24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | البرلمان يُشكل مهمة استطلاعية لافتحاص اختلالات قنصليات المغرب

البرلمان يُشكل مهمة استطلاعية لافتحاص اختلالات قنصليات المغرب

البرلمان يُشكل مهمة استطلاعية لافتحاص اختلالات قنصليات المغرب

عقدت "المهمة الاستطلاعية المؤقتة الخاصة بالقنصليات" أول اجتماع لها بمجلس النواب، من أجل هيكلة اللجنة وانتخاب الرئيس والشروع في تدقيق برنامج الزيارة إلى عدد من قنصليات المملكة المغربية بالخارج.

وكان مكتب مجلس النواب السابق وافق على طلب تشكيل أول مهمة استطلاعية برلمانية حول قنصليات المغرب بالخارج، للوقوف على مشاكل الجالية المغربية مع بعض هذه المؤسسات العمومية والاختلالات المرتبطة بالتدبير المالي والإداري والخدماتي.

وانتخب أعضاء اللجنة، وعددهم 13 عضوا من مختلف الفرق البرلمانية، الثلاثاء، لطيفة الحنود، النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، رئيسة للمهمة الاستطلاعية المنبثقة عن لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج.

وقال مصدر من المهمة الاستطلاعية، في تصريح لهسبريس، إن اللجنة تقوم بتدقيق البرنامج وتحديد الدول التي ستشملها الزيارة، مشيرا إلى أن "مكتب المجلس اقترح ضرورة أن يشمل برنامج الزيارة دولا إفريقية؛ لكن أعضاء المهمة يعتبرون أن مشاكل الجالية تتمركز أساسا بالدول الأوروبية، حيث توجد أكثر الجاليات المغربية المهاجرة".

وأضاف المصدر ذاته أن "مجهودات المهمة الاستطلاعية يجب أن تركز على إسبانيا وفرنسا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا؛ لأن هذه الدول معروفة بكثرة المشاكل والعراقيل التي تواجه الجالية في بعض القنصليات".

وتهدف المهمة الاستطلاعية إلى الوقوف على "الاختلالات التي تعتري بعض قنصليات المملكة بالخارج من أجل تجاوزها، بالإضافة إلى الوقوف على الأمور الإيجابية وإبرازها للرأي العام"، تورد مصادر برلمانية.

وقبل الشروع في زيارة عدد من قنصليات المغرب بالخارج، سيقوم أعضاء المهمة الاستطلاعية البرلمانية بلقاءات مع مدير الشؤون القنصلية بوزارة الخارجية والوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وشؤون الهجرة.

وتجدر الإشارة إلى أن المادة الـ107 من النظام الداخلي لمجلس النواب تنص على أنه "يجوز للجن الدائمة أن تكلف بناء على طلب من رئيسها بعد موافقة مكتب اللجنة أو رئيس فريق أو رئيس مجموعة نيابية أو ثلث أعضاء اللجنة، عضوين أو أكثر من أعضائها، بمهمة استطلاعية مؤقتة حول شروط وظروف تطبيق نص تشريعي معين، أو موضوع يهم المجتمع، أو يتعلق بنشاط من أنشطة الحكومة والإدارات والمؤسسات والمقاولات العمومية باتفاق مع مكتب مجلس النواب".

وكان المجلس الأعلى للحسابات كشف، في تقرير له سنة 2016، عن العديد من الاختلالات بقنصليات المملكة بالخارج، سواء في صرف الأموال المرصودة لها أو حتى تدبير مواردها البشرية، وخصوصا الأعوان المحليون.

وتبلغ الاعتمادات المالية، التي تفوضها وزارة الخارجية للمراكز الدبلوماسية والقنصلية، حوالي مليار و150 مليون درهم؛ وهو ما يمثل 46 في المائة من ميزانية الوزارة.

