24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. دراجة مغامر مغربي تتجول في إفريقيا من العيون إلى "كيب تاون" (5.00)

  2. "بيجيدي" يرفض أغلبيات هجينة بمجلس جهة طنجة (5.00)

  3. حكيمي أفضل لاعب ناشئ بالدوريات الخمسة الكبرى (5.00)

  4. الجراري: التراث والحداثة يحتاجان تصفية .. والثقافة تلم شمل المسلمين (5.00)

  5. "قضاة المغرب": الحكومة تُخالف التوجيهات الملكية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بركة: بُطء الأداء الحكومي يهدد التماسك الاجتماعي ويُعطل الإصلاح

بركة: بُطء الأداء الحكومي يهدد التماسك الاجتماعي ويُعطل الإصلاح

بركة: بُطء الأداء الحكومي يهدد التماسك الاجتماعي ويُعطل الإصلاح

قال نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، إن "الحكومة مستمرة في توجهها الليبرالي المُفرط الذي يعمق الفوارق الاجتماعية والمجالية ويهدد التماسك الاجتماعي"، مشيرا إلى كونها "تُصرّ على المضي في الاختيارات والسياسات العمومية التي بلغَت مداها ولم تعد قادرة على مواكبة حاجيات المجتمع والمواطن في حدودها الدنيا أحيانا في ما يخص الصحة والتعليم والشغل".

بركة، الذي كان يتحدث خلال أشغال المجلس الوطني لحزب الاستقلال المنعقد بمدينة سلا، أضاف أن "الحكومة حَوَّلَتْ الخلافات المطردة لمكونات أغلبيتها إلى تصدع هيكلي في أدائها، ما يَرْهَنُ ويُعطّلُ أوراشَ الإصلاح في العديد من القطاعات الحيوية"، مسجلا "ازدياد حدة الاحتقان الاجتماعي الذي وصل مداه إلى الجميع، في ظل التراجعات المسجلة في الخدمات الأساسية".

وتابع مسترسلا: "أمام هذا الانسحاب من مُعترك الشأن العام، وهذه الاستقالة غير المعلنة للحكومة، وأمام تخلي هذه الحكومة عن هويتها السياسية في تدبير العديد من الاستحقاقات كما هو الشأن بالنسبة لملف الحوار الاجتماعي، لا يُمكننا إلا أن نُثمنَ عاليًا المبادرات السامية للملك محمد السادس الرامية إلى انتشال الأداء الحكومي من الانتظارية والتردد والبطء".

وأوضح الأمين العام لحزب "الميزان" أنه "ليس بالغريب في خضم هذا المناخ الحكومي المُختنق والمأزوم أن تتداعى مؤشرات الثقة في الاقتصاد الوطني، وأن تتراجعَ وتيرة الاستثمار، بما في ذلك انخفاض الاستثمارات الأجنبية المباشرة بحوالي 30 في المائة مقارنة مع السنة الماضية فقط، بكل آثاره السلبية على فرص الشغل الموجهة إلى الشباب المغربي".

وبخصوص النقاش الدائر بشأن القانون الإطار للتربية والتكوين، أورد الفاعل السياسي أن حزبه "استطاع أن يواجه بكل حزم التراجع عن مجانية التعليم، حيث دافعنا عن هذا المكتسب المجتمعي للشعب المغربي، وترافعنا باسم المدرسة العمومية والطبقة الوسطى لكي لا يصبح التعليم سلعة وخدمة وجودة لمن يدفع أكثر"، مردفا: "استطعنا أن نعطي لمفهوم التناوب اللغوي مضمونا وطنيا يأخذ بالتعدد وليس بالثنائية اللغوية".

"أَلْحَحْنَا على الاحتفاظ للغتين الرسميتين للدولة بمكانتهما الأساسية في هذا التناوب، مع التأكيد على الوتيرة التدريجية التي تمكن من توفير الموارد البشرية الكافية من الأساتذة حتى يستفيد كل التلاميذ أينما كانوا من منافع التدريس بالعربية والأمازيغية وباقي اللغات الحية. وتبقى العربية هي اللغة الأساسية للتدريس في مختلف المستويات"، يقول بركة، الذي أكد أن حزب الاستقلال "ترافع باسم أكثر من 70 ألف أستاذ من موظفي الأكاديميات من أجل حذف صيغة التعاقد من مشروع القانون الإطار".

