24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0312:1815:0117:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. نداء مثقفين مغاربة وأجانب .. "شياطين الحُكم تستيقظ من جديد" (5.00)

  2. المحكمة تضع "معنف الأستاذ" بمركز حماية الطفولة (5.00)

  3. جمعية تحذر من خطر بتر أرجل مصابين بالسكري نتيجة الإهمال (5.00)

  4. سيدي بولعلام يحرّك البيضاء (5.00)

  5. مقالع المعادن في "تمارغين" .. غياب التنمية واستنزاف الثروة الباطنية (5.00)

قيم هذا المقال

4.32

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "سلفيون" يتمنون الرميد وزيرا للعدل..والرميد: لا أرشح نفسي وزيرا

"سلفيون" يتمنون الرميد وزيرا للعدل..والرميد: لا أرشح نفسي وزيرا

"سلفيون" يتمنون الرميد وزيرا للعدل..والرميد: لا أرشح نفسي وزيرا

أعرب معتقلون سابقون، ينتسبون لما يسمى بالسلفية الجهادية بالمغرب، عن أمانيهم في أن يعرف هذا الملف الشائك انفراجا حقيقيا في عهد الحكومة القادمة التي سيقودها حزب العدالة والتنمية ذو المرجعية الإسلامية، ودعا بعضهم اللهَ تعالى أن ييسر منصب وزير العدل للناشط الحقوقي والمحامي مصطفى الرميد، القيادي في حزب " المصباح"، لسابق نضاله ودفاعه عن قضايا المعتقلين الإسلاميين المظلومين منهم.

جدير بالذكر أن مصطفى الرميد عضو في الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ويشتغل محاميا بهيئة المحامين في مدينة الدار البيضاء، وترافع في العديد من المحاكمات ذات الطبيعة السياسية، ودافع عن حقوق الإنسان في العديد من المقالات التي صدرت في الجرائد الوطنية، وأيضا في تدخلاته بمجلس النواب.

مقاربة تصالحية

وأكد الرميد، في تصريحات خص بها موقع هسبريس، بأنه لا يطرح نفسه مرشحا لأي منصب حكومي، ولا يَعد بصفة شخصية معتقلي "السلفية الجهادية" بشيء، مضيفا أنه مجرد مناضل في حزب وثق فيه الشعب المغربي، وقلَّده مسؤولية تدبير الشأن العام، من خلال التصويت لفائدته بكثافة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وبالرغم من ذلك، قال رئيس جمعية "منتدى الكرامة" إنه سيظل وفيا لمواقفه التي دأب عليها خلال مساره المهني والحقوقي، ومنها: إقرار مقتضيات دولة الحق والقانون، التي تقوم بالأساس على محاكمة الناس تحت قاعدة توفير الضمانات لمحاكمات عادلة..

وأردف القيادي في حزب العدالة والتنمية أنه سيبقى وفيا أيضا لمواقفه التي تتمثل في السعي لحل هذا الملف في إطار ما أُطلق عليه بالمقاربة التصالحية لمعالجة إشكالية "الإرهاب"، مشيرا إلى أنه من المعلوم أن الحكومة لا سلطة لها على القضاء، كما أنه بعد أن يحكم القضاء في ملف ما، يصبح الأمر موكولا للملك الذي يملك وحده آلية العفو.

وبعد توضيح هذه المعطيات، خلص الرميد إلى القول "لن ندخر جهدا في العمل في اتجاه حدوث الانفراج الحقوقي والسياسي المنشود في ملفات هذه الفئة من المعتقلين الإسلاميين، وغيرهم أيضا".

دعوات وأمنيات

وعبر سلفيون سبق لهم أن قضوا مدة محكوميتهم في السجن، في قضايا ما اصطُلح عليه بملفات الحرب ضد الإرهاب، عن أمنياتهم بأن تنفرج أحوال المعتقلين الذين ما يزالون يقبعون في غياهب السجون بتهم "الإرهاب"، بوصول حزب العدالة والتنمية إلى الحكومة، وقيادته لسفينة السلطة التنفيذية بالبلاد.

