24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. "الأعمال الاجتماعية" بكلميم توفر الرعاية لقدماء المحاربين والجيش (5.00)

  3. بوابة "مسافر" .. "الحاجة أم الاختراع" تحلق بشاب في سماء الإقلاع (5.00)

  4. فريق "البام" يهدد بـ"المقاطعة" .. ويتهم الأغلبية بإقبار "قانون التعليم" (5.00)

  5. رسميا.. "حزب الشعب" يطرد أردوغان من إسطنبول (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | جولة دبلوماسية جديدة تُحاصر معاقل البوليساريو في بلدان أمريكية

جولة دبلوماسية جديدة تُحاصر معاقل البوليساريو في بلدان أمريكية

جولة دبلوماسية جديدة تُحاصر معاقل البوليساريو في بلدان أمريكية

شرع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، في جولة دبلوماسية جديدة إلى عدد من دول أمريكا الجنوبية واللاتينية، والتي كانت تعتبر إلى وقت قريب من بين أبرز معاقل تنظيم جبهة "البوليساريو"، قبل أن يُعيد المغرب، بتعليمات ملكية، علاقاته مع دول المنطقة، في إطار القطع مع سياسة "الكرسي الفارغ".

الجولة الجديدة لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، وفق ما كشفته مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية، تقوده إلى كل من البرازيل والشيلي والسورينام وجمهورية الدومينيكان. كما يُرتقب أن تشمل السلفادور، في حالة وجود تطورات حول موقفها الذي أعلنت عنه بحر الأسبوع الماضي بخصوص إعادة تقييم علاقاتها مع "البوليساريو".

وأشارت مصادر هسبريس إلى أن حضور "الجمهورية الوهمية" تراجع بشكل ملحوظ في دول أمريكا اللاتينية والجنوبية، بفضل سياسة المغرب الجديدة المنفتحة التي سحبت البساط من تحت أرجل البوليساريو والجزائر وجنوب إفريقيا.

وساهمت الدبلوماسية البرلمانية، تضيف المصادر ذاتها، في تعزيز علاقات البرلمان المغربي مع برلمان أمريكا اللاتينية، الذي قام مؤخرا رئيسه، إلياس كاستيلو، بزيارة إلى المغرب والتقى حينها عددا من المسؤولين المغاربة.

وفي يناير 2018، اعتمد مجلس النواب الشيلي بأغلبية ساحقة قرارا يدعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي بالصحراء، في خطوة اعتبرت بمثابة انتصار جديد لمغربية الصحراء بأمريكا الجنوبية؛ لكن عددا من الأحزاب السياسية في أمريكا اللاتينية والكاريبي ما زالت تشكل تحديا للدبلوماسية المغربية، بحكم علاقاتها المستمرة مع الجبهة الانفصالية.

ويترقب المغرب القرار المرتقب أن تعلن عنه حكومة السلفادور الجديدة، بعد إبلاغها رسميا الرباط بـ"تقييم علاقاتها الدبلوماسية مع جبهة البوليساريو"، مباشرة بعد صعود رئيس جديد للسلفادور من أصول فلسطينية، ينحدر من مدينة بيت لحم.

وكان ما يسمى بـ"برلمان البوليساريو" أقر، في سابقة هي الأولى من نوعها، بتراجع مستوى الدعم الدولي بشكل غير مسبوق في السنوات الأخيرة، بعد سحب عشرات الدول لاعترافاتها بـ"الجمهورية العربية الصحراوية".