وشدد المصدر عينه على أن "الاحتياجات والمطالب والانتظارات الملحة المُعبر عنها لا تجدُ من جهة الحكومة من يُصغي إليها أو يتفاعلُ معها ومن يُقدمٌ ما تقتضي من تدابير وحلول استعجالية وهيكلية، وذلك حتى نحافظَ على ما تبقى من رأسمال الثقة في مؤسساتنا والآمال في العيش اللائق تحت سقف الوطن".

ونبه الأمين العام لحزب الاستقلال إلى أن "الوتيرة الجديدة التي ينهجها المنتظم الدولي في تتبع تطورات هذا النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، والإشراف على مسلسل التسوية في إطار الحل السياسي المتوافق عليه، تستلزم جبهةً داخلية قوية ومتماسكة، ودرجةً عالية من اليقظة والجاهزية على الواجهات الأممية والإفريقية والأوروبية".

وأكد المتحدث أن المملكة "ما فتئت تسعى عمليا إلى تدابير حسن النوايا وبناء الثقة بعزم لا رجعة فيه، خصوصا بعد عرض مقترح الحكم الذاتي، وإطلاق النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، وإعطاء الصدارة لجهات هذه الأقاليم في تفعيل ورش الجهوية المتقدمة".

وأوضح ان ذلك "يكمن في إبرام البرامج التعاقدية باستثمارات تناهز 80 مليار درهم، فضلا عن إشراك ممثلي الساكنة ومنتخبيها في لقاءات جنيف التي يشرف عليها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كوهلر".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - حزب الميزان الأحد 21 أبريل 2019 - 15:30
تبارك الله على سي بركة زعما عندما كنتم تسيرون الشان العام ابان حكومة عباس الفاسي كان مستوى الدخل الفردي للمواطن المغربي وكدا مستوى الخدمات الصحية التعليم البنيات التحتية ....يفوق ذاك الخاص بالدول الاسكندنافية .
2 - Ahmed الأحد 21 أبريل 2019 - 15:37
بركة: بُطء الأداء الحكومي يهدد التماسك الاجتماعي ويُعطل الإصلاح
ان من اهم اسباب بطء الاداء الحكومي هو مقاطعة الشعب لشركة افريقيا ومشتقات الحليب والمياه المعدنية .و........و معارضة الشعب لتقاعد البرلمانيين
ان بعض النواب يستغلون التجربة البرلمانية كمشروع
راسمالي لربح عدد كثير من الصفقات والدعم المخصص للنقابات والاحزاب
3 - مهاتما غاندي الأحد 21 أبريل 2019 - 15:42
يالله أسي بركة شوف لنا شي حل لهاد المشاكل لي دوختنا عالله تكون فيك البركة نيت..بالحق استفد من تجربة قريبك في العائلة البيولوجية و الحزبية سي عباس و عنداك تجيب لنا حتى انت شي "سفينة نجاة" شبح جديدة..را كيّة عمك و (لا خالك؟) باقَ ما برات!
4 - Dodoh الأحد 21 أبريل 2019 - 15:45
عندما نسمع مثل هذا الكلام الكبير من آمين عام حزب مغربي يخيل لكل مغربي من عموم الشعب أنه يوجد في بلدنا مسؤول يحمل همومنا التي طال إجترارها منذ خروج فرنسا من الباب لبلدنا ، لكن مع مرور المواسم الانتخابية وأقتسام المناصب والارزاق تعود حليمة لعادتها القديمة ويخرج للعلن من لم يستفد بتصريحات تدغدغ عقول المغاربة من جديد وهكذا تدور الاسطوانة على نفس المنوال .....
