24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | تمويل الجزائر لمؤتمر داعم للبوليساريو يحطم آمال "لقاء جنيف2"

تمويل الجزائر لمؤتمر داعم للبوليساريو يحطم آمال "لقاء جنيف2"

تمويل الجزائر لمؤتمر داعم للبوليساريو يحطم آمال "لقاء جنيف2"

في وقت تجلس فيه الجزائر ضمن "المائدة المستديرة الثانية" حول نزاع الصحراء للبحث عن حل توافقي بين الأطراف المشاركة وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، يتواصل مسلسل تمويل الجزائر للمؤتمرات الدولية الداعمة لجبهة "البولياسريو"؛ فقد نزلت بثقلها لإنجاح أكبر تجمع إفريقي تعقده الدول الست عشرة المتحدة ضمن مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية المعروفة اختصارا بـ"سادك".

مجموعة التنمية الإفريقية أعلنت، على موقعها الرسمي، عن تنظيم مؤتمر دولي يومي 25 و26 مارس الجاري بعاصمة جنوب إفريقيا بريتوريا، سيخصص للتضامن مع "الجمهورية الوهمية" وبحث سبل انفصال منطقة الصحراء عن المملكة المغربية انطلاقا من مبدأ "تقرير المصير"، وفق بيان صادر عن المجموعة.

وذكرت مصادر هسبريس أن الجزائر ستشارك بوفد رفيع المستوى في هذا المؤتمر، الذي خصصت له ميزانية كبيرة لإنجاح المحطة التضامنية التي تبحث عن آليات جديدة لدعم الأطروحة الانفصالية بعيداً عن قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي؛ وهو الأمر الذي اعتبرته المصادر ذاتها "نفاقا جزائريا" في التعامل مع ملف الصحراء.

ويرى عبد الرحيم المنار اسليمي، رئيس المركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمن، أن مسلسل تمويل الجزائر للمؤتمرات الداعمة للبوليساريو لم يتوقف منذ السبعينيات، مشيرا إلى أنه "في فترة الرئيس الهواري بومدين ووزيره آنذاك عبد العزيز بوتفليقة رصدت الجزائر ميزانية تفوق 100 مليون دولار سنويا لتمويل حرب الجبهة ضد المغرب، يضاف إلى ذلك ميزانية المخيمات والمؤتمرات وتحركات قادة التنظيم في الخارج".

وأوضح الخبير المغربي، ضمن تصريح لهسبريس، أن "الجزائر صرفت على البوليساريو أزيد من 500 مليار دولار منذ إنشائه من طرف الهواري بومدين والقذافي ووزير الخارجية آنذاك بوتفليقة، وهو المسلسل الذي لم يتوقف إلى يومنا، على الرغم من الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تعيشها هذا البلد".

ويندرج الدعم المالي الجزائري لمؤتمر بريتوريا، حسب اسليمي، ضمن سياقات متعددة؛ أبرزها "الانتكاسات المتعددة التي يعيشها البوليساريو في السنوات الأخيرة، وفشل العديد من المناورات التي استعملت منها الدعاوى التي رفعت أمام محكمة العدل الأوروبية".

"كما يفسر هذا التمويل الجزائري لمؤتمر جنوب إفريقيا حول دعم البوليساريو محاولة فرض أجندة الملف بطريقة أخرى على الاتحاد الإفريقي"، يورد المتحدث ذاته، مشيرا إلى أن "مناورات الجزائري إسماعيل شرقي باتت محدودة داخل مجلس السلم والأمن الإفريقي.. لذلك، تحاول الجزائر وجنوب إفريقيا إعادة بناء أطروحة البوليساريو بجمع دول من إفريقيا الجنوبية وتقديم توصيات للاتحاد الإفريقي، على الرغم من أن القرار الأممي واضح بإشارته إلى أن مجلس الأمن هو الجهاز الوحيد الذي يدير نزاع الصحراء".

رئيس المركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمن أضاف أن المثير للانتباه في هذه المناورة الجديدة هو أنها تظهر "رمطان لعمامرة ومحيط بوتفليقة والقايد صالح متمسكين بصناعة المناورات في ملف الصحراء، على الرغم من خطورة الوضع في الجزائر وظهور رأي عام واسع بات يفهم جيدا أن حكام الجزائر حكموا الجزائريين بناء على ثنائية مكونة من الغاز وملف الصحراء"، وزاد أن مداخيل المحروقات تمول "نزاع الصحراء، ولو في زمن الحراك الشعبي والأزمة غير المسبوقة".

ووقف اسليمي إلى تطرق لعمامرة، في أول مهمة له خارج البلاد بالعاصمة الروسية موسكو، إلى ملف الصحراء مع نظيره سيرغي لافروف، "على الرغم من أن مهمة المسؤول الجزائري كانت مخصصة لحشد الدعم الروسي لصالح أجندة تمديد ولاية بوتفليقة المرفوضة من طرف الجزائريين".

وخلص منار اسليمي إلى أن رسائل لعمامرة القادمة من روسيا "تظهر مركزية قضية الصحراء في اللعبة السياسية لمحيط بوتفليقة الذي أسهم في صناعة شركة البوليساريو، ولم يكن من الممكن أن يحكم الجزائريين دون الاستمرار في تمويل التنظيم الانفصالي؛ لأن الأمر يتعلق بملف وحيد لدى قادة الجزائر يصرفون عليه دوليا لتوجيه أنظار الداخل عن مشاكل الحكم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (89)