وقال محمد.ف.، معتقل سابق قضى سنتين في إطار تهم تتعلق بالإرهاب، في تصريح لهسبريس إنه يتفاءل خيرا بفوز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات الأخيرة، وقيادة هذا الحزب الإسلامي للحكومة، لعلها تساهم في حلحلة الملف لمعتقلي السلفية الجهادية، والذي ظل يراوح مكانه سنوات عديدة، رغم اعتراف أعلى سلطة بالبلاد بوجود بعض الخروقات التي شابت محاكمة هؤلاء المعتقلين.

ومن جهته، دعا معتقل سابق الله تعالى بأن يتولى وزارةَ العدل شخص نزيه ومسؤول، وله دراية بالوضع الحقوقي بالمغرب، ويمتلك أدوات تحليل كافية لفهم واستيعاب السياق الذي جاءت فيه اعتقالات الآلاف من الإسلاميين، سُموا فيما بعد بمعتقلي السلفية الجهادية، لعله بذلك يكون سببا في حدوث حل تدريجي لهذا الملف العسير.

وأردف المتحدث، في تصريحات لهسبريس، بأنه يدعو الله كثيرا في صلوات بأن يتقلد المحامي المعروف مصطفى الرميد منصب وزير العدل، لما عُرف عنه من احتكام للقانون، ونزاهة وتجرد ومسؤولية، كما أنه ترافع بحزم وجرأة في العديد من قضايا المعتقلين الإسلاميين المظلومين وراء القضبان، وأيضا لفائدة قضايا الصحافة والنشر، مثل قضية رشيد نيني، وغيرها.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - le justicier الخميس 08 دجنبر 2011 - 01:38
ce n,es pas ramid qui va prendre les decision meme s,il est nomer ministre de la justice ,alors arreter de rever en ne va pas liberer les virus comme ca
2 - toonarouze الخميس 08 دجنبر 2011 - 01:47
حبذا لو اعطيوه هاد المنصب و اقبل بيه..وزير العدل كيخصو اكون ذو شخصية قوية,و اكون كيخاف من للي خلقوا..و هاد المواصفات كاىنة فسي الرميد.(و الله اعلم)
3 - abdo الخميس 08 دجنبر 2011 - 01:56
أقدر بأن هذه هي أصعب حكومة في تاريخ المغرب على الإطلاق ، فهي جمرة ملتهبة وضعت في يد الإسلاميين بشكل عام في المغرب ، وليس فقط في يد العدالة والتنمية والتي ستكون بداية النهاية لهذا الحزب والذي سيشرب من نفس الكأس التي سُمِم بها اليسار في حكومة 1998 ، حيت ستتحرك الآلة المخزنية لتذويب هذا الحزب بشكل نهائي( أي حزب بنكيران)، واستدعاء الهمة الى معترك السلطة إشارة الى أن طبول الحرب قد بدأت تدق...
4 - ممرضة الخميس 08 دجنبر 2011 - 01:59
اتمنى ان يتم اعطاء حقيبة وزارة الصحة الى سعد العثماني.
5 - هند الخميس 08 دجنبر 2011 - 02:01
وأكد الرميد، في تصريحات خص بها موقع هسبريس، بأنه لا يطرح نفسه مرشحا لأي منصب حكومي، ولا يَعد بصفة شخصية معتقلي "السلفية الجهادية" بشيء،

مشيرا إلى أنه من المعلوم أن الحكومة لا سلطة لها على القضاء، كما أنه بعد أن يحكم القضاء في ملف ما، يصبح الأمر موكولا للملك الذي يملك وحده آلية العفو.

