24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3605:1912:2916:0919:3121:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. المعاناة تلازم عائلات في مشروع سكني ببوسكورة (5.00)

  2. المحكمة تؤجل ملف مغتصبي "خديجة" .. وأوشام الضحية جديدة (5.00)

  3. عصير المزاح -16-: مرض "بواسير المخ" .. و"سبيطار البقاء لله" (5.00)

  4. رصيف الصحافة: شركة "الطرق السيارة" تشكو فداحة الخسائر المالية (5.00)

  5. الفقيه بن صالح تحتضن أولمبياد الذكاء المعلوماتي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | قرار مجلس الأمن يُمدد 6 أشهر لـ"المينورسو" ويُكرس دور الجزائر

قرار مجلس الأمن يُمدد 6 أشهر لـ"المينورسو" ويُكرس دور الجزائر

قرار مجلس الأمن يُمدد 6 أشهر لـ"المينورسو" ويُكرس دور الجزائر

شرع مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، في مناقشة مشروع القرار الذي أعدته الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص نزاع الصحراء المغربية، وعلمت هسبريس من مصادرها الخاصة أن القرار المرتقب لا يحمل أي مفاجآت بالنسبة للمغرب، ويتشابه في مضمونه مع نص القرار رقم 2414 الصادر في نهاية أبريل 2018.

ويقترح مجلس الأمن، وفق مصادر هسبريس، التمديد لبعثة "المينورسو" بالصحراء لمدة ستة أشهر دون تغيير في طبيعة عملها، مع ضرورة أن تقدم البعثة الأممية دعمها إلى المبعوث الأممي، هورست كولر، لمساعدته في الوصول إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول لدى أطراف النزاع.

ويتحدث القرار المرتقب على ضرورة تحمل أطراف النزاع الأربعة (المغرب والجزائر والبوليساريو وموريتانيا) مسؤوليتهم في حل نزاع الصحراء. وأشارت مصادر هسبريس إلى أن القرار يتطرق في أربع فقرات لدور الجزائر في مسلسل النزاع، وهو ما يكرس دورها كطرف رئيسي وليس كبلد مراقب كما تدعي.

وانطلقت المناقشات بين مجموعة أصدقاء الصحراء بمجلس الأمن، المكونة من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والمملكة المتحدة وإسبانيا وفرنسا، ومن المقرر عقد جلسة مناقشة ثانية بعد غد الأربعاء على مستوى الخبراء قبل التصويت على نص القرار الجديد نهاية الشهر الجاري.

ومع انطلاق أولى التسريبات حول مسودة القرار، هاجمت جبهة "البوليساريو"، عبر أذرعها الإعلامية، مجلس الأمن الدولي، وقالت إن "النص المرتقب دليل على استمرار عجز الهيئة الأممية عن إيجاد حل لقضية الصحراء".

المصادر ذاتها اعتبرت أن مضنون المسودة "يكرس الأمر الواقع الذي تمر به القضية منذ عام 1991، ليبقى المغرب هو المستفيد الأول والأخير من مسار التسوية الأممية في الصحراء"، في إشارة واضحة إلى استمرار فشل "البوليساريو" في إقناع الأطراف الدولية بأطروحة الانفصال.

يشار إلى أن البوليساريو كانت قد وصفت قرار مجلس الأمن الأخير رقم 2440 بـ"الأسوأ في تاريخ القرارات الصادرة بخصوص قضية الصحراء"؛ وذلك بسبب إشادته بالمقترح المغربي القاضي بالحكم الذاتي وترحيبه بالمجهودات التي تقوم بها الرباط واصفاً إياها بـ"الجدية والمصداقية" للمضي قدما بالعملية السياسية من أجل التسوية.

وكان مجلس الأمن، التابع للأمم المتحدة، قد مدد مهمة بعثة "المينورسو"، عبر نص القرار الذي صاغته الولايات المتحدة الأمريكية وتم اعتماده بأغلبية، لستة أشهر، تنتهي في 30 أبريل 2019.

