24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | قيادات في "البام" تستنكر "الحسابات الانتهازية الضيقة" داخل الحزب

قيادات في "البام" تستنكر "الحسابات الانتهازية الضيقة" داخل الحزب

قيادات في "البام" تستنكر "الحسابات الانتهازية الضيقة" داخل الحزب

في ظل "التطاحنات الداخلية" التي تطبع حزب الأصالة والمعاصرة منذ انتخاب حكيم بنشماش أمينا عاماً، استغربت خمس قيادات تعتبر من المؤسسين الأوائل ما وصفته بـ "تفاهة الممارسات التي أصبحت تحرك بعض الفاعلين داخل دواليب الحزب"، معتبرة أن تلك الممارسات "نابعة أساسا من الحسابات الانتهازية الضيقة، أو حتى بعض النزعات الفوضوية أو العدمية".

وسجلت القيادات الخمس، التي وقعت ما أسمته بـ "نداء المسؤولية"، "التفاقم المقلق للأزمة التي يتخبط فيها حزب الأصالة والمعاصرة، التي قد تعصف بأهليته للمساهمة الجدية في مواجهة التحديات الجسيمة، المطروحة على الفاعلين السياسيين، لمواكبة مسلسل الإصلاحات متعددة الأبعاد التي انخرطت فيها بلادنا".

النداء السياسي، الذي وقعه كل من حسن بنعدي ومحمد الشيخ بيد الله ومصطفى بكوري وعلي بلحاج ومحمد بن حمو، أكد أن الإصلاحات التي يشهدها المغرب "تحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى درجة عالية من الوعي والمسؤولية والالتزام الصادق من لدن كل الفاعلين، خاصة في الظرفية الدقيقة التي نعيشها، في محيط دولي وجهوي مضطرب".

ويأتي النداء سالف الذكر في سياق التطورات الأخيرة التي شهدها حزب "الجرار" بعدما اقتحم النائب البرلماني إبراهيم الجماني مقر الحزب بالرباط لحظة استقبال بنشماش للبرلمانيين قبل انطلاق الجلسة العمومية للإعلان عن تشكيل الفرق والمجموعة النيابية وانتخاب أعضاء مكتب مجلس النواب، ووجه إليه اتهامات بإقصائه من التشكيلة المختارة، قبل أن يتطور الأمر ويضربه برأسه.

وأفضت المشاورات التي جمعت ثلة من المؤسسين لحزب الأصالة والمعاصرة إلى "ضرورة التأكيد العلني على التزامهم (أعضاء الحزب) بتحمل المسؤولية المعنوية تجاه مشروع الحزب، الذي انخرطوا فيه وبذلوا الكثير، كل حسب طاقته، من أجل تأسيسه وبنائه"، مع الدعوة إلى "ضرورة التدخل مجتمعين، بحكمة ونزاهة ورصانة، للمساعدة على تقويم مسار الحزب في الظرفية الراهنة".

وطالب القادة الخمسة بـ "التجاوب مع كل الطاقات البناءة والطموحات الإيجابية التي يزخر بها الحزب مركزيا وجهويا"، مؤكدين عزمهم على "الحضور الفاعل والمواكبة الدائمة إلى جانب المناضلين والمناضلات الصادقين في مختلف المحطات المقبلة، حتى تستعيد مختلف الهياكل الحزبية، جهويا ومركزيا، عافيتها ويجد داخلها كل واحد مكانه ومكانته واعتباره".

"توجيه نداء المسؤولية إلى كافة أعضاء وأنصار حزب الأصالة والمعاصرة لاستنهاض همم الجميع ولتجديد الثقة في قدرتنا المشتركة على تحقيق نجاحات قادمة، على درب بناء مغرب الحق والعدل والتقدم والحداثة"، تورد القيادات السياسية التي ضربت موعداً للرأي العام الحزبي والوطني من خلال الالتقاء قريبا بوسائل الإعلام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - نور الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:13
أصلا في هذا البلد وفي عصرنا هذا كل من يلهث وراء كراسي المسؤولية ليس بهدف الإصلاح بل بدافع المصلحة الخاصة.
2 - احزاب فاشلة الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:27
حجتكم ظعيفة يا الدكاكين السياسية وصلاحيتكم انتهت
3 - محمد غاضب الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:31
لقد اعتدنا رؤية اعضاء الأحزاب الخيمة على المقاعد الرئيسية طوال حياتهم وذلك لتقديم الغناءم والامتيازات التي يقدمها المخزن للحزب لكي يلعب دوره في تدجين الشعب ،وخنوعه وبقاءه على شكله الضعيف الطاءع ، المهم عندهم هو الكسب .فكيف سنستغرب لتطاحن اعضاء حزب الأصالة والمعاصرة على المناصب انهم من طينة هؤلاء .
4 - PAMISTE الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:34
merci de dire aux Bonde d'opportunistes de laisser Mr le secrétaire général Hakim Benchemach travailler pour
ce-qui lui reste sur son mandat .Et merci de leur dire aussi qu'il n aura que les urnes dans le bureau politique et par région et pas de quota pour le secrétaire générale
5 - Norvégien الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:54
في الواقع هده السراعات و التطاحنات داخل هادا الحزب تأكد مما لا شك فيه أنه حزب بدون مصداقية و لهم يحزنون من طبيعية الحال أأكد و أجزم أنه ليس هناك أحزاب سياسية في المغرب لها مصداقية مجرد دكاكين و سكاكين على رقبة الطبقة الكادحة مجندة من طرف الجهات العليا لخدمة مصالحها فقط أما بالنسبة للمواطنين فهم أقل ما يقال عنهم عبيد مع كامل الأسف الشديد إستعمال مثل هادا المصطلح لكنه حقيقة بالنسبة لهؤلاء
6 - مغربي الاثنين 22 أبريل 2019 - 20:01
حزب البام يحتاج اليوم الى اعادة الهيكلة دون التبخيس العمل الذي قام به بنشماس لان المغرب مقبلة على محطات عديدة و عليه مواكبة التطورات الاقليمية و القارية و الدولية بالكافة تجلياتها و بالتالي جرار يحتاج الى قادة تشبه الياس العمري او بيد الله او الباكوري يمكنها تدبير دواليب الحزب بالحكمة و الصرامة في النفس غم قلاقل و النعرات التي أثيرت اتجاههم خاصة جرار يعج بالطاقات و الكفاءات بعيدا عن اصحاب اشكارة و النفود دون اقصاء او الثوريث في ظل العالم سريع التطورات و الازمات وبالتالي الساحة السياسية اليوم و غدا تفرض على مناضلي الجرار فرز نخب تواكب التطلعات المغاربة بمختلف المجالات بالدرجة الاولى الى الجانب القارية و العالمية بالسرعة قبل فوات الاوان عامل الزمن مهم لامجال فيه لهدر الوقت فيه و لا مجال فيه الا للمنتجين ولامجال فيه للعقليات متحجرة على غرار مستهلكين وووو
7 - متتبع الاثنين 22 أبريل 2019 - 20:03
لا اعرف لماذا يوجد هناك من يراهن على هذا الحزب الذي يؤكد كل يوم اكثر ان الدافع من وراءه هو المصالح الشخصية الضيقة و لا مكان لمصلحة الوطن داخله
8 - العاقل الاثنين 22 أبريل 2019 - 20:42
ايتها الوزارة المحترمة ،ان هذا التعنت اسمه اللعب بالنار ،فحذار ثم حذار قد تخرج الامور عن السيطرة و تدخل بلدنا في فوضى عارمة بسبب هذا الملف الذي عمر طويلا لا قدر الله ،الحل حسب رءيي المتواضع ادماج هؤلاء لكن بشرط الكفاءة ثم الكفاءة و الصرامة ثم الصرامة ومن لم يستحق فالطرد ثم الطرد لنضمن لابناءنا اساتذة قدرين على تكوين اجيال تستطيع رفع التحديات المتصاعدة يوما بعد يوم،
9 - محارب سابق الاثنين 22 أبريل 2019 - 20:49
كل ما بنى على باطل فهو باطل و هذا حال هذا الحزب فمنذ ولادته من رحم جمعية لكل الد.. أو.. و هو معلول لانه خديج يعني مولود قبل أوانه. لن أقول سينشق إنما اقول سيحل... و الله اعلم.
10 - ايت الراصد:المهاجر الاثنين 22 أبريل 2019 - 20:59
من عاصفة صاحبة "سفور باريس" ماء العينين لحزب اللاعدالة واللاتنمية ونعتها لبعض اعضاء الحزب بالانذال
الى تناطح حزب اللاأصالة واللامعاصرة في وضع يعكس انتهازية الدكاكين السياسية ولكن الاخطر هو مايمكن إعادته "اقتحم النائب البرلماني إبراهيم الجماني مقر الحزب بالرباط لحظة استقبال بنشماش للبرلمانيين قبل انطلاق الجلسة العمومية للإعلان عن تشكيل الفرق والمجموعة النيابية وانتخاب أعضاء مكتب مجلس النواب، ووجه إليه اتهامات بإقصائه من التشكيلة المختارة، قبل أن يتطور الأمر ويضربه برأسه..."؟!؟
انها مهزلة بكل المقاييس والاستغراب عدم متابعة الناطح !؟ لانه من أعيان الصحراويين ..؟!بمعنى ان سلطة الجاه وسلطة المال كفيلان باعفاء أصحابهما من المتابعات القانونية كما تجعل المغرب تحت إدارة سياسة الغاب ؟! خاصة مع تواري المنطوح بنشماس عن الأنظار الى حين شفائه من انتفاخ جبهته وما اصابه من خدوش ....اذن فلايمكن ان تكون هناك حكامة حزبية اوادارية مهما نادى بذلك الملك نفسه لانه بعد سياسة الريع الاقتصادي فان الريع السياسي يعد أساسا من اسس الحكم الملكي ...
11 - سلام الصويري الاثنين 22 أبريل 2019 - 21:02
لا يمكن ان يطلق على هذه المجموعات صفة احزاب حسب المعايير الدولية !! فهي مجرد مجموعات من الأشخاص لا يجمعهم اَي شيء فرض على بعضهم الانخراط في المخلوق من طرف الدولة العميقة وأغلبهم هرول اليه لجعله كمظلة تحميه من السوابق خصوصا وانه كان مدعم من أطراف نافذة ليصبح الذراع السياسي للدولة العميقة اَي امتداد للسلطة من اجل تمرير قرارات السلطة تحت غطاء ديمقراطية الواجهة !
لكن جرت الرياح بما لا تشتهيه السفن وحصلت هزات متتالية أدت الى تفكيك المجموعة لانه لا يربط أعضاءها اية مبادء !!"الاحزاب" الإدارية كالجرار والحمامة والسنبلة لايمكن ان تعيش خارج السلطة لافتقادها للقاعدة الشعبية !
12 - جميل جمال الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 00:10
لسان حال من ينتقد الأصالة والمعاصرة يقول أن اخزابا مثل الحركة الشعبية او الاستقلال او ختى تجار الدين أحزاب تمثل الضمير الحي الذي ينبض وفاء وعطاء في حين أنها و ما تبقى من أحزاب على هذه الشاكلة هي عبارة عن بازارات لم تفرخ غير الجاهلية أو الانتهازية.نقول ونؤكد أن الشعبوية والسوداوية والعدمية والافتاء المضلل لن يخلق جديدا في الساحة السياسية...الحل في ان نصارح انفسنا ونقول أننا شركاء جميعا في الاخفاق سباسيين ومواطنين اكادميين ومثقفين وان الاصل هو ان نقر بفشلنا جميعا وان نشارك في البناء ن جميعا متحملين المسؤولية في الانكسار والانتصار.دون توزيع الانهامات رجما بالغيب ...دون هذا فهو هروب عن الواقع وشهادة عن فشل ستقود للطريق المسدود.
.
13 - داننكيشوت الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 00:21
في كل دول العالم البرلمانيون يتعاركون ، و يتشابكون باللايدي من اجل مصلحة المواطنين ، ! لا في بلادي فانهم يتقاتلون من اجل الامتيازات و المناصب من اجل تكديس الاموال و كترة المدخولمن المال ....اللهم خلصنا من هدا الطاعون الدي ياتي على الاخضر و اليابس
14 - مهاجر الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 11:39
خص اتفتهمو بناتهم عاد ادخلو حرب الانتخابات ,غياب الديموقراطية والشفافية داخل الحزب سبب الاختلافات.
15 - تون الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 21:46
في حقيقة الامر هذا الحزب يجمع فئتين من الناس
فئة مثقفة تطمح للتغيير الايجابي للصالح العام
وفئة انتهازية فاشلة امية سياسيا هدفها المناصب والمصلحة الخاصة .
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.