24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هل يمنح "اتصال المَلِكين" دفعة جديدة إلى العلاقات المغربية السعودية؟

هل يمنح "اتصال المَلِكين" دفعة جديدة إلى العلاقات المغربية السعودية؟

هل يمنح "اتصال المَلِكين" دفعة جديدة إلى العلاقات المغربية السعودية؟

بعد "توتر صامت" بين الرباط والرياض، بتعبير العديد من وسائل الإعلام، تسير ضبابية العلاقات بين البلدين نحو الانفراج، عقب اتصال باشره العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود مع الملك محمد السادس، استعرض فيه العلاقات الأخوية بين المملكتين.

وعلى غرار بعض الفلتات التي طبعت العلاقات بين البلدين على مدار التاريخ، فقد شهدت الآونة الأخيرة ما قيل إنها "قطيعة غير معلنة"، رجِّح أن سببها هو تقرير تلفزيوني اعتبر المغرب قوة احتلال على مستوى الصحراء، وهي النقطة التي لطالما اعتبرتها الرباط محددا مفصليا في علاقاتها مع مختلف بلدان المنطقة، حيث تشكل المواقف من قضية الصحراء المغربية جزء كبيرا من المسافة التي تربط المملكة بالجيران.

ورغم أن المواقف الدبلوماسية عادة ما تمر من القنوات الرسمية، إلا أن "مزاج الأمراء" واقترابهم من بعضهم شخصيا يلعب دورا كبيرا في تسوية النزاعات البينية، فيما ما يزال ترقب مواقف أقوى من الاتصال الهاتفي هو السمة البارزة في تعليقات المتتبعين.

وفي هذا الصدد، يرى هشام معتضد، أستاذ جامعي بكندا، أن "العلاقات المغربية السعودية تشكل استثناء استراتيجيا في العلاقات الدولية والسياسة الخارجية بين البلدين، فنوعية العلاقة تستمد قوتها من الروابط التاريخية والمصالح الاستراتيجية المشتركة التي تم التأسيس لها قبل مفهوم الدولة الحديث، وتم تعزيزها بآليات التضامن والتعاون الاستراتيجي منذ مأسسة العلاقات بين البلدين داخل المنظومة الحديثة للعلاقات الدولية".

وأضاف معتضد، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه "صحيح أن العلاقة بين البلدين عرفت مؤخرا تراجعا شكليا ناتجا عن تقييم سلوك غير مفهوم في بعض المواقف السعودية تجاه الشراكة الاستراتيجية، وهذا دفع بالمؤسسات المغربية إلى طرح تساؤلات عن مدى نوعية التضامن الأخوي الذي ميز العلاقة الاستثنائية بين البلدين".

وأوضح الباحث في جامعة شيربوك الكندية أن "الاتصال الهاتفي الذي جمع الملك سلمان بالملك محمد السادس يمكن اعتباره إشارة من السلطة في السعودية لتصحيح بعض التجاوزات التي تبنتها بعض الأطراف للمساس بنوعية التضامن الأخوي والعلاقات الاستراتيجية القوية التي تميز التعاون الدولي بين المغرب والسعودية".

وأكد معتضد أن "الاستدراك الذي تحاول السلطة في السعودية القيام به يأتي بعد تقييم عميق لسياستها الخارجية التي عرفت نوعا من التغيير على مستوى المنهج في الأشهر الماضية. وبالتالي، أعتقد أن الاتصال الهاتفي للعاهل السعودي يندرج في إطار محاولته لتصحيح بعض الأخطاء، أو على الأقل تفسير بعض الأحداث التي غيرت من الخط التقليدي والأخوي الذي يجمع المغرب بالسعودية".