ويرتقب أن يعتمد مجلس الأمن قرارا جديدا لتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة في الصحراء حتى الحادي والثلاثين من أكتوبر المقبل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - البشير 2 الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:14
كون كانت الحرب شحال هذا من 76 كون مانورتوش مشكل لولادنا وبدورهم يورثوه لحفادنا . وكون استرجعنا الصحراء الشرقية و اهتممنا بامور اخرى اكثر جدية .
الحرب لا بد منها وما تفعه المغرب من تطبيق تعليمات الامم المتحدة والتقارب الافريقي الذي لا فاىدة منه سوى السماح بغزونا افريقيا و السناح بالبوليزارية بالتجول بكل حرية في الجدار العازل الذي يعتبره هذا الاخير مناطق محررة كل هذا يجعل المغرب ضعيفا جدااا وفي مواقف المسكين .
فلناخد درسا من تجربة روسيا في جزيرة القرم .
2 - جلول الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:18
هسبرس شكرا علی مصداقيۃ خبر رد البوليساريو لاني قرءت ردهم علی مسودۃ القرار من اعلامهم ومذا تذمرهم من كل مايحصل من تطورات في القضضيۃ
3 - مغربي أمازيغي صحراوي الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:20
لا أحد يستطيع في هذا العالم كيف ما كانت قوته وجبروته أن يتزاع مني حقي في أصولي الصحراية
4 - شعيب الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:21
هلما الى شراء السلاح .مشكلة الصحراء تجارة مربحة للدول الكبرى
5 - Mohammad الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:26
في حالة لم يلتحق المغرب بالناتو السني سيتغير موقف الولايات المتحدة اتجاه المغرب في قضية الصحراء( كما يقول المتل:لا توجد حدود مقدسة. )
6 - Sammoudi الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:27
بعض المرات المرتزقة من البوليزاريو يقولون كلمة الحق في انفسهم.فالامم التحدة لا قرار لها سوى مصالح الدول العظمى.فلا اعرف لكم موقعا بنهم، فتيهوا في الارض وانتظروا مصيركم من الثورة في الجزائر.وليعش مغربنا العزيز من طنجة الى الكويرة.وسلام على المرسلين
7 - ولد حميدو الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:29
الحكم الذاتي هو الحل و ادا حضر الماء بطل التيمم
8 - kaw الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:33
نزاع الصحراء الكل مستفيد منه الدول العظمى والدولتان المتخلفتان المغرب والجزائر وعصابة البوليزاريو
الدول العظمى مستفيدة بالضغط على المغرب واستغلاله
المغرب و الجزائر قيادة يستغلون الصحراء لالهاء شعوبهم بحجة العداوة والاستعداد للحرب
البوليزاريو ينتفع من سخاء الجزائر على المرتزقة والمساعدات الدولية واللجوء السياسي
الصحراويون منتفعون من الامتيازات داخل المغرب اواللجوء السياسي في
الخارج
ويبقى الحال كما هوعليه الى اجل غيرمسمى
9 - مغربي قح الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:39
باتت ايام بوزبال معدودة الان الانظمة الداعمة لها اصبحت في خبر كان ولان اصبحت تبحت عن مخرج
10 - Mosi الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:42
آن الأوان للحكام الفعليين في الجزائر أن يعترفوا أن البوليزاريو قضية خاسرة و احتضانهم تجارة بائرة و لا نفع و لا فائدة تأتي من ورائها بل التاريخ يؤكد أن كل من تدثر بالبوليزاريو يستفيق على نفسه عريانا...فهي يتبعها النحس اينما ولت...ما استقرت ببلد الا انتشر فيه الخراب...
على الحكماء في الجزائر ان يقولو كفى لهذا العبث الذي مزق شعبين شقيقين يجمع بينهما كل الاواصر العائلية و العرقية و الثقافية...وتفرقهم اوهام الهيمنة و الصراع و القوة...
للشعوب الحق في الاتحاد...لماذا تريدون تمزيقهم و تفريقهم...عار عليكم.