من شعارات حزب اللامبة إسقاط الفساد و الإستبداد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
6 - الجيلالي الدكالي الخميس 08 دجنبر 2011 - 02:06
السيد الأستاذ مصطفى الرميد ـ حفظه الله ـ لن ينسى له المظلومون في وطننا الحبيب المواقف المشرفة التي وقفها مع المظلومين من كل الطوائف الإسلامية ، ونتمنى أن يتراجع عن فكرة التخلي عن وزارة العدل ، فسيفتح الله على يديه : إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا.
7 - تشبت غريق بغريق الخميس 08 دجنبر 2011 - 02:09
يا سلفيين ممن تطلبون من العدامة والتفلية العفو ان العفو من اختصاص الملك وحتى الوزراء ان لم يعجبوا الملك فسيعفو من يشاء منهم لانها له هده السلطة بالدستور هو كل شيء اما هؤلاء الملتحين المصطنعين ما هم الا كومبارس او بالاحرى يضربوا البندير ويرشوا الماء
8 - un sage الخميس 08 دجنبر 2011 - 02:28
il n'y a pas de problème si mr benguirane vous appelle
au ministre de la justice
mr ramid
à par si vous voulez le laisser à quelcun d'autre qui n'y est pas très qualifié
9 - ايوب الخميس 08 دجنبر 2011 - 02:32
الصراحة تقال...الرميد يبقى احد الشرفاء القلائل الغيورين على هذا البلد
وهو الاحق بوزارة العدل نظرا لخبرته في الشؤون القانونية ووقوفه امام
انتهاكات حقوق الانسان في المغرب
10 - abu ayoub الخميس 08 دجنبر 2011 - 02:46
متى سيفرج عن نيني العجب وقد ننتظر العفو الملكي عن مرتكبوا جرائم و هو لمجرد ان صحفي شريف يدخل السجن و لا عفو
11 - الحاج كعيبة الخميس 08 دجنبر 2011 - 02:50
وعلاش لا ...علاش الهدرة ماتحققش على أرض الواقع يعني الراجل حياتوا كاملة وهو مناضل على العدالة جاه منصب حتى لبين يديه بغيناه يكون وزيرا للعدل باش العدل يسود البلاد ولا مقبلش ولا تأخر ولا ماجراش ليها التاريخ غادي يحاكموا والشرفاء غاديين يحاكموه بغينا بحالك يكون في وزارة العدل وبغيناك تبقى الرجل الطيب لي تعاون الجميع اسي الرميد التاريخ ينتظرك فكن في الموعد
كاليفورنيا الولايات المتحدة الأمريكية
12 - abderrahim الخميس 08 دجنبر 2011 - 02:54
Moi particulièrement, je suis favorable pour que ce grand monsieur "le maitre Mustapha ER-RAMID" puisse prendre les reines de ce ministère "de justice" afin de résoudre les problèmes de ces gens mal traités par l'appareil de l'Etat, et pourquoi pas d'aller loin dans sa honorable mission future inch'allah "En faisant de coup de balai dont les marocains auront besoin". salamO 3alaykom
13 - أبو علي الخميس 08 دجنبر 2011 - 03:16
إذا تقلد الأستاذ مصطفى الرميد منصب وزير العدل فهو أهل لذلك لأنه الرجل الناسب في المكان المناسب، لأنه يمتلك كامل المقومات: الكفاءة، النزاهة، الشجاعة، القوة والأمانة... وفوق كل ذلك محبة الناس له، نتمنى له التوفيق، ونرجو منه أن لا يرفض إذا عُرض عليه الأمر.
14 - tkd houcine الخميس 08 دجنبر 2011 - 03:21
الله أكبر اين هم مثل هذه الفئة من الناس التي لا تتهافت على الحكم او اي يولوا أمر الناس شيء الا إذا أسندت اليه وهو كاره فيها وكما قال الاستاد الرميد في تصريحات بأنه لا يطرح نفسه مرشحا لأي منصب حكومي،
مثل هذه الفئة نبحث بالتوفيق و والله ولي دلك والقادر عليه
15 - غير دايز الخميس 08 دجنبر 2011 - 04:12
بان لي هاذ المخزن ما بغيش شي تغيير ديال بصح .افكر بجديه في الانضمام الى حركه ٢٠ فبراير.وحداري من الحليم اذا غضب.
16 - ام سليمان الخميس 08 دجنبر 2011 - 07:32
انا الصراحة الى حدود الاسبوع الماضي كنت متفائلة، لكن بعد تعيين السفراء وبعدهم الهمة, اصبحت متضايقة وتبخرت كل الاماني بمغرب أفضل، ورسالتي الى الاخوة في العدالة والتنمية، انتما ديروا اشغالاتكم، وماتخافوا غير من الله وربي غادي يوفقكم بغا الي بغا وكره اللي كره، واللي راح يحفر لكم شي حفرة ان شاء الله يطيح فيها هو واللي معاه.
17 - مواطن مغربي الخميس 08 دجنبر 2011 - 08:36
إلى صاحب التعليق7 المرجو مراجعة عقيدتك فالعفو هو من اختصاص الله تعالى
18 - ف ك الدارالبيضاء الخميس 08 دجنبر 2011 - 08:39
ليس في مصلحة وزارة العدل ان يكون الرميد على راسها فالوزير الحالي الناصري أكفأ منه ولو سالتم الرميد لن ينكر ذلك على الرجل

