24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  2. أصوات تدعو إلى اقتناء "الأدوية الجنيسة" لمواجهة "لوبيات ريعية" (5.00)

  3. القضاء يفتح ملف "سمسار المحكمة" .. والموقوفون يعترفون بالتهم (5.00)

  4. دراجة الرباح (5.00)

  5. تلاميذ يواصلون اكتشاف "كنوز الإسلام في إفريقيا" (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | ترحيب بوزير الداخلية في البرلمان بعد فترة نقاهة

ترحيب بوزير الداخلية في البرلمان بعد فترة نقاهة

ترحيب بوزير الداخلية في البرلمان بعد فترة نقاهة

استقبل أعضاء لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسية المدينة بمجلس النواب وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، بحفاوة كبيرة، في أول ظهور له بالبرلمان بعد إجرائه عملية جراحية خارج أرض الوطن كللت بالنجاح.

وحضر وزير الداخلية، رفقة الوزير المنتدب لديه، نور الدين بوطيب، مساء أمس، بمقر الغرفة الأولى لمناقشة ثلاثة مشاريع قوانين تتعلق بالأراضي السلالية.

ورافق لفتيت إلى لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسية المدينة عدد من مسؤولي وزارة الداخلية، من ضمنهم محمد فوزي، الكاتب العام لوزارة الداخلية، وخالد سفير، الوالي المدير العام للجماعات المحلية، وزينب العدوي، الوالي المفتش العام للإدارة الترابية بوزارة الداخلية، بالإضافة إلى عدد من العمال والولاة والأطر الإدارية.

وأشاد أعضاء لجنة الداخلية بمجلس النواب بحرص وزير الداخلية على حضوره شخصيا لمناقشة ثلاثة مشاريع قوانين تتعلق بالجماعات السلالية، وهو ما يزال يتماثل إلى الشفاء.

وخصص رئيس لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسية المدينة، مولاي هشام المهاجري، كلمة ترحيبية بعودة وزير الداخلية إلى عمله. كما خص جميع البرلمانيين المتدخلين لفتيت بعبارات ترحيبية بالمناسبة ذاتها.

وكان وزير الداخلية قد شارك، في أول نشاط له بعد فترة نقاهة، في أشغال المجلس الوزاري الأخير الذي ترأسه الملك محمد السادس بالقصر الملكي في الرباط، وحضر المجلس الحكومي المنعقد الأسبوع الماضي.

ووضعت عودة لفتيت حدا للشائعات التي تناسلت بكثرة حول إمكانية إجراء تعديل حكومي بسبب حالته الصحية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - ولد الحاج الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:37
واحد من المعلقين كتب على سلامة الوزير من العملية الجراحية جاو عدد من المعلقين دارو ليه ديسلايك شوفو الصواب كيفاش اصلح عند مغاربة اليوم. وخا حتا يكون عدو .ياك العداوة ثابتة والصواب يكون.
2 - خميس الزمامرة الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:59
جاهم لي غي ربيهم خصوصا القياد والعمال والبشوات مكين غي الفصل...... ثلاثة لي خدامين فهاد البلاد الله يكترهم الحموشي. اللقجع والفتيت الباقي كولو غي الحلوة الحلوة الحلوة الحلوة الحلوة الحلوة....
3 - بنتخو الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:00
الحمد لله والشكر لله على تمام الصحة والعافية اللهم شافيه شفاء لايغادر سقما
4 - مغربي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:00
نسأل الله له ولجميع المسلمين والمسلمات الصحة والعافية والشفاء
5 - Siham الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:29
رغم انني اسكن خارج المغرب، وضعف المؤسسات المغربية لا تضرني شخصيا، فحب لوطني اريد ان الاحض هنا على السيد الوزير لفتية وزملاءه في المغرب؛ بماذ تحسون وانتم مرضى تداوون في مستشفيات خارج المغرب وعلى ايدي اطباء ليس اطباء مغاربة؟ الا تحسون بالخجل؟ الا تفكرون بان الاطباء الاجنبيين يتغامزون عليكم بصفتكم ليس لكم التيقة في مستشفياتكم الذي قمتم ببناءها؟ الا تحسون بالخجل والاطبا الاجانب يتغامزون عليكم وانكم ليس لكم التقة في الاطباء الذي انتم قمتم بتدريسهم و اعطاءهم رخصة العمل؟ الا تحسون بالخجل وانتم هم من يلزمهم ترصيخ واصلاح المؤسسة المغربية. بصفتي اسكن اكثر من 40 سنة في اروبا واعرف الاروبيين جيدا، انهم عند ما يكونون في غرفة الاطباء للاستراحة يضحكون عليكم ويخترعون نكة مضحكة عليكم ولا يرون فيكم الا الامية والتخلف واستعمال الصلطة على حساب شعبهم. وهاذا جاري به العمل في مل الميادين. الدوا، الدراسة، التجارة ...الخ
6 - achraf الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:32
الحمد لله على سلامته. سؤالي هو لماذا يتم علاج هؤلاء في المستشفيات الاوروبية؟
7 - م المصطفى الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:36
الحمد لله على سلامة السيد لفتيت وزير الداخلية.
فرغم ان هناك مؤاخذات على بعض الوزراء، فإن الوعكة الصحية التي تعرض لها السيد الوزير ، تاسفنا لها كثيرا. والحمد لله على سلامته وعلى عودته إلى ممارسة مهامه.
فللإشارة عبد ربه أعيش بشمال فرنسا، ولا يعتبر تعليقي هذا لا تملقا ولا رياء ولا لغرض معين من أي أحد سوى الله تعالى، إنما ارتحت لشفاء هذا الوزير، وأسأل الله لنا ولكم ولجميع المسلمين العفو والعافية والسلامة الدائمة بإذنه ولطفه وقدرته.
8 - karim الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:43
رجل عصامي وطني دو مواقف تابتة يؤدي مهامه بتفاني
9 - ana الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 13:49
لمادا سي الوزير لا يمرض بمستشفيات المملكة وعلى يد بروفيسورات مغاربة .
انكم تفضحون انفسكم وتفضحون واقع الصحة العمومية بالمغرب
علاش????
وزير ماشي مواطن او المستشفيات المغربية معمولة غير للمواطنين الضعفاء الدين لا حول ولا قوة لهم