نتمنى ان تصدر قرارات حكيمة من كل من الجزائر و موريتانيا تنهي هذه المسرحية المهزلة التي دامت 40 عاما كحرب البسوس و خلفت وراءها مآسي مفجعة...سيحاسب كل واحد يوم القيامة بما تسبب فيه من ظلم و بهتان و مآسي للشعوب...ونتمنى ان تكون الحكمة هي خصلة الحاكمين غي الجزائر و موريتانيا لينتهي هذا العبث وتلتفت الشعوب و الدول معا للبناء و التقدم و الرقي و الاندماج...فنحن اخوة..لماذا تنشرون العداوة بيننا.
11 - ابن سوس المغربي الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:42
لا شرعية للمرتزقة على أرض مغربية تاريخية، المغرب تنازل كثيرا الشعب المغربي لن يسمح بخلق كيان مرتزق باسم بالرمال على أرضه التاريخية، كيان مزور باسم الرمال سارق علم فلسطين، سكان الصحراء المغربية الأحرار في وطنهم، و على المغرب استعداد للحسم العسكري لأن دمية الجنرالات في الجزائر لا هم لهم سوى الهاء المغرب بقضية الصحراء المغربية، حتى يبقى المغرب متأخر تنموياً اقتصادياً و سياسياً
12 - إسلام الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:53
كبرها تصغار، لمذا كل هذا الذل والهوان، الحق ياخذ ولا يعطى، لنكن رجالا ونساءا مجندين لأنها مسالة كيان قبل ان تكون مسالة وطنية، نكون او لا نكون، لنا جميع المؤهلات لكسب صحرائنا بأيدينا ولو بالقوة، فل تكن حرب المغاربة لا يخشون أحد سوى الخالق، هذا هو الضحك على الذقون، كل سنة تمديد للجنة المينورسو، لقد عمروا طويلا بدون جدوى ولا فائدة، نحن على أتم الإستعداد كما يقول المثل (لي ماماه نعجة ياكلها الذئب) الصحراء مغربية وستبقى مغربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها...
13 - صحراوي الاثنين 22 أبريل 2019 - 16:57
الحقيقة هي ان المغرب و فرنسا كان يآملان تمديد مهمة المينورسو لمدة سنة واحدة و لكن خسرا المعركة امام البوليساريوا و امريكا و روسيا و الجزائر الدين يريدون فقط ستة اشهر.
براكة من كذوب
14 - خالد F الاثنين 22 أبريل 2019 - 17:34
كم كنت محقا عندما قلت قبل سنتين أن البوليزاريو تنتظرها سنوات عجاف، فها هو الراعي الرسمي مشغول بتنظيف شعر رأسة من القمل وصغاره في نفس الوقت الذي يتقوى فيه موقف المغرب صاحب الحق الأبدي في كل المجالات.
إهداء خاص لزعيم البوليزاريو:
ترجو البقاء بدار لا ثبات لها***فهل سمعت بظل غير منتقل؟
15 - Med Esp الاثنين 22 أبريل 2019 - 17:36
نعم الكل مستفيد الجزائر بتمرير ازماتها ولبولزاريو دعم جزائري ومساعادات دولية اهل الصحراء المغربية متيزات وتغفيض فس النواد الغدائية والبنزين وضرائب وكل شيء المتضرر الوحيد نحن المغاربة اليس قاطنين في الصحراء كلشي يخرج من ضهرنا كلشي يمشي لصحراء
16 - إحصاء المخيمات مطلب أممي الاثنين 22 أبريل 2019 - 17:40
حالة الجزائر اليوم في إطار الحراك المبارك، هي مرآة لما يجري في مخيمات الذل و العار.
حراك الشعب الجزائري كشف بما لا يدعو مجالاً للشك، أن من حكموا بلاده لسنوات عديدة ، كانوا مجرد مافيا،أو بالأحرى كما يسمونهم بعصابة المجرمين و المفسدين، بحيث خربوا البلاد و نهبوا ثرواتها و خيراتها و أرادوا قتل روح الوطنية في نفوس الشعب ، و هاهم الآن بين أيدي" العدالة" يحاكمون على ما أقترفوه في حق الوطن، و هم نفسهم من دمروا الفكر الوحدوي بين الشعوب المغاربية و نشروا فيها التفرقة و العداوة و الكراهية و أرادوا تقسيم الأمة المغربية إلى دوية تكون تابعة لهم فشر ما فعلوا.
فكل هذا ، ينطبق تماماً على دعاة الإنفصال البوليساريو ، بحيث هم الآخرون أحتجزوا و قتلوا و سجنوا و عذبوا و نهبوا و سرقوا أموال المحتجزين ،ليس فقط تلك المساعدات القادمة من الخارج ، بل كذلك حتى من أموال الشعب الجزائري من خلال هذا الإحتضان .