وكشف المجلس المذكور أن الأعوان المعينين في المراكز الدبلوماسية والقنصلية يستفيدون من سعر تفضيلي للأجور وللتعويض اليومي على الإقامة، يفوق السعر المحدد في القانون. ووقف التقرير أيضا على سوء تدبير القنصليات لمواردها البشرية، خصوصا في ما يتعلق بالأعوان المحليين، مشيرا إلى عدم وجود أي مسطرة قانونية خاصة بتوظيفهم، علما أنهم يمثلون 46 في المائة من الأعوان الدبلوماسيين والقنصليين، وتبلغ الاعتمادات المرصودة لهم حوالي 338 مليون درهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - mohammed el fatri الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:08
سعداتهم، ايسافروا شوية هما و عائلاتهم و يديرو شوبينغ و كولشي على حساب الشعب و الاخير ما كاين والوا.
2 - عدمي عايق الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:12
في إطار الريع كأهم ركن للحكم والتحكم كانت مهنة القنصلية والديبلوماسية محظورة على ابناء العامة مهما كانت كفاءاتهم وحكرا فقط على ابناء الطبقة المخملية من الرباط وفاس بحيث تعتبر تشريف للعاءلات اذناب الاستعمار لأبناءها المدللين يخدمون مصالحهم الخاصة ومصالح سلطة التحكم على حساب اموال الدولة ولا يعيرون اَي اهتمام لواجباتهم المهنية لانهم يعتبرون فوق كل تكليف لهذا عرفت البعثات القنصلية عبر السنوات تسيب واهمال وتبذير رهيب وانهيار في الخدمات وضاعت مصالح البلد وتضررت صورة البلد بصفة عميقة .
وماذا يمكن ان يفعل برلمان عبثي امام لوبي قوي مساند من طرف الدولة العميقة ؟؟
3 - اواااه الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:13
اول سفارة و قنصلية تمشو ليها هي في غينيا كوناكري.
4 - كريمو الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:14
وأين نتائج افتحاص صندوق التقاعد و ارباح شركات المحروقات و ضحايا جرادة ..... الأحزاب في بلدي مجرد أدوات لإلهاء الشعب و الضحك على الدقون
5 - جلال الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:14
طريقة معروفة لكي يقضون عطلتهم الصيفية في الخارج على حساب دافعي الضرائب.
6 - البرلمان السحري الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:15
يحتل البرلمان المغربي الرتبة الأولى عالميا في تشكيل اللجان الداخلية والخارجية وتبادل الأدوار والسفريات من أجل الأكل في الفنادق المصنفة ولقاء العشيقات والعشاق أما هموم الشعب فتلك قصة أخرى غير مدرجة
7 - سي عمر البونجي الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:16
لا سلطة للبرلمان و للاحزاب و لا قيمة للانتخابات اصلا بل هي فقط لاخفاء الاستبداد و زويقه و الدليل اغلبية وزاء حكومة العثماني غير منتخبين حتى في اطار انتخابات مشبوهة...
8 - حسن الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:16
نزهه سياحه من اموال الشعب متى كانت هذه اللجن في المستوى وقدمت نتائج برلمان جامع الاميين يذهب للافتخاص مهزله الكعكه وجعت
9 - MOHAMED CHERIF / FRANCE الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:16
لا فائدة في هذه اللجنة فهي هدر إضافي للمال العام ،منذ سنوات طويلة لم أذهب للقنصلية المغربية وأكتفي بهويتي الإسبانية لأني ذقت العذاب مع القنصلية كباقي المغاربة ، موظفين متعجرفين لا يشتغلون ، قنصليات متسخة نتنة لا تنظف إطلاقا ؛المغربي يبقى مغربي بعقليته المريضة رغم أنه يشتغل في مصلحة دبلماسية ببلد متحضر ،رجاء لا تزيدوا في هدر المال العام ، فما في القنافذ أملس
