24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. كلينتون يخطف الأضواء في ساحة جامع الفنا .. تحايا وصور تذكارية (5.00)

  2. مخيم القوات المسلحة بإفران (5.00)

  3. مجلس حقوق الإنسان يتمسك بالاستقلالية ويدعم تعزيز الحرية بالمملكة (5.00)

  4. بطيخ يتيم (3.00)

  5. الساسي يتهم "إسلاميين مغاربة" بكُره الديمقراطية و"أسلمة المجتمع" (3.00)

قيم هذا المقال

2.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | ترامب يُقر سيادة المغرب بالصحراء .. و"الجبهة" تعيش أياماً سوداء

ترامب يُقر سيادة المغرب بالصحراء .. و"الجبهة" تعيش أياماً سوداء

ترامب يُقر سيادة المغرب بالصحراء .. و"الجبهة" تعيش أياماً سوداء

كرس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موقف بلاده التاريخي من الدعم المالي الأمريكي المخصص للأقاليم الصحراوية تحت سيادة المملكة المغربية، وهو الموقف الذي دأب الرؤساء السابقون للولايات المتحدة الأمريكية على اتخاذه حفاظاً على العلاقات التاريخية بين الرباط وواشنطن.

وحاول اللوبي المحسوب على الجزائر والبوليساريو داخل دواليب الإدارة الأمريكية ضرب مصالح المملكة المغربية من خلال موافقة مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون سابق لا ينص على إمكانية استعمال المغرب للمساعدات المالية الأمريكية المقدمة لتنمية الأقاليم الجنوبية، قبل أن يتم التراجع عن ذلك باتفاق مجلسي الكونغرس والرئيس ترامب على اعتبار جهة الصحراء جزءا لا يتجزأ من المملكة.

ويرى مراقبون أن الأحكام المتضمنة في القانون المالي الأمريكي لسنة 2019، في الباب الثالث، بأنه يجب أن تكون الأموال المخصصة للمملكة متاحة للتعاون في الصحراء، تعزز الموقف الشرعي للرباط باعتبارها المحاور الوحيد والممثل الوحيد للأقاليم الجنوبية، ما يؤكد دعم واشنطن الفعال لديناميات التنمية الشاملة في هذا الجزء من المملكة.

وقال مصدر دبلوماسي، في حديث مع هسبريس، إن الأحكام الواضحة في القانون المالي الأمريكي "تنهي الجدل الذي راهن عليه خصوم المغرب طيلة الأشهر الماضية حول ما راج بخصوص استبعاد الصحراء من الدعم، خصوصا بعد تموقع الديمقراطيين في الكونغرس".

وأضاف المصدر ذاته: "هذا التبني يثبت أيضا تقارب المواقف بين السلطتين التنفيذية والتشريعية الأمريكيتين، وهذا تجسيد لدعمنا بشكل واضح ومستمر لا لبس فيه، بالنظر إلى صحة مواقف المغرب"، موردا أن "ما يهم من قانون الميزانية هو موقف الولايات المتحدة من مسألة الصحراء المغربية، لاسيما في ظل مناورات خصوم المملكة".

وعكست أحكام الباب الثالث من قانون المالية الأمريكي موقف الولايات المتحدة من مقترح الحكم الذاتي بالصحراء، إذ وصفته بأنه "جدي وذو مصداقية وواقعية"، وهو الموقف الذي تبنته أمريكا في ظل أربع إدارات متعاقبة من بيل كلينتون إلى دونالد ترامب، ومرورا بالرئيسين جورج دبليو بوش وباراك أوباما.

ويوضح المصدر الدبلوماسي أن الأحكام المتعلقة بالصحراء المغربية الواردة ضمن القانون الأمريكي "ليست تطورا إيجابيا معزولا، بل جاءت في إطار أسبوع أسود عاشته جبهة البوليساريو الانفصالية وراعيتها الجزائر".

وتلقت البوليساريو، في الأسبوع الحالي، ضربات دبلوماسية موجعة، من قبيل اعتماد البرلمان الأوروبي اتفاقية الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي، ورفض الطعن الذي تقدمت به الجبهة أمام محكمة الاتحاد الأوروبي، والآن التأكيد في قانون الميزانية الأمريكي على إدراج الصحراء ضمن الأموال المخصصة للمغرب.