الشعب الجزائري الشقيق، ينتفظ ضد هؤلاء المجرمين بكل عزم و ثبات، فهل ما يسمى بالشعب الصحراوي التنذوفي ، سيحذو نفس الشيء ؟ فعلى كل حال بوادرها إنطلقت و محاكمة الخونة في الطريق.
17 - افران الاطلس المتوسط الاثنين 22 أبريل 2019 - 17:44
ا يوا صافي هادشي لي حاضيين دائما كل مرة تمديد "البعثة المينورسو" بالصحراء المغربية . هذا ليس هو الحل المؤهل في الحقيقة . واصلا لا تصلح هذه "البعثة المينورسو" لاي شئ في المنطقة
Toujours étendre a chaque fois prolongement la mission MINURSO au Sahara marocain. Ce n'est pas vraiment une solution qualifiée. Cette mission de la MINURSO ne rentre dans rien dans la zone tampon. Parce qu'il y a des réunions et des commissions entre les parties concernées, la force des Nations Unies "MINURSO" ne sert à rien. Dans ce domaine d'une part. D'autre part, nous, le Maroc, avons commis une grave erreur en raison de notre question nationale qui intéresse le peuple marocain mise entre les entre mains des pays développés et des Nations Unies. Nous n'avons aucune utilité dans ce choix tant que la Russie, les États-Unis et la Chine défendront les prétendus droits de l'homme, il n'y aura pas de prétendu statut dans la région. Le Front Polisario tôt ou tard va se fendre n'existera plus à l'avenir
18 - dokalli الاثنين 22 أبريل 2019 - 17:51
الله اخود الحق في النضام الجزائري راه دبا كيخلص في دنوب بغاو اشتوتونا راه ربي كيشتات فيهم
19 - محمد الناصري الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:00
المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها ولن نقبل تفاوض لا مع الانفصاليين الخونة ولا مع الطامعين،والله يمهل ولا يهمل وقد بدأت تظهر علامات نصرة الله للحق تظهر.لسنا في حاجة لتدخل أجنبي وخاصة الأمم المتحدة ما دمنا قادرين لرد العدوان والدفاع على حدودنا مكتملة من طنجة إلى... واسترجاع اراضينا التي عمل المستعمر على توزيعها
20 - كريم الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:03
إلى المسمى صحراوي13: قبل أن تعلق على حدث معين أنظر إلى رد فعل المعنيين،فالبوليزاريو التي تتبع لها أعلنت عدم رضاها بما تسرب عن قرارات الأمم المحدة،في حين المغرب في وضعية مريحة فالمينورسو ستستمر ل6أشهر وبنفس الإختصاصات والأمم المتحدة تعتبر الجزائر طرفا أساسيا في القضية.مارأيك إذن؟
21 - souhain الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:06
الجزائر منشغلة بالحراك وماله من منعطفات خطيرة على النظام ومهما حاولت ان تدعم البوليزاريو فإنها ستفشل لسبب واحد هو أن
المغرب لن يفرط في صحرائه من طنجة الى الكويرة
والله المستعان.
22 - شمال أفريقيا الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:06
ما يهم الغرب هو السيطرة على العالم ومنه الدول العربية و منه شمال افريقيا.
ولهذا فالغرب من خلال الأمم المتحدته لا يريد حلولا للدول العربية بل يبحث لها عن صراعات ونزاعات ومنها نزاع الصحراء المغربية.
فهو صراع مفتعل ليشل به المغرب ومنه الجزائر ومنه شمال افريقيا حتى يتمكن من السيطرة.
الحل هو التعامل مع الغرب بالمكر...ويمكرون ويمكرون الله والله خير الماكرين...ولا حيلة للضعيف سوى اللجوء إلى الله.
23 - سفيان مخليص الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:07
لقد تعبنا وهرمنا من إنتظار الحل . أنا كمواطن مغربي قررت مراسلة الامم المتحدة وكل المسؤولين والجهات المعنية والدول التي تعترف بالإنفصاليين كدولة . لثنيهم ولتوضيح الحقيقة والتعريف بالصحراء المغربية تاريخا وحاضرا .
