24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. "الڭارديانات" يحْكُمون عين الذياب ويتحدّون السلطات في الدار البيضاء (5.00)

  2. انتقادات نقابية تطال مستشفيات العاصمة وما جاورها (5.00)

  3. الكتبيون ينددون بتغيير المؤلفات الدراسية وقرارات "قطع الأرزاق" (5.00)

  4. وزير رياضة مصر يعتذر رسمياً للمغرب بسبب بتر خريطة الصحراء (5.00)

  5. "جماعة وزان" تحتفي بالتشكيلي السوداني لوجان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | تجاهل الرئيس رامافوسا للجبهة في خطاب التنصيب يُغضب الجزائر

تجاهل الرئيس رامافوسا للجبهة في خطاب التنصيب يُغضب الجزائر

تجاهل الرئيس رامافوسا للجبهة في خطاب التنصيب يُغضب الجزائر

في خطوة غير مسبوقة، تجاهل سيريل رامافوسا، في خطاب رسمي بمناسبة تنصيبه رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا، السبت، إعلان التضامن مع جبهة "البوليساريو" الانفصالية، التي كانت ممثلة بزعيمها إبراهيم غالي في مراسيم حفل التنصيب.

وجرت العادة في جنوب إفريقيا أن يتطرق الرؤساء الجدد في أول خطاب لهم إلى نزاع الصحراء المغربية وتجديد دعم بريتوريا لمطلب البوليساريو المنادي بالانفصال، لكن سيريل رامافوسا ركز في خطابه على إصلاح أحوال بلاده ومواصلة مكافحة الفساد.

وتعول الجزائر على الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا لمواصلة دعم "الجمهورية الوهمية"، غير أن عدم سير رامافوسا على خطى باقي الرؤساء السابقين خلف استياء كبيرا لدى الجزائر، التي خصصت طائرة فاخرة لضمان مشاركة إبراهيم غالي في مراسيم التنصيب.

ووجه الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى فخامة سيريل رامافوسا بمناسبة تنصيبه رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا. وأعرب العاهل المغربي لرامافوسا عن "أخلص التهاني وأصدق المتمنيات بالتوفيق في خدمة مصالح الشعب الجنوب إفريقي وتحقيق تطلعاته إلى المزيد من التقدم والازدهار".

ولازالت علاقات الرباط وبريتوريا لم ترق بعدُ إلى مستوى التطلعات رغم عودتها رسميا بعد أزيد من عشر سنوات من القطيعة الدبلوماسية.

وكان المغرب وجنوب إفريقيا قد اتفقا، خلال قمة الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي نهاية نونبر 2017 بأبيدجان، على العمل معا من أجل "مستقبل واعد"، إذ تقرر في هذا الإطار "تعيين سفيرين من مستوى عال بكل من الرباط وبريتوريا"، وتجاوز وضعية جمود العلاقات الدبلوماسية التي ميزت العلاقات الثنائية منذ عقود، بسبب اعتراف بلاد مانديلاً بتنظيم البوليساريو الانفصالي.

