24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. العثماني يرفع سن اجتياز مباريات التدريس بـ"التعاقد" (5.00)

  2. شخصيات ثقافية وفنية تطلق مبادرة للإفراج عن معتقلي الاحتجاجات (5.00)

  3. نشاط "مافيا الرمال" بسواحل البيضاء يُخرج مطالب بشرطة المقالع (5.00)

  4. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (5.00)

  5. عموتة يلحق خمسة لاعبين بتجمع "أسود البطولة" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هذه أبعاد سياسية ودولية لزيارة وزير خارجية فرنسا إلى المغرب

هذه أبعاد سياسية ودولية لزيارة وزير خارجية فرنسا إلى المغرب

هذه أبعاد سياسية ودولية لزيارة وزير خارجية فرنسا إلى المغرب

ملفات مشتركة نوقشت خلال اللقاء الدبلوماسي الذي جمع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، بجون إيف لودريان، وزير الخارجية الفرنسية، السبت الماضي، على رأسها قضية الصحراء والهجرة، لا سيما في ظل تمدد اليمين الهوياتي داخل المشهد الأوروبي؛ الأمر الذي دفع المملكة إلى العمل على إعداد مخطط بعيد المدى للتفاعل مع الخطر الذي تشكله أحزاب اليمين المتطرف على أجندتها الدبلوماسية في المستقبل.

وبخصوص الأبعاد السياسية والإستراتيجية للزيارة سالفة الذكر، قال كريم عايش، الباحث في العلوم السياسية، إن "زيارة وزير الخارجية الفرنسي تندرج في إطار تعزيز الشراكة الإستراتيجية المغربية الفرنسية وسبل تنويعها وشمولها لمجالات أوسع، وإن كانت الخارجية الفرنسية قد حددت جدول أعمال هذه الزيارة عبر بلاغها الصحافي، المتمثل في الإعداد "للقاء الرفيع المستوى بين فرنسا والمغرب" المزمع عقده في خريف عام 2019".

وأضاف عايش، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "هذه الزيارة، حسب المصدر نفسه، ستمكن من استعراض مجالات الشراكة الاستثنائية العديدة مع المغرب، من أجل مواصلة النهوض بالمبادلات الاقتصادية وتوطيد التعاون التعليمي والثقافي وتعزيز مكافحة الإرهاب، ثم إدارة تدفقات الهجرة"، كما جاء في نص البلاغ.

وأوضح الباحث في مركز الرباط للدراسات الإستراتيجية أن "الندوة الصحافية إشارة ربما إلى بعض المواضيع التي نوقشت كتحيين للتنسيق المشترك المغربي الفرنسي في قضايا إقليمية دولية كقضية ليبيا والمبادرة المغربية في عقد قمم الصخيرات، والخروج باتفاقية لم تُرد لها عدة أطراف إقليمية النجاح وصارت تهاجمها؛ بل تحولت إلى مسبب لأزمات دبلوماسية بين فرنسا وإيطاليا مجال للتهافت الجزائري، لتسقط الاتفاقية والمفاوضات ويأكل الإخوة الليبيون بعضهم البعض".

وشدد الباحث في الشؤون الدولية على أن "كلا من المغرب وفرنسا متفقين على عدم الخوض في ما يسمى "صفقة القرن" طالما لم يتم اقتراح خطة مكتوبة أو وثيقة رسمية تحدد بنودها، ليتم تبني موقفا موحدا حول الالتزام بحل الدولتين والحفاظ على حقوق الفلسطينيين في العودة إلى حين إعلان الجانب الأمريكي لتفاصيل خطته علنا".