10 - Simmo الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:17
البرلامان لاتهمه مصلحة الشعب.فقط تهمه النضر في الزيادة في مصالح الجالية من أجل الربح.
11 - عبدالحق الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:17
التعامل مع المهاجرين في جميع القنصليات كأنك داخل إلى الكوميسارية
لااستقبالات في المستوى ناهيك عن تلك الوجوه التعيسة وخصوصا في قنصلية المغربية المتواجدة في بروكسيل بالإضافة إلى ثمن جواز السفر إلى. .....
12 - خالد F الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:19
بمعنى آخر المهمة الإستطلاعية أو التنزهية قادمة فرجاءا هيؤوا أنفسكم واضبطوا أموركم، صراحة مبلغ مليار و150 مليون درهم للقنصليات والمراكز الدبلوماسية مبلغ ضخم ولكن مقرات بعض القنصلياا لا تختلف عن إحدى المقاطعات المغربية من حيث الإكتظاظ، أما عن مردودية العمل فالعلامة الكاملة خاصة قنصلية مرسيليا التي تغطي جهة Paca Provence-Alpes-Côte d'Azur
13 - nabil الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:25
المرجوا النظر كذلك في الجمعيات الخاصى بالمهاجرين المغاربة التي تدعمها الدولة المغربية بأوروبا بالخصوص إيطاليا
14 - Rachid الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:25
لتحسين الخدمة يجب إستبدال الموضفين المغاربة بي موضفين فرنسيين, اسبان,ايطاليين...
15 - عبد المجيد بلباو الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:35
السلام الله عليكم ..الى كل مسؤول القنصليات والسفارات المغربية.والباحثون عن الاختلالات والمشاكل التى يتعرض لها المغاربة..ومن بين هذه المشاكل جواز السفر عند التجديد او الحصول عليه اول مرة المهم هنا في اسبانيا عموما وخاصة القنصلية بلباو اثمنة الطوابع جواز السفر تتغير من شخص الى اخر يعن مرة يقولون الثمن هو ٦٠€/70€/80€/100€/وبدون شهادة تبين الملغ المدفوع زيادة على ذالك الاستقبال السيئ عند دخول هذه القنصلية ويتم ايضا تعرض بعض المواطنين الى الاعتقال والسبب هو بعض التصريحاتهم على مواقع الاجتماعية ..المهم هذه بعض المشاكل التى يعيش فيها المواطن المغربي هنا ..فهل نتوقع منكم حل هذه المشاكل او انها مجرد غوغاء في البرلمان وصداع الراس ..شكرا هسبريس،،
16 - abdel tazi الأربعاء 17 أبريل 2019 - 21:55
انا فنضري خاصنا نخوصصو المناصب العليا فهاد البلاد بمعنى نجيبو اجانب عندهوم ضمير وكيحللو رزقهم باش يسيرونا الشان الداخلي ديال بلادنا حيت ايلا بقينا تابعين هاد الشردمة ليكتفكر غي كيفاش تخوي الخزينة العامة على التفاهات غادي نوليو نبيعو الاعضاء ديالنا باش نجيبو ماناكلو من الخارج.عقلو مزيان على هضرتي.
17 - الحفيان الأربعاء 17 أبريل 2019 - 22:02
لا حديث منذ عقود سوى عن الاختلالات والنهب والسرقات التي تقع في بعثاتنا الدبلوماسية والقنصلية دون اجراءات حاسمة والضرب بيد من حديد ومتابعة كل من نهب المال العالم ومن حين لاخر يتحدث عن هروب محاسبين لمركزيات قنصلية بالمال العام واستقرارهم بالخارج دون متابعتهم جنائيا او عبر الانتربول بل يتم الاكتفاء فقط باجراءات عدم دخولهم الى البلاد وايضا اعداد من الاطر عليا مكانهم ليس في القنصليات بل في السفارات حيث يقومون بمهام موظفين صغار بالقنصليات كخدمة جوازات السفر او تصحيح الامضاءات او احيانا لا يقومون باي دور اما لكثرتهم في قنصلية ما او لتعاليهم على المسؤول الاول في القنصلية لان لهم نفس الدرجة الادارية والمستوى الدراسي للقنصل . بادرة طيبة القيام من طرف البرلمان لهذه المهمة الاستطلاعية التي تتمنى الجالية المغربية ان تشمل ايضا السفارات
