24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. إدامين: تقرير "رايتس ووتش" يدس السمّ في العسل ضد وحدة المغرب (5.00)

  2. انتخابات تونس .. اتحاد الشغل مع تحييد المساجد (5.00)

  3. جريمة اغتصاب وقتل حنان تُخرج عشرات المحتجين أمام البرلمان (5.00)

  4. المنتخب الجزائري يهزم نظيره السنغالي ويحرز لقب كأس إفريقيا 2019 (5.00)

  5. الملك يعيّن منير بنصالح أمينا عاما للمجلس الوطني لحقوق الإنسان (3.50)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | اختراقات البوليساريو تسائل العثماني .. والمملكة "تراقب" جنوب إفريقيا

اختراقات البوليساريو تسائل العثماني .. والمملكة "تراقب" جنوب إفريقيا

اختراقات البوليساريو تسائل العثماني .. والمملكة "تراقب" جنوب إفريقيا

رغم كل "الاختراقات" التي قام بها خصوم الوحدة الترابية للمغرب داخل ردهات الاتحاد الإفريقي، خلال الدورة الثانية والثلاثين التي انعقدت خلال الأيام الماضية، أصر رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على أن الأمر يتعلق بانتصارات كبيرة للمغرب على الخصوم، باعتباره سحب مناقشة قضية الصحراء من الاتحاد الإفريقي، مع الاحتفاظ بها داخل تنظيم "الترويكا"، الذي بات يضم جنوب إفريقيا، أمرا جيدا بالنسبة للمملكة.

ويسائل صمود المسؤولين الجزائريين على رأس جهاز مجلس الأمن والسلم بالاتحاد الإفريقي، وتمكن نيجيريا أيضا من اختراق الجهاز القوي داخل المؤسسة القارية، مدى عمق انتصارات العثماني على مستوى الدورة الحالية، التي شهدت أيضا انتخاب جنوب إفريقيا رئيسة للاتحاد الإفريقي خلال قادم الدورات عوض جمهورية مصر، الرئيس الحالي.

وقوبلت المستجدات الحاصلة بترحيب كبير من لدن جبهة البوليساريو، التي اعتبرت دخول مساندتها جنوب إفريقيا إلى آلية "الترويكا"، وإلى رئاسة الاتحاد الإفريقي، فضلا عن مقعدها غير الدائم داخل مجلس الأمن، ورقة رابحة ستساعدها على تجاوز حالة العزلة التي عاشها التنظيم بعد الاعتراف الأوروبي بمشروعية استغلال المملكة لمياه الأقاليم الجنوبية، والمصادقة على الاتفاق الفلاحي.

وفي هذا الصدد، قال مصدر دبلوماسي إن "حدث عدم تطرق الاتحاد الإفريقي من خلال آلية مجلس الأمن والسلم لقضية الصحراء يتم لأول مرة، ويأتي بعد إقرار قمة نواكشوط بأن القضية مطروحة أمام مجلس الأمن والأمم المتحدة، وهما المكلفان بالبت فيها بشكل حصري"، وزاد: "ما يمكن للاتحاد تقديمه هو ورقة طريق يجب ألا تحيد عن المقررات الأممية".

وأضاف المصدر، في حديث مع جريدة هسبريس الإلكترونية، أن "قضية الصحراء لا تحتمل ازدواجية على مستوى التعامل الدولي"، واصفا دخول جنوب إفريقيا إلى "الترويكا" بـ"العادي".

وأوضح مصدر هسبريس أن "الرئيس الحالي لجنوب إفريقيا رجل أعمال، ومواقفه الحالية مرتبطة أساسا بالانتخابات المزمع تنظيمها خلال أبريل وماي المقبلين، إذ يريد حشد الدعم من خلال المزايدات السياسية المتعلقة بمسألة تحرر الشعوب وغيرها من الأمور، خصوصا أن خصمه زعيم نقابي شاب له حزب جديد".