وزاد: "لذلك ووفق ما جاء على لسان وزير الخارجية الفرنسي، فالزيارة تمهد للقمة المغربية الفرنسية برئاسة الملك محمد السادس وإيمانويل ماكرون، حيث تنكب على تحديد جدول أعمالها المقبل وطبيعة الملفات التي ستعرض فيها"، معتبرا أنها "ليست اجتماعا مخصصا لمناقشة قضية بعينها وحل بعض المشاكل التي كان حريا بالوزير بوريطة طرحها، كالتعاون القضائي، أزمة التأشيرات بالسفارات والقنصليات الفرنسية بالمغرب، تطوير وتوسيع قاعدة الاستثمارات الفرنسية بالمغرب، وأيضا مناقشة تدعيم الشركة في الميدان العسكري وتعزيز دور المغرب في محاربة الإرهاب بالصحراء الكبرى على دور متغيرات الساحة وتكاثر المجموعات الإرهابية وتصاعد استفزازات البوليساريو بالجنوب المغربي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - mounir الاثنين 10 يونيو 2019 - 03:24
ا لحكومة المغربية غبية ,لماذا لم تناقش مع الاتحاد الاوروبي امكانيات للانضمام المغرب الى الاتحاد الاوروبي ,والغاء التاشيرة على المغاربة الذين لهم حسن السيرة والمتحضرين ,وللمغرب له علاقات تاريخية متميزة مع اوروبا ,ولهذا ستنخفض البطالة وسنعيش مثل الاوروبيين,
2 - الحسين الاثنين 10 يونيو 2019 - 03:39
المغرب تلميذ عند الدولة الفرنسية لا يمكن للمغرب عبر التاريخ أن يتخذ قرارا بدون استشارتها حتى الساعة التي أضافها المغرب إلى التوقيت القانوني يقول عدد كبير من المراقبين أن فرنسا هي التي فرضتها على المغرب.
3 - عبدالرزاق الاثنين 10 يونيو 2019 - 03:52
شخصيا أرى أن السيد الوزير ناصر بوريطة يمثل المغرب أحسن تمثيل في العلاقات والمحافل الدولية.. مزيداً من التألق تحت القيادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
4 - ولد حميدو الاثنين 10 يونيو 2019 - 03:59
ادا كان اليمين المتطرف يشكل خطرا على اروبا نفسها فما هو دخلنا ان كان في صالحنا ام لا
بعيدا عن الموضوع
دولة سان مارينو باروبا صغيرة و عدد سكانها اقل من اربعين الف نسمة و عدد جيوشها خمسين و فيها سجين واحد يعيش في حبس على شكل فيلا و ياتيه الاكل من مطعم معروف
احسن محابسي في العالم
فقط اتساءل من دخل اليها بطريقة غير قانونية فهل سيصبح السجين رقم اثنان
5 - صلاح فرنسا ريمس الاثنين 10 يونيو 2019 - 05:23
إني كرءيس جمعية بفرنسا ومستشار ببلدية مدينة ريمس سابقا إن فرنسا في خطر كبير سياسيا واقتصاديا واجتماعيا مع ماكرو واليمين المتطرف
6 - مغربي أمازيغي صحراوي الاثنين 10 يونيو 2019 - 06:50
سبق للرئيس الجزائري السابق بوتفليقة أن صرح في إحدى خطاباته أن البوليزاريو ورقة في يد الجزائر لا يمكن التفريط فيها والتوقيع للمغرب على بياض!.. وذلك التصريح الموجود في الأرشيف كفيل وحده أمام المجتمع الدولي بأن يجعل من النظام الجزائري الطرف الرئيسي المسؤول على إطالة النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية
7 - Hamid 5 الاثنين 10 يونيو 2019 - 07:04
على الشعب الجزائري الشقيق أن يتفطن للمشروع الفاشل الدي تورط فيه النظام الحاكم في بلدهم على مدى 45 سنة وكلف الجزائريين الفقر والتخلف والعزلة.. مشروع فاشل لأنه أنشأ هذا الكيان الوهمي وثبت جدوره فوق ترابه وفتح الباب أمام كل من هب ودب من فيافي الصحراء الشاسعة الأرجاء بأن ينخرط في صفوف المرتزقة تحت اسم البوليزاريو...
8 - إفراني رافض للساعة المشؤومة الاثنين 10 يونيو 2019 - 08:41
مثل هذه المقالات تتكرر كلما زارنا مسؤول عربي أو غربي ، و بالتالي لم أجد فيه أي شيء جديد.
و بالدارجة المغاربة تيتسائْلوا آشمن مصيبة جايب لينا ثاني هاد الفرانساوي..خايف غي متكونش كفاتهوم ساعة و باغيين يزيدوا ساعة ثانية ... المهم حتى إلى بانت ليهم فشي ساعة ثانية ماشي مشكل مدام تيعتابرونا عبيد عندهم.
9 - جواد جورج الاثنين 10 يونيو 2019 - 08:48