وفي مارس الماضي، اندلعت "حرب دبلوماسية جديدة" بين المغرب وجنوب إفريقيا بسبب احتضان بريتوريا لمؤتمر إفريقي يدعم أطروحة الانفصال التي تروجها البوليساريو ضد المملكة، وهو الحدث الذي ردت عليه الرباط، بشكل مفاجئ، بتنظيم مؤتمر وزاري إفريقي، بمشاركة أزيد من 40 بلداً من القارة السمراء، حول دعم الاتحاد الإفريقي للمسلسل السياسي للأمم المتحدة بشأن النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، سبق أن دعا جنوب إفريقيا إلى العمل مع المغرب على انبثاق نموذج جديد للتعاون الإفريقي، وقال في حديث مع الأسبوعية الجنوب إفريقية "ذا صنداي تايمز" إنه "بدلا من الاستمرار في طريق مسدود، ينبغي على المغرب وجنوب إفريقيا العمل سويا من أجل تطوير نموذج للتعاون الإفريقي والتعاون جنوب-جنوب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - جون بولتون الأحد 26 ماي 2019 - 18:05
رئيس جنوب افريقيا المنتخب يعرف جيدا أن البوليساريو سوى ورقة بيد الجزائر لا يستفيد منها شيء ؟
المغرب صديق كل الأفارقة هذا لا مفر منه وستدور الأيام وسيأتي رئيس جنوب افريقيا إلى المغرب منحني الرأس
2 - med الأحد 26 ماي 2019 - 18:05
كل ما يثير سخط اعداء الوحدة الترابية هو في صالح المغرب وثمرة من ثمرات الديبلوماسية المغربية اللتي تحضى باحترام و بإشادة من العالم
3 - يغضب الجزائر الأحد 26 ماي 2019 - 18:08
يعني ان الجزائر لازالت تحكم من طرف من كان يحكمها قبل بوتفليقة
يعني لا شيء تغير شعب حناجره توقفت ورمضان
مع دالك الدولة هي هي لا جديد لا تحرك لا تغيير استعملو مع الشعب نظرية القافلة تسير والشعب و ينبح اعتدر للاخوة الجزائىين على المتل لكن الحقيقة هي هادي
4 - مغربي قح الأحد 26 ماي 2019 - 18:15
بوليزاريو تغرق باذن الله وستغرق معها كل من تستنجد به وتشد به.الغريق الذي يقتل منقده.
5 - Saïd الأحد 26 ماي 2019 - 18:16
يجب على الجزاير أن تغضب من شعبها وتغضب من نفسها فهذا في صالحها وصالح شعبها .
يجب على الجزاير أن تعيد عجالاتها إلى الطريق الصحيح وإلا ستجد نفسها فيما لا تحمد عقباه .
6 - zaki الأحد 26 ماي 2019 - 18:21
السلام عليكم

السؤال المطروح هو .هل هي بشارة خير تصب في صالح المغرب للمضي نحو انفراجات في العلاقات بين جنوب إفريقيا والمغرب . هل ستغير جمهورية جنوب إفريقيا من موقفها العدائي للوحد الترابية للمغرب . هل هوخطأ بروتوكيلي يمكن تداركه وتتبدد كل آمالنا وأحلامنا ومكهناتنا .
أتمنى الخير لبلدنا الحبيب المغرب....
7 - adil الأحد 26 ماي 2019 - 18:22
ا لجزائر خصصت طائرة فاخرة لضمان مشارركة ابراهيم غالي ,في مراسيم حفل التنصيب, لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم , هذه الاموال السفر عبر الطائرة الجزائرية كلها بتبذير الاموال الشعب الجزائري , هذا هو الفساد بعينه بسببه خرج الثوار الجزائريين ضد طرد العصابة وزعيمها القايد الغير صالح الذي يستمر في الفساد واموال البترول والغاز من اجل ركوب في الطائرات الفاخرة نحو المجهول,وعلى قضية خاسرة.
8 - متتبع الأحد 26 ماي 2019 - 18:24
عيب الدولة المغربية انها تستعمل سياسة الليونة المفرطة مع اعداء الوطن لكنها تستعمل ادوات القمع مع الفءات الشعبية ان تجروءا ولولمطالب خبزية.ياللمعادلة الغريبة .القوي الديموقراطية تنصت الي شعوبها وتضمن لها كرامتها وتكون حريصة كل الحرص بصرامة اشد مع كل من سولت له نفسه المساس باراضيها وخير دليل تركيا او حتي اسراءيل.لنكون موضوعيين ما زال ساساتنا يتخبطون .
9 - المهاجر الأحد 26 ماي 2019 - 18:24
تعيا ما تعرف ما تفهم والو ....النضام طاح ...وبوتفليقة مشى ....ولكن العداء مازال كاين ....عقيدة كره مصالح المغرب.. في العروق ....مصيبة مع هدا الجيران ...ديوها في بلدكم راكوم غارقين مشاكل
10 - Houssam الأحد 26 ماي 2019 - 18:25
لماذا كل هذا الهم والغم حول الصحراء. اولسنا في صحرائنا. يجب استحضار منطق القوة. وعلى المغرب ان يكون واعيا بأنه يجب استخدام الجيش وفرض القوة كما تفعل الجزائر. نظرية فرض الواقع.
