24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3317:1420:4522:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. ملف ترسيم الأمازيغية .. هكذا ضاع بين بريد بنكيران و"بيت العثماني" (5.00)

  2. في الجزائر .. إطعام النمرة لحم الذئاب (5.00)

  3. شرطة مراكش تنهي معاناة سياح أجانب مع السرقة (5.00)

  4. "الهاكا" ينذر قنوات بشأن وصلة "قندهار" الإشهارية (5.00)

  5. عمدة مراكش "يستغل" سيارة الدولة ويرفض الامتثال لشرطة المرور (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | السموني يرصد ملفات المباحثات بين المغرب وفرنسا

السموني يرصد ملفات المباحثات بين المغرب وفرنسا

السموني يرصد ملفات المباحثات بين المغرب وفرنسا

قام جان إيف لودريان، وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية، بزيارة رسمية للمغرب، حيث استقبله ناصر بوريطة، وزير الخارجية والتعاون، وشملت المحادثات بين الطرفين عددا من القضايا والملفات ذات الطابع الوطني والدولي.

في هذا الصدد، صرح الدكتور خالد الشرقاوي السموني، مدير مركز الرباط للدراسات السياسية والإستراتيجية، بأن فرنسا تربطها بالمغرب علاقات ثنائية متميزة، تتسم بالحوار والتعاون في كثير من القضايا الدولية، تقوت أكثر هذه العلاقة أكثر في السنوات الأخيرة، على الرغم من بعض الخلافات السياسية التي حدثت في فترة من الفترات والتي تم تجاوزها.

واستدل السموني بتميز العلاقات بين البلدين بزيارة الملك محمد السادس لفرنسا كأول زيارة له لدولة خلال شهر مارس من سنة 2000، بالإضافة إلى زيارة الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون للمملكة تلبيةً لدعوة الملك محمد السادس، قبل مضي شهر واحد على توليه رئاسة الجمهورية.

وأضاف السموني أن زيارة وزير الخارجية الفرنسية للمغرب واللقاء مع نظيره المغربي جد مهمة من حيث التوقيت، وتأتي في إطار التباحث في ملفات مشتركة، تهم قضية الصحراء ومجالات الشراكة الثنائية من أجل مواصلة النهوض بالمبادلات الاقتصادية وتوطيد التعاون التعليمي والثقافي وتعزيز مكافحة الإرهاب وإدارة تدفقات الهجرة، وبعض القضايا الدولية؛ وهو ما يدل على تميز العلاقات الثنائية ومستواها الرفيع، خاصة أن المغرب يعد شريكاً إستراتيجياً لفرنسا في إفريقيا بالأخص.

السموني أبرز أيضا أن فرنسا تمثّل المستثمر الأجنبي الأول في المغرب، وقال: "المحادثات تشمل ملف النزاع حول الصحراء، علما أن فرنسا تعد داعما أساسيا للمغرب على مستوى قضية وحدته الوطنية؛ فغير ما مرة تدخلت الجمهورية لتغيير قرارات ضد المصالح الوطنية للمغرب من داخل مجلس الأمن لدى الأمم المتحدة. كما يتوقع أيضا أن تشمل المحادثات بغض القضايا الدولية، على رأسها القضية الفلسطينية والأزمة الليبية، خصوصا أن هناك مواقف متقاربة للبلدين في هذا الشأن.

وأخيرا، يضيف مدير مركز الرباط للدراسات السياسية، والإستراتيجية بأن المغرب يقدم خدمات أمنية لدولة فرنسا، في مواجهة التطرف والإرهاب، وتقديم معلومات استخباراتية حول العديد من الخلايا الإرهابية التي نفذت هجمات إرهابية، أو كانت تخطط لتنفيذها، كما يلعب المغرب دورا مهما في مجال الهجرة، حيث إن جل بلدان أوروبا تدرك جيدا الدور الإستراتيجي للمغرب في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية وتدبير تفقد المهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء إلى أوروبا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - عمر الأحد 09 يونيو 2019 - 18:58
توجد علاقات متميزه ولكن بين المسؤولين اما الشعب فلا احد يعيره اي اهتمام وغير مرغوب فيه بفرنسا الفيزا 80 اورو تأدى مسبقا و90%من الطلبات تكون مرفوضة لأتفه الأسباب الحقيقية اننا نمول القنصليات الأجنبية اما ما يخصهم فكما يقول المثل المغربي ادخل امبارك بحمارك بدون فيزا و في غالب الأحيان بمجرد تقديم بطاقة التعريف بدون جواز السفر الحݣرى هذي .
2 - سميرة الأحد 09 يونيو 2019 - 19:00
تحليل في الصميم ، لأن فرنسا في جميع الأحوال يبقى حليفا استراتيجيا للمغرب أكثر من الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوربية أخرى.
3 - العابث الأخير في هذا القرن الأحد 09 يونيو 2019 - 19:01
هههههههه المساند الأول عندما كانت الجزائر مساحتها لا تتعدى مساحة تونس وأصبحت الجزائر أكبر بلد إفريقي من حيث المساحة لأن فرنسا هي التي افتعلت ذالك وخريطة المغرب عندها هيا وإسبانيا فعلو ذالك لابتزاز المغرب وكذالك الجزائر لأنهما لا زالتا مستعمرتين والسلام عليكم
4 - طارق الأحد 09 يونيو 2019 - 19:19
فرنسا الاستعمارية الغالبة، والمغرب المستعمر الضعيف المغلوب، إنها الحقيقة المرة التي تؤكد سيطرة نحلة الغالب على مداخل الدولة في ظل سيادة فكر التغريب ودعاة الغزو الفكري (الخونة) أبناء فرنسا...
5 - عاشق الأحد 09 يونيو 2019 - 22:13
ان كان هناك تعاون استراتيجي بين المغرب و فرنسا فإنه تعاون أعرج و في صالح فرنسا. فرنسا تدافع على مصالحها و لا يهمها اي شيئ آخر.
لو كان هناك تعاون استراتيجي لما زادت الحكومة الفرنسية في رسوم تسجيلا الطلبة الأجانب من بينهم المغاربة في الجامعات الفرنسية من 300 يورو إلى حوالي 3000 يورو ابتداء من الدخول الجامعي المقبل.
لو كانت هنالك علاقة متينة لما استعملت فرنسا كل ما في و سعها لكي تفوز شركة السكك الحديدية الفرنسية بمشروع القطار السريع في الوقت الذى كانت فيه الشركة اليابانية و غيرها قدمت عرضا أحسن و اقل تكلفة....
فرنسا تحمي مصالحها و هذا شأن كل الدول. يبقي علينا أن ندافع نحن على مصالح بلدنا عملا بالقول المأتور:ما حك جلدك مثل ظفرك. فهل نحن مستعدون؟
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.