24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. إدامين: تقرير "رايتس ووتش" يدس السمّ في العسل ضد وحدة المغرب (5.00)

  2. انتخابات تونس .. اتحاد الشغل مع تحييد المساجد (5.00)

  3. جريمة اغتصاب وقتل حنان تُخرج عشرات المحتجين أمام البرلمان (5.00)

  4. المنتخب الجزائري يهزم نظيره السنغالي ويحرز لقب كأس إفريقيا 2019 (5.00)

  5. الملك يعيّن منير بنصالح أمينا عاما للمجلس الوطني لحقوق الإنسان (3.50)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الملك مرفوقا بالأمراء يستقبل فيليبي السادس وعقيلته

الملك مرفوقا بالأمراء يستقبل فيليبي السادس وعقيلته

الملك مرفوقا بالأمراء يستقبل فيليبي السادس وعقيلته

حل عاهلا مملكة إسبانيا، الملك "ضون" فيليبي السادس والملكة "ضونا" ليتيثيا، عشية اليوم الأربعاء بالرباط، في زيارة رسمية للمغرب بدعوة من الملك محمد السادس.

ولدى وصولهما إلى مطار الرباط سلا، وجد الملك "ضون" فيليبي السادس والملكة "ضونا" ليتيثيا في استقبالهما الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن، والأمير مولاي رشيد، والأميرات للا خديجة وللا مريم وللا أسماء وللا حسناء وللا أم كلثوم.

بعد ذلك، استعرض الملك وضيفاه الكبيران تشكيلة من الحرس الملكي أدت التحية. إثر ذلك، قدم للملك "ضون" فيليبي السادس والملكة "ضونا" ليتيثيا التمر والحليب جريا على التقاليد المغربية الأصيلة.

وبعد استراحة بالقاعة الملكية لمطار الرباط سلا توجه الموكب الملكي نحو ساحة المشور، حيث سيخصص استقبال رسمي لضيفي الملك الكبيرين.

واحتشد سكان مدينتي سلا والرباط على طول المسار، الذي قطعه موكب قائدي البلدين، للتعبير عن فرحتهم بهذه الزيارة، التي تأتي لتعزيز علاقات التعاون العريقة التي تجمع المملكتين والشعبين الصديقين.

وقد ازدانت الشوارع التي عبرها الموكب الملكي بالأعلام الوطنية المغربية والإسبانية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - محمد الأربعاء 13 فبراير 2019 - 17:42
عاش الملك و الله ينصر و و يحميه
2 - كبور الأربعاء 13 فبراير 2019 - 17:50
يتكالب علينا الإشقاء،ويحاولون محاصرتنا من حذب وصوب،في حين تجد الغراباء عن بني جلدتنا يبنون جسور التواصل معنا،ولكن يقول المثل ربما ضارة نافعة.
3 - مغربي الأربعاء 13 فبراير 2019 - 18:25
اللهم دم العز و النصر و التمكين و الصحة و السلامة و الافراح و المسرات و التوفيق و التفوق باستمرار على ملكنا المفدى يارب العالمين و كن له ولي و الحافظ و المعين اينما حل و ارتحل الرائد بالجميع المقاييس في الخدمة المغرب المغاربة الاحرار بشتى المجالات دون ملل او كلل و النكران الذات و على السائر الاسرة الملكية الشريفة و على المغاربة المغرب الاحرار اينما تواجدو بارجاء المعمور.
4 - أناس الأربعاء 13 فبراير 2019 - 18:27
إسبانيا جار وحليف إستراتيجي للمغرب ومشرو الربط القاري موجود اليوم على طاولة النقاش هو المونديال الأندلسي بطلب من إسبانيا والبرتغال ولهذا يجب على المغرب أن يمضي قدما نحو الحداثة والتقدم
5 - من إسبانيا الأربعاء 13 فبراير 2019 - 18:29
كوني اشتغل مابين المغرب وإسبانيا فالإسبان والفرنسيون يعرفون جيدا المغرب . فالأمراء والملوك عندما يأتون لأجمل بلد في العالم يرون الشوارع نظيفة والأعلام جديدة ترفرف والشعب يهلل ويردد العبارة المتعارف عليها ويقولون الزوار في قرارة أنفسهم يا عجبا كل شيء على ما يرام لا يوجد إجرام والمستشفيات مجهزة ونظيفة وخالية تنتظر المرضى والمرافق العمومية في خدمة المواطن المغربي والشوارع خالية ونظيفة ولا يوجد مختلون عقليون في الشوارع والطرق السريعة والشباب والشيوخ والاطفال في طوابير على مد البصر يهللون فلماذا يا ترى المغاربة يهجرون وطنهم ويفضلون برمي أنفسهم في أحضان أعالي البحار منهم من يقضي نحبه ومنهم من ينتظر . أكيد أن هنالك مغرب اخر
6 - حسام الأربعاء 13 فبراير 2019 - 18:41
عاش الملك محمد السادس و حفظ الله ولي العهد
7 - الريفي الأربعاء 13 فبراير 2019 - 19:01
في الحقيقة ما كرهناش نشوفو حتى للا سلمى في هذ الاستقبال . لكن أكيد الغائب عذره معاه.
8 - مغربي قح الأربعاء 13 فبراير 2019 - 19:52
ترى ما سر اختفاء الاميرة سلمى ذات الاطلالة المشرقة بصراحة هي من ينقص هذا المحفل
9 - الثغور الأربعاء 13 فبراير 2019 - 19:55
لا يجب أن ننسى سبته و مليلية المحتلتين أتساءل متى سيتم المطالبة بحق استرجاعهما
10 - اولاد الوطن الأربعاء 13 فبراير 2019 - 19:56
الحمد لله ان جارتنا الشمالية هي دولة غربية ،لو كانت دولة عربية لا صبحت مصيبتنا مصيبتان ، فليتعلم العرب كيف تنسج العلاقات الدولية ،فرغم التوثر الذي تمر به العلاقات المغربية الاسبانية في بعض المراحل ، فسرعان ما تعود الى طبيعتها ،اما العلاقات العربية العربية فهي مبنية الحقد و التعنت وشد فيا نشد فيك ، وتشتت الأمة .
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.