24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  2. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  3. خطاب ثورة الملك والشعب (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. صلالة العمانية.. سحر الشلالات وبُخور المزارات وملتقى الحضارات (3.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | تراشقات "البيجيدي" و"الأحرار" تكرّس "القطبية الثنائية" قبل 2021

تراشقات "البيجيدي" و"الأحرار" تكرّس "القطبية الثنائية" قبل 2021

تراشقات "البيجيدي" و"الأحرار" تكرّس "القطبية الثنائية" قبل 2021

بدُون سَابق إنذار، وربَما بدُون سَبب ظاهر للعِيان، تبادل الحَليفان في الحكومة حِزبا العدالة والتنمية والتجمُع الوطني للأحرار سِلسلة من الاتِهاماتِ خلال لقاءاتِهما الحِزبية، الأسبوع الماضي؛ لعل أبرزها خرجة وزير الشباب والرياضة التجمعي، رشيد الطالبي العلمي، وتساؤله عن مصدر تمويل "البيجيدي"، معتبرا إياه غامضا ومرتبطا بجهات خارجية، وهو ما يرتقب أن يثير ردود فعل متباينة من لدن الحليف الحكومي.

ولمْ تَهدأ الانتقاداتُ المُتبادلة بين الطَرفين منذ ما يَقرب من أسْبوع؛ فقد رمى خالد البوقرعي، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، "الأحرار" بالتطاول على اختصاصات الملك بحديثه عن وصول عزيز أخنوش إلى رئاسة الحكومة سنة 2021، وهي النقطة التي تبقى محور وعمق الصراع بين التنظيمين داخل "التحالف الهجين".

ويَمضِي الطرفان نَحو تكريس مزيد من "القطبية الثنائية" داخل المشْهد الحزبي، حيث يظلُ التراشق قائما بينهما بينما تنأى التنظيمات الحزبية الأخرى بنفسها عنه، مكتفية باستعراض مخاطر "ثنائية مصطنعة" بين "التقليد والحداثة"، على شاكلة صدام "البيجيدي" و"البام"، التي أفرزت الواقع الحالي.

وفي هذا الصدد، قال عبد الرحيم العلام، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض بمراكش، إن "التصريحات المتبادلة مؤشر حقيقي على غياب الانسجام داخل الأغلبية الحكومية، وهو ما يتنافى مع الطابع البرلماني المنصوص عليه دستوريا"، موردا مثال بريطانيا حيث لا يمكن أن تنتقد أحزاب متحالفة بعضها البعض أمام الملأ.

وأضاف العلام، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الواقع المغربي يشير إلى وجود تحالف حكومي فقط دون أغلبية، فالأحزاب هنا تشبه الكارتيلات الاقتصادية، لديها علامات تجارية مختلفة وتظهر على أساس التنافس، لكن عمق الأمور يكشف التشابه وغياب أي صدام"، مسجلا أن التنظيمات الحزبية المغربية تلتقي في كل الأمور، بما فيها الزيادات ورفض الاحتجاجات، وتختلف في أمور قليلة".

وأوضح أستاذ العلوم السياسية أن "مثل هذا الصدام يرجع بالأساس إلى ضعف الأحزاب السياسية وإضعافها كذلك، مسجلا أن الأمر نفسه حدث بين "البيجيدي" و"البام" وبين "البيجيدي و"الاستقلال"، لكن على الأقل هذا الأخير انسحب من الحكومة، أما الآن فلا أحد له الشجاعة لكي يفك الارتباط بالأغلبية"، وزاد أن "جميع الأطراف وجدت نفسها داخل الأغلبية، والباقون فرضت عليهم المعارضة، باستثناء فيدرالية اليسار".

وأردف العلام أن "ما يجري حاليا سيفقد جميع الأحزابِ الشعبيةَ والمشروعية قبل وصول انتخابات 2021، والرابح الأكبر من الاستحقاقات المقبلة سيكون هو العزوف الانتخابي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (99)

