24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:5113:3517:1020:1021:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. رصيف الصحافة: حجز أموال ومجوهرات بمنزل مدير "وكالة مراكش" (5.00)

  2. "ضيف خاص" .. الصمدي يناقش القانون الإطار و"التناوب اللغوي" (5.00)

  3. بعد 10 سنوات من الرئاسة .. لقجع يتخلى عن تسيير نهضة بركان (5.00)

  4. تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بعمالة سلا (5.00)

  5. بنك المغرب يصدر أول ورقة نقدية بـ"البوليمر" (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هل يرمم "تغيير جلد" الحكومة الجزائرية علاقات الجوار مع المغرب؟

هل يرمم "تغيير جلد" الحكومة الجزائرية علاقات الجوار مع المغرب؟

هل يرمم "تغيير جلد" الحكومة الجزائرية علاقات الجوار مع المغرب؟

بتغيراتٍ على مستوى الحُكومة، وإسقاطٍ لبعض الأوجه المَألوفة، في أفق عقد انتخابات رئاسية لا يكون طرفا فيها، أطل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة على المحتجين في شوارع البلاد، في سياق يظل فيه المغرب مراقبا صامتا لطبيعة التغيير القادم، خصوصا بعد دخول رمطان العمامرة، إحدى الأوراق المزعجة على المستوى الخارجي، إلى رئاسة الوزراء الجزائرية كنائب للوزير الأول الجديد نور الدين بدوي، الذي خلف أحمد أويحيى.

ولا يحمل تعيين رمطان العمامرة، رئيس مجلس السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي سابقا، أي مؤشرات ودية على إمكانية حلحلة العلاقات المغربية الجزائرية، بحكم احتفاظه بسجل واسع لصداماته مع ممثلي المغرب بالأمم المتحدة أيام كان ممثلا لبلاده في المنظمة العالمية، فضلا عن تقلده سابقا حقيبة وزارة الخارجية في الجارة الشرقية، وهو ما كثف من روابطه السياسية وحتى الاجتماعية مع القيادات الحالية لجبهة البوليساريو.

وأربكت خطوة عدم ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة كل حسابات الانتخابات الجزائرية في علاقتها بالمغرب، حيث أصبح علي غديري، مرشح العسكر، الأقرب إلى الظفر بالرئاسة الجزائرية، إلا في حالة حدوث تحول كبير في عقلية الدولة. وإلى ذلك الحين، يظل أقرب المرشحين أو أكثرهم توازنا في علاقته بالمغرب هو الأمين العام لحركة "حمس" الإسلامية، عبد الرزاق مقري، فضلا عن المرشح المثير للجدل رشيد نكاز، الذي دعا إلى وحدة بين البلدان المغاربية وتجاوز كل الخصومات التي نشبت بين مختلف الأطراف.

وفي هذا الصدد، يرى هشام معتضد، أستاذ جامعي بكندا، أن "التغيرات التي يعرفها المشهد السياسي الجزائري تأتي عكس السيناريوهات التي تم الإعداد لها سلفا من طرف دوائر السلطة في الجزائر لإنجاح الانتخابات الرئاسية التي كان مقررا تنظيمها في شهر أبريل القادم على مقاس التوجه السياسي التقليدي"، مشيرا إلى أن "الحراك الشعبي الذي عرفته الساحة الجزائرية بعثر كل الأوراق التي كانت مهيأة لضمان استمرارية الأسلوب السياسي نفسه المعتمد للتحكم في المرحلة المقبلة".

وأضاف معتضد، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "ضغط الشارع نجح نسبيا في الدفع بالقائمين على وضع سيناريوهات المشهد السياسي الجزائري إلى إعادة الحسابات السياسية والاستجابة للمطلب الرئيسي والأول لصوت الشارع، ألا وهو التراجع عن تقديم الرئيس الجزائري لخوض غمار الرئاسيات من أجل الظفر بالعهدة الخامسة".

وزاد الباحث في جامعة شيربوك الكندية قائلا: "بالرغم من هذا التراجع الشكلي من طرف حكام الجزائر على رمزية عدم تقديم عبد العزيز بوتفليقة لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، إلا أن طريقة الاستجابة لهذا المطلب تطرح العديد من التساؤلات، خاصة وأن قبول هذا الطرح تم ربطه بتأجيل تاريخ الانتخابات الرئاسية".

وأوضح المتحدث أنه "من الطبيعي أن يكون للتغيرات في الجزائر تأثير على محيطها الإقليمي، خاصة على مستوى الدول المجاورة، فهناك ترقب وحسابات سياسية لها علاقة حساسة ودقيقة بالأوضاع، خاصة فيما يتعلق بتغيرات سياسية تحت ضغط الشارع"، مضيفا: "إلى حدود الساعة، تبقى التطورات والتغيرات على مستوى رئاسة الجزائر ومحيطها ذات بعد شكلي، وبالتالي لن يكون لها تأثير كبير على العلاقات الإقليمية والدولية لهذا البلد، لأن المحاور الاستراتيجية وشريان السلطة الحيوي والحقيقي مازالا بين أيادي الحكام التقليديين للجزائر".

أما بخصوص العلاقات الثنائية مع المغرب، فيرى معتضد أن "تغيير وزير الخارجية، أو الحكومة برمتها، لا يشكل عاملا فعّالا لإعادة النظر في العلاقة بين البلدين أو تغيير القراءة السياسية للتعاون بينهما، بقدر ما أن الأمر مرتبط بخط استراتيجي وتوجه سيادي جد معقد وذي تركيبة تستدعي حسابات جيو-استراتيجية ذات بعد تاريخي، ثقافي، إقليمي ودولي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (95)