1 - امبراطور الجمعة 22 مارس 2019 - 01:08
فلتفعل الجزاير ما أرادت
لا يجب أن نعطي أهمية للصراصير والقوة العسكرية محسومة على الأرض والدبلوماسية جيدة على العموم مع القوى العالمية
2 - عبد الله الجمعة 22 مارس 2019 - 01:25
هذه المرة ملف الصحراء المغربية سبذخل لعمامرة الرجل الأكثر حقا على المغرب في غيبوبة مميتة إنشاء الله والصحراء ستبقى وهم من سيكونون قبل كل شيء
3 - مغاربي الجمعة 22 مارس 2019 - 01:40
ولماذا التجمع الجنوب الافريقي بدعم من الجزائر. لان جنوب افريقيا تعمل على تكسير اي تجمع بالشمال الافريقي و حتى في وسطه. لذلك الجزائر قتلت المغرب الكبير و حرمت الاشقاء الجزائريين استراتيجيتهم في هذا التجمع و كل أسباب التنوع الاقتصادي دعما للجزائر و الاجيال القادمة في المنطقة. الخلاصة جنوب افريقيا و محيطها يراهنون الاقوى بالقارة بدعم من ارزاق الشعب الجزائري الذي ينتفض و يجد امامه ديكتاتورية تنافق في مبدأ حق تقرير المصير ارادت به فتنة بين شعوب شمال أفريقيا.
4 - ولد حميدو الجمعة 22 مارس 2019 - 01:42
موزمبيق و زيمبابوي عرفتا اعصارا أودى بحياة المئات و الجزائر ستعوض الضحايا حتى يمر المؤتمر في أحسن الأحوال
النظام الجزائري فريد من نوعه فقد كان الحراك عادي يطالب فقط بمنع تمديد ولاية الرئيس لكن العمامرة دولها بدهابه لروسيا و الصين كما لو أن الجزائر تعيش حالة حرب و نسي بأن روسيا لا تتدخل بدون توقيع بيع سوناطراك و هي تنتظر الفرصة كما فعلت مع بشار اما فرنسا فهي فقط تدافع عن استثماراتها بالمنطقة
اما الصين فامسكت العصا من الوسط فهي مع الطرف الرابح و لا يهمها لا حقوق الإنسان و لا تتدخل عسكريا و تستخدم فقط الفيتو عند مصالحها بحيث عندها سياسة الدق و السكات التبزنيس في الدرجة الأولى
5 - samir الجمعة 22 مارس 2019 - 01:58
ا لجزائر تكب الزيت على النار .ولا ترتاح حتى تمزق المغرب. جميع الدول العالم اثق فيهم الا الجزائر .اكيد وليس الكل
6 - رشيد الجمعة 22 مارس 2019 - 02:04
فلوس اللبن يديهم زعطوط.. متل مغربي يختصر ماساة حكام الجزائر. شعب الجزائر شعب طيب يحكمه جنرالات يسترزقون من صفقات السلاح ومن معانات محتجزي المخيمات
7 - Watani الجمعة 22 مارس 2019 - 02:13
جنوب أفريقيا تستنزف أموال الشعب الجزائري وهي المستفيد الثاني من القضية الفاشلة!
وفيقو الخوت وشوفو شكون اللي سايق البلاد الهاوية!
8 - texas الجمعة 22 مارس 2019 - 02:27
هاد السيمفونية طلعات فالراس، صارت الجزائر تنبح لمدة ما يفوق أربعين سنة ،واش حققت مت غير التفرقة وعدم قيام المغرب العربي ،واعباد الله ما عياوش، شمال كن رئيس رجاء شحال منهم مشاوا ولكن الكراهية مابغات تروح،
9 - مغربي أمريكي الجمعة 22 مارس 2019 - 02:34
تمنيت لو أختار بلفور في وعده المشؤوم أرض الجزائر عوض أرض فلسطين لتكون ارضا لدولة اليهود. والله ستكون إسرائيل نعم الجار و نعم الشريك الإقتصادي و التجاري و السياسي و العسكري. و تمنيت لو إستغل المغرب فترة الستينات لصنع القنبلة النووية. والله سيكون المغرب النووي قد طوى ملف إستعادة الصحراء الشرقية و موريطانيا و جزر الخالدات و سبتة و مليلية وماديرا. ولكن دعوني أقول لكم يا من أجدادي ساعدوا أميركم ، قبل أن تخرجوا من دياركم بالمئات للشوارع ، دعوا الناس تخرج من خيامها بالآلاف. لن نسمح لكم دنيا و آخرة.
10 - Tariq الجمعة 22 مارس 2019 - 02:45
La question qui se pose est ce que le peuple Algerian nous aime vraiment comme des freres ou bien juste des paroles dans l’air . Voiyons les chooses en face ils n’ont jamais dit que sahara est marocaine
11 - حمو ولد حمية الجمعة 22 مارس 2019 - 02:45
الجزائر شبيهة بشخص مبلي بالتيرسي الكيدار اللي راهن عليه يجي هو اخر واحد في السباق قضية الصحراء بيد الكبار وليس دولا ماعندهاش تامستشفى فين تداوي المواطنين راه هذه الدول كلهابمافيها الجزائر نفسها حكامها لايقدون على الذهاب الى المرحاض دون اذن من اسيادهم ما تنتظر الجزائر من قرارات من حكام كراكيز ليس بيدهم اي قرار والدليل هو زيارة العمامرة الاخيرة ذهب الى هناك لتجباد الوذنين والاستقواء على الشعب الذي مازال يطالب برحيلهم القرار ليس بيدك يالحمامرة ولو جمعت افريقيا كلها عوض الذهاب الى المؤتمرسير وجد راسك راه الشعب عاق بقوالبكم ومغديش يتفاك معكم ومبروك عليك ضياع 44 سنة من التبذير المالي يمينا وشمال وسترحل كما رحل القذافي ويبقى مشكل البوليزاريو احسن ارث تركتموه لابنائكم
12 - عبد الفتاح الجمعة 22 مارس 2019 - 03:01
هذا جيد لأنه سيعجل بنفاد الإحتياط من العملة الصعبة, وبعدها نفاد الإحتياط من البترول وربما يستغني العالم قبل نفاده, وبعد ذلك تأتي السنين العجاف, يقتتل فيه الناس لركوب مراكب الموت من أجل الحريق. هذه هي النتيجة حينما يحكم العسكر.
13 - الريفي الجمعة 22 مارس 2019 - 03:37
ياك كتقولو المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها وموريتانيا حتى هي في مغربها وخليو الجزاءر تمول البوليزاريو وعلاش مخلوعين كاع لهاد الدرجة?? لي مفروظ يقول بصوت عالي ومرتفع بلي الصحراء ((((مغربية)))) هم اهل الصحراء يعني القرار بيد الشعب الصحراوي اما من غير هادشي راكم والله غير كتكبو الماء في الرمل.
14 - ولد حميدو الجمعة 22 مارس 2019 - 03:47
ما يمكنش بوتفليقة سيتنحى بدون أن يرى المغرب مقسما
هده هي اللغة التي تصلح لهم اما الشعب عاق بهم و بالملايير التي يصرفها عليهم اما بوتفليقة مجرد ذريعة لمحاسبة المافيا فلو كانت الأمور بخير فليس مشكل حتى بدون رئيس و لكن لفلوس يديوها الشمايت الدين يحصلون على الفيزا بضمانة النظام و الجزائريون لا يحصلون عليها و لو من أجل الدراسة أو السياحة بالخارج و مرتزقة بالآلاف يبدرون الأموال في الإقامات بالخارج و الموريتانيون هم المستفيدون بالدرجة الأولى
15 - أبو خليل الجمعة 22 مارس 2019 - 04:18
يمكن وصف هذه العملية هكذا : من دعم المرتزقة إلى دعم مرتزقة الدعم...
أتحدى الجزائر أن تتجرأ لتنظيم مثل هذا المؤتمر في بلدها، ولا سيما في الوقت الراهن.
16 - achraf الجمعة 22 مارس 2019 - 04:38
ادا كانت الجزاءر استطاعت حشد دول جنوب القارة لفاءدة الطرح الانغثالي فمادا يفعل المغرب لحشد حلفاءه الافارقة ادا كان لدينا فعلا حلفاء.. ومادا استفدنا من عودتنا الى الا،تحاد الافريقي ادا كنا غير قادربن على خدمة قصيتنا الاولى..
17 - دمحم الجمعة 22 مارس 2019 - 04:41
الجزاءر لا تستحي من أحد أبدا و هي تدفع إلى الحرب بينها و بين المغرب بالوكالة (البوليساريو) الان على المغرب ان يطالب بالصحراء الشرقية أو إعطائها تقرير مصيرها الديمقراطي (حق الاستفتاء) أو استرجاعها إلى المغرب.
18 - Jimmy James الجمعة 22 مارس 2019 - 04:45
لابد من المملكة المغربية أن تغير بندقيتها من كتف لآخر. بمعنى تغيير استراتيجيتها إتجاه الملف. اعتقد أنه من الدهاء ان تلجأ المملكة المغربية الى نهج نفس الخطة التي تسلكها الجزائر ولذلك بتمويل ودعم المعارضة الجزائرية، ويعد الوقت الراهن أمام رفض الشعب للجهاز الحاكم الحالى والانتخابات أعظم فرصة لنهج هذا المسار. لقد شاهدنا عبر التاريخ كم من مرة نجحت فيه فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية في هذه الخطة. بالإضافة الى، وكما أشرنا له مرارا وتكرارا ربط، بل توطيض العلاقات الدبلوامسية مع إسرائيل التي ربما ستخضى خلال الأيام القليلة المقبلة على تأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لمنحهم رسميا سيادتهم على مرتفعات الجولان
19 - سويسرا الجمعة 22 مارس 2019 - 04:49
لما كانت الصحراء في يد غير المسلمين أكثر من قرن من الزمن لم يتكلم أحد من إخواننا الجزائريين شعبا و حكومة ليقول لا بد من إرجاع الصحراء للمسلمين.
و لما رجعت الصحراء للمسلمين المغاربة أصبح يقولون هذا استعمار.
هذا كلام سيكون وباء عليكم يوم القيامة.لأن الله يقول:(و اعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) لكنكم أنتم تفرقون بين المسلمين.
20 - taozari الجمعة 22 مارس 2019 - 05:01
الجزائر تبحت عن خليان دارها أظن ان الحرب هو ااسبيل الوحيد لهده المشكلة. لان قضية الصحراء هي قضيىة وطنية وشعبية لأن نسبة 99/0 من المغاربة .مشبتون بصحرائهم..
21 - hossin الجمعة 22 مارس 2019 - 05:08
هي في الحقيقة روسيا تريد منفذ وممر من الجزائر للأطلسي والحل هو أن يستعمروا صحراؤنا بعصابة مرتزقة ممولون من مال شعب الجزائر لولا حماقة الجنرالات لكانت الجزائر بمدخولها أغنى وأقوى دولة أفريقيا ولكان الجزائري من أثرياء العالم لكن المفسدين إستولوا على البلد وانتزعوا نصر الشهداء المحررين بدمائهم وأرواحهم الجزائر الحبيبة وأحرقوا اليابس والأخضر. نحن مستعدين للحرب إن إقتضى الحال لنقرر مصيرنا لا نحتاج لأحد.
22 - مغربي أمازيغي صحراوي الجمعة 22 مارس 2019 - 05:11
كيف ما كان الحال ومهما تعددت المؤتمرات الداعمة لكيان الوهم لا يمكن لدول بعيدة عن المنطقة كجنوب إفريقيا وهي لا تعرف أو لا تريد أن تعرف التاريخ والترسبات التي خلفتها القوى الإستعمارية أن تصنع مقترحات وتدخلات تتماشى مع مصالحها الإقتصادية والإستراتيجية على حساب دول في الشمال إفريقيا..
23 - محمود الجمعة 22 مارس 2019 - 05:28
كان من الأفضل للنظام الحاكم في الجزائر أن يخصص هذه الأموال التي يبدرها على مشروع وهمي فاشل وظالم لجيرانه الأصليين لتنمية بلاده ورفاهية شعبه الدي يعيش أقل من مستوى الشعوب التي لا ثروة في بلادها
24 - Algersario الجمعة 22 مارس 2019 - 05:30
C est normal de la part d un pays bébé né il a moins de 70 ans grave à la France

