24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. مبادرة التنمية توزع كراسٍ متحركة بسيدي سليمان (5.00)

  2. عصير المزاح -13-: ممنوع رمي الأطفال .. عاش البرلمانيون الصغار (5.00)

  3. منيب: الدولة تُضعف مستوى التلاميذ وتزرع "الخوف" في المدارس (5.00)

  4. إسرائيل تتوقع معاقبة فرقة إيسلندية لرفع علم فلسطين (5.00)

  5. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | قيادي يساري يصف مطلب الملكية البرلمانية بالقديم

قيادي يساري يصف مطلب الملكية البرلمانية بالقديم

قيادي يساري يصف مطلب الملكية البرلمانية بالقديم

قال العزيز عبد السلام إن "مطلب الملكية البرلمانية ليس جديدا، بل هو فكرة قديمة عابرة، وجب شرحها للمواطنين من خلال الندوات، حتى لا يفهم الناس أن أصاحبها ضدّ الملك"، مشيرا إلى أن "وضع اليسار اليوم غير مريح"، ونافيا في الوقت نفسه وجود أي تنسيق مؤسساتي أو تواصلي مع حزب الاتحاد الاشتراكي؛ كما وضح أن هوّة التباعد تزداد مع مرور الوقت باستثناء بعض العلاقات الخاصة، مؤكدا أن الاندماج في إطار الفيدرالية حل ومخرج للجميع، "باعتباره مشروعا سياسيا لأجيال المستقبل، غير محصور في المحطات الانتخابية".

واعتبر الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، أحد مكونات فدرالية اليسار، والذي كان يتحدث بمناسبة لقاء تواصلي من تنظيم مكتب الفرع بسطات، ليلة السبت- الأحد، تحت عنوان "إعادة بناء اليسار.. الضرورة والإمكانية"، أن "وجود حزب يساري قوي يجمع كل العائلة اليسارية مسألة مثالية غير قابلة للتحقق"، معللا ذلك بـ"الاختلاف الموجود على المستوى السياسي والإستراتيجي".

واستدرك العزيز كلامه بإمكانية اندماج أحزاب فيدرالية اليسار الثلاثة مع بعض التنظيمات اليسارية الأخرى، "التي تؤمن وتناضل من أجل القضايا نفسها المتمثلة في مجتمع ديمقراطي تسود فيه العدالة الاجتماعية، على مستوى التدبير السياسي وليس على مستوى الشعار السياسي".

واعتبر القيادي في فدرالية اليسار أن "البرامج السياسية لا علاقة لها بالتدبير الحكومي مع تعاقب الحكومات وتغيرها، أمام الاحتفاظ بتطبيق السياسات نفسها"، مشيرا إلى أن "الأحزاب الثلاثة بصدد الاندماج في فيدرالية اليسار والنضال من أجل محاولة الوصول إلى حزب يساري قويّ قادر على التأثير في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد".

وسجّل عبد السلام العزيز ازدواجية العمل لدى الحزب الأغلبي، الذي يقود الحكومة، "إذ يتموقع في التدبير والمعارضة في الوقت نفسه"، مستدلا بالخرجات الإعلامية لرئيس الحكومة في التجربة السابقة، عبد الإله بنكيران، وردّ ذلك إلى "الأزمة الديمقراطية التي تعرفها البلاد"، كما أشار إلى "موقف حزب المؤتمر الوطني الاتحادي الواضح في رفضه للقانون الإطار الخاص بالتعليم"، مشددا على وجود قضايا أهم من مسألة اللغة.

وذكّر ممثل أحد أحزاب فيدرالية اليسار باقتراح حزب المؤتمر الاتحادي إشراف لجنة وطنية محايدة على الانتخابات، كما هو معمول به في باقي الدول، ليكون التنافس شريفا بنفس الإمكانيات، وحتى لا يتمّ التسيير بنفس العقليات السابقة، وبطريقة غير ديمقراطية، دون نتيجة أو قيمة مضافة تذكر؛ "بل ستزيد من نفور المغاربة من العمل السياسي والذهاب إلى صناديق الاقتراع"، حسب تعبيره.