1 - العبودية والرق والركوع للبشر الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:07
بالنسبة لموقف ديال الجزاءر تجاه الصحراء راه ماغديش يتبدل وحتى هاديك الحدود ماغديش تفتح حتى تتبدل العقلية ديال المخزن تجاه شعبه وجيرانه.
2 - متابع الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:09
الجزائريون أمامهم اشواط طويلة لترميم شؤونهم الداخلية و اصلاحات سياسية و اقتصادية و القطع مع الفساد و المفسدين و العقلية البومدنية المبنية على العداء للمغرب و بعد كل هذا يمكن الحديث عن علاقات مغربية جزائرية مبنية على التعاون المتبادل.
3 - aliane الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:10
نعم ، من الممكن أن تتغير رؤية القادة الجزائريين الجدد فيما يتعلق بالمغرب.
لكن بعض المبادئ لن تتغير أبداً ، لأنها جينية. الجزائر ليست حرباء !
4 - عاشق الكتب المدرسية القديمة الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:17
لا أمل مطلقا في تحسن العلاقات بين الدولتين مادامت أطراف خارجية تستفيد من الضغائن بين الأشقاء
5 - الخميس الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:18
لا أظن أن العسكر الجزائري سينهي المشكل مع المغرب لأنه إن فعل ذلك لن يستعمل الترسانة العسكرية التي اقتناها لسحق الشعب المغربي.
6 - Algerians were fooled الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:20
Il y a un groupe de gens qui gouverne l'algerie, ce groupe va trouver une autre personne pour remplacer Bouteflika....rien ne changera
Les Algeriens vont etres gouverner par la meme gang qui se cache derrière un rideau de fer, le prochain president ne sera qu'une marionette comme Biuteflika
The Algerien people has been fooled
7 - Hooollandddddddssss الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:21
المغرب بضعفه وعدم حزمه في امر يهم الاجيال الصاعدة والقادمة هو المشكل. الارض لا تهاوة قي ارجاعها لان الجزاءي متشبة بما تركته فرنسا والمغرب مطلوب منه بما تركه التاريخ وهو ما قاله السيد شباط الي احترمه كثيرا في هذا الباب اما من يقول عكس ذلك هو غلطان
8 - الوادنوني الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:21
حل قضية الصحراء بيدنا اليوم. هناك سيادة عسكرية وادارية ومواطنون راغبون في الوحدة . من لم يعجبه الحال فليبحث عن ما يرضيه ويحقق له احلامه. يجب على اخواننا المغاربة في مخيمات تندوف ادراك ان النظام العسكري الجزائري يتقن الكذب والنفاق والنلفيق...والحال اليوم واضح مع بوتفليقة الذي يكتبون الرساىل باسمه بدون حياء وهو مريض لا يقوى على شيء. ويجب على الاخرين الهاربين من دول الجوار والحالمين بدولة صحراوية ان يدركوا انهم حطب للدعاية الجزائرية ومرتزقة البوليزاريو وطعم لاصطياد الاعانات الدولية ..وبالتالي عليهم الرجوع الى قبائلهم في موريتانيا ومالي والنيجر وغيرها...اللعبة انكشفت ومن يزرع الريح يحصد العاصفة
9 - زهير الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:23
هل يرمم "تغيير جلد" الحكومة الجزائرية علاقات الجوار مع المغرب ؟؟ هذاك شغلهم، الصحراء مغربية للأبد !
10 - أكرم الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:23
برنامج سياسة الحسد و العداء للمغرب أصبحت عقيدة فالنضام العسكري الشيوعي الأخرق الحاكم فالجزاير ويجب على المغرب أن يكون حدرا من تعامل معهم الخيانة والغدر من أهم خصال المافيا الحاكمة فالجزاير
11 - ملاحظ مستقل الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:25
لاتعولوا على تغيير النظام الجزائري الحالي والاتي سياسته العدائية تجاه المغرب والدليل القاطع ان الشعب الجزائري في مسيراته المناهضة للعهدة الخامسة وبقاء بوتفريقة في السلطة لم يحتج على تبني النظام لاطروحة التوسع والهيمنة على حساب المغرب
لذا يجب تقوية جبهات التصدي لخصوم الوحدة الترابية ومراجعة تواجد المغرب في الاتحاد الافريقي الذي تتحكم فيه الجزائر وبيريتوريا وغيرهما خصوصا وأن الجزائري اسماعيل اشرقي أبان عن خبثه ومشاكسته المتزايدة لوحدة المغرب واخشى أن تتكرر مهزلة أدم كودجو ووزير خارجية الجزائر آنذاك الملعون بوتفريقة والتي أدت إلى خروج المغرب من منزمة الوحلة الافريقية واليوم المغرب يعود للمؤسسة الافريقية ويجلس مع المرتزقة في قاعة واحدة إضافة لما تعرفه قضية الصحراء من أخذ ورد في الامم المتحدة ،والمفاوضات الحالية والجلوس مع المرتزقة في طاولة واحدة ، لنكن صرحاء هؤلاء المرتزقة هم مليشيات مسلحة لنظام العسكر الجزائري الذي يراهن بكل ما أوتي من مال وجاه وعلاقات لخلق دويلة تابعة له لتمكينه من منفذ على المحيط وقد أعذر من أنذر
12 - ابراهيم الادريسي الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:26
الطغمة الحاكمة في الجزائر تستقي استمراريتها من العداء المجاني للمغرب.. هؤلاء يجري عداء المغرب مع الدم في أجسادهم.. الكراهية والحقد سكن في قلوبهم.. غير يعطيونا التيساع..
13 - Mohamed الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:26
Ce n est pas le moment idéal de parler des relations marocoalgeriennes laisser les algériens décider d abord de leur sort que tout les marocains espèrent qu il soit meilleur .vive l Algérie
14 - عيد الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:27
النظام في الجزائر سينسحب. ويبقى للشعب الجزائري وحده الكلمة الأخيرة في تطور العلاقات البينية.نحن معكم في حراككم لأننا نقدركم كشعب عالي الهمة ونحبكم كفرد من أفراد عاءلتنا الكبيرة. بالتوفيق يا إخواننا الابطال
15 - Mohssin الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:29
اي تغيير نحو الديمقراطية في الجزائر سيكون في صالح المغرب بغض النظر عن إمكانية حدوث انفراج في العلاقات الثنائية. سيسرع في وثيرة الاصلاحات بالمغرب و تونس و يكن ان يؤدي الى دمقرطة دول المغرب.
16 - ولد حميدو الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:30
تتكلمون عن لعمامرة كما لو أن المغرب غير موجود
مادا بإمكانه أن يفعل غير ارشاء قادة بعض الدول
17 - إسلام الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:32
نتمنى ذلك في الصلح خير، لأن القارة الإفريقية أغنى القرات خيراتا وأفقرهم لتشتتها، إذا تأخى بلدانها فيما بينهم فستكون في مقدمة القرات الخمس، عندنا أدمغة ماشاء الله كاين الخيرات، هذا عليه البترول هذا عليه الفلاحة الأخر عليه الطاقة الشمسية الأخر عليه اليد العاملة و ... ضعف هذا البلد يعوضه البلد الأخر والمزيد من الإجتهاد وها نحن تغلبنا على الماضي البئيس وأصبحنا نعيش حاضرا ومستقبلا مشرقا، والله العظيم آمل أن تتغير العقليات المتحجرة.
18 - karim الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:33
النظام الجزاءري له اختصاص حصري في افتعال مشاكل الجوار من اجل تهويل الموقف السياسي في البلاد والظهور بمظهر المنقد من الاخطار المحدقة...وبخصوص الوضع السياسي فيهده البلاد فان الحرس القديم لن يسمح بانتقال ديمقراطي للسلطة والاجراءات التي اعلن عنها، بؤتفليقة هي التفاف على مطالب الشارع ولن تصمد امام حراك المجتمع والجواب سيكون يوم الجمعة القادم..عدم ترشح بوتفليقة وخطابه الرنان سبقه اليه دكتاتور تونس بنعلي حينما،خاطب شعبه بعد ثورة الياسمين وقال لقد فهمتكم. كدالك سيكون الدور على بؤتفليقة وزبانيه..
19 - ابونذير الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:35
هناك مبادئ واسس الدولة الجزائرية التي رسمت منذ استقلال الجزائر لايمكن لاي رئيس ان يغيرها مهما كان انتمائه وهذه المبادئ اليوم نرى ثمارها الان وهو عدم تدخل الدول في شؤون الجزائر رغم مرور 4 اسابيع من الاحتجاج
حتى المغرب الرسمي اليوم لم يعلق على الاحداث الجزائرية
20 - العيدي الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:36
اللهم أهدي أمتنا العربية لتصفية القلوب والارحام إنك أنت الرحمان الرحيم اللهم أرحمنا قبل مماتنا
أمين يارب العالمين
21 - khamis الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:38
أسيدي غير يعطيونا تيقار... معندهوم باش يفيدونا.
22 - عبد الحفيظ الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:40
ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم .
المغرب دائما ينظر الى التغييرات التي تحدث في العالم وينتظر ان تخدم مصالحها او تحقق له بعض المكتسبات السياسية يحدث هذ في كل استحقاق رئاسي امريكي او فرنسي او جزائري على الخصوص ونظرا لان الحسابات السياسية كثيرا ما تكونن خاطئة فان الثمن الذي يدفع يكون غاليا ولنا في دعم المغرب لهيلاري كلينتون ومراهنته على فوزها كيف كان موقف ترامب من المملكة حيث لحد الان لم يعين سفيرا له بالرباط ،لذا فان التغييرات التي تحدث في الجوار لن تكون لها نتائج كما نتمنى وقبل ان ننتظر التغيير الخارجي علينا ان نتغير نحن اولا في سياستنا الخارجية التي تعتمد على المناكفة واعلان العداوة للاخرين ووصفهم بالاعداء وهذا في حد ذاته موقف يزيد في تشدد الاخرين ويتوارثونه تباعا ، اما مقري فهو ليس له شعبية ليصل الى الرئاسة خاصة وان انتماءه للاخوان يعني ورقة محروقة، وبالنسبة لنكاز رشيد لست ادري اي منهما يقصد الكاتب هل نكاز ،،الميكانيكي ام نكاز المهرج الاول ليس له مكان والثاني يحمل الجنسية الفرنسية وزوجته يهودية وليس له اقامة دائمة في الجزائر وبالتالي فهو مقصى دستوريا .
23 - سيدي حنيني الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:41
علاقة المغرب بالجزائر لم تفسدها الحكومات ....لان الحكومات تبدلت و الامور باقية على حالها .....
مشاكل المغرب مع الجزائر بدات منذ 56 الى 63 الى 75 الى 94
من هو اللاعب المتواجد دائما في هذة التواريخ ؟؟؟
في الجزائر مثلا تبدل فيها 7 رؤساء و كل واحد منهم يختلف عن الاخر طولا و عرضا .....
في المغرب يراس المشهد في كل التواريخ التي صنعت الازمة بين البلدين هو الحسن الثاني و من بعده ابه محمد الخامس ...
24 - عادل الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:42
المهم بالنسبة لبلادنا الاهتمام بشؤونها الداخلية والأستجابة لمطالب الشعب في التغيير الايجابي نحو مزيد من الديمقراطية وبناء دولة ألمؤسسات والحق و القانون والعدالة الاجتماعية. ونسيان الجزائر ومافيها.
25 - إصلاح أنفسنا الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:43
بالتوفيق إن شاء للإخوة الأشقاء ،

