24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1306:4613:3117:0720:0821:28
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. متضامنون مع معتقلي الريف (5.00)

  2. هكذا توسط مرسى تطوان في التجارة بين المغرب الإفريقي وأوروبا (5.00)

  3. "جدارية حزينة لطفل" تستنفر السلطات في وزان (5.00)

  4. مسيرة احتجاجية بالرباط تطالب بـ"الحرية الفورية" لمعتقلي حراك الريف (5.00)

  5. شكاية تجر أحمد منصور إلى القضاء الإسباني (2.33)

قيم هذا المقال

1.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | قياديون في الـPPS يرفضون مشاركة حزبهم في حكومة بنكيران

قياديون في الـPPS يرفضون مشاركة حزبهم في حكومة بنكيران

قياديون في الـPPS يرفضون مشاركة حزبهم في حكومة بنكيران

أكد قياديون في حزب التقدم والاشتراكية الأربعاء 14 دجنبر الجاري بالرباط رفضهم المطلق لقرار مشاركة حزبهم في الحكومة المقبلة، معتبرين أن ذلك "يضرب في الصميم المقررات والخط السياسي للحزب وهويته الإديولوجية والفكرية".

وأوضح هؤلاء القياديون ، في ندوة صحفية خصصت لتسليط الضوء على ملابسات موقف اللجنة المركزية للحزب القاضي بالمشاركة ، أن هذا القرار غير موكول لهذه الأخيرة البث فيه ، علاوة على أنه يشكل "خروجا عن توجهات المؤتمر الوطني الثامن الذي حصر التحالفات الحزبية في ثلاثة دوائر تتمثل في الكتلة الديمقراطية واليسار والصف الحداثي الديمقراطي" ، مشددين في هذا السياق على أن المؤتمر الوطني الاستثنائي هو وحده المؤهل لتغيير هذا التوجه ، ومرتكزات الخط السياسي للحزب.

واعتبروا أن مشاركة الحزب إلى جانب حزب العدالة والتنمية بالإضافة الى كونها " لن تؤدي إلا إلى المزيد من تضبيب المشهد السياسي وتكريس عزوف الناس عن العمل السياسي" ، فانها تضرب "التمايز الفكري والإديولوجي الذي يتميز به حزب التقدم والاشتراكية عن هذه التشكيلة السياسية (العدالة والتنمية) ، من منطلق "الاختلاف الجذري" لمشاريعهما المجتمعية والسياسية والفكرية .

واستبعدوا في الوقت نفسه وجود أية أجندة سياسية وراء موقفهم المناهض لقرار الحزب القاضي بالمشاركة في الحكومة أو اي نية للانشقاق ، موضحين أن هذا الموقف نابع من خلفية إصلاحية تروم العمل على "تعميق وتعزيز الخط السياسي النضالي الذي يحافظ على هوية الحزب التاريخية وثوابته الفكرية، ويساهم في إنجاح المشروع الوحدوي اليساري " ضدا على "أفكار وسياسات المحافظين والليبراليين الجدد ".

وأبرز هؤلاء القياديون أن قرار الحزب المشاركة في الحكومة المرتقبة بالإضافة إلى أنه "يتنكر لموقف سياسي ثابت ويضرب عرض الحائط بقوانينه"، فإنه يسعى "لتصفية ما تبقى من هويته ورمزيته التاريخية" ، عدا كونه يساهم في إبعاد الحزب عن بيئته السياسية اليسارية والديمقراطية.

ونددوا بالأجواء العامة التي مرت فيها أشغال اللجنة المركزية للحزب ، مشيرين إلى "انحياز" تقرير المكتب السياسي خلال أشغال اللجنة لموقف المشاركة في الحكومة ، في محاولة اعتبروها "مكشوفة للتأثير" على مواقف أعضاء هذه اللجنة.