في مقابل ذلك، وجهت الإدارة الأمريكية في القانون المالي الجديد تحذيرات إلى البوليساريو بخصوص التلاعب في قضية المساعدات الدولية، وذلك من خلال التنصيص على ضرورة أن "يرفع، بعد التشاور مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وبرنامج الأغذية العالمي، تقرير إلى الكونغرس حول التدابير المتخذة لتعزيز مراقبة تسليم المساعدات الإنسانية الموجهة إلى اللاجئين في منطقة شمال إفريقيا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - Said الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:10
امريكا اعظم دولة في تاريخ البشرية احسن شيء فعله المغرب هو تودده اليها
2 - رشيد الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:12
غير كلام يتكرر يوم بعد يوم هده مرحلة عطيونا الجديد و ماهي الاليات المستقبلية لغلق هدا الفيلم نهائيا
3 - الحقيقة الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:16
مادا بعد يا مرتزقة الجزائر والله حتى الحكم الذاتي لا تستحقونه ويجب على المغرب سحب الحكم الذاتي من يريد العيش تحت راية المملكة المغربية مرحبا به والا فالصحراء في الجزائر ممكن ان تحتضنكم إلى الأبد
4 - Marocains الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:17
مبادرة حسنة

لكننا نريد أن يتحرك المسؤولين المغاربة

في جميع الإتجاهات لحل هذا المشكل " بصفة نهائية "