5 - نيشان الأحد 21 أبريل 2019 - 15:52
القضية سهلة فلا نعقد الأمور، يجب سد ثقوب النهب العام للثروة بمحاكمة رؤوس العصابات وهم معروفين بأسمائهم كبيرهم وصغيرهم ، أما الخروج لشرح الواضحات فهي من المفضحات ، آجيونا كووود.
6 - amaghrabi الأحد 21 أبريل 2019 - 15:55
بسم الله الرحمان الرحيم.يقول المثل "ما بني على باطل فهو باطل"بمعنى الازمة التي يعيشها المغرب اليوم ان كان الكل يعترف ان المغرب وصل الى الكارثة الاجتماعية,اما الكثير من المغاربة ومن الأجانب يعترفون ان المغرب حقق طفرة نوعية في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية والفنية.وانا اذهب بتحفظ مع الفئة التي ترى ان المغرب يعيش الكارثة الاجتماعية.لان المستشفيات اصبح مجازر والمدرسة اصبح تنتج الفوضاويين والعاطلين وان الشغل اصبح تقريبا منغدما وان السكن اصبح نادرا او عشوائيا او ماساويا ووو.ومن خلال هذا الوضع الماساوي اعتقد جزما ان الأمين العام لحزب الاستقلا وغيره الذي يعارض ويتهم الحكومة الحالية في التقصير يكذب على المغاربة فقط وهو يعلم انه اذا وصل الى الحكومة لا يقوم باي شيئ يذكر من اجل اصلاح ما افسده التاريخ والدهر.الاصلاح يجب ان يعاد النظر في المناهج التعليمية وتغييرها الى ما يناسب الشغل وخلق فرص الشغل بمعنى ربط التعليم بالشغل,وهذه المسالة التي هي الركيزة الأولى والركن الأساسي اذا بدانا اليوم في اصللاحها وتجديدها لا تعطي نتائج في ظرف 10 او 20سنة وانما تحتاج الى اكثر من ذلك والشعب
7 - hassan الأحد 21 أبريل 2019 - 16:07
أكثر الأحزاب تدبيرا للشأن العام في تاريخ المغرب الحديث هو حزب الاستقلال.. كل الاختيارات الكبرى التي نعاني من تبعاتها البوم بسبب هذا الحزب الذي يعطي الدروس اليوم للأحزاب الأخرى...سياسة التعريب.. سياية التوظيف المباشر بدون تكوين... وغيرها من الاختيارات الكبرى.. والنتيجة يعرفها الجميع..
8 - وزارة حديدان الأحد 21 أبريل 2019 - 16:23
لماذا لا نعيد توجيه المال المهدور على الاضرحة والاموات وموازين على الاقل واستثمارها في الصحة لماذا كل من يلعب دور المعارضة يتكلم بلسان الشعب واذا تمكن من وزارة يصطف مع قطيع التسويف ومرض الاعذار والصفقات المشبوهة وكلامي لا يعني الشخصنة فنحن كمغاربة نفتقد الامانة مع اقل منصب ومسؤولية
9 - aigle marocain الأحد 21 أبريل 2019 - 16:30
Mr baraka ,notre enseignement a besoin des langues scientifiques et vivantes et non pas la langue des Fqihs.Quand la langue des Fqihs se dégage notre enseignement suivra une bonne voie.
10 - الوجه الآخر الأحد 21 أبريل 2019 - 16:34
هذه عينة من أحزابنا العظيمة ،

