24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "التصويت بالتعليمات" على قانون إصلاح التعليم يُفجّر غضب برلمانيين

"التصويت بالتعليمات" على قانون إصلاح التعليم يُفجّر غضب برلمانيين

"التصويت بالتعليمات" على قانون إصلاح التعليم يُفجّر غضب برلمانيين

رفض أعضاء لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب اتهامهم من طرف النائب البرلماني عمر بلافريج بتلقي تعليمات من جهات معينة للتصويت لصالح مشروع القانون الإطار المتعلق بإصلاح منظومة التعليم.

واضطر بلافريج، النائب البرلماني اليساري، إلى سحب انتقاده بعد احتجاج غالبية أعضاء اللجنة البرلمانية، الذين رفضوا مواصلة التصويت على القانون الإطار قبل التراجع عن اتهامهم بالتحرك بالتعليمات.

وكانت لجنة التعليم والثقافة والاتصال صوتت بالأغلبية، اليوم الثلاثاء، لصالح مشروع القانون الإطار، بينما عارض عضوان من فريق "البيجيدي" النص بصفة عامة، وامتنع ثلاثة أعضاء من الفريق الاستقلالي عن التصويت.

وقال محمد أبودرار، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة الذي صوت لصالح مشروع القانون الإطار، إن فريقه "رفض الانصياع إلى بعض المواقف المتحجرة التي أرادت أن تُسيس كل شيء"، مشددا على ضرورة تدريس أبناء المغاربة اللغات الحية "لأن المغرب ماض في الانفتاح على محيطه الخارجي".

وأضاف النائب البرلماني، في تصريح لهسبريس، أنه "رغم أهمية اللغة العربية، لكن المواد العلمية يجب أن تدرس باللغات الأجنبية وليس فقط بلغة واحدة".

محسن مفيدي، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، قال إن الفرق البرلمانية توافقت على أزيد من 95 في المائة من مضامين القانون الإطار، غير أن الخلاف كان أساسا حول المادتين المتعلقتين بتدريس المواد العلمية والتقنية باللغة الفرنسية وإعمال مبدأ التناوب اللغوي.

وأكد مفيدي، في تصريح لهسبريس، أن موقف فريق "البيجيدي" هو "الوفاء لما جاء في الرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم، بحكم أنها الوثيقة المرجعية الأساسية التي بني عليها مشروع القانون الإطار"، مبرزا أن امتناع أعضاء العدالة والتنمية عن التصويت على المادتين راجع إلى هذا الأساس.

من جهته، تأسف مصطفى بايتاس، عن فريق التجمع الدستوري، لإهدار كل هذا الوقت قبل الوصول إلى مرحلة التصويت على القانون الإطار، وقال: "أنا لا أفهم امتناع بعض مكونات الأغلبية (العدالة والتنمية) عن بعض مضامين القانون الإطار".

واعتبر المصدر البرلماني أن الموقف الذي عبر عنه نواب "البيجيدي" "أمر مقلق للغاية"، وأبدى استغرابه رفض حزب أغلبي لمشروع جاءت به الحكومة وصادق عليه المجلس الوزاري، ونوقش بشكل مطول داخل لجنة التعليم والثقافة والاتصال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (79)

