24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  2. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  3. خطاب ثورة الملك والشعب (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. صلالة العمانية.. سحر الشلالات وبُخور المزارات وملتقى الحضارات (3.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | مساندة العدالة والتنمية لـ"فرنسة التعليم" تُغضب العدل والاحسان

مساندة العدالة والتنمية لـ"فرنسة التعليم" تُغضب العدل والاحسان

مساندة العدالة والتنمية لـ"فرنسة التعليم" تُغضب العدل والاحسان

مُوازاة مع خُصومة المَواقع السِياسية التي تُفرقُ الطَرفين، تعالت حدة التَقاطبِ الأيديولُوجي بين جماعة العَدل والإحسان وحزب العدالة والتنمية خلال أيام القليلة الماضية؛ فعلى الرغم من "النسق الإسلامي المشترك"، فإن مشروع "فرنسة التعليم"، الذي زكاه "البيجيدي"، رفَعَ من الانتقادات التي وَجهتها الجماعة إلى الحزب المذكور، معتبرة "مرور القانون ضَربا لهويةِ الشعب وخدمة لأهدافِ أقلية مُتنفذة مُنفصلة عَن مبادئ المغاربة وهمومهم".

الانْتقاداتُ، التي تَناسلتْ بشكل لافتٍ لدى أعضَاء جماعة العدل والإحسان، رفضَت "تصويت نواب قلائل على قانون يعني شعبا كَاملا"، مشيرة إلى أن "العديد من المؤسسات التعليمية ابتدأت التدريس باللغة الفرنسية دون الحاجة إلى قانون إطار، واستندتْ في ذلك إلى مذكرات الأكاديميات وقرارات المديريات الصادرة خلال الأشهر القليلة الماضية، وزادت: 125 نائبا للبيجيدي لم تستطع الوقوف أمام الفرق الأخرى القليلة عددا".

وتَمضِي رقعة التقاطب بين الطرفيين الإسلاميين في الاتساع، حيث تتعدد ما تسميه الجماعة "هفوات" حزب العدالة والتنمية في علاقته بمواضيع "الهوية"، كلما طال بقاءه ضمن التشكيلة الحكومية أكثر، على اعتبار طَبيعة النَسق الذي يقتضي تنازلات كثيرة، في عَلاقته بمختلف الفعاليات السياسية الأخرى "غير المستقلة" عن السُلطة.

وفي هذا الصدد، قال بوبكر الونخاري، الكاتب العام لشبيبة العدل والإحسان، إن "الأحزاب المشاركة في هذا العبث تتحمل بالقطع المسؤولية بقبولها أن تكون شاهدة زور لتمرير مثل هذا المشروع الخطير، في ظل نظام سياسي لا يقبل بالشركاء، بل التابعين، وحتى وهم يقبلون بهذه التبعية يُمعن في إذلالهم".

وأضاف الونخاري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "ما حصل يؤكد، بما لا يدع مجالا للشك، لا جدوى الفاعل الحزبي في ظل المنظومة الحالية التي تضيق فيها هوامش النقاش الحر إلى الحدود القصوى عند تمرير المشاريع الحساس"ة، مشددا على أنه "في غياب تغيير سياسي حقيقي، يقطع مع الاستبداد، ويفتح أفقا تغييريا مؤسسا على مشروع مجتمعي، فلن نغادر هذا التيه والعبث بمستقبل وطننا".

وبخصوص القانون الإطار، قال الونخاري: "إنه خطير للغاية، لا على مستوى ما تم تمريره مضمونا، أو على الصعيد الشكلي، وخاصة نسبة الغياب خلال مناقشة مشروع قانون بالغ الأهمية، أو التدبير السياسي لبعض الأحزاب للقضية".

وأشار المتحدث إلى أن "مثل كل النقاشات التي كان يفترض أن تكون مجتمعية وتؤسس لمغرب لكل المغاربة، يختار الحاكمون الفعليون والصوريون إجراء نقاشات مغشوشة ولا قيمة لها، في مؤسسات صورية، لتمرير قرارات فوقية ومحسومة مسبقا، تخدم فئة أقلية على حساب عموم الشعب".