1 - ياسمين الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:08
حزب التجمع الوطني للأحرار قادم و بقوة في المشهد السياسي، فطريقة اشتغاله و تعامله مع مختلف القضايا و المستجدات يجعلنا نرى في هذا الحزب المنقد و الحامل لمفاتيح النجاة و القادر على تقديم الحلول الناجعة لتجاوز كل الاختلالات و الأعطاب المطروحة بفضل قياداته وعلى رأسهم رجل الدولة المحترم السيد عزيز أخنوش
2 - أمينة الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:10
دينامية حزب التجمع التي بدأها أخنوش ونجاحه في المرحلة التي قاد فيها سفينة حزب الحمامة، أسباب كافية لجعله عرضة للإستهداف والهجوم من طرف العديد من الجهات وبالأخص الجهات التي كانت بالأمس القريب تشيد بكفاءة السيد أخنوش ووطنيته
3 - أبي رقراق الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:10
مجهودات كبيرة يقوم بها حزب التجمع الوطني للاحرار من اجل ضمان التماسك الحكومي و في ظل الخرجات الغير المسؤولة للحزب للاغلبية .l
4 - أزرق الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:11
حزب التجمع الوطني للاحرار و مناضلوه و رئاسته مرجعيتهم الفعالية و لن تزعزع التشويشات في استمرار مسارهم و مشروعهم الرامي الا الاصلاح الجدري للمشاكل التي يعاني منها المغاربة. .
5 - الرباط سلا الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:12
العمل الجاد و خدمة الوطن رغم المحاولات الفاشلة البئيسة لبعض الأحزاب بغرض التشويش الا ان الأحرار يواصلون العمل الجاد و ثقتهم في معركة الإصلاح كبيرة . و يتواصل مسار الثقة
6 - salah35 الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:13
هذا السيناريو كان جليا منذ انتخابات 2016, حيث ظل أخنوش يظهر أنه المحور الرئيسي لأي تشكيل حكومي, رغم أنه لم يحصل سوى على 47% مقابل 125% من الأصوات للبيجيدي
المشكل هو أن هناك حكومة ظل وراء الستار هي من تتحكم في دواليب تسيير البلاد, أما ما يظهر أمامنا من تحالف أو غير ذلك, فهو مجرد وهم, الوزراء كلهم عبارة عن كراكيز ينفذون الأوامر لا أكثر
7 - مواطن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:13
الكل يعلم أن حزب تجار الدين حزب يصعب الاشتغال بجانبه فلولا قوة الأحرار لما كانت لنا حكومة فحزب المصباح حزب له أوجه متعددة ويلعب على الحبلين
8 - أم الغيث الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:14
الاحرار هدفهم العمل وخدمة الوطن والمواطنين بالتأكيد لن يعيرون اهتمام التفاهات . بالتوفيق
9 - عزيز بن عبد الله الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:14
حزب التجمع الوطني للأحرار دائما ما يشكل الاستثناء في الساحة السياسية خاصة بعد تولي القيادة الجديد لزمام الأمور داخل هذا الحزب النموذجي بامتياز.
10 - يسرى الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:16
كشابة مغربية اقول اليوم التجمع الوطني للأحرار هو المستقبل 
وانتهى الكلام
11 - الرباطية الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:17
لو كان تجار الدين يكترثون لهموم المواطن المغربي كما يهتمون بنبيهم قردوغان لكنا في أفضل حال
12 - مكلخ الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:17
كلكم فحال فحال كالقنافيذ ليس فيكم املس. تعاياو تكذبو ما مصوت على شي كذاب فيكم. تهناو.
13 - علي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:17
القرب ثم القرب ثم القرب من المواطنين. هذا هو السر الذي سيجعل من حزب التجمع الوطني للاحرار حزب لا يقهر.
14 - محمد جلال الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:17
هاته الدكاكين السياسية والنقابية فقدت البوصلة و الثقة الكاملة من طرف المغاربة لرداءة حصيلتهم وفضح مخططاتهم الوهمية واتجاههم التخريبي الذي يخدم فقط مصالحهم الشخصية،أصبحت نظرة المجتمع إليهم كالخونة الذين عملوا جنبا إلى جنب مع المستعمر ضد أسيادهم الشرفاء الذين طالهم الاهمال والاقصاء.أصبحت الفئة السياسية بالمغرب مجرد غرباء عن هذا الوطن يرضخون للضغوط الخارجية ويتلاعبون بملايير الضرائب التي تخرج من جيوب الفقراء ويبحثون على الثراء الفاحش دون حسيب ولا رقيب.كما أن المجتمع الداخلي والخارجي ينظر إليهم نظرة احتقار واستهزاء.
15 - تجمعي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:18
حزب الاحرار هو حزب العمل والمعقول حزب أغاراس أغاراس لا يعرف ما معنى الهزيمة ولا يؤمن بالاستسلام وسيواصل مساره وسيحقق مبتغاه
16 - فاروق الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:19
حزب التجمع الوطني للاحرار اصبح لديه اعداء في الساحة السياسية و ذلك راجع لنجاحاته المستمرة و موقعه الذي يصبح اقوى يوم بعد يوم في المشهد السياسي
17 - ملاحظ الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:20
التجمع طلق مسار الثقة يعد مساهمة أولى من عرض الإصلاح ومنبرا للنقاش حول النموذج الجديد للتنمية في المغرب الذي دعا إليه الملك محمد السادس، مواضيع مختلفة بدءا من التشغيل وصولا إلى الصحة ثم التعليم.