Le "Polisario "n´existe absolument pas - ni dans sa création ni dans ses buts - comme un mouvement indépendant. Il n´est qu´un ramassis de méprisables vulgaires mercenaires politiquement prostitués . Il est la création et la marionnette du régime terroriste stupide algérien

Les membres du " Polisario" - qui ont pris le maquis, comme les putes en général, dans les grands hôtels algériens - comme leur "zone verte" - et dans les hôtels de luxe européens - ne sont que mercenaires au service de l´impérialisme du régime stupide algérien .Les mercenaires n´ont ni idéologie ni religion! Ils vendent leurs services souvent au plus offrant! Si le régime terroriste algériens cessait de payer leurs soldes, ils déserteraient vers d´autres acheteu
25 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠ الجمعة 22 مارس 2019 - 05:30
سبق التنبيه الى ان الوفد الداعم للبوليزاريو الجالس على الكاولة المستديرة وفد غير شرعي لانه ليس منتخب من طرف الشعب الذي يخرج اليوم الجمعة 22 مارس 2019 بالمسيرات المليونة طلبا لرحيله . اذن انه غير شرعي وليس له اي ارتباط بالشرعية . كيف بمكن ان تقبل الامم المتحدة بهذا الوفد والشعب اشهر في وجهه الورقة الحمراء طالبا منه المغادرة . رئبس وفد الدولة الداعمة بالمال و اللوجستيك والمتكلمة بلسانه في المحافل الدولية وخبر دليل ما وقع قبل 24 ساعة بروسيا . ان الامم المتحدة تدرك جيدا ان الصراع ثنائي بين الجزائر صاحبة مشروع تقسيمنا والمملكة المغربية الشريفة . لا وجود - لشعب صحراوي - مجرد مرتزقة اتخدوا من تندوف نقطة انطلاق لتكوين دولة وهمية على التراب المغربي لكن هيهات فاخواننا الصحراويون متشبثون بالبيعة الشريفة . اما المرتزقة فلا وطن لهم . وبدخول 2020 سيتهون في صحراء الساحل والايام بيننا .
وختاما اقول * المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها * ويا اجبل ما ايهزك ريح . مزيدا من ضبط النفس امام استفزازات جارة حاسدة وحقودة و السلام على من ينتظر منا السلام .