وأردف معتضد أنه "لا يمكننا الجزم الكلي والقاطع بتجاوز الأزمة السابقة بين البلدين، فالاتصال الهاتفي يبقى إشارة إيجابية وذات أهمية حيوية في الأعراف الدبلوماسية، لكن على مستوى السياسة الخارجية، فالمواقف هي معيار تشخيص نوعية العلاقة بين البلدين ومفتاح تقييمها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - طنجاوى السبت 23 مارس 2019 - 09:15
الملك سلمان له علاقة خاصة بالمغرب وخصوصا بمدينة طنجة حيت يملك اقامة خاصة مند ايام شبابه ويقضى بها معظم عطله ولا اعتقد انه يستطيع الفراق عنها كما لا اعتقد ان له يد في الخلاف العابر
2 - rachida السبت 23 مارس 2019 - 09:24
السعودية اساءت كثيرا للمغرب ان على مستوى الحج او مستوى الرياضة او مستوى السياسة فبعد الاساءة للحجاج المغاربة السنة الماضية تلتها اساءة كبيرة في التصويت على تنظيم كاس العالم والتحريض ضد المغرب واحيانا الترهيب واخيرا ختمتها بالتقرير عن الصحراء المغربية . فهل اتصال من الملك السعودي سيمحي كل هذه التصرفات خصوصا وان بن سلمان كان السبب الرءيسي في كل هذا . نريد اعتذارا رسميا وترميم كل الكسور التي حصلت .
3 - ابن سوس المغربي السبت 23 مارس 2019 - 09:25
المغرب دائماَ كان مع السعودية في السراء و الضراء و لكن ولي العهد محمد بن سلمان تنكر للعلاقة التاريخية بين البلدين و أراد تركيع سيادة الدول من حق المغرب ان يكون محايد في نزاع السعودية مع قطر و هذا حق سيادي فا سياسة الهيمنة و إخضاع قرارات الدول لن تجدي نفعا على بن سلمان ان يعي ان الأشخاص يذهبون و ياتون و الشعوب تبقى ترامب لن يدوم لك و كل ما فعلته هوا تقسيم الصفوف في وقت لم تحصل على شى سوى شراء الدعم من ترامب الذي لن يتفعك أكثر من انه يضحك عليك
4 - مواطن من المهجر السبت 23 مارس 2019 - 09:26
ندائي لمسؤولينا: من فضلكم اتركونا بعيدين كل البعد من الخليجيين