* أما نحن يجب أن ننشغل بشؤوننا ، ونجد حلاًّ لمشاكلنا ،

وإلا سيفوتنا الركب ، ونبقى نُـغَـنِّي يا ليتني ، أو ربما

سنسقط في فوضى عارمة ومطبات لامخرج منها .
* إذن علينا إصلاح أنفسنا ونتصالح مع ذواتنا قبل فوات الأوان.
26 - زعتر الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:50
ليس في القنافد ما هو أملس. المغاربة بالمرصاد لمن سولت له نفسه التعدي على حرماته وعلى رأسها وحدته الثرابية. نحن لن نخشى ابدا أحدا.
27 - تاوناتي الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:50
الشعب الجزاءري خرج رافضا ترشيح بوتفليقة للععدة الخامسة,فاستجاب النظام لمطالب الشعب بتاجيل الانتخابات والتمديد,يعني فرض ولاية خامسة دون انتخابات حتى وفاة بوتفليقة ,لان الاطباء في سويسرا شحنوه شحنة لاتتعدى مدة صلاحيتها سنة.
اذا كيف نتحذث عن تغيير في عقلية هذا النظام الذي ورث الخبث والحقد واستحمار شعبه بالشعارات..
28 - عبداللطيف المغربي الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:52
اولا رقم 1.لقد خرجت عن الموضوع.والصمت احيانا يكون خيرا من الترهات.وقبل ان تتحذث عن الحدود الزم حدودك اولا...بالنسبة للموضوع كمغربي لا ارى اي تغيير قد يحذث على العلاقات المغربية الجزائرية.لأن المسألة مسألة العقلية الجزائرية التي راكمت الكثير من الحقد والعداء للمغرب منذ عقود.ومن الصعب تغيير هذه العقليات حتى بتغير الوجوه.على المغرب اذن التحلي بالصبر على هذا الجار.الى ان تحذث ربما معجزة تغير هذا الحال...وفي كل الأحوال اتضرع الى الله تعالى ان يحذث معجزة بتغيير عقليات حكام الجيران.ذلك ما نتمناه.....
29 - younes7 الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:53
هناك حكم عسكري لعين يفرض مايشاء على امة المليون ونصف المليون شهيد لكن هل تلك الأمة واعية بهدا آلآمر لآظن دلك لآن المسرحية متقونة و البيدق هو المشلول وسيتم تضحية به ولو بعد حين وهناك آساسيات يجب على البيدق المشلول ان يفعلها قبل ان يخلى سبيله من قبال زمرة الحاكمة في الجزائر وهي نظام العسكر مثلآا تمرير بعض القوانين لكي ليظهر البيدق الآصلي في البلاد والضحية هو الشعب الموهوم بثورة الحرية و الواهم نعم هناك حرية لكن هناك ثمن وهو آن تستيقظ الآمة من سياسات الإشارة بآلأصابع للرئيس العجوز المشلول و بآنظر الى زمرة المرتزقة التي نهبة اموال الشعب الجزائري لمدة 20 سنة وا وصفات دلك العهد بزمان الجميل وصرف بعض من تلك الآموال على كيانة دات طابع عنصري في المنطقة عواظ صرفها على ابناء شعب مليون ونصف مليون شهيد . اخو 7 مرا من هنا
30 - ولد حميدو الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:53
هدا رأي شخصي لكاتب المقال اما المغرب فلا يهمه المخططات
را هي اللي واحلة مع العصابة في تندوف ماشي حنا
الشيء الإيجابي أن الشعب الجزائري لم تعد تنفع معه البروباغاندا بايهامهم بأن حزب جبهة التحرير هو كل شيء و بأن الجيش الشعبي هو قاهر الإرهابيين و بلد النيف
مشكلة العرب أو الأمازيغ هو أنهم يعتبرون أجدادهم شرفاء و أبناءهم مقاومين بينما الدول الغربية استفادت من أخطاء اسلافها مما جعلهم يتقدمون في كل المجالات و نحن ما زلنا نمجد المقاومة فحتى أمريكا و أروبا كانت مستعمرة من طرف عدة دول و نسوا ماضيهم لأن الحاضر هو الأهم
31 - عبدالله من وجدة الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:54
الجزائر تتجه نحو المجهول في ضل اتساع الهوة بين مطالب الثورة ونوايا السلطة وبالتالي سناريو تقارب الجزائر مع المغرب يقتضي تحول جذري للسلطة في هذا البلد والقطع مع الوجوه القديمة...والسناريو الاقرب للوجود هو استمرار النضام الديكتاتوري الجزائري المعروف بعداءه للمغرب مع واستكات صوت الخراك بشتى الطرق و والوسائل
32 - مباشر الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:54
وجب على من سيتقلدوا الحكم في الجزائر أن يدرسوا جيدا قضية البوليساريو و هل التمادي في دعمه داخليا و خارجيا و معاداة الشعب المغربي , هو في صالح الشعب الجزائري أم لا ؟؟ أم أن الإديوليوجية التي تهم دول أخرى تسبق مصلحة الجزائر و الجزائريين ؟؟؟.إذا كان الجواب عن السؤال نعم فلا شيء سيتغير أما إذا كان بالنفي فربما سيدخل البلدان في تفاهم مجدي و يكون هناك حلا مرضيا و تكون الصحراء المغربية صلة وصل بدلا من تفارق..
على كل حال ما لاحظته في شباب الجزائر أنه غير مستعد بالتضحية نفسا و مالا في قضية لا تهمه عكس العقلية القديمة التي كانت قاب قوسين أو أدنى من حرب مدمرة تحرق الماضي و الحاضر و المستقبل...
في المغرب كما في الجزائر لا يهم بعد الوطن إلا كرامة العيش ..و لا شي يستدعي التضحية بكرامة العيش سوى التضحية في سبيل الوطن ..أما التضحية في سبيل حفة البوليساريو فشباب الجزائر أذكى من التغرير به..
33 - العقل يكون دائما ... الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:54
... في خدمة المصلحة من تعاون وبناء ، وليس غي خدمة الغرائز من كراهية واحقاد وهدم.
حين يتولى العقلاء تسيير امور الدولة الجزائرية فان مصلحة الشعب الجزائري ستفرض عليهم فتح ابواب التعاون مع المغرب ، كما سبق ان فعلت فرنسا والمانيا سنة 1963 حيث تم طي صفحة العداوة المتجذرة بين البلدين وتم ابرام معاهدة الصادقة والتعاون من اجل بناء السوق الاوروبية المشتركة.
حقد قادة الجزائر على المغرب من مخلفات جهالة الرئيس بومدين وليست نابعة من الشعب الجزائري ، فهي عرضية مصيرها الزوال.
34 - fakkar abdelhalim الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:57
ممكن اذا اخد الحكم ابناء الجزائر الشرفاء العقلاء الشركاء في الدم و الكفاح ..و استئصال ورم الزمرة الحاكمة التي لا تعرف دم و لا أخوة إلا مصالحها الشخصية و الدينارات الجزائرية.
35 - صحراوي وحدوي الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:58
أتمنى ألاتفتح الحدود مع الجزائر حتى لاتنهب خيراته من الخضروات والفواكه والأسماك....... لأن النظام الجزائري فقر شعبه وجوعه،وهذا سينعكس على القدرة الشرائية للمغاربة بسبب اختلال في عرض هذه المواد وطلبها حينئذ.
36 - معلق الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:59
الجزائر لن تستطيع فعل ذلك لأنه و ببساطة "غادي تجبد عليها النحل" كما يقال

