24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | البرلمان يحسم "قانون التعليم" في غياب التوافق بين فرق الأحزاب

البرلمان يحسم "قانون التعليم" في غياب التوافق بين فرق الأحزاب

البرلمان يحسم "قانون التعليم" في غياب التوافق بين فرق الأحزاب

بعد حالة جمود أطالت أمد المصادقة على القانون الإطار الخاص بالتعليم، من المرتقب أن تعقد لجنة الثقافة والاتصال اجتماعا يوم الثلاثاء 16 يوليوز للتصويت على القانون، وذلك عقب مراسلة بعثها رئيس اللجنة، محمد ملال، إلى النواب اليوم الخميس.

وحسب ما كشفته مصادر برلمانية فـ"التوافق بين مختلف الفرق غير مطروح في السياق الحالي، بعدما ترك تدبيره لرؤساء الفرق بتنسيق مع رئيس المجلس الحبيب المالكي"، مسجلة استغرابها الدعوة إلى التصويت على القانون.

وأضافت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية: "ما يحدث يفرض علينا أن نصوت مفترقين، كل فريق حسب قناعاته"، مستدركة بأن "الصواب هو عدم برمجة التصويت على القانون إلى أن يتفق الجميع، لكن ربما هناك أشياء غريبة تتحكم في الأمر".

ولم تستبعد مصادرنا أن يكون اللقاء الذي عقده وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، ورئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، يوم الإثنين الماضي، سبب المستجد الحاصل في الملف العالق منذ مدة.

ورغم قرب اختتام الدورة البرلمانية الحالية، لم تجد الفرق النيابية بعد سبيلا للتوافق؛ وذلك بعد صدامها الحاد حول التعديلات المطروحة عقب تغيير فريق حزب العدالة والتنمية موقفه من مسألة لغة تدريس العلوم.

ولم يستطع البرلمان تحديد أي موعد للشروع في مناقشة القانون الإطار، بعد فشل النواب داخل لجنة الثقافة والاتصال لثلاث مرات متتالية في حسم خلافاتهم بخصوص لغة تدريس المواد العلمية.

والتقى رؤساء الفرق النيابية الإثنين الماضي، بدورهم، متداولين في "سبل الإسراع في إخراج القانون إلى الوجود قبيل نهاية الدورة"، وهو الأمر الذي أكدته مصادر برلمانية حضرت اللقاء، إذ سجلت "وجود إرادة من أجل التعجيل بالتصويت لدى جميع الفرق، بما فيها الأغلبية، رغم غياب التوافق".