11 - سعدون الأحد 26 ماي 2019 - 18:29
النظام الجزائري عوض ما يهتم الحراك الشعبي ومستقبل الجزائر ها هو يوفر طائرة بأموال الشعب
12 - محسن الأحد 26 ماي 2019 - 18:33
القلاع المساندة لشردمة المرتزقة البوليزاريو تتهاوى الواحدة تلوى الأخرى الخونة يركبون طاءرات مترفة خاصة ويسكونون في الفنادق الفخمة ويركبون السيارات الفاخرة على حساب الفقاقير الجزايرين رغم أنفهم المغرب في صحراءه حتى يرث الله الأرض ومن عليها والعز والنصر ليك يبلادنا الغالي أسد إفريقيا العضيم المغرب الشريف من طنجة العالية إلى الكويرة الغالية
13 - عبدالمجید الأحد 26 ماي 2019 - 18:34
المرتزق الخاءن دمیه اسیاده. استحلی رکوب الطاءره الفخمه .یوهمونه ویضحکون علیه.نعله الله الی یوم الدین .
14 - الخميس الأحد 26 ماي 2019 - 18:35
إنها السياسة والسياسي المحنك لا ينطلق كالخنزير في الأدغال لا يلتفت لا يمينا ولا يسارا و هذا الرئيس من الطينة التي تعرف من أين تؤكل الكتف ونطلب من السيد وزير الخارجية بعد هذه المحطة أن يسحب البساط من تحت أقدام المرتزقة ويغير موقف المغرب( يقول المثل الشعبي لي ما رضي بخبزة يرضى بنصها ) ومن أراد العودة إلى أرض الوطن فمرحبا ومن لم يريد فذلك شأنه.
15 - بلازواق الأحد 26 ماي 2019 - 18:36
هل يستطيع بضع عشرات من المرتزقة ان يقفو في وجه شعب اكمله تعداده بالملايين ومستعدون للموت على ان تنفصل اقاليمهم الجنوبية عن الوطن تحقيقا لرغبة العصابة الحاكمة في الجزائر
16 - كريم بوزبيطة تطاون صحراوي الأحد 26 ماي 2019 - 18:39
الدبلوماسية المغربية اعطت اكلها فهذه خطوة ممتازة تحتسب للمملكة المغربية بينما ضاع الامل الخرافي الذي كان يحلم به انفصاليو الصحراء المغربية مزيدا من تظافر الجهود والتحركات الدبلوماسية الناجحة اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه وابعد عنا الشر كله انك سميع مجيب
17 - مواطن حر الأحد 26 ماي 2019 - 18:45
نتمنى من جنوب افريقيا ان تراجع سياستها العداءية فيما يخص الصحراء المغربية وتتوقف عن دعم عصابة الجزاءر ..ولتعلم ان المغرب دعم بلادهم ضد الميز العنصري الذي حكمهم لعقود وكانت زيارة مانديلا للمغرب اعترافا بالجميل
18 - حمدون الأحد 26 ماي 2019 - 18:45
اعتقد ان خطاب رئيس جنوب إفريقيا سيغضب نظام العسكر الذي يتحكم في دواليب الدولة بقوة السلاح ، أما الشعب الجزائري فهو مغلوب على أمره.