الصراع مع المغرب ليس مجردا في الصحراء المغربية بل يمتد للصحراء الشرقية كذلك التي استولت عليها الجزائر بدون وجه حق لرغبتها في الانفراد بابار البترول رغم ان الواقع يقول انها من حق موريطانيا و تونس و المغرب أيضا

المشكل شائك جدا و هو نفس ما يحدث في سبتة و مليلية.. فاسبانيا لا تجرأ على الحديث في هذا الموضوع لرغبتها في تفادي الصدام مع بريطانيا التي لا زالت تحتل جبل طارق إلى اليوم

و لذلك فمهما تغيرت الانظمة في الجزائر: لا أحد سيجرأ على الاعتراف بمغربية الصحراء لأنه سيعترف ضمنيا بعدم شرعية ملكه للصحراء الشرقية

الحل إذن سيكون من داخل اروقة المجتمع الدولي بإقرار منصف لمغربية الصحراء ستكون له تبعات خطيرة على المنطقة و قد تقرر بعدها الجزائر التصعيد بعد كل الملايير التي دفعتها منذ ثمانينات القرن الماضي
37 - bssk الأربعاء 13 مارس 2019 - 10:59
لا ثم لا لن يغير شيئا للأسف..............
38 - قالو ناس زمان الأربعاء 13 مارس 2019 - 11:09
قالو ناس زمان :"دير ما دار جارك ، أو إرحل من حْـداه"
*ستندموا يوم لا ينفع الندم .
39 - hassanb الأربعاء 13 مارس 2019 - 11:10
علينا بالصبر منين كيكون عندك ش جار متصلط فانتظر الاسوء هدوك الناس كيعبد و الكراسا .بحال سوريا حرق بلاد عل الحكم على كرسي وراسهوم كبير .
40 - بلاد المليون "حراك" herrag ؟ الأربعاء 13 مارس 2019 - 11:13
كانوا فالدزاير يفتاخروا بلقب : بلاد المليون شهيد (تقبلهم الله)
هاد الزمرة دالخونة لي حاكماهم ولي قتلات الآلاف خلال الاستعمار من أجل إخضاع الشعب حتى يسير على هواهم (هناك برامج وثائقية تؤرخ للاحداث على France3 مثلا)، و في التسعينات كذلك على ما يبدو (دائما حسب الوثائقيات)
وقبل هذا وذاك، خانوا المغرب و رهنوا تقدم المنطقة وتحسين حياة المغاربيين، بسبب أو من أجل أنانية رخيصة
حسبي الله ونعم الوكيل
41 - السينما الأربعاء 13 مارس 2019 - 11:21
لعمامرة هو من كان قد وعدهم بسنة الحسم و عندما لم يتم دلك تم اعفائه و الآن ارجعوه بعد أن عمل مدة في الأمم المتحدة ربما ربط علاقات و لكن ما عندو ما يصور لأن كثرة المناورات ادا لم تقويك فإنها لن تضعفك
42 - slaxos الأربعاء 13 مارس 2019 - 11:34
الشعب الجزائري يرفض رفضا تاما الوجوه القديمة
اما بالنسبة للوجوه الجديدة كالابراهيمي و لحمامرة فهم عملاء للغرب و ساندو بشار و يكيلون العداء للمغرب
لقد برهن الشعب الجزائري على نضج كبير و غطى على الوجوه التي كانت تعتبرة قاصرا فهنيئا للجزائر بشعبها الواعي الذي كان نظام بوخروبة و بوتفريقة ياكل الثوم بفمه و قال له الن ارحلو و ادخلو الى المتحف
43 - شعب الجزاير حاير الأربعاء 13 مارس 2019 - 11:52
يد وحدة ماتصفق. المشكل ليس في الحكومة الجزائرية لوحدها.
يجب على المملكة المغربية تخرج من لعب دور الضحية والبكاء يوميا فالحكومتين للاثنين لهم نفس الأساليب.
نعم عندنا نضام فاسد في الجزاير وحكومتنا ضد المخزن ولكن هذا ليس بالصدفة..فالغدر في الضهر اثناء الاستعمار الفرنسي والتطبيع مع فرنسا واليهود ضد الحكومة الجزائرية والجزائر هو ما زاد الطين بلة...
وحرب الرمال بمساعدة فرنسا وقتل الابرياء الذين انهكتهم حرب 132سنة هو ما أفسد العلاقات السياسية فلا داعي للبكاء على شيء انتم من اقترفتموه راجعوا انفسكم اولا ثم نبني مغرب متوحد.
اعلم انه سأتلقى ديسكلايك ولكن هنا المشكل مادمنا لم نعترف باخطاءنا سنبقى الدهر على هذا الحال...
اعيدها واقولها وابقى اقولوها المشكل من الجهتين.
وليس من طرف واحد.
ولكن للأسف الاخوان المغاربة في كل المجالات يلعبون دور الضحية والناس ضالمينهم وهم ملائكة...وماجمل ان يعترف المرأ باخطائه كي يحترمه الناس.اما عن حكومتنا فهذه الحكومة لا تمثلنا ونحن منهمكين في تغيرها وتحسين مستوى الشعب الجزائري...ويجب علينا ان نقطع اشواط طويلة وسنين لنغير النضام وبعد نتكلم على الحدود.
44 - الى ابو ندير ..وجدة الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:01
من المستحيل ان يتغير نظام الحكم في الجزاءر ما دام ان العسكر هو الحاكم الفعلي مند الاسثقلال ... فمطالب الشعب لن تحقق و الايام بيننا .فاسقاط النظام يعني بشفافية اسقاط العسكر اي ابعاد الجيش عن السياسة . اما بالنسبة لتغيير موقف الجزاءر اتجاه المغرب فدلك شانكم . فالحمد لله على نعمة المغرب
45 - marocain unioniste الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:04
Un grand penseur avait dit:" il ne faut jamais attendre le règlement d'un problème de ceux qui l'ont créé.".
le Sahara est déjà marocain que l'Algérie soit d'accord ou non.Nous n'attendons rien de la bonde qui dirige ce pays . Si nous restons unis et solidaires avec nos compatriotes séquestrés en Algérie ils finiront à se révolter pour rejoindre leur mère patrie .
46 - omar الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:09
النضام الجزائري والنضام المغربي عملة واحدة لا تنتظر منهم شئ لصالح وطنهم . أنظمة إستبدادية ومتخلفة . والشعبين الجزائري والمغربي هما الضحية .
47 - مغربي حر الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:15
من الوجب ان ننتظر التغيير في الدول عضمى و الدمقراطية حتى نربط مصالحنا لكن ان نترقب التغيير في دولة مهزومة ونضام مشلول فهذا ضعف منا لا يجب ان تكون الامور هكذا فالمغرب اقوى و الا العكس صحيح...
48 - abdellah 44 الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:16
ما لم يسترجع الشعب الجزائري حقوقه الدستورية وينسحب الجيش من مسك زمام السلطة وحل الحزب الذي فرض الحجر على الجزائريين جبهة التحرير الوطني أي أن يقرر الشعب الجزائري في نظام الحكم الذي يرتضيه لنفسه فلن يتغير شيء من الأمر لكن مغرب اليوم وعالم اليوم ليس هو فترة السبعينات لقد تغيرت أشياء كثير الا عقلية النظام الهرم الجزائري
49 - خالد الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:22
بومدين ومعه كبرانات فرنسا اعتقدو ان الحسن تاني سينهار وسينسحب من صحراء مع بداية تمانينات كأبعد تقدير فدخلت جزاير بكامل ثقلها وتوفير كل مقدراتها الوطنية وطيلة نصف قرن من الحروب العسكرية وديبلوماسية واستخبراتية وحتى استراتيجية بين الجارين لكن فشلو فشل دريعا ولا يوجد هناك أي أمل لهم في تخلي المغرب عن اقاليمه الجنوبية لكن استمرار العصابة يتمسك بالبوليساريو وسياسة المروك عدو خارجي هي مسألة وجودية بالنسبة لبقاء العصابة فاسدة في الحكم واستفادة من ثروات بحار نفط وغاز وجبال الدهب اما شعارات بومدين وقوف مع شعوب ضعيفة وجزاير لاتدير ضهرها لضعفاء وبوتفليقة هو لي يحكم ووالف مليار دولار لم تسرق بلا بلا.. مجرد بروباغندا كادبة موجهة لدغدغت شعب جزايري حتى يبقى يدافع عنهم
50 - Mohamed الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:23
الدولة بيد الجيش برئاسة الكايد صالح الأمي,اما الشعب فتركوه يتظاهر ليتنفس قليلا,لانهم راو كيف دول الجوار المغرب وتونس الناس يتظاهرون بحرية.ولن يتغير شيء في الجزائر.