أنا راني ملي خلقت و أنا أسمع بهذا المشكل


نحن نريد الحل النهائي اليوم و ليس الغد


يجب إستثمار رأي ترامب فورا للحصول على الحل النهائى
5 - oujdi الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:17
بات واضحا تلاعبات الجبهة و نظيرتها الجزائر في كل الإجتماعات فالمساعة اللتي كانت تقدها الجزائر لم تعد كالسابق نظرا لتراجع تمن البترول
6 - عبدو 23 الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:19
دون الخوض في سياسات أمريكا الاميريالية عموما وسياسة ترامب على وجه الخصوص الذي يساند الصهاينة ضد كل ما هو عربي.. هل من يفسر لي لماذا تخصص أمريكا من ميزانيتها سنويا للملكة؟؟
المعروف أن أمريكا تدفع لشراء الذمم بما يخدم مصالحها.. فأي مصلحة لها في المملكة؟؟
أبحث عن اجابة ان كان ذلك ممكنا
7 - Med Ennadi الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:21
America we love you . Trump is good person why? Because he is nice with Morocco , so thanks trump, and **** U Ben Salman
8 - الصحراء مغربية الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:22
* الصحراء مغربية و ستبقى كذلك ما دامت الحياة موجودة
على الكرة الأرضية .
* شكراً لمن كان موقفه معنا ، و الله يهدي من كان ضدنا .
* الوحدة الترابية لا مساومة فيها و بها وعليها .
* فلا أهلاً ولاسهلاً بمن يريد ، بإستغلال هذه القضية ،
أن يمرر علينا شروطاً تتنافى مع مبادئنا وأخلاقنا و قيمنا .
9 - سارح السلاحف الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:22
الصحراء المغربية مثل لون الغزالة إذا رأتها السباع والضياع لن تنفك عنها يراها من بعيد بين البراري الكل يلهث ليأخذ الوزيعة يتركون الرأس ويبداؤن بالأكل الضحية حية من الوراء هذا ما ينطبق على الرمال الذهبية تشابكت الاكلة وطال الأمد ولا مفر من الخروج إلا التضحية بالعباد لأن مشكل الصحراء عمر كثيرا وكثرت الاكلة يجب طرد الحيوانات المفترسة بالصحراء لأنها اكلت نصف الغزالة
10 - التهامي أبو محمـــــــــــــود الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:22
هذه هي الهردة الخامسة والأخيرة لحساد المغرب الذين عليهم أن لا يقيسوا قاماتهم الصغيرة ببلد عصي عليهم اسمه المغرب الذي يستمد قوته من تاريخه المجيد وحاضره السعيد ....ومن أراد النجاة فليركب مع الراكبين في السفينة
11 - Driss moulay الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:23
وهل يعقل أن تعترف واشنطن بالبولوساريو وهو الذي لم يسبق له أن وجد على سطح الكرة الأرضية في وقت أن أول من اعترف بالولايات الأمريكية هو المغرب أقدم دولة في شمال إفريقيا
القضية مكشوفة من أولها إلى آخرها حقد اتجاه المغرب من طرف الجزائريين الخائنين للأمانة وليس بغريب أن يسمي الشعب الجزائري نظامه بنظام العصابات .
حلل و ناقش ما قاله أحد رؤساء الجزاعر للسفير الأمريكي في بلده إذ قال وهو يشتعل نارا إن الجزاتر لن تقبل بدولة جارة تتقلص ثم تتمدد حدودها وأن الملك يلعب بالنار فله عرش يجب أن يخشى عليه (هذا اعتراف من حيث لا يدري أن من تقلصت حدوده عليه استرجاعها وهو شيء منطقي) وقال فرانكو نفس الكلام
12 - DR Najib الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:24
bien Sûr, que les Américains, reconnaissent le Sahara Marocain, c'est tout à fait Juste et loyal, les USA ne badinent pas avec la Vérité et surtout avec le Maroc, 1er Pays au Monde à les avoir reconnu, quelques président par ci par là, essayent de Faire le Buzz, comme le Pr. Trump, Mais illico le congrès et le Sénat les Vrais décideurs, remettent les pendules à l'heure. Polizabbal, au lieu de fourrer son nez dans ce qui lui appartient pas, Vaut mieux qu'ils aillent se présenter à la Place d'un Mortifère Mort Vivant, et comme ça ils gouverneront l'Algérie. Professeur . Najib
13 - جعجعة بلا طحين . الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:25
لو استثمرت الجزائر كل الاموال اللتي سخرتها لتركيع المغرب في سبيل تنمية بلادها . لكان المغاربة او المهرولين والمطالبين بالانضمام إليها قبل الصحراويين أنفسهم .
14 - khaled الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:28
االكونغرس والامم المتحدة وترامب ليس لهم اي ربح في فض النزاع في المنطقة . فهم يدعمون المغرب شفويا ويقفون مع الجبهة مادي ومعنويا وهذا التناقض في صالحهم . يجب على المغرب التحرك بقوة لوقف اي مطالب بشأن الصحراء المغربية ما دام هناك اعتراف من جهات كبرى
15 - مصطفى الفداء الدارالبيضاء الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:28
