإجراء الانتخابات في جمهورية الكونغو الديمقراطية ومدغشقر، والتي شكلت نموذجا للانتقال الناجح في العديد من البلدان الإفريقية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Ziryab الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 05:11
مؤخرا حصلت مصر على شرف احتضان المركز الإفريقي للفضاء إضافة لكونها كذلك تحتضن مقر الكاف. أما المغرب فطلب بمركز أو مرصد للهجرة. هم يرصدون الكواكب و المجرات و النجوم و نحن نرصد المهاجرين السريين و الحراكة و قوارب الموت. لكل حسب طموحاته
2 - احمد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 05:25
حفظ الله صاحب الجلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله
3 - Sma الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 05:44
عش أين ولدة.واكتسب.قناعة التقدم. من نفسك.ووطنك.الام.ولا تعاند طريق من وصلو إلى المستقبل في مكان بعيد
4 - Khalid from there الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 06:12
نريد ان يكون المغرب رائد افريقيا في العلوم، الاقتصاد. التكنولوجيا، اما الريادة في احتضان من هب و دب فذالك سهل و لن نجد من ينافسنا فيه.
5 - حسن المغترب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 06:50
ليرى الملك حقيقة الهجرة عليه التجول بسيارته الخاصة داخل مدينة اكادير سيرى الوجه الاخر للهجرة، وان كان يرى فقط قرب قصره فليس هناك سوى الحراس، و بعيد كل البعد عن الهجرة
6 - أكاديري من ألمانيا الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:27
الملك الملك الملك ، وأنتم كوزراء شنو هوا عملكم ؟
أي وزير يتكلم يقول قال الملك فعل الملك ....
أنتم فقط الناطق الرسميين للملك لا غير ...
ليس عندكم أي قرار ، فقط قوانين تفقير الشعب المغربي ...
7 - ملاحظ الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:13
يا ترى، من أغرق المغرب بالمهاجرين و كل من هب و دب لإرضاء دولهم حتى تدعم المغرب في ملف الصحراء؟؟ اوليس هذا توظيف سياسي. عرفتي شكون؟
8 - معتوه الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:09
وهل طلبت منا دول افريقيا استقبال مهاجريها وتسوية وضعيتهم؟ انها املاءات فرنسا.
وما الذي سيقوم به المرصد فور الوصول لنتائج تفيد ان اسباب الهجرة الرئيسية الحروب وانعدام سبل العيش والتعليم والصحة في قارة تزخر بكم هائل من الموارد الطبيعية.
من تسبب في افقار شعوب افريقيا ومن يغذي الحروب العرقية والطائفية ومن يمكن الحكام هنالك من البقاء لعشرات السنين.
9 - محمد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:21
من حق اروبا غلق ابوابها بعدما فعل بها المهاجرون من الضغط على صنادق الرعايه الاجتماعيه والتحايل على القوانين وخيانه الامانه والمساهمه في خلق ازمه السكن والكسل والنوم الى منتصف النهار وتفريخ الاطفال للحصول على المزيد من الاعانات والرمي بهم للشارع وماينتج عنه من الاجرام والمتاجره بالممنوعات .بخلاصه المهاجرون( باستثنا الصينيين) سبب انزلاق اروبا نحو الاسفل.
10 - إلى المعلق 1 - Ziryab الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 09:28
إن لم نهتم اولا بالعامل البشري فوصولك للفضاء من المستحيل.
اوروبا لم تصل لما وصلت اليه حتى اهتمت بالعامل البشري.
فالمصريون ربما يملكون مرصد للفضاء لكنه بدون فائدة بدون عقول تسييره.
شخصيا ضد الملكية بالصورة الموجودة في المغرب ( ملكية مطلقة ) لكن قرار الملك قرار صائب جدا.
11 - غريب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:14
الى كل من يمجد هذا المرصد! هل رصدتم المهاجرين الأفارقة من شباب و نساء و أطفال وهم نيام في الشوارع المغربية في عز البرد القارس (في كادير مثلا) هل رصدتم هؤلاء و هم يمدون ايديهم للمغاربة في اكبر شوارع المدن المغربية برد، شتاء و حر امام أعين السلطات ولا من يقدم لهم حتى نقطة ماء! أتساءل اين الانسانية ليترك هؤلاء تحت رحمة الشعب السخي مهما كانت ضروفه هو (اي الشعب) لا تتحمل مزيدا من الفقر! السلطات تغض النضر رغم حصولها على اموال طائلة من الاتحاد الأوروبي لتدبير شؤون المهاجرين! يكفيك جولة ليلية امام المحطة الطرقية في اكادير لترى قمة المهاجرين نيام في الشارع تحث خيم مفبركة من اغطية قديمة! قمة النفاق!!!!!
12 - الحسين الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:21
المغرب كباقي دول العالم يقاتل من أجل مصلحته ويؤمن بأن المصالح هي التي تربط الدول وليس الدين ولا الأخلاق.
13 - vive le maroc الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 10:50
les presidents et les respensables africains encourage leurs jeunesses de partir en Europe et au Maroc pour un permis de séjour pour éviter les manifestation et des problèmes dans leurs propre pays comme sa leurs président reste a leurs place et ramasser plus d'agent dans des comtes a l’étranger ......voila les marocain vont souffrir encore longtemps avec ce problème et cette politique --minable
14 - ملا حظ عابر الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:00
قرار الملك قرار في محله لايجادل فيه اتنان وفعلا الأحزاب الشعبوية في أوروبا تستغل مساالة الهجرة لزرع بدور الخوف في مجتمعاتها وبالتالي اقتراح حلول الحدود المغلوقة حتا يتسنا لها بدالك ربح الانتخابات والسيطرة عَل السلطة رغم ان هده الدول هي بنفسها التي خلقت الحروب الاهلية في دول افريقيا كما ساندت ومازالت تساند الانظمة العسكرية الدموية التي تحقق لها ما ترغب فيها من صفقات عَل حساب شعوب هاته القارة التي تهجر فقط للنجاة بجسدها من الطغيان والحروب
15 - مهاجر الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:55
المرصد الإفريقي للهجرة، مهمته إنشاء "مخاطب إفريقي" حول الهجرة.
16 - Morad الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 12:12
المغرب لم ينضج بعد لاسياسيا ولا اقتصاديا وهدا التدخل في المهاجرين الافارقق سيجل المغرب عرضة لمشاكل مع دول افريقيا وكل هده الاعمال من اجل ان يرضي ؤوربا المغرب دولة لها تاريخ اصبح لعبة في يد ؤوربا تفعل به ماتشاء
17 - Errayekh الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 14:31
لن يجد الإتحاد الإفريقي أحسن من المغرب لتدبير موضوع الهجرة، المرصد الإفريقي للهجرة لن تكون مهمته سهلة نظرا لتزايد الأعداد المرشحة للهجرة خصوصا مع تواجد جماعات يمكن أن نسميها إرهابية عابرة للحدود الإفريقية الشاسعة وستجد الدول في المغرب مخاطب إفريقي قوي في هدا الباب مع تكاثف الجهود ورجوع مصر للإتحاد الإفريقي سيعطي لا محال دفعة قوية للعمل الإفريقي المشترك.
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.