ولم تعد أطروحة "الانفصال"، التي اعتمدتها الجزائر والبوليساريو في حربها الدبلوماسية ضد المغرب، تغري الكثير من دول العالم، لا سيما في ظل المشاكل التي تعيشها الكثير من الدول التي رحبت بهذا النظام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - دانيال الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 18:12
تقريبا نصف قرن واحنا تنسمعو نفس الشئء ولكن المشكل مازال بقى هو هو
2 - ولد عين الشق.. الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 18:19
البوليزاريو هو أصلا محاصر، منذ أن خُلق واختار تندوف بديلا عن وطنه.. مع العلم أن المغرب هو موجود دائما في صحرائه، والصحراء موجودة في مغربها..
3 - khalid الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 18:22
اموال طائلة تصرف منذ حكومات ما بعد ما يسمى بالاستقلال على الجولات و استقبال المبعوثين الامميين ! و في الاخير نعود لنقطة الصفر بمجرد ان يتغير المبعوث الاممي، او بمجرد صعود رئيس جديد لسدة حكم الدول التي تتحكم فعليا في مصير هذه القضية! و هنا اقصد الولايات المتحدة الامريكية و فرنسا الحاكمة الفعلية للبلاد!
خصوصا الان مع ما يسمى بصفقة القرن ستبدأ الابتزازات في الكواليس من طرف و م ا التي تتحكم في مصير كثير من الدول المتخلفة و حكامها!
لذا، فخلاصة القول: " دور مع راسك اسي بوريطة .. الدنية زينة في امريكا الجنوبية .. حيت دور دور و ما غاتجيب معاك غي التصاور لي درتي "
4 - amaghrabi الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 18:25
بسم الله الرحمان الرحيم.الله يمهل ولا يهمل.الكذب له ارجل قصيرة.كل طاغ مهلوك.الباطل ساعة والحق الى قيام الساعة ووو اين القذافي الذي انشأ البليزاريوا لتقسيم المغرب ,مات وترك الشعب الليبي متناحر ومتحارب ويعلم الله اين مصيره,اين كوبا وفنزويلا والجزائر تقترب من اشعال النيران المدمرة ووو كل من يعادي مغربنا العريق الحبيب تكون نتيجته التهلكة والهلاك.صاحب النية هو الرابح.ونحن وراء جلالة الملك حفظه الله والله معنا ولنا مستقبل زاهر ان شاء الله,والقافلة تسير وأبناء العمومة ينبحون.فليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبوب
5 - عاش سيدنا و الصحراء مغربية الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 18:29
الجمهورية الوهمية كسراب بقيعة يحسبه الضمآن ماءً حتى إذا جائه لم يجده شيئا و وجد الله عنده فوفاه حسابه... فدعاة التفرقة و تشتيت الشمل من عمل الشيطان و الله يقول إعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا... جهودهم في تمزيق وحدة المغاربة ستكون عليهم حسرة ثم يغلبون إن شاء الله... التنمية في الصحراء التي سعى إليها سيدنا و قطع دابر الفساد و المفسدين و تسريع ربط الطرقات برا و جوا و بحرا مع صحراء الأجداد هي الجواب... أما المحرضين على تشتيت الشمل في الجزائر عصبة الكوكايين فإن الله خَرّ عليهم السقف و أذلهم على يد الشعب الجزائري الذي ضاق بهم درعا
6 - خالد F الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 18:34
لقد أصبحت الدبلوماسية المغربية مدرسة يقتدى بها و لم تزدها تعقيدات الصحراء إلا تجربة ومهارة يقل نظيرها لدى دبلوماسيات le buffet à volonté