وكانت اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية قد صادقت يوم السبت الماضي بأغلبية واسعة على مبدأ المشاركة في الحكومة المقبلة، برئاسة عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية.

وأوضح تقرير المكتب السياسي الذي قدمه الأمين العام للحزب نبيل بنعبدالله أمام الدورة السابعة للجنة المركزية المذكورة أن هذا الموقف يقوم على أساس الإيمان "الراسخ بأن الحزب كلما وجد نفسه أمام الاختيار بين مصلحته كحزب وبين مصلحة الوطن ككل إلا واختار، دائما وأبدا، الوطن".

وكان هؤلاء القياديون ، وهم محمد سعيد السعدي ومصطفى الرجالي (عضوا المكتب السياسي ) ، ويحيى مكتوب ويوسف مكوري (عضوا اللجنة المركزية) ، قد وجهوا إلى جانب أعضاء آخرين ، قبيل اجتماع اللجنة المركزية ، ما أسموها "رسالة إلى مناضلين ومناضلات حزب التقدم والاشتراكية وعموم المناضلين" اعتبروا فيها أن قرار المشاركة يعد " تراجعا على مستوى نصرة قيم اليسار".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - كاتب التعليق الخميس 15 دجنبر 2011 - 03:53
Nous sommes à Dieu et à Lui nous retournons
2 - العربي الدمسيري الخميس 15 دجنبر 2011 - 05:32
ان البون الشاسع بين حزب التقدم والاشتراكية وحزب العدالة والتنمية واضح وجلي , يتضح ذلك في الامور البسطة التي يتبناها افراد الحزبين , بعيدا عن النسق الفكري والايديولوجي .
ان التعايش بين الحزبين مبني على النفاق السياسي والمصالح ليس الا.
لناخد على سبيل المثال وذن تعميم , التقدمي الخمر ولحم الخنزيرعنده عادي جدا , بينما العدلاوي لا يقدم على ذلك ,لقد حضرت اجتماعين للحزبين في احدى البلدان الاوربية وكنت من ضمن لجنة الاستقببال , فالعدلاوي ساالني عن وجود مساجد في المنطقة والتقدمي اوقفني في اقرب حانة ليرتشف ويحتسي الخمر مع مزجه بقطع لحم الخنزير.
حضرت اللقاءين , احترمت اوقات الصلاة اثناء ندوة حزب العدالة وكانت جماعية انبهر لها صاحب الفندق ,بينما لم يذكر اسم الجلالة في لقاءحزب التدم.
لست تقدميا ولا عدلاويا ,ولكن ناشطا جمعويا...
ان حزب التقدم والاشتراكية فشل في التعريف بقضية المغرب الكبرى,ولم يستطع خلخلة وتوضيح لليسارين الغربين ان الصحراء جزء لايتجزا من التراب المغربي,بينما نجحت شردمة صغيرة من البوليساريو في كسب تعاطف في اوربا وامريكا اللاتية ماديا ومعنويا.
اما العدالة وقتها كانت تنشىء مقراتها...
3 - Jellou الخميس 15 دجنبر 2011 - 08:05
La chèvre ne peut pas s'envoler, il ne peut s'agir que d'un corbeau.certains commencent a confondre entre leurs idelogies et convictions devenues caduques et le symptôme de leur dépendance a certain mode de vie.
4 - مهدي الخميس 15 دجنبر 2011 - 08:56
لقد تم دق آخر مسمار في نعش حزب التقدم والاشتراكية الشيوعي"اليساري" بانضمامه إلى حكومة بنكيران، وفقد ما تبقى له من تأييد لدى مناضليه..لأن المرجعيتين مختلفتين تماما بين الإسلامي والشيوعي اليساري وهما الأساس في توجهاتهما السياسية...وما انضمام بعض رموز هذا الحزب للحكومة المرتقبة إلا من باب الطمع في الاستوزار والركوب على حزب حقق فوزا في الانتخابات بغية استعادة بعض التإييد والقبول لدى فئة من الناس الذين نفضوا أيديهم من الحزب الشيوعي..
5 - رفيق الدرب الخميس 15 دجنبر 2011 - 09:11
أستسمحكم الإستفادة بمقولة:"أكلت يوم أكل الثور الأسود"
6 - Nourovic الخميس 15 دجنبر 2011 - 09:39
هذا و دق استيقظ هؤلاء القياديون من سباتهم بعد ان تأكد لهم انهم خارج التشكيلة الوزارية في الحكومة القادمة، و بالتالي فان المبادئ و الخط السياسي (اللذان اختفيا منذ ثمانينيات القرن الماضي) قد طفيا الى السطح !
7 - المواطن الخميس 15 دجنبر 2011 - 09:58
العدالة والتنمية يوم ورى يوم تذل وتهان
هل تريدون المزييييد؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رضيتو بالهم والهم مرضاش بيكم
8 - التقدم والاشتراكية الخميس 15 دجنبر 2011 - 10:02
وكانت اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية قد صادقت يوم السبت الماضي بأغلبية واسعة على مبدأ المشاركة في الحكومة المقبلة، برئاسة عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية.