ولم ينتظر أمزازي التصويت البرلماني على مشروع القانون الإطار، إذ شرع قبل أشهر في بدء تنزيل مقتضيات الرؤية الإستراتيجية للتربية والتكوين (2015-2030)، كما شرع في فرْض تدريس العلوم باللغة الفرنسية بشكل تدريجي؛ بدءا ببعض المؤسسات التعليمية بجهتي الرباط-سلا-القنيطرة وسوس-ماسة، وفي السلكيْن الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - مستغرب الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:03
ما هذا المسلسل
وعل يوجد بلاساس بالمغرب برلمان
حتى تاتى له اخبار
لا فاده من اخبار هذا الكامبرس
2 - abid الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:12
عن اي حكومة واي برلمان تتحدثون ، ففي اي دولة ديموقراطية تحترم المؤسسات لتم تعطيل هذه المؤسسات حتى النظر في امر هؤلاء المنتخبين الغشاشين والعودة الى جميع القوانين التي صادقوا عليها وتعطيلها حتى تسفر الصناديق عن فئة من الشرفاء النزهاء وأنذاك نتحدث
3 - صقر المغرب الأقصى الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:21
هذا هو الاستبداد الذي يخدم مصالح اللوبي الاستعماري الفرنسي
4 - متتبع الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:23
الصواب هو مغربة التعليم و في أقرب وقت ممكن .. اللغة المغربية يفهمها و يتحدث بها جميع المغاربة.
5 - MOHA الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:23
اين هي الدرجة الاستتنائية في النظام الاساسي اخواننا في كل قطاعات الدولة يستفيدون منها الا الابتدائي والاعدادي رغم اجازاتهم وماستراتهم فمنهم من قضى ما يربو عن عشرين سنة بدون ترقية اين هو لانصاف
6 - يونس الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:26
فرض تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية يشكل منعرج خطير في السياسة التعليمية بالمغرب ويوسع الهوة بين التعليم الخصوصي والعام
إذن بالفعل أشياء غريبة تتدخل وتتحكم في الأمر وتبحت عن مصلحتها الخاصة...
7 - rodeo الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:26
ستطفؤون شمعة التلميذ نهائيا اثقلتموه و الآن جاء الدور على لغة التدريس التي تودون تغييرها الى الفرنسية و كأنها لغتنا الأم ! يا أمة ضحكت من جهلها الامم
8 - souad الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:28
متى اتفق البرلمانيون حتى يتفقوا هذه المرة ؟التعليم صلينا عليه صلاة الجنازة وما هذه الترقيعات والمحاولات الا من قبيل ذَر الرماد في العيون التلاميذ حقل للتجارب والاباء يتجرعون المرارة والمستوى في الحضيض والمستقبل علامة استفهام كبرى
9 - بلقايدي الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:36
عن أي قانون تتحدثون و البلاد لا تتوفر على لغة رسمية حقيقية ؟ كيف يمكن إصلاح منظومة تربوية قائمة أو صياغة منظومة تربوية جديدة في ظل الفوضى اللغوية التي تعرفها البلاد ؟ يكفي أن يستمع المرء إلى لغة شباب اليوم ليدرك حجم المأساة الحضارية التي تميز مغرب اليوم
10 - كمال // الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:38
كاب تلميذ اشكر السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية وكل من عمل على
تفعيل هذا الاجراء الذي حتمـا سيُتيح لابناء عامة الشعب المغربي نفس الفرص التي تُتــاحُ لابناء الطبقات الميسُورة في مجال التعليم .
11 - pedro الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:43
الفرنسة اولا نحن كابااااا التلاميذ هذااا ما سنقوم به يعني. الفرنسة يعني اللاتينية اولا واخيرااااااا
12 - مغربي الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:45
لا توجد دولة تقدمت و ارتقت بين الأمم دون اعتمادها اللغة الأم للتدريس
13 - متتبع الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:52