51 - عبدالرحمان الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:26
نأمل دالك لاكن الأفعى تبدل جلدها و تبقى أفعى.
52 - الى شعب الجزاير . حاير .وجدة الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:32
معلوماتك التاريخية خاطءة . لقنها لكم الجيش (تحالف المغرب مع فرنسا و اليهود ضدكم ) انك تخلط و تجغلط .. لا اريد ان اسرد لك الاحداث التا ريخية و ادكرك ان افراد من عاءلتي سقطوا شهداء في بلدكم و احتضناا مجاهديكم بوجدة و نواحيها و لا ادكرك بطرد الاف المغاربة يوم عيد الاضحى لا دنب لهم الا ان المغرب نظم المسيرة الخضراء ...اسي محمد سلكوا حريرتكم الان و انظر الى المستقبل و انا و انت غير حشيشة طالبة معيشة
53 - محمد الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:33
هناك امل في بعث المغرب العربي من جديد اذا تنحى الخونة في جميع بلدانه ... هذا هو الشرط . و الجزائر هي اكبر دولة في المغرب العربي فاذا تحررت الامل كبير ان شاء الله.
54 - Amir الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:42
الاخوان نزلتو على الجزائرين وكأنهم هم المسؤولون بالدرجة الأولى على المشكل هناك فالمغرب مسؤولون كبار ليس في مصالحهم حل المشكل لأنهم يسترزقون منه بالعرلية تاعرابت الى تحل المشكل الشعب المغربي غايمشي الاهتمام ديالو نحو المشاكل الداهلية والمعادن والثروات وزيد وزيد وهو الي ماشي فصالح المسئولون و فرنسا
فاضية الصحراء المغربية لعبة بحال ضامة فيها بيادق كتاب بدورهم اللعبة لن تكتمل ادن لعبة الصحراء فيها بيادق جزائرية ومغربية وفرنسية وأمريكية والحاضر الأكبر هي الرقعة الي كل يوم تزداد ترديا
55 - simo الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:43
ألى التعليق 5 خميس. الجيش الجزائري بترسانهه هاته يسحق بها شعبه الجزائر قبل أي شىيء. فهكذا كان القدافي يفعل كدس بلده بالملايين القطع الحربية وفي الأخير انقلبت عليه وتفرقت ترساناته إلى أيادي ميليشبات. فقوة الدولة ليست في شراء الخردة وإنما في تصنيعها.
56 - تحليل جريئ الأربعاء 13 مارس 2019 - 12:52
مع تفاؤلي في النخبة الصاعدة الرافضة للنظام ورموزه فإن الجزائر (وليس الشعب الجزائري) ستدافع عن الجماعة الإنفصالية تحت ضغط ثلاث دول وهي الولايات التحدة الأمريكية ، وفرنسا، وإسبانيا ، الذين خلقوا تلك الجماعة المارقة وحملت الجارة باللقيط وتريد له وطن شرعي على أرض المغرب.
57 - Adam الأربعاء 13 مارس 2019 - 13:06
Vive l amitié et la solidarité
58 - Arsad الأربعاء 13 مارس 2019 - 13:13
لماذا لم تستقر الأوضاع في ليبيا حتى الآن رغم سقوط نظام القدافي بقوة السلاح هل ثار اللبيون عن أنفسهموعن بعضهم البعض ام عن النظام البائد لا لان ليبيا كانت اكتر استقلالية عن الغرب رغم جنون المستبد .
ولما طاحت البكْرة كتارو الجناوا .
الجزائر والمغرب لن تزول العداوة بين النظامين الا باستقلال الشعبين لان استقلال 1960 أكذوبة الاحتلال كان شوطا فقط من الاستعمار الذي نعيشه حتى الآن تحتج الشعوب ويكبر الحراك وتهتز المنضومة والانظمة ولكن ازلام الاحتلال يخرجون من الباب ويعودون بالدخول من النوافذ وخير مثال على هذا تونس
59 - عبدالله الأربعاء 13 مارس 2019 - 13:23
لقد غرس نظام الجزائرحقا تجدر بين الأخوة المسلمين من مدة طويلة لقد حكمت النخبة الماركسية الغير مسلمة الجزائر مدة طويلة حيث التسعة الهوة بين الإخوان وإصلاحها وردمها سيتطلب وقت ليس بالهين وربما جيل بأكمله حتى ذلك الحين علينا بالصبر والثبات على الحدود الصحراء مغربية والله والوطن زالملك
60 - عبد الفتاح الأربعاء 13 مارس 2019 - 13:28
إنتهت اللعبة -The game is over - Le jeu est terminée :
لا العمامرة ولا الخاوية, الشعب الجزائري الشقيق مُصِرُُّ على رحيل النضام بكل أركانه, وربما سيحل حتى جبهة التحرير, وقد تفتح ملفات تبدير 1000 مليار دولار وقتل ربع مليون جزائري في العشرية السوداء. إلتقيت بإحدى الجزائريين وتحدث عن الوضع قائلا إن ما يقع في الجزائر لا يحدث حتى في المسلسلات الهندية, أن تتلاعب عصابة بجثة وتقدمها على أنها هي الرئيس الجزائري شيء لا يمكن تصوره.
61 - CITOYEN الأربعاء 13 مارس 2019 - 13:48
لكل وقت أذان , الوقت غير مناسب واللي نتمناه هو تغليب العقل ونبد الأنانية والكراهية بين الأشفاء لما فيه مصلحة الشعبين .لان الماضي والحاضر والمستقبل في كل الأحوال مشترك .هي مسالة اختبارات علينا كأشفاء أن نحسن الاختيار لما فيه مصلحة البلدين الشقيقان.
62 - بودواهي الأربعاء 13 مارس 2019 - 13:52
يجب تغيير جلد الحكم في الجزائر و المغرب معا لانهما لم يفلحا في خلق وطنا الحرية و الديموقراطية و الكرامة و المساواة للشعبين المغربي و الجزائري ....
يجب الانتقال إلى مرحلة متقدمة في تاريخ هدين البلدين اللدين عانيا طويلا من سياسة القمع و الاستغلال و الجهل و التفقير ....
63 - Marroquinadorri الأربعاء 13 مارس 2019 - 13:53
لا أظن أن مشكل صحرائنا سيحل قريبا.لان الشعب الجزائري تعرض لغسل الدماغ لسنين طويلة بفعل الآلة البربكندية التي كانت و مازالت توهمهم ان الخطر المحدق بهم هو الغول المغرب.الدي يأكل و يسرق خيراتهم و قفطانهم و كسكسهم و جلابتهم...و خير دليل المتدخل رقم1.
64 - le sahara,notre vie الأربعاء 13 مارس 2019 - 13:53
le maroc doit observer la neutralité totale devant les événements en algérie ,et n'importe quel changement dans ce pays n'apportera rien de positif au maroc que le pouvoir algérien considère comme ennemi car le maroc a récupéré son sahara et alger dépense des centaines de milliards de dollars pour s'opposer au peuple marocain,alger ne peut plus prétendre être socialiste devant un maroc réactionnaire,non alger a tout perdu ,le maroc existe et sa vie est au sahara,
le maroc ne peut exister en tant qu'état que par son sahara,que nul autre ne peut lui arracher sa vie le sahara,
s'il y a départ de la clique de Oujda au pouvoir à alger, le nouveau gouvernement suivra la même politique que la clique marokia boutef tef
65 - Omar33 الأربعاء 13 مارس 2019 - 14:05
Vive l'émancipation du peuple frère et voisin de l'Est
66 - كمال الأربعاء 13 مارس 2019 - 14:19
لا جديد في علاقة الجزائر مع المغرب لان العقلية الجزائرية العسكرية هي من تحرك زمام الامور وكذلك في المغرب عائلات تستفيد من مشكل الصحراء وهذا هو الواقع لا نلوم احد سوي الذين يبحتون عن المصالح حتي علي حساب الشعب والدولة التي تدفع الثمن في كل المشاكل المحيطة بالشعبين المغربي والجزائري
67 - قاهر الانفصاليين الأربعاء 13 مارس 2019 - 14:22
