24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. "آمال الامتحانات" تكسر آلام سجناء مغاربة .. سكينة وعدل وطمأنينة (5.00)

  2. بوابة "مسافر" .. "الحاجة أم الاختراع" تحلق بشاب في سماء الإقلاع (5.00)

  3. رئيس وزراء كندا يثمّن الأصوات الانتخابية للمسلمين (5.00)

  4. رسميا.. "حزب الشعب" يطرد أردوغان من إسطنبول (5.00)

  5. إطلاق للرصاص على مسجد في مدينة سبتة المحتلّة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "تيار المستقبل" يدفع المنصوري إلى خلافة بنشماش على رأس "البام"

"تيار المستقبل" يدفع المنصوري إلى خلافة بنشماش على رأس "البام"

"تيار المستقبل" يدفع المنصوري إلى خلافة بنشماش على رأس "البام"

علمت جريدة هسبريس الإلكترونية أن ما بات يعرف بـ"تيار المستقبل" قرر الدفع بعمدة مدينة مراكش السابقة، فاطمة الزهراء المنصوري، للترشح للأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة (البام) في المؤتمر المقبل خلفا لعبد الحكيم بنشماش.

وأكدت مصادر هسبريس أن التيار الذي يضم أُطر الحزب وشبابه، إلى جانب قيادات بالمكتب السياسي، يريد إضفاء لمسة جديدة على العمل الحزبي، بتقديم المنصوري، رئيسة المجلس الوطني حاليا، للأمانة العامة، من أجل تجديد النخب وتشبيبها كما دعا إلى ذلك الملك محمد السادس في خطابات سابقة.

ولفتت مصادرنا إلى أن المنصوري، التي تتمتع بعلاقات طيبة من خصوم الحزب، وعلى رأسهم حزب العدالة والتنمية، وتحظى باحترام كبير من طرف كل أعضاء المجلس الوطني، ستكون الشخص المناسب لقيادة "الجرار" الذي "تضرر في عهد بنشماش ولَم يعد قادرًا على السير أكثر"، بتعبير المصادر ذاتها.

وعلمنا من داخل المكتب السياسي لـ"البام" أن هناك شبه إجماع على المنصوري، سواء من طرف الأمناء العامين السابقين أو من قيادات المكتبين السياسي والفيدرالي، ما يعني أنها الوجه الأقرب إلى قيادة "الجرار" في حالة ما أعربت عن رغبتها في ذلك.

وزادت مصادرنا أن "تيار المستقبل" يرغب من خلال الدفع بوجه شاب ونسائي لقيادة الحزب، إلى تعزيز قوته في الانتخابات التشريعية المقبلة، والظهور بشكل جديد بدل الاعتماد على الوجوه ذاتها التي ألفت التسيير.

وينتظر أن تتم مناقشة هذا الأمر مع العمدة السابقة لمدينة مراكش بعد عودتها من الولايات المتحدة الأمريكية، في لقاء سيعرف تسليط الضوء على ما جرى في أشغال انتخاب اللجنة التحضيرية للمؤتمر، وعدم اعتراف الأمين العام برئيس اللجنة المنتخب، بل وإحالته على اللجنة التأديبية.

وسبق أن أكدت مصادر هسبريس أن "تيار المستقبل" يسعى إلى "تجديد النخب واحترام ذكاء المناضلين ومنح الفرصة لنخبة سياسية جديدة"، قائلة: "نريد حزبا قويا بكل مكوناته، ولكن نرفض قطعا بعض الممارسات التي ينهجها بعض الأعضاء، ومنهم الأمين العام".

ومعلوم أن أعضاء بارزين بالمجلس الفيدرالي للحزب شرعوا في جمع توقيعات قصد توجيه طلب إلى رئيسة المجلس الوطني، فاطمة الزهراء المنصوري، لعقد دورة استثنائية للمجلس، وبالتالي عزل بنشماش من منصبه.