"تمرير القانون الإطار للتربية والتعليم في اللجنة المتخصصة في البرلمان، وبالشكل الذي تم به، يعبر عن حالة عدم تحمل للمسؤولية السياسية، واستهتار غريب بمصائر أجيال"، يسجل المتحدث، مضيفا أنه "استهتار كبير بمقومات الأمة الحضارية وبعمقها، لصالح المجهول وفئات تمثل أقلية؛ لكنها نافذة إلى درجة فرض إرادتها على الغالب الأعم من الشعب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (68)

1 - السلام الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:06
وهل أبناء المحسوبين على العدل والإحسان الدين يدرسون بالخارج يدرسون باللغة العربية؟ ما هذا التناقض والنفاق!
2 - مغربي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:06
لا العدالة و لا العدل و الإحسان يريدون مصلحة المواطن المغربي. ...كفاكم ضحكا على الذقون. ..ماذا قدمت العدل للمغرب؟ ..
3 - Dj Tiesto الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:09
ويل لأمة تأكل مما لا تزرع
و تلبس مما لا تنسج
و تشرب مما لا تعصر
4 - مغربي من الريف الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:09
سبحان الله جل الاطر درسوا العلوم بالفرنسية جل الاطباء الذين يعملون في المغرب درسوا بالفرنسية جل المهندسين كذلك الأجيال التي تسير المغرب درسوا درسنا بالفرنسية اين المشكل هل تريدون ان ندرس بالشنوية ان اللغات الاجنبية يتحدث بها الجميع واذا اردنا العربية والامازيغية فيجب تأهيلهما ثم لماذا الاسلامين لهم عقدة اللغة ؟لماذا كل هذا حول لغة التدريس؟ المشكل سياسي قومجي ايديولوجي اسلماوي خونجي.
5 - السلاوي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:10
هل مسؤولين حزب العدالة والتنمية عرب ؟؟؟؟ وهل الغير العربي يحب اللغة العربية ؟؟؟
6 - AMIN الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:13
العدل والاحسان كان شيخها يتكلم الفرنسية أحسن مما يتكلم العربية, وهي التي أوصلته لمنصب مفتش تعليم.

المشكل ليس في لغة التعليم. المشكل في ميزانية التعليم,
كم سيصرف المغرب على التعليم؟
كم سيصرف المغرب على البحث العلمي؟
كم سيصرف المغرب على تكوين المعلمين؟

هذا هو المشكل
7 - مواطن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:15
الحركات الاسلامية تتخد من الاسلام و العربية و والدفاع عن القضية الفلسطينية ... فقط مطية للوصول للسلطة و الحكم .
وبالتالي الى الجاه و المال و النساء ... .
فقط شعارات لضحك على الجهال و الغوغائيين و الشعبويين .
لا العدالة و التنمية و لا العدل و الاحسان يهمها الشعب .همهم الوصول للسلطة و عيش الحياة الرغيدة على ظهر الشعب المقهور
8 - Sam.. italy الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:17
نطالب من زمان الفصل عن الفرنسية نهائيا وبدلها الانكليزية كونها عالمية ولغة العلم ونتحفظ على عربيتنا العريقة
9 - العدالة والتنمية ستستقل الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:19
العدالة والتنمية ستستقل إن شاء الله من هذه الحكومة الفاشلة التي يتحكم فيها المخزن.
هذه الحكومة تعمل ضد اللغة العربية والإنجليزية والتربية الإسلامية وحفظ القرآن الكريم والرياضة وجميع العلوم التكنولوجية الحديثة.
وإغلاق المساجد سنوياً حولي 157 مسجداً، لكي يصل عدد إغلاق المساجد 1442.

هذه الحكومة المخزنية إستغلت حزب العدالة والتنمية لكي تحقق مزيداً من تقسيم الشعب المغربي إلى هذا أمازيغي وهذا سوسي ومذا ريفي وهذا جبلي وإلى آخره.

هذه الحكومة المخزنية تمكنت أن يزداد الفساد الإداري والرشوة والاستبداد وتدمير التعليم والصحة المهنية والمستشفيات والبنية التحتية التي في أزمة خانقة وبالخصوص في شمال والشرق والجنوب المملكة.