1 - aratif الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:07
هههههه انا عقت شحال هادي وخرجت من لقراية ومسكن معايا خوتي موجازين بلاش من اصلاح غا خليه
2 - فرنسا الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:10
التعليم ذهب في خبر كان ! الصحة ذهبت في خبر كان ! الرياضة ذهبت في خبر كان ! تمتعوا يا وزراء و يا برلمانيين و مستشارين براتبكم الشهري و الإمتيازات طبعا و اظحكوا على الشعب المغربي الشريف !! لكن عند ربكم تختصمون.
3 - البعمراني الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:14
يا ناس. اللغات الحية ليست بالتأكيد الفرنسية. بل اللغة الانجليزية
4 - aigle marocain الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:15
الحمد و الشكر لله الذي اخرج التعليم المغربي من ظلمات التعريب الى النور.
5 - Hassan الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:15
هؤلاء إلبرلمانيين هم سبب التخلف الذي لازلنا نقبع فيه...
6 - مغربي قح الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:17
العدالة والتنمية خانوا الامانة وليسوا أهلا لها . فلينتظروا الهزائم وبئس المصير.
7 - أبي رقراق الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:19
لم يعد مجال في الساحة السياسية المغربية لمن يُتاجر بالناس و مصالحهم باستغلال الدين و الشعبوية ...
8 - مواطن الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:21
موضوع التعليم من إختصاص خبراء التربية و اللسانيات و علم النفس، وليس من هب و دب يحشر نفسه في الموضوع. مادام هناك من يريد إعطاء رأيه في جميع المواضيع فسنبقى دائما نتعارك مجانيا.
9 - مغربي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:22
خسر التعليم دليل قاطع على خسر باقي المجالات بكاملها ولو كان الشعب سليم لكانت الحكومة أسلم منه.
10 - كريم بوزبيطة تطاون صحراوي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:22
عمر بلا فريج صادق فيما يتعلق بالتصويت بناء على تعليمات عليا كلام صحيح ولا غبار عليه فالبرلمان ومجلس المستشارين بالاضافة الى المحكومة كلهم يخضعون للاوامر ولا حرية لهم انهم يستنزفون ميزانية الدولة من اجل تطبيق الاوامر والانصياع للدولة العميقة
11 - moha الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:25
PJD partie des contradictions et du rabotage!
12 - khalil الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:26
بصفتي أستاذ مادة علمية الفرنسة هي آخر مسمار يدق في نعش التعليم العمومي .لكن أتوقع أن تكون نسبة النجاح في البكالوريا عند تطبيق هذا القانون 80 في المائة عملا بمقولة قولو العام زين
13 - أستاذ غاضب الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:27
إن كان لا مناص من تدريس المواد العلمية بلغة أجنبية فهي حتما الإنجليزية بحكم أن معظم الأبحاث والإنجازات العلمية تصدر بهذه اللغة (أزيد من 87%). أما التحايل على المغاربة بالحديث عن اللغات الأجنبية الحيوية كلغة تدريس للمواد العلمية ليتبين فيما بعد أن اﻷمر لا يتعلق سوى بالفرنسية فتلاعب متقادم يؤكد عدم استقلال المغرب وتمادي خدام فرنسا في تكريس لغة لم تعد حنى فرنسا تدرس بها التخصصات الحيوية. في انتظار إدراج العربية لغة تدريس بصفة كاملة ونهائية، فإنني أذكر السياسيويين، مريدي الشيخ الفرنسي بالخصوص، أن التصويت على لغة تدريس المواد العلمية أمر يحسم فيه المغاربة قاطبة وليس مرتزقة "بر الأمان".
14 - مغربيه الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:28
الفرنسية لغة ماتت و ناسها كرهوها و نتوما باغبن تحييوها لبهم . تقتىو لغتكم اللي عي لغة حية ديال امة و عانقوو لغة ميتة ديال دولة وحدة هذاستعمار و انبطاح
15 - التعريب العشواءي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:29