وخاصة الإمارات و بومنشار مستحيل أن تكون معهم علاقة

كنا نسمع زمان ان : ((الدجاجة حتى هي أصبحت تركل)) ها نحن نعيشها
5 - اسماعيل المغترب السبت 23 مارس 2019 - 09:37
اللهم الف بين شعبينا وارزق أولياء امورنا البطانة الصالحة وإصلحهم واهديهمزالى سواء السبيل فأنا مسؤوليتهم امام الله عظيمة اللهم وحد صفوف المسلمين في مشارق الارض ومغاربها امين امين
6 - اطلس السبت 23 مارس 2019 - 09:44
ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا ،للاسف هناك من لا يعجبه تقارب المملكتين جار السوء وايران وقطر ،هم أعداء المغرب في ملف وحدته الترابية ،قطر استضافت جزيرتها كل رؤوس البولزاريو منذ ظهورها ،اليوم نسي البعض منا اوتناسى ذلك بخلاف السعودية التي وقفت إلى جانبنا وأعطت الغالي والنفيس من أجل ذلك،
7 - marwan السبت 23 مارس 2019 - 09:45
مرحبا بأبناء عمنا الداعمين و المساندين للمغرب بالأموال التي تحققت اوراش كبرى و مشاريع اقتصادية ناجحة على أرض المغرب و كذلك الدعم السياسي على المستوى العالمي و لاننسا التاريخ دعم السعودية و امريكا للمغرب إبان حرب الرمال ضد الأعداء الجزائريين
8 - عبدالكريم بوشيخي السبت 23 مارس 2019 - 09:45
اعتقد ان المكالمة الهاتفية بين خادم الحرمين الشريفين و جلالة الملك محمد السادس حفظه الله و رعاه جاءت بعد طرد المغرب لمائة عضو من الوفد الايراني من ضمنهم الكثير من جنيرالات الحرس الثوري الارهابي الذين حاولوا الحضور بكثافة الى احدى المؤتمرات البرلمانية الاسلامية المنعقد اخيرا ببلادنا لتسميم العلاقات اكثر بين المغرب و اشقائه الخليجيين لكن فطنة الدبلماسية المغربية افشلت ذالك الانزال الايراني الذي حاول خلق البلبلة و التاثير على المؤتمر و لقنتهم درسا بان العلاقات المغربية مع اشقائه الخليجيين هي خط احمر لا يمكن تجاوزه مهما كانت الخلافات بينهم فالعلاقات الاخوية العريقة التي تجمع جلالة الملك محمد السادس مع اشقائه ملوك و امراء الخليج تبقى دائما هي صمام الامان لاستمراريتها على مستوى الحكومات و الشعوب لذالك اتمنى ان تكون هذه المكالمة الهاتفية قد ازالت تلك الضبابية في العلاقات بين المغرب و السعودية و التي اعتبرها مجرد سحابة صيف كان من الممكن ان لا تمر فوق سماء البلدين لو لم تتدخل الايادي المسمومة التي تتحين الفرص لنسف العلاقات العريقة بين الاشقاء الخليجيين و مملكتنا الشريفة.
9 - عابر السبيل السبت 23 مارس 2019 - 09:56
المغرب لم يكن له مشكل مع السعودية الا بعد تولي محمد بن سلمان الإمارة للعهد وهذا يعني انه لم يلحق الرشد المطلوب في تلك المسؤولية فقد لطخ اسمه واسم بلاده واسم الأمة كلها باخطاء فادحة ورهيبة وغير مقبولة ابتداءا من بني أعمامه وبني بلده مثل الحريري وانتهاءا بأرض فلسطين ومقدسات المسلمين ومستعد لبيع الحرمين مقابل الكرسي وهذا شيء طبيعي ان يلحق بالمغرب اذى ان لم يسغا له المغرب ولَم يفهم اننا أبناء المرابطين لا نرضى ان نكون دمية لأي كان فأراد ابوه ان يلحق بالقافلة قبل فولت الاوان
والمغرب له الحق في ان يلتفت إن كانت القضية بها تهديد لوحدة أراضيه وكفانا غدرا
10 - سعودي يحب المغرب السبت 23 مارس 2019 - 10:00
العلاقات الثنائية بين السعودية و المغرب تاريخية ومتميزة .. واعتقد بأن زيارة الملك محمد السادس لقطر في بداية الأزمة الخليجية شكلت منحنى سلبي لهذه العلاقة .. كانت ردة الفعل السعودي هي التصويت في كاس العالم لغير المغرب .. الان يتم الاتصال بين الملكين وهو مؤشر ممتاز لعودة المياة الى مجاريها ..
11 - مغربي وافتخر السبت 23 مارس 2019 - 10:02
في خلاصت الحديث .مثل المؤمنين في توادهم وراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له ساءر الجسد بسهر والحمى .بلد كسعوديه حقيقة لا يجب القطيعه معاه نظرا لمكانته ونقول للإخوة سعوديين مثل ذالك عن المغرب .فلا يجب تعويض كلى لبلدين بثالثهما.قد يقع الأخذ ورد في أمور لكن يجب أن لا تتطور الأمور والإخوه يعرفون خطوط الحمر لدى المغرب وسلام على من اتبع الهدى.
12 - افران الاطلس المتوسط السبت 23 مارس 2019 - 10:04
السعودية لها اموال ضخمة وما تنفع المغرب حتى بشئ ونحن لا نرضى ان نطلب لها شئ. عكس دول المجاورة هاته تساعد المغرب كثيرا اما السعودية لا تنفعنا حتى بشئ .
L'Arabie saoudite dispose de fonds énormes et préfère de prêter de l'argent aux USA et nous le Maroc on profite de rien de ce pays même une aide au Maroc et nous n'en plus ne nous voulons rien lui demander . Contrairement à certains pays voisins, qui beaucoup le Maroc. on profite de rien de l’Arabie saoudite "contrairement à ce que l'on croit" t
13 - ابن العاصمة العلمية السبت 23 مارس 2019 - 10:05
ملي ايرانخططات تمس بالامن المغربي ناضت ضجة و طرد السفير و ندوات وبلاغات صحفية كل سعة و لكن ملي السعودية مسات بالتراب الوطني اوصفاتنا بالمستعمرين( دارو طم) مبقازش بانو لا بوريطة ولا الخلفي ملي تطفات العافية شوية خارجو اقالو العلاقات مابينا و السعودية ممتازة و لا داعي للتشويش و المغالاطات اتساءل لمادا لم نعامل السعودية متلما عاملنا ايران التي تدعم المرتزقة الم يقولو ان من يمس الوحدة الترابية يعتبر عدوا لنا
14 - Abou oumaima السبت 23 مارس 2019 - 10:12
رغم انني لا افهم كثيرا في السياسة لكن يتضح لي أن السعودية حاولت لي دراع المغرب عن طريق نبش في قضية المغرب الاولى وهي قضية الصحراء لينصاع وراء مخططاتها لكن المغرب وبحنكته السياسية الخارجية لم ولن ينجر وراء كل هذا ولعل صبر المغرب وعدم انجراره في زوبعة العاصفة جعل السعودية تعيد نظرها فيما قامت به بعض الجهات الرسمية او غير الرسمية لاعادة المياه الى مجاريها لان المغرب وعلاقاته الراسخة مع جل دول العالم لا الاجنبية ولا العربية ستجعل السعودية هي الخاسر الاول والسلام عليكم
15 - l'expert retraite bénévole السبت 23 مارس 2019 - 10:14
المملكة السعودية منخرطة بحزم في تطوير علاقاتها الخارجية حسب الظروف الراهنة بما في ذللك إستدراك النقص الذي سجله مؤخرا والي بنك المغرب في المساهمات المالية التي تربط المغرب بدول الخليج و الله يغنينا عمن سواه.