18 - ولد الشعب الأربعاء 17 أبريل 2019 - 22:03
السلام عليكم لماذا كل هذه الاجتهادات بدون نفع.نديروا لجنة والجنة نديروا ليها لجنة ونحاربوا الغش والفقر في البلاد اولا انثم منتخبون غير مؤهلين لتطوير مشاكل الشعب الذي يعيش وتعيشون معه وتستنشقون هواءا واحدا واش طفرتوه لينا حنا بعدا مابقاو ليكم هير القنصليات والسفارات يكفي ضحكت على دقوننا واحنا عارفين بكم نوضوا تحزموا وعريو على كتافكم وحلوا ارزاقكم أن هدا لا يبشر بالخير الخوت هير متلونا ولا خويو
19 - الدنمارك متابع الأربعاء 17 أبريل 2019 - 22:37
الخطير هم العصابات التي تحيط بالسفارات ايضا والمختصة في تزوير الفواتير والحسابات وتضخيم المبالغ لاخدها اموال سوداء الاخطر من دالك استيلاء هده العناصر على السفراء وتقزيم دورهم الدبلوماسي في محيط ضيق لا يراعي مصلحة الجالية والوطن بل تشتغل بشكل متسلسل وبوصاية محكمة ليستمر النهب وتغليب المصالح الفردية على المصلحة العامة للوطن من سفير لاخر .
هل ستشمل هده الزيارة سفارة المغرب في الدنمارك والوقوف على خروقات تتداولها الجالية والصحف الوطنية والمواقع مند مدة حسب نفس المصادر كلف إصلاح السفارة مليار مغربي دون معرفة الشركة التي فازت بالصفقة ومدى احترامها للمعايير القانونية وماهو تاريخ هده الشركة بحيث يقول خبراء في البناء بالعاصمة كوبنهاجن ان الاصلاح لا يتعدى ربع المبلغ والحديث ايضا عن فوز شخص مقرب وضليع في الفواتير من الصفقة عن طريق شركة احدثة مؤخرا ونشير لتازم الوضع بين السفيرة والجالية المغربية خاصة حول تدبير الشأن الديني وملف الصحراء .....
20 - hamid الأربعاء 17 أبريل 2019 - 22:44
الزيادة مكاينيش فلوسها الدولة مازمة ولكن فلوسهم باش اسافروا هم وعاءلاتهم الى الدول موجودون اليس هدا باستحمار الشعب وفيقوا الى بغيتو الزيادة لي بغا العسل اصبر لقريص النحل الحكومة كامونية
21 - Maghribi الأربعاء 17 أبريل 2019 - 23:35
pourvu qau'il y est un résultat relatif au coût de cette COMMISSION qui bien sûr profitera des VOYAGES en Europe SVP et pas en Afrique . Sinon il va falloir constituer UNE AUTRE COMMISSION pour vérifier les DENIERS PUBLICS utilisés . Du G
22 - وداد الأربعاء 17 أبريل 2019 - 23:36
ونحن في الخارج نعرف مند البداية انهم سيقصرون في عملهم لانهم يعلموا ان المحاسبة منعدمة في المغرب . ون تضلعوا في مخالفة القانون بالعفو بعد جمع الملايير هو من ينتضرهم .
23 - على الأربعاء 17 أبريل 2019 - 23:51
رغم التعليمات والتوجيهات من اعلى سلطة في هذا البلد المتخلف لتحسين الخدمات لفائدة المهاجرين المغاربة فيبقاع العالم و المكافحين رغم الصعوبات الكبيرة والذين ينقذون مزانية الدولةسنويا بضخهم في الخزينة العامة الملايير بالعملة الصعبة الا ان المساكين لا تقضى مصالحهم في هذه القنصليات بل يهانوا في اغلب الاحيان بسير واجي كانك في جماعة قروية. كما لا يظهر لهم اي نشاط لصالح البلد من لاجل جلب الاستثمار والترويج للبلد على جميع الاصعدة والدفاع عن القضية الوطنية ومواجهة الاعداء. النشاط الوحيد الذي نراه هو الاحتفالات وشرب الشاي مع الحلوى المتنوعة والعصائر وما لذ وطاب. على المجلس الاعلى للحسابات ان يحل بهذه القنصليات والسفارات لافتحاصها وتقييم ادائها واتخاذ المتعين في حق كل مقصر او فاسد.
24 - الوزاني الخميس 18 أبريل 2019 - 00:55