وليس من مصلحة الرميد ان يصبح وزيرا للعدل لانه لن يستطيع ان يفي بما وعد به وبما طالب به وهو في المعارضة

الرميد رجل مناضل والمناضلون لايدخلون الوزارات الا وافسدتهم وافسدوها

فلا تسقط في الفخ ايها الرجل فتفقد نفسك ويفقدك مناصروك
19 - Maghribi Mohamed الخميس 08 دجنبر 2011 - 08:59
اللهم من اعتز بك فلن يذل،
ومن اهتدى بك
فلن يضل،
ومن استكثر بك فلن يقل،
ومن استقوى بك فلن يضعف،
...ومن استغنى بك
فلن يفتقر،
ومن استنصر بك فلن يخذل،
ومن استعان بك فلن يغلب،
ومن توكل
عليك فلن يخيب،
ومن جعلك ملاذه فلن يضيع،
ومن اعتصم بك فقد هدى إلى صراط
مستقيم،
اللهم فكن لنا وليا ونصيرا، وكن لنا معينا ومجيرا، إنك كنت بنا
بصيرا
20 - مواطن الخميس 08 دجنبر 2011 - 09:13
كثرت الأقاويل حول الحكومة المقبلة من مستبشر خيرا إلى متشائم
الغريب أن جميع فئات وطننا تكلمت وأسهبت وهذا أعتبره بشير نصر وبداية عصر جديد
أول حكومة تحرك جميع المغاربة ,,,,,,,,مبروك علينا رجالا نحن اخترناها
يا ملك البلاد هؤلاء الرجال بطانة خير أرجو لكم النجاح جميعا ملك شاب طموح ورجال اختارهم
الشعب وشعب يحب بلده
يا بن كيران الشعب كره بأخي الكريمشدة كل الوزراء السابقين بسبب تملقهم قبل الانتخابات وتكبرهم داخل الحكومة وقد اخترناك لجرأتك وتواضعك وفصاحتك وأنصحك ألا تنس الشعب وأحزانهم الشعب
يريد أن يعيش بكرامة أخي الكريم أرجو لك النجاح في مهامك وتحيتي ألى الأخ الكريم الرميد
الله الله في الشعب المغربي يكل مكوناته هناك أناس في هذه الأيام تحيط بهم الثلوج وتعزلهم ولا
يجدون ما يحفظ كرامتهم وآخرون قهرهم الفقر وقلت ذات اليد وأطفال جياع ورجال أذهب الفقر
ماء وجوههم هناك في بلدنا من يكتفي بوجبة واحدة في اليوم ولا يجد سوى النوم وسيلة
هناك هناك ,,,,,,,,,,إلخ
وفقكم الله
21 - موسى الخميس 08 دجنبر 2011 - 09:15
يعتبر عبد الوحد الرضي رمز الامة المغربية من قضايا شائكة في القضايا الدولية خصوصا ممثل المغرب والرئيس الاتحاد الدولي لبرنمان يمكن ان تكون خطوة اجابية بالنسبة الى الحكومة الجديدة لمصباح كل ما يطرح الشارع المغربي من قضية او الالتباس بالحقوق دواي الاحتياج خصوصا فضائح 16 ماي والمجرمون الدين فعلوا هده الجرائم في حق الابرياء تنمنى الوزارة الدخلية للمغرب ان تحافظ عن الملفات الشائكة وصور الوقائع لتقديم هده الوثائق الى السلطة الدولية انتربول لكي لا يتم العفوا عن المجرمون من السلطة التنفدية بل هده الشبكات الارهابية هي دولية ليست كما نتصور فان الحزب العدالة والتنمية ليس حزب يخيف الاشتركيون بل هو نموداج مساهمة في الاصلاح نترك الساحة ونرقب مادا يحدت والسلطة الاعلى هي الحكمة يعني الخاريجية هي تطبيق مقترح الدخل ادا كان ملك ترك الصلحية فان صلحية خاريجية هي الحكمة جيدة ونشكر الوزير محمد بن عيسى السابق يعجني بلفظه ونظاله سياسي واعتبره مدرسة بين الامم عندما اشاهد هده الشخصية في الجامعة العربية يعني المغرب له جوهر خاريجي ونكر الجميل الحوكمة الاشتراكية في سنوات السابقة اعرف كل الترتيبات والاصلاحات وشكرا
22 - sabbar الخميس 08 دجنبر 2011 - 09:32
السلام عليكم ، اليكم التشكيلة الرسمية بخصوص بعض الحقائب الوزارية .