وأوضحت مصادر هسبريس أن غالبية الأعضاء بالمكتب الفيدرالي، مدعومين بقيادات بارزة من المكتب السياسي، وقعوا على الطلب، وينتظر أن يتم توجيهه إلى المنصوري من أحل التسريع بتحديد موعد لدورة استثنائية.

ولفتت مصادرنا إلى أن غالبية فروع الحزب بالجهات والأقاليم تدفع في هذا الاتجاه، وهو ما ينذر بتصعيد التوتر، خصوصا بعدما تلفظ بعض الأعضاء بكلام يحمل قذفا في حق أعضاء آخرين، الشيء الذي سيصعب العودة إلى التوافق والحوار لوضع حد لهذه الأزمة.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن غالبية النواب والمستشارين البرلمانيين "الباميين" يدفعون بهذا الطرح ويرفضون بقاء بنشماش والعربي المحرشي يتحكمان في دواليب الحزب؛ فقد "انضم العديد منهم للموقعين على الطلب لوضع حد لتصرفات الأمين العام"، تقول مصادرنا.

وكان بنشماش قرر سحب تفويض رئاسة المكتب الفدرالي من محمد الحموتي، مع إحالة ملف اجتماع تشكيل اللجنة التحضيرية على لجنة الأخلاقيات للبت القانوني في مجمل التجاوزات والخروقات المسجلة، واعتبر مواصلة أشغال اللجنة التحضيرية وما نتج عنها، بعد رفعه الجلسة، عملا غير قانوني ولا يخضع لقواعد الشرعية التنظيمية والسياسية، وهو الأمر الذي رفضه أعضاء المكتب السياسي، لافتين إلى أن هذه القرارات شخصية ولَم يتم التداول فيها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - ساىح الخميس 23 ماي 2019 - 22:28
حزب ملكي مخزني أكثر من الملك بنفسه.انه كمثل الدكاكين السياسية الأخرى.الكل يجري للمصلحة..أحمد الله اني بعدت عن اجمل بلد في العالم
مغربي سابق مر من هنا.
سيدني. استراليا.
2 - Amazigh الخميس 23 ماي 2019 - 22:33
Ben chemas est un vrai marocain un vrai nationaliste qui aime son pays et son peuple. On est avec toi et avec notre terre jusqu'à la mort.
3 - Said الخميس 23 ماي 2019 - 22:33
بنشماش لا يمكن تعويضه بأي انتهازي فالذين ينقلبون على الأمين العام للحزب الأصالة والمعاصرة هدفهم المصالح الشخصية وتدمير الحزب وهم كانوا مساندين له يؤيدونه واليوم ينقلبون عليه فطريقة تحالفهم ضده غير ديموقراطية وغير لائقة بحزب حقق نتائج جيدة في الاستحقاقات
4 - جلال الخميس 23 ماي 2019 - 22:37
البام فاته القطار منذ أيام الربيع العربي اول 2011 منذ رفعت الجماهير 20 فبراير الأسماء صورهم وراء مكنسات المخزن عرف ان الرهان على البام أصبح خاسر تحطم حلمه بتحويل إلى حزب واحد في المغرب حزب بنعلي في تونس أو الحزب الوطني في مصر أو حزب جبهة التحرير الافلان في الجزائر يجب تغيير الخطة تنحية البام جانب استقال مؤسس الحزب الهمة اعاده مستشار حكومة الظل تنحى اليأس العامري بعد منحت له آخر فرصة الهزيمة البيجدي في الانتخابات 2016 فشله كتب نهاية البام تحويله إلى حزب العادي متل باقي الأحزاب الأخرى أصبح المخزن يراهن الشخص من وزن الثقيل عزيز اخنوش لعله يحقق المعجزة يسقط البيجديين في الانتخابات ملعبهم المفضل كما حرم بن كيران من نعمة ولاية التانية الانتصار المخزاني النهائي على البيجدي لا يمكن يتحقق إلا إذا هزمه في الانتخابات وهذه المهمة الصعبة كيف يهزمه بدون التزوير خشية الغضب الرأي العام الأوروبي الأميركي مراقب الأحداث هذه المعظلة المخزانية