18 - سأصوت في الانتخابات الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:21
اقسم بالله العلي العظيم اني كنت لا أصوت في الانتخابات لكن في هذه الدورة سأصوت لحزب الأحرار حزب المعقول ضدا في الملتحيين المنافقين الذين ارجعوا المغرب إلى 50 سنة الى الوراء والنفاق وتمثيل أدوار الضحايا وساهمو في غلاء المعيشة
19 - المكناسي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:21
التجمع في المسار الصحيح و العمل متواصل بدون إنتخابات الإنصات للمواطن اهم بالنسبة لنا من أي شيء آخر
20 - مراقب الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:23
كلما دخلت أمة لعنت أختها. صدق الله العظيم. هكذا هم اﻻحزاب عندنا. ما ينتهون من مباراة انتخابية. حتى يبدأون اﻻستعداد لمبارات اﻻنتخابات القادمة. وهكذا دواليك وتدور اﻻيام ونحن ﻻ زلنا في التراشقات بين اﻻحزاب والبلوكاجات.
يا ريث لو المنتخب الوطني كان على مثل تحركات واستعدادات اﻻحزاب. لكان لنا شأن وأي شأن. ولكن الله غالب على أمره.
والله من ورائهم محيط. وهو أعلم بالنيات.
21 - صلاح بن الصديق الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:23
حزب التجمع الوطني للاحرار مشهود لوزرائه بالكفاءة والخبرة الميدانية وهو خير بديل للمواطن في انتخابات 2021
22 - Mogador الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:23
مسرحية سخيفة تتكرر كلما إقترب موعد الإنتخابات، فقط الممثلون من يتغيرون.
كل هذه الصراعات و التراشقات الكلامية و تبادل الإتهامات فقط لتسخين الطرح و إيهام المصوتين بأن مصير البلد يتوقف على هذه الإنتخابات و على من سيفوز بها، فالغرض من هذه الإنتخابات ليس الفائز بل نسبة التصويت لتكون مستوفية للشروط الدولية.
23 - الطنجوي الحر الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:25
الحمام خدامين و المغاربة شافو التحركات ذيلنا ماشي غير في الانتخابات التجمع يأطر و يكون الشباب في المعنى الحقيقي للممارسة السياسية
24 - تنغير دائما وابدا الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:27
نعم خاب ظن من ينتظر من الحكومة العمل بالجد والتفاني في العمل اقول واكرر بصدق كان الله في عون جلالة الملك والمؤسسة الملكية اما الاحزاب السياسية الوطنية فلا علاقة لهم بالمصلحة كل حزب يشتغل على الحملة الانتخابية قبل الاوان والشعب ينتظر من الحكومة فتح الاوراش للنهوض بالاقتصاد الوطني الاغلبية الحكومية والمعارضة يتمنون لوتقرر اجراء الانتخابات غدا قبل اليوم من فاز يتعهد ويشتغل للفوز في استحقاقات مقبلة وهكذا المسؤولية تقع بالدرجة الاولى على من يقاطعون التصوية والغير المسجلون اصلا هم جميعا سبب المعانات التي نعيشها صوت وساهم الدمقراطية والنزاهة ظمنها جلالة الملك والباقي عندك اخي اختي والسلام
25 - الكازوي محمد الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:27
لاحد الان التجمع برأسة الأخ عزيز أخنوش المكتب السياسي هما لي في التران هما لي كيمشو عند النااس و يتواصلو معاهم
26 - الاحرار اولا الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:29
العمل السياسي الحقيقي هو الذي يكون مبنيا على العمل و المعقول و الوطنية الصادقة
27 - الرباطي او لين الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:29
المواطن المغربي يعرف من يعمل في كل الفصول و لن يكون هناك عزوف و التجمع يعمل على التأطير و مواكبة الشباب
28 - اسامة الوريدي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:31
المغاربة يفتخرون بحزب التجمع الوطني للاحرار الذي يناضل دائما من اجل مستقبل افضل لكل المغاربة
29 - بحراوي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:31
...والرابح الأكبر من الاستحقاقات المقبلة سيكون هو العزوف الانتخابي.. فلتكن المقاطعة الشاملة لهذه المهزلة المسماة انتخابات... أوقفوا هذا القطار الاعرج المهترئ حتى يتسنى إصلاحه.. و إلا سنظل هكذا مئة عام أخرى..
30 - ابو الياس الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:32
حزب الاحرار هو حزب العمل والمعقول حزب أغاراس أغاراس لا يعرف ما معنى الهزيمة ولا يؤمن بالاستسلام وسيواصل مساره وسيحقق مبتغاه
31 - وفاء الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:33
حزب التجمع الوطني للأحرار في الطريق الصحيح، ويواصل تطبيق مساره من أجل مستقبل زاهر للمغاربة.
32 - المركشي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:33
صوت المغاربة للتجمع و وزراء التجمع خدامين في المهام ديالهم الأخ عزيز أخنوش نهج سياسة جديدة و هيا القرب والإنصات للمواطن للولد الشعب
33 - Hakime الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:34
لنا كامل الثقة في كفاءات التجمع ونحن متأكدين من صدق خطابهم، فهم معروفين بالعمل والمعقول
34 - Amazon usa الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:35
صناديق الإقتراع ستيقى فارغة في هاده الإنتخابات. المغاربة لن يصوتوا على أي حزب. المقاطعة في تطور الأحزاب تسعى من أجل مصالحها و السباق الحقيقي هو المقاطعة ضد الأحزاب