وزارة الصحة : السيد العثماني

وزارة الإقتصاد : السيد بوليف نجيب

وزارة الثقافة : المقرئ أبو زيد

وزارة العدل: السيد الرميد

وزارة الداخلية :عبد الله بوانو

وزير الإتصال : الخليفي

وزارة الأوقاف : السيد الداودي
وزارة الفلاحة والسيد البحري : ادريس الصقلي عدوي
23 - hammou /BXL الخميس 08 دجنبر 2011 - 09:53
Mr Ramid
Il faut continuer votre lutte contre l'injustice jusqu' au bout
Vous êtes la personne la plus apte pour ce portefeuille de la Justice . Il ne faut pas hésiter un moment car à partir de là que vous pouvez réaliser les réformes dans ce secteur auxquelles les marocains aspîrent
Les divers problèmes de notre pays seront résolu à + de 50% si la justice fonctionne convenablement et merci d'avance d'y répondre favoreablement
24 - مريم الخميس 08 دجنبر 2011 - 10:00
السلام عليكم.انا لست بسلفية لكن معجبة كثيرا بالسيد الرميد وبطريقة كلامه واتمنى ان يكون وزير العدل لانه يستحقها.صراحة انه الرجل المناسب في المكان المناسب
25 - ابن الوطن الخميس 08 دجنبر 2011 - 10:33
الأستاذ م. الرميد من أكثر الحقوقيين تأصلا و جدية و احتراما ندعوه ألا يتأخر ولو لحظة في قبوله أية حقيبة وزارية ...فهو * رجل * بمعناها المغربي وما أحوجنا اليوم لرجال هذا الوطن الحبيب
26 - محمد الخميس 08 دجنبر 2011 - 10:43
نتمنى ان يتعين سعد الدين العثمانى وزيرا للصحة
27 - khalid الخميس 08 دجنبر 2011 - 10:55
اسي الرميد غير كنحتاجوكم مكنلقاوكمش النضال في العمل ماشي في الهضرة ي الله تقدم لكي تفيد المغاربة نحن نعلم أنك انسان نزيه و لكن ابتعادك خوفا من اللوم أو نقض عهد من العهود ليس حلا يجب ان تتوفر فيك الشجاعة من لايخطأ هو الذي لا يفعل شيء
28 - عبد الله الخميس 08 دجنبر 2011 - 10:57
حقيبتان مهمتان يستحقَّانها رجلين عن جدارة . وزارة الصحة ل ذ سعد الدين , و العدل للأستاد م الرميد
29 - استاذة الخميس 08 دجنبر 2011 - 11:07