لقد صوتت الأغلبية بالانضمام للتحالف هذه هي الديموقراطية، أما أنتم أقلية..
9 - رشيد وجدة الخميس 15 دجنبر 2011 - 10:33
سعيد السعدي لم ينسى للعدالة والتنمية موقفها من اصلاحاتها لمدونة الاسرة لذلك يريد رد الكيل لها. العدالة والتنمية حزب ديموقراطي واكثر من حزب يرغب الانضمام اليه. لن يكون حزب التقدم والاشتراكية هو من يلوي ذراعه.
10 - partisan الخميس 15 دجنبر 2011 - 10:40
Le Comité central du PPS a voté à une majorité écrasante (plus de 80 %) pour la participation au gouvernement en s'appuyant sur l'article des statuts qui lui confient cette mission, sans avoir besoin de recourir au congrès. Le propre d'un vrai démocrate est de reconnaître le résultat du vote et de respecter l'avis des autres. La participation du PPS au gouvernement n'annule pas ses alliances stratégiques avec les autres composantes de la gauche pour l'émergence d'une société de progrès et de justice sociale qui sera, de toute façon, parmi les préoccupations du gouvernement de coalition nationale présidé par A. Benkirane et que reflétera la déclaration gouvernementale. En quoi le PPS contredira-t-il ses fondamentaux s'il s'allie avec d'autres partis qui agissent dans le même sens. M. Saadi doit se rappeler qu'il a siégé au gouvernement aux côtés d'un ministre autrement contestable qui ne croyait même pas à la démocratie. Il s'appelait ... Driss BASRI , de triste mémoire ...
11 - عادل الخميس 15 دجنبر 2011 - 12:37
كمومن بالديموقراطية الفعلية لا أتقاسم الرأي مع معارضي المشاركة باعثبار أن الحزب يثقاطع مع العدالة والتنمية في كثير من النقط والمنطق يقثضي أن يكون الحزب إلى جانب العدالة وليس مع الأحزاب التي كنتم تنعتونها ب أنها من صنع الإدارة وقد تحالفتم معها حكوميا في الولايات السابقة
12 - نافع الخميس 15 دجنبر 2011 - 12:44
قيم اليسارتحتاج إلى تر سيخها ميدانيا ولا يجب أن تبقى مجرد شعار لالسثهلاك فقد أبان كثير من أهل اليسار عن خواء روحهم في محطات هامة
13 - mustapha الخميس 15 دجنبر 2011 - 12:51
j ignore de quel gauche on ne cesse de palabrer j
14 - said الخميس 15 دجنبر 2011 - 12:56
هادو معطاوهمش شي حقيبة الحكم علش عاردو كون قلولهم ستكون وزير او كاتب دولة كون راهم الان كيلهلهو. ان. الاغببية داخل الحزب هي اللي تقرر لا شخش ولا اثنان
15 - baraka الخميس 15 دجنبر 2011 - 13:19
السلام عليكم و رحمة الله
يظهر جليا من خلال ما قرأت أن الإخوة لا تهمهم و لا يفكرون إلا في مصلحة الحزب أو بالأحرى نهج و مرجعية و إديلوجية الحزب
الأديلوجية غير مقدسة إخوتي الكرام و حب الوطن و مصلحته فوق كل الحسابات الضيقة و التعاون من أجل الوطن ليس بالجريمة و لكن الإنكماش و الأنانية هي الجريمة التي و دون شكك هناك من يحبك خيوطها الآن في الكواليس للإطاحة بكل من تسول له نفسه أو يفكر في نبش ملفات الفساد فلا تكونوا جزاكم الله خيرا سلاحا بيد أولئك
16 - hicham chaair الخميس 15 دجنبر 2011 - 13:34
وكان هؤلاء القياديون ، وهم محمد سعيد السعدي ومصطفى الرجالي (عضوا المكتب السياسي ) ، ويحيى مكتوب ويوسف مكوري (عضوا اللجنة المركزية) ،