منذ أن بدأت الدولة في التعريب ومستوى التعليم في البلاد في تراجع. اليوم حاملوا الشهادات هم شبه اميون. والسبب هو التعريب العشواءي الذي بادرت إليه الحكومات المتعاقبة ..هل يعقل أن طالبا حاصل على الباك بمعدل معين يدخل كلية الطب أو المدارس العليا العلمية والتقنية وهو لا يحسن اللغة الفرنسية مع العلم ان لغة التدريس هي الفرنسية.ليست المواد العلمية فحسب هي من يجب تعليمها بالفرنسية ولكن حتى المواد الأخرى مثل التاريخ والجغرافيا حتى يتسنى للطلاب أن يلجوا الى عالم المعرفة والثقافة العامة من أبوابها الواسعة.العربية لغة الدين والفرنسية والإنجليزية والألمانية لغات العلم والتكنولوجيا والتقدم .ولم لا الصينية واليابانية على مستويات أخرى.
16 - شكوري الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:29
هذه حقيقة بالنسبة للمغاربة يعرفونها وا التعليمات هي التعليمات. لم يكذب عليهم هءلاء مجرد كراكيز والشعب في سبات عميق.
17 - متضرر سابق الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:29
المشكل في من سيوكل اليهم مسؤولية التدريس واخص المتعاقدين الذين ظلموا ابناء الشعب اضراباتهم المشؤومة وغير المسؤولة لذلك نرجو من السيد الوزير تطبيق قانون الأجر مقابل العمل منذ بداية السنة الدراسية واجرأة الاقتطاع في حق المضربين فهو الرادع لكل تسيب
18 - ABDOU الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:29
و أخيرا تم التصويت على القانون الإطار لمنظومة التربية والتكوين أتمنى أن يتم تدارك الوقت الضائع لإنزاله وتطبيقه على أرض الواقع
19 - لحرش عبد السلام الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:31
لا توجد دولة واحدة في العالم حققت نهضة علمية، وارتقاء على مستوى التعليم، بدون لغتها الرسمية.
لذلك فالتيار الفرنكفوني في المغرب يريد القضاء على اللغة العربية، استجابة لإملاءات أسياده الغربيين
أما حزب العدالة والتنمية فيخدع الشعب بامتناعه عن التصويت، فأغلب أبناء قيادته يدرسون بالخارج
والمجد للغة العربية، والخزي والعار للمنبطحين
20 - Hamido الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:32
لما احس اللوبي الفرنسي ان غالبية المغاربة لا يريدون الفرنسية؛ادخلها كلغة للتدريس وبسرعة فاءقة.الاساتدة غير مكونين بالفرنسية والتلاميذ لايكادوا يفقهون قولا وهي مؤشرات تنذر بمستقبل مظلم.
21 - مكلخ مغربي قح الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:35
تلقيتو شعب مكلخ وكاديرو فيه ما بغيتو .حتا كلختوه بالتعريب هادي 40عام عاد بغيتو ترجعتو للتفرنس .فعلا ابناء الشعب حقل تجارب للتكليخ وراء سياسة مدروسة وخطة ناجعة .اما اولادهم فهم يدرسون مع البعثات الاروبية للاستعداد لحكم فءات شعبية مكلخة حتي لا يتسني للشعب معرفة اسرار التحكم في استغلال ثروات البلاد لتبقي لهم وحدهم.
22 - agdz الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:36
"لايحيق المكر السئ الا بأهله"كم من الوقت يلزمكم لتقنعوا أنفسكم ان لادور لكم في الحياة السياسية المغربية لان البلد تسير بدون قوانينكم لان الكل يفعل مايحلوا له لانه أمن ان لا قانون يحكم البلد ولنا في الجرائد الورقية خير دليل فالصفحات الاولى دائما تفتح بالاختلاسات والسرقات فعلى ما يدل هذا .فألمختلسون أما وزير او برلماني او رئيس جماعة وهلم جرا وهم الان االذين لا يقبلون ان يقال لهم انكم تصوتون بالتعليمات ويطلبون الاعتذار لاستمرار الجلسة .قانون التقاعد مر قانون الا ضراب مر قانون التعاقد مر...وسيمر قانون التعليم .وهم دائما يختارون شهر يوليو لتمرير قوانينهم في غفلة من الجميع .ولله المشتكى.
23 - غيور الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:37
لا للغة فرنسا كما انه لا توطين للعلم بغير لغة الشعب واصلاحكم افساد وهو خطوة الى الوراء ليس الا ان ننفتح على لغات العالم فالاجر الانجليزية
24 - Mamadou الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:40
الى كل مسؤول يعارض تدريس ابناء المغاربة باللغات الحية . أرنا وبالدلائل أن ابنك او ابنتك يدرس في مدرسة عمومية باللغة العربية . حينذاك سبكون لانتقادكم معنى . ام قد حق فيكم قول القران : تأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم .
25 - خربوقة الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:48
الإنجليزية لغة العالم المتطور....
26 - Falcon الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:49