إنهم يا سادة أناس يعلمون ما يفعلون والله أعلم.
16 - فكيكي السبت 23 مارس 2019 - 10:18
لا شك في ذلك ستعطي دفعة قوية لتلك العلاقات لأن دول الخليج حليفات المغرب لوحدتنا الترابية وعلاقات قديمة . و الفتور الأخير في العلاقات ناتج عن تصرفات طائشة لبعض المسؤولين الذين لا يقرؤو عواقب الأمور. والكل يعلم صديق أو عدو أن مسألة الوحدة الترابية خط أحمر على الجميع.
17 - بيكتي : لا لا لا لا ثم نعم السبت 23 مارس 2019 - 10:19
لا للفكر الوهابي في المغرب.
لا للمبادلات التجارية ذات الإتجاه الوحيد من السعودية إلى المغرب.
لا للتعامل السيء للمغاربة أو غيرهم في السعودية وخاصة منهم الحجاج.
لا للتدخل في سياسة الخارجية للمغرب أو المساس بالوحدة الترابية.
لا لازدواجية المعنى أو القول
لا ...
نعم لإرغام العمودي لإرجاع الأموال المنهوبة إلى أصحابها.
نعم للعلاقات التاريخية مثل التي كانت إبان حقبة المرحوم الملك الحسن الثاني طيب الله متواه.
في نضري
18 - محمود السبت 23 مارس 2019 - 10:24
اتصال الملك سلمان بالعاهل المغربي بمبادرة سعودية دليل على اصلاح العلاقات الثنائية التي افسدها ولي العهد المراهق المتهور الدي لا يفقه في الدبلوماسية شئ نتمنى من الملك سلمان أن ينتزع الصلاحيات المخولة لي ولي عهده قبل ان يخرب تلك البلاد باتفهاته وحمقاته
19 - خالد السبت 23 مارس 2019 - 10:34
يجب أن تكون مصالح اقتصادية. بحثة لا مجال لشعارات الأخوة الزائفة، كل بلد غير ديمقراطي لا اهلا و لا سهلا،.
20 - محلل فوق العادة السبت 23 مارس 2019 - 10:59
كانت هناك اخطاء قاتلة منسوبة الى ولي العهد محمد بن سلمان ادت في اخر المطاف الى عزلة المملكة السعودية على المستوى الجهوي والاقليمي والدولي .فالمملة السعودية اصبحت تذكر على كل المنابر الدولية والمغرب حرصا منه على العلاقات التاريخية بين البلدين نهج وكعادته طريق الصبر على الاذى الى ان تفطن الملك سلمان ان الرئيس ترامب هو نفسه يحتاج الى من يدافع عنه بسبب حماقاته واخرها حصار فينيزويلا والعمل على قلب النظام فيها ...ومن هنا كان موقف الملك سلمان برئب الصدع مع المغرب محمودا نتمنى ان يترجم الى افعال....والرجوع عن الخطاء فضيلة.
21 - محمد الصادقي الصخيرات سيكا السبت 23 مارس 2019 - 11:01
انه المغرب القوي بقيادة الملك سيدي محمد السادس الملك الدي يعرف ان المسافة بين نقطتين هو مستقيم الحمد لله نتمى كل التوفيق و الصرامة لما لمصلحة الوطن و المواطنين اعزكم الله يا مولاي
22 - الأصييييل السبت 23 مارس 2019 - 11:10
هذا هو حال العرب. وسيستمرون هكذا. الضباب، السحاب، المكر، النفاق ، القتل والهرج والمرج. الشعوب تتقدم ونحن نكيد لبعضنا البعض ونتناحر، أهؤلاء هم خير أمة أخرجت للناس ؟؟؟؟؟؟؟
23 - saad السبت 23 مارس 2019 - 11:13
لا نريد أي علاقة مع خدام الصهاينة والامركان الذين يسعون لتمرير صفقة القرن. أما تهمة إيران بدعم المرتزقة فهي من تلفيق الصهاينة لا غير.
24 - ناقم السبت 23 مارس 2019 - 11:25
المملكة السعودية و شعبها الطيب،هم إخواننا في العروبة و التاريخ و المصير المشترك،نريد تجاوز كل العثرات التي سببتها قطر داعمة البوليساريو.
السعودية و خادم الحرمين الشريفين و شعب السعودية لطالما وقفوا إلى جانبنا في السراء و الضراء و لطالما ساعدونا ماديا و دبلوماسيا،و المغرب ايضا كان في عونهم، اتمنى ان يتصالح البلدان و يتجاوزا العثرات لأن روابطنا هي روابط دم و ليس ماء.
تحية للشعوب العربية رمز الكرم و الفخر و الضيافة