35 - Faysal الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:35
حقا ان حزب التجمع أعطى نفسا جديدا لسياسة في المغرب، فتراه في معالجة كل ما عجز عنه الآخرون و بالتالي و في اعتقادي ان يستحق المسؤوليات المنوطة به
36 - عباسي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:35
أغاراس أغاراس ليس مجرد شعار بل ممارسة يومية و التزام مستمر
37 - سوسي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:36
الحزب خذام مزيان نتمنى لي كل التوفيق والنجاح دائما كيسمعو لينا وماشي كتقول هكا غير عن فراغ ولكن الخدمة ديالهم
38 - منور الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:36
حزب الحمامة هو الحزب الذي يستحق الريادة لانه أخرج مشروع مسار الثقة الذي عن طريقه سيقوم بحل مجموعة من المشاكل الإجتماعية التي يعاني منها المجتمع.
39 - فرنسا الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:36
كما قلت سابقا حسب رأيي الشخصي المتواضع الملك محمد السادس هو اللذي يحكم البلاد . تمنيت إسقاط كل الأحزاب السياسية و جعل فقط : وزارة الداخلية . وزارة الصحة . وزارة التعليم . وزارة الخارجية . وزارة النقل و التجهيز مجتمعة . لا برلمان و لا مستشارين و غلق الغرفتين معا بطبيعة الحال غلق مجلس النوام !!!!!!
40 - كوثري الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:36
صحيح أن زمن الشعبوية قد ولى ، وحل مكانه زمن العمل الجاد لتحقيق التقدم المنشود والنهوض بالتنمية التي طال انتظارها
41 - خماسي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:37
التجمع الوطني للاحرار يراهن على العمل و المعقول كمصدر وحيد و اوحد لنيل الثقة من لدن المغاربة.
42 - المزابي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:38
هل هناك فعليا أحزاب سياسية بالمغرب؟
الجواب : طبعا لا. "الأحزاب" بالمغرب هي مجموعات من المرتزقة و العياشة و المهرجين دورها الوحيد هو تظليل الرأي الوطني و العالمي و إعطاء صورة مغلوطة عن الديموقراطية.
إن "الأحزاب" هو المكياج الذي يخفي قبح و بداءة الدولة العميقة و المتمثلة في المخزن.
"الاحزاب" هي جزء من خدام "الدولة" و هي لا تمثل الوطن و المواطنين
43 - Hassan الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:45
النظام العالمي متجه نحو القطبية الثنائية . التحالفات الهجينة خلقت مجموعة غير متجانسة كل فئة تعمل على الإستقواء للظفر بقيادة القطيع .
44 - مراد الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:45
جميع الاحزاب في المغرب سواسية ; شفارة وانتهازيين يخدمون اجندة اسيادهم
ومصالح ابناءهم
هل يوجد حزب مغربي خفف من البطالة والفقر والدعارة والموت في البحر???
وهل يوجد حزب حرر بعض المغربيات اللواتي يمتهن الدعارة خارج الوطن ???
لااحزاب لاعدالة لاصحة لاتعليم فقط الفساد بجميع اشكاله
45 - محمد المربع الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:48
لن نصوت لكم،سنقاطع الإنتخابات المقبلة،فاذهبوا أنتم أنتم وأبناءكم وصوتوا لأنفسكم....تعبنا من وعودكم الخاوية...
46 - تايكة غرماد الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:50
الاحرار هو الحزب الاداري والذراع السياسي للدولة العميقة وحزب الخوانجية جاءت به ضروف العصر الحالي وبسب الربيع العربي وتفاهة تجربة الاحزاب الإدارية وتدميرها للبلد منذ عقود جاءت فرصة الخوانجية وتمكنوا من حقهم في كعكة المخزن الذي هو الحاكم الاول والأخير تبقى للأحزاب فقط الامتيازات دون مساءلة اًو محاسبة لرموزه شريطة تطبيق اجندة الدولة العميقة واليوم تعاد مسرحية التطاحن بين الحمامة واللمبة فزعماء الحمامة يركبون على ما تحققه الدولة العميقة ويريدون إيهام الناس بمنجزاتهم وينسون مكوثهم في السلطة لأربعة عقود وزعماء اللمبة يوهمون الناس بنزاهتهم ويصبرون على ترييشهم وإهانتهم من طرف المخزن من اجل المناصب !!المهم هذا الصراع يتمثل في التضحية بمستقبل شعب وتدمير بلد من اجل ابعاد حزب عن الكعكة !!
47 - Sim الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:52
كمايقول المثل المغربي اولاد عبد الواحد واحد كلكم كيفكيك ماكاينش علاش تعول كتفكرو غير في مصالحكم ومصالح اقاربكم والشعب المغلوب على امره يمشي للواد حسبي الله ونعم الوكيل
48 - مكلخ مغربي قح الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:52
تستحمرون هذا الشعب بمسرحياتكم السخيقة .الكل اصبح يعرف الحقيقة.كفي ظلما لهذا الشعب الامي الجبان الذي لا حول له ولا قوة .تعدوا العدة لانتخابات سابقة لاوانها .والشعب يعرف مسبقا من سينصب كحزب حاكم من طرف الدولة العميقة .تضحكون وتسخرون من هذا الشعب وتتلذون في عذابه.انها وصمة عار ستبقي في جبينكم كلكم و الي الابد.
49 - محمد غاضب الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:52
لن يكون الرابح في الانتخابات المقبلة هو العزوف لحزب ،بل تكريس الوضع الحالي وزيادة الخنوع والخضوع ،وبالتالي رجوع اهل اللحي للهيمة على المشهد السياسي المتبقي الذي سيكون المشارك فيه كل العناصر السلبية في المجتمع ،التي تؤمن بنصرة الاخ ظالما او مظلوما ، وهم انصار حزب الندالة الذين استمعوا بسلبية انجازاتهم التحريرية : زيادات ، اقتطاعات، تقاعد ،..