هذه الحكومة المخزنية منعت من تقسيم الثروة ومحاسبة المسؤولون الذين ينهبون أموال الدولة والشعب بدون فائدة.

يجب إنشاء الوحدة بين حزب العدالة والتنمية وحزب الاستقلال لكي ينقذون البلاد والعباد.
10 - سكزوفرين الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:22
العدل والاحسان يتبنى ما وصفه مرشدهم السابق عبد السلام ياسين بالخلافة على منهاج النبوة.
سؤالي الرسول ليس خليفة وقبل وفاته لم يعين أحدا
اذن من اين جاء سي عسو بمفهوم الخلافة على منهاج النبوة.
ثانيا بماذا يفسر الصراع الذي نشأ بمجرد وفاته ولماذا لم يكن دينيا.
ثالثا حسب نفس المرشد دائما فإنهم لا يعارضون حكام الجبر معارضة الأحزاب السياسية في التدبير والمعاش وإنما يعصونهم لانهم خرجوا عن طاعة الله.
فماهي ضرورة وجود العدل والاحسان.
11 - valse الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:24

أولادكم يقراو بفرنسا وتركيا وألمانيا وو...
وولاد الشعب بعض ماينافسوكم قروهم غير العربية
الله ينصرسيدنا اللي عاق بيكم وضربلكم كل شي فالزيرو يا ابالسة
12 - العدالة والتنمية خان الوطن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:26
العدالة والتنمية حزب قدم كل التنازلات الممكنة وغير الممكنة من أجل أن يبقى في الحكومة ...ومع ذلك فإن المخزن لم يرضى عليه ...كل هذا الإذلال ومع ذلك يتمسك بالحكومة من أجل ماذا ؟ واللع العظيم ما عرفت ...لو كان هذا الحزب يحقق إنجازات مهمة في قطاع الصحة والتعليم ورفاهية المغاربة وحقوقهم الأساسية في العيش الكريم يمكن أن نجد مبررا لتنازلاته بل سنؤيده عليه ...لكن واقع الحال يقول : لا زين لا مجي بكري ...هذا الحزب فشل في كل شئ
13 - مواطنة 1 الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:28
ليست ارادة اقلية ، والله العظيم أولياء أمور التلاميذ أقبلوا بكثرة على توجيه أولادهم للمسلك الدولي بالثانوي الإعدادي والمسلك الدولي للباكلوريا المغربية ، حتى التلاميذ الذين لم يقبلوا في الاختيار بسبب ضعف نقطة اللغة الفرنسية أتى أولياء أمورهم يتوسلون بقبولهم في هذه المسالك متعهدين بتقوية أبنائهم في اللغة الفرنسية . من هؤلاء الذين يتحدثون عن المغاربة وعن الهوية ؟ الاحتفاظ بالهوية للفئة الفقيرة واللغات الاجنبية لأبنائكم ؟ اسألوا وزراء وبرلمانيو البيجيدي أين يقضون عطلهم وأين يدرس أولادهم . أما هؤلاء بنو قريضة الذين يشدون هذا الشعب للعصور الوسطى فهم لا يمثلون إلا أسيادهم الوهابيين . فضح الأمر وما عاد لأمثالكم مكان في مغرب التنوع والثقافات والانفتاح على كل اللغات ....
14 - مواطن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:28
الملاحظة الاولى هى ان ابنت مؤسس و زعيم العدل والإحسان متخرجة من ثانوية ديكارط Descartes بللرباط ،التابعة للبعثة الفرنسية .
من جهة أخرىالكل يعلم ان اطر البيجيدي والعدل والاحسان وحزب الاستقلال ...الذين يقيمون الدنيا ويقعدونها ويضحكون على الناس ،ابنائهم وبناتهم يتابعون دراستهم في مؤسسات البعثات الاجنبية بالمغرب وينابعون دراستهم الجامعية بالخارج ،جلهم في فرنسا .
ذلك ليعودو لحكم من تم شحنه بثقافة الكتب الصفر في الزوايا او ابتلع ما لا يفيد شيئافي جامعات لا تنتج إلا البطالة !
15 - التجربة التركية الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:31
على المغرب ان كانت له الشجاعة ان يستنسخ التجربة التركية في التعامل مع الجماعات التي لا نفع فيها للبلد ولابناء هذا الشعب خاصة اذا تبث انها وراء القلاقل والاضرابات و التدخل في كل شيء والتشويش على السير العادي للمؤسسات وكلكم يعرف حزم الرئيس اردوكان مع جماعة عبدالله جولان وحملة التطهير التي قادها في كل المجالات بداية من الجيش الوظيفة العمومية الامن التعليم ......غلق المدارس التابعة لها . بعض المواقف تتطلب من الحكومات ان تتصرف بحزم وصرامة وهما الصفتان اللتان نفتقدها في هذه الحكومة ورئيسها التي ترك كل من هب ودب * يتبورد * عليها كاننا في قبيلة وليس في دولة مؤسسات .