- عكاشة أبو حفصـــــــــــــــــــــة .
26 - عبد الله الجمعة 22 مارس 2019 - 05:40
الجزائر نخرها السرطان ولم تعد تعرف عند أي طبيب تتوجه
طبيب العيون أو طبيب القلب أو طبيب المعدة أو العضام
أحسن لها أن ترى طبيب نفسي أو طبيب العقل
27 - Mohamed الجمعة 22 مارس 2019 - 05:52
اعدام عسكريين فاريين من تندوف هو دليل صارخ على السعار الذي اصاب النظام الجزاءري بعدما تمكن المغرب من ادخال الجزاءر في لعبة المفاوضات ولف الحبل حول الجارة البلهاء
28 - كل ما بني على ... الجمعة 22 مارس 2019 - 05:54
... باطل فهو باطل.
قضية الصحراء مبنية على اباطيل الرئيس بوخروبة من كراهية واحقاد وطموح طائش غير مستحق الى زعامة وقيادة المنطقة المغاربية.
هذه الاباطيل تسببت في جراثيم لا تغتفر منها ؛
جريمة التشجيع على الانفصال وعقوق و تقسيم الاوطان.
جربمة اختطاف الصحراويين الرحل وجمعهم في تندوف والزج بهم في نار حرب ضد المغرب كانوا حطبا لها مدة 16 سنة.
جريمة طرد وتشريد الاف الاسر المغربية من الجزائر سنة 1975.
لم يكن المغرب ولا الصحراويون هما المتضرران الوحيدان من جهالة نظام الفلاقة بل كان الشعب الجزائري اكبر المتضررين.
فلقد تسببوا في العشرية السوداء التي اودت بحياة الاف الضحايا خلفوا مليون ارملة ويتيم.
ها هو حراك الشعب الجزائري يحاسبهم على جرائمهم منذ 1962.
29 - Hamid الجمعة 22 مارس 2019 - 05:55
إنها حرب اقتصادية وسياسية غير معلنة ضد المغرب من طرف جنوب إفريقيا والجزائر.. والمغاربة عن بكرة أبيهم مستعدين للحروب بجميع انواعها
30 - مرتن بري دو كيس الجمعة 22 مارس 2019 - 05:55
....يمكرون ويمكر الله .والله خير الماكرين....صدق الله العظيم.....الله يمهل .ولا يهمل....ان اكرمت الكريم ملكته...وان اكرمت اللءيم تمردا.....فكرمنا وللاسف كان للءيم ....لءيم عاش هو وامثاله في بلادنا.اكل وشرب وتعلم وخرج منها رجلا ...لكنه نسي كل الخير الذي جعله كذلك ، هو وعائلته التي لا زالت تقيم في عز بوجدة..فبرفقة ضالا مثله عاش هو الا خر بوجدة .خلقا للمغرب شرا على صحراءه. فكان بوخروبة رءيسا وبوتفليقة وزيرا اولا له وبمال الجزائريين اشتروا الضلالة لأنفسهم وللجزاءرسموها بوليساريو....ولكن اللءيم يبقى لءيم حتى مع شعبه..جوعه واخذ أمواله أكثر من 500 مليار. ليجعل كما قال النذل الغير المرحوم بوخروبة بومذين جعلوا حجرة في حذاء المغرب. وباتوا يدرون أموالا طائلة من خيرات بلاد الجزائريين على حفنة من المرتزقة.ولقيط لهم ليغيروا انتباه كل الجزاءر عن ضياع الأموال على دول جيعانة من افريقيا وحكامها ليكونوا على نفس نهج بوتفليقة الذي بات خبز المغرب وماءه يجعله لا يتحرك.ولا يتكلم نفسه نفس الطاغية شارون الصهيوني الذي مات او قتل والروائح الكريهة تنبعث منه بما فعل والفلسطينيين..
31 - رأي الجمعة 22 مارس 2019 - 05:56
أقترح عقد مؤتمر دولي حول سكان الصحاري بجميع أنحاء العالم بما في ذلك صحاري شمال افريقيا وصحاري كل القارات. فهي فرصة لاختبار إن كانت الجزائر وجنوب افريقيا ستدعمان تقرير المصير بصحراء الجزائر وباقي صحاري شمال افريقيا..... وصحاري العالم.... ترهات القرن21 . الجزائر تعيش حالة تيه غير مسبوقة. وقائد سفينتها لا يملك القدرة على التوجيه ولا بعد نظر... أسأل الله أن يلطف بالشعب الجزائري ويرزقه القيادة التي تليق به.
32 - واو الجمعة 22 مارس 2019 - 05:57
الشعب المغربي يطالب بقطع العلاقات مع هذا البلد.
كفانا صبرا على من لا يحب لنا الخير و يطعننا في الظهر.
واه راه هاد الشي بزاف.
33 - العصابة و الفساد الجمعة 22 مارس 2019 - 06:02
استمرار مشكل الصحراء المفربية مع الجزائر هي قضية حياة او موت اي زوال بالنسبة لنظام عصابة الحكام بالجزائر... لا يمكن ان يحل المشكل و هاته العصابة متواجدة بالسلطة و لا يمكن لها ان تستمر من دونه... الصحراء المغربية بالنسبة اليهم حجة و ذريعة و سبب و تبرير و فزاعة و برهان و عربون يقدم لكل من يسائلهم عن سبب جثومهم بغير حق و لا قانون و لا شرعية على صدور الجزائريين منذ الاستقلال.. الصحراء المغربية حجتهم لتبرير نهبهم و تبذيرهم لثروات الشعب الجزائري...
طبعا و مستحيل ما كان لهم ان يستمروا في فسادهم و خرقهم للشرعية و تجويعهم للشعب لولا وجود قوى اجنبية تحمي افراد العصابة و تدعم استمرارها على المصلحة للبلد و مستقبل الشعب..
و طبعا لا شيء ببلاش.. البزولة لم تنضب بعد..
زوال المشكل لن يتحقق الا بزوال العصابة...
34 - رشيد المانيا الجمعة 22 مارس 2019 - 06:04
لقد قالها البولدوغ من قبل: راهم رايحين يضحكو.
المغاربة يعرفون عقلية النضام البليدة المتحجرة، عقلية المرتزقة معروفة عند الجميع. عقيدة و عقلية المغاربة يعرفها الأعداء قبل الأصدقاء وواهم من يضن أن المغرب سيتنازل عن أي شيء... إذا فهم يجتمعون للضحك واللي هاجرو هم الذين يصرخون كل جمعة.
35 - medoujda الجمعة 22 مارس 2019 - 06:05
صراحة ادا كانت هذه الاخبار صحيحة نتاسف عن عدوانية وحقد الجارة الشرقية للمملكة ...ونحن المغاربة داءما نقف جنبهم في جميع المحن من الاستعمار الفرنسي حتى الى هيمنة الجبروت بوتفليقة وعصابته على الحكم ولاكن خصارة لازالت العصابات تجري نحوة زعزعت استقرار المغرب ولكن باذن الله تعالى كل خطط الجزاير تبوء بالفشل ثم الفشل و الصحراء في مغربها والمغرب في صحراءه الى ان يرث الله الارض ومن عليها احب من احب وكره من كره.
36 - mustafa dr الجمعة 22 مارس 2019 - 06:07
خليهم يخسرو فلوسهم على قضية خاسرة من 44 سنة وبلادنا راحنا فيها. وبوتفليقة راه كيتعدب بسباب العداء ديالو للمغرب و مرحبا بلي جاي من بعدو ههههه
37 - فكيكي الجمعة 22 مارس 2019 - 06:13
45 سنة من المناورات والدسائس وصرف اموال الشعب الجزائري في مشكل لن يجني منه النظام الجزائري إلا الخزي والعار ولم يغيروا شيئا في وضع الصحراء. لأن ارض الصحراء قضية 40مليون مغربي أي قضية شعب بكامله معبئ ومنظم وراء ملك البلاد للدود على كافة اراضية من طنجة إلى لكويرة ولا يمكن لأحد أبدا في العالم أن يتصور أن الصحراء ستكون يوما ما غير مغربية ستظل وستبقى أبد الآبدين مغربية. والملاحظ كذلك كلما عبئت الجزائر وسائلها المالية والدبلوماسية لإعطاء نفس جديد للبولساريو إلا تلقت انتكاسات وخيبة أمل واتاها الله مشاكل داخلية تلتهي بها. وعتبروا يا أولي الأبصار..
38 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 22 مارس 2019 - 06:21
سيكون هذا المؤتمر التضامني مع ما يسمى بكيان تندوف الوهمي الذي صرف عليه النظام الجزائري الغير الشرعي ملايين الدولارات مجرد فقاعة اعلامية سرعان ما ما تتبخر بمجرد تفرق شمل الحاضرين هو مؤتمر يقتصر فقط على بعض الدويلات الافريقية التي تقتات من اموال نفط و غاز الشعب الجزائري الشقيق الذي يخوض اكبر انتفاضة في تاريخه و اعظمها عالميا ضد نظامه الفاسد المستبد فتلك الدوليات المدعوة لهذا المؤتمر لا تحتاج الى تاكيد موقفها المعادي من نزاع الصحراء المغربية هي مواقف معروفة منذ 1975 و لا جديد في هذا المؤتمر سوى ملء بطون المدعوين باشهى الاطباق و ملء جيوبهم بملايين الدولارات و التمتع بجولات سياحية في السافانا الافريقية مع حيواناتها المتوحشة 16 دولة افريقية من بين 54 دولة التي تشكل الاتحاد التي مازالت تصطف الى جانب النظام الجزائري الغير الشرعي بسبب دولارات الشعب الجزائري السائبة لا تمثل جتى ثلث الدول الافريقية سيجتمعون و يكررون نفس الاسطوانة المشروخة لتبرير نهبهم لاموال الجزائر و لكن ماذا بعد ذالك طبعا لا جديد النظام الجزائري الغير الشرعي لا يستطيع الحصول على تاييد لاسطوانته مشروخة خارج هذه الدول الانتهازية
39 - Citoyenne الجمعة 22 مارس 2019 - 06:27
Le responsables algériens veulent annexer le Sahara à leur immense territoire
Ils de croient en 1830 et. Agissent comme des colons .ils finiront comme Napoléon.
40 - مصطفى عديدو الجمعة 22 مارس 2019 - 06:27
ان النظام في الجزاءر يغرق في رمال الصحراء الموت لاعداء المغرب مركب بوتغليقة غرق تحية لشعب الجزاءر والموت لنظامها الدي بات من الماضي
41 - Oujdi الجمعة 22 مارس 2019 - 06:44
اذا كانت مناورات الجزائر معروفة ، فما عي مناورات المغرب ؟
ما هي مناورات المغرب داخل الاتحاد الأفريقي منذ رجوعه، حقيقة لم نرى اَي شيء ملموس منذ رجوعه .