19 - mjid الأحد 26 ماي 2019 - 18:57
طائرة جزائرية خاصة فاخرة بما فيها و ما عليها, تنقل المرتزق إلى جنوب إفرقيا ليحتفل هو وحاشيته . طبعا ًالخزينة الجزائرية هي اللتي تدفع فاتورة ثمن المصاريف ، الشعب الجزائري هو الأولى بها
20 - ahmed ben lebsir الأحد 26 ماي 2019 - 18:57
هدا لايدل انه تراجع او نهاية للمسرحية انما هي انتضار سياسة جديدة لحكام الجزائر الجدد والضغط لمزيد من مزاية اخرى لانهم اصبحوا مودمنين على الفساد والمال الرخيص صعب التخلي على تلك النعمة الا ادا تمكن الحراك من الانتصار على العصابة التي دمرت وطن كبير بشعبه وترواثه والمساحة للاسف
21 - ملاحظ الأحد 26 ماي 2019 - 18:58
لقد سبق ان كان نقاشا بمواجهة محللين مغاربة مع جزائريين يبدوا انهم من النظام و ليس من الشعب او المعرضين الجزايريين باحد القنوات التلفزيونيه الخاصة الغير الحكومية، حول إمكانية الاقتصاد و التعاون التنموي في تقريب الاشقاء لايجاد صيغ قد تودي الى الوحدة و كرامة الشعوب و إذابة المشاكل الهامشية، فما كان على الفريق الجزائري الى النقاش بادمغة متحجرة خلاصتها انهم لا يهمهم الاقتصاد و اي عمل تنموي ، لكن ما يهمهم الا المبادىء التي يسمونها راسخة و التي هي حاليا ما أظهرت الا الفشل و تورطهم في فساد يتكرر عبر مراحل من السنوات و يحاولون المراوغة لتجديد مسارهم و جلدهم، ليتلون فسادهم في شكل اخر ليبقى المبدأ الذي رسخ في ادمغتهم ضدا في الشعب الجزائري و اشقاءه في المنطقة . فالى اين و هولاء لم يغيروا ثقافتهم بالرغم من انتفاضة شعوبهم ؟ ايريدون فضيحة مدوية في العالم ؟
22 - عبد الله الفقير الأحد 26 ماي 2019 - 18:59
لوكان حكام الجزائر جادين في حبهم للشعوب لبدأوا بشعبهم الثائر.هذا ما يلاحظه القريب و البعيد.
23 - شفيق بن المختار الأحد 26 ماي 2019 - 19:03
لا تقولون الجزائر غاضبة..قولوا العصابة غاضبة هناك فرق الشعب الجزائري الشقيق عظيم بمعنى الكلمة...وسوف يقول كلمته عاجلا ام آجلا انتهى الكلام نقطة الى السطر
24 - المحاميد الأحد 26 ماي 2019 - 19:20
خصصت مرتا اخرا الى رىيس المرتزقة بالجزاىر طاىرة خاصة للتوجه الى جنوب افريقيا ادن لا زال بوتفليقة وعصابته هي التي تحكم الجزاير اقول لحكام الجزاىر الدين ينافقون شعبهم ان ما تفعولون بالشعب انه فاق وعاق ان بلاد الجزاىر ليست بخير مادامت عصابة 1960 التي سرقت استقلال الجزاىر وسيزداد اافقر الى ما لا نهاية العصابة متحكمة والاموال تسرق باهده الطريقة البوتفليقاوية المختفية وراء الكواليس با طريقة محكمة كان لبس رجال في الجزاير سوى هم
25 - منظار الأحد 26 ماي 2019 - 19:25
ترى من هو الجزائري الغارق في همومه و مع ذلك ما زال يرفد هم البوليساريو فوق همومه في جنوب أفريقيا يتأسف و يتحسر.. الحق يقال هؤلاء تكرفصوا على الجزائريين و ما زالوا و كل ما زادوا زادوا هَمًّا و غمًّا و هم لا يشعرون.. الله يشافي الشعب الجزائري في هذه الأيام المباركة.. و يجيب من يرفد همه وحده..
