24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بركة: مشكلة التعليم في المغرب أكبر من اللغات

بركة: مشكلة التعليم في المغرب أكبر من اللغات

بركة: مشكلة التعليم في المغرب أكبر من اللغات

اعتبر الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، مساء السبت بطنجة، أن الحاجة صارت ملحة أكثر من أي وقت مضى للعمل جميعا من أجل إعادة الاعتبار للحقل السياسي بالمغرب، ومنحه المكانة التي يستحقها بشكل يساهم في إغناء طريقة العمل في المجال.

وأوضح بركة، الذي حل ضيفا على السمر الرمضاني لبيت الصحافة بطنجة، أن حزب الاستقلال حدد ثلاثة مداخل لتحقيق هذا الهدف، تتمثل أولا في ضرورة الدفاع باسم المواطن ولصالحه لإسماع صوته، سواء أمام الحكومة أو أمام البرلمان وباقي المؤسسات.

في المقام الثاني، يضيف بركة، يتعين وضع رؤية إستراتيجية استشرافية لتحديد الإجراءات والتوجهات الممكنة مع الأخذ بعين الاعتبار مؤهلات المغرب، بينما يتمثل المدخل الثالث في تقوية المصداقية، وذلك من خلال بلورة الحلول القابلة للتنفيذ للمشاكل التي يواجهها المجتمع.

وأشار الأمين العام لحزب الاستقلال إلى أن الأحزاب السياسية مدعوة إلى الاضطلاع بدورها في تأطير المواطنين، وأيضا القيام بمهامها كاملة في مجال الوساطة "التي تعتبر مهمة هامة بالنسبة للوطن"، داعيا التشكيلات السياسية إلى إعادة التركيز على "العمل الحزبي والسياسي والنضالي والتأطيري".

في معرض حديثه عن اختيار لغة تدريس المواد العلمية، اعتبر بركة أنه "لا يمكن اختزال إشكالية التعليم في المكون اللغوي فقط"، مشيرا إلى أن "مشكل التعليم لا يرتبط باللغة العربية، بل بجودة المنظومة التربوية".

وتابع أنه "إذا كانت قد تمت معاينة بعض التراجع على مستوى جودة التعليم إلى غاية عام 2011، فقد سجل تحسن بالمقابل بين عامي 2011 و 2015 في المواد العلمية، والذي انعكس على تصنيف المغرب في المؤشر الدولي تي.إي.إم.إس.إس (دراسة التوجهات الدولية للرياضيات والعلوم)".