يجب على المغرب ان يستغل انتفاضة الشعب الجزائري ويتوجه الى ساكنة مخيمات تندوف و يعطيهم الفرصة الاخيرة للالتحاق بالوطن كل من يثبت مغربيته
42 - Mohammed الجمعة 22 مارس 2019 - 06:47
لا حول ولا قوة الا بالله قمة الوقاحة والخبث والاشمئزازلدا المسؤولين الجزائريين ,باعوا الاخرة بالدنيا وعميت قلوبهم والله انهم هم الخاسرون وبئس المصير
43 - عزوز دهباني الجمعة 22 مارس 2019 - 06:48
عقدة النظام العسكري الجزائري المتخلف منذ الستينات هو المغرب. طغمة ديكتاتورية فاسدة نهبت وسرقت أموال الشعب الشقيق وضيعت عليه فرصة في أن يكون بمثابة سويسرا المغرب العربي لما تزخر به بلاده من خيرات وما يدره عليها الغاز والبترول من ثروات . لكن هذا الشعب المسكين ابتلي بهذه العصابة من الصعاليك التي ضيعت الجهد والمال على عصابة أخرى من المرتزقة تسمى " " مع احترامي الشديد للسادةوالسيدات قراء هسبريس.
44 - كريكاتيرجميل هههههه الجمعة 22 مارس 2019 - 06:59
لدي كل الإقتناع بأن هدا النضام الحركي المتسلط على الشعب الجزائري الشقيق لن يتوقف عن التمويل في كل شيئ ضض المغرب حتى وإن أخد قرود لدلك ببيع الجزائر،ولن يتغير في معاملته بالسيئة للحسنة،هدا النضام في قلبه حقد وكره ومرض فزادهم الله مرض.
يقول عزة وجل في كتابه العزيز وماخلقت الإنس والجن إلا لعبادتي،وهؤلاء جنرالات فرنسا يفسرونها ب وماخلقنا إلا لجعل العصا في العجلة المغربية وهكدا سيضلون وعلى المغاربة أن يوعو بدلك بأن لهم عدوا أكتر من هتلير.
45 - مصطفى الفداء الدارالبيضاء الجمعة 22 مارس 2019 - 07:04
حكام الجزائر كانت لهم تروة الغاز و النفط ...و كانو يحلمون بمنفد على المحيط الاطلسى... و كل الحقيقة تقول ان حكام الجزائر كانت لهم تلاتة اهداف جيوستراتجية... الهدف الاول هو بناء ميناء جزائرى فى المحيط الاطلسى للصحراء المغربية بغرض تصدير الحديد الخام الموجود بوفرة فى منطقة الجبيلات بمنطقة تندوف ...و الهدف التانى هو الهاء المملكة المغربية بعدم المطالبة بالصحراء الشرقية ...و الهدف التالت هو قطع الجدور الافريقية للمملكة ...الجزائر اليوم فى ازمة سياسية و مالية خطيرة و بكل تاكيد نعم بكل تاكيد ستعصف بالنظام الجزائرى الحالى ليحل محله نظام شبابى يؤمن بالديموقراطية الحقة و لاكن يبقى مشكل انهيار النظام و الاقتصاد الجزائرى قائم و لو ........
46 - ناجز الجمعة 22 مارس 2019 - 07:05
حكام الجزائر المتسلطين على رقاب شعبهم الابي يريدون تقرير مصير صحراويين مغاربة في حين انهم يمنعون الشعب الجزائري من تقرير مصيره ولكن هيهات فقد استفاق وفطن للعب العصابة وسيرمي بهذا النظام الخبيث والشرير الى مزبلة التاريخ ليمسك زمام امره بنفسه.
47 - مسؤول سامي الجمعة 22 مارس 2019 - 07:06
و سوف نرى عدة تعليقات تدعي بان المغرب و الجزائر اخوة. امازلتم لم تفهمون ان الجزائر عدو لدود و لو تغير النظام باكمله، لن يتغير الحقد اتجاه المغرب. هيسبريس انشري
48 - Mouh الجمعة 22 مارس 2019 - 07:13
اثارة ملف الصحراء المغربية من طرف لخواخوة(نقيض لعمامرة) سوى للتمويه على الهدف الذي ذهب من اجله وعلى ما اظن انهم سيطبقون على الشعب الجزائري عشرية دموية اخرى من اجل الحفاظ على مصالحهم ومصالح الدول المستثمرة في الجزائر
49 - أبو بكر الجمعة 22 مارس 2019 - 07:24
هذه الدول التي تدعم البوليساريو ( و رغم ثقلها داخل المنتظم الافريقي ) لا يمكنها التأثير فعليا في مسار القضية .
يكفي أن نعلم أن المغرب ، ولمدة تزيد عن 30 سنة ، كان خارج هذه المنظمة ، وكانت الساحة فارغة لهذه الدول الداعمة للبوليزاريو إلا أنها لم تقدم و لم تأخر في وضعية الملف داخل الامم المتحدة.

من البديهي إذن أن الملف يخضع لقوى أخرى أكثر تأثيرا من هذه المنظمة . و أن الحل بيد هذه القوى التي ترى مصلحتها في الابقاء عليه مفتوحا و ورقة تحركبها " بيادقها " على رقعة " شطرنج " النفوذ العالمي.

و المغرب لا يهاب تلك المنظمات الداعمة لان له أيضا من يدعم حقوقه.

و تستمر لعبة " شد الحبل " بين المعسكرين ( الداعم و المناهض) . مع ميل طفيف لصالح المغرب ، وهذا حاليا يجعله "الرابح " الوحيد من " الوضع الحالي"
50 - مغترب الجمعة 22 مارس 2019 - 07:25
الجزائر بفعل سياسة النظام ك "البقرة الحلوب"
الشعب الجزائري ماسك برأسها وقرونها
بينما ضرعها يحلب في أفريقيا وأوروبا.....((وضع كاريكاتور ي مؤسف)).....