26 - وناغ الأحد 26 ماي 2019 - 20:19
الرئيس الجديد لم يتوصل بشيئ لحد الساعة
الدولار الدولار الدولار
ولمادا سيمدحهم
هل تظنون ان دالك كله حبا فيهم
مال صوناتراك هو الدي يعبد الطريق
27 - سعيد تكيوط الأحد 26 ماي 2019 - 20:30
استياء جزائري وطائرة فاخرة جزائرية انه كرم حاتمي لا نعرف مصدره بالضبط في الجزائر ...فالشعب الثائر الشقيق لا اظن ان له مصلحة في قص اراضي اشقائهم المغاربة...خاصة وان الشعب المغربي احترم الى ابعد الحدود حراك الاخوة الجزائريين ولم يتدخلو فيه...وتمنو صادقين مقتنعين وهم يعضون شفاههم ان لا تنزلق الجزائر في مستنقع القمع والدماء، كما في اغلب دول الخريف العربي...لكن ما هو واضح وملموس وما نستنتجه، هو انه ما دامت مثل هذه المواقف مستمرة فمازالت الجزائر محكومة من طرف العصابة التي حكمت ونهبت لعقود، وحكم العسكر ما زال قائما والدليل نفس القرارات ببساطة لان الشعب الجزائري لا يعتبر قضية الصحراء قضية وطنية ولا اصلا قضيته..بل قضيته الحقيقية هي من جفف ابار النفط والغاز وهرب الاموال وفقر وشتت اخواننا الجزائريين....اوا كونو شوية
28 - ابن سوس المغربي ، واقعي الأحد 26 ماي 2019 - 21:10
هذا لبس نجاح للديبلوماسية المغربية عادي لا يمكن لرئيس نجح في انتخابات رئاسية و يكلم الشعب عن برنامجه الإنتخابي الذي صوت عليه شعبه ان يدخل فقرة تتعلق بمشكل بعيد عن موضوع التنصيب، المشكلة هي كيف سا تتصرف الديبلوماسية المغربية مع الرئيس الجديد و تهئ نفسها إلى معركة سحب اعتراف جنوب افريقيا بهذا الكيان المزور الذي استطاع نظام الجنرالات الحاقد ان يوهم دول عديدة أن هناك كيان باسم الرمال لم يكن له وجود في تاريخ المنطقة
29 - خير دين الأحد 26 ماي 2019 - 21:20
جزاير في قلب وراءيس جديد كان لاجئي في جزاير وله جواز سفر جزايري مثل كل معارضين في حزب ليانسي ضد ميز عنصري
جنوب أفريقيا بلد.وحيد في أفريقيا يطبق ديمقراطية بحرف واحد على مواطنيه حرية تعبير تدوال على حكم رغم سيطرة حزب منتديلا
30 - حسن المغترب الأحد 26 ماي 2019 - 21:30
اللهم ادمها محبة وأخوة بين البلدين، و يجب الاستفادة من خبرات جنوب افريقيا،خاصية في ميدان الزراعة و السياحة و ميدان آخرى،
31 - شعبها حامها الأحد 26 ماي 2019 - 21:45
تريد جزاءر ضم صحراء مغربية امام أعننا هي حنا مبقاتش فينا رجلة والله لو إجتمعة كل دول العالم على ان صحراء ليست مغربية لن تطأها أرجل جزاءري واحد وبيننا ايام يا جارت سوء
32 - الواقعي الأحد 26 ماي 2019 - 21:46
وماذا عن 200000 مليون من رزق الشعب المغربي لترميم كنيسة في باريس؟!
أليس من مال الشعب المغربي المسكين المغلوب على أمره؟؟
فلماذا تتكلم عن مال الجزائريين وتنسا ان تتظا هر ضد الفساد في بلدك ام انك تتظاهر فقط ورا الحاسوب بالشتم والقذف ام ماذا؟
33 - الجزائري الواقعي الأحد 26 ماي 2019 - 22:16
42-المحاميد
كل الكلام اللي انت ذكرته هنا ينتبق تماما على بلدك المغرب، فمن بيته من زجاج لا يجب عليه ان يرمي بالحجارة الى جاره. أليس كذالك يا مغرور؟؟
34 - Rachid الأحد 26 ماي 2019 - 22:46
القايد صالح هو الذي يحكم الجزائر وهو الذي يسير البوليساريو .