16 - عبدالله الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:32
انتم لا تمتلون انا انفسكم والطبقة مسكينة لي ما عندها لا تقافة ولا علم ولا حبة الفهامة التي تتق بالخزبلاعات ديالكم.
تتكلمون باسم المغاربة او شكون لي عطاكوم الحق بهاذا؟ بقاو في غباءكم وظلامكم او خليو سفينتنا تسير الى الامام وأتمنى من الله العلي العزيز ان يكفينا همكم حتى تنحاو كاع . عيفتونا في بلادنا ومكانهم مع طالبان في أفغانستان .
17 - متتبع الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:36
"فرنسة التعليم" فقط تغضب "العدالة و التنمية" و "العدل و الإحسان" .. و في المقابل يكفران من ينادي ب "مغربة التعليم" !
18 - متابع الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:37
مع ان مرشد الجماعة أرسل إبنته المصون لمتابعة و التخرج من المدرسة الفرنسية بالرباط. أش هاد الشلاضة و اش هاد النفاق عند هاد الناس
19 - رشيد الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:38
اغرقنا ابو زيد بالمحاضراة على أهمية اللغة العربيه في التدريس والحفاض على الهوية ومدى تميزها على اللغة الفرنسية وهو غير قادر على اقناع من هم حوله. لو كنت مكانك لتركت منصبي في حزب الردالة
20 - ابني وابنك الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:42
ابناءكم يدرسون في المدارس الخاصة ليخلفوكم في الاحزاب والجماعة والبرلمان والوزارة والادارات وتريدون ان يستمر ابناءنا في مدارس :قرد,بقرة,برتقال… حتى لايزاحمون ابناءكم في مناصب الهمزات والريع وتقاعد 9 مليون
21 - jamal الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:42
المهم و الأهم هو سيرورة الحيات لأنه كان يجب أن تكون الأمة مع اللغة العربية في مقدمة الشعوب لاكن نحن مسؤولون جميعا
فلا يجب أن نتكلم على الهوية أو ماشابه ذالك نعم أطلبوا العلم و لو كان في الصين
22 - حديدان الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:46
التلميذ تائه: البعض يقول الثرياء يدرسون ابناءهم في مدارس البعثة الفرنسية وابناء الشعب يدرسون بالعرببة، حتى اذا وصلوا الى التعليم العالي، كل شئ ينقلب حيث دراسة كل العلوم بالفرنسية، الآن القيامة نايضة لأن الوزارة تعود بالدراسة الى الفرنسية، افهم من ذلك ان حمادي لا يعرف الى اين هو ذاهب، حمادي يا حمادي
23 - مغربي اصيل الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:47
الاسلام بريئ من حزب العدالة و التنمية هذا الحزب ليس له مبادئ . همهم الوحيد هو المناصب.
24 - طارق المغربي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:47
هذه الجماعات تريد فرض التعريب (التغريب) على شعب أمازيغي مغربي له روافده متفتح ثقافيا على اللغات وثقافات الشعوب الأخرى. اللغة العربية لا تستطيع احتواء العلوم وقاصرة على المضي قدما بالمغرب للحاق بالشعوب المتقدمة. الانجليزية هي لغة العلم والفرنسية ضرورة تاريخية للتدرج نحو الانجليزية التي تبقى لغة الأمم القوية بالعالم وتنتج 80 بالمائة من الانتاج الفكري العالمي وهي لغة الأعمال والسياحة شئتم أم أبيتم أما التغني بالهوية فهو بمثابة دغدغة مشاعر الشعب لاستمالته لتبني أهداف المستعربين الأنتخابية أو التعبوية...
25 - ADAM الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:48