Bref le Maroc n'a pas d'identité et reste un pays colonisé et déconnecté totalement de sa constitution, tous les pays développés enseignent par leur langue
27 - جمال الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:49
كل الشعوب تتعلم باللغة المحلية? لماذا يريدون التبعية لفرنسا؟ اللغة الصينية من اللغات الحية ايضا ، لم لا ندرس ابنائنا الصينية؟
28 - Abou anas الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:52
أنا عاد عرفت علاش جات هاد الأيام الوزيرة الفرنسية للتعليم العالي.
29 - قاسم الصغير الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:52
التعليم قاطرة التنمية في البلاد.والانفتاح على اللغات خاصة الانجليزية لاينبغي أن يفهم منه اقصاء اللغة العربية التي تربط المغربي بهويته الدينية والوطنية وعليه ينبغي رفع المعامل في جميع الاسلاك .الا أن عبارة تدريس المواد العلمية والتقنية باللغة الفرنسية مع اعمال مبدأ التناوب اللغوي تحشر المغرب في زاوية الفرنكفونية والسباحة في فلكها خدمة لأجندات سياسوية واضحة ،ويبقي التعليم دائما وأبدا منظومة مزايدات حزبية لاأقل ولا أكثر.أما أبناؤهم فهم يدرسون في أوربا أو الولايات المتحدة ليحصلوا على شهادات عليا يستثمرونها هنا خير استثمار .........
30 - أيت السجعي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:59
كيف لبعض النواب الأميين ولبعض النواب ذوي المستوى الدراسي الضعيف أو قل المتدني أن يفهم في التعليم وفي اصلاح التعليم وبذلك ينطبق علينا المثل المغربي الشائع:"لوكان كان الخوخ يداوى لو كان داوا راسو" إن حالنا يشبه إلى حد بعيد حال من يذهب إلى العشاب طالبا علاجا لأمراض مستعصية على الطب الحديث.
الحاصيل الله يهدي ما خلق.
31 - ملاحظ الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:03
تصريحات السيد بلافريج كعادته ضنية لانه لو كان متيقنا من انتقاده لما سحبه
32 - حسن بنلحسن الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:04
خلاصة الاحتجاج والسحب هو بداية ترويض النائب غير المروَّض والعملية بدأت يوم عضَّت رئيسته بالكرسي اكثر مما يعُضُّ به من تهينهم به.
بالله عليكم هل عملية الاستدعاء للتصويت تمت في ظروف قانونية.
33 - وطني الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:08
مجرد مهرجين يسرقون اموال الشعب اتحداهم ان يدرسو ابنائهم في المدرسة العمومية
34 - علي أو عمو الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:12
لا نية لكم في الإصلاح الحقيقي للتعليم ، فتعليمنا يحتاج إلى تغيير جذري للمنظومة التربوية التي تجاوزها العصر و تقادمت و باتت لا تساوي شيئاً أمام ما وصل إليه مستوى التعليم في بلدان العالم من تطور و تقدم في البرامج و المناهج العصرية الحديثة ، و بقيَ المغرب مترتِّباً ضمن أضعف البلدان من حيث جودة التعليم و سيبقى كذلك إلى أن تتغيَّر العقليات المتجاوَزة المتحكِّمة في أمور البلاد ، أموال عامة تُهدرُ و لم و لن نرَ أي إصلاحٍ يُذكرُ ،، السلطات المُتَحكِّمةُ تريد أن تبقى الأوضاع كما هي ...
35 - عبدالله الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:15
هل ابن رشد والفرابي وابن طفيل وابن سينا وابن زهر والرازي ...... و غيرهم فرنسيين ام انجليزيين . هم بالطبع عرب وكتبهم ترجمت ال جميع اللغات .
36 - الحق الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:31
التدريس بالعربية أخطر من الأمية
37 - Somo الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:37
le Maroc est donné comme exemple par les nations unis aux autres pays . Exemple à ne pas suivre ?
38 - izk الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:38
لو صوتوا لتدريس ابناءنا العلوم...باللغة الانجليزية لباركنا ولصفقنا...لكن للأسف ..الفرنسية القابعة في المركز الرابع عشر فما فوق....كلغة حية...."افهم الفاهم"
39 - جعفر الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:40
من يصدق أن الدولة جادة في إصلاح التعليم فهو واهم لأنه ليس في مصلحتها شعب متعلم مثقف يساوي شعب يطالب بحقوقه ويرفظ الظلم والحكرة وهذا ضد الدولة و لوبيات الفساد