7 - نصراوي الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 18:45
وزير يتميز بالدينامية وبعد نظر.ذو حنكة عالية ،ما احوجنا الى مثل هاته الشخصيات في عديد الوزارات والمناصب
8 - مسمار الكيف الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 18:53
الجمهورية الوهمية ارادها بومدين كما قال مثل الحصى في حداء المغرب و لكن مشيئة الله سوف تجعل من هذا الحمل السفاح خبرا كان عما قريب. و سوف تقلب صفحة المرتزقة ليصبحوا من الماضي.
9 - دور وزيد دور مع راسك الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 19:00
اموال طائلة كتصرف في الخوى والخاوي والشعب مازال عايش في القرون الوسطى
10 - اسامة الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 19:09
الذباب الجزائري تراه يدور في هذه الصفحة فقط لكبس زر عدم الاعجاب هههه اقول لهم المغرب في صحراءه و الصحراء في مغربها إلى ان يرث الله الارض ومن عليها ،هذا ر المغرب،دولة أُمّة هنا الثقافة و الحضارة و الامجاد تاريخية وليس وليد القرن الماضي
11 - الخميس الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 19:13
يجب محاصرتهم في مكان وتخريب اوكارهم في كل ركن بدون رأفة ولا شفقة وما تدافعون إلا عن حقكم . و المرتزقة لما يستيقظوا من سباتهم سيجدون أن القطار قد فاتهم، ونطلب من السيد وزير الخارجية أن يحدد زمنا لعودة من يرغب في وطنه حتى تعجل من وثيرة العملية .
12 - رشيد الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 19:20
لا توجد لدينا ديبلوماسية محترفة بل ديبلدماسية هواة . ايمكن مثلا أن نقارنها بديبلوماسية ايران التي تفننت في التفاوض مع الغرب ولم تقدم لهم شيئا ونالت ما خططت له؟ أو الأتراك الذين نالوا خمسة ملايير أورو مقابل وقف الهجرة. بينما المغرب نال 30 مليون أورو. لا تصل حتا لأسرة لاعب اوربي.
13 - وناغ الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 19:45
الى رقم 8
مصطلح الشعب الصحراوي
غير معترف به عند المغاربة
لان هدا المصطلح
يجب ان يشمل كل الصحراء
في موريطانيا مالي تشاد النيجر بوركينافاصو مصر ليبيا الجزائر المغرب
كانك تقول الشعب الامازيغي
يشمل كل شمال افريقيا
ادن مادا تريد ان تقول
وهدا هو الخلاف
من نستفتي
وفي اي ارض
ادن ماتطالب به
مستحيل
14 - رشيد المانيا الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 19:55
إلى المرتزق رقم8: إبحث لك عن مونولوغ آخر لتستفزنا. هذا الذي تستعمله النهار ومطال، قدام مبقاش خدام.
والحمد لله الذي قانا مما ابتلى غيرنا به
15 - ميدو الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 19:58
على المغرب أن يصلح مشاكله و كوارثه السياسية و الإجتماعية مثل فصل السلط و الإقتصاد المحتكر الضعيف و نصف الشعب يعيش تحت عتبة الفقر و البطالة مستشفية من بعد عاد حلو مشكل الصحراء.
16 - Abderrazak الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 20:09
Le Maroc a connu depuis une dizaine d année une mutation et un saut dans différentes domaines et parmi eux le dossier du Sahara Marocaine ...tout cela grâce à la claire voyance de notre fierté sa Majesté le Roi Mohamed VI que Dieu l assiste ... Vive le Roi... Vive la Nation Marocaine