لا يمكن لأي حزب فرنسي كيفما كان أن يفرط في علاقاته الاقتصادية مع المغرب طالما أنها تستفيد من استثمارتها في هذه الأوطان أما اليمين المتطرف هو دائما يحاول أن يحافظ على الهوية الفرنسية ويزرع نوع من الشكوك والحيطة والحذر اتجاه الأجنبي ويلعب بورقة الإرهاب إلا أن هذا السيناريو محدود في الزمان حيث أن المستقيل في ظل العولمة هو مزيد من التفتح على الآخرين ولا يمكن أن نغلق الأبواب بدعوى الإرهاب أو الخوف من الآخر أو حماية الهوية لأن المجتمعات بفضل الإنترنيت صارت قرية صغيرة جدا والمصالح متداخلة أما صعود يمين هنا أو هنالك فهو شأن داخلي لا يمكت أن يؤتر على صانعي القرارات الفعليين وهم الشركات العملاقة التي ترعى مصالحها لا يهمها لا أصفر ولا أسود ماعدا أرباحها وأسواقها وهي التي تملي إرادتها انشري ياهسبريس
10 - ضد الضد الاثنين 10 يونيو 2019 - 08:49
الى المعلق الاول
ياريت لو يقوم المغرب بحفر خندق كبير عرضه نصف كيلومتر و طوله من لكويرة حتى السعيدية حتى يلتقي المحيط الأطلسي بالبحر الأبيض المتوسط و ترمى تلك التراب و الأحجار في قاع مضيق جبل طارق لتتوسع مساحة أوروبا و نصبح أوروبيين و ننهي الصراع مع الجيران و تبقى حدود موريتانيا و الجزائر الافريقيتين مع المغرب الاوروبي.
11 - Hmida الاثنين 10 يونيو 2019 - 08:53
Nos responsables sont hypocrites et stupides, il faudrait négocier le statut du Maroc au sein de l'UE, l'UE est dans le Maroc, géographiquement nous faisons partie de l'UE, alors on a le droit d'en faire partie.
12 - توم سوير الاثنين 10 يونيو 2019 - 08:56
الى رقم 5
لا علاقة لقضية الصحراء بتقدم أو تخلف الجزائر أو المغرب لأنه 22 دولة عربية بأموالها و شعوبها و أنظمتها و التي ليس لها علاقة بقضية الصحراء مازالت متخلفة تقبع في ذيل الأمم لأن التخلف أصل في العرب....لا تتصور أنه إذا انتهت قضية الصحراء فإن المغرب سوف يتطور و يتقدم فأنت واهم وكذلك الأمر بالنسبة للجزائر. فالتخلف سببه نظام الحكم في البلدين العسكري العصابي في الجزائر ونظام حكم سمعنا و أطعنا سيدنا في المغرب (المخزن)
13 - كريم من طنجه الاثنين 10 يونيو 2019 - 09:10
لا توجد لا أبعاد سياسية و لا د وليية. جاء الرجل لزيارة عزبة أبيه و يطمإن على سير الأعمال كما سطرتها الأم فرنسا منذ الإستقلال المزعوم.
الغرب أريد له أن يبقى غارقا في الفقر رغما الثروات التي تزخر بها أرضه و ذلك حتى يبقى تحت السيطرة.
فرنسا لا تساوي شيئا دون مستعمراتها.
14 - امرابط مصطفى الاثنين 10 يونيو 2019 - 09:15
للإنفصالي المغالط 8 أقول : أن المملكة الشريفة هي التي تحمي أمثالك من البطش ولولاها لقطعت إربا إربا من طرف أصحاب الحقوق الأصليين على الأرض وما لفرنسا أو غيرها شيء تقوله أمام حقائق التاريخ والجغرافية وأحفاد طارق بن زياد ويوسف بن تاشفين والمرابطين والعلويين بعاصمتهم الرباط
15 - ملاحظ الاثنين 10 يونيو 2019 - 09:17
فرنسا بيدها حل قضية الصحراء بالضغط على ماتبقى من النظام الجزائري لطي هذا الملف و خاصة انها تتبنى طرح المغرب المتمثل في الحكم الذاتي التنسيق المغربي مع فرنسا يجب ان يتضمن هذه النقطة اولا و ثانيا الملفات الاقليمية كالوضع في ليبيا، اما صفقة القرن فلا شان لنا بها اذا لم يكن هناك اجماع دولي بالامم المتحدة و الجمعية العامة للامم المتحدة.
16 - ملاحظ الاثنين 10 يونيو 2019 - 09:35
لما الخوف ؟ و حتى ان جاء هذا اليمين المتطرف، فيكفي فتح ابواب البحر ليدخل هاجوج و ماجوج إلى فردوسه, و هكذا سيختل توازنه و يجلس على الارض لبحث عن ملاذه و مصالح المنطقة كلها.
17 - ملاحظ الاثنين 10 يونيو 2019 - 09:38
الى المدعو سعيد اسماره؛ ان لم يعجبك المغرب العريق، فابحث لك عن بلد احسن منه ربما يكون الجزائر او كوبا ان كنت فعلا رجلا حرا،ولا تريد المغرب وان لم تفعل فأنت ربما منافق، تاكل الغلة وتسب الملة. أين تريد أن تكون؟؟؟