40 - "و شهد شاهد من أهلها" الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:46
لو كانوا كُلّهُم صادقين فاللغة العالمية السائدة حاليا هي الإنجليزية و ليس لغة أذيال الاستعمار... ها نحن نستورد جميع أشكال التكنولوجيات... أين هي الموارد البشرية الكفأة و الأطر العليا المغربية التي تكوّنت في المغرب ثم سرقها الغرب بدون أن ينفق عليها و لو درهما واحداً... الإصلاح الحقيقي يتطلب فضلا عن النيات الصادقة و المخلصة التبرئة و الابتعاد كل البعد عن المزايدات السياسية و الحزبية الضيقة و اختيار الشخصيات التربوية الميدانية غير المتحزبة...
41 - الملالي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:49
الفرنسية لغة ميتة...تتداول ببلدها...فقط..وتريد ان تكون لها حصة الاسد بمستعمراتها القديمة الجديدة...
انها لغة الموضة فقط..كما قال احدهم ..انها لغة العطر والملابسالفرنكفونية..ولا تصلح سوى لهدا......
وطبيعي ان نجد هؤلاء السياسويين يدافعون عنها اكثر مما يدافعون عن التعليم بالوطن ...لانهم وليدات ماما فغنسا..
42 - شمياء الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:52
هناك احزاب تحترم نفسها صوتت للواقع و ما يطلبه الشعب.
43 - موسى الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:54
اننا بحاجة الى مبدعين في التربية و التعليم.. لا يجب ان تحكمنا الصرلعات الايديولوجية
44 - مغربي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:56
والله ان أصوت أبدا مادمتعلى قيد الحياة. لا أحدا يمثلني، انا مغربي ولا اعترف الا بالله والوطن والملك. انتهى الكلام.
45 - توفيق الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:58
المفرب بحاجة الى اطر تستطيع ان تتبؤا مكانة كبيرة في المجتمع
46 - بنكبور الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 19:59
كان الأولى ان تقوم الدولة بتنظيم مناظرات جهوية تليها مناظرة وطنية يشارك فيها مفكرون و خبراء تربويون متطوعون لتوضيح وجهات النظر و كل يشرح و يدافع اللغة التي يرى انها الانسب لتدريس المواد العلمية و تكون بحضور نواب الامة ليقتنعوا او يغيروا اختيارهم؛ و بذلك يكون تصويتهم عن علم و عن قناعة.
في رأيي المتواضع و من خلال تجربتي : أرى ان هناك اختياران لا ثالث لهما؛ و ذلك لكون الفرنسية لا يتكلمها الا عدد قلييييل جدا في العالم مقارنة مع الانجليزية :
الاختيار الاول : اللغة العربية و لكن يلزم تحسين جودة تدريس و خصوصا تدريس اللغات ؛ اما بالنسبة للطلبة الراغبين في استكمال دراستهم بالخارج بعد الباكلوريا فتلتزم الوزارة الوصية بتدريسهم لمدة 5 اشهر تقريبا لغة الدولة المستقبلة هنا بالمغرب ليحصل على دبلوم في تلك اللغة معترف به من طرف الدولة المستقبلة أو ليتحملها الطالب مسؤوليته و يدرس اللغة في الدولة المستقبلة
الاختيار الثاني : اللغة الحية و الاكثر انتشارا في العالم و هي الانجليزية
47 - العمراني الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 20:03
كل من يقول أن العربية ليست لغة قادرة لتدريس المواد العلمية ولتتبع التطور العلمي و التكنولوجي متخلف أو لا يريد أن لا نكون أحرارا. أليس القرآن الكريم دليل على أن اللغة العربية هية أم اللغات وارقاها. أليس التاريخ دليل على أن اللغة العربية هي لغة العلم ؟ أليس .......
48 - احمد الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 20:05
كثير من المعلقين يخرفون تخريفا ليس له مثيل، أفريقيا جلها ان لم أقل كلها تعليمها بالفرنسية، المغرب أنظم مؤخرا الي السوق الأفريقية الكبرى، العرب مشردون في حروب لا تنتهي أين سوقهم الموحدة، هل تركيا تدرس باللغة العربية؟ كانت لغة تركيا قبل مجيء اتاتورك هي العربية اما الان فأصبحت تركية، المغرب لغته بالتأكيد ليست العربية نفس الشيء إيران باكستان كردستان وغيرها من الدول تماما كالمغرب هي دول إسلامية لكن لها لغتها الأصلية غير العربية، لو كانت لغة المغاربة هي العربية لرايتهم يستعمل نها في الشارع والمنزل والأسواق وعند البقال وفي الاعراس تماما كالفرنسيين واااسبان والالمان الذين يستعملون لغتهم في كل الشي المنزل والسوق والمتر و هولاء لهم لغتهم واضحة وضوح الشمس في نهار جميل :اما إيران تركيا المغرب باكستان فلهم لغات اخرى غير العربية فلا تفرضون على المغاربة لغة لم يتبناها لا إيران ولا تركيا ولا تصدعوا اسمعنا بمقولة لا تتقدم الأمم الا بلغتها فنحن لسنا الحجاز لتفرضوا علينا العربية هناك العديد من المغاربة لا يعرفون التكلم بالعربية اذهبوا الي سوس الاطلس الربف