17 - مغربي أصيل الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 20:11
مشكل الصحراء بيد المسؤولين في المغرب و ليس أمريكا الاتنية أو الجزائر أو إيران أو جنوب إفريقيا و الكاريبي الدول الإفريقية كدالك.
الحل الوحيد و هو في الواقع مطلب شعبي و ضروري جدا و حان الوقت لدالك يكفي ضياع الوقت و الأموال التي تصرف بدون نتيجة
الحل الوحيد
بناء دولة ديمقراطية حقيقية و عادلة
بناء دولة ديمقراطية حقيقية و عادلة
الإستثمار في المواطن المغربي
الإستثمار في المواطن المغربي
قطع نهائي مع الفساد
هدا هو المفتاح السري لهده المشكلة التي طال أمدها
18 - المغترب الحزين الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 20:23
الى رقم8 الاستفثاء لم يكن ولن يكن والجبهةالانفصالية اصبحت مؤخرة وانت ستظل بين فيافي لحمادة لانك لست مغربي اما الصحراويين المغاربة فانهم يعيشون في بلدهم متمتعين بخيراته سمك خضر فواكه خبز راحة استجمام اما انت تنتظر ما يجود به عسكر الجزائر مما بقي من صدقات الاتحاد الاوروبي او تمور الخليج
19 - الجبناء من بيننا الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 20:23
محاصرة البةليساريو تتم عبر محاصرته في كهوفه ومغاراته وتدمير مواقعه. أما الجولة الدبلوماسية الجديدة للسيد بوريطة فما هي إلا تبذير وتضييع وإهدار للمال العام واستنزاف لميزانية الدولة بدون فائدة.أو نتيجة إنها ببساطة سياسة فاشلة بكل المقاييس.
20 - صحراوي الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 20:37
كفى تماطل و التضيع من الوقت، حال الوقت لبناء اتحاد دول شمال إفريقية قوي في صالح الشعوب حان الوقت للاسخاء و الاستجابة لمطالب الشعب الصحراوي، اما عن "حصار" السيد بوريطه جبهة البوليساريو في قارة امريكا و على بعد الآلاف من الكيلمترات عن المحبس، بءر لحلو، تيفاريتي و غيرها من المناطق المتواجد فيها أفراد البوليساريو في الصحراء الغربية فماذا ضرب من الخيال و استغباء المغاربة، شكرا على النشر،
21 - jouanou الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 20:38
sa majester le roi mohamed 6 du maroc a visiter tout les nation dafrique mais desoler rien na changer les nation africain envers le front du polisario et coment monsieur bourita va regler ce problem pendant sa visite en amerique latine le front du polisario restera jusqua leterniter
22 - محند الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 20:39
الإستراتيجيات الناجحة لا تشرح للاعداء، إنما الحرب خدعة اللهم إلا اذا كانت هذه الأخبار موجهة للاستهلاك الداخلي وتكون بذلك من غير جدوى. أما رهان الصحراء فسوف يكسب بسن الديموقراطية الحقة حيث تكون بادية للعيان ويشهد بها الصديق والعدو.
23 - ناصر الحق الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 21:34
الدبلوماسية المغربية تحاصر البوليساريو بعدما قطعت أزيد 10.000كلمتر وراء البحار وسوف تمشي هذه الحكومة وتجيء أخرى و ستذهب لاسيا و القطب الجنوبي ليحاصر البوليساريو و سيبقى المشكل قاءما و اموالنا تسخر لهذه القضية حتى يرث الله الأرض ومن عليها....
24 - مفكر الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 21:38