ما هذا الهراء ؟ نحن لا ننتظر أن تتغير القيادة الجزائرية لكي نتفاءل؟نحن والحمد لله متفائلون لأن قضية الصحراء المغربية...حسمها الشعب المغربي وإلى الأبد...لا العمامرة ولا بوكطاية ولا غيرهما بإمكانهم فعل شئ أكثر مما فعلوا...هؤلاء بقايا الحرب الباردة في خريف عمرهم . والشعب الجزائري قد استفاق ويريد إنهاء هذه المرحلة التي كانت ثقيلة على صدره ومقدراته جعلته متشنجا مع نفسه وجيرانه وآن الأوان لفتح مرحلة جديدة قوامها الانفتاح البناء.
68 - مجرد رأي الأربعاء 13 مارس 2019 - 15:04
حلحلة المشاكل العالقة بين المغرب والجزائر ممكنة جدا يكفي أن تتوافر الإرادة السياسية هنا و هناك،
ما يحول دون ذلك هو وجود عقليات متحجرة تعرضت لغسيل دماغ وهي لا زالت ناشئة في المدارس، تم إيهام الأطفال على أن العدو الحقيقي هو الجار، شباب اليوم يتلقى تعليما من نوع خاص، فعندما طرقت مواقع التواصل الاجتماعي أبواب جميع البيوت تولدت تلك الصحوة فصارت الأصوات تنادي بتحقيق العدالة والكرامة و التنمية و القطيعة مع الماضي و إحلال الحق و المناداة بالديموقراطية و المساواة و إسقاط الفساد،
تصالح الكوريتين و تضميد جراح الحربين العالميتين الاولى والثانية بين دول التحالف و دول المحور يجب أن تكون دروسا لأبناء الشعوب العربية من المحيط إلى الخليج. ... و بالاحرى أن تكون شعارا لدولتين شقيقتين كالمغرب و الجزائر التي تجمعهما قواسم مشتركة إلى درجة قد لا تفرق بين شعبيها لا من حيث اللغة و لا من حيث العادات والتقاليد و لا من حيث التاريخ و المصير المشتركين. ... الخ
المطلوب اليوم هو التحلي بحسن النوايا لتحقيق حسن الجوار و السعي قدما نحو تحقيق التكتل المنشود فالامر يتعلق ب أكثر من 80 مليون مغربي _جزائري .
69 - أيت السجعي الأربعاء 13 مارس 2019 - 15:26
النظام الجزائري يستعمل الحيلة للالتفاف على مطالب الشارع وغير مستبعد أن يجهض حراك الجزائريين كما حدث في انقلاب1962 على الحكومة الشرعية وكذا في انقلاب1992 على المسار الانتخابي وهناك من يرى أن تخلي بوتفليقة يمثل ثالث الانقلابات في تاريخ الجزائر واذا نجحت مناورة النظام فقد يستمر في الحكم وعليه فليس علينا انتظار تغيير في موقف الجزائر من قضية الصحراء المغربية في المدى المنظور ولكن الملاحظين أقروا بأن ضجيج الجزائر حول موضوع الصحراء المغربية قد قل لأنها مشغولة بأوضاعها لكن ليس علينا الاطمئنان لهكذا سكون فقد يكون السكون الذي يسبق العاصفة. وعليه فنحن ننادي بسحب الحكم الذاتي من على طاولة التفاوض لانه منطقيا لا يمكن للمغرب ان يتفاوض مع الجزائر في شأن داخلي يهم منح الحكم الذاتي لجزء من التراب الوطني نحن نعتقد بأن على المغرب التشبث بالدمج الكامل لأقاليمنا الجنوبية في الوطن الأب وتقوية القوات المسلحة الملكية وانتظار تشتت البوليزاريو التي بدأت تظهر عليها أعراض التفكك والضعف.
حفظ الله المغرب من كل مكروه.
70 - no illusions الأربعاء 13 مارس 2019 - 15:27
فرنسا و الولايات المتحدة هي من تحكم الجزائر
و هذه الدول لا تريد ديموقراطية في الجزائر
تذكروا انها اغمضت العين عن ذبح النظام الجزائري لاكثر من ربع مليون جزاري من اطفال و نساء و رجال خلال العشؤية السوداء بواسطة عصابات مخابراتية البست لباس الاسلاميين
و ذلك عقابا لهم على التصويت لحزب الفيس الاسلامي الذي كان من برامجه وضع حد فوري لمعاداة المغرب
الجزائر رابع اكبر مستورد للسلاح في العالم و الغرب يحتاج استمرار التوتر المغاربي.
لكن الشعب الجزائري قرر فعل الكثير و نزل للشارع بعد ان ضاق درعا بهذا النظام اللاشعبي و الاديموقراطي المتهالك
71 - وناغ الأربعاء 13 مارس 2019 - 15:28
الى رقم 5
لاشك انك غير مستعد لتلك المعركة التي ليس لك فيها لا ناقة ولا جمال
عكس المغاربة الدين هم مستعدون لها
فماضيكم ليس فيه مايفرحكم
ففرنسا استقرت في بلدكم
لا توجد هناك دولة استوعمرت لهد العدد من السنين
اما قضية السحق
فالمغاربة هم اصحاب هدا السحق
سحقوكم في كل المواجهات عبر التاريخ
سحقوكم في حرب الرمال عام 1962
وسحقوكم في امغالا 1
وامغالا2
عندما واجهتم فرنسا قتلوا فيكم ازيد من مليون نعجة
لانه لو كانوا فعلا رجالا ما وصلو لهد العدد من القتلى
والغريب انكم تفتخرون بهدا العدد من القتلى
الى اللقاء
ادان صلاة العصر
72 - الى وناغ الأربعاء 13 مارس 2019 - 16:10
الى 71وناغ.
واش انت مغربي وساكن في الأرض؟!!!!!
البلد الذي لم يحمل شعبه سلاح هو الشعب المغربي .
فرنسا كنا نحارب فيها وانت كنت محمية..وعندما يتعب الجيش الفرنسي يذهب الى حي بوسبير في الدار البيضاء للراحة وعندك جوجل ويتيوب واكتب حي بوسبير في الدار البيضاء ابنان الثورة.
والبلد المستعمر لحد الآن هو المغرب(سبتة ومليلية والجزر الجعفرية)منذ الأزل.
اما حرب الرمال فكتبتها بنفسك 1962 لا 1963 سبعة أشهر على استقلال اخوانكم غدرتوهم في الضهر بعتاد فرنسي...وخسرت 50كم مربع من ارضك.
وهي الان جزائرية.
بماذا انت فرحان!!!!!! مازلتم تباعون كالجواري في 2019.
أودي اسكت احسن لك العالم يعرف بلاد الرجال والعضماء ويعرف من يحدهم ومن هم.
73 - عبدالكريم بوشيخي الأربعاء 13 مارس 2019 - 18:03
اعتقد ان التسمية التي تناسب رمطان لعمامرة هي نائب ابراهيم غالي و وزير خارجية جمهورية تندوف الوهمية لانه لا يملك اي دراية بمصالح الشعب الجزائري الشقيق و لا يعرف عنها شيئا و لا يستطيع تقديم اي شيئ لكنه ملم في المقابل بتفاهة البوليساريو و دولتهم الخرافية لذالك يليق به تسمية وزير خارجيتها لان حتى ابنته نسرين لعمامرة مختصة في علم البوليساريو و والدها هو كاتب اطروحتها التي اهلتها للعمل في المخابرات الجزائرية فحينما تسند المسؤولية لشخص مثل لعمامرة يشتغل فقط على قضية واحدة و لا تعني الشعب الجزائري في شيئ بل هي السبب في فقره و نكباته و الدكتاتورية المتسلطة على اعناقه و نهب اموال نفطه و غازه فتاكدوا ان الجزائر ستبقى على حالها و سيستمر الفساد و مسلسل النهب و سيبقى نفس النظام الذي رفضته الملايين في اكبر تظاهرات عرفتها البلاد منذ استقلالها فوجود لعمامرة في هذه الحكومة الغير الشرعية و التي سيدحرها الشعب الجزائري هو اهانة له و لانتفاضته لانه يعرف ان ما يهم لعمامرة هو تفاهة البوليساريو التي تلقى بسببها اكبر الهزائم و اقوى الضربات على يد الدبلماسية المغربية حيث وصف باغبى وزير خارجية في تاريخ الجزائر.
74 - massi الأربعاء 13 مارس 2019 - 18:05
انا لا اظن ان سوف يكون هناك تغيير لا علي المدى القريب و لا المتوسط و لا البعيد لان الثقة مفقودة و لان هؤلاء غدارة و لا كلمة لهمولا مصداقية لهم و عقدتهم الكبرى هي انهم بدون لا تاريخ و لاهوية كيان صنعته فرنسا
75 - Bachir الأربعاء 13 مارس 2019 - 18:11
هي علاقة لا علاقة لها بمفهوم علاقة الجوار والأخوة،هناك بارود تجلس عليه شعوب المنطقة،والعسكر الجزائري هو من سيحرق به إن هو تمادى في سياسة العجرفة.
76 - Hacene الأربعاء 13 مارس 2019 - 18:33
الى 71 - وناغ
انت ترد على صاحب التعليق 5 - الخميس