وأردف المتحدث: "رامافوزا يهدف إلى جذب القواعد، لكن بعد مرور الانتخابات سنرى شخصا جديدا، متحررا من المزايدات اليساروية التي تلاقي صدا في جنوب إفريقيا، كما أنه مساند لمنطق رابح – رابح، داخل القارة الإفريقية، وهي المقاربة نفسها التي تنهجها المملكة المغربية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - شفيق بن المختار الخميس 14 فبراير 2019 - 08:07
تحقيق المغرب تحالفا على المدى البعيد مع جنوب أفريقيا و نيجيريا و مصر يعد هدفا استراتيجيا...لانها الدول القوية في افريقيا الى جانب المملكة المغربية الشريفة
2 - أطلس الخميس 14 فبراير 2019 - 08:33
ليعلم المرتزقة وأولي نعمتهم قبلهم كابرانات قصر المرادية أن صبر الشعب المغربي قد نفذ وان تفتيت ما ورثوه عن الاستعمار بات هدفنا فالشر بالشر والباديء اظلم تريدون إنشاء كيان وهمي في جنوب المغرب سننشءه بإذن الله في وسط الجزائر وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ،
3 - الاكتآب السياسي الخميس 14 فبراير 2019 - 08:34
كل المغاربة يعلمون ان أي نجاح يحققه المغرب في قضية الصحراء الفضل داءما لمجهودلت ملكنا محمد السادس نصره الله لو كانت الامور بيدكم يا جماعة الباجدى لكنتم بعتم صحراؤنا المغربية في أول فرصة .هل حقا العتماني يفهم اللغة الانجليزية ليتفاهم مع جنوب افريقية؟؟؟باارغم من دراسته الفرنسية ممزقة كانه طفل في الاعدادي
4 - عابر الخميس 14 فبراير 2019 - 08:34
لا ندري من اين بالصبر الذي هو عند هذه الحكومة لتظل دائما تستحمر نفسها وأنها لا تدري من هم البوليزاريو ومن يقوم بالخروقات ومن يمولهم
ما دمتم اذلاء فما يزدادوا الا هجوما عنكم ترجلوا قليلا ولو لمرة واحدة وأطلقوا الطريق لمن يحب هذا الوطن محررا اما أنتم بلدكم باريس على هذا الحساب
5 - oujdi الخميس 14 فبراير 2019 - 08:35
غادي يكون جوابو على السؤال كالتالي : احنا نبهنا الأمم المتحدة على هاد الإختراقات و كنراقبو الوضع عن قرب و مبغيناش نقومو بشي تهور و القوات المسلحة راها ديما عن استعداد هههه
6 - سعيد اسمار الخميس 14 فبراير 2019 - 08:45
دائره الموناورات ضاقت في قضيه الصحرا, التي طابت ولا تنتظر سوى الحصاد فهل الجميع سيجني الاورود ام هناك من سيحصد الشوك? نترك الجواب للايام وقوه الحق والقانون.
7 - خالد F الخميس 14 فبراير 2019 - 08:51
أشكر المصدر الدبلوماسي على هذه التوضيحات المطمئنة والتي أريدها أن تتكرر، فأمام شح المعلومات بالنظر لحساسية قضية وحدتنا الترابية تصبح التوضيحات ضرورية لقطع الطريق على العدميين الذين لاهم لهم سوى خلق الشائعات.
أما الترويكا الحقيقية فهي ما يحدث في الجزائر التي تسير بمجموعة من الجنرالات حتى أصبح الشعب الجزائري لا يعرف من يحكم ومن يتخذ القرارات.