25 - افران الاطلس المتوسط السبت 23 مارس 2019 - 11:45
السعودية او النظام السعودي يريد السيطرة على جميع الدول العربية. ومن يرفض تنتقم منه . ومن يقدر عليها لانها غنية باموال ضخمة . لهذا الولايات المتحدة تستفيد كثيرا منها ولا تخلي لها اي فرصة للتنمية او إقراض المال للآخرين
26 - مغربي السبت 23 مارس 2019 - 11:51
المغاربة يكنون للشعب الحجازي محبة وتقديرا كبيرين,والعلاقة بين العائلتين الملكيتين علاقة متينة,بعد توليت محمد بن سلمان ولاية العهد توترت العلاقة بين البلدين,عزل ومحاصرة قطر,ووقوف المغرب محايدا والاحتفاظ بعلاقته مع قطر ;لم يعجب السعودية,مما دفعها لعدم التصويت للمغرب في كاس العالم,تبعتها اساءة للحجاج المغاربة,وبث برنامج على العربية يسيء لوحدتنا الترابية,وهناك حيثيات صغيرة كاختطاف امير سعودي من المغرب,وقتل عاملة مغربية وحجز جتثها بمستشفى بالسعودية,هذه الاراضي مقدسة ولها مكانة خاصة في قلوب المغاربة والمسلمين,نتمنى ان تستعيد السعودية مكانتها واتزانها وابعاد بعض المشوشين اللذين يبخون السم في السياسة الخارجية السعودية.الصلح خير.
27 - طلبو الفلوس السبت 23 مارس 2019 - 12:37
والمغاربة هد الناس راه كيعرفو غير المصلحة
طلبو الفلوس بحال ترامب راه كون مكانتش المصلحة ميجيوش عدكم.
الي غيقول اشمن مصلحة.
الحكام لعرب كيهمهم غير الدعم السياسي فقط اما الاقتصادي معدهم ميديرو بيه
28 - ولد البلاد السبت 23 مارس 2019 - 13:55
الى اي مدى حقا يمثل الملك سلمان سلطة القرار بالمملكة السعودية؟ وهل هو الماسك بالقرار ام ولي عهده؟ الاشكال الثاني يتمثل في كون الدولة العميقة السعودية حالة استقطاب حادة بين تيارات ال سعود وفي حالة توهان وتخبط في سياستها الداخلية والخارجية، والمجتمع السعودي في حالة مخاض حادة بين غضب التيار المتشدد لفقهاء الوهابية بعد تقليم اظافر هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ( الشرطة الدينية) وشكلية الاصلاحات السياسية (مجلس شورى معين ووزارة الترفيه والسماح للمراة بالسياقة) قشور لم تمس بنية الدولة الاستبدادية ولم يقصد الاصلاح بناء ملكية دستورية ودولة المؤسسات والقانون ، وقمع النشطاء والناشطات المدنيات والسياسين
نظام الحكم بالسعودية في حالة فقدان توازن وعدم وضوح الرؤيا، وفي حالة ازمة
النظام السعودي يخسر معركة القلوب والعقول لدى الراي العام لشعوب الاقليمية والعالمية ووقع في اوحال حرب استنزاف طويلة باليمن
واقع حال يجعل مستقبل العلاقات التاريخية والمواقف المتحالفة والمتضامنة بين المملكتين على مدى عقود مرتهن لانتهاء المخاض الذي يعيشه النظام الحاكم بالسعودية
29 - ابو الياس السبت 23 مارس 2019 - 14:00
المغرب والسعودية اكبر من يتكلم فيهم احد لايوجد اغلى في قلوب السعوديين من المغرب وخلي منكم اي كلام اخر
اللي مايعرف ان خاشفجي طبعا بترتيب. (قطري تركي ايراني) كان هدفه اسقاط المغرب والسعودية والكويت والاردن. فليراجع اقواله بلسانه في يوتيوب نسيتم ثورات الحسيمه والارجن في نفس التوقيتات... لا احد يشكك في اخوة الاشقاء السعوجية والمغرب وحفظ الله بلادنا ملوكنا وحكام وبلاد المسلمين
30 - محس السبت 23 مارس 2019 - 15:14
أعتقد أن احسن خدمة قدمت السعودية للمغرب هو عدم مساعدتنا في استضافة كأس العالم رحمة بنا و إمكانياتنا الهزيلة و يبقى معيار مكانتنا عند ها هو موقفها من وحدتنا الترابية أما عن موسم الحج فلا لأئمة على السعودية أمام اكتظاظ موسم الحح .
31 - محمد سعيد KSA السبت 23 مارس 2019 - 15:53
السلام عليكم