كما يقول الإخوة المصريون طز فيكم يا جماعة العدل و الإحسان لإستغلال الدين في السياسة تدرسون أبنائكم في المدارس الأجنبية و تحتجون على إعتماد اللغة الفرنسية في تدريس المواد العلمية
26 - saad الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:49
اظن ان جل اطر وكوادر الجماعة لهم ثقافة فرنسية وقراو بالفغونسي يا نكارين الجميل...
27 - غير على سبة الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:50
وشكون لي بقا مسوق ليكم,,,بحال بحال احزاب اسلامية غير باش تبروفيتيو.
28 - نحن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:51
زعما زعما هاد الشي كلو حب في هذا الوطن العزيز. مايقدر عليكم حد.
29 - Mann الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:54
الاسماء الرنانة الدينية: العدالة، التنمية، العدل ، الاحسان .. اذا أردت ان تستحوذ على عقل جاهل فغلف كل باطل بالدين
30 - Mogador الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:58
كما يعلم جل المتتبعين، فقرار تعريب التعليم في المغرب، خاصة المواد العلمية بالتعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي يعود للوزير عز الدين العراقي سنة 1984، رغم أن بداية مشاريع التعريب تعود إلى بداية الستينات خاصة حين كان على رأس وزارة التربية الوطنية بعض المتحمسين للمشروع العروبي كمحمد الفاسي ويوسف بلعباس، إذا لماذا هذه الحرب الكلامية بين مكونات الأغلبية و المعارضة مع العلم أن كل البرلمانيين يدرسون أبنائهم في البعثات الأجنبية الفرنسية الإسبانية؟
تعرفون من يترأس مؤسسات الدولة منذ الإستقلال إلى الآن بطبيعة الحال إنهم الفاسيون و من يدور في فلكهم لأنهم درسوا أبنائنا العربية و تركوا لأولادهم لغة الإدارة و هي الفرنسية.
31 - Chakib Tounsi الجمعة 19 يوليوز 2019 - 19:59
ENFIN ON REVIENT DS LE BON CHEMIN AVEC LE FRANCAIS, ON VA ENFIN DONNER AUX FUTURES GENERATIONS LA CHANCE DE SORTIR DE L INOGRANCE ET L ANALPHABETISME ET L INTEGRISME QUE L ARABISATION A PROVOQUE DS LA SOCIETE.
32 - أيمن ابرباطي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:00
السلام عليكم
كبيرهم بنكيران ضرب 9 مليون باردة ودبا العثماني تايقلب تاهو على شي 7 أو 9 ملايين على ضهر الشعب .
33 - abdel الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:03
no darse caso al los radicalistas l idioma no tiene nada haber con lislam o con la religion el arabe se relaciona siempre con puesia y la religion.
34 - AGROUR NTILAS الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:06
Al adl’wal Ihsane le PJD ou quand l’idéologie et la démagogie l’emportent sur le bon sens. Ces gens sont un frein et un danger à notre développement. Ils sont RIJ3iyine et partant, ils n’acceptent aucun évolution qui est l’essence même de la vie. Que veulent-ils? 40 ans d’arabisation pour quel résultat et pour quel bilan. Les Marocains ne maîtrisent aucune langue, ni l’arabe, ni le frONcais comme ils disent, ni lOnglais comme ils disent ENCORE ni la langue de Cervantes. Qu’ont ils produit pour enrichir l’aventure humaine? Des fatma par ci, des petits scandales par là. Le Maroc doit devenir un pays laïc, le mélange de la religion et la politique n’arrange que des opportunistes qui utilisent la religion à des fins politiques pour s’enrichir personnellement et pour museler la liberté de pensée et d’expression des citoyens. A bon entendeur, SALAM
35 - مبروكي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:07
بما