فرنسا وازلامها الذين انقضوا وتسللوا ثم استولوا على مراكز السلطة استطاعوا ونجحوا في توجيه
بوصلة العداء من أوربا وفرنسا تحديدا "العدو التاريخي لأفريقيا والمنطقة خاصة" إلى الجار المغربي الذي ساند وساهم في الثورة التحريرية الأولى....
51 - حمزة الجمعة 22 مارس 2019 - 07:27
500 مليار وما دارت والو من عبر التاريخ يمشيو يحل المشاكل ديالهم ويوفروا فلوسهم لشعبهم وبعدوا من المغرب لان عبر التاريخ كل من سولت له نفسه ان يكيد للمغرب يعود ادراج الرياح ينقلب السحر على السار وهانا وهانتم القادة العسكريين ديال الجزائر نهايتم غتكون كارثية لانهم عصابة والعصابة تنتهي بالتطاحن فيما بينهم
52 - ابن سوس المغربي الجمعة 22 مارس 2019 - 07:41
بالله عليكم كيف يمكن ان تكون جار لبلد تحكمه طغمة حاكمة حاقدة على كل شيء مغربي فا عند أول خطابات الرئيس بوتفليقة في رده على رأيه في العلاقة مع المغرب فا كان يقول ( إن المغرب بلد شفيق يجمعنا معه الدم تاريخ جغرافيا ولا بمكن لا للمغرب ولا الجزائر ان يغيروا الجغرافية فا نحن أي النظام الجزائري ليس لدينا اي عداوة اتجاه المغرب الشقيق ) هذا هوا كلام قادة الجزائر في العلن اما الحقيقة فا هي ان الحقد التاريخي البالي مغروس في نفوس الشريرة فرنسا و ألمانيا اتفق على السير نحو المستقبل اليابان و أمريكا الا ان الله بالنا بجار حاقد مريض لا أعرف كيف يمكن الإتحاد مع اخ حقود يحفر لك حفرة كل يوم و هل جنرالات ال
53 - خالد F الجمعة 22 مارس 2019 - 07:43
MythBusters أو مدمروا الخرافات هو برنامج تلفزيوني يخضع بعض الأفكار المستوحاة من االسينما أو الحياة اليومية للتجارب العلمية للتأكد من صحتها، وما على المسؤولين الجزائريين هو طلب المساعدة من مقدمي هذا البرنامج للتأكد:
_ هل البوليزاريو حقيقة أم وهم؟
_ هل ستنجح الإحتجاجات في الجزائر؟
_ هل بوتفليقة انتهى سياسيا ووجوديا؟ وهل فعلا مازال حيا؟
54 - مجرد رأي الجمعة 22 مارس 2019 - 08:22
النظام الجزائري يستمر في التغاضي عن الحراك الشعبي في الجزائر ، ويدعم مؤتمرات خارج البلاد ليس فيها للشعب أية مصلحة اطلاقا !!!!
اليوم هو يوم جمعة التحدي ، فهل يعتقد النظام الجزائري أن الشعب سيتخلى عن مطلبه في اسقاط النظام بمحاولات هذا الاخير اليائسة للفت أنظاره عن وهم استمر ما يقارب نصف قرن ؟؟؟
الشعب الجزائري أصبح يعرف تماما ما يجري في المنطقة المغاربية ولم يعد يقبل أن تبقى بلاده بقرة حلوبا تغذي المرتزقة و تجوع ابن الدار.....
أما الصحراء المغربية فهي من ثوابت المغاربة ومقدساتهم، و لن يتوانى كل مغربي في الدفاع عنها مهما كلفه الامر.
ننتظر جمعة التحدي و نترقبها ونتابعها عن كثب.......
55 - جواد الجمعة 22 مارس 2019 - 08:26
هناك مثل عالمي معروف يقول على الكذاب ان يكون قوي الذاكرة حتى لا يقع في خطأ يفضحه ، من قبل كان السائد في الاعلام المخزني ان الجزائر انفقت 1000مليار دولار على البوليساريو منذ نشأتها وهذا الرقم قدمه السيد السليمي في أكثر من قناة منها قناة فرانس 24 وهذا منذ حوالي أكثر من ثلاث سنوات يعني المفروض وعلى الاقل عملية حسابية بسيطة فان المبلغ يكون لحد الان حوالي 1100مليار دولار ولكننا السيد السليمي قال 500مليار دولار فقط يبدو ان الجزائر استرجعت نصف اموالها وهذا خبر جيد للجزائريين
56 - KIM الجمعة 22 مارس 2019 - 08:32
الى 8 - مغربي أمريكي
بلفور لم يخطئ ولقد اختار ارض ازولاي و "ألفا" .....
57 - ولد العاصمة الجمعة 22 مارس 2019 - 08:41
لا تقاقو يا مغاربة الاموال التي نهبت من اموال الشعب الجزائر سوف سوف يحاسب الطغات عليها رسوف يدفعون الثمن غاليا اما المبلغ الذي يتحدث عنه الخبير انه مبالغ فيه من المستحيل الجزائر تصرف على جبهة البوليزاريو 11 مليار فالعام يعني تقريب مليار شهريا لالالا هذا غلط ادعو الله ان ينتهي مشكل الصحراء وابارك من الان للمنتصر كلنا مسلمون ولنا الحق فالعيش احرار على اراضينا انهو المشكل ودعو الشعوب ترتاخ من المعنات والفقر والجهل والحقد والكراهية والحروب وشكرا
58 - HAMID الجمعة 22 مارس 2019 - 08:45
الجزائر تدعم البوليساريو وهاذا معروف فأين الجديد ؟؟
ولكن الجديد هو ان بعد الضغوط من الامم المتحدة قبل
المغرب بالجلوس مع البوليساريو لتفاوض معها ولكن لاول
مرة يتفاوض معها تحت سقف " تقرير المصير " ......
59 - سعيد اسمار الجمعة 22 مارس 2019 - 08:48
معظم المعلقين يتحصرون على صرف 500 مليار قالها السيد اسليمي انكانت حقا فهي صرفت على شعب مسلم طريد من دياره ظلما وعدوانا. والشعب الجزائري المضياف والكريم الذي اعطاه الله من فضله مايحسده عليه الظلامين .فالذي يسرف ويعطي كل غالي ونفيس ريا' و ريع من اجل شهاده الزور في قضيه الصحرا' لكن لن تنجح هذه السياسه. شعب الصحرا' سينال استقلاله رغم انف الكارهين.
60 - عبداللطيف المغربي الجمعة 22 مارس 2019 - 09:05
بعد الصفعات التي تلقتها الجزائر.منذ عودة المغرب للاتحاد الافريقي.ونزول اسهم جردان الانفصلال في بورصة عدد كبير من الدول التي لم تعد تهتم بهذا النزاع المفتعل.ها هي تدخل الموجة الثانية لمعاكسة المغرب في وحدته الترابية.فاختارت ان تبعث الروح من جديد في الجثة النتنة للانفصاليين.اختارت الاعلام وهو سيف بتار في زمننا.فمؤتمرها ب ج أ.ليس هدفا في حد ذاته ولكنه وسيلة فقط.الهدف اخطر من ذلك.وهو تسويق هذا المؤتمر عبر الصحافة الدولية والقنوات الفضائية.ليعطى الانطراع لكل دول العالم.على ان ( حركة تحرر ) وها هي بعض دول العالم تدعمها وتسوق لنضالاتها.هذا هو الاخطر على المغرب.اي استغلال قضبته العادلة بصورة اعلامية بشعة لصالح الانفصاليين.يتبع.
61 - ذعبدالقاهربناني الجمعة 22 مارس 2019 - 09:07
لااظن بأن روسيا أرسلت رسائل مساندة للجزائر. فلقد سبق للسيد لافروف أن صرح بأن روسيا لن تساند أي طرف في نزاع الصحراء لأن الأمر موكول للأمم المتحدة. فما كان للمحلل السياسي أن يقع في هذا الفخ التحليلي الذي يضع روسيا كأي جماعة إرهابية فروسيا إستبقت هاته التأويلات في تحليلها للأزمات. فإن كانت إيران وحزب الله اللبناني سقطا في هذا الوضع الداعم والمساند للطرح الإنفصالي لأنهما يخبطان خبط عشواء وليس لذيهما القوة الإستخباراتية كروسيا و المغرب في السنين الأخيرة، فليس من اللباقة الدبلوماسية أن نخرج اليوم بتحليل يخلط الأمور بإعتبار أن روسيا تبارك المحاولات اليائسة للجزائر في دعمها المباشر للإنفصاليين وإن كان الأمر كذلك لصرحت به روسيا دونما تحفظ.
62 - ولد العاصمة الجمعة 22 مارس 2019 - 09:10
لو صرفت 500 مليار على صحراويين في 42 سنة يعني تعطينا 11 مليار سنويا وتقريب مليار شهريا فما هو رئيكم في هذا المبلغ
63 - ahmed الجمعة 22 مارس 2019 - 09:31
الى مجرد راي
صحيح ان الشعب الجزائري يعرف تماما ما يجري في المنطقة المغاربية .. ولذلك