اصلا هذاالبرلمان لامصداقية له و لا يمارس دوره كما في الدول الديمقراطية و دول المؤسسات،اصبح الكل يعلم انه فقط خشبة مسرح تعرض فيه مسرحيات حامضة و الا فضع من هذا هو ما يستنزفه هؤلا ء البرلمانيون من اموال الشعب المقهور مع العلم ان اغلبهم لا يتوفر على البكالوريا و منهم الا ميون.
14 - roman الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:54
les langues maternelles des marocains sont la Darija et les dialectes amazighs et non l'Arabe standard ou lAmazigh standard! I am a linguist and I know what I am saying!
15 - مطلوب بتكافوء الفرص الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:01
أرى بأن بعض القراء لا يفهمون ماذا يجري في التعليم،تدريس المواد العلمية بالفرنسية في المدارس العمومية شيء إيجابي بالنسبة للتلاميد ،لانه بعد البكالوريا ستكون عندهم فرص متل التلاميذ الذين يدرسون في البعتات الفرنسية.العلوم بالفرنسية تساعد الشباب في التكوين والشغل داخل الشركات وتزيد تقة في النفس عند الشاب.وكل من عارض رأيي
اقول له اصلا العلوم في الجامعة بالفرنسية.
16 - الحكومة الفاشلة الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:05
الحكومة فاشلة و الأحزاب فاشلة والبرلمان فاشل و المغرب يعيش حالة غريبة لا يفهمها الا الضالعون في الفساد و الرشوة و عدم المسؤولية. الشعب في واد والدولة في واد و نطلب الله السلامة. البلاد غاديا بالصطارطير والله يحفظ و السلام. اللي لقا يحرك غي يحرك راه البلاد لا مستقبل لها.
17 - مختار الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:10
بلدنا الحبيب يساق ألى السلاخانة من ظرف عصابة والشعب المغربي يتأسف عن ضربة جزاء أضاعها زياش وبين الشعب وحكومة كراكيز عصابة تحكم لصالحها الكل في أنعاش التعليم الصحة السكن وأموالنا تعطى لرونار ومهرجانات وثروتنا تنهب من طرف ماما فرنسا وأصحاب الشهادات يضربون بدم بارد من أخوانهم بنفسهم ينتظرون ترقية
18 - مواطنة 1 الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:11
تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية اقترب من التعميم بجميع الثانويات الإعدادية والتأهيلية بنسبة كبيرة في جميع الجهات وأنتم تتحدثون عن نسبة قليلة بجهة الرباط . اليوم كل اعدادية تجد بها مسلك دولي وهناك من عممت هذا المسلك الدولي بنسبة مائة بالمائة بجهة الدار البيضاء سطات . الآباء يقبلون على توجيه أبنائهم لهذا المسلك . فعلى ماذا يتفقون ؟
19 - متتبع الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:12
مغربة التعليم مع الإنفتاح على اللغات الأجنبية، هذا هو الطريق الصحيح مائة في المائة .. من غير هذا الحل، غاديين إلى المجهول، دون هوية و دون أي شيئ .. الدول المتقدمة بدون استثناء كتقري بلغاتها الأم .. اللهم إذا بغينا نبقاو متخلفين، نبقاو على الوضع اللي حنا فيه منذ الإستقلال !! و لكم واسع النظر.
20 - محب الإختصار الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:13
على الشعب المغربي أن يقصد باب ملك لا يظلم عنده أحد ، عليهم بالدعاء واحتساب ما ينزل بهم من ظلم عند الله مالك الملك القوي المتين ذا الطول، وذلك ما أوصيه به وليترك البرلانيين هم يروجون نظرية"الأرض المسطحة" وينتظرون من يصدقهم.
21 - ملاحظ الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:18
اذاتم الرجوع الى تدريس المواد العلمية باللغة القرنسية بالايتدائي والثانوي بسلكيه قهو سيكون في صالح نخبة قليلة من التلاميذ المتفوقين فكريا اما الاغلبية فستعاني ولن تستطيع مسايرة الدراسةوبالتالي ستزداد ظاهرة الهدر المدرسي بشكل ملحوظ
22 - حسن الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:25