5 - مغربي من الريف الخميس 23 ماي 2019 - 22:48
ونعم السيدة احسن ما ستقومون به لان لها كاريزما زعيمة.لان الحزب كان يسير في منحى ان يصبح صغيرا كما اصبحت عليه بعض الاحزاب كانت حتى في الحكومة لان تدبير الاحزاب والنقابات وحتى الوزارات وووو..يتم جماعيا وامين عام له كاريزما وهو ما تتوفر فيه المنصوري ولا يتوفر في البعض الاخر من الزعماء السياسيين .ثم انه ربما اعضاء الحزب يناصرونها لإخراج الحزب من الوضعية التي هو فيها .
6 - افران الاطلس المتوسط الخميس 23 ماي 2019 - 23:03
افضل واهبي مع بعض الاخرين . كمثل عزيز بنعزوز وحزب اخر بعد 2021
7 - اكرم هيثم الخميس 23 ماي 2019 - 23:10
في هاد لبلاد كل واحد كيضرب على عرامو والمسؤول اللي جا كايدير دياولو اللي يعرفو يديرو الطريق بلوراق لنهب المؤسسة المسؤول عليها
8 - مقاطعون الخميس 23 ماي 2019 - 23:12
كل الاحزاب المغربية إلا من رحم ربي،مستنسخة في مختبر المخزن والمخابرات
9 - التراكتور جاه شيفور الخميس 23 ماي 2019 - 23:13
وعادت حليمة ااى عادتها القديمة، البام ولد مينا ويعيش بجهاز انعاش مخزني.
10 - RALEUR الخميس 23 ماي 2019 - 23:31
كنت ناوي نصوت على البام ولكن غيرت نظري حيت هذا المنصوري شفتها مرة في الطائرة ٱش دارت لواحد المضيف، جرتلاتو بالمعقول، هذه هي المرا لي غادا تولي وزيرة إلى نجحات في الإنتخابات وغادا تشوف من حالة المواطنين، إمرأة سيئة بمعنى الكلمة، العربون باين غير ذاك التكرفيس للي تكرفسات على ذاك الستيوار مسكين، جفات به الأرض٠
11 - dell الخميس 23 ماي 2019 - 23:52
حزب اغلبيته من الريف المرضي عليهم وخدام المخزن الذين باعوا ضميرهم من اجل اخوانهم من ااريف المغضوب عليهم ولكن الله يحق الحق
حزب محكوم عليهم بالتشتت لانه بدون مبدأ
12 - أيوب المغربي الجمعة 24 ماي 2019 - 00:04
حزب خفافيش الظلام سوف يتحالف مع البام إذا كان على رأسهم امرأة...فالحزب المتأسلم يحب النساء
13 - عمر الجمعة 24 ماي 2019 - 00:10
قبل التنحي عن هذا االمنصب لماذا لا نطالبه بالتصريح عن ممتلكاته؟
14 - العم حام الجمعة 24 ماي 2019 - 00:26
ولو ان هاثه السيدة فيها كل المتطلبات لتكون على رأس الحرب ..من هو الحزب في الترتيب الدي تعطيه جامعة المخزن واشهد اليوم لكم يامتتبعي هاته الجريدة التي لا قدرة لي على تشكراتنا لصدرها المفتوح على كل الآراء فالقادم ان وصلنا للانتحابات غالامر محسوم لأغراس والاخوان سينهزمون وبالصناديق وبشففية وهناك سيتراكعون وشوفوا عاد الاخوان على حقيقتهم ....
15 - معلق الجمعة 24 ماي 2019 - 01:47
انتم حزب محكوم عليه بالتدمير الذاتي