35 - Tazi tazi الأحد 26 ماي 2019 - 22:58
ادعموا ما شئتم فانتم قبلة الثوار كما تدعون ولكن المغاربة قبلة التاريخ والحضارة دولة المغرب صنعت تاريخ المنطقة وهدا ما يغيظكم لانكم ببساطة ليس لكم نفس التاريخ كنتم دائما ثقب شمال افريقيا الدى يدخل منه كل من هب ودب
36 - قاهر الانفصاليين الأحد 26 ماي 2019 - 23:42
إلى المدعو العماري... كفاك هراءا وتدليسا لا وجود لشعب اسمه الشعب الصحراوي اللهم إن كان المقصود الاثنيات الموجود على امتداد الصحراء الكبرى من البحر الأحمر حتى المحيط الاطلنتي...فكلها معنية بلفظ "شعب صحراوي" ألى ترى معي الشعب الطوارقي كيف شتت الاستعمار أراضيه بين الكيانات السياسية الحديثة وضمنها الجزائر ...هذه الاخيرة التي ترفض استقلال الازواد خوفا من عدوى الانفصال ؟!!!نحن لسنا في حاجة من يعلمنا القانون الدولي أو يسرد علينا الحقائق التاريخية....الكل يعلم أن الاستعمار الغاشم قسم أفريقيا تبعا لأهوائه لأجل استغلالها اقتصاديا وسطر حدودا تتلاءم مع أطماعه...وإلا ما السر وراء تشبت الجزائر لما يسمى بهتانا "قدسية الحدود الموروثة عن الاستعمار"فأخبرنا أيها الفالح متى كان لما يسطره الاستعمار قدسية؟....ما تسميه الصحراء الغربية يعني جغرافيا وضمنيا وجود الصحراء الشرقية....بما ينفي ما تدعيه...ودعك مما تسميه الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة والتي يعلم حتى الطفل الصغير كيف يتم صياغتها وتوجيهها...لعلمك الحدود الموروثة عن الاستعمار سبب هذه المآسي ومن يدعي غير هذا فهو واهم بامتياز.
37 - ولد حميدو الاثنين 27 ماي 2019 - 00:59
كل من كان معاديا للمغرب و مساندا للعصابة لن تتم متابعته مثل مساهل و العمامرة
38 - عبداللطيف المغربي الاثنين 27 ماي 2019 - 01:44
الى 31 العماري الجزائري.الصحراء مغربية تاريخا وجغرافية.يا سليط اللسان.كيف لا تخجل وثلث جزائرك اليوم اراضي مغربية اهدتها فرنسا الاستعمارية لكم في غفلة من الزمن.اقول لك نحن في صحرائنا ولا يهمنا موقف نظامك الفاشي المهترئ.واتحداك ان يقترب جيشك منها.44 سنة وانتم تحرثون في البحر.سنجدد لكم 44 سنة اخرى في هذا المستنقع وهكذا ذواليك الى ان ترفعوا الراية البيضاء.مثلما رفعتموها في حرب الرمال 63.ومكالة 76.والأيام بيننا.
39 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 27 ماي 2019 - 02:42
تجاهل الرئيس جنوب افريقي الحديث عن كيان البوليساريو المفبرك خلال القائه خطاب التنصيب الموجه للشعب هو رسالة للنظام الجزائري كي يفتح خزائن امواله فالسيد سيريل رامافوسا يريد اموال الجزائر مقابل دعمه لمليشيات البوليساريو لا يمكنه ان يستمر في دعم تلك التفاهة بدون مقابل و تجاهله الحديث عنها في خطابه يؤكد انه بحاجة الى مئات ملايين الدولارات الجزائرية بعد ان وضع يده على الوتر الحساس للنظام الجزائري الذي يتمثل كيان البوليساريو المفبرك و غضب جنيرالات قصر المرادية من ذالك لن يستمر طويلا و سيفوز بشيكات على بياض طبعا انه رئيس ذكي و يعرف من اين تؤكل اكتاف الاغبياء لانه تعمد تجاهل البوليساريو كي يحصل على المزيد من اموال نفط و غاز الجزائر اسوة بدولة كوبا الشقيقة التي طالبت ب450 مليون دولار كمستحقاتها من تدريب مليشيات البوليساريو فالنظام الجزائري يصرف اموال شعبه على تفاهة البوليساريو حتى انفجرت في وجهه ثورة 22 فبراير و مسلسل تخريب الجزائر على يد البوليساريو سيستمر الى ان يزول هذا النظام.