كما انتقد الأمين العام لحزب الاستقلال ضعف الموارد البشرية والمادية اللازمة والبنيات التحتية وتراجع تكوين الأساتذة والخصاص في الأطر الإدارية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - مواطن الأحد 26 ماي 2019 - 14:29
أظن أن منظومة التعليم في المغرب قد ترى انفراجا حقيقيا إذا ما تم النظر إليها من منظور جهوي صرف، بدل الاعتماد استرتيجيات وطنية لا تجدي.
2 - محمد الأحد 26 ماي 2019 - 14:49
واش عاد عاد غادي يكون مشكل فالتعليم اسي بركة هديك المنظومة التعليمية اللي كترتو عليها القيل والقال هي اللي خرجات دكاترة وعلماء وادباء......المهم بغيتو باش تلاهيو الشعب .والكل عايق الله يهديكم باراكا اتقو الله.
3 - من وجدة الأحد 26 ماي 2019 - 14:52
ومن أجل إعادة الاعتبار للعمل السياسي ويكون حزب لاعبا أساسيا ومهما فيه، ينبغي التركيز على هذه المداخل:
1_ تنقية الحزب من الأوغاد والمسترزقين والسماسرة الذين لا يؤمنون إلا بمنطق المال والشراء، خصوصا بعض هؤلاد من الجنوب..
2- إحترام الديمقراطية الداخلية للحزب في اختيار النخب المثقفة لتولي زمام المسؤوليات في كل تنظيمات الحزب.
3- التركيز على الفكر ثم الفكر عبر احداث مراكز للأبحاث والدراسات داخل الحزب والمساهمة في تأطير وتوعية الناس.
4 - mohamed الأحد 26 ماي 2019 - 14:54
قول نزاربِركة أن الحاجة صارت ملحة أكثر من أي وقت مضى للعمل جميعا من أجل إعادة الاعتبار للحقل السياسي بالمغرب، هذا يدل على مايعانيه حزبه من تجاوز الفئة له وليعلم نزار ان الحقل السياسي لازال مستمر في إستقطاب الشباب وعليه ان يعلم ان الظروف قد تحسنت ثقافيا وسياسيا و المتغيرفقط هومستوى الوعي الذي لم يعد كالسابق حيث ان زبناء الدكاكين من قبل كان أغلبهم أميين وكان من السهل ترويضهم والآن تغيرت الأمور حيث ان مستوى الوعي اصبح يتجاوز مستوى تجار السياسة ـ مول الحانوةـ السيد نزار إعلم ان بظاعتكم لم تعد محببة لذا الذاني من غير وهي متجاوزة بالسبة للجيل الحلي الآن اصبحت قيام الديمقراطية هي المستهلكة عوض قيام التآمر والنصب ابحثوا لكم عن الإصطفاف في صف الشعب لقد ولى زمن الإمتيازات يوم كنتم تنعمون من عائدات الريع
5 - ملاحظ الأحد 26 ماي 2019 - 14:55
صحيح من يفقهفى حكم المغرب هو الاستقلال والفاسيين لانهم اهل حضارة وهم يضعون البلسم على الجرح فمشكل التعليم اهم من ادخال الفرنسية اليه واهلا انتم تستحقون الفوز
6 - صابر الأحد 26 ماي 2019 - 15:02
كل حزب يشدو باغنية التعليم حتى اذا نال مبتغاه وصعد للحكومة تحولت الاغنية الى نعش
ورثاء وعويل وبكاء .
7 - هذا الحزب الأحد 26 ماي 2019 - 15:03
هذا الحزب قد أخذ بزمام السلطة لعدة سنين و تكلم كثيرا عن التعليم و دائم يقول يجب يجب ........... و لم يفعل شيئا سوى الاغتناء بالسياسة .
8 - CHAHID الأحد 26 ماي 2019 - 15:07
حزب الإستقلال هو من خرب التعليم ويتحمل مسؤوليته أما عن الأحزاب المغربية كلها سواسية تعمل لصالح كبارها و عائلتها و يدرسون أبنائهم في البعثات الأجنبية بالمملكة ثم يرسلونهم إلى الغرب ليحصلوا على شواهد عليا و أبناء الشعب لهم التكوين المهني كفى قاطعوا الإنتخابات المقبلة لنتحد ليس بين القنافد أملس هم سبب تخلفنا لنقم بحملة مقاطعون
9 - Safoukah الأحد 26 ماي 2019 - 17:17
نشكر حزب الاستقلال دعمه للغة العربية...لقد بقي وفيا للمؤسس الكبير علال الفاسي رحمه الله
10 - Said الأحد 26 ماي 2019 - 18:14
مشكل المغرب الوحيد هي الرشوة الرشوة الرشوة عندما نتغلب عليها سيزدهر البلد
11 - وناغ الأحد 26 ماي 2019 - 18:57
اول من دشن افلاس التعليم
هو وزير استقلالي
اسمه عز الدين العراقي
12 - amazighi الاثنين 27 ماي 2019 - 01:08
Baraka est un adepte du panarabisme comme ses prédécesseurs. Il ne se demarquera pas de leur idéologie qui a été la cause principale dans la dégradation de l'enseignement au Maroc sous la tutelle de leur ministre de l'éducation nationale et de la culture.
13 - larbi٨٤١ الاثنين 27 ماي 2019 - 02:42
بالنسبة للغة فهي لاتطرح اي مشكل،والعيب فينا وليس في اللغة،انظروا إلى الشعوب الأخرى مثل هولندا وإسرائيل فإنهما يحترمون لغتهم،ويقومون بالترجمة، فالتعليم في اي دولة يكون باللغة الام،مع تعزيزها بلغة أو لغتين.واذا اردتم التقدم اهتموا بلغتكم الام العربية مع اللغة الإنجليزية كلغة ثانية عوض الفرنسية التي يلاحظ بأن الدول التي تستعملها اغلبها متخلفة ،أما إذا لازلتم متشبثين بالفرنسية فاقراو السلام على التعليم.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.