على كوادر الحزب ان يضغطوا في اتجاه تعيين الاستاذ الرميد وزيرا للعدل او الداخلية, فالرجل بالاضافة لخبرته القانونية يتمتع بمقومات سلوكية قلما نجدها في ممتهني السياسة. فالشجاعة و الاستقامة و القدرة على مجابهة الصعاب و التغلب عليها بحكمة و بلاغة المحامي البارع المؤمن بعدالة قضايا موكليه كلها متوفرة في شخصية هذا الرجل الشريف الذي يحظى باحترام حتى اكثر الناس عداءا لحزب العدالة و التنمية.
30 - الزياني الخميس 08 دجنبر 2011 - 11:30
الإسلاميين مظلومين من طرف المخزن و لمحة سريعة جدا على الأيام التي سبقت تفجيرات الدار البيضاء
لو عدنا الى الأيام التي سبقت تفجيرات الدار البيضاء في المغرب فسنجد أنه كان هناك جدلا برلمانيا وسياسيا حول تمرير ( قانون مكافحة الإرهاب) وكان طلبا أميركيا حيث كانت تريده الولايات المتحدة من المغرب و من الدول العربية الأخرى، خصوصا وهي القطب الأوحد في العالم ،فنتيجة إصرار البرلمان المغربي على رفض ذلك القانون، والذي عليه جدل كبير عالميا وعربيا وإسلاميا، وكذلك عليه جدل كبير حتى داخل الولايات المتحدة فجاءت ( الخلية الطائرة) ونكرر هي طائرة ووافدة وليس من المغرب لتنفذ جريمتها في مايو/ أيار 2003 ليُجبر البرلمان المغربي على تمرير قانون مكافحة الإرهاب، وهكذا طبق القانون في بريطانيا بعد تفجيرات أنفاق لندن التي حدثت في تموز/ يوليو 2005، وهكذا سُن القانون في أسبانيا نتيجة تفجيرات قطارات مدريد، وفي اليمن سُن القانون أيضا بعد تفجيرات الناقلة ــ كول ــ الأميركية لتمرير قانون مكافحة الإرهاب، وهكذا لبقية العواصم الأخرى
31 - said الخميس 08 دجنبر 2011 - 11:32
اتوجه بكلامي الى بعض الاخوة الدين يريدون الاصطياد في الماء العكر ما دخل الحكومة المعينة بالهمة انه مجرد شخص خرج من المرموز والمشفر الى الوضوح وهدا كان طلب ما يسمى 20 فبراير لدلك ارجو من الاخوة ان يفهموا جيدا معنى الدستور الجديد والحكومة التنفيدية لدلك ليست هناك حكومة اخرى غير حكومة بن كيران وقالها بلسانه انتهى زمن التعليمات من اي كان باسم الملك يعني ادا كانت هناك توجيهات يجب ان تكون من عند الملك مباشرة لدلك اطلب من البعض عدم خلط الامور واللعب بكلام من يريدون المتاجرة بهموم المغاربة لمصلحتهم الخاصة المرجوا النشر
32 - أنس الخميس 08 دجنبر 2011 - 12:06
يا عالم يا ناس ، يا من تدعون الى تكريس الدموقراطية و فصل السلط ، اين استقلال القضاء فيما تطلبون ؟