الى 21
ليس هناك شعب صحراوي على الارض الامازيغية الصنهاجية المغربية نحن نكتب تيفيناغ فاهل تعلمون من انتم ؟ انتم تكتبون حروف المسند انتم من مملكة سباء.اياكم واياكم ان تقربو ارزاق الامازيغ المغاربة ستكونون وجبة سريعة في فم الاسد.
25 - لهلالي الرباط الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 21:39
لو لم يرحل وزير الخارجية والتعاون الى الاتصال مع الدول المعنية بالقارة الامريكية الجنوبية ويطارد شرذمة المرتزقة لقلنا انه ظل قابعا في الرباط وترك المجال للبوليزاريو وحينما سافر وارتحل فنقول اهدار للمال والتفسح والدوران ؟ ان المعني بالامر وبالقضية هو الرجل الجاد والساعي الى الحق وركوب المشاق ولو ان الصحراء صحراؤنا .
26 - ميدو الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 21:40
مفهمتش التعليق اللي كتبت فيه المغرب عندو مشاكل أولى لازم يحلها دارو ليا دبسلتيك واش هادو مباغينش المغرب يتقدم أو ناس مفاهمينش! هاحنا ربحنا قضية الصحراء واش غادي يتحسن الواقع الصحراوبين راهم خوتنا و مشكل الصحراء راه ساهل ملي غادي يشوفو المغرب تقدم و يشوفوك عايش مزيان معندكش الجهل و الأمية و كتخلض مزيان و حرية و كرامة و عدالة اجتماعية ديك الساعة هوما غادي يدافعو على مغربية الصحراء.
27 - مكلخ مغربي قح الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 21:42
اسمعوا وعوا .السيناريوهات تجري في الكواليس فالغرب بزعامة الولايات المتحدة هم من يتفننوا في ابقاء هذا الصراع الذي عمر طويلا بمباركة مسووءلينا فهم في الخطة وما هذه الا استراتيجية لالهاء الشعوب.لنستفيق من سباة نومنا.ثقوا بي الصراع سيبقي وهو في صالح مسووءلينا وفي صالح الغرب كذلك.كفي من تغطية الشمس بالغربال.
28 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 22:15
ليست للبوليساريو معاقل في العالم و معقلها الوحيد هي الجزائر و صحراء تندوف هناك ولدت و هناك تعيش و هناك نهايتها الحتمية دويلة الصحراء التندوفية كيان مفبرك و لم تعرف دول العالم كيانا مثيلا له الا في الجزائر التي يحكمها اغبى نظام عرفه التاريخ البشري لانه اهدر اموال شعبه و دمر اقتصاده و اجهد دبلماسيته و قتل شعبه و رؤساءه على اتفه التفاهات فتلك الدويلات هنا و هناك المعدودة على رؤوس الاصابع التي مازالت تعير اهتماما في بعض المناسبات لذالك الكيان الوهمي الورقي لا تعرف حقيقة النزاع و جذوره و نشاته سنة 1975 و تحتاج فقط الى من يضعها في صورته الحقيقية عبر حملات دبلماسية بين المغرب و تلك البلدان يقودها دبلماسيون و برلمانيون اكفاء يجيدون اللغات الحية و على دراية بحيثيات ملف وحدتنا الترابية هناك بعض الدول مثل جنوب افريقيا و ناميبيا و كوبا و غيرها تعرف حقيقة كيان البوليساريو المفبرك لكنها تتعمد شهادة الزور و محاباة النظام الجزائري لانها تستفيد من شحنات نفطه و غازه بالمجان و هذا النوع من الدول لا يمكن اقناعها اما الدول الاخرى قد تغير من مواقفها مثل الكثير من الدول التي سحبت اعترافها بهذا الكيان القزم
29 - للمرتزق الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 22:18