تعبت من انتظار البعثاث الديبلوماسية الفارغة التي لم تأتينا بأي نتيجة .
اليوم يوم جنود المواطنين المحبين للوطن . الصحراء للشعب المغربي عامة .
وكما رفضت كل الاطراف العالمية استقلال كتالونيا وكردستان . سأطالبها بالإستغناء عن المطالبة باستفتاء بأرضي ووطني وبعدم المس بخرائط العالم.
المغرب وحدة موحدة والصحراء مغربية الى الأبد.
وإدا صحيح أنه تم استعمارهم كما يدعون أعطوني اسم رئيسكم وعملتكم قبل ما تدعون
تحياتي
24 - said الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:14
يجب علينا التفكير من الآن في الاتحاد المغرب العربي بعد استقرار الوضع في الجزائر و ليبيا نتمنى بدون إراقة دماء ...
25 - وزارة حديدان الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:14
الاهم هناك نقاط ضعف في جبهتنا الذاخلية فماذا ننتظر لكي نؤسس لواقع صحراوي ايجابي الريع ينخر المغرب وهذا وقت التغيير مطالبين بالاستباقة فهل من رجال للصحراء ينكرون انفسهم ويخدمونها كما تستدعي المرحلة
26 - مغربي الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:32
التقرير مسودة تصاغ من طرف خبراء دولة مؤسسات امريكا التي لها استراتيجيات حول العالم بأسره و بين الفنة واخرى تتغيير بالتغيير المصالح الادارة البيض فجوهره لن يخلو من التفخيخ صالح لتأويل لجميع اطراف لكسب مزيد من الوقت اولا لكن الحقيقة ان الخمسة الكبار ليسو راغبين بالحل و لا تتوفر لديهم الارادة و الجدية و المصداقية لحلحلحت ملف النزاع مفتعل حول الصحراء المغربية اليوم بمعنى انه من ملفات مؤجلة الى حين لم يقع بشأنها الاتفاق و التوافق حاليا بين الفرقاء حسب لغة المصالح التي تعد فوق كل اعتبار لدى هؤلاء وبالتالي تمديد للبعثة مزيد من الابتزازات باسم بعثاث و هيئات و غيرها بل عدم صدور فقرات بالقرار تدعم بشكل الواضح المعالم لفرض و تكرس الحكم الذاتي الحل الواقعي باجندات محددة هي خسارة بالنسبة الينا اما دور الجزائر او موريتانيا يبقى مجرد من ضمن اليات مسيرة خلف كواليس التي توظف بدورها الورقة مليشيات البوليساريو الارهابية لخدمة المصالحها لقد رغم ان بوادر فرضية الحل تلوح في افق يمكن الاعتماد عليها شيئا ما ان حقق حراك الاشقاء بالجزائر تغيير جدري لنظام بالجزائر لتصبح دولة لها قرارات سيادية.
27 - الأصييييل الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:37
على مايبدو القرار ليس نهائي، فلم هذا التسرع من المتدخلين وإعلان الإنتصار قبل الأوان ؟ ألم نصدم فيما مرة، وفي آخر لحظة، بقرارات سلبية ؟؟ مادام هناك بولطون ، عدو المغرب اللدود وأمثاله، فالحذر الحذر...
28 - افران الاطلس المتوسط الاثنين 22 أبريل 2019 - 18:59
حاضيين دائما كل مرة تمديد "البعثة المينورسو" بالصحراء المغربية . هذا ليس هو الحل المؤهل في الحقيقة . اصلا لا تصلح هذه "البعثة المينورسو" لاي شئ في المنطقة المسماة " المنطقة العازلة" . لان هناك ملتقيات ومفوضات بين الاطراف المعنين اذن لا فائدة لقوة الامم المتحدة " المينورسو" . في المنطقة هذا من جهة . من ناحية اخرى نحن المغرب ارتكبنا خطاء كبير لماذا عملنا هذه القضية الوطنية التي تهم الشعب المغربي بين ايدي الدول المتقدمة والامم المتحدة . لا فائدة لنا في هذا الاختيار ما دام هناك روسيا وامريكا والصين يدافعان عن ما يسمى حقوق الانسان فلن يوجد م يسمى بتصفة الوضع في المنطقة . جبهة البوليزاريو طال الزمن او قصر سوف تنهر لا وجود لها في المستقبل . كان علينا أن نحل مشكلتنا لنا وحدنا ولا نحتاج للآخرين فهم سوف يعقدون الأمور فقط
29 - وجدي الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:00