كيف لوزير دورن هو فقط تسيير المؤسسة القضائية ان يتدخل في احكان اصدرها قضاه ؟

لا يمكن لوزير في دولة اروروبية ان يغير حكم قضائي مهما حاول ، القضاء مستقل تماما عن السلطة التنفيذية. هذا هو الطريق الذي يجب ان نسير فيه ، و ليس كل وزير يطلع يطلق السجناء الاقرب له اديولوجيا و لو اجرموا ليحقق مكاسب سياسية على حساب العادلة و حقوق الضحايا.
33 - الصديق الخميس 08 دجنبر 2011 - 12:09
السلام عليك اسي الرميد
نصيحة أخوية أنج بنفسك و أقفز الى بر الامان قبل انتغرق في مستنقع المخزن فما زال الوقت لم يفت,
34 - الوزاني عبد العزيز الخميس 08 دجنبر 2011 - 12:52
حقيقة اتمنى ان تسند هده الحقيبة للمحامي و الناشط الحقوقي مصطفى الرميد كونه كان حاضرا و لايزال في مختلف المحطات النضالية بالمغرب و قد ترافع بمهنية و نضالية قل نضيرها في ملفات سياسية و كان وجها لوجه مع الدولة و الياتها المخزنية المدمرة لست هنا لكي اقدم مدحا مبالغل للاستاد الرميد لكن عيوننا تتطلع اليه كي يتقلد هدا المنصب ليس تشريفا او تكريما لكن مسؤولية ملقاة على عاتقه و التاريخ سيخلده ان تحلى بالرزانة و الشجاعة لمعالجة كل ملفات العهد الجديد المعروفة بتجاوزات الدولة في مجال حقوق الانسان
35 - الحسين أعطى الخميس 08 دجنبر 2011 - 13:02
واحد محــــــــــــــــــام وبغا يكون وزير عدل ’ وا الفوضى هادي’ غادي يجيبو معلم يعطيوه وزير التعليم، بــــاز
الله يلطف او صافي
36 - [email protected] الخميس 08 دجنبر 2011 - 13:02
الحكومة لا سلطة لها على القضاء، كما أنه بعد أن يحكم القضاء في ملف ما، يصبح الأمر موكولا للملك الذي يملك وحده آلية العفو.
37 - محمد العدالة والتنمية الخميس 08 دجنبر 2011 - 13:21
السي مصطفى السلام عليكم
أعتقد أن في موقفك رائحة الهروب من المسؤولية.. لماذا صوت هذا الشعب عليك وعلى الحزب ؟ اعتقد أن العدل يجب ان تتحمل مسؤوليته انت أو حامي الدين
38 - hamza siyasi الخميس 08 دجنبر 2011 - 14:49
Moi particulièrement, je suis favorable pour que ce grand monsieur "le maitre Mustapha ER-RAMID"devien le ministre de justice .
parce que il ets un un homme serieux
39 - ce ne sont pas de virus الخميس 08 دجنبر 2011 - 14:53
monsieur le justicier ce ne sont pas des virus .Ce sont des gens qui ont fait un choix et pris une decision dans leur vie alors il y en a d autres qui ne savent que les critiquer et faire des commentaires.
40 - بو زبيطة علي مدرس تا مزيغت الخميس 08 دجنبر 2011 - 15:19
ا جل الكل يشهد للا خ مصطقى الر ميد با لجراة و الشجاعة و نصرة المظلو مين و هو لا يخشى في الله لو مة لا ئم هكدا اعرفه شخصيا و من خلال مواقفه النبيلة و هو يملك حسا و طنيا متجدرا و دفاعه عن الو حدة الو طنية لا يمكن ان يتزايد فيه احد عليه انه الر جل المنا سب لمنصب وزير العدل عن جدارة و استحقاق رغم انه ير فض الا ستوزار و لكن الر سول الا عظم صلوات الله عليه و الصحابة كانوا يقلدون منصب القضاء للا شخاص الا كفاء و لو امتنعوا عنه فالرجل المناسب في المكان المناسب انا شخصيا اضم صوتي الى الا خ الدي يبتهل الى الله ان يصبح الا خ مصطفى الر ميد و زيرا للعدل و اتمنى على الاخ بن كيران ان يقنع السيد الر ميد ليقبل بهدا المنصب الشاق لان الله عز و جل قال و ادا حكمتم بين الناس فا حكموا بالعدل صدق الله العظيم اللهم و لي علينا خيارنا ا مين