لسمع قالوا و نددوا .ايقول بالمئات.باز راه الأغلبية تتحكم ماشي جوج ديال ناس بغاوا اجروا الأغلبية.
17 - اليزناسني الخميس 15 دجنبر 2011 - 13:47
تتكرس عقدة السعدي مع العدالة و التنمية فبعد ما كانوا السبب في الإطاحة به من الوزارة بسبب فضيحة خطة إدماج المرأة في التنمية التي امليت عليه من الخارج ها هو يصرف عقدة البيجيدي من خلال الوقوف أمام تحالف حزبه معهم.
صعب نسيان الحكرة التي احس بها الوزير العميل للخارج لكن الحكرة الثانية اتته من داخل حزبه الذي لم يقف بجانبه لرد الصاع صاعين لخصوم الأمس التاريخيين
لكن الشعب اختار العدالة و التنمية و أنت و أمثالك إلى مزبلة التاريخ
مسكين الحكرة صعيبة
18 - ميمون الخميس 15 دجنبر 2011 - 13:50
صوتت اللجنة المركزية ب 353 عضوا لصالح قرار المشاركة وب 54 عضو ضد المشاركة واشغال اللجنة ومنها عملية التصويت تابعتها الصحافة الوطنية بكل تعبيراتها...فما معنى ان تعتبر اقلية ضئيلة نفسها وحدها العارفة بينما الباقي لا يفهمون شيءا ومجرد اتباع.هذا النوع من اليسار لايمكن اطلاقا ان يكون ديموقراطيا ولا يمكن له ان يتقدم ابدا لانه يعتبر ان ما تعلمه منذ الستينات من القرن الماضي هو كل الحقيقة ولا يريد ان يفهم ان كل شيء يتطور الا هو باق في السبعينات..هناك مبدأ في كل الديموقراطيات هو خضوع الاقلية للاغلبية وهناك مبدأ احترام الاخرين..هذا النوع من اليسار لايؤمن بهذا لذلك فشل وسينقرض دون شك لانه يشكل خطرا ما دام لايؤمن الابرايه وصواب رايه ماذا لو كان في السلطة؟الله يحفظ انه يسار بئيس بكل معنى الكلمة،ومن حسن الحظ ان الاغلبية الساحقة داخل حزب التقدم والاشتراكية لا تتجاوب مع هذا البؤس البينواتخذت القرار المناسب وهو دعم اتجاه محاربة الفساد والمفسدين دون عبادة افكار الستينات والسبعينات...فهذا يسار اصولي ىنه يعتبر مثل الاصوليين الدينيين ان افكار الماضي احسن من افكار الحاضر ...سينقرض هذا النوع بكل تاكيد
19 - Nabil الخميس 15 دجنبر 2011 - 13:59
un monde de fou quelle manque de considération pour les sympathisants , les membres du PPS et de la gauche en général on marche sur la tête vraiment au point d 'être dégoute de la politique et des symbole du changement qu on Nous sert matin midi et soir sur tous les médias Comme réponse a monsieur Benabdellah ou plutôt comme question il est ou l 'interet du royaume en se ralliant avec un parti complétement opposées aux valeurs d ouverture de modernité que vous pronez je trouve lamentable la participation voire l idée meme, pour moi la question ne devrait même pas se poser...et ce que je trouve gravissime c les explications et l argumentaire ridicule qui prends les citoyens pour des imbéciles.