كلما ذكر موضوع الصحراء الا و خرج احدهم كهذا الذكي (المسمي نفسه جمهورية البوليزاريو الانفصالية) و تحدث عن الاستفتاء، ليكن في علمك و علم من تتبع لهم ان المغرب هو من طالب بالاستفتاء اولا، و لكن عملية تحديد هوية من يحق لهم المشاركة فيه كانت السبب في وقفه، و الطعون كانت من شيوخ القبائل من الطرفين المغربية و الانفصالية، اذن الحديث عن الاستفتاء امر عفى عنه الزمن لانها وسيلة غير عملية. ما هو عملي وذو مصداقية تجده في مشاركة مواطنينا الصحراويين في الانتخابات و تسييرهم لامورهم و دفاعهم عن القضية الوطنية في جميع المحافل و ووقوفهم في وجه المرتزقة في المحادثات الغير المباشرة التي نظمتها الامم المتحدة. يبقى اذن ان تعطى للمحتجزين في المخيمات نفس الحرية
30 - aziz الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 22:19
اموال طائلة تستنزف وتصرف منذ نصف قرن ونفس الكلام يسمع... وهذا معلوم... اذا لم يتم توفير الديموقراطية وتقوية روح الشعب واعطاء لكل ذي حق حقه ومنع تسرب الافكار الاجنبية ذات التوجه الرجعي ... عندما يكون المغرب بلدا ديموقراطيا بمعناها الواسع يمكن للمغرب ان يكسب المعركة ... اما البحث عن حلول بواسطة الوساطة هنا نكونوا امام ابتزاز الجهات الخارجية
31 - الموساوي لاهاي الأربعاء 12 يونيو 2019 - 00:10
تحديث التعليم المغربي كقاطرة لتنمية المغرب او البيت الداخلي، يبقى التصور الأنسب لضمان سيادة الوطن على قلوب وعقول الصحراويين وكل مغاربة الداخل والخارج.
تنمية العنصر البشري من شأنه ان ينمي كل القطاعات،ويرفع المستوى المعيشي للسكان ، ويزيد من جاذبية التلاحم الداخلي والوعي الوحدوي.
32 - عبداللطيف المغربي الأربعاء 12 يونيو 2019 - 01:33
الى خالد 3.اولا الصورة اعلاه مأخودة للسيد بوريطة من لقاء جنيف على ما اظن.من جهة اخرى من حق المغرب ان يبعث بوزير خارجيته الى كل بقاع العالم للدفاع عن الوحدة الترابية لوطننا العزيز.اعداء الوحدة الترابية يجولون العالم للنيل من الوحدة الترابية للمغرب.اذن المغرب يتعرض لحرب شرسة من الاعداء.ومن حقه ان يرد العدوان.من جهة اخرى المغرب لم يطلب منك شيئا.غير ان تصمت ولا تتدخل فيما لا تفقه.ملايير الدولارات لا تساوي شيئا في سبيل الدفاع عن الوحدة الترابية لوطننا.فالجيش المغربي قدم العديد من الشهداء ليعيش الوطن معززا مكرما.فهل يوجد اكثر من التضحية بالأرواح ...وبالمناسبة اترحم على شهدائنا من جيشنا البطل الذين استرخصوا دمائهم للدود عن حوزة الوطن من طنجة الى الكويرة...رحمهم الله جميعا واسكنهم فسيح جناته.اللهم امين يا رب العالمين...
33 - مغربي الأربعاء 12 يونيو 2019 - 02:08
الأزمات الخانقة التي تعيشها و تتخبط فيها المنطقة المغاربية بالصفة العامة و الجزائر خاصة يجب علينا استثمارها بانجع السبل ممكنة إقليميا قارئا دوليا و بالسرعة قصوى لحلحلت ملف الصحراء المغربية نهاءيا او كسب نقاط حاسمة في الحل تخدمنا في النهاية المطاف وليس تأجيل القضية لأنه غير مفيد كما يجب علينا الإسراع في ملأ الصحراء المغربية بأكبر عدد من المغاربة من قبيل الاسراع في اطلاق تنفيد برنامج فلاحي 5000 هكتار و السكن و مرافق الإدارية و غيرها بقرى الصيد لجعلها مدن مستقبلا خاصة و أن الرهان الأول و الأخير يعتمد على المغاربة أن فشلت لغة المصالح أيها و ما غير ذلك مجرد هراء و أهل ال مكة أدرى لشعوبها.
34 - دكدوك الأربعاء 12 يونيو 2019 - 08:55
الى 13