49 - حسن الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 20:12
انا مدرس منذ 35 سنة درست بالفرنسية ثم بالعربية والواقع ان التدريس بالعربية يزيل الحواجز امام المتعلمين لكن يجبر المتعلم بعد البكالوريا على أن يتابع دراسته العليا بالفرنسية وهو امر ليس يسيراً على الجل إضافة لعدم توفر مراجع جيدة بالعربية لمستويات التعليم الثانوي الحصيلة الفرنسية افضل من هزلية العربية اما عن الانجليزية صحيح هي لغة العلم لكن هل لدينا اطر قادرة على التديس بها
50 - انجليزية الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 20:15
انتظرو غضب التلاميد مع بداية الدراسة لا تأبهون لأمرهم و لأمر الشعب تحرككم فقط ماما فرنسا مثل هاته الأمور يجب ان تعرض على الاستفتاء
51 - تنغير تحت المجهر الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 20:15
الاحزاب السياسية تتاجر بالسياسة والحملة الانتخابية دائما على مدار السنوات الخمس المصادقة على مشروع التعليم يصب في مصلحة ابناء الوطن فقراء واغنياء وتلقين العلوم باللغات الاجنبية لايختلف عليه اتنان سوق الشغل على الصعيد العالمي يرتكز على الانجليزية والفرنسية ولغات الضاض لها اهميتها لكونها لغة القران واحتهم ان لا يتاجروا باللغة الامازيغية احتراما للامزيغ وشكرا
52 - الطاهر جوال الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 20:41
اللغة لا يعلم أسرارها الا أبناؤها فالفرنسية لا يمكن أن يدرس بها الا أستاذ فرنسي و هذا ما كان معمولا به في الخمسينات و الستينات و حتى أساتذة الزمن القديم المغاربة الذين كان مستواهم يضاهي أو يفوق مستوى الأساتذة الفرنسيين فقد تعربوا في ااسبعينيات و الآن كلهم في عداد المتقاعدين... و السؤال اليوم و في ظل المستوى الهزيل جدا في اللغة و الثقافة الفرنسية في وسط حاملي الشهادات ضحايا التعريب من سيدرس اطفالنا العلوم بالفرنسية؟ و هل سنلجأ الى استيراد الأساتذة من فرنسا؟
53 - أستاذة ابتدائي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 20:57
عندنا التصويت شكلي فقط إذا أرادت الجهات العليا تمرير (إصلاح) يمررونه مثلما فعلوا مع التقاعد. و ها أنا بلغت الستين و لازلت سأشتغل سنتين( 1959) إضافية هي عقوبة .. ..أعاني من مرض الضغط و المفاصل ..كي لي أن أتحمل الوقوفةفي القسم و ضجيج التلاميذ !!!
54 - الملاحظ الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:04
يجب ٱن يعرف المواطن ٱن مشكل تدريس بعض المواد بلغات ٱجنبية هو موضوع كغشاوة لتمرير ماهو ٱخطر،هل في هذا القانون الاطار للتربية فيه نقطة واحدة تهم مستقبل لبناء المغاربة؟؟؟؟
في هذا القانون نقطة ٱخرى خطيرة ٱيضا و هي التوظيف بالتعاقد!!!! فلماذا لا ٱحد يتحدث عن هذا الموضوع!!! لماذا يسكن الكل؟؟؟
ليكون المواطن مطلعا على ما يشرع له،يجب إطلاعه على كل المشاريع و نشرها قبل المصادقة عليها و ليس تمريرها دون علمه الى ٱن يفاجىء بتطبيقها!!!!!
لمن تشرعون ياناس؟؟؟
من صوت عليكم؟؟؟؟
لماذا إذن لا تشركوه فيما تشرعون مادامتم تمثلونه؟؟؟؟؟
55 - اللغة والفلكلور الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:06
يا مسؤولين مائة عام من الفرنسية في كل المجالات الاقتصادية والمالية والسياحة والثقافة والرياضة وفي الاعلام . مائة عام من الركد والتبعية وراء اللغة الفرنسية ماذا جنينا ؟ لاتوجد لغات حية كما لاتوجد لغات ميتة بل تكلموا من فضلكم عن لغات العلوم والتكنولوجيا والمبادلات التجارية والمالية . حذثونا من فضلكم عن الانجليزية والالمانية ومستقبلا عن الصينية التي تقتحم أسواقنا رويدا رويدا .
56 - لابد التعليم باللغة العربية الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:07
لابد أن يكون التعليم باللغة العربية والإنجليزية والتربية الإسلامية وحفظ القرآن الكريم والرياضة وجميع العلوم التكنولوجية الحديثة.