خطاب ما قبل الإنتخابات ،
وخطاب ما بعد الإنتخابات في حال الفوز،

والساذج هو من يصدق كلا الخطابين .
11 - بوعزة الأحد 21 أبريل 2019 - 16:54
صراحة السيد نزار بركة رجل طيب ومحنك يصلح لان يقود الحكومة وان كنا نكره بعض الوجوه الفاسدة في حزب الاستقلال وللاشارة انا لا انتمي لاي حزب فقط شهادة للتاريخ
12 - الله يجيب اللي يفهمنا الأحد 21 أبريل 2019 - 17:33
للسياسي المغربي لسانان ،
لسان يدغدغ به مشاعر الناس لاستقطابهم وتكثر فيه عبارات :
محاربة الفقر والهشاشة ، محاربة الفساد ، تشغيل الشباب ، النهوض بقطاعي الصحة والتعليم ، اصلاح ما أفسدته الحكومات السابقة ...
وهذا أثناء الحملة الإنتخابية .
ولسان يملؤه الأسى والتحسر و تهيمن عليه عبارات :
الإكراهات ، الأولويات ، الأزمة العالمية ، البنك الدولي ، التوازنات الإقتصادية ...
وهذا طبعا بعد أن يصبح في مركز القرار.

ويتكرر نفس السيناريو مع أحزاب المعارضة التي تتسلم المشعل ، لتنطلق اللعبة من جديد .
13 - Mohammad الأحد 21 أبريل 2019 - 18:00
خبر عاجل:ملخص الكلمة التي ألقاها الأمين العام لحزب الاستقلال خلال الأشغال المنعقدة في مدينة سلا:
حسب الدستور الملك هو الدي يضع الإستراتجيات في جميع القطاعات .اما الوزراء في الحكومة ينفدون وان يحسنو وضعياتهم المادية.
14 - ضحية النجاة الأحد 21 أبريل 2019 - 18:20
تدكير من أهم إنجازات حزب الإستقلال فضيحة النجاة النصب و الاحتيال على أكثر من ثلاثين ألف شاب مغربي عقد عمل وهمي.
15 - Mohammad الأحد 21 أبريل 2019 - 18:46
تدكير إلى نزار البركة الأمين العام لحزب الاستقلال:نسمي عبارة كل خبر يحمل معنى اما ان يكون صحيحا أو خاطئا ولكن لايمكن ان يكون صحيحا أو خاطئا في أن واحد
ادا طبقنا هدا المبدء فإن كلمة نزار البركة خلال أشغال المجلس الوطني المنعقد في مدينة سلا يتضح بالواضح انه يتناقض وأنه الأهم لديه أن لا يفهم المنخرطين اللعبة السياسية وان لا تكون لديهم أدوات التحليل
16 - متتبع لهسبريس الأحد 21 أبريل 2019 - 18:50
من المسؤول عن فضيحة النجاة الإماراتية؟ أليس حزب الاستقلال؟ ماذا قدم للمغاربة؟ سوى البطالة والتهميش والفقر المدقع
كل الأحزاب السياسية التي شكلت الحكومات مسؤولة عن الوضع الحالي المتردي
17 - عبد العزيز العزري الأحد 21 أبريل 2019 - 19:08
اليست حكومة السيد عباس الفاسي هي من حرمت متقاعدي القطاع العام من الاستفادة من زيادة 600 درهم المقررة للموظفين والوزراء ابتداء من شهر ماي 2011 .
وها هي حكومة السيد العثماني تحدوا حدو الحكومة السابقة وتقصي مرة اخرى متقاعدي القطاع العام من الاستفادة من زيادة 500 درهم الحالية ابتداء من ماي 2019 .
ان الحكومات في المغرب لا تطبق دستور المملكة لسنة 2011 باعمال مبدا العدالة الاجتماعية .
18 - ذ.عبدالقاهربناني الأحد 21 أبريل 2019 - 19:36
سيذكر التاريخ أن الإتفاض بحكومة ذات ردائة في الأداء وصمة عار ستستنسخ مثيلاتها أو أقل ردائة في الحكومات القادمة لتصبح الردائة هي الأصل ولا تحاسب حكومات لإستنزاف المال العام دون تقديم أي خدمة للبلاد والعباد.
19 - مغربي الأحد 21 أبريل 2019 - 19:54
في عهد الاستقلاليين والله كان الزواج في كل شيء التجارة والخدمات والأجور أما البواجدة البلوكاج التام وتفقير الشعب فعلا كلامه صحيح لأن المغرب لم يعرف هذه الاحتجاجات في تاريخه تحية للنفايات الاستقلالية
20 - حمرد الأحد 21 أبريل 2019 - 19:57
كما دعى له جل المخللين السئاسيين الحل لمعضل تدبير الشلن المخلي في المغرب هم الملكية البرلمانية و ان يكون تعاقد بين الفئة الحاكمة مع الشعب مبني على برنامح انتخابي و انتخابات نزيهة تشرف عليها هيئة محايدة انداك يمكن محاسبة سياسية للحكومة التي سوف تقدم الحساب الفردي اما عدى دلك فسوف تدور العحلات في الوحل و
21 - محمد الأحد 21 أبريل 2019 - 20:02