40 - MAGHREBI NAFSS الاثنين 27 ماي 2019 - 03:38
يعلم المغاربة أن جنيرالات الجيش الجزائري هم من يحكمون فعليا و هم أصل النظام الذي يعادي المغرب.فلن تتغير الأمور ما دام الديناصور القايد صالح و معه النظام العسكري يتحكم في دواليب الدولة.لنا كل الأمل في قدرة الشعب الجزائري الشقيق على تغيير الأمور إلى الأحسن
41 - الصحراء المغربية الاثنين 27 ماي 2019 - 03:52
حكام الجزائر الساذجين مستعدين لتقديم الجزائر وثرواتها قربانا مقابل كلمة استعدائية ضد المغرب ووحدته الترابية...ياله من منطق معتل! كيف لدولة تهرول في أي اتجاه تشم فيه رائحة عداء للمغرب....أن ساسة الجزائر قد أصيبت أدمغتهم بالتلف ولعل الراحل الهواري بومدين قبل موته قد رتب لهذه العقيدة وكرسها في صفوف الجزائريين فتم غسل أدمغتهم وتلويثها في نفس الآن....أينكم يا أحرار الجزائر حتى تخلصوا الخزينة السائبة من هذا النزيف وتقفوا سدا منيعا ضد قتلة الشعب الجزائري خلال العشرية السوداء وتحاكموا من تلوتت أياديهم بدم الشعب الجزائري أم تراكم شربتم من نفس الكأس....البوليساريو جرح غائر في خاصرة الجزائر قبل أن يكون حجرة عثرة ضد وحدة المغرب الترابية.والفاهم يفهم.
42 - مسينيسا الاثنين 27 ماي 2019 - 06:51
الجزائر تتبع توصيات ماما فرنسا, ما يقع في الصحراء هو مخطط فرنسي اسباني.. تنفده شردمه من القواد العسكريين التابعين لفرنسا. النظام الحاكم تغير لمن ظله العسكر لا زال قائما...نفس العقليه الخانعه لفرنسا , لان ابطال تحرير العكائر المعادون لفرنسا اعترفوا دائما بفضل المغرب في تحرير بلادهم, لكن سنوات حرب التحرير الاخيره كانت ضد الشرفائ قادها بوخروبه فنكل باعداء فرنسا ذاخل البلاد وخارجها وذلك بخدمه الاجنده الامبرياليه المتخفيه... الدول الاوربيه هي المسووله عن تدهور الحاله الامنيه الاقتصاديه والجتماعيه لكل افريقيا...
43 - رمير الاثنين 27 ماي 2019 - 08:46
ش مغاربة يفرقون بين الشعب الجزاءرى والنظام يقولو العكس في هده القضية متافقين الدليل واش شفتو ش نهار معارضين لهدا التوجه كم من مواقف حيت بوخروبة رباهم على الكره والحقد على المغرب ما يؤسف له ان المغرب خاص يقاطع الجزاءر ثقافيا و رياضيا وسياسيا كيف لمطربين جزاءريين مجنسين بالجنسية الفرنسية يتم المناداة عليهم لحضور المهرجانات المغربية ويديو مبالغ مالية صحيحة و بعد دالك يدهبون و يسبون المغرب ويساندون البوليساريو مثل الشاب العجال و غيره ثم كيف لمواطنين مغاربة في الشمال وشرق المغرب طالبو بالعيش الكريم زجبهم في السجن والانفصاليون يسرحون و يمرحون في الصحرتء المغربية والجامعات ولا احد يتكلم علامات استفهام
44 - كمال الاثنين 27 ماي 2019 - 09:20
هذا دليل إضافي على أن المشكلة مع النظام الجزائري فقط! رغم أن القصة لا تحتاج إلى أدلة.