فأنتم نتيجة مرحلة وقد انتهت
ومنه فأنتم مجرد حزب بلاجدوى وبلا بوصلة
لإشارة انا لست من أي حزب
16 - إبراهيم الجمعة 24 ماي 2019 - 02:40
للأسف الشديد الصراع السياسي في المغرب هو صراع من سيقيل من و من سيخلف من و من يتصيد لمن و من سيفوز في إنتخابات 2021 على من و حتى ( حزب ) ماقدم رؤية تخرج البلد من هاد وضع الانتظار القاتل الجميع ينتظر الرخاء ويدعو به في المساجد لكن لأحد يعمل في الميدان لتحقيقه.
17 - إلى حسن التادلي الجمعة 24 ماي 2019 - 04:37
أكبر مصيبة يمكن أن تحل بالمرء هي إصابته بالجهل المركب. لن ينفع معه نقاش و لن تصل معه إلى نتيجة. كل من يعمم الأحكام مخطيء، عقيم الفكر، جاهل و عنصري.
18 - مواطن الجمعة 24 ماي 2019 - 09:50
حزب البام هو فيروس ينهش الجسم السياسي بالمغرب فهو عبارة عن عصابة سياسوية تهدف إلى تبخيس و تقويض العمل السياسي بهدف ترك المجال للمخزن من خلال اضعاف و زرع البلبلة بكافة الأحزاب السياسية فبعد تشتيت حزب الاتحاد الاشتراكي جاء دور الاستقلال و بعده العدالة و التنمية التقدم و الاشتراكية
19 - محمد الجمعة 24 ماي 2019 - 10:03
المنظومة الحزبية في المغرب لاتملك حرية اختياراتها للاسف الشديد. لذلك فتغير الاشخاص لايغير التوجهات والخيارات فالاشخاص والوجه تتعاقب في ظل الاستمرارية والتوجيه.
20 - Peace الجمعة 24 ماي 2019 - 10:22
انا لو كنت مكان فاطمة الزهراء المنصوري, على فكرة اسم جميل جدا, لرفضت هذا الاقتراح, لانها كامراة مناضلة و متحررة, يجب عليها مبدئيا رفض استغلال المراة المتحمسة لتصفية حسابات سياسية رجولية لاصحاب الشكارة كالملياردير أحمد الإدريسي داخل حزب او منظمة سياسية, لانه في المجتماعات المتخلفة سواءا في التيارات اليسارية او اليمينية, يتم استغلال المراة و الدفع بها للواجهة من اجل "تخراج العينين" ففاطمة الزهراء المنصوري هي الوجه اليساري المعارض داخل حزب البام المقابل لامنة ماء العينين في البيجيدي. لا اقل و لا اكثر.
21 - hmidahamou الجمعة 24 ماي 2019 - 11:14
بعض الأحزاب لا تحقق الإستقرار الداخلي وليست مستعدة ولامؤهلة للوصول للحكومة.
العدالة و التنمية لها تجربة فاشلة متخلفة
تحالف الإستقلال و الأحرار و الحركة في الحكومة المقبلة سيعيد الإعتبار للعمل السياسي
22 - محمد الجمعة 24 ماي 2019 - 12:16
جناح العماري يطفو على السطح، بن شماس أغلق لهم كل منافذ الريع الحزبي والآن يريدون عزله،
23 - قاصح خير من كذاب الجمعة 24 ماي 2019 - 13:20
البام بصفته حزب إداري 100% استنزف ميزانية ضخمة ليتسيد الاستحقاقات السابقة و لكنه فشل في المهمة رغم الدعم و المساندة القوية و لكنه فشل و خيب آمال الدولة. و الآن الحسم في تعيين الأمين العام للحزب ستتحكم فيه تليكموند الإدارة. حبذا لو قامت الدولة ب مطالبة بن شماس بالتصريح بممتلكاته قبل المغادرة.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.