وكما ؤقول المثل المغربي الفقيه دحمان, قرا البرة سبع ايام, و قاليهم الخط عيان.
8 - سمير الخميس 14 فبراير 2019 - 08:55
العثماني يفكر في معاشه والتقاعد - سيكون ضعف ما حصل عليه بن كيران- تضحكو على المغاربة
9 - مغربي الخميس 14 فبراير 2019 - 08:55
لا نقرأ في اي خبر كان في العالم عن هذه المرتزقة
الا في جريدتكم اشهار مجاني لهم.
المغرب استرجع صحراؤه من الاحتلال.
عرض عليهم الحكم الذاتي لم يقبلونه
انتهى الامر
اولا ان يطلب منهم اطلاق سراح المغاربة المحتجزين هناك منذ سنين
قبل اي تفاوض على الحكم الذاتي.
من يريدنا نحن هنا.
الجارة نحن مستعدون لها.
10 - Jimmy James الخميس 14 فبراير 2019 - 08:57
I just don't get it when I think about South Africa and its interference in the Moroccan national unity. What could be the national interest to South Africa for the polisario ? Logically, and if I'm an official among this country and I'm a decision maker at the government level, I would be thinking more about normalizing my foreign politics towards Morocco more than the polisarion.in other words, I'll be gaining strategically and politically more in being allied to the kingdom of Morocco than with a group of separatist that doesn't even exist . Just my humble opinion
11 - الحيران الخميس 14 فبراير 2019 - 08:57
تاكيدا لكل التوقعات تبين لكل دي بصيرة ان هذه الحكومة هي اضعف حكومة في تاريخ المغرب تفرح بالفتات وتجعل منه انتصارات كبيرة وتصور الحال فالبلاد وردي رغم الضروف القاصية التي يمر منها العبادهذا ربما لافتقارها للمعايير التي يجب ان تك تقاس عليها النجاحات والاخفاقات
12 - مغربي حر الخميس 14 فبراير 2019 - 08:59
الحق يعلو ولايعلا عليه..فالصحراء مغربية الى ان يرث الله الارض...لاننا اصحاب حق ..اما اضاليل الاعداء فالى زوال..لان نواياهم الخبيثة التي بنوا عليها امالهم واحلامهم بصرف اموال الشعب الجزاءري بالباطل كشفت عوراتهم واضحوا اضحوكة العالم...جراءمهم في حق شعبهم سيحاسبون عليها يوماما
13 - الله الوطن الملك الخميس 14 فبراير 2019 - 09:01
سبحان الله، تقرير مجلس الأمن الافريقي الأخير المنشور خصص فقرات غير قليلة للحديث عن قضية الصحراء، وبالله عليكم هذا المجلس الذي يرأسه جزائري بل وترأسه الجزائر منذ أكثر من عشر سنوات وهي عضو فيه إضافة الى تسعة آخرين أغلبهم مساند للبولبساريو، كيف استطاع المغرب في عام فقط أن يقوّض عمله؟؟
إنه البهتان والكذب، وهي سمة السياسيين المغتربة..
14 - أبو بكر الخميس 14 فبراير 2019 - 09:10
الاتحاد الافريقي منظمة لا وزن لها على الصعيد العالمي و لا حتى على صعيد افريقيا ذاتها. فما هي سوى " تقليد " لمنظمات ( جهوية ) و ( قارية ) و تمتاز بخصوصية القارة السمراء على مستوى " التخلف" عن مواكبة تغيرات العالم و خاصة التغير الفكري و التكنولوجي ، ناهيك عن مستوى التنظيم و التسيير.
فهي ميدان للمبارزة و الدسائس و فرض ( الهيمنة الفارغة ) التي لا تفيد شعوتها في شيء.
الدليل هو أسراب المهاجرين المتدفقة على ( العالم الغربي ) ، استئثار الحكام بثروات الشعوب لمصالحهم الخاصة ( و مصالح من يدور في فلكهم ) بدل استعمال الثروة ( الوطنية) في تنمية بلدانهم.
فالمنظمة أشبه ب "سوق " سنوى أكثر منه للبحث عن رفاهية الشعوب. و ازدهار القارة.
15 - مغربي الخميس 14 فبراير 2019 - 09:19