خاص الشعب يكون لجنة حتى هو و يدخل يشوف البذخ داخل قبة البرلمان . البرلمانيون شغلهم الشاغل هو التطرق إلى الامتيازات التي تخصهم كهاذه السفريات اللتي هم بصدد برمجتها و يحلوا ضيوفا مكرمين على حساب القنصليات. و علاش ما تديرو لجنة أخرى و سيروا شوفو أخوكم البرلماني شباط في ألمانيا و ينعم بما جناه وما يتقاضاه من تقاعد ريعي.
25 - وطني الخميس 18 أبريل 2019 - 01:09
مسؤولية السلطة التشريعية هي سن القوانين و مراقبة عمل الحكومة و مساءلة الوزاراء و ليس الخروج من قبة البرلمان و حشر انفسهم في عمل الإدارات العمومية. هناك مفتشون بكل وزارة تناط بهم مسؤولية مراقبة سير العمل . فعلى وزير الشؤون الخارجية أن ينبه البرلمانيين بضرورة احترام اختصاصاتهم و اذا اقتضى الحال اللجوء إلى تحكيم المحكمة الدستورية. و اذا ما سمحنا بهذا التسيب، فغدا نجدهم يزورون السجون بدل النيابة العامة و سيتدخلون في شؤون رجال السلطة و العمال و يزورون المستشفيات و سيتدخلون في واجب الخدمة العسكرية...و يحاسبون على حسب هواهم المسؤولين. و نصبح بالتالي أمام سلطة واحدة و هي السلطة التشريعية التي تحكم البلد. رحم الله مونتسكيو صاحب فكرة الفصل بين السلطاتلعلمه اليقين بأنه لولا ذلك لساد الحكم المطلق .
26 - Hassan الخميس 18 أبريل 2019 - 05:54
Venez voir le consulat de montpellier France , c est une maison sans toilettes .dans un quartier de gitans .honte
27 - Jalal الخميس 18 أبريل 2019 - 08:17
سفارة المغرب بجنوب أفريقيا تناديكم...ارحمونا
28 - MOHAMED CHERIF / FRANCE الخميس 18 أبريل 2019 - 09:22
أتمنى من هسبريس أن ترسل هذا المقال وتعليقات الناس إلى الملك ورئيس والبرلمان وووزير الخارجية ،لكي يطلع عليها ويلغي هذه اللجنة لأنها تبذير فقط ، أتمنى أن تحول تلك الميزانية لتشييد مستشفى في الجبال بدل المستشفى الميداني العسكري المبني بالخيام ، أما نحن في الخارج كل من حصل على الجنسية يرتاح من عذاب القنصليات ، نعتبرها فترة اعتقال تمر وتبقى القنصليات على حالها ،لا يشرفني أن أدخل القنصلية فأجد الموظف بوجه شاحب متجهم عبوس وشعر منتوف ،لماذا لا يعتنون بأنفسهم ويبتسمون رغم أنهم يتلقون تعويضات جيدة ؟ رجاء لا نريد لجان ولا تفتيش لأن المفتش يحتاج هو الآخر للتفتيش
29 - وناغ الخميس 18 أبريل 2019 - 09:31
الى 14 و 16
فعلا انتم على حق
فكل المغاربة عندما يبحثون عن الصح
يختارونها من الخارج
ان تكون فرنسية اواطالية اوامريكية اوغيرنا من الدول
يختارون مثلا
ساعتهم اوصباطهم او كوزيناتهم او بيت النعاس او سيارتهم وجميع حاجياتهم من الخارج
بدعوى الصح والمتانة
ولمادا ادن لا ناتي بالمعلم والممرض والشيخ والمقدم والبرلماني والوزير من الخارج
وخاصة من اليابان او من كوريا الج
30 - الميلودي الخميس 18 أبريل 2019 - 10:54
هههه.... شر البلية ما يضحك، بالله عليكم ماذا ستفعل لجنة مكونة من أعضاء برلمانيين تربوا على اكل اموال الشعب بدون وجه حق، مقابل تقديم الوعود الكاذبة و التزوير و الغش وووو... ماذا ستفعل هذه اللجنة مقابل جهة يترأسها القنصل وبدوره معين من طرف الملك، استحيوا قليلا من ربكم وكفى من تبذير اموال هذا الشعب المغلوب على امره و القابع تحت الفقر والبطالة.
31 - ملاحظ من عين المكان الخميس 18 أبريل 2019 - 11:38