وقف مساندا للشعب الصحراوي الذي هضمتم حقه ظلما وجورا .... يا صاحبي.
64 - ولد العاصمة الجزائر الجمعة 22 مارس 2019 - 09:33
الى صاحب رقم 48
والله حرام عليك تقول هذا الكلام اضن انك في حياتك لم تتعرف عن جزائري عن قرب لانك لم تخرج من قريتك و كل ما تعرفه عن الجزائري بئتيك عن طريق ما يكتب فالجرائد فلا تقلق انت لا تمثل الشعب المغربي الحر المثقف والواعي
اما انت يا صاحب رقم 49
لا تقلق على الشعب الجزائري فهو يعرف كيف يسير مسيراته السلمية الحضرية وسوف نعطي درسا لدول التي تدعي بديمقراطية درسا لا ينسى واتمنى من الشعوب المظطهدة ان تاخذ العبرة من الشعب الجزائري العضيم اما العشرية كانت درسا والجزائر مدرسة لشعوب التي ما زالت تحت الارجل وسوف ننتصر بحول الله على الطغات ونبني مستقبلا زاهرا لاجيال القادمة الحمد لله رزقنا بخيراته ولا نمد يدنا لتسول اما حكايت 500 مليار من المستحيل ان نصرف على صحراويين مليار دولار شهريا وما هو رئيكما
65 - عبدو الجمعة 22 مارس 2019 - 09:40
وخلص منار اسليمي إلى أن رسائل لعمامرة القادمة من روسيا "تظهر مركزية قضية الصحراء في اللعبة السياسية لمحيط بوتفليقة الذي أسهم في صناعة شركة البوليساريو، ولم يكن من الممكن أن يحكم الجزائريين دون الاستمرار في تمويل التنظيم الانفصالي؛ لأن الأمر يتعلق بملف وحيد لدى قادة الجزائر يصرفون عليه دوليا لتوجيه أنظار الداخل عن مشاكل الحكم".أن "الجزائر صرفت على البوليساريو أزيد من 500 مليار دولار منذ إنشائه من طرف الهواري بومدين والقذافي ووزير الخارجية آنذاك بوتفليقة، وهو المسلسل الذي لم يتوقف إلى يومنا، على الرغم من الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تعيشها هذا البلد".
66 - محمد الجمعة 22 مارس 2019 - 10:27
المغرب يحارب من اجل قضيته بنفس الاسلوب وانتم تحللون واقع الصحراء بنفس الوجوه وغيرو شويا وعيشو الواقع واش منار سليمي دبا محلل .حاولو مرة وحدة تجيبو محلل سياسي قح ابن الميدان .
67 - عبداللطيف المغربي الجمعة 22 مارس 2019 - 10:36
...وكما قلت هدف هذا المؤتمر.اعمق مما يمكن ان نتصوره.فتسويق اعلاميا الانفصاليين اهم ( حركة تحرر ) سيضر كثير بمصالح المغرب.ويضعه في الزاوية معزولا.اذا يجب التحرك من الان لعقد مؤتمر عالمي لنصرة القضية الوطنية.وتسويقها هذه المرة بصورة جيدة تضحض كل مهاترات ومغالطات اعداء وحدتنا الترابية.وذلك بدعوة رجال القانون الدولي.وفطاحلة التاريخ والجغرافية.وكل من له رأي موضوع ازاء النزاع المفتعل.ويجب ان يدعى لهذا المؤتمر العالمي اكبر عدد ممكن من ممثلي وسائل الاعلام الدولية.ومراسلي عشرات القنوات الفضائية.الذبن يينقلون الصورة الحقيقية عن النزاع المفتعل حول مغربية صحرائنا.ليعلم هؤلاء الاوغاد ان المغرب ليس وحده.بل له اصدقاء كثر.بامكانهم قلب الطاولة على كل متربص بوحدتنا الترابية.الاعلام اصبح اذن اعلى سلطة في عصرنا الحذيث.فبالاعلام يمكن ان تقلب الموازين لصالحك.حتى ولو اجتمعت الانس والجن ليأذوك.اذن من اليوم يجب على المغرب ان يهيأ لهذا المئتمر العالمي لنصرة قضيته.وان يختار التوقيت الجيد له.لأن التوقيت مهم جدا.والله الموفق....
68 - أيت السجعي الجمعة 22 مارس 2019 - 10:39
نظام آل بوتفليقة يترنح تحت ضربات الشعب الجزائري الشقيق ومع ذلك أعلن المغرب بانه لن يتدخل ولن يعلق حتى على ما يجري بالجارة الشرقية والعقل والمنطق السياسي حسب مخرجات العلوم السياسية والعسكرية تقول بأن على المغرب أن يستغل الفرصة السانحة من أجل تصفية حساباته مع من النظام الجزائري الذي ما إن تمر العاصفة و يتعافى من أثر ضربات الشعب الجزائري الشقيق حتى يعود لمعاداة جاره الغربي بشراسة أكبر.
نحن كنا ولازلنا نقول بأن المغرب الذي رفض مفاوضة فرنسا حول صحرائنا الشرقية المحتلة انتظارا لاستقلال الجزائر و رفض استغلال أوضاع الجزائر ابان العشرية السوداء ويرفض حاليا استغلال الأوضاع التي خلقها صراع آل بوتفليقة مع الشعب الجزائري هو ضحية صدقه وطيبوبته وأخلاق.
حفظ الله المغرب من كل مكروه.
69 - سامي الجمعة 22 مارس 2019 - 10:43
خليو هذا البلد الحقود يخسر النقود ، فلأخر غادي يبدا بالسعاية بأذن الله☝ لأن فلوس الشعب مشات فلخردة،الإفلاس إنشاء الله.
70 - غيور الجمعة 22 مارس 2019 - 10:46
عوض هذه الاموال ترجع الى الشعب الجزائري في الاستثمارات لصالح البلاد فانها تدفع الى منطقة وهمية لا مستقبل لها سوى التطرف والاجرام والارهاب.
71 - FROM RIF الجمعة 22 مارس 2019 - 10:53
با الشعب الصحراوي الشقيق نقسم بالله العلي العظيم بانكم في الطريق الصحيح واذا تراجعتم او استسلمتم وقبلتم بالانظمام الى الرباط فقولو مرحبا للعبودية والرق والتهميش والتفرقة فيما بينكم ,اذا استسلمتم يا اشقائنا الصحراويون فلقد ذبحتم لانفسكم وحفرتم قبوركم باياديكم واستعدو للرذيلة واستقبال البدوفيليين الخليجيين في منطقتكم وقولو وداعا لثرواتكم وهويتكم ولغتكم وتقاليدكم والمخزن اذا سقطتم في اياديه والله لن يرحمكم واذا رفظتم العبودية والرق سيزج بكم كلكم في السجون وانظرو الى الريف الذي انظم الى الرباط عام 1956 .
72 - عبد الكريم الجمعة 22 مارس 2019 - 10:56
ليست جنوب افريقيا وحدها فقط بل هناك مصرالتي تنفت في رماد نزاع الصحراء
73 - إلى رقم 63 الجمعة 22 مارس 2019 - 10:57
الى رقم 63 احمد
الشعب الصحراوي ليس في حاجة الى من يسانده لأنه يعيش بكرامة في أقاليم المغرب الجنوبية. أما دعم المرتزقة من أجل إثارة الفتنة والقلاقل بين شعبين شقيقين (المغرب والجزائر ) فإنها والله جريمة و منكر لا يقبلها انسان عاقل و لايرضاها الله
تفكرون بعقلية عصور ما قبل الكمبري.
يا صاحبي. !!
74 - عبد الكريم الجمعة 22 مارس 2019 - 10:58
اظن انه وجب عل الدبلوماسية المغربية ان تتحرك ازاء هذا الوضع .
75 - يونس الجمعة 22 مارس 2019 - 11:03
منذ سنة 1976 و جارتنا الجزائر جارة الغدر و السوء أنجبت معاقا من أب مجهول كعادتها سمته البوليساريو لكن لما أنهكتها مصاريفه و سؤال الناس عن هويته و عن أبيه و الذي لم يكن سوى زائرا لبيتها رحبت به أشد الترحاب في ليلة حمراء و استيقظت صباحا لتجده رحل إلى الصومال أو كوبا أرادت التخلص من فضيحتها فلم تجد سوى جارها المتحضر و الجميل و الودود المغرب لكي تتهمه بهتك عرضها و التسبب في حملها كما كان يغتصبها في قديم الزمان الأتراك و الفرنسيس و بذلك أرادت نسب لقيطها له و تشويه صورته الجميلة و سمعته الطيبة أمام العالم لكن المغرب رفض هذا اللقيط رفضا باتا,,,,فأخذت تحيك له المكائد و المكر و تسخر أموال ثرواتها و مواطنيها و ترتشي الناس و الدول و المنظمات لكي تجيشهم ضده في المحافل الدولية و لما تم التحقيق في هذه الافتراء تبين أنه من أم واحدة و سبعة أباء و هم بوتفليقة و القذافي و كاسترو و اتشافيز و قادة أفارقة اخرين ........منقول
76 - khalil nederland الجمعة 22 مارس 2019 - 11:05