كل مؤشرات الدولية و القارية تؤشر ان القضية الصحراء المغربية ستشهد معارك أشرس من كل التوقعات مستقبلا ب المحافل الدولية و القارية مع الاعداء السريين و العلنيين للوحدة الترابية على راسهم الجزاءر و جنوب افريقيا و صنيعتهم ميلشيات البوليساريو الارهابية في ظل التطورات العالمية مزركشة إلى الجانب معطيات و التقلبات اقليمية و القارية تقع بين الفينة واخرى جلها الغامضة و التي ستكون مسرحا لها بالدرجة الاولى رغم ان الحل النهاءي يبقى رهين بمدى جدية الكبار بالزعامة امريكا ترامب امريكا اولا مما يفرض ديبلوماسية هجومية ناجعة استباقية واخرى موازية من المجتمع المدني تضاعف الجهود اضعاف بشتى سبل متاحة مع إشراك كل قوى الحية المغربية خلف مؤسسة الملكية الراءدة في حلحلت ملف النزاع مفتعل بالجميع المقاييس لاكتساح لوبيات مراكز صنع القرار لدى الكبار بالسرعة قصوى ايها المغاربة .
16 - ريفي2 الخميس 14 فبراير 2019 - 09:21
قضية الصحراء هي قضية اريد لها أن تبقى قضية بدون نهاية لكي يستعملها المخزن لتلهيتنا عن مطالبنا الحقيقية.
17 - محمد من هوارة الخميس 14 فبراير 2019 - 09:44
السؤال المطروح مذا سنستفيد من الإنظمام إلى الإتحاد الإفريقي .. مع وجود دولة الشر الجزائر و كذا دول الحراطين الذين إلى أمس قريب لم يكونو سوى عبيد و خدم لدى الإنجليز و الفرنسيس
18 - متألم الخميس 14 فبراير 2019 - 09:47
قضية الصحراء المغربية بيد الأمم المتحدة وكذلك هي محسومة سياسيا وعسكريا فلا داعي للقلق ، أما الشان العام وتحسين ظروف عيش المواطن فهي أم المعارك التي خسرناها ما دام طبيب نفساني يتقلد منصب رئيس الحكومة نخسر بذلك منصبين فلا طبيب ولا رئيس ، لكن عندنا نخبة مثقفة مثل النيبا وغيره ناطقون باسم الحكومة يقودون مسيرة تنمية البلاد.
19 - Mostafa الخميس 14 فبراير 2019 - 09:50
ماذا تنتظرون من تجار الدين والرقاة؟
20 - ali الخميس 14 فبراير 2019 - 09:54
على مدى 50 سنة .ماذا قدمت افريقيا للمرتزقة ؟لا شيء يذكر .سوى استنزاف ثرواتهم وتجويع شعوبهم .والدليل هو الجزاءر .التي نسيت او تناست ان لها دولة ولها شعب .اصبحت قنواتهم تتكلم عن المغرب اكثر ما تتكلم عن مشاكلهم . افريقيا كقارة يجب الاستفادة منها اقتصاديا وهذا ما يفعله المغرب .يسثتمر فيها لاكن سياسيا لا نعول عليها .بل نعول على الحلفاء الاوروبيون .وخير دليل هو المصادقة عادلى اتفاقية الصيد والفلاحة .وانتها الكلام
21 - الحقيقة و الاعداء الخميس 14 فبراير 2019 - 10:08
ان كانت حقا الصحراء مغربية و الجزاءر و جنوب افريقية اعداء المغرب الذي هو على وجه حق و ان البوليساريو مجرد شردمة مرتزقة، الواجب التحلي بالقليل من الرجولة و سحقهم عسكريا و طردهم من الصحراء و المفروض قطع العلاقات مع من يساندهم و هاذا اضعف الايمان ام ان هاذ النزاع يخدم المخزن على شكل ورقة شد الانتباء و الهاء المداويخ، انشر يا حر و شكرا،
22 - hobal الخميس 14 فبراير 2019 - 10:40
اكبر الاختراقات ان زمرة من البوليزاريو يعيشون في المغرب يكونون عصابات في الجامعات وفي الشارع هؤلاء يعلنونها تحديا للمغاربة
لهم كل الحصانة من الدولة نفسها
اطلقوا صراح حراك الريف وجرادة واخرون هؤلاء قد يدفعون دمائهم وارواحهم فداء لهذا الوطن
يا دولة امير المؤمنين لقد صار اعزة هذا البلد اذلة واذلتها اعزة وهذا يجرح مشاعرنا
23 - بعد نظر الخميس 14 فبراير 2019 - 10:48
عندما يصل النظام المخزني و الاليغاركية الطبقية المغربية في أراضي الشعب المغربي و أبنائه حقه من العدالة الاجتماعية و الاستثمار في القطاع العام من مدارس و مستشفيات ....الخ حينها من السهل أن يقتنع اهل الصحراء .
24 - أيت السجعي الخميس 14 فبراير 2019 - 11:20