انني اشكيكم لله
10 - حمو موليير الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 14:44
3 مسؤولين في المستوى السيدين وزير الداخلية و وزير الخارجية و رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم. الله يهدي الباقي.
11 - المكناسي الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 14:53
لقد أجرى العملية في أوروبا. مزيان على سلاما . والله بشافيه هو وجميع المغاربة. اتمنى من سي لفتيت ان يوفر لنا في مستشفيات الدولة ولو نصف ما وفر له في فرنسا.أعلم أنه ليس مسئول عن قطاع الصحة لكنه عضو في الحكومة . لتدكير ليس جميع المغاربة لهم الإمكانيات التداوي في أوروبا. لسؤال فقط .هل طلب من لوزير ديالنا وضع شيك على بياض قبل بدء العملية .
12 - Joseph الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 14:57
خارج أرض الوطن

bravo :)
bravo :)
bravo :)
bravo :)
bravo :)
13 - منير الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 16:12
عودة موفقة انشاء الله. واتمنى ان يكون كل المغاربة محظوظين مثلكم في التمكن من السفر للعلاج خارج الوطن.
لا خير في وطن يتعافى مسؤوليه خارج الوطن
14 - مغربية الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 16:43
الحمدلله والشكر لله على سلامته نتمنى له التوفيق في مساره ولكل من يسعى لخدمة هذا الوطن الغالي فمزيدا من التالق والنجاح
15 - سعيد الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 17:07
شافاك الله وعافاك وسدد خطاك لما فيه خدمة صالح الوطن والمواطنين تحت القيادة الرشيدة لحامي حمى الملة والدين أمير المومنين جلالة ملكنا المفدى محمد السادس نصره الله وأيده.
16 - youssef الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 18:00
Bon retour M.le Ministre ... bonne continuation pour le reste de ton mandat .
17 - FARHAT الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 18:35
نعم الرجال رجل مناسب غي مكان مناسب نطلب منه المزيد من الحزم لتطهير الادارة الترابية
18 - l'expert retraite bénévole الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 20:51
المهم إذا تم تقييم أداء هذا الوزير في حكومة السيد العثمني فإن 20 على 20 ... هي النقطة التي يستحقها بالنسبة إلينا و الله أعلم

و إلى فرصة قادمة إن مازلنا على قيد الحياة و بصحة جيدة ضبعا.
19 - جواد الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 21:18
خارج ارض الوطن
خارج الحدود
خارج السجن
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.