الجزائري لم يقول هذا الكلام للشعب المغربي. لا يستطيع احد منا ان يقول هذا الا في الرد اذا انسان اخر. اعلم بان اكثر التعاليق تشتم الشعب الجزائري تاتين من الصهاينة و اليهود الذين يسكنون في المغرب و من بعض العياشة المطبلين لاسيادهم. الجزائر كانت مستعمرة من اكثر من 132 سنة و منذ ذالك الوقت دفعت باعز شبابها الذي تجاوز عددهم الملايين و انت تشتمهم و لم تعرفهم و الخاسر مين? خلينا ا رد على صاحب التعليق 5 - الخميس: لا يصح عليك ان تعلق بهذي الطريقة و انت تعلم جيدا بانك متلبس باسم جزائري, انت ليس فقط شتمت الشعب المغربي وحده بل شتمت ايضا الشعب الجزائري ايضا لاننا نحن منهم و هم منا.
77 - ملك الأربعاء 13 مارس 2019 - 19:02
لا اضن بعكس لا تكون علاقة طبيعة مع مع مغرب مدام مشكل الصحراء موجود
موقف جزائر عدم تدخل حرية شعوب و شؤون دول والشعوب لا يتغير خاصة إذا نجح حراك ب راءيس منتخب ديمقراطي
حكومة جزايرية قادمة ترى حكم في مغرب ديكتاتوري وتصدير حراك إلى أفريقيا مرتقب على طريقة جزاءيرية وارد
78 - Med-dz الأربعاء 13 مارس 2019 - 19:12
و الله اصبحتم تتكلمون على الجزائر اكثر من بلدكم وكانكم تعيشون في سويسرا لاحول ولا قوة الا بالله .
79 - Amine dz الأربعاء 13 مارس 2019 - 19:28
من جزاءري اقسم بالله العلي العظيم خاصة نحن الجيل الجديد عرفنا نفاقكم و حقدكم من تعاليقكم ستبقون في محشورين في الزاوية التسعين الى ان يرث الله الأرض و من عليها .....في الأخير عرفت سر بشاعة وجهكم
80 - لا يلدغ المؤمن من جحر مرتان الأربعاء 13 مارس 2019 - 19:38
اولا الشعب الجزائري لايكن اي عداوة اتجاه الشعب المغربي الشقيق لكن من حق الجزائر ان لا تثق في السياسة التوسعية للمخزن وما غدر هذا الاخير بالجزائر سنة 1962 وهي مازالت تلملم جراحها من حرب التحرير وعليه لا بد على المخزن ان يترك هذه العقلية التي اظرت بالمنطقة باكملها والنظر الى مستقل شعوب المغرب العربي قاطبة وشكرا
81 - ملاحظ الأربعاء 13 مارس 2019 - 19:46
كل فتاة بأبيها معجبة. لا يهمنا ما يحكيه التاريخ الرسمي للدولتين. بل مصلحة الشعبين الشقيقين الجارين وكيف يمكن ان نستفيد من بعضنا البعض. ولكم في تاريخ فرنسا وألمانيا خير مثال.ملايين من القتلى في الجانبين ودمار شامل. لكنهم غابوا الحكمة والمنطق بدل البكاء على ما لا ينفع.
82 - مجرد رأي الأربعاء 13 مارس 2019 - 20:05
كلما طفا على السطح حديث عن العلاقات المغربية -الجزائرية إلا و سارع الأشقاء الجزائريون إلى طرح موقفهم من النزاع حول الصحراء و عبروا عن رفضهم فتح الحدود بين الدولتين. ...
غريب أمر الجزائريين والله،
يا " الخاوة " :
موقفكم من البوليساريو و احتضانكم لها أمر يهمكم وانتم. و سيادة المغرب على أراضيه أمر يهمنا نحن المغاربة و سنستميث في الدفاع عنها مهما كلفنا ذلك. . أما عن فتح الحدود فأعتقد أن المغاربة لم يكونوا يوما في حاجة إلى دولة لم تستطع أن تحقق حتى اكتفاءها الذاتي من المواد الغذائية الأساسية (الخبز والحليب والخضروات والفواكه .. ) .
لم التعنت إذن؟ ؟ اليد الممدودة لها أهداف نبيلة وسامية و أكبر من مجرد ما تعتقدونه أنتم. ....
لو رجعنا جميعا إلى التاريخ لوجدنا أن المغرب هو من يجب عليه أن يقطع مع جار لم ير منه إلا الشر و الجحود و الانتقام (ترحيل المغاربة سنة 1975، احتضان المرتزقة، نكران جميل الشهداء المغاربة في ثورة الجزائر ضد المحتل الفرنسي. ... الخ
من انتم؟ ؟؟!!!!
83 - الصحراء المغربية الأربعاء 13 مارس 2019 - 20:55
ان شاء الله هذا الحراك الجزاءري سيأتي بالخير العميم على المغرب الكبير وسيتحرك القطار المغاربي في اتجاه الصحيح وستفتح اوراش كبيرة وكل الاموال التي تنفق في اقتناء العتاد العسكري في كل المغرب والجزاءر الشقيقة ستساهم في تنمية المغرب الكبير.
84 - يزيد ونسميوه سعيد الأربعاء 13 مارس 2019 - 20:55
Cet article ne peut rien apporter de clair sur la relation Maroc Algérie, car il n ya toujours des manifestations en Algérie, et c'est sûr que ni Laamamra ni Bedoui, et encore moins les autres anciens "joueurs" du régime seront parmi les prochains gouvernants de ce pays. Donc on attend la nouvelle équipe, et son plan d'action pour pouvour nous exprimer.
85 - sedrati الأربعاء 13 مارس 2019 - 21:03
الى حد الساعة ليس هناك أي تغير... بوتفليقة أراد البقاء بالانتخابات واليوم هو باق دون الانتخابات ...
بعده ربما سيكون شخص آخر كرئيس للبلاد غير ما ذكر..
لو تتواصل الاحتجاجات سيتدخل العسكر بفرض الامر الواقع وسيعين رئيس لا يغضب غالبية الاطراف كمرحلة انتقالية ثم يرسم فيما بعد عبر انتخابات صورية... كما حدث في مصر وتونس ولو بشكل متاخر...
العلاقات مع المغرب تحكمها عدة عوامل وليس كما يعتقد المغاربة هو عداء الجيش الجزائري الى المغرب لانه في الحقيقة يوجد عداء متبادل ليس يحديث النشأة بل له خلفيات تاريخية قديمة ترجع أساسا لطبيعة الحكم في البلدين وكذا خضوع الجزائر للاحتلالين العثماني والفرنسي وضعف الدعم المغربي بل لجوء الحكام المغاربة الى الاتفاقات الدولية الحمائية والنأي بالنفس... طبعا بعيد عما يروج له اعلاميا وتاريخيا...
حاليا لا تزال هناك قضايا خلافية عديدة وحلها مرتبط بتنازلات من كلا الطرفين ترضي الشعوب قبل انظمة الحكم... للأسف هذا غير متوفر حاليا...
البوليزاريو ليست هي المشكل الوحيد المروج له ولا حتى المخدرات كما تدعي الجزائر... بل هناك اشكال كبير هو التدخل الخارجي في تسيير انظمة الحكم
86 - لا يلدغ المؤمن من جحر مرتان الأربعاء 13 مارس 2019 - 21:27
الى المعلق رقم 83 اخي الجزائر حررت بتضحيات رجالاتها الذين دفعوا الغالي والنفيس و انهار من الدماء من اجل طرد المستعمر شتان بين من قاومة المستعمر ومن طلب الحماية من المستعمر فاقد الشيئ لا يعطيه تحية للشعب المغربي الاصيل
87 - BOUIGUA الأربعاء 13 مارس 2019 - 21:54
تصوروا معي ان يقع الصلح بيننا وننسى الماضي ونسكن قاطني تيندوف في دور عصرية جديرة بالعيش الكريم فتبدأ الاوراش الكبرى بيننا فيكمل بعضنا البعض الاخرفي كل الميادين فتزدهر الفلاحة والصناعة والسياحة فنعطي اسمى مثل في نكران الدات وشجاعة القرارلمصلحة البلدين
هل انا احلم
88 - كفى الأربعاء 13 مارس 2019 - 22:29
ردا على رقم 87
لا شأن لنا بما أسمته فرنسا "بالحماية " الذي آمن به آباؤنا و أجدادنا هو المقاومة حتى آخر رمق و ذلك ما تم فعلا و خرج المستعمر يجر أذيال الهزيمة ، بل لقد سارع المغاربة الأحرار إلى تقديم يد العون إلى إخوانهم بالجزائر ولازالت جبال بني يزناسن ووجدة ووديانها شاهدة على العصر.
اتقوا الله في أنفسكم فلقد تماديتم كثيرا في توجيه سهامكم إلى من كان دوما إلى جانبكم.
كفى
89 - مغربي جزائري الأربعاء 13 مارس 2019 - 22:51
بعض التعليقات ممن ينفثون السم والعداوة بين الجارين الشقيقين المسلمين وما هم بمغاربة ولا جزائريين.نحن إخوة في الدين والدنيا.
ما الفرق بين مغربي و جزائري؟ الحدود الوهميه والمصالح الضيقة للسياسيين. اتقوا الله يا عباد الله وللننظر للغد المشرق بدل الاتهامات والاتهامات المضادة.
90 - السميدع من امبراطورية المغرب الخميس 14 مارس 2019 - 09:17
الى 80 لا يلدغ ()= عياش الصورة في الكادار بوتفليقة و مقبل يد ممرمذ الجزائريين 132سنة