حكام الجزائر كانوا مغرورين بتروة النفط و الغاز.. و كانوا يحلمون بمنفد على المحيط الاطلسى للصحراء المغربية ... و بكل تاكيد حكام الجزائر كانت لهم تلاتة اهداف جيوستراتجية.. الهدف الاول كما دكرت هو بناء ميناء جزائرى فى الصحراء المغربية للتصدير الحديد الخام الموجود بمنطقة الجبيلات بمنطقة تندوف ...و الهدف التانى هو الهاء المملكة المغربية بعدم المطالبة بالصحراء الشرقية... و الهدف التالت هو قطع الجدور الافريقية للمملكة المغربية... الجزائر اليوم... مشاكل بالجملة و الجزائر اليوم دولة فقيرة فى المال و حتى فى العقول و لانعرف من يحكم الجزائر هل جماعة الكايد احمد الصالح ام جماعة السعيد بوتفليقة......و سيناريو دولة فينيزويلا سيستنسخ فى الجزائر فى هده السنة.......
تحية لكم......
16 - هل هناك من يواجه ترامب المغربي الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:29
شكرا ترامب شكرا أوباما شكرا بوش الإبن والأب شكرا ريغن على وفائكم لمغربيتكم هههههههه.
شكرا للكونغرس ولمجلس الشيوخ وللوبي المغربي اليهودي،وأعتضر مرة أخرى على عدائي وكرهي لكم بسبب الحروب الماضية لكن هدا لن يشفع لنا بالجميل مع العرب خير دليل جارة السوء ومافعلت في 350ألف مغربي بل جزائري الحب والغيرة،للأسف هكدا هو حالنا مع إخواننا ومن الأن مصلحة وطننا فوق كل شيئ.
17 - هشام الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:30
لا شك في دالك سيادة المغرب جزء لا يتجزأ من أرضه من طنجة الكويرة
18 - ملاحظ الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:41
الضربات التي لا تقتل تسمن......
19 - برجوووقق الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:41
هذا ليس إقرار فحسب .بل واقع .. الصحراء التي يحلو للبعض تسميتها ( غربية ) هي أراضي مغربية هي صحراء مغربية .. التاريخ شاهد على ذلك... العالم كله يعرف كيف لعب البترودولار الليبي والجزاءري في خلق البوليزاريو و تاسيس ما يسمونه الجمهورية الصحراوية.. ضدا على إرادة الشعب المغربي.. وكيف استغل القدافي وبومدين فقر الدول الإفريقية للتصويت على كيان وهمي ...وكيف لعبت أبواق الدعاية في الجزاءر إلى الآن في ترسيخ شعب صحراوي في تندوف الذي هو مزيج من أفارقة جيء بهم من طرف بومدين والقذافي بالإضافة إلى جزائريين... الرءيس ترامب قال الحقيقة .. كشف المستور في قضية الصحراء المغربية .. حقيقة لم يستطع حكام الجزاءر العسكر ابتلاعها ... عساكر حكام شاخوا و يحنون داءما إلى الحرب الباردة ... شافاهم الله من المكر والغدر والنفاق تجاه الشعب المغربي...الشعب الذي يكن الاحترام والتقدير للشعب الجزاءري الشقيق....
20 - حسن H H الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:46
لا نقاش.. ولا جدال.. ولا مساومة. ولا تفاوض..
حول مغربية الصحراء
فهي مغربية وستبقى مغربية
21 - يزيد الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:46
ار جو هسبريس ان تضع الرابط الذي يمكننا رؤية النص الحقيقي للقرار
اصبحت لا اثق في ما تقولون
22 - الخنفساء الرملية الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:46
كثيرا ما تستعمل أمريكا في سياستها العصا والخداع ، وإذا تعلق الأمر بإرهابيي افغانسان أسقطت عليهم أم القنابل ، فهي ترسلهم إلى العالم الآخر والله إن أراد يمكن أن يعفوا عنهم ، ومن حسن المغرب إنه كالأرنب الوديعة فهو يقضم الجزر اللذيذ ! لنأخذ من ترامب ذلك الرجل الصعب المراس أحسن مافيه ، ولنتذكر احترامه للجيش الكردي الذي من فرط حبه لوطنه هزم الدواعش الظلاميين ، يجب أن تتظافر كل الفعاليات السياسية والأعلامية والثقافية لإشاعة ثقافة حب الوطن ، لنطرز شوارعنا باعلامنا المغربية ، وللننقش نشيد الوطن في كل مدرسة ، كما يجب تنظيف جهاز الأمن من المشبوهين لمحاربة الفساد ، القوى العظمى يحترمون الكيانات المتماسكة وليس البيادق وشداد الآفاق الذين يتسولون ويقتاتون من موائد النظام الجزائري وقد يكونوا مطية لعناصر ارهابية ، لذلك يجب على النظام المغربي أن يحشم البيض في المهد كما يقول المثل الفرنسي !
23 - فرحات الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:46
موقف المغرب ثابت في التاريخ المغربي و عبر العصور القديمة و من المستحيل خلق دويلة بين دول المغرب العربي الكبير : موريتانيا .المغرب .الجزائر تونس و ليبيا .
24 - يوسف الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:48
يا معشر البوليزاريو أليس فيكم رجل رشيد؟ ضيعتم أنفسكم وعشيرتكم ما يقارب نصف قرن، واضعتم فرص العيش بين إخوانكم المغاربة في سلام ورغد. أضعتم بتصرفاتكم وعنادكم الإنتماء إلى تاريخ مجيد كان فيه أجدادنا ينشرون الإسلام جنبا إلى جنب. عطلتم التطور الحضاري والتقدم العلمي في المغرب. والآن وقد بدت العلامات من حولكم تدق جرس الإنذار، أن عودوا الى رشدكم، انقذوا أسركم من التشرد وابتعدوا عن الرجل المريض، شافاه الله تعالى، واعلموا ان كل شيء بدأ ينهار من حولكم إلا أن تمسكتم بحبل الله وأن هذه أمتكم أمة واحدة.