لغة العربية أشراف لغة عالمياً ولهذا لا يمكن للمغرب ان يبقى يتلاعب بهذا الملف الوطني اللغوي.

نريد إصلاحات ملموسة في التعليم والصحة والبنية التحتية والمحاكم والإدارة العامة والمستشفيات والمطارات والموانئ ونقطة العبور في طنجة وسبتة والحسيمة والنظور.

نريد طريق السريع بين تطوان والحسيمة والنظور عبر الجبهة وكتامة إلى فاس وتاز. بحيث هذا الطريق الخطير جداً.
57 - لحو نايت باها الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:17
استغرب لسداجة من يطالبون بالانكليزية بدل الفرنسية .
لسنا في حاجة الى محلل اكاديمي ليشرح لنا بالارقام اين تكمن مصلحتنا هل في الفرنسية ام بالانكليزية.
طبعا المغرب بلد افريقي و معظم جيرانه يتكلمون الفرنسية و ليس العربية و لا الانكليزية.
انا لا افهم الفرنسية لكن اؤيد تدريسها و طمسح اللغة العربية مستحب لانها ليست لغة المغاربة و لا لغة العصىر.
بل هي لغة القاعدة و لغة داعش و لغة حزب اللاة و لغة الاخوان المتطرفين !
58 - MOHAYID الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:21
قوى التحكم وعملاء الفرونكفونية لا تهمهم المصلحة العليا للبلاد بل همهم الحفاظ على مواقعهم ومستقبل أبنائهم وهذا ليس في صالح أي كان.؟.
59 - الحركة والبركة الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:26
من سيحمل أوزار المسؤولين يوم البعث ؟ إن أثقل الأوزار هي أوزار المحتالون ناهبوا أموال الشعب والمسببون في ضنك وضيق عيش أكثر من 30 مليون مغربي ومغربية ،دعهم في طغيانهم يعمهون موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب؟؟؟
60 - الخطابي الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:26
استغراب احد النواب عدم تصويت بعض أعضاء البيجيذي لصالح المشروع يعكس جهل صاحبه وتشبته بعقليه القطيع . ليس بالضرورة سيدي ان يوافق ويصوت كل أعضاء الحزب على نفس المشروع بالإيجاب فالناس ليسوا أغناما تتبع الراعي ، هناك شيء اسمه تصويت القناعات وهذا مستوى جد متقدم من الديموقراطية صاحبنا ليس مؤهلا بعد لايستيعابها وبالتالي التعامل معها . ولكم في الكونغريس الأمريكي خير مثال تجد أعضاء ديموقراطيين يصوتون لبرامج الجمهوريين والعكس صحيح فكل له قناعاته الشخصيه .هذا شيء مبهج ويبشر بخير ان تسمح الأحزاب لأعضائها بهامش من حريه التصرف حسب القناعات والا يحاربوا ويطردوا من الحزب او تمارس عليهم الوصايه الحزبيه عملا بمبدأ " لا أريكم الا ما ارى ".
61 - Hamido الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 21:36
المناضل عمر بلافريح ابن مدارس البعثات حيث درس في ديكارت وانتقل لمواصلة الدراسة بفرنسا ومنها تخرج .ومع دالك كان وفيا لمغربيته وللطبقة المسحوقة .بلافريج لا يتوقف عن الدفاع على المدرسة العمومية.واعتراضه على تمرير التصويت لايدع مجالا للشك بان هناك مؤامرة ضد ابناء المغاربة.شكرا الاستاذ بلافريج
62 - Yassin الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 22:12
اللغة العربية ليست لغة حية ولا هي لغة ميتة، اللغة العربية بين الموت والحياة مند أن أدار العرب ظهورهم للعلم والمعرفة وجعلوا الشعر والأداب قُوتَهم اليومي.
63 - Mostafa الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 22:32
l'alternance linguistique! quel systeme idiocratique ! des lois votees par des ignares et des opportunistes
64 - sidiyahya الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:00
الجزائر تتجه لاستبدال الفرنسية بالإنجليزية في التعليم العالي للمواد العلمية. ونحن نتشبث بالفرنسية . التاريخ القريب سيبرهن مرة أخرى ما هو السبيل الأنجع.
والمثال الأحسن هو رواندا .هل نجحت بالفرنسية أم بعد استبدالها بالإنجليزية دون الحديث عن إثيوبيا وكينيا..
65 - كريم الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:08
الجزائر ستوجه ضربة موجعة لفرنسا بعد ان رضخت الحكومة للشعب وستتجه لاعتماد اللغة الانجليزية بدل الفرنسية في الجامعة كلغة تعليم من بداية السنة الجامعية 2019/2020 وستلحقها الاطوار الثلاث السنوات التي تلي ..
والعقوبة ليكم يا المغاربة
66 - Tiznit الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:16
Bonjour je voulais juste vous informer que la langue française actuellement au Maroc est un outille de travail comme un ordinateur ou autre c’ Frustrant pour un cadre (ista licence en gestion et qui n’ Pas capable de déchiffrer les nombres en français puisque c’ La langue du travail point j’ Eu des employés qui n n’arrive même pas lors des ouvertures des plis de rapporter les résultats vu que la commission traite les dossiers en français DONC C’E UN OUTILLE DE TRAVAIL
67 - استاذة الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:20
اتسائل هل هذه هي النقطة الوحيدة المناقشة في القانون الاطار ام ان هناك نقط اخرى مسكوت عنها و تم تسليط الضوء فقط على هذه المسألة لصرف الانتباه عن النقط المصيرية الاخرى التي تمت المصادقة عليها في الخفاء؟
68 - رأي1 الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:42