- سبحان الله من يتوسع على حساب من لان الصحراء الشرقية وهبتها لكم فرنسا و مساحتها 550الف كلم مربع و ما يسمى الجزائر حاليا 2.380الف كلم مربع بينما كانت سوى دويلة 120الف كلم م بينما المغرب الابراطورية الى نهر السينغال تصبح في نظركم توسعية و مساحتها 710الف كلم مربع فقط و تريدون نزع الصحراء ما تسمونها الغربية التي هي مغربية قبل انشاء دويلة الجزائر ب 1300سنة .
يا 10 في عقل العياش هو الله و نحن نحب ملكنا و نحترمه و ننحني احتراما له لانه ملك مبايع و يخدم بلده و شعبه.
اليهود الجزائريون يتنكرون لكل ما هو جميل فيهم من المغرب و هم من يحكم الجزائر انهم اليهود الشيوعيون لاخير فيهم و يجب الصرامة معهم و يجب على ملكنا ان يقلب الطاولة على هؤلاء القوم و العياشة تاعو لانهم اساؤوا للشعب الجزائري و طرطقوا 900مليار دولار من الثروات للفقاقير املا في التوسع على حساب الصحراء المغربية و هذا هو دورهم هو التفرقة و البلقن لاسعاد اسرائيل و الصهاينة الذين صنعوا دولتهم على حساب اراضي الجيران.
-اين القارة dzههههه ام هي جهنم حمراء
91 - ouadie الخميس 14 مارس 2019 - 09:56
الجزاير ضعيفة جدا اقتصاديا و عملتها في الحضيض فتح الحدود مع المغرب سيستفيد منه المغرب و لهذا هم لن يفتحوا الحدود مع المغرب مع انهم سيستفيدوا ايضا و لكن فقط لان المغرب سيستفيد اكثر منهم يقولك بلاش حيث المغرب سيستفيد كثر خاليني نخسر. المغرب اليوم قوة اقتصادية كبرى ليس بحكومته او نظامه بل بشركاته القوية التي اصبحت تنافس حتى الاوروبيين النظام الراسمالي يخلق اقتصاد قوي و نسبة من الشعب فقيرة جدا . النظام الشيوعي اقتصاد ضعيف و شعب كله فقير ماعدا من يحكمه
92 - موسى الخميس 14 مارس 2019 - 16:59
طبعا إن تغيرت الجزائر وأصبح فيها نظاما ديمقراطيا سوف تنتقل العدوى إلى المغرب ويصبح هو الآخر بلدا ديمقراطيا
93 - المحاميد الخميس 14 مارس 2019 - 23:31
نعم ادا انشات حكومة جديدة في الجزاىر نعم ستكون علاقة جيدة بالاخص انتزاع الوسخ الدي يوجد بين الظفر واللحم السرطان المرتزق الموجود في تندوف مصيرهم الزوال الى الابد هده الايام سيتشتت شملهم وسعيهم وتنفضح امرهم الجزاير والمغرب خاوة والمرتزقة سباب لعداوة يا جزاير حداري من مرتزقة بوتفليقة في تندوف اعداء الشعب المغربي والجزاىري حداري تم حداري منهم
94 - جزائري و افتخر السبت 16 مارس 2019 - 21:43
نحن كشعب لا نكن اي عداء للمغرب كما يدعون معظم المعلقين اما من يقول ترميم العلاقات الثنائية بمجيئ اشخاص جدد في الجارة الشرقية و هل الشعب المغربي رمم و جاء بأشخاص جدد حتى تكون ما لنا و لكم و ما علينا و ما عليكم رمم نفسك و كن مواطن كامل الحقوق في بلادك بدون ان ترى في حدبة غيرك و تنسى حدبتك
95 - المحاميد الأحد 17 مارس 2019 - 22:15
يا اخي جزاىري وافتخر اقول الله يمهل ولا يهمل باختصار لك جار بجانب منزلك واتيت با ناس من بلاد جارك وادخلتهم الى دارك وتوكلهم وتعطيهم الحجار ليضربو جارك اليس هدا حرام وانت تدعي انك مسلم وتعرف ماقال الله على الجار يا اخي اقول لك ان بوتفليقة وكلنا عليه الله تعالى ولم نسمح له الى غدا امام الله زالله ياخد فيه الحق لانه تدخل في شؤوننا الداخلية
المجموع: 95 | عرض: 1 - 95

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.