25 - قبايلي قح الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:54
سياسيونا اضاعوا علينا ملايير الدولارات على قضية خسرانة اصلا منذ 40 سنة مضت ... الجبهة صنيعة نظامنا الجزائري الفاشل مع نظام القدافي المعتوه .
26 - رشيد الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:54
هذه رسالة للذين يحاربون التطبيع مع إسرائيل. من يتواجد بقوة في الكونغرس الأميركي؟ أكيد اليهود المغاربة؟ والعربية السعودية ماذا فعلت بنا؟و فلسطين بأي موقف نفعتنا؟هذا كله يعني أن العالم كله يجري وفق مصالحه و مصلحتنا نعرفها جيدا . وهذه رسالة لجميع المهللين للقومية العربية. قضيتنا الأولى هي وحدتنا الترابية ليست فلسطين فلسطين بيعت من طرف السعوديين على حساب مصالحهم. و نحن مصلحتنا في وحدتنا الترابية اولا و نتعاطف مع فلسطين في قضيتها ثانيا.
27 - سعيد الاثنين 18 فبراير 2019 - 09:56
الصحراء مغربية وستظل مغربية فالمغرب هوا اول دولة يعترف باستقلال امريكا فعلى أمريكا أن ترد الجميل للمغرب بتاكيدها أن الصحراء المغربية مغربية
28 - عبد الحميد الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:00
في لعبة كرة المضرب، يتلقى أحد الخصمين الهزيمة إذا أكثر من الأخطاء المباشرة، وبذلك يكون السبب في خسارته هو سوء تدبيره للمقابلة وليس بسبب قوة خصمه...
مثل هذا يقع لنا مرارا وتكرارًا عندما نسيء تدبير مرحلة أو أكثر من المراحل التي يمر منها ملف وحدتنا الترابية، وبيذلك نتلقى أحيانا ضربات موجعة ليس لقوة خصومنا، وإنما فقط لا غير، لضعف في تدبيرنا ولركوننا أحيانا كثيرة إلى الدفاع بدلاً من مهاجمة الخصوم، الذين يشهد العالم أجمع على ما هم عليه من الضعف والهوان والتردي...
أرجو أن يكون هذا المكسب المسجَّل في أمريكا دفعة قوية لإعادة ترتيب أوراق ملفنا، القوي بكل المقاييس... علمًا بأن خصومنا يعيشون حاليا أسوأ أيامهم... أرجو ذلك...
29 - محمد الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:01
انا لم أسمع ولم أرى ابدا موقفا صريح أو اعترافا مبدئيا أو حقيقيا من أمريكا وما عن المنتوجات الفلاحية هل يسمح لها بالتصديرالى أمريكا كفى من الهتافات النصر لا يأتي من أمريكا أو أي كان النصر يأتي من الشعب وانتم تقمعونه
30 - le oujdi,boutef الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:14
les algériens ,lors des manifestations contre le 5 è-me mandat pour boutef,commencent à comprendre que boutef n'(est pas algérien mais marocain ainsi que son fréro said,boutef veut montrer aux algériens qu'(il est pas marroki en armant et finaç=ant son valetsario avec des milliards de dollars dont il prive les pauvres algériens;et bien ils ont raison ,boutef et son fréro sont des oujdis d'origine,leur mère Allal yarhamha est enterrée à oujda
31 - عبد الوهاب الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:15
كيف يعقل دولة لها تاريخ كالمغرب تطلب مساعدات من امريكا و من يعتمد على الاعانات يبقى عبدا مملوكا يفعل به وتابعا .
32 - عبدو الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:19
غلة السياسة تقطف بهدوء وتبصر والقادم اجمل.ياحكام الجزائر فيقوا راه دربكوم الشاهد الالف ...
33 - Mohamed الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:20
هذا التودد وراءه مصلحة ، سنرى ذلك في الأيام القادمة .إن غذا لناظره قريب.
34 - عبداللطيف المغربي الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:20
شكرا للرئيس ترمب.الذي اعتبره شخصيا اعظم رئيس امريكي عرفته امريكا في العصر الحديث بعد الراحل روزفلت.رئيس واقعي مع نفسه ومع شعبه.ينفذ تعهداته للناخب الامريكي بذون نفاق ولا زيادة ولا نقصان.اما جردان الانفصال فاقول لهم اين بولتون الذي كنتم مزهوين به.وبعودته الى منصب حساس لا يذركه الا العارفين بسياسة امريكا الخارجية.لقد راهنتم اذن على جواد خاسر.اعتبرتموه صديقا ههه.....كلمة الفصل تعود في النهاية الى ترمب الذي بصم بتوقيعه على ان الصحراء مغربية ولا وجود ( لكيان وهمي ).امريكا اعظم دولة في العالم تقول ان الصحراء مغربية.فماذا تبقى اذن لجردان الانفصال امام هذا الاعتراف الذي سيكون له ما بعده.والايام بيننا...
35 - المغربي باب المغاربة الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:22