هناك نوعية من المعلقين الفاشلين يربطون بين كل واقعة وفشلهم في تحقيق ذواتهم وعوض تحمل مسؤوليتهم ينقلبون سبا وشتما في كل الناس والمحيط علما بأنهم بهكذا طريقة لن يغيروا من الواقعةشيئا لأن قضية الصحراء يجب أن تبقى فوق المزايدات وما على الخبزيون الا التشمير عن أذرعهم و العمل الجاد من أجل تحقيق ذواتهم ومشاريعهم أما البكاء على الأطلال فلم ولن ينفعهم سوى في رفع الضغط الدموي لديهم.
حفظ الله المغرب من كل مكروه.
25 - مصطفى حدو الخميس 14 فبراير 2019 - 11:48
الدفاع عن الوحدة الترابية امر لا مجال للشك. المغاربة الأحرار دافعوا وسيضلون يدافعون عن وحدة المملكة الى يوم الدين.
اما الدفاع الذي ننتظره من المسؤولين كشعب إلا وهو تحقيقالعدالة الاجتماعية والكرامة لكل المواطنين وبغض النظر ايديولوجيتهم او لونهم او....... هذا هو الدفاع الناجع.
26 - Hakim khouribgui الخميس 14 فبراير 2019 - 12:27
المغرب يسير بحكمة وسياسة قوية وحكيمة ينهجها صاحب الجلالة نصره الله ويميل كل الميل الى السلم والاستقرار للجميع.
الله الوطن الملك
27 - عبد ربه الخميس 14 فبراير 2019 - 12:36
الحقيقة أن العثماني ليس رجلا دبلوماسيا ، وقد سبق ان كان وزيرا للخارجية في عهد بنكيران وفشل في مهمته بل افسد الاجواء الاخوية التي كانت بين المغرب والكويت حين ذهب الى هذه الاخيرة في مهمة رسمية والتقى بالاخوان المسلمين الذين يوجدون في البرلمان الكويتي الأمر الذي أغضب الكويت وطلبت من المغرب توضيحات عن هذا العمل المستفز لها فكان رد المغرب توقيف السفير المغربي بالكويت يحيى بناني واقالة العثماني من وزارة الخارجية . اذن اعضاء العدالة والتنمية فاشلون بكل المقاييس في جميع القطاعات والمهام ولا يتقنون الا التحريض والتشويش وتشويه الخصم والحقاءق
28 - ahmed الخميس 14 فبراير 2019 - 14:28
ريفي 2
لقد اصبت قلب الحقيقة وما افتعال المشكلة من اساسها الا لهذا السبب
29 - بوبكر المريد الخميس 14 فبراير 2019 - 14:35
انها فرصة العمر ، كما يقول الفرنسيون c'est l'occasion ou jamais , على الدبلوماسية او العقول المهتمة بالشان الخارجي ان تنتهز فرصة الاستحقاقات الانتخابية التي ستجرى بجنوب افريقيا خلال الأيام القادمة و الدفع لمساندة خصم الرئيس الحالي ، الذي يعتبر شابا طموحات يؤمن بنظرية "رابح - رابح ، و بالتالي الخلاص من العفن و محاولة وضع العصى فى دواليب قضية الصحراء المغربية.
30 - وجدي الخميس 14 فبراير 2019 - 15:58
ما دامت الدول العظمى وعلى راسها الاتحاد الاوروبي قد صفعت البوزبال وصنيعته الجزار فلا يهم الدول الديكتاتورية الافريقية التي قهرت شعوبها وعلى راسها النظام الجزائري الذي يعيش اوضاعا سياسية واقتصادية واجتماعية صعبة اكثر من ذلك المغرب في صحرائه والقوات المسلحة على استعداد لكل طارى
31 - 1+1=2 الخميس 14 فبراير 2019 - 18:02
اللي تيحارب شي واحد لا يجلس معه في نفس القاعة ونفس الإتحاد جنبا إلى جنب point final هدا ما تعلمناه وإلاّ سندخل في المتاهات.
32 - جاك المرسول الخميس 14 فبراير 2019 - 18:25
سرد امور كالعادة من الاخوة المغاربة يقولوا ان الحل في الأمم المتحدة الأمم تقول فيه شعب يجب أن يقرر مصيره إعطاء خيرات الصحراء لأوروبا دليل على من له الحق كيف أعطي ثروات بالمجان لكسب تصريح و اخيرا تعقيب على المحلل يقول سياسية رايح رايح مادا تربح جنوب افريقيا مع المغرب مادا يصنع المغرب اسألوا المغاربة عن الخضر و الفواكه الجنوب أفريقية في اروبا يعني دولة فلاحية صناعية متطورة دبلوماسية الماطيشة لا تجدي نفعا
33 - مصطفى الجمعة 15 فبراير 2019 - 06:11
والله ما عندكم وجه. تحملون الخسائر لرئيس الحكومة وأنتم تعرفون جدا أنه لا يتحكم في السياسة الخارجية.
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.