منذ ستين عاما لم يفقه الساسة المغاربة ان حكام الجزاءر الخاليين المتشبعين بالماركسية والتخلف العقلي لا يريدون شىء الا تجزئة المغرب
اب تقارب اوً مؤتمر مع الجزائريين يعتبرونه تصرا لهم بحب على المغرب ان يقف كل حوار مع هذه الطغمة يريدون السيطرة على الصحراء المغربية تحت مظلة حق تقرير المصير للشعوب واين شعب القبائل والأكراد وفلسطين الشعوب الأخرى؟
الخرب الطاحنة مع الجزاءر ستكون هي الحل لكل المشاكل تم اعادة منطقة الصحراء الشرقية الىً المغرب
لا تنسو لعنة بومدين والقذافي على المغرب العربي الذي بسبب سياستهم تخلف المغرب العربي والشعوب المغاربية لا حربة لا ديمقراطية لا عناية في التعليم والاستنكار في الشعب
77 - omar الجمعة 22 مارس 2019 - 11:08
انتزعنا الصحراء من فرانكو وهو ينازع سكرات الموت وستبقى الصحراء مغربية ويذهب الذي يترنح فوق الكرسي المتحرك وتهزم دولته التي تحكمها حفنة من مصاصي دماء الشعب وامواله التي تذهب في مساندة الخوا الخاوي كما يقول المثل المغربي
78 - مغربي الجمعة 22 مارس 2019 - 11:16
ان مؤتمر يدخل ضمن إستراتيجيات اعداء السريين و العلنيين للوحدة الترابية للمملكة بعدما برز جليا ان المغرب حقق انتصارات قارية و دولية متتالية بالقيادة مؤسسة الملكية الرائدة في حلحلت ملف النزاع مفتعل و هو ازعج الاعداء الذين يحاولون فتح المجال على المصراعيه لمعارك شرسة شتى على راسها مساومات و الابتزاز و لحجم طموحات المغرب القارية على راسها الاقتصادية و السياسية مما فرض على الاعداء ايجاد سبل اخرى محاولات متكررة لاعداء العلنيين على راسهم الجزائر و جنوب أفريقيا من اجل اقحام الاتحاد الافريقي بالشكل الرسمي في الملف لتهيئة ارضية لثأثير في صياغة القرارت حول الصحراء المغربية بالدهاليز امم المتحدة على راسها مجلس الامن هم ذاهبون في هذا الاتجاه شيئا فشيئا حتى تحقيق هدف منشوذ و بالتالي خلط الاوراق الملف مع العلم ان الاعداء يحاولون جادين باقصى سبل واليات متاحة لديهم لاستثمار تواجد جنوب افريقيا بالمجلس الامن لاستثماره كما تعد الاخيرة من ضمن الية اتحاد افريقي لمتابعة ملف بل مرشحة لرءاسته العام مقبل و بالتالي علينا استغلال ضعف اعداء و الاستعداد لاشد المعارك و لا تجميل الصورة .
79 - تخريب العش... الجمعة 22 مارس 2019 - 11:42
هذا هو تخريب ما تبقى من ميزانية دولة الجزائر ...و لكن هي أيضا وسيلة لسرقة المال العام و تحويله لجيوبهم بطرق ملتوية ...والكل يعلم هذا ليس باليوم بل من بداية الحكاية...!
الآن و قد فطن الشعب الجزائري الشقيق...للمراوغات السلبية التي يلجأ إليها النظام ...فلا مستقبل و لا نتيجة ينتظر من هذه الندوات و الاجتماعات...إلا التبدير المقصود...؟
80 - الى المعلق 71 الجمعة 22 مارس 2019 - 12:05
From rif
الا تعلم ان البيدوفيليا ظاهرة بشرية تمارس في الكتاتيب والبيع والكنائس كما تمارس ظاهرة زنى المحارم كذلك وقد تمارس في بيتك وانت على غير علم بها.
انما تختلف المجتمعات في درجة انفتاحها وتقدمها ووعيها في البوح بها وقضح ممارسيها والسعي الى حماية الاطفال من ذابها.
الصحراويون اذكى منك لانهم يلاحظون ان استقلال اشقاءهم في موريتانيا لم يؤدي الى تقدمهم واسعادهم.
كما يعلمون ان خلاص الشعوب المغاربية في وحدتها وتعاونها بتجاوز حدود الاستعمار الذي فرق المنطقة ليسود فيها.
فكل من يدعو الى الانفصال ويشجع عليه يعتبر عميلا للاستعمار.
81 - محمد بنحدة الجمعة 22 مارس 2019 - 12:06
ليس لدى الجزائر في سياستها الخارجية إلا ملف الصحراء المغربية به تتبث وجودها وبه تتنفس لانها منعزلة بسياستها الضعيفة في الساحة الدولية ليس لها دور أو وزن اوراي يحترم أنها لا تجيد إلا سياسة العداء مع جيرانها أيا كان وتعيش في وهم أنها تجيد اللعبة الديبلوماسية وتجيد التحرك في كواليس الأمم المتحدة وهذا وهم يصعب عليها التخلص منه إذا لم يكن لديها ملف الصحراء المغربية فماذا سيكون عندها؟؟؟
82 - سلاك حمادي الجمعة 22 مارس 2019 - 13:03
النظام الجزاءري يستفز المملكة في الوقت الراهن لتكون ردود افعال اتجاه الموقف الجزاءري من سيادة المملكة على أراضيها وهي تعاني أزمة خانقة سياسيا والشارع الجزاءري يقول كلمته ضد هذه التغمة الحاكمة بالجزائر الخضراء لتتحجج من جديد بخلق صراع جانبي مع الدولة الجارة يسهل عليها تغيير بوصلة الحراك تجاه العدو الخارجي
83 - من يكمل بعد بوتفليقة؟ الجمعة 22 مارس 2019 - 13:08
النظام الجزاءري المنتهي يبحث في الخارج عن من سيتولى لعب دور الجزائر في قضية الصحراء، لان الشعب لن يقبل بهذا اللعب القذر لسنوات أخرى. زوال بوتفليقة ونظامه هو زوال البولزاريو الدمية الخبيثة التي طالما لعب بها النظام لمعاكسة المغرب. ها هو آخر عام للنظام الجزاءري و آخر شهر لبوتفليقة ليذهبوا لمزبلة التاريخ على يد الشعب الجزائري وليش المغرب، و بدون تدخل المغرب إلا بدعوة المضلومين من المغاربة المطرودين ضلما في 1975 على يد النظام الجزائري.
84 - محمد بنحدة الجمعة 22 مارس 2019 - 14:09
هل نرى أو نسمع عن بلد أوربي أو أمريكي يعادي بلدا من نفس لحمه وجلده ويصرف الملايين بل الملايير لمعاداته كما تفعل الجزائر مع المغرب وفي الحقيقة الجزائر لا تعادي إلا نفسها ولن تحصل من معاداة المغرب إلا الخيبات تلو الخيبات المغرب أسد شامخ في عرينه اذا زار يزعزع زءيره أركان عدوه
85 - محمود الصحراوي الجمعة 22 مارس 2019 - 14:22
إلى 71 From rif: هنيئا لك بشعبك الصحراوي الشقيق الممتد من الأطلسي إلى جنوب ليبيا.. غريب امرك وأهل الريف ليسوا ببلداء مثلك
86 - خالد تاك الجمعة 22 مارس 2019 - 14:37
يجب على المغرب ان بمول كدلك مؤتمرا تحضره الدول الداعمة لقضيته الوطنية ويخرج بتوصية يرسلها كدالك الى الاتحاد الافريقي لنحاصرهم بها كما يجب على المغرب ان يلعب ورقة القبائل لانها هي الورقة التي ستؤرق بال المسؤولين الجزائريين
87 - محند الجمعة 22 مارس 2019 - 17:30
الى كل جزائري حر، ارأيت اخي اين تبذر اموال الشعب الجزائري ، عقد مؤتمرات لدعدم دولة وهمية. انتهى الكلام.
88 - عبدالله السبت 23 مارس 2019 - 07:29
أتمنى ان يكون آخر مايقوم به السيد الرئيس بوتفليقة هو الوقوف على حل مشكل الصحراء .كي يدكره التاريخ ويكون السبب في لم الشمل وإزدهار المغرب الكبير . سيدي الرئيس لا تفوة هده الفرصة كي يدكرك التاريخ .
89 - ادريس الأحد 24 مارس 2019 - 09:52
حراك الجزائر يعبر عن الوضع الاجتماعي الكارثي للجزائريين
في حين تصرف عصابة الحكم في الجزائر آلاف الملايير على عصابة البوليزاريو في قضية محسومة لصالح المغرب وهي خط أحمر وقضية مقدسة لدى المغاربة وقضية حياة أو موت
فالشعب الجزائري الشقيق هو الخاسر الأكبر دولة نفطية من أفقر الدول شيء لا يصدقه العقل
المجموع: 89 | عرض: 1 - 89

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.