الحل بين الإخوة ساهل ومعروف بين الرباط وقصر مرداية فلماذا يأتي الحل من الآلاف الكليمترات وهذا الحل ليس قطعي فهو مثل قرار أوروبا يعترفون فقط لمصلحتهم فلو انتهى ملف الصحراء المغربية لن نبقي نجري بين أقطار العالم نوضح ونشجب ونقبل بادماج الأفارقة ونعطي القيمة لأي دولة مهما كانت..
قالها كبور مكاينش معامن..
نعم العهدة الخامسة والسادسة فنحن لن نركع الجنرالات ولن نتنازل عن أرضنا...
36 - الخنفساء الرملية (2) الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:24
في أحد برامج الفضائيات تم تقديم برنامج يصف اليومي من حياة أهل تندوف ، وهمومهم وهواجسهم ، وقد قال أحد المتحدثين أن أهل تندوف البسطاء يخافون إذا تمت العودة من انتقام النظام المغربي ، وأظن أن المخابرات هي المرشحة بأن تنتقم ، وسواء كان هذا التكهن صحيحا أوخاطئا فإن المغاربة مدعوون إلى استباق ذلك عن طريق ميثاق وطني غليظ ، تشترك فيه كل الفعاليات ومحبي المغرب من أجل زرع الطمأنينة في النفوس ، ولنقسم بأقدس ما لدينا بأن من دخل دار أبا دار سفيان فهو آمن في عرضه وماله وولده ، نحن أمة لها تاريخ عظيم وسوف نكون كلنا وفاء لهذا الميثاق ، يجب أن نهيء الظروف له ونقوم بدراسته من كل نواحيه .
37 - بنكبور الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:24
باسم الله الرحمان الرحيم : (( و لن ترضى عنكم اليهود و النصارى حتى تتبعوا ملتهم ))
ضروري هناك تنازلات
و يأتي الدور على حكام الجزائر الشقيقة لتقديم تنازلات بدورهم لامريكا او للعصابة و الكيان الصهيوني بالتطبيع معها او موالاتهم ضد الدولة المسلمة إيران
لماذا لا يعي حكامنا بكل مايحاك ضدهم و لا يعرفواانهم خرجوا من استعمار الأراضي ليخلوا استعمارا أخطر منه و هو استعمار في الأفكار و في الخضوع للغطرسة الامبريالية الامريكية ....
نحن لسنا ضد الشعب الأمريكي بل ضد سياسة حكامها الموالية للصهاينة و لسنا ضد الشعب الجزائري الشقيق بلضد السياسة الحمقاء التي يتبعها نظامهم بجينيرالاته
38 - محسن الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:25
مادام لم يتم تشخيص المرض فلن تجد دواء له.اغلب التعاليق لاتمس جوهر المشكل .لذلك الكل يفسر على هواه والمشكل قائم
39 - الغرديوي الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:27
الكابرانات الجهال والأربعون لص في الحكم منهم اويحيي وآخرون يسيرهم داهية في السياية وهو السي بوتفليقة. المرور الى عهدة خامسة ب 85% مبروك للشعب الجزائري فالتنمية في البلاد مستمرة بمجهودات 40 لص.
40 - متتبع الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:27
البوليزاريو لم تستوعب ولم تدرك بعد أن المغرب حليف استراتيجي مهم بالنسبة لامريكا و أوروبا الذين لا يمكن لهم بأي حال من الأحوال أن يتخلوا عن المغرب..البول زاريو مشت في نفق حكام وكبرنات الجزاءر الذين يسيرون عكس التيار حتى في ما يخص دولة.وشعب الجزاءر فاحرى ما هو في مصلحة البول زاريو.النتيجة هي الاضطرابات المتوالية التي تشهدها الجزاءر حاليا.و على جميع المستويات. والانتصارات التي يتميز بها المغرب على جميع الأصعدة.ومع السف لازال المرتزقة لم يفيقوا من سباتهم العميق.
41 - محمود الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:33
هذا هو الغلط الذي وقعت فيه الحكومة المغربية منذ 45 سنة تتكل على الدول الاخرى لإثبات الوحدة الوطنية لبلدنا ،منذ سنة 1975 و نحن نسمع هذا الكلام على اننا انتصرنا و بعد ايام و سنين نرجع لنقطة الصفر .قضية وحدتنا الترابية هي قضية شعب من طنجة الى لگويرة و لسيت قضية ترامب او اي رئيس دولة اخرى علينا ان نتعلم من الفيتنام رغم ان أمريكا و اذنابها الفرنسيين و الإنجليز حاولت تقسيمه ذاقوا هناك الأمرين الا ان الڤيتناميين فرضوا وحدتهم رغما عن أمريكا لذا على الحكومة المغربية تدعيم اولا و قبل كل شيء الجبهة الداخلية بالتنمية و تأتي الجبهة الخارجية في الدرجة الثانية و ختاما الصحراء مغربية و ستبقى مغربية و هي جزء لا يتجزأ من وطننا العزيز بأمريكا او بدونها.
42 - فاقد الشيء لا يعطيه الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:35
طالما تشدقت البوليساريو و صنيعتها الجزائر بما يسمى بالشعب الصحراوي أو بالجمهورية الصحراوية الوهمية حيث عطلتا الإندماج المغاربي و وحدة شعوبه ، و خلقتا أجواء لا حرب و لا سلم في المنطقة و فتحتا الباب على مصراعيه للفتنة و الإرهاب و لتدخلات أنظمة ديكتاتورية في قضية وحدتنا الترابية و وحدتنا الوطنية ، لكن كل مزاعمهما و أطروحاتهما الكاذبة و الملفقة ، لم يجديا نفعاً أمام قوة و حنكة سياسة المغرب و مصداقية قضيته و شرعية مصداقية كفاحه في إسترجاع أراضيه المغتصبة .
الجزائر التي إعترفت في أول وهلة بالكيان الوهمي الذي صنعته ، و فتحت لها سفارة فوق العادة بغية إعطائها مصداقية "الصفة " و قد أنفقت عليها خيرات الشعب الجزائري الشقيق لسنواة عدة و حرمته من تنميته و تقدمه و في الأخير لم تحصل على شيء سوى على شوهة و فقدان السمعة و العداوة مع الجيران ، يا لها من دولة غريبة !.