لا يمكن الغاء الحقيقة بجمل يكتبها متحمسٌ لموقف ما ، والا كان من سبقك
الى هذه الفكرة أشطر .
35 - khalid الأربعاء 12 يونيو 2019 - 09:37
الى 32 عبد اللطيف المغربي الذي يعتقد نفسه مغربيا اكثر منا!
اولا .. المغرب مغربنا جميعا .. و ليس لك الحق و لا لاي احد في ان يطلب مني او من اي شخص ان يصمت! و لي كامل الحق في ان ادلي برأيي في اموال الشعب التي تصرف على " الخوى الخاوي " !
المسيرة الخضراء التي اوقفت المد الاسباني على الصحراء المغربية لم يقم بها امثال ناصر بوريطة عبر رحلات بيزنيس كلاس و في فنادق 5 نجوم !!
بل قام بها ابناء الشعب الذين ساروا حفاة الاقدام باتجاه صحرائنا .. توسدوا رمالها .. و التحفوا بسمائها !!
الاموال الطائلة التي تصرف هباءً كان الاولى بها اولائك الذين شدوا الرحال في تلك المسيرة .. و الذين تصلهم الان معاشات يندى لها الجبين ( 30 .. 50 درهما ) ، كان الاولى بها هؤلاء الجنود الذين تتكلم عنهم و الذين يتقاضون رواتب هزيلة مقابل خدمتهم الجبارة و دفاعهم المستميت على اراضي الوطن! كان الاولى بها ابناء هذا الشعب الذين لو مُنحوا كامل حقوقهم و تلقوا تعليما في المستوى لكانوا اول مطالب باستكمال الوحدة الترابية!
36 - قاهر الانفصاليين الأربعاء 12 يونيو 2019 - 10:07
ليس هناك ما يسمى"شعب صحراوي"وإذا سلمنا بضرورة الاستفثاء فمخبملت تنذوف تعج بخليط من المرتزقة من عدة دول...زد على ذلك أن من كانوا معنيين بالاستفثاء ذهبوا إلى رحمة الله و43سنة كافية بتغيير الخريطة السكانية...لذلك المغرب ليس غبيا حتى تنطلي عليه اللعبة البومدينية...لا احد يمكنه أن ينكر أن الدول الاستعمارية عي التي وضعت حدودا تتلاءم مع غاياتها الاستعمارية ومنطقة الصحراء الكبرى منطقة مليئة بعدة شعوب صحراوية...فلماذا الأمر يتوقف على جنوب المغرب؟...هناك سؤال أتمنى أن يجيب عنه ساسة الجزائر وهو:لماذا يرفضون استقلال شعب الازواد أو حتى منحهم حكما ذاتيا...إذا أجابوا عن ذلك جوابا مقنعا فهم منسجمون مع أنفسهم وإلا فنحن لذينا الجواب اليقين.
37 - بدون تحفظ الأربعاء 12 يونيو 2019 - 16:31
المواضيع التى تهم مباشرة البوزبال تفضح مرتزقتهم المعلقين في المواضيع الاخرى كمغاربة حيت يكشفون عن حقيقتهم ولا يعلمون ان المغاربة ادكياء جدا ويعرفون كل تدخلاتهم المموهة
38 - sadik الأربعاء 12 يونيو 2019 - 18:58
يجب أن يعي الشعب الجزائري ثلاث أمور :
1 - المرتزقة عصابة تسنتنزف خزينة الدولة الجزائرية وتدمر اقتصاد الجزائر منذ 40 عاما
2- بسبب البوليساريو قطعت الارحام ، واغلقت الحدود ، وهذا الامر بدد فرص الاندماج الاقتصادي بين الجزائر والمغرب فانظر كم من مليارات و فرص عمل تبخرت بسبب كيان خلقه القدافي لارضاء مرض العظمة
3- الشعب الجزائري يجب ان يحاكم من يضيع اموال ومقدرات الشعب الجزائري لفائدة كيان وهمي لم يكن له وجود اصلا في التاريخ ولا في الجغرافيا
39 - المحاميد الأحد 16 يونيو 2019 - 17:08
المرتزقة تعيش اخر ايامها من بات يحلم صبح عليه الصباح الذي عاش في نساء وبنات الصحروا يا ت في تندوف لقد مسخه واذله الله على افعاله بوتفليقة وابراهيم غالي وبوقطاية ويحي وسلال وخالد نزار تم مدين ولعمامرة وامساهال شوهو صومعة الجزائر الشعب الجزائري الشقيق فاق اوعاق بالسماسرة والمفسدين
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.