41 - mohamed الخميس 08 دجنبر 2011 - 15:31
Ramid est intelligent et honete. Il aurait dû être même premier ministre. Ben Kiran est un charlot qui passe son temps à blablater. Il n'a absolument pas le niveau pour diriger un gouvernement. Il a déjà cédé sur plusieurs points avant même de commencer. Bref, on est mal barré!!
42 - hicham الخميس 08 دجنبر 2011 - 16:07
برافو السيد الرميد بحال هاذ الرجال لي خاصين المغرب و ديما كنعرفوك بالشفافية و النزاهة مكيهمكش الكرسي و دابا لي جا الهمة................ياريت يفعل بنكيران مثلك أقول لك برافو برافو.
43 - khalid الخميس 08 دجنبر 2011 - 16:15
les compétences ne manquent pas au PJD , mais l'homme de la situation pour le poste de ministre de la justice ne seratit autre que le juge Jaafar Hassoune . par sa nommination on va justement lui rendre justice , il est de la maison donc il est au courant de la cuisine interne , il est membre actif et crédible de plusieurs instances internationales. tous ses écrits , ses prises de positions qui lui ont aussi valu son limogeage abusif versent vers ce que nous cherchons tous : donner au mot JUSTICE son vrai sens
44 - RIGHT*CHOICE الخميس 08 دجنبر 2011 - 17:47
LE MINISTERE DE la justice EST LE PLUS SENSIBLE APRES CELUI DE dakhilia*EN TOUS CAS LE PROCHAIN MINISTRE DE JUSITCE DOIT ETRE COURAGEUX,HONNETE,SERIEUX,PIEUX...JE CROIS QUE MISTER RMID EST UN BON CHOIX***GOOD LUCK
45 - maghribi الخميس 08 دجنبر 2011 - 18:44
De quelle justice vous parlez?Dans les tribunaux du maroc,l'audience s'ouvre au nom de sa majeste et se s'eleve au
nom de sa majeste,malgre sa majeste est un etre humain et ne peut pas etre partout et ne peut pas savoir,est ce que le verdicte est justifie ou non.Pourqoi pas au nom du DIEU?????et
46 - sa3id الخميس 08 دجنبر 2011 - 22:23
اتمنا منه ان يتقلد هدا المنصب وان يشغله بكل جدية باستحضار مراقبة الله والعدل بين الناس والاعتماد على المرجعية الدنية واحكام الشرع الاسلامي التي امر بها الله في عدة ايات "والسارق والسارقة فاقطعو......"والزاني والزانية فاجلدوا......"........
47 - M.B الجمعة 09 دجنبر 2011 - 03:27
Le ministère de justice est le noyaux du gouvernement, c'est une responsabilités qui doit être entre de bonne main, je qualifierai Mr BOUZIAN Abdelaziz, Procureur général de Fes pour prendre sa direction.
48 - آدم الجمعة 09 دجنبر 2011 - 10:53
إلى صاحب التعليق 35
انت براسك ممكن تكون وزير ...هذه هي المساواة غير اجتهد راه بلاصتك كاينة او ماتبقاش تقلل من الشأن ديال الناس...
و الله ولي التوفيق
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

التعليقات مغلقة على هذا المقال