20 - القدميري الخميس 15 دجنبر 2011 - 14:56
لغاية في نفس نبيل تم اغراق اللجنة المركزية خلال المؤتمر الاخير المنعقد ببوزنيقة ب700عضو يمكن تقسيمهم الى ثلات فئات.الفئة الغالبة وتتكون من اشخاص لا علاقة لهم بالحزب حضروا فقط للسياحة والاستجمام وتناول الوجباب الغدائية وفئة ثانية من بعض الانتهازيين من خريجي الجامعات الباحثين عن مناصب او امتيازات على ظهر الحزب والذين اوصدت في وجوههم مناصب المسؤولية في احزاب اخرى فولوا وجوههم جهة حزب التقدم والاشتراكية لانه الحزب الذي يمكن ان تنخرط فيه اليوم لتصبح في الغد كاتبا لفرع محلي او اقليمي ثم هناك فئة ثالثة من المناضلين الحقيقيين الذين لا زالوا يقاومون هذا التيار الجارف.وطبعا لما جاءت ساعة الحسم لتمرير قرار المشاركة استدعى نبيل وصحبه هؤلاء للتصفيق وفي خضم الهرج والمرج والجلبة التي مر فيها الاجتماع ضاع صوت الحق والشرعية وبحث اصوات المناضلين الحقيقيين من ان ما يحاك هو غير شرعي وضد مقررات المؤتمر الذي هو اعلى هيئة والتي تقول بالحرف ان التحالفات الحزبية محصورة في ثلاث دوائر.الكتلة.اليسار. الصف الحداثي الديمقراطي .وفي انتظار رجوع الرفاق عن غيهم لا يسعني الا ان اقول للرفيق نبيل مبروك الساكاد
21 - A Moroccan citizen الخميس 15 دجنبر 2011 - 14:59
Such a contradiction augurs some problems. The PJD is alreay allying with some parties whose ideology is far different from its one. Besides, their decisions whether to participate in the new government are still up in the air. This is just the beginning, let alone the details of daily life in the coming days. What will come of this government? Only Allah knows. I believe that the PJD has a good intention, but its environment may create some obstacles.
22 - MRE Amérique du Nord الخميس 15 دجنبر 2011 - 15:32
Messiers et mesdames les opposants au sein du PPS: il y a eu un vote sur la participation du PPS au Gouvernement. Le choix a été fait démocratiquement par voix du vote. La majorité des membres du PPS a dit oui à la participation. Donc ces opposants doivent se ralier à la majorité. Si on met comme condition princiale l'idiologie d'un parti, je ne pense pas que lPJD va demander au PPS et USFP de participer dans le gouvernement. Mais c'est de batir la démocratie au Maroc. Cette démocratie est encore fragile.