50 - المكلخ الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:54
صراحة لولا هادين الحزبين العظيمين لكان المغرب يتخبط في مشاكل كتيرة لكن بتفاهم قيادتهما وتغليب المصلحة الوطنية تغلبوا اولا على مشكل البلوكاج تم نجحوا في الحوار الاجتماعي وماتمخض عنه من زيادات هامة في الاجور للرفع من القدرة الشرائية.اني محتار لمن ساصوت مستقبلا واظن ان القرعة هي التي ساعتمدها للحسم.
51 - موسم الضرب تحت الحزام الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:55
مع اقتراب موعد افتتاح سوق الاصوات كل حزب يلعن سابقه وكل حكومة تلعن سابقتها وكل انواع الضرب جائز ومباح لدرجة ان بعض السياسيين يلعنون الحكومة ويحملونها وزر ما وصل اليه حال المغاربة وكان مستوى عيش المغاربة ابان الحكومات السابقة كان يقارب مستوى عيش الدول الاسكندنافية والغريب ان من بين من يروج لهذا الطرح اناس سيروا الشان العام سابقا وكانت البلاد اشد افلاسا على جميع الاصعدة في عهدهم يتكلمون دون استحياء وكان المغاربة قاصرين او يعانون من صعوبة ادراك ما يحيطون بهم .
52 - abdo الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:57
الخاسر الأكبرمن هذا التمثيل هو الوطن بكل عناصره فالعزوف عن الانتخابات لن يثمر شيئا ولو لم يصوت اَي مواطن لانه لم تعد هناك ثقة في الأحزاب السياسية
ف الانتخابات الماضية عرفت عزوفا ملحوظا وبقيت الأمور على حالها بل استفحلت وتراجعت المؤشرات الى الحضيض
في رايي المتواضع هو ان جلالة الملك يعين حكومة من التكنقراط المحنكين تعمل مباشرة معه وننسى هذه الأحزاب والنواب
لاننا أضعنا وقتا ثمينا في مشاهدة مسرحيات آلت الى ما نراه اليوم
53 - الاهم الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:59
لسنا وحدنا في هذا العالم الخطير٠٠٠بعض الاحزاب تجلب عداء كل العالم تقريبا ٠٠٠والغريب ان هذه الاحزاب لا هي اسلامية حقيقة ولا هي كفؤة٠٠٠وربما هي من الذين ركبو الدين كما يفعل كثر ٠٠٠٠ما فائدة حزب العدالة صرحة دنيا ودين٠٠٠٠٠
54 - 7 - مقاعد. الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:04
في وجـــــــــــــــــــــــــدة المدينة قطعنا العهد على انفسنا مكان غير اغراس اغراس - جربنا الكل .
لن نترك لصاحب السبع ’’ ابانت ’’ ناقص واحد ان يتراس البلدية وهذا عهد ووعد .
السلام عليكم .
55 - محارب سابق الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:05
انها السياسة : اللعبة القدرة.
فالاحرار يتوهمون و البيجدي يحلمون و المغاربة عازفون أو باصح العبارة سيقاطعون.
2021 ستكون معيار لمن....
56 - مملوكي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:08
حزب الأحرار هو الحزب المنقد لهذا البلد بالتوفيق له
57 - عليوان الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:09
حزب التجمع الوطني للاحرار يختار القرب من المواطنين و العناية بقضاياهم الصحة و التعليم و التشغيل
58 - سعيد الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:09
حان الوقت للاعتراف بانهزماكم ياحزب تجار الدين ادخلتم البلاد في دوامة كل القطاعات في البلاد غارقة في المشاكل لا أمن لا صحة لا تعليم لا شغل حان الوقت لرحيلكم المغاربة كلهم كرهوا سياستكم ويقولون لكم ارحلوا هناك من يريد العمل والإصلاح أنه حزب الأحرار مع السيد أخنوش
59 - اغيلاض الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:10
بصراحة يعتبر حزب التجمع الوطني للأحرار الحزب الوحيد في الساحة السياسية الذي يشتغل و يتباحث في ايجاد الحلول الممكنة لمختلف انتظارات المواطنين.
لنا كامل الثقة في أن هذا المسار حضي بثقة جميع المغاربة.
60 - حفيظ الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:11
منذ ان تولى عزيز اخنوش قيادة حزب التجمع الوطني للاحرار و الحزب اصبح يعمل بمنهجية عمل واضحة قائمة على المشاركة السياسية لكل المغاربة، و فتح نقاش عمومي حول من القضايا التي تشكل  اولويات يجب التركيز عليها لتحقيق اقلاع تنموي
61 - مكلخ مغربي قح الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:15
بعد قراءة التعليقات استنتجت انه مازال الجهل يدب في هذه الامة .كيف يعقل انه هناك بشر يقتنع ان كل الاحزاب سواسية لايهمهم خدمة المواطن بقدر مايهمهم خدمتهم الشخصية وخدمة الدولة العميقة .ومع ذلك يتجند للادلاء بصوته للحزب القادم كما فعل في الانتخابات السالفة.الحاصول المغاربة الواد لي جا اديهم. داءما سيتكرر نفس السيناريو وهذا في صالح الدولة .وليبقي الجهل والامية والجبن سمة هذا الشعب.
62 - مواطن فهم اللعبة الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:32
كلهم احزاب الخردة والذين معهم انتهازيون واصحاب مصالح يريدون ان يستفيدوا من كعكة الحكومة ادا اذا فازت خردتهم في الإنتخابات
63 - نريد إنتخابات مبكرة الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:12
نريد إنتخابات مبكرة بحيث هذه الحكومة كريثة على المواطنين والاستثماريون.