18 - امازيغ سوسي الاثنين 10 يونيو 2019 - 09:54
في جملة واحدة جاء لاعطاء التعليمات . لن ننسى ان فرنسا فرضت علينا حتى التوقيت الدي ارادت والدي يتماشى مع مصالحها . انتهى الكلام .
19 - الأمم المتحدة الاثنين 10 يونيو 2019 - 10:36
عقد قمم الصخيرات، والخروج باتفاقية لم تُرد لها عدة أطراف إقليمية النجاح وصارت تهاجمها؛ بل تحولت إلى مسبب لأزمات دبلوماسية بين فرنسا وإيطاليا مجال للتهافت الجزائري، لتسقط الاتفاقية والمفاوضات ويأكل الإخوة الليبيون بعضهم البعض".
20 - Peace الاثنين 10 يونيو 2019 - 11:32
الشراكة الإستراتيجية المغربية الفرنسية شيئ جيد جدا و يبشر بالخير, لان هناك عدة قضايا مشتركة و في صالح فرنسا ايضا و الاتحاد الاوروبي و هو استقرار و امن و قيام الاتحاد المغربي, الذي يبدا بحل نزاع الصحراء المغربية و اخلاء المخيمات و حل الازمة الليبية و مشاكل الهجرة و الارهاب المرتبطة بهذ الاوضاع السياسية ما يؤثر ايضا على الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية في المنطقة و يعرقل التنمية...
21 - Nor الاثنين 10 يونيو 2019 - 12:42
نطلب من فرنسا ان تتركنا وشاننا هي من تسير المغرب وتنهب خيراته ولا يهمها الشعب.الغرب لايعرف الصداقة فقط المصالح. كم ملايير تخرجو من المغرب ويعيش بها الفرنسيين وحتى المستشفيات والتعليم تضع العصا في العجل. لتبقا ماما فرنسا هي سبب هلاكنا وفقرنا. نرجو نشر
22 - aziz الاثنين 10 يونيو 2019 - 12:43
إلى كل من يظن ان المغرب مستقل في قراراته هاهو الفرنسي جاء للتفتيش هل الأمور على ما يرام فكلما يزورنا فرنسي أعلم أن الغذ سيخرج قانون جديد او توصية أو شروط تزيد من فقر الفقراء واستعبادهم بلا حشمة ولا حياء. فرنسا لن تتركنا في حالنا وهي من تأخذ الزبد وتترك لنا الفقر والبطالة بتواطؤ من أبنائها الموجودين بيننا والذين تربوا في حضنها وليدات فرنسا. فكلما أنزلت فرنسا قانون في بلادها يطير وينزل في المغرب بقدرة قادر. والمغرب ليس مستقل في قراراته. والدليل هي الساعة المظافة المفروضة على المواطنين. فلماذا فرنسا لا تتكلم عن الأجور في المغرب وعن السميك إن هي تتبجح بأنها صديقة وأم. السميك في إسبانيا ب14 كيلومتر خمسة مرات الذي في المغرب. أما في فرنسا 7 مرات. ليبقى المغربي يعيش الذل والهوان ومد اليد للتسول.
23 - marchand de poulet الاثنين 10 يونيو 2019 - 12:45
avec cette visite du ministre des affaires étrangères de la France au Maroc ne fait que consolider les relations qui sont déjà très fortes politiquement économiquement sous l'égide de sa majesté le roi Mohammed 6 et son jeune ministre des affaires étrangères. toutefois nous remettons en cause la manière dont les relations économiques sont gérés par la Maroc, qui font considérer que le Maroc est une maîtresse dont la France et qui contrainte de la défendre sans l'aimer réellement.
24 - Berbère الاثنين 10 يونيو 2019 - 14:07
marchand de poulet 23: si c'est vrai ce que tu dis n'avez vous pas poser la question pourquoi sans toute fois l'aimer?
25 - miloudi الاثنين 10 يونيو 2019 - 17:05
فرنسا لا يهمها المغرب , مصالحها الكبيرة و الكثيرة في بلادنا هي مصدر الزيارات للشخصيات الفرنسية والبحث في امتصاص المزيد من الدم المغربي الذي لا يساوي شيئ بالنسبة لهم .
26 - الوجدي01 الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 09:35
يجب على الشعب كله أن يتظاهرلإلغاء الساعة المشؤومة ...
جالسون في منازلنا وننادي بإلغاءها ....يجب عمل وقفة احتجاجية لإلغاءها
أو عمل عصيان مدني
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.