Je suis d'accord de la participaton du PPS au Gouvernement et j'aurai aimé la participation du l'USFP. Ces 2 paris ont mélité depuis les années 1950 pour la démocratie, la dignité des marocains et marocaines. Les fruits de ces luttes est le changement que connait le Maroc présentement. Il ne faut pas les laisser tomber.

Je ne suis ni PPSist, ni USFPist, ni PJDist. Je ne fais pari d'aucun parti marocain.

Je donne mes opnions car je veux voir un Maroc de droit, de loi etc.
23 - ابو علاء الخميس 15 دجنبر 2011 - 17:59
يكفيك فخرا الاخ السعدي ,ولو انني لست من الحزب, انك بادرت الى تحريك مسألة المرأة,حتى ان الشارع كان يغلي لصالح المرأة طلبا لرفع الحيف عنها,وهذا التقدميون كانوا بينهم,واليوم اداروا ظهرهم الى ما يسمى بالتقدمية والاشتراكية,
24 - إسراء الخميس 15 دجنبر 2011 - 19:13
بعض أعضاء العدالة والتنمية منهم عبد العزيزرباح وهو ينتقد موقف الرميد وحامي الدين لما نزلوا مع احتجاجات 20 فبراير استغرب تواجدهم مع أناس يستحيل اجتماعهم أي العدل والإحسان و النهج الديمقراطي ، وهذه العدالة والتنمية تتحالف اليوم مع الشيوعيين في تناقض صارخ مع ما كانت تؤاخذ عليه العدل والإحسان ولو في سياق مختلف تماما عن سياق التحالف الحكومي الذي يتطلب تناغما واتسجاما فكريا وسياسيا يجنبان الحكومة على علاتها مزالق التشتت وضعف الأداء.
لا تنهين عن خلق وتأتي مثله...
25 - عبدالله الخميس 15 دجنبر 2011 - 19:16
المهم هاذ الناس بغاو شي كريسيات فالحكومة المقبلة ولكن مللي ماجابش الله بغاو يديرو العود فالرويضة باش ينوضو يديرو شي حزب اخر بحال اللي دار الخياري قبل منهم ويستافدو حتى هما من الدعم ويبلقنو الخريطة الحزبية فالمغرب المهم اللي شاف شي حاجة يقول الله يستر وخلاص./.
26 - البوزيدي الخميس 15 دجنبر 2011 - 20:05
ان موقف المشاركة الذي عبرت عنه مؤسسات حزب التقدم و الاشتراكية بشكل ديموقراطي حداثي يعد في نظر امرا موفقا من عدة جوانب ولئن كان حزب العدالة والتنمية هو الفائز باكبر عدد من الاصوات فالرابح الاكبر هو حزب ا لتقدم والاشتراكية انه ميلاد جديد لهذا ا لحزب لقد نال بذلك احترام المغاربة وسينال حقائب وازنة وهي لا تقل عن اربعة في زمن حكومات اليسار كان لا ينال سوى واحدة او اثنثين عبارة عن شياطة ديال الرفاق مذا يريد السعدي الذهاب الى المعارضة الاصطفاف مع الاحرار و التراكتور والموت البطئ بجال شي يساريين ولاو كيفضوا المقاطعة لانها على الاقل تنجيهم من فضيحة النتائج صدفوني الفائز الاكبر في الانتخابات الماضية حقيقة هو حزب التقدم والاشتراكية
27 - نادية مرشيد الخميس 15 دجنبر 2011 - 20:44
نحن فعلا لم ننس ابدا الانزال الذي قام به حزب العدالة والتنمية ضد حطة ادماج المراة للتنمية، فكيف تنتقدون موقف المعارضون لبن عبد الله الذي خرج عن درب المنتاضل الكبير علي يعته، اننا نشجب هذا التصرف ، بل ونطلب بمحاسبة من شارك في هذا الفعلـ