هذه الحكومة دمرت المجتمع المغربي وستهدفت اللغة العربية والإنجليزية.
تزايدت الرشوة والفساد والاستبداد في هذا الوطن الغالي والشعب المغربي الشريف المسلم.
ألكل ينهب المال العام بوطننا ولا تتحرك النيابة العامة والمحاكم.

لهذا نناشد صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه بالتدخل فوراً لحماية الوطن والمواطنين من الإستبداد والرشوة والفساد من المسؤولين الذين طغوا في هذا البلد الغالي.

نطالب صاحب الجلالة أيضاً بإنشاء بيت المال للمسلمين لإعطاء جميع الفقراء 1000 درهم شهرياً بالإضافة 250 درهم لكل ثلاثة أطفال لكل أسرة فقيرة.

أما المستشفيات و البنية التحتية في شمال والشرق المملكة كريثة وكذالك المطارات والموانئ ونقطة العبور في طنجة وسبتة والحسيمة والنظور كريثة على المواطنين والاستثماريين.
64 - صابر عبد الصبور الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:20
هناك احتمال وارد بنسبة كبيرة ان تحدثنا عن القطبية فالجرار لم يخرج عن دائرة التنافس والصراع ،والبين بعد تجربة البيحيدي انه حتى وهو يقود الحكومة يتقن المعارضة ،وبالتالي فهذا هو موقعه الطبيعي .اذن لا قطبية في الانتخابات المقبلة لانها تجربة استنفذت.
65 - ايوب الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:22
حزب التجمع الوطني الاحرار قادم وبقوة في المشهد السياسي ، نظرا لانفتاحه على الحوار مع مختلف شرائح المجتمع و تعامله الجدي مع القضايا والاختلالات التي فشل حزب العدالة والتنمية في حلها وذالك بفضل قياداته المحنكة و الخبيرة في العمل الميداني و بفضل الدينامية التي بتها فيها رجل الدولة السيد عزيز أخنوش.
66 - امين الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:30
العمل الميداني الذي يتسم بالكفاءة والخبرة الميدانية ، ورفع شعار المعقول من طرف السيد عزيز أخنوش من أجل التغيير وخدمة الوطن ربما كانت أسباب كافية لجعل بعض الاحزاب تشن حرب بئيسة غرضها التشويش على حزب يعقد عليه جل المغاربة امالهم من أجل التغيير.
67 - imane الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:36
حزب التجمع الوطني للأحرار دائما ما كان سباقا الى الانصات الى كافة شرائح المجتمع، و جعل الشباب دائما اهم اولوياته ، حزب يشكل الاستثناء في الساحة السياسية خاصة بعد تولي السيد عزيز أخنوش لقيادته ، رجل يأمل كل المغاربة في ان يكون رئيس الحكومة القادم .
68 - youssef الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:52
Le parti du rassemblement national des indépendants RNI est très présent sur la scène politique marocaine en raison de son ouverture au dialogue avec les divers segments de la société, et de sa gestion sérieuse des problèmes et des déséquilibres que le PJD n'a pas réussi à résoudre, et ca c'est grâce à son leadership expérimenté et son dynamisme.
69 - الصحرَوي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:55
التجمع يمارس السياسية التشبيب سياسة تأطير الشباب و تكوينهم و هذا ماتحتاجه الساحة السياسية بالمغرب
70 - عمر الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:01
احزاب الكراسي و المصالح فقط. احزاب دون المستوى حكومة متناقضة فيما بينهم. اللهم نسالك العفو. (الله ادير الخير اصافي)
71 - #عزيز# الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:05
أوْدّي الله يهديكم علينا أش من قطبية ثنائية ولاّ باكور.
اذا كان لا أحد منهم أو غيرهم يملك قراره!!!؟؟
كل المفاهيم الذي أبدعها الغرب و طبقها وصلتنا ممسوخة: لا ديموقراطية لا عدالة لا فصل سلط لا تحرير اعلامي لا توزيع عادل للثروة لا حقوق انسان لا تناوب ... كلشي عوج مع هاد القوم..
72 - نجاة الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:09
كلهم لا مصداقية لهم.مصالحهم الشخصية هي التي تحركهم. أخنوش كان في الحركة الشعبية وتحول الى الاحرار وبعد ذلك قال انه ترك الاحرار نهائيا ليشارك كوزير لامنتمي غير متحزب في حكومة بن كيران!!!في الدول الدمقراطية حيث يحترم الفاعلون السياسيون انفسهم ويحترمون شعوبهم،يحترمون حتى يشيخون مبادئهم وخياراتهم بل يموتون عليها لذلك اين اخنوش من كل ذلك؟؟؟أخنوش جاء من الفضاء لينزل بالمظلة على حزب الاحرار كما فعل سابقه مزوار دون تكون له أي صلة سابقة بهذا الحزب؟؟؟ قمة العبثية واحتقار ذكاء الناس.
73 - لاهاي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:13
مرت اًخرى اقول نفس ماقلته في السابق خطاً العدالة هو ان تحالف مع الاًحرار ، الاحرار هم ليسوا مع الحكومة في الحقيقة ولكنهم معارضين ولاداعمين ،هدفهم اقصاء العدالة والتنمية ولا شيء اًخر
74 - قادرون ثم قادمون الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:14
حزب الأحرار من بين الأحزاب قادرون و قادمون لإصلاح التعليم الصحة تشغيل بعض الشباب رفع الحد الادنى للأجور.
75 - مغربي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:19
صوتت للبيجيدي في الانتخابات السابقة ،بل وشجعت على التصويت لهم ، لكن للأسف خيبوا ظننا فظهروا على حقيقتهم الانتهازية , ربما نجد الخير في الأحرار ، ربما ،،،،
76 - عبدالله الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:26
حكومة متناقضة . يجب ان تسقط في اقرب وقت والا ستبقى التطاحنات فيما بينهم وتضيع مصالح الشعب .
77 - وا أسفاه الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:53
الأحزاب كلهم بحال بحال عملة وحدة ملي كتقرب الإنتخابات شي كيبدا ينتاقض في شي باش يبان بلي هو في يدو جميع الحلول ديال المشاكل ، ودابا نشفو والله يخلينا حيين ونشوفوهم أشنو غيديرو.......
78 - مقهور الجمعة 19 يوليوز 2019 - 16:01
لاول مرة سيشهد المغرب صراعا ما بين الكفاءة والشعبوية . ونظرا لما عشنا من تجارب مريرة مع تجار الدين ادعو الجميع الى منح اصواتنا للاحرار ولو لاسترجاع بعضا من كرامتنا التي داسوها بقراراتهم الا شعبية وبتطبيقهم الاعمى لتوصيات صندوق النقد الدولي ...كما ادعو بصدق كل من قاطع الانتخابات السابقة بان يراجعوا قرار المقاطعة ويبادرو الى التصويت لاي فريق يروا فيه بصيص امل للخروج من النفق المظلم الذي نعيش فيه بسبب تجار الدين....
79 - احمد الحنصالي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 16:43
الحزب الاداري يحاول إيهام الشعب بمجرد ما يتسلم " الحكم " سيحول البلد الى جنة خضراء، الا انه نسى اوتناسى منذ تاسيسه في أواخر السبعينيات من القرن الماضي وهو يتعاقب على جميع الحكومات، اتساءل أين هي وعدوكم؟ ومذا أنجز منها.؟أنا على يقين ان دوركم هو تمييع الحياة السياسية وتسريب العدمية والياس الى قلوب شبابنا الذي يفضّل الموت في بقاع البحر على البقاء في بلد ليس فيها بصيص ولو يسير من الأمل.
حزب يستغل المال للتحكم في الرقاب، والآخر يستغل الدين لتخدير الشعب. أنا مقاطع للانتخابات.
80 - علي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 16:48
من الصعب الفصل بين تنظيمين هما اقرب الى العصابتين؛انظروا الى الجهات ليتضح ان الانتخابات المقبلة هي من نصيب البام الذي يشتغل في صمت وابان عن كفاءة عالية في التذبير المحلي مما يؤهله الى قيادة السفينة رغم اللجوء الى المال كما جرت العادة من قبل البيجيدي والاحرار
81 - مراقل الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:05
نلاحظ بالملموس ان موضة الذباب اﻹلكتروني بدات تعمل وبجد عند بعض اﻷحزاب .وهو ما حاصل في هذا الموضوع.
نحن لسنا مكلخين .
82 - مواطن غيور الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:08
يجب على كل المغاربة الدين لهم غيرة على وطنهم وخوف على مستقبل ابنائهم ان يتعبأو وان يدخلو الحياة السياسية في شكل مرشحين لامنتمين لكي يقطعوا الطريق على كل هده الاحزاب الوصولية و الانتهازية المتواجدة في الساحة السياسية ويأخدوا زمام امور هده الدولة من برامان وحكومة كي يتم اعادة النضر في كل القرارت التي تم اتخادها من طرف حكومات الاميين و تجار الدين و الاحزاب النتهازية الاخرى
83 - Abdo الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:09
الأزمة التي تعيشها الأحزاب حاليا هي أزمة ثقة.بحيث ليس هناك مشروع مجتمعي واضح المعالم لإعطاء الحلول الواقعية لمشاكل التعليم والتشغيل و الصحة
84 - الرأي الحر الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:17
مادا فعل أخنوش للفلاحين الدين يعانون من ويلاتالجفاف ؟ أخنوش بعيد كل البعد عن السياسة ليس لديه مشروع سياسي واضح وحزب العدالة ليس حزب دا مرجعية إسلامية حزب كباقي الأحزاب الأخرى
الحل المقاطعة كحزب اليسار و العدل والاحسان
85 - مواطن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:33
في اي مقال يخص التجمع الوطني الا و نرى العدد الكبير من المطبلين. اقرأ دائما مقالات متنوعة على هذا الجريدة و تكون التعاليق مختلفة و لكن هنا اشم رائحة خلية إلكترونية لتلميع صورة هذا الحزب.
المرجو النشر فهذا رأي لا ينقص من احد
86 - مواطن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:40
إياكم والعزوف، ستتركون المكان فارغا لمن تكرهونهم، شاركوا، شاركوا، شاركوا كي لايغتنموا الفرصة.//. العزوف (=) يساوي القضاء عليكم، واندثاركم نهائيا، إياكم العزوف وإني لكم من الناصحين.
87 - من اعالي الجبل الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:45
اقرا و اسمع لكن لا ارى شيئا لان هناك ضباب كثيف يحجب الرؤيا
ليس هناك حزب قادر على حل العقد الثلاتة الصحة و التعليم و العدل
ما يهم هو الكراسي و الاستفادة و تبقى دار المقهور على حالها و تزداد الفيلا مجوهرات و بدخ
متى يستيقد الضمير و يفكر في الاخر
88 - عبدية الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:56
سنين و هاد البيجيدي حاكم اش زاد فينا .نعم ثم نعم للاحرار
89 - نعم الجمعة 19 يوليوز 2019 - 18:00
على الحكومة أن تقدم استقالتها والا خرجت منها ولو بموعد واحد
90 - مهاجر الجمعة 19 يوليوز 2019 - 18:10
الزواج السياسي في طريقه إلى الطلاق
91 - Redouan mouden r الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:51
صنع المخزن ثناءية ففشلت pjd و تراكتور . الان يهندس لثناءية جديدة مع الاحرار و التي مهد لها بمجيء اخنوش .هل ستفشل ؟ ما يصنع المخزن كان في السابق ينجح لكن الان كل محاولاته تبوء بالفشل .خصوصا ان جلالة الملك منع اي تدخل في نتاءج الانتخابات .المخزن سيلعب قبل و بعد اذن في رسم التحالفات .و الله اعلم
92 - أحمد الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:07
لا بزق لحمامة
ولا وسخ لامبا
كلهم شركاء في الجربمة كلهم في المحكومة.
لامبا طفات وعاق الشعب بكذولها وفساد اخلاقها واللهطة الي فيها.
اما لحمامة فمولاها ناهب الثروة ومدرك وراء الباجدا يحملهم كل المسؤولية.
أما المقاطعة فغالبا ستكون لصالح لباجدا حيت عندهم قاعدة من المغفلين تساندهم في كل الأحوال.
فوتو الباجدة والأحرار والبام وصوتوا على غيرهم من منطلق أخف الأضرار والا عاد لكم لباجدة من جديد
93 - Rni الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:11
احب حزب الأحرار احب الأحرار
94 - نعم الجمعة 19 يوليوز 2019 - 21:26
على الحكومة أن تقدم استقالتها والا خرجت منها ولو بموعد واحد
95 - بودواهي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 22:47
حزب الاحرار حزب انتهازي و يتحالف مع اي كان من اجل الحصول على كل مصالحه مثله مثل كل الأحزاب الإدارية و أحزاب الاشتراكية المشوهة من اتحاد اشتراكي و تقدم و اشتراكية ...
لكن حزب البيجيدي الاسلاموي الظلامي يبقى هو اكبر الاحزاب المخزنية عدوانية حيث يستغل الدين في امور السياسة و حيث هو من اجهز على كل المكتسبات التي ناضل من أجلها الشعب لمدة 50 سنة سابقة...
96 - zizi السبت 20 يوليوز 2019 - 01:12
نفس اسلوب العقود الماضية 95 بالماءة شد ليا نقطع ليك ويعتقدون ان الناس غافلين لايعلمون شيءا بااله عليكم ورلينا شي حاجة زينة تهم التنمية
97 - معلق السبت 20 يوليوز 2019 - 02:06
الاحرار يدعون النزاهة والوزير الطالبي العلمي في البرلمان لم يذكر الملايير التي صرفت على منتخب ضعيف الله يعطينا وجاهكم قاليك القرب من المواطن حسبنا الله ونعم الوكيل في كل الاحزاب والسلام انشري هسبريس
98 - نعم السبت 20 يوليوز 2019 - 11:42
على الحكومة أن تقدم استقالتها والا خرجت منها ولو بموعد واحد
99 - نعم السبت 20 يوليوز 2019 - 20:08
على الحكومة أن تقدم استقالتها والا خرجت منها ولو بموعد واحد
المجموع: 99 | عرض: 1 - 99

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.