الواقع انه في غياب ارادة سياسية تحول دون انصهارنا في الغير شكليا وتكرس استقلاليتنا وتحد من تبعيتنا لغيرنا في اهم مجالات الحياة فان حل التعدد اللغوي واعتماد الفرنسية لغة تدريس للعلوم والتقنية مبرر ومفروض.فلو كنا كغيرنا نغار على مكانتنا وهوياتنا لما حصل ما حصل ولما صرنا اذيالا لغيرنا قوما تبعا لا حول ولا قوة لهم.والدفاع عن هذه القرارات بهذه الاستماتة والقوة دليل على ما نعانيه من ضعف وهوان واذلال.فهل نحن وحدنا محكوم علينا ان نظل متشبثين بغيرنا نقلده ونحاكيه متخذين منه مثالا مثل محاكاة الظلال للحقيقة.وبهذه الكيفية التي تتخذ من تحقيق مبدأ التكافؤ مبررا سنكرر نفس الفشل وسنعيش دائما في نفس الدوامة ولن نتحرر من الجهل وتبعاته.وليس لنا من خلاص ظن هذا الوضع الا بالاعتماد على انفسنا.
69 - Moumine مؤمن الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 00:05
رد على أستاذ الابتدائي رقم 53
يا أستاذ، من حقك أن تطلب الإحالة إلى التقاعد النسبي وسيقبل طلبك لأنك تتوفر على شرطه ألا وهو العمل لمدة ثلاثين سنة.
70 - المغرب بلدي الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 00:23
هذه جريمة في حق المغاربة سيسجلها التاريخ ضمن أكبر انتكاسات المغرب الحديث و بداية نهاية الدولة المغربية المستقلة. أما الأغلبية التي يتحدث عنها كاتب المقال فهي ثلث أصوات اللجنة المعنية.
71 - سذاجة السذج الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 00:52
لن يتغير الحال بهذا القرار ولا حتى باعتماد الانجليزية، لانه بهذا نصنع جيلا لن ينفع بلده أبدا ولن يكون قادرا على النهوض به بل ستصطاده الدول الفرنكوفونية والانجلوسكسونية. التعليم الاساسي والجامعي يجب أن يكون باللغة الام، واللغة الام للمغربي ليست هي العربية الفصحى. كل الدول المتقدمة تعتمد تدريس المعارف بلغتها الأم رغم انه ليست "لغة العلم" (اليابان، السويد، فلندا، اسرائيل الخ الخ)، ثم تدرس لغة أجنبية واحدة عادة تكون الانجليزية الهدف منها الانفتاح على العالم..
72 - Simsim الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 01:15
وزير التربية والتعليم الجزائري صرح مؤخرا أن اللغة الفرنسية لا تسمن ولا تغني من جوع
وأن الشباب عليهم بالأنجليزية إذا ما كانوا طموحين في التفوق
الفرنسية باعتراف الفرنسيين نفسهم هي لغة الأمية
وعديد من البرلمانيين الأوربيين نفسهم يلوحون باستعمال الأنجليزية وحدها للتواصل
عوض ضياع ملايير من الأورو في الترجمة
وهكذا أصبحت فرنسا يتيمة حتى في أوروبا
فماذا سيفعل المغرب عندما تجبره المفوضية الأوربية لاستعمال اللغة الإنجليزية وإلا لا شراكة ولا هم يحزنون
العالم يسير إلى الأمام والمغرب في تراجع دائم بسبب اللغة الفرنسية وزاد تراجعا باعتماد حرف تيفنار كحرف رسمي
الحمد الله أولياء التلا ميد اليوم أكبر وعي مما مضى ولن يرموا بفلذات أكبادهم للتهلكة
المدارس الحرة وهي رحمة تتجه رويدا رويدا للتخلي عن لغة موليير لما للأنجليزية من انتشار واسع بالعالم
على كل حال لغة العالم اليوم هي الإنجليزية
والبرلمان المغربي لا يمكنه أن يغير في هذا شيئا لأن فرنسا نفسها أصبحت ترضخ لهذا الواقع
لذا وجب التعليم باللغة العربية والإنجليزية
والفرنسية إلى المزبلة
73 - مواطن الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 01:25
صور بعض المصوتين تثير الضحك هازين يدهم وتسولهم والله ماعرفين علاش مصونين الحاصول مهزلة المسرحيات تتواصل الى ان ياتي الله بامر كان مفعولا.
74 - موحا الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 02:35
واخيرا سيصبح او بالاحرى سيعود التعليم الى ما كان عليه مستقلا عن الايديولوجيا العربية التي لم تنتج منذ قرارات العراقي سوى الامية والجهل.نعم لقد اشتقنا الى ذلك الزمن الجميل الذي كانت فيه كل الطبقات مجتمعة في نفس الفصل و المتفوق هو من له الكلمة الفصل وليس نسبه او اصله فحمدا لله ايا كانت لغة التدريس فرنسية او انجليزية
75 - Hassouna الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 02:50
بغيت غير نعرف واش هداك البرلماني لي حصلوه تاينقل حتى هو صوت ؟ نرييييييييي على فين حنا !!!!!!!
76 - Badou الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 06:24
ومن قال أن الفرنسية لغة حية ,أهلها يدرسون ويبحثون باللغة الانجليزية.وهل العربية غير صالحة للعلم أم أهلها هم من لا يصلح للعلم.
77 - almahdi الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 07:19
اللغة العربية لغة هويتنا ووجداننا بالاساس،طبعا مع الروافد الاخرى من دارجة وامازيغية، الفرنسية يمكن ان تكون حلا تعويضيا بالنسبة لنا نحن المغاربة ولاكن بشرطين اولا اتقانها عموما وهذا غير حاصل الان فما هي نسبة المغاربة الذين يتقنون اللغة العربية حاليا؟!!!
بالنسبة للانجليزية نسبة متقنيها ستصبح قليلة
جدا وربما سنحتاج الى اجيال لتدارك النقص.
انسب حل هو الاتجاه نحو العربية ولو تدريجيا
مع برنامج يفعل على المدى القريب والمتوسط والبعيد .
78 - bahi الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 08:04
الكل منغمس في الجدل و لا احد يفكر في الاستاذ المعني الاول بالموضوع, ندرس العلوم بالعربية؟ لا بالفرنسية, و لم لا بالانجليزية, واشنو فيه اذا درست بالشلحة اللغة الوطنية؟

تفاهموا و بعد ذلك نفعل الزر المناسب, الازرار الاربع توجد في الدراع الايسر عند كل استاذ, تضغط على الزر فيتحول الاستاذ من لغة الى اخرى بسرعة سحرية.
اما التلميذ ما نايضش ما نايضش واخا تستعمل معاه لغة الاشارة.
الله ينعل اللي ما يحشم
79 - مجهول الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 15:17
متى يطبق هدا القانون. هل السنة المقبلة.وماهي المستويات التي تبدأ تفعيل هدا القانون.ام جميع المستويات السنة المقبلة تقرء المواد العلمية بالفرنسية
المجموع: 79 | عرض: 1 - 79

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.