العلاقات قديمه جدا وعميقه ولا يمكن تعكيرها بسهوله، مبادرة الملك سلمان ليست بغريبه فالسعودية سباقه للخير دائما ولا ننسى بأن الملك السعودي بادر وهو الأكبر سنا من الملك المغربي.

تضمن الخبر عبارة "مزاج الأمراء" فمعد الخبر يعني محمد بن سلمان، على الأخوه في كل مكان ان يعلموا بأن الشعب السعودي يعتبر محمد بن سلمان هو مستقبلهم والملك القادم بإذن الله وليس مجرد ولد أساء التصرف فأغضب والده حسب فهم الكثير من الناس خارج السعوديه !!! أبدا محمد بن سلمان يحضى بشعبيه عارمه لم يسبق لها مثيل.

اتمنى أن لا تفهم مبادرة الملك سلمان أنها ناتجه عن خلفية ندم أو ضعف.
32 - karim السبت 23 مارس 2019 - 19:47
franchement le maroc n a aucun interet de d approcher de ce pays ...
33 - ابو جمانه الأحد 24 مارس 2019 - 04:34
المغرب سينضم بمجلس التعاون الخليجي
34 - مغربي غيوو الأحد 24 مارس 2019 - 07:05
لا إدري لماذا تضخيم الامر. هل بدون ااسعودية سيموت المغاربة من الجوع. يا اخي لا نريد لا صداقتهم و لا عداءهم فليبتعدوا عنا. ان كانوا فعلا يدعمون المغرب بأموالهم فالشعب لا يصله شيء ربما اموالهم تصل فقط طبقة معينة. لكن فعلا هناك اشياء اخرى تصل كل افراد الشعب المغربي و هو قدومهم للمغرب و شراءهم الذمم و النساء و الخمر بحماية من الدولة المغربية. اذهبوا لمقهى Starbucks بمراكش لتروا بأعينكك. لا حول و لا قوة الا بالله. حان الاوان ليسترجع المغرب كرامته و يسحب جنوده من حرب اليمن التي راح ضحيتها الالاف من النساء و الاطفال، و كل خليجي يأتي للمغرب بحثا عن الامان و الشواطئ و الطبخ اامغربي الشهي مرحبا به و من يبحث عن شيء اخر من الافضل ان لا يأتي
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.