ان نجحت العدالة والتنمية فمبروك لها، ولتطبق كل البرامج التي التزمت بها، لكن من حق كل مناضل ان يقول راية، ويعبر عنه، فلندع المناضل سعيد السعدي ورفاقة يعبرون عن رايهم بكا حرية
28 - إلى العربي الدمسيري الخميس 15 دجنبر 2011 - 21:08
ربما قد أشاركك الرأي في جميع ما قلت إلا في هذا القول (إ ن حزب التقدم والاشتراكية فشل في التعريف بقضية المغرب الكبرى،ولم يستطع خلخلة وتوضيح لليسارين الغربين ان الصحراء جزء لايتجزا من التراب المغرب)برغم من أنني لست من هذا الحزب، ومن المؤيدين لحزب العدالة والتنمية، فأقول كلمة حق، أن هذا الحزب برئاسة الراحل علي يعته كان من الأوائل الذين فجرو مشكل الصحراء وأخرجوه إلى الوجود، في الوقت الذي كا ن التكلم فيه من الممنوعات ،وقصة نضال الراحل علي يعته للتعريف بقضية الصحراء٬ لا يتسع لها هذا المقال. .
29 - ابو ريم الخميس 15 دجنبر 2011 - 21:13
سعيد السعدي صاحب الخطة الوطنية لإدماج المرأة في التعمية وليس التنمية. سعيد السعدي حيث لاسعد ولا سعادة. هدا الرجل الملحد الدي يكره الإسلام كره العمى. يعارض انضمام حزبه إلى الحكومة فقط لان حزب الحدالة والتنمية ذو المرجعية الإسلامية يقود الحكومة! أنظرو إلى الذاتية. أنظروا إلى الحقد والمصلحية والمنفعية إلى أي حد! ومعلوم أن سعيد المشؤوم هدا كاد يغمى عليه من الحسرة لما علم بفوز العدالة والتنمية في الإنتخابات التشريعية الأخيرة..
30 - abdlah الخميس 15 دجنبر 2011 - 23:22
إلى العربي الدمسيري التعليق رقم 2



ربما قد أشاركك الرأي في جميع ما قلت إلا في هذا القول (إ ن حزب التقدم والاشتراكية فشل في التعريف بقضية المغرب الكبرى،ولم يستطع خلخلة وتوضيح لليسارين الغربين ان الصحراء جزء لايتجزا من التراب المغرب)برغم من أنني لست من هذا الحزب، ومن المؤيدين لحزب العدالة والتنمية، فأقول كلمة حق، أن هذا الحزب برئاسة الراحل علي يعته كان من الأوائل الذين فجرو مشكل الصحراء وأخرجوه إلى الوجود، في الوقت الذي كا ن التكلم فيه من الممنوعات ،وقصة نضال الراحل علي يعته للتعريف بقضية الصحراء٬ لا يتسع لها هذا المقال. .
31 - el ibaoui abdelhadi الخميس 15 دجنبر 2011 - 23:56
le partie a perdu ses hommes et ses vrais militants avans l.arrivee de my smail ou son les camarades de azize blale le groupe qui fesais et qui caracterisent le partie on etais les seuls a dir non en 1980 et on a eu une bonne racle on etais le premier partie politique qui a presente la premiere femme au legisltive de 77 on a paye la facture tres lourde de 5 ans de prison et on est reste fidelle au partie qui nous a tourne le dos()meme votre patron ben zacour qui etais menbre du conseill de reconsiliation bref c.est du passe . mr saadi vous avez coupe le cordon embilical avec vos camarades avans le congre et vous avez decide de ne pas se presenter au poste du 1 sectretere du partie(assabah) vous avez donner la chance a mr nabile d.etre le premier secretere du partie qui essye de gerer cette periode importante de la pomlitique marocaine avec un comite central bien prepare de plus le peuple marocain atend du gouvernement prochain ce que dont en a milite pendant pl annees
32 - مواطنة الجمعة 16 دجنبر 2011 - 00:55
المشكل المهم الدي يعاني منه المغرب هو قله الوعي عند أغلبية المتمردين (أصحاب خالف تعرف)، والطامه الكبرى أنهم ينتزعون الفرص للتدخل وإبداء رأيهم، الأدهى فرضه
اللي جربناه ملناه إو الحر بالغمزه والغبد بالدبزه

أستغفر الله وأتوب إليه
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال