24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | أوروبا تُشيد بتطور حقوق الإنسان بالمغرب وتُحذر من نزاع الصحراء

أوروبا تُشيد بتطور حقوق الإنسان بالمغرب وتُحذر من نزاع الصحراء

أوروبا تُشيد بتطور حقوق الإنسان بالمغرب وتُحذر من نزاع الصحراء

أشاد الاتحاد الأوروبي، في تقريره السنوي بشأن حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم لعام 2018، بتطور حقوق الإنسان في المملكة المغربية، خصوصا منذ اعتماد دستور 2011، الذي كان وراء استكمال البنية التشريعية المرتبطة بالحقوق والحريات.

وأثنى تقرير الاتحاد الأوروبي، الصادر اليوم الثلاثاء في أزيد من 300 صفحة، على اعتماد المغرب لقوانين تتعلق بتطوير منظومة حقوق الإنسان في البلاد، مشيرا إلى القوانين الجديدة المتعلقة بإعادة تنظيم المجلس الوطني لحقوق الإنسان وإحداث آليات وطنية تمكن "مجلس بوعياش" من الوقاية من التعذيب ومراقبة التظلمات الخاصة بالأطفال ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان والآلية ومراقبة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

كما أشاد التقرير الأوروبي بإقرار المغرب قانون مكافحة العنف ضد النساء وقانون الحق في الوصول إلى المعلومات، مضيفا أن المملكة اتخذت خطوات مهمة لإصلاح النظام القضائي من خلال استقلال النيابة العامة عن السلطة التنفيذية.

وأشارت الوثيقة إلى التحديات المرتبطة بحرية التعبير والتجمع، بما في ذلك احتجاجات حراك الريف وجرادة، مضيفة أن المغرب لم يتخذ أي مبادرة جديدة لتحسين حماية حقوق الأقليات المثلية والدينية.

واعتبر تقرير حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم أن الفساد لا يزال يمثل تحديا هيكليا في المغرب، على الرغم من مجهودات الحكومة لمحاربته وتشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد.

وفي مجال الهجرة، أشاد التقرير ذاته بالإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، واصفا إياها بالفريدة من نوعها في المنطقة. وجاء في التقرير أنه بفضل هذا "المخطط تمت تسوية وضعية 50 ألف مهاجر، لكن لا تزال هناك تحديات مرتبطة بكيفية إدارة تدفقات الهجرة وإصدار قانون اللجوء وحماية المهاجرين والوصول إلى الخدمات الأساسية".

ولفت الاتحاد الأوروبي إلى أن المغرب يعتبر من بين الدول التي صادقت على جميع الاتفاقيات الرئيسية للأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الإنسان، بالإضافة إلى عضويته النشيطة في عدد من الهيئات والآليات الأممية لحقوق الإنسان.

وتطرق التقرير أيضا إلى نزاع الصحراء المغربية، موردا أن الاتحاد الأوروبي يتابع باهتمام بالغ العلمية المستمرة التي تقودها الأمم المتحدة للوصول إلى حق عادل ودائم ومقبول من قبل الطرفين.

الاتحاد الأوروبي أعرب عن قلقه الشديد بشأن طول أمد ملف الصحراء، وحذر من تداعيات استمرار النزاع في المنطقة الإقليمية، ولا سيما فيما يخض الأمن وحقوق الإنسان.

وجدد المصدر ذاته دعمه إلى المجهوات التي يقوم بها المبعوث الأممي هورست كولر. وقال الاتحاد الأوروبي إنه يشجع المغرب والبوليساريو على مواصلة جهودهما لتعزيز وحماية حقوق الإنسان في الصحراء، مشيدا بالعمل الذي تقوم به اللجان الجهوية التابعة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان في كل من الداخلة والعيون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - Sam.. italy الثلاثاء 21 ماي 2019 - 23:46
حقوق الانسان وبالامس القريب شرطي يضرب المواطنين علنا وشباب طالب بمستشفى بمنطقتهم حوكمي بعشرين سنة وعذبوا عذابا استحيي ذكره عن اي حقوق تتكلمون . . .
2 - أيوب المغربي الثلاثاء 21 ماي 2019 - 23:59
كم دفع النظام من أموال الشعب لهذا الإتحاد ليخرج علينا بهكذا تقرير يمدح فيه الخروقات المتتالية لحقوق الإنسان في المغرب؟
هل هناك في الإتحاد مواطنون محكومون ب20 سنة لمجرد أنهم تظاهروا للمطالبة بحقوقهم؟؟
3 - ابوهاجوج الجاهلي الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:04
الأوروبيون لا تهمهم الا مصالحهم الاقتصادية ليس الا. اما فيما يخص حقوق الانسان في الدول الأخرى فحقوق الحيوان في بلدانهم أولى واهم من غير الأوربيين. هذه هي الحقيقة اما تقارير الجمعيات وما جاورها فهي شكليات والمصلحة اهم من كل شيء وشكرا
4 - خالد الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:13
المغرب مصنف كنظام هجين في الرتبة 100 من أصل167 دولة في مؤشر الديمقراطية خلف دول فقيرة مثل كينيا و أوغندا و مالي و ملاوي و بنغلادش. أين هو هذا التطور يا ترى!
5 - Les droits de l'hommes! الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:13
Si y ont des droits de l'homme pourequoi les rifians sont en prison pour la demande des simples droit?l'hypocrisié ....
6 - عبدالكريم بوشيخي الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:15
هذه شهادة من الاتحاد الاوروبي تؤكد التقدم الحاصل في مجال حقوق الانسان في المغرب فكل مناورات الدول المعادية و الطابور الخامس و الايادي الخفية التي كانت تكتب تقاريرها المشبوهة عن وضعية حقوق الانسان في بلدنا و تشويه صورة المغرب فشلت فشلا ذريعا في تمرير رسائلها و نفث سمومها لان هذه الشهادة من اعلى هيئة اوروبية و احدى قلاع حقوق لانسان في العالم مشهود لها بالنزاهة و الدقة في تقاريرها حطمت احلام الماكرين و الخائنين الذين ركزوا كل مجهوداتهم على اعطاء صورة معاكسة للتطور الذي عرفه المغرب في مجال حقوق الانسان فماذا سيقول من الان هؤلاء التافهين الذين اختاروا تشويه الحقائق و تشويه صورة وطنهم بعد هذا التقرير الصادم لكل مخططاتهم المشبوهة امثال مرتزقة البوليساريو و النظام لجزائري الحاضن لهم و كتائب الطابور الخامس امثال مجموعة الزفزافي داخل و خارج ارض الوطن و المدعو المعطي منجب و رضى بنشمسي و الجمعيات لامريكية و الدولية التي وظفتهم كمرتزقة مقابل حفنة من الدولارات لتقديم مغالطاتهم و طراهاتهم التي لم يقتنعوا بها حتى هم انفسهم فلا خوف على بلدنا مادام قد حقق السبق في مجال حقوق الانسان باعتراف اوروبي واممي
7 - فريال بني ملال الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:26
اتحاد الأروبي يتكلم على هواه. ... كل مرة تقرير في شكل. ..
مشكل الصحراء عصى في عجلة المغرب يحركونه كما يشاؤون. ...
المغاربة الأحرار هما من سوف يغيرون مشكل على أرض واقع. ..
ادا توكلت على أصحاب البطون اكيد لن يكون هناك حل أو تقدم. ..
الملك مع الشعب في كفة لكن أصحاب البطون في كفة أخرى معادلة صعبة
8 - حدى الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:28
هههههه اضحكوا على من لايعلم ولا يعرف شيء فين هو حقوق الانسان لعنة الله عليكم إلى يوم الساعة في المغرب حقوق للسائقين والناهبين وايضا حقوق القتال على الشعب وحقوق الظالمين على المظلومين وحقوق المواطنة في السجون والفقر والعبودية والذل والظلم والحقرة
9 - DAYEZ الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:28
ادا أردت أن تعرف حقيقة أي كيان إستمع إلى ما لا يقوله و ليس إلى ما يقول الاتحاد الأوروبي لا يرغب في إيجاد حل لقضيتنا الوطنية بل يعمل على اطالتها إلى ما لا نهاية...
10 - abo rida الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:43
اصحاب الانتقاد من اجل الانتقاد كاينين اوبزاف.حقوق الانسان كاينة فالمغرب فرق كبير بين الماضي القريب و الان.عندنا خصاص فشي ميادين اخرى الله المستعان.
11 - خالد الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:49
لو كان الاتحاد الاوربي مع مصالحه فسوف لن ينتقد السعودية اما المغرب ما عندو ما يعطيه فهو من ياخد بالاضافة اعطى الادلة السرية عن حراك الريف و عن ماضي المحرضين المعارضين باوربا الممولين من المرتزقة و الاباطرة
دبا ما بقاتش اوربا فيها حقوق الانسان و تعيب على المغرب الدي اصبح شوهة حسب زعم البعض
12 - مجرد رأي الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:53
وهل من تقرير سنوي للاتحاد الأوروبي يبرز فيه مسألة حقوق الإنسان بأوروبا بعد أحداث العنف التي صاحبت خروج السترات الصفراء إلى الشارع الفرنسي ؟
و ماذا عن الحركة الانفصالية الكاتالونية التي عمرت طويلا وتمت مواجهتها بالاعتقالات و المتابعات ؟ هل لمحرري التقارير الأوروبية رأي فيها وعن علاقتها بالديموقراطية وحقوق الإنسان و القانون الدولي؟ وما نصيب مدينتي سبتة و مليلية و جبل طارق والثغور المحتلة من ذلك التقرير !!
وعن الهجرة غير الشرعية، و ماذا عن المهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء الذين تم منعهم من الوصول إلى إلى وجهتم الأوروبية و فعلقوا بالمغرب لأنهم يعتبرونه نقطة عبور فقط، وأصبحوا عبئا ثقيلا عليه، فيما يلعب المغرب دور الدركي في المنطقة ، كيف فسر التقرير السنوي ذلك؟ ؟!!!
هاته التقارير ما جدواها مادامت تنظر إلى كل القضايا من منظور واحد فقط.؟!!
13 - ملاحظ الأربعاء 22 ماي 2019 - 00:57
قالوها خايبة على المغرب نستشهد بهم . قالوها زوينة نكدبوهم . لاحولة
14 - ولد حميدو الأربعاء 22 ماي 2019 - 01:14
كل بلد عنده الديمقراطية التي تناسبه و تقرير الاتحاد الاوربي لا يهمنا لانه يجب مقارنة المغرب مع دول العالم الثالث و ليس مع الدول المتقدمة
15 - Said الأربعاء 22 ماي 2019 - 03:04
إنتصار للمملكة المغربية. من طبيعة الحال هناك بعض الإختراقات وهي موجودة حتى في الدول الغربية لكن المهم في تحسين الأمور أكثر في المستقبل تحديات تنتظرنا وبالعمل الدؤوب والعقلاني سننتصر على رؤوس الفتن وهذا أكيد. والسلام.
16 - مواطن حر الأربعاء 22 ماي 2019 - 03:25
إلى المعلق رقم 1. لقد ضهرت الحقيقة و هي أن ذلك المهرج هو من أهان الشرطي الذي أوقفه عندما كان يسير في الإتجاه الممنوع. و بعد ذلك قام بتلك المسرحية و أخذ يصور ذلك الشرطي الذي حاول أن أن ينتزع منه هاتفه لمنعه من التصوير... فيما أخذ ذلك الشاب المستهتر في لعب دور الضحية و قال إنه يضربني في حين أن الشرطي كان فقط يحاول منعه من التصوير...
17 - من هولندا الأربعاء 22 ماي 2019 - 05:40
هههه .. حقوق الإنسان في المغرب. يا للغرابة، 20 سنة سجنا نافذة لمن طالب بحقه في العمل، الدراسة و التطبيب.
أوا سيروا تلعبو .. علامن كتضحكو؟ ماكاين لا حقوق لا سيدي بوزكري .. كاين إرهاب، تعذيب، حكرة .. فالمغريب. كاينين انفصاليين حاكمينا .. باغيين إقسمو المغريب بالسياسة ديالهوم .. انفصاليين على الشعب و الوطن.
قاليك حقوق الإنسان .. لاواه الزميطة.
18 - The Northern Citizen الأربعاء 22 ماي 2019 - 07:01
Improvement, yes for sure, but on paper! In real life, abuses of human rights are on unprecedented levels. Morocco is tagged as hybrid regime which violates its citizens Rights systematically. Abuses remain unpunished and the law is only enforced upon ordinary Moroccans. The rich and powerful are never brought to justice.
19 - عمار الأربعاء 22 ماي 2019 - 07:52
أشار آخر تقرير صادر عن مؤسسة “حقوق الطفل” إلى تراجع المغرب إلى المرتبة 109 عالميا.
20 - ريفي من الريف المحاصر المهمش الأربعاء 22 ماي 2019 - 08:05
باختصار,اليوم كاين التقنيات الحديثة وتيفظحو المستبدين الطاغية بالدليل القاطع وبصوت وصورة يعني الظالمين واخا يعياو ويحاولو يغطيو على الجرائم ديالهم راه والله ماغديش يقدرو يسترو ريوسهم واخا يطلعو للسماء ويهبطو,دابا كولشي تفظح وحتى بمى يسمى الشيوخ والفقهاء والائمة مفظوحين تا هما يعني اليوم الشعوب توعاو لي قاري ولي ما قاريش
21 - FDIHA VIDEO: OMLLPLLB0QM الأربعاء 22 ماي 2019 - 09:01
الى 14 ولد حميدو, انا بعدا فوق ما قريت شي تعليق ديالك واقسم بالله العظيم تنزيد تنكره المغرب,فخبارك بلي المغرب كان من المفروظ يكون افظل من اسبانيا وافظل من فرنسا وافظل من سنغافورة وايطاليا??? فخبارك بلي الثروات لي عندنا في المغرب راه ماكاناش في اسبانيا ولا في فرنسا???? والموقع لي جا فيه المغرب راه ماشي بحال الموقع لي جات فيه النيجر وتشاد وموزمبيق وبنغلاديش واريتريا وبنين
22 - [email protected] الأربعاء 22 ماي 2019 - 09:25
الى 18 - Massinissa
كما يقولون اخوانا المصريين, اللي اختشو ماتو ! ..
فعلا العسكرية و ليس الجمهورية, الديكتاتورية وليس الديمقراطية, الصنوبرية وليس الشعبية تاعك لم ولن تسجن أي من مواطنيها 20سنة لانها لا تترك الاثر و القيل و القال, بل تلجئ الى التصفية الجسدية مباشرة كما وقع مع عشرات الالاف من المختطفين ابان العشرية, و كذا فيحق اصحاب الرءي و المناضل محمد تامالت لا لشيئ الا لانه انتقد المقعد !!
23 - أحمد الأربعاء 22 ماي 2019 - 10:20
هذه مسألة محسومة منذ الأزل،نحن من يناقش التفاهات .قال جل من قائل:"و لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم."
24 - Massinissa الأربعاء 22 ماي 2019 - 10:27
Au numéro 23
رانا في 2019 مازالت تحكي على العشرية السوداء حنا رانا في صدد بناء دولة حرة مطالبنا سياسية ليست خبزية ولم يسجن أحد تأمل وتعلم و تألم في صمت عيش في الأوهام في أجمل بلد في العالم فكرتني مشكلة الأساتذة حل و لا مازال
25 - malak الأربعاء 22 ماي 2019 - 10:29
je ne crois pas a ce que dise l uniion europe sur le maroc puisqu ils ne sont pas neutre regarder a la turqui comment cet union a comploter sur ardagon qui a reussi de faire sortir son pays de son sousdevelopement vers un pays develope et prospere
26 - Constateur الأربعاء 22 ماي 2019 - 13:08
الله يخليكم الخوت شويا ديال الموضوعية: الناس ديال الريف حوكمو لاقترافهم افعال إجرامية و تطاولو على الثوابت و قامو بالتحريض على العصيان المدني...باركا متكدبو على المغاربة. وزيادة على كل هذا، فرقوا بين المغاربة و اعتبروا دواويرهم مقدسة...الخ. بالطبع نتمنى لهم الانفراج إن تراجعوا عن غيهم، ولكن هم لم يتوبوا ولا زالو متعجريفين. فليتحملوا ما اقترفت أيديهم ولن ينسى المغاربة الأحرار ما قيل في حقهم إلى الأبد.
27 - محمد الأربعاء 22 ماي 2019 - 16:57
الغرب لا يهمه الا من يحافظ له على مصالحه الاقتصادية البعيدة المدى بل يسعى جاهدا من اجل ان تبقى هذه المجتمعات متخلفة يعني ان تحرر هذه المجتمعات تشكل خطرا على مصالح الغرب كفانا من المسرحيات
28 - السمك يتكلم الأربعاء 22 ماي 2019 - 18:08
يقال إن البطن عندما يشبع يقول للرأس غني. وهذا ما فعله السمك المغربي بالبطن الاوروبي، فالوضع الحالي للأمة العربية جمعاء والذي لا يخفى على أحد، هو من صنيعة الغرب فكيف له أن يقدحه أو يعيب عليه شيء ؟ ثم كيف للنصارى أن ترضى علينا ونحن نعلم أنها لن ترضى علينا أبدا ؟ النفاق في واضح النهار.
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.