للعلم فقط ان النظام الجزائري انقلب عليه سحره واصبح الشعب الجزائري هو من يطلب تقرير مصيره برحيل العصابة التي تحكمه وهي من خلقت البوزبال ولاشك ان البوزبال سيرحل مع عصابته التي اصبحت تتفكك يوما بعد يوم
30 - المخلوف الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:10
لا شك ان النزاع في الصحراء تقف الجزائر ورائه في السر والعلن.وان الجبهة الوهمية تستند في دعمها على الجارة الغير الشقيقة .الا انه كلما سنحت الفرصة للمغرب لرد الصاع صاعين والكيل مكيالين ننئى بانفسنا ونلتزم الصمت والحياد.
الا يجدر بنا ان نعاملهم بالمثل ونحرك آلياتنا لزعزعة استقرارهم وتعكير صفوة حياتهم وهز اركان عرشهم من الداخل والخارج.فكلما كان هذا الصمت والحياد اعتبروه خوفا واستهزاء.فكفانا من كل هذا ولنشهر في وجههم الوجه الآخر.وجه القسوة واللامؤاخاة لانهم قوم صح فيهم <<إخافوا و مايحشموا>>
وعاش المغرب حرا أبيا .
31 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:25
من سوء حظ مرتزقة البوليساريو ان مناقشات مجلس الامن الدولي لقضية الصحراء المغربية تتزامن مع ثورة 22 فبراير التي فجرها الشعب الجزائري الشقيق ضد نظامه الفاسد فالدول العظمى الدائمة العضوية و كل دول العالم تعرف ان مصير هؤلاء المرتزقة مرتبط بمصير النظام الجزائري المرفوض من طرف 40 مليون مواطن جزائري و تعرف ايضا انه لولى ذالك النظام المتهاوي على يد شعبه لما كان هناك شيئ تافه اسمه البوليساريو و لما سمع العالم بهذه المليشيات الارهابية و دويلة الخيام الوهمية المنتصبة في فيافي تندوف هذه حقيقة يعرفها حتى المجانين مليشيات البوليساريو هي نتاج غباء النظام الجزائري الذي صرف عليها اموال نفطه و غازه ليس لسواد عيونها او رغبة منه في تقرير مصيرها باسطوانة الاستفتاء المشروخة التي ظل يرددها طيلة 44 سنة و انما القصة يعرفها القاصي و الداني و هي العقدة التي تملكت جنيرالاتها و ساستها من المملكة المغربية الشريفة حتى استفحلت و خرجت عن السيطرة و لم يعد ينفع معها علاج فالبوليساريو هي النظام الجزائري الفاسد هي بوتفليقة و كايد صالح و اويحي و سلال هي مخابرات مدين و بشير طرطاق اما ابراهيم غالي و اقزامه هم مجرد بيادق
32 - Moi o sagi الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:47
لماذا لم نفعل مثلما فعلت روسيا بجزيرة القرم وما فعلت اسبانيا بكانالونيا.ولن نحتاج لمجلس الامن ولا لغيره.ام ان التبعية والخوف يفرملنا ويضعفنا
33 - AbouZakarya الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:49
الامين العام للامم المتحدة قد طالب في تقريره الاخير المقدم الى مجلس الامن, بإزالة الجدار الرملي الجديد الذي اقامه المغرب قرب اقليم المحبس المحتل, و كذا جميع المراكز العسكرية المنتشرة بشكل غير قانوني في المناطق المحظورة الخاضعة لعديد القيود و المتعلقة بالنشاطات و تعزيز المنشآت العسكرية.
34 - عبد الكريم بوشيخي الاثنين 22 أبريل 2019 - 20:55
اتمنى ان يتصالح البلدين الشقيقين المغرب والجزاءر بلدي الحبيب انا جزاءري واحب المغرب من كل اعماقي واحب بوتفليقة والقايد صالح انشري ياهسبريس المحايدة وشكرا
35 - كريم مبشور الاثنين 22 أبريل 2019 - 21:18
ويبقى الحال كما هو عليه، ويعود أطراف النزاع إلى قواعدهم للبدئ في التحضير لمصادمات ديبلوماسية على كافة الأصعدة و بشتى السبل، الوضع السياسي في الجار الشرقي مضطرب و تبقى السلطة مند ستينات القرن الماضي في أيدي العسكر المتشبع بالعقيدة القديمة الرامية إلى مضايقة المغرب و محاولة إضعافه و بالتالي الإبقاء على هذا الكيان كما أبقو على بوتفليقة رغم مرضه و عجزه، أما الدول العظمى فيروقها هذا النزاع لأنه قنبلة موقوتة قد تفيدهم في يوم من الأيام لهذا وجب الإبقاء عليه دون حل، أما المغرب فهو يأدي ضريبة سياسة حسن النيه و حسن الجوار.
36 - الأصييييل الاثنين 22 أبريل 2019 - 21:26
إلى 31 عبد الكريم البوشيخي (المزور) أنت معلق جزائري، لا شك في ذلك . وهذا واضح من خلال أسلوبك. ونرجو من أخينا البوشيخي المغربي القح الأصيل، توضيحا في هذا الموضوع.
37 - Amazigh الاثنين 22 أبريل 2019 - 21:42
À travers l’histoire Aucune frontière sur la planète terre ne s’est établie sans guerre. Le maroc ne dérogera pas à cette norme. Il est temps de préparer la guerre et la sortie de guerre. Encore faut-il avoir une réelle volonté politique en ce sens.
38 - محمود القنيطرة الاثنين 22 أبريل 2019 - 21:54
والله يا عبد الكريم بوشيحي يا بطل إنك عقدتهم وأصبحت تشكل لهم علقما في حناجرهم حتى أصبحوا ينتحلون إسمك في هذا الموقع بتدخلات أقل ما يقال عنها أنها بليدة
39 - الأحزاب الخائنة الاثنين 22 أبريل 2019 - 22:10
إن ملف الصحراء المغربية ملف تقتات منه أمريكا و حدها و هي صاحبة القرار الأول و الأخير لانها تنهج سياسة علي و على أعدائي ، فأقولها بكل مرارة باننا ضيعنا صحراءنا بسبب الأمناء العامون للأحزاب السياسية المغربية التي همها كل همها هو جمع المال و تشييد الفيلات و العمارات و الحصول على أفخم السيارات و إرسال الأبناء للدراسة في الخارج و عند وقوع الكارثة يغادرون بلدهم الأصلي و يغيرون جنسيتهم هربا من مواجهة الموت تاركين أبناء الفقراء كأضاحي يضحون بهم
40 - aziz الاثنين 22 أبريل 2019 - 22:46
اخي المغربي عندما تسمع انه هناك تمديد او مرت الاشياء كما لو انه لم يكن فاعلم انه تم حلب جوج بغال بطريقة مباشرة او غير مباشرة
41 - اوديييي الاثنين 22 أبريل 2019 - 23:15
أخطاء الحسن الثاني القاتلة كلفت شعبا بأكمله وستكلف اجيالا واجيالا
42 - سمير الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 00:00
رقم 20 عندما تقول المغرب في وضعية مريحة دون شك انك تقصد اخنوش اما الجندي المسكين الذي هو خلف الجدار يرتعش وببذلة واحدة في السنة وب 10 لترو ماء في الاسبوع فله نظرة اخرى .
43 - رشيد الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 02:45
الحل الوحيد هو انهاء المينرسو وسحب الملف من الامم المتحدة ولا للحكم الداتي..ولي بغا ادخل لبلادو مرحبا بيه ولي ما بغاش ابدا علينا الحرب ونقربلها عليهم كاملين..بقاو حزرو لينا الامم المتحدة..نصف جيشنا خدام معاهم ومزال كا اتفلعصو علينا
44 - أكاديمي مغربي من ألمانيا الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 04:31
المهم بالنسبة القوى العظمى هو:
1) المحافظة على هذه "الرضاعة" أي بؤرة التوثر التي يشربون منها حليب الجزائر والمغرب. ويتحكمون في قرارات البلدين.
2) تنصيب الديكتاتوريين البلداء مثل السيسي والقايد صالح وحفتر... على البلدان الأفريقية... للتحكم في مصير الشعوب وقراراتها...
لو لم تكن مشكلة الصحراء لكان وضع المغرب والجزائر أفضل مما هو عليه... اللهم امكر لنا ولا تمكر علينا.
45 - ملك الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 05:59
دور جزايري ليس غايب أو موكندس وستة أشهر لتمديد ليس في صالح مغرب وبعكس في صالح بوليزاريو وجزاءير منشغلة بتغير جذري في حكم
وراءيس قادم من الشعب وسياسة قادمة جارة. تدعم الشعوب مباشرة بمال وسلاح لتحرير ليس مثل حكومة جبهة تحرير عدم تدخل في شؤون داخلية.
وجيش جارة يعطي له حق دستور ضرب عدوهم خارج حدود
جزايرية لعبة قديمة انتهت وعالم تغير وحكومة مغربية مزال تلعب بأدوات قديمة