خلاصة القول الامور في هدا البلد لاتبشر بالخير لن ينفعنا اي حزب مادام التعليم فاشلا والتكوين كارتي الحل اخواني هو الهجرة والانظمام الى احدى دول مجموعة العشرين التي تراعي شعبها وتخدمه امريكا كندا فرنسا المانيا استراليا
الهربة قبل فوات الاوان
22 - توناروز الأحد 21 أبريل 2019 - 21:12
اي واحد لا يفهم في السياسة مزيان يسمع بحزب الاستقلال يعرف انه سبب التخلف اللدي وصل له المغرب وكل ماسي المغاربة
23 - lahce5 الأحد 21 أبريل 2019 - 21:49
طبعا كلامك في الصميم رغم الأزمة الخانقة التي يتخبط فيها الشعب المغربي من إرتفاع الأسعار في كل شيء والحكومة نائمة بطيئة في إيجاد مخرج لهده الأزمة التي يعيشها المواطنين ونسمع كل يوم بعدة مشاريع ستنجز في 2022 و 2028 و2030 حتى يصبح جيل على جيل لكي تتازم أكثر فاكثر ليست لدينا أشخاص أكفاء في تسير شوؤن الأمة ربنا إن لم تغفر لنا وترحمنا لنكنن من٢الخاسرين
24 - So far from home الأحد 21 أبريل 2019 - 21:56
التقدم و الازدهار لا يأتي بالشفوي الله يداوي مند الاستقلال المزعوم و البلاد راجعة للوراء .
25 - mohair الأحد 21 أبريل 2019 - 23:43
الأحزاب السياسية تهتم أكثر بكثير بإعداد الأصوات ، إنها تتجاهل الإصلاحات
26 - مهاجر الأحد 21 أبريل 2019 - 23:52
الأحزاب السياسية في الحكومة تهتم اكثر بإعداد الانتخابات وتتجاهل الإصلاحات هناك صراع على الرءاسة والكراسي في 2021. فالحكومة خارجة عن سكة الإصلاح .
27 - تاهرا الاثنين 22 أبريل 2019 - 02:39
الاحزاب السياسية بالمغرب قاصرة وغير مؤهلة
28 - عبد القيوم الاثنين 22 أبريل 2019 - 07:41
وأكد المتحدث أن المملكة "ما فتئت تسعى عمليا إلى تدابير حسن النوايا وبناء الثقة بعزم لا رجعة فيه
في أدنى درجة حسن النوايا يمر عبلر تطبيق ما وافق عليه المغرب و أمضي عليه
كيف تريدون من البشر الثقة فيكم و أانتم تتهربون من التزامات قطعتموها على انفسكم
يا سيحان الله
29 - omar الاثنين 22 أبريل 2019 - 08:47
الحقبقة حزب الاستقلال لما تيكون خارج الحكومة كيبقى عاطيها للنغيز والصياح حزب والتنظير حتى يتمكن من البزولة ..حزب الاستقلال يمشي يديها فبعض قيادييه المحكومين بسنوات في ملفات النهب والفساد..مراكش نمودجا
30 - عبدالرحمان فرنسا الاثنين 22 أبريل 2019 - 09:59
كثير كثير من الالوان وانا لااعرف لمادا اختار لون النساء روووز ياعجب
31 - Peace الاثنين 22 أبريل 2019 - 15:19
صراحة انا اتمنى ان يخرج حزب التقدم و الاشتراكية من الحكومة و يدخل حزب الاستقلال مكانه. لان هذا لا يتنافى مع الديموقراطية, بالعكس, فحزب الاستقلال له مقاعد اكثر في البرلمان و شعبية كبيرة خصوصا في الجهات الصحراوية. و هذا الاقتراح في مصلحة الوطن حاليا.
32 - أبو أمين فاس الاثنين 22 أبريل 2019 - 15:55
في عهد حزب الاستقلال تم مأسسة الحوار الاجتماعي وتم توظيف الدكاترة المعطلين وتمت الزيادة في الأجور
يبقي حزب الاستقلال هو ضمير الأمة وننقدها وهو الوحيد الذي وقف ضد تضمن نظام التعاقد في القانون الإطار
انني أدعو المواطنين التصويت على حزب الاستقلال بكثافة ليكون نزار بركة رئيس الحكومة
33 - احمد الجمعة 26 أبريل 2019 - 16:18
تعليم الفقيه و المسيد هو من الركائز جوابا على من ينتقد علم الفقيه الكتاتيب القرآنية هي اللبنة الاولى و ديننا الحنيف كان دائما لا يختزل العلم و التعلم في الدين فقط بل كان يدعو الى طلب العلم و هناك في الاثر من تعلم لغة قوم آمن مكرهم وقال تعالى هل يستوي الذين يعلمون و الذين لا يعلمون و في الحديث من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله طريقا للجنة فلا يجب التغافل عن دور الدين ايام تمسكنا بالدين كانت تهابنا الامم و أغلب العلوم وضعها العرب وتم ترجمتها الى جميع اللغات الخوارزمي في الرياضيات سيبويه في العربية الفراهيدي علم العروض ابن سينا في الطب مقدمة ابن خلدون
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.