واعتبر العزيز أن مطلب تعديل الفصل 47 من الدستور "حق يراد به باطل"، وأوضح أن "من المفروض على المستوى النظري، في إطار ديمقراطية عادية، أن يلجأ أي حزب لم يستطع تكوين الأغلبية إلى الحزب الثاني، مستدركا بأنه "إذا تمّت صناعة لحظة تاريخية ضد حزب معين فستغيب الديمقراطية"، وموضّحا أن "القوانين لا تعني الأشخاص، بل هي عامة وتهم الجميع"، كما دعا المطالبين بتعديل الفصل 47 من الدستور إلى إعادة النظر في طريقة عملهم.

وأقرّ العزيز بأن الأحزاب التي تستفيد من الإمكانات لا تقوم بدورها، رغم أن الاحتكام إلى صناديق الاقتراع هو المحدّد، متسائلا عن الدوافع الحقيقية لتوجّه المواطنين إلى صناديق الاقتراع قصد التصويت، ومشيرا إلى وجود "إفساد للعملية السياسية وتوظيف للدين في السياسة والانتخابات"، ومؤكّدا على وجوب الحسم مع هذه القضايا منذ سنوات؛ كما اعتبر أن "رهان فيدرالية اليسار هو المزيد من النضال الطويل، قصد الوصول إلى الديمقراطية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Peace الأحد 12 ماي 2019 - 18:04
حبدا لو يشرح لنا الاستاذ العزيز عبد السلام او الاستاذة نبيلة منيب, ماذا يقصدون ب"الملكية البرلمانية" بالضبط اذا لم تكن تعني ان يتنازل الملك عن صلاحياته للبرلمان, و هذا ما عبرت عنه نبيلة منيب تكرارا, رغم انها لا تنتمي للبرلمان, و لا يشكل حزبها اي وزن يذكر فيه, و هل تريد بتكرارها المستمر لهذا المطلب في هذه الفترة بالذات, هي كتقدمية, ان يحكمنا مثلا حزب العدالة و التنمية. ثانا على اليسار بصفة عامة ان يشرح لنا ما هو الفرق بين الاحزاب اليسارية و لماذا تشرذمت, هل هناك احزاب اكثر راديكالية من الاخرى و عن اي استراتجيات تتحدث, لان الغموض يزيد من سوء الفهم او التفاهم.
2 - مزابي الأحد 12 ماي 2019 - 18:06
هؤلاء اليساريين المغاربة تصطاو ،خرجاتهم في رمضان من كل سنة تعبر عن امراض داخلية ،نسأل الله لهم الشفاء
3 - kattani simo الأحد 12 ماي 2019 - 18:08
في كل تعليقاتي حول الملكية اقولها يجب شرح مفهوم الملكية البرلمانية للشعب بطريقة بسيطة حتى تصل الفكرة ويفهم الجميع ان مطلب الملكية البرلمانية ليس ضد الملك او المؤسسة الملكية بل العكس في صالحها لاننا نريد اشخاصا نحاسبهم لانه لا يعقل ان كل فشل ينسب للملك واي نجاح ينسبه الاحزاب الى انفسهم نريد ملكا يسود ولا يحكم لانه المحاسبة وحدها من سيجعل هذا البلد يتقدم وحبذا لو تم تغير بند في الدستور حول رئيس الحكومة حتى يتم انتخابه مباشرة من الشعب وليس تعينه من طرف الملك اتمنى ان تصل الفكرة الى من يهمه الأمر
4 - Moh ammed الأحد 12 ماي 2019 - 18:12
دستور 2011 جاء بتعديلات لسموها بالدستور الممنوح استهداف الاميين حيت المقدمين واعوان السلطات كيدقو علي الناس و كيقول لهم ديرو علاما هنا يعني (نعم) وكذلك مجموعة معينة بطرق غير ديمقراطية
5 - دولهايبوش.كونيتو الأحد 12 ماي 2019 - 18:18
اليسار مات الى غير رجعة. والحالمون لايزالون يحنون الى الايام الخوالي.اللي داق من نعيم المخزن ينسى يسار ويمين وحتى مايسمون بالاحزاب (الاسلامية)صاروا يسبحون صباح مساء بحمد المخزن.ومن يمشي عكس التيار المخزني تلفق له التهم الجاهزة وتنتضره هيليكوبتر عكاشة عدالتهم
6 - ذ.عبدالقاهربناني الأحد 12 ماي 2019 - 18:24
مصطلح الملكية البرلمانية ما كان ليعتمد في دستور المملكة لولا رياح الربيع العربي. فالملكية ملكية و البرلمان برلمان ولا علاقة بينهما إلا أن الملك يحكم ويسود والبرلمان يمثل المواطنين و يشرع القوانين. واليوم مطلب الملكية البرامانية رغم دسترته فهو أصبح من المؤكد أنه إعتمد فقط إنحناء لرياح الربيع الديموقراطي.
7 - hmido الأحد 12 ماي 2019 - 19:20
الملكية البرلمانية تعتبر من الديموقراطيات المتطورة بريطانيا مثلا البرلمان له القوة في القرار لانه ينتخب بنزاهة منزذرف الشعب وربما علينا الانتظار قرون لنصل لهدا المستوى العرب يحبون السلطة واستبقى الشعوب تعاني انطر كيف انحرف مفهوم الربيع العربي من تطلع للديموقراطية الى الخراب لان حكامنا لا يعرفون التعامل مع المطالَب الواقعية وبشكل ديموقراطي أموالنا تهدر هكدا عِوَض إعطاء فرصة لبناء ديموقراطي حقيقي و غيرة على البلد لخدمته و شعبه الوطن ليس للأقلية فقط انه للجميع
8 - احمد الأحد 12 ماي 2019 - 19:54
الى احزاب اليمين واليسار ومابينهما degage
9 - أبو عائشة الأحد 12 ماي 2019 - 20:04
وإنه لمن المضحك هذا الخروج لليسار الذي صار مجرد أثر يحتاج إلى متحف يوضع فيه
10 - ملاحظ عابر الأحد 12 ماي 2019 - 20:17
ادا كان لديك مشكل وأنت تعول عَل الطبقة الساسية لتحله مكانك فانت ادن عندك مشكلين
11 - الجسور الأحد 12 ماي 2019 - 20:43
((الفيدرالية حل ومخرج للجميع، "باعتباره مشروعا سياسيا لأجيال المستقبل . . . ))
اي أجيال المستقبل؟؟؟
الحاكمين أو المحكومين ؟؟؟
12 - عبد الله رحمو الأحد 12 ماي 2019 - 21:35
عبد السلام العزيز الامين العام لحزب صغير هو المؤتمر المسيطر على نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يتدخل بنفسه لفرض مناضلي حزبه في النقابة المذكورة يتكلم على الديمقراطية وووو المخزن احسن بكثير من هؤولاء العلمانيين الذين لا يحملون من الديمقراطية الا الاسم ، ازدواجية في الخطاب للاسف الشديد.
13 - مواطن صالح الأحد 12 ماي 2019 - 22:22
حبذا ان يكون ادماج اليسار في حزب واحد بشرط ان تكون الاستاذة منيب الامينة العامة وبالافريج نائبها حتى نرى وجوه جديدة في الانتخابات المقبلة ونتخلص من الفقهاء الى الابد...
14 - مصطفى الأحد 12 ماي 2019 - 22:46
لا بديل عن التغيير الجدري، و على اليسار أن يرفع هدا الشعار او يسكت
15 - ابن سوس المغربي الأحد 12 ماي 2019 - 23:56
الملكية البرلمانية الديمقراطية الدستورية الحقيقية ، هي ديمقراطية الشعب اختيار رئيس الحكومة من حزب الاغلبية بنأى على برنامجه الإنتخابي برلمان منتخب من الشعب تحديد صلاحيات الملك رئيس الحكومة، رقابة البرلمان على المسؤولين الملك رأس الدولة محترم قائد الأعلى للقوات المسلحة فصل السلطات سلطة قضائية مستقلة ،عدالة اجتماعية دولة المؤسسات دولة العدل و القانون ، ربط المسؤولية بالمحاسبة لا أحد فوق القانون المواطنة الكاملة لنا قيمة كا مواطنين وعلينا واجبات، تعليم صحة للجميع لك حقوق و عليك واجبات هكذا تسير الدول نحو التقدم و
16 - رشيد الاثنين 13 ماي 2019 - 01:59
المغريب ماشي ملكية برمانية لي خاصو فهاد ساعة خاصو لجنة دولية تحقق معا كاع االمسؤولين و شخصيات ولي سرق ولا نهب ولاهرب تروة ديال البلاد يتعاقب
17 - ميلود الثلاثاء 14 ماي 2019 - 08:40
تصوروا لو لم تكن سلطة الملك قوية مادا كانت ستفعل الأحزاب بالشعب وبالخصوص بنكيران وزبانيته
لولا الملكية لننهشت الأحزاب الشعب المغربي
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.