43 - Samir r الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:42
هذا ليس اعتراف رسمي لمغربيه الصحراء من قبل البيت الأبيض . بل مجامله كالتي تعودنا عليها من دول عده.
الاعتراف الرسمي يجب أن يأتي عبر اعلان رسمي وواضح لوزير الخارجيه الامريكيه او اعلان رسمي صادر عنها او عبر المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض الأمريكي.
ما دام لم نسمع شيئ من هذا القبيل حتى الان فهذا يعني الموقف الأمريكي الرسمي هو ان القضيه في يد الامم المتحدة.
المخزن أدخلنا في ورطه لا نحسد عليها.
44 - عبد ربه الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:51
ان تنصروا الله فلا غالب لكم ، والحق يعلو ولا يعلى عليه ، المغرب له حضارة وتاريخ عريقين ، فهو أقدم حتى من امريكا وهو الاول من اعترف بها كدولة مستقلة فلا يمكن لها ( امريكا ) ان تنكر جميله ، لذا دأب رؤساء امريكا على مساعدة المغرب والدفاع عن حقوقه المشروعة كيف ما كانت واينما كانت ، فاقرارها بسيادة المغرب على اقاليمه الصحراوية ليس محاباة بل نابع من قناعتها على ان الصحراء المسترجعة كانت منذ التاريخ ارضا مغربية اغتصبها الاسبان ثم ارجعوها الى اصحابها لا غير ، فلا يمكن ان تستوي الجزائر الحديثة النشاة مع جدها وابيها المغرب
45 - Housseimi الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:52
الان حان الوقت لاعتقال إبراهيم الرخيص هو ومن يمنحه طائرات يتحرك بها ويموله هو واسرته في الوقت الدي يعيش سكان المخيمات في الجوع والقهر .يحبسونهم ويسترزقون على حسابهم .
اليكم يا سكان المخيمات الحق يجب ان يظهر ومفتاحه بايديكم يا شباب هيا كونوا رجالا ولا تخافوا اصعب شيئ هو البداية وتتخلصون من الظلم والعار.
46 - Karim الاثنين 18 فبراير 2019 - 10:55
هل هذا معناه أن نزاع الصحراء قد حله نهائيا ،فرغم أن هذا الخبر ليس جديدا الا أن القضية مازالت مطروحة وموافقة أمريكا على الدعم لا يعني نهاية المشكلة فهي لم تستطع حل مشاكلها في الشرق الاوط وافغانستان فحيث تدخلت أمريكا خرجت منهزمة
47 - المغرب حريص على أمريكا الاثنين 18 فبراير 2019 - 11:19
شكرا للولايات المتحدة الأمريكية على موقفها السليم والحكيم والمنطقي، الداعم للأمن وللإستقرار وللسلم في شمال إفريقيا.
أعداءنا وأعداء أمريكا يريدون الهيمنة على المنطقة المغاربية، وذلك بتقسيم المغرب والقضاء على نظامه الملكي الشعبي.
هيهات :
 المغرب الأصيل والمسالم والصديق والمخلص الدائم لأمريكا لكم بالمرصاد: صحراءنا قضية وجود لا حدود.
 الولايات المتحدة الأمريكية لن تسمح للمخادعين ولأعداء السلام وللإرهابيين أن يهددوها يوما بصواريخهم البالستية من ضفة المحيط الأطلسي .
48 - Ali الاثنين 18 فبراير 2019 - 11:46
لم يتغير شئ. مثلهم مثل الأوربيين، ما يهم الأمريكان كعكة من الصحراء، و المغرب مستعد لتقديمها. سيبق موضوع الصحراء بلا حل، ليبق الحلب مستمرا.
49 - Ahmed الاثنين 18 فبراير 2019 - 11:47
ولازال نزيف اموال الشعب الجزائري مستمرا .الجزائر غادية فالخسران أحمادي واظن انها ستدفع المزيد في قضية خاسرة مند البداية والمجتمع الدولي يعرف تماما ان الجزائر هي المعرقلة الوحيدة لجميع مساعي الحل السلمي للقضية والدي لن يخرج عن الحكم الداتي كأقصى تنازل بالنسبة للمغرب .والغرب يحاول ان يترك الوضع كما هو حتى يستفيد من عاءدات البترول والغاز الجزاءري والإبتزازات الأخرى كترشح ع العزيز بوتفليقة وسكوت المجتمع الدولي عن هده المهزلة لأنه يستفيد من الكعكة التي تفرقها العصابة الحاكمة في الجزاءر والخاسر الأكبر هو الشعب الجزائري الدي يرفض تماما ما تقوم به هده الحكومة في حق المغرب لكن الأيام القادمة ستوحد الشعبين وتثور على جنرالات فرنسا .
50 - مواطن في بلاد العجائب الاثنين 18 فبراير 2019 - 12:00
لماذا تصر الجزائر ان تلقي بنا مرغمين في أحضان أمريكا وفي أحضان كل متقن للابتزاز.الامر لا علاقة له لابحق تقرير المصير ولا بتصفية الاستعمار ولكن كل يؤدي دوره الذي فصل له على المقاس والمستفيد يصول ويجول هذه الأيام في كل حدب وصوب.
51 - هكذا أتكلم أنا ... الاثنين 18 فبراير 2019 - 12:02
بعض المعلقين يتشدقون بكلمات منفوخة تنقصها المعطيات الدقيقة ، أمريكا دولة عظمى سواء أراد المغربة أم لا ، وقد ساهمت في صناعة العالم المعاصر ، وشكلت تضاريسه وخريطته ، وحسبها ما عرف بمشروع مارشال ، وقدرتها على تحدي الصين وكوريا والشمالية وإيران ، نحن لا نحابيها ولكن نعترف بواقع يشهده العالم ، لذلك بنحن نثمن هذه الخطوة الإيجابية ، ولو كنت صحافيا لسودت المقالات في المجلات والصحف المغربية لأرفع من معنويات المغاربة ، ولألقيت المحاضرات في جنوب المغرب بل في كل مدينة لأبث لهم هذا الخبر ...! هكذا أتكلم أنا ...