45 - لبث اطلس الاثنين 27 ماي 2019 - 09:27
تأخر الوقت.. تآخر الوقت
مهما سعى ومهما كابر ومهما حاول الحراك الجزائري وغيره
فلن يأتيهم ولن يجدوا ك آل سعود
ولن يصبح المواطن الجزائري كالمواطن الخليجي
" ولن تخرج الجزائر من الوحل الذي إختارته منذ عقووود
* ورحم الله إمرء عرف قدر نفسه
46 - صائد الحربائيين الاثنين 27 ماي 2019 - 09:35
عقيدة الجزائر في عداء المغرب أصبحت مشكلا جينيا يسري في عروق ساستها.وتحاول باستماتة زرع ذلك في الدم الجزائري وبشكل متوارث كما يظهر ذلك من خلال المعلقين الجزائريون عبر هذا المنبرالعتيد وليسمح لي القراء سأخرج عن الموضوع قليلا.هناك حقائق تخفيها الجزائر ولا تستطيع التصريح بها لأن ذلك سيهز كيانها وسمعتها التحررية ويصطدم بما تسميه المبادئ.وأعطي مثالا:حينما كانت حركة أزواد تطالب بالاستقلال عن مالي كانت الدبلوماسية الجزائرية تسارع إلى نسف هذا الحلم وتملأ الدنيا ضجيجا حول خطر الارهاب والتدخل الأجنبي... بينما لا تتوانى لحظة في العداء للوحدة الترابية المغربية والتي جهزت لها قوى أخرى مثل جنوب افريقيا ونيجيريا.وتتغاضى عن الأزمة الليبية و لم نر لها أي دور رغم التدخل الأجنبي في المنطقة.ولما بادر المغرب إلى حل القضية الليبية خرجت الجزائر تبخس اتفاق الصخيرات وتنسفه مدعية أن المغرب بعيد جغرافيا عن ليبيا وتناست هذه المتعالية أن ليبيا جزء من الاتحاد المغاربي..وهناك محطات عديدة من هذا الغباء السياسي المفتوح.هي لا تريدالقضاء على المغرب ولكنها تريده ضعيفا يحتاج إلى إعانات دولية.مبثور الجذور الإفريقية.
47 - IKEN الاثنين 27 ماي 2019 - 12:12
ليس من السهل بيع تامينات العلمي وفروعها الافريقية التي مداخيلها بالمليارات الى قريب الرئيس رامافوسا السياسة اقتصاد والاقتصاد سياسة فبماداستفيدهم شردمة من الانفصاليين بدون ارض
48 - لحسن الاثنين 27 ماي 2019 - 17:41
عن أي حكومة جزائرية تتحدثون؟ الحاكم والرئيس الفعلي وصاحب القرارات المعادية للمغرب هو الكايد صالح والعسكر.
49 - Ali الاثنين 27 ماي 2019 - 20:27
البوليساريؤ منتصرة في النهاية أحب الملك او كره
الحق يعلو ولا يعلو عليه استبقظوا يا للمغاربة
كفاكم تضاليل
50 - عبد الجليل من اسفي الثلاثاء 28 ماي 2019 - 12:01
مهما فعل بعض الدول الافريقية والغير افريقية في حق المغرب فلا بد من الحق ان يضهر.هناك بعص ااحكام الافارقة الذين يتجاهلون اراء شعوبهم .وعلى سبيل المثال الجزاءر المدعم القوي للبوليساريو والجزاءر هي الدولة المؤسسة لجبهة البوليساريوا .وبعدها ساندتها دول اخرى من افريقيا وغيرها.لكن ما حدث للمغرب .المغرب لم يتضرر ابدا .الذي تضررت اكثر هي الجزاءر صرفت الملايير من الدولارات على مرتزقة.عوض ان تخصصها لشعبها الابي.تضررت كذلك ليبيا لمت كان القدافي يصرف اموال البتىول على اقتناء الاسلحة للبوليساريو ويترك اللبيين في الصحاري تاءهين .واذا اعترص احد.منهم كان مصيره التعذيب حتى القتل.ماذا وقع للقدافي .مات في قناة لمجاري المياه العادمة .اليس هذا بحق المغرب.والان ماءا وقع لبوتفليقة طرد من وطنه وهو في حالى صحية حرجة وعلى كرسي متنقل يتالم ويتالم ويتالم. تسالك يا رب السلامة.وكل ظالم الله سيجازيه من عنده. سوريا ماذا وقع الان وقبل سنوات دمرة ولا زالت تتدمر وشعبها تشرد .كامت هي من احتضنت اول سفير بوليساريو بعد الجزاءر وغيرها.وهناك وهناك الكثير .فلابد للحق ان يضهر امثر ان شاء الله.
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.