من تعليقك يبدو نوع من التحامل على سفارة و قنصلية المغرب بكوناكري، لا أعلم ان كنت مقيما فعلا بغينيا، لكن باستعمالك لاسم العاصمة كوناكري وربطه بغينيا، يظهر أنك لم تزر قط هذا البلد، لأنه ببساطة أي غيني يرفض أن يضاف نعث كوناكري لغينيا، لأنه يعتبر بلده أصل تسمية خليج غينيا و باقي الدول التي تحمل نفس الاسم، و زوار البلد يفعلون نفس الشئ. أما بخصوص أداء السفارة، فالمغاربة هنا يحضون بالعناية الكافية من لدن السفير و أعضاء السفارة، فالسفير بنفسه يستقبل المواطنين ويتتبع كل مطالبهم وحاجياتهم و بشكل شخصي، و شخصيا شاهدته يتحرك خارج العاصمة و في مناطق خطرة في عز التوترات السياسية السنة الفارطة للقاء المغاربة هنا و لخدمة مصالح المغرب، كما أعرف حالات بحكم عملي تدخل فيها شخصيا لدى الادارات الغينية، لحل مشاكل المقاولات المغربية العاملة هنا و ما أكثرها، في الأخير أقول
On ne jette des pierres qu'aux arbres fruitiers
32 - mohamed bruxelle الخميس 18 أبريل 2019 - 13:13
من المفارقات اللي عايشها كمغربي قرا و كبر بالمغرب واستقر و تزوج باوروبا انه خلال سنوات فبروكسيل الذهاب الى قضاء امورنا الادارية داير بحال اللي غادي للقيسارية انت تشكي و الموضف يشكي و السمسار يقضي ،السيبة و ضياع الوقت فالاخير علي ورقة خاصك تسنيها باش تسيفطها للبلاد تبقى نهار كامل. .. والغريب ان عند استقراري حاليا باسبانيا ببلباو مكنتش باغي نمشي لشي إدارة او بالاحرى سوق فيه موظفين مغاربة لكن مللي مشيت جاني شعور بحال الا راني فكوميسارية و داخل عند صحاب الحال، قلب، ارى الاوراق قيد دوز شوف الموضف ..وايلي واش داخل لإدارة مغربية او عند جدارمية و تقول الموظفين واش باينين دالمقاطعة دايرين بحال بوليسي حدا خوه وليت طالب غير نقضي ونمشي فحالي خفت غير ليقولولي راه ولدك اللي جبتي معاك عندو التجنيد و يشدوه ليا تما...كلشي محسن مكرفط بحال الا عندهم تعليمات عسكرية.... الله يجازيكم بخير اللجنة البرلمانية رانا مواطنين قادو لينا هادشي الكوميسارية مزيانة لكن عالاقل شي يشبه شي رانا تلفنا ... او حددو هاد القنصليات تابعين لجدارمية و هادو آخرين تابعين البوليس..نعروفو المدينة من العروبية...
33 - الدودي ابوالعربي الخميس 18 أبريل 2019 - 16:22
تعال لرام الله بفلسطين السفير هناك بيحكي لهم انه هو عرفات ويعتبر السفارة ملكا له ويسميها الفلسطينيون قاعة الطوشات والخناقات وتبادل الضرب والجرح...ولا من مراقب ولا من ملاحظ ولا من يفكر من وزارة الخارجية بتغيير السفير الذي انتهت صلاحيته منذ زمن بعيد.....انه يفتخر بالوساءط والبستون القوي الداعم له بالخارجية.....ويا ايها الناس رحمة بسمعة المغرب في فلسطين....
34 - أكاديري من ألمانيا الخميس 18 أبريل 2019 - 16:33
أجمل وأسهل عمل هو تخدم في القنصلية ... تبدأ مع 9 صباح إلى 1 زوالا. .. والسيارة والبيت كولشي من الدولة ..
من الواحدة زوالا الموظف كيدور في المقاهي مع الأصدقاء ...
35 - مسخوط الخميس 18 أبريل 2019 - 18:01
بما انكم اعترفتم بهذه الاختلالات وهذا الفساد الكبير فيجب ان تتطرقوا الى فساد من يدير هذه القنصليات وعدم قيامه بواجبه كما يجب ومن هؤلاء
السفير ومن يعين هذا السفير وهكذا داليك حتى نصل الى الشعب
36 - متابع الخميس 18 أبريل 2019 - 20:13
المجلس الأعلى للحسابات هو المؤهل لافتحاص السفارات والقنصليات والبحث بدقة هل الإصلاحات تمت بالطرق المتعارف عليها .هل كانت هناك منافسة بين أكثر من مقاول أم عملية الإصلاح شابتها خروقات السفارة المغربية في الدنمارك يجب أن تزورها لجنة من المجلس الأعلى للحسابات قبل زيارة وفذ التقصي
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.