الآن موقف جزاير تغير من كانو أعداء. امس صبحو له أصدقاء على مثال السعودية وأمريكا وحتى له علاقات سرية عسكري مع عدو الصهيوني ونعلم شعب جزائري يطلب جينيرال قايد صالح تدخل مباشرة بقوات خاصة ب ضرب مواقع لحفتر بضربات جوية وبصاواريخ مجنحة من غواصات الثقب اسود.خطيرة لجزاير
انا في راي تمديد. ستة أشهر ليست نجاح ديبلوماسية مغربية
حذاري حذاري لا تفرحو لتمديد أنه فخ لدبلوماسية مغربية قاعدة ستتبدل جماعات في مالي أكثر هجماتها المخابرات جزايرية تعمل بقوة في ساحل
على حكومة خطف ملف من الأمم المتحدة تتفاوض مباشرة مع بوليزاريو
46 - ali الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 06:24
نفس الكلام الفارغ منذ 30 سنة- لا المغرب إسترجع الصحراء ولا حلفاء المغرب ساعدوها- كل كلام فارغ- وسيبقى المشكل إلى يوم يبعثون- فلا تكذبو على الناس وتلهوهم
47 - الخلاصة.. الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 06:52
أن موقع المغرب الإستراتيجي على مرمى حجز من الديار الأوربية على بعد لا يتجاوز 14 كلم يمكن ان تقطع سباحة او على لوح خشبية والمشكل ليس في دعم فرنسا او امريكا وانما في المصلحة العامة.. فإن ارادوا ابتزازنا في وحدتنا الترابية واختلاق الفوضى في هذه المنطقة فلينتظروا مشاكل هوجاء في بلدانهم
48 - رشيد المانيا الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 08:55
إلى الاصيل 36... المرتزقة مهما فعلوا ومهما انتحلوا من شخصيات و جنسيات نعرفهم... الاخ بوشيخي معذبهم، لم يذخروا جهدا في شتمه وانتحال شخصيته لتدمير معنوياته لكنه كان لهم دائما بالمرصاد بل أصبح أكبر من ذلك ولم يعد يجبهم ويتركهم ينبحون... فتحية حارة للبوشيخي... اما بالنسبة للاخرين فأقول لهم لا تقلقوا فعلمنا مرفوع في صحرائنا والمغرب أخذ الصحراء وهم أخذوا الغبار النووي كما قال وزير سابق منهم
49 - hossin الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 10:25
لا حكم ذاتي ولا هم يحزنون الوطن عفو مسامح كريم الحل الجاد ومنطقي هو الرجوع إلى الوطن مطأطأ الرأس وعلم البلاد في يدك عاليا يرفرق كفى حماقة وإسترزاق بما ليس لك
50 - nous sommes là الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 11:38
notre sahara,notre patrie,ne peut être l'objet d'un quelconque marchandage,le sahara marocain conditionne l'existence du maroc en tant qu'état souverain ,
toucher à notre intégrité c'est toucher à notre existence,
le pouvoir militariste algérien n'y peut rien,le peuple marocain est là,tout prêt à se sacrifier pour notre sahara ,nul ne peut nous barrer le chemin de notre dignité nationale,
les usa,l'europe sont conscients du danger réel de l'existence d'un état fantôme au sahara,ils savent que ça serait la porte ouverte,totalement ouverte aux migrations par milliers vers l'europe,
le maroc est un état responsable ,il mesure totalement le danger du valetsario d'alger qui regroupe des terroristes de daesh,et que l'état marocain est capable de faire face aux assassins de daesh,
le peuple marocain existe,le sahara lui appartient
51 - المحاميد الأحد 28 أبريل 2019 - 23:47
با قدرة الله تعالى سينال بوتفليقة ما نال القدافى يا بوتفليقة نتمنو لك طول العمر وانت في هده الحالة بما فعلت لالجزاىر الشقيقة والمغرب والله يمهل ولا يهمل سبحان الله يا بوتفليقة المكلك لمن اليوم مرارا قلنا لك الرجوع الله ولم تسمع رحم الله عباسي مدني الدي لقي العدب منك ونفي حتى مات خارج البلاد
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.