52 - Both ways الاثنين 18 فبراير 2019 - 12:11
USA play games on both ways one time with Morocco and one time with Algeria, money and the lobby in Congress who decide the policy.
53 - Salam الاثنين 18 فبراير 2019 - 12:21
الحل هو ما قامت به تركيا مع اكراد
54 - مغربي حر الاثنين 18 فبراير 2019 - 12:23
حكام وكبرنات الجزاءر ومندوب الاستقلال .يسبحون داءما ضد التيار .وينهجون سياسة الهروب إلى الأمام و يطبقون سياسة الاستبداد و الرأي الفردي ولا يستفيدون من تجارب الدول تطورت سواء في الاقتصاد والسياسة و غيرها. وبذلك فهم يسقطون في اخطاء متكررة ويخسرون الأموال والوقت لكي يعودوا داءما إلى نقطة الصفر.مع العلم ان الجزاءر لها من الثروات والإمكانيات كما تتجاوز به دول الخليج بكثير.وها هي الآن تتخبط في مشاكل كانت في غنا عنها لو انها سلكت طريقا رشيدإ . ولكن لا حياة لمن تنادي.
55 - Said الاثنين 18 فبراير 2019 - 12:34
رغم ترحيبنا بالموقف الثابث لامربكا مشكورة عليه الا انه ليس هناك شيء مجاني لترامب فهناك مشروع صفقة القرن الذي تعد له امريكا مع دول الخليج والذي ادى الى بعض الفتور في العلاقات بين المغرب والسعودية وحتى الامارات ولا نظن ان المغرب سيظل ثابثا على موقفه الرافض خصوصا ونحن دولة ضعيفة رغم وزننا الكبير عالميا اذا فلا يجب الظن ان كل شيء مجاني.
56 - شفيق بن المختار الاثنين 18 فبراير 2019 - 12:46
ضربة موجعة لنظام الكبرانات...سنرى ماذا سيفعلون هل سيكتفون بهذا القدر ام سوف يواصلون دعمهم لجبهة البوليساريو حتى تنبض آخر قطرة من النفط...خصوصا ان الشعب الجزائري الشقيق يعاني الفقر و التهميش و انعدام الديموقراطية ...و العهدة الخامسة او السادسة شاهدة على ما اقول
57 - ali الاثنين 18 فبراير 2019 - 12:55
لن بسبق لمرتزقة البوليساريو و أسيادهم ان عاشوا و لو يوما واحدا ابيض. و الحمد لله . عشت عظيما يا مغرب بشبابك و شيبتك.
58 - خالد الاثنين 18 فبراير 2019 - 13:34
وددت ان اوى قفا البوليساريو بعد توالي الصفعات و التمرميقات التي تلقتها من كل حدب وصوب ، وكذا الجزائر مرورا بصاحب العهدة الخامسة.
59 - donkichotte الاثنين 18 فبراير 2019 - 13:53
إن إجراء إحصاء شامل للمخيمات سيحدد من هم قاطنين بالمخيمات و من هم متنقلون بينها وبين الدول المجاورة وسيسهل معرفة من لهم اتصالات وتنقلات مع دول الساحل وبالتالي عزل وتتبع المجموعات النشطة في الإرهاب أو تهريب السلاح و المخدرات الصلبة أو البشر وهذه النقطة يجب على المغرب ايصالها للإتحاد الأوروبي وأمريكا والحلفاء و الإشتغال عليها
60 - Adil الاثنين 18 فبراير 2019 - 14:06
ض يجب على المغرب ان يستغل هذه الضروف من اجل سحب هذا الملف من الأمم المتحدة وإغلاقه فأيام ترامب لا تدوم طولا وليعم المغاربة بان العالم عندهم نفس المشاكل اسبانيا مثلا مع الباسك ومع الكتلان وفرنسا مع كورسيكا وغيره والعالم لديهم نفس المشاكل ولكن ليس عندهم ملفات في الأمم المتحدة وان كل ملف يدخل الى الأمم المتحدة ويبقى فيه مساومة والضغوط
61 - saad الاثنين 18 فبراير 2019 - 14:44
خطة صهيو أمريكية للدفع بالمغرب الإعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل كمقابل
62 - المحاميد الاثنين 18 فبراير 2019 - 15:05
انا اعرف الجزائيين معرفة تامة بالاخص ناس لحمادة اقسم بالله العلي العظيم انا بوليزاريو ما هو الا صناعة القذافي وحكام الجزاير اما مايسمئ بوزبال هوفيلق وجنود جائريون مابطون باناحية الحدود المستعمرة من طرف الجزاير ما بين بشار الى تنذوف 800كلم الحقيقة ذامغة
63 - المغرب في صحرائه الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:34
بسبب حكام الجزائر المجرمين المنافقين يتم استنزاف المغرب و ابتزازه من طرف كل الدول. اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك.
64 - ilias87 الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:09
قلتها مسبقا ترامب هو اعضم رئيس مر على الولايات هو يتخد سياسة امريكا اولا. والكتير من القضايا قام بحلها منها قضية كوريا الشمالية والانسحاب من اىعراق وسوريا ومحاولته حل المشكل الفلسطيني وتقدم الحوار في المغرب مع الجزائر والبوليزاريو. وقيامه بتاديب اردوغان الذي يقوم بحملته الانتخابية على سب وعداء امريكا.
65 - عبدالقادر الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 10:08
هذا القرار من السيد الرئيس دونالد ترامب ينزل في التاريخ.
هذا أسوأ من طعن السكين في قلب الانفصاليين.
كل المغاربة ممتنون جداً للسيد ترامب على هذا القرار البطولي.
هذا هو نتيجة السياسات الجيدة للملك محمد السادس نصره الله والدبلوماسية المغربية
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.