السبب الحقيقي لفرنسةالعلوم هي خوصصة الشعب العلمية بيعها اوتفويتها كما كتفويت النقل و النظافة والماء و الكهرباء و الاتصالات و المطارات و الصيد البحري والطب ووووو يعني الخيانة و بيع الوطن حتى يتسنى لهم اخد الديون لانهم اغرقوا البلاد والعباد بالسياسة العشوائية كثرة اللجن والوزارات و كناب الدولةوالمتشاريين والنواب يكلفون الدولة مبالغ مالية دون اي يتقدم البلاد ولو ربع خطوة الكل راض عن الامتيازات و النهب دون فائدة المشكل في التعليم انهم لا يريدون لابتاء الفقراء ان يتفقوا و خير مثال منع تلاميد درعة من الدهاب الجماعي لاجتياز امنحانات ولوج المدارس العليا
23 - ملاحظ الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:47
المغاربة يريدون الوصول إلى القمر بلغات تدريس لا يتقنونها و لا يفهمون منها إﻵ القليل القليل !! لا يستطيعون الكتابة بها حتى و إن تعلق الأمر بتقرير مكون ب صفحة واحدة اللهم إذا كانو حافظينو عن ظهر قلب باش يدوزو امتحان !! أمر غريب والله .. الحل يا سادة هو ما قامت به جميع الدول المتقدمة بدون استثناء .. الحل هو التعليم بلغة الأم، اللغة التي يفهمها و يتحدث بها كل المغاربة .. لا بديل عن اللغة المغربية مع الإنفتاح عن اللغات الأجنبية، لكن أكثرهم لا يعلمون.
24 - باحث عن الحقيقة الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:49
أسرع ما يعجن ويطبخ في السياسة المغربية هو التعليم والصحة , takos
25 - مائة سنة من التبعية الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:51
ألا يعلم السادة البرلمانيون المحترمون بأن لغة الليوطي (وليست لغة العلوم ) هي السائدة منذ مائة سنة من التبعية وهي اللغة المسيطرة في كل المجالات في التعليم والاقتصاد والثقافة والسياحة والرياضة والاعلام والديبلوماسية وفي الوثائق الادارية والبنكية ومع ذلك مازلنا نعتبر ضمن الدول الزاحفة نحو النمو . هل فعلا كنا نتعامل مع انفسنا ومع باقي العالم باللغة العربية أو بإحدى الدارجات الجهوية ؟؟؟؟
26 - Kamal الخميس 11 يوليوز 2019 - 23:09
لقجع جاء بالضربة القاضية لكرة القدم بالمغرب وأمزازي بالسكتة القلبية للتعليم بالمغرب
27 - شكوري الخميس 11 يوليوز 2019 - 23:18
في الحقيقة أصبحت المسرحية هزيلة وتافهة . كل المءسسات المغربية غير مشروعة ولهذا وجب حل البرلمان والحكومة وانتهى
28 - الجسور الخميس 11 يوليوز 2019 - 23:33
عربنا التعليم : أصبحت لغة التواصل داخل الفصل الدراسي هي اللهجة الدارجة.
عرفنا التعليم وأولادهم درسوا باللغتين الاجنبيتين طيلة 30 سنة فاستولوا على مناصب القيادة وتحكموا في رقابنا.
سنفرنس التعليم لنقطع حفل التواصل بين الجيل المغرب وهذا القادم المجثت من أصوله.
توكل على الله اسي امزازي .
29 - كريم الخميس 11 يوليوز 2019 - 23:38
من صلاحيات رئيس الحكومة :
لرئيس الحكومة أن يطلب من الملك إعفاء عضو أو أكثر، من أعضاء الحكومة.
اذا هدد حزب الحركة الشعبية بالانسحاب من الحكومة يمكن تعويضه بحزب الاستقلال او تبقى حكومة اقلية .
30 - Ali الخميس 11 يوليوز 2019 - 23:48
اشكر السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية وكل من عمل على
تفعيل هذا الاجراء الذي حتمـا سيُتيح لابناء عامة الشعب المغربي نفس الفرص التي تُتــاحُ لابناء الطبقات الميسُورة في مجال التعليم .
31 - لا شيء ...! الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:33
القانون الأساسي لن يغير من واقع مجتمع يهين من يعلمه... الدول لا تتقدم ببناء الجدران و العمران بل ببناء إجيال متعلمة ناضجة متشبعة بالقيم الإنسانية النبيلة... لكن حين يسير الشعوب أناس فاسدون يحبون الصيد في المياه الآسنة العكرة فلن يروق لهم الإصلاح ولن يكون هناك إصلاح ماعدا الشعارات الرنانة و البراقة... الحمد لله ابتعدت من السياسة منذ زمن طويل و علمت أن النضال لا يكون من أجل مجتمع كقطيع من الماشية يسير إلى حتفه ويهتف للجازرين.
32 - مغربي حر الجمعة 12 يوليوز 2019 - 01:58
بالله عليكم يامسؤولين أذكروا لنا دولة واحدة ــ في العالم ــ تفدمت بغير لغتها

ماهذه الدوخة؟

لاحول ولا قوة إلا بالله
33 - رأي1 الجمعة 12 يوليوز 2019 - 02:43
تدريس العلوم بالفرنسية لتلميذ في الاغلب لا يستطيع تكوين جملة بالفرنسية وبواسطة استاذ اعتاد على التدريس بالعربية.السايق تلف والراكب خايف وسفينتنا تحت الماء عوامة.تدبير مرتبك وتواطؤ جماعي لجعل البلاد خارج التاريخ عبر تكريس الفقر والجهل والامية والمرض...كيف سيكون مستقبلنا...الى اين نحن ذاهبون...فبينما ننتظر ان تتحسن الاوضاع فان التدبير على ما يبدو يسير في الاتجاه المعاكس.
34 - حمادي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 07:57
بهدا التصلب الا يديولوجي المفضوح ضد الا نفتاح على العالم الخارجي الدي يضر بمصير اولا دنا، سنعاقب في استحقاقات 2021 PJD. انا كنت من مسا نديه مرتين 2011 و 2016, لكن اكتشافي لحقيقة هد الحزب ، اقنعني بان اغير موقفي منه، و سأ عمل على إقناع الا خرين لإ رجاعه إلى الدرجات الخلفية.
35 - almahdi الجمعة 12 يوليوز 2019 - 08:45
اللغة العربية من اصالة هويتنا المغربية :هي الرابط الفعلي بيننا وبين هويتنا المبنية على الاسلام، الفرنسية لا مستقبل لها في المغرب لان ايام فرنسا الذهبية ولت،والشعوب العربية تواقة الى الرجوع الى هويتها،والاسلام باق ،وسيعود الى اشعاعه الحضاري،لان قوته تكمن فيه وليس فيمن يدعيه .
36 - سيمو الجمعة 12 يوليوز 2019 - 09:16
لغة الام المغاربة ليست الفصحى فانا مثلا رغم اني اكتب بالعربية الفصحى لم يسبق لي ابدا ان تكلمت بالعربية الفصحى وهذا ينطبق على كافة المغاربة

و المدافعين عن العربية الفصحى اذا كانوا فعلا صادقين قولا وفعلا فلماذا اولادهم يدرسون العلوم باللغات الاجنبية ، لماذا يصرون على ان يفرضوا تعليم العلوم بالعربية الفصحى فقط على الاخرين و ليس على ابنائهم ايضا ؟؟
هذه المفارقة لا يمكن تجاهلها و ستبقى تُطلُ دائما بضلالها على هذا المشكل .
37 - almahdi الجمعة 12 يوليوز 2019 - 09:39
اللغة العربية هي اللغة الام وهي لغة الهوية المغربية الجامعة التي لها روافد متعددة عربية وامازيغية .
قوة اللغة العربية من قوة الاسلام الذي كان ولا يزال وسيبقى قويا رغم ضعف منتسبيه حاليا .
38 - samir الجمعة 12 يوليوز 2019 - 13:45
التدريس بالفرنسية تم تطبيقه على ارض الواقع دون انتظار موافقة البرلمان والدليل هو تعميم المسالك الدولية التي تسمى دولية زورا تغطية على التسمية الحقيقية المسالك الفرنسية ولم تعد خيارا بل فرضت على الجميع في التوجيه بحيث ستدرس العلوم بالفرنسية ، كل هذا يدل على أن البرلمان مؤسسة صورية وأن النواب مجرد كومبارس يمثلون أدوار الديموقراطية المغشوشة .
39 - كوكو الجمعة 12 يوليوز 2019 - 14:42
طلبت من تلميذ نجيب انتقل الى قسم جدع مشترك علمي اكتب الرقم cent soixante quinze قال لا اعلم ثم كلمة cellule ماذا تعني قال لا اعلم بالله عليكم كيف سيتعلم هؤلاء التلاميذ
المشروع لازال في البرمان والمذكرات الوزارية طلبت من المديرين تدريس العلوم بالفرنسية انها ديمقراطية الفراعنة( ما اريكم الا ما ارى)
40 - كمال // الجمعة 12 يوليوز 2019 - 16:36
الى الاخ كوكو رقم 39
الهدف من استعمال اللغة الفرنسية في تدريس العلوم ليس اثقان الفرنسية بل الاستئناس بها كي لا يجد التلميذ اي مشكل في مواصلة الدراسات العليا في المجالات العلمية في الجامعات
البعض عن جهل طبعا ، يحاول ان يقنعنا انه لا يمكن لتلميذ الفقير الدهاب بعيدا في الشعب العلمية اذا لم يكن يثقن اللغة الفرنسية وهذا غير صحيح لان شعبة العلوم تتطلب اثقان لغة الرياضيات بالاساس و ليس الفرنسية بدليل ان تلاميذ الاداب لا يُقبلون في الشعب العلمية حتى وان كانو امتفوقيين في الفرنسية .
41 - أستاذ الجمعة 12 يوليوز 2019 - 17:04
يسيرون بخطى متسارعة لفرض اللغة الفرنسية وفرنسة التعليم تحت إملاءات أسيادهم والشعب صامت مهتم بأسعار البصل
42 - Fsihi الجمعة 12 يوليوز 2019 - 18:33
يا مفسدون .برلمانيون سيصوتون على مشروع قانون لتدريس العلوم باللغة الفرنسية و أغلبهم اميون بمعنى العصر الحديث الأمية.والله رآه عينا من السلطوية انتعكم لفرضتوها علينا. الله يخد فيكم الحق .الله يعفو علينا من تخريجا العثماني.
43 - محمد غاضب الجمعة 12 يوليوز 2019 - 21:23
لمن ينتقد تدريس العلوم باللعان الأجنبية ، المرجو عدم الحديث بالعاطفة والنيل اللغوي العشوائي ،فنحن كاباء عانينا من مشكل التعريب ،فابناءنا في الجامعات العلمية يصبحون اميين ،اللغة العربية تقف حجر عثرة أمامهم ،العربية لاتدري بها العلوم في الجامعة ،العربة للمواد الدينية والشعر والوصف الانشائي فقط .لن تدخلك المعاهد العلمية والمعاملة وغيرها . ابناء الوزراء والمعارضون يدرسون ابناءهم في المعاهد الأجنبية ويضحكون على الشعب ،لا يريدون لابناءنا الالتحاق بهم ،فاتعضوا ان شءتم .
44 - الياس الجمعة 12 يوليوز 2019 - 21:39
هذا الاجراء هو في صالح ابناء الشعب لانه سيجعلهم اكثر قدرة على متابعة دراستهم الجامعية في الشعب العلمية و يتيحُ لهم نفس الفرص التي تتاح لابناء الاغنياء
كما سيجعل فرص اولوج الجامعات في كل العالم في متناول جميع ابناء الشعب المغربي
و بالمناسبة نشكر السيد الوزير و كل اطر وزارة التربية والتعليم على هذا الاجراء و على كل المجهودات والتي يقومون بها لصالح ابناء الشعب المغربي كافة
45 - بوجمعة السبت 13 يوليوز 2019 - 18:58
بسم الله الرحمن الرحيم
أرى أن هناك تضارب في الآراء بين من يرفض فرنسة التعليم و بين من يرحب بذلك .طبعا لكل الحق في إبداء رأيه شريطة أن يأتي بمبررات مقبولة . نعم , الخطأ الذي وقعت فيه الحكومات هو توقيف مسلسل التعريب و هذا بطبيعة الحال وراءه لوبيات و خدام الفرانكفونية . و لذلك جزء كبير من الشعب يقبل بالعودة إلى الفرنسة لكن هذا خطأ جسيم أخشى أن نقع فيه جميعا فنكرس فقدان هويتنا التي بدأنا نسترجع منها بعض الجوانب , الصواب كما أراه هو الإستمرار في تعريب العلوم في الجامعات و المعاهد و كليات الطب و الصيدلة . فالعربية اليوم تعد من اللغات العالمية الحية و لن تعجز أبدا عن حمل العلوم لكل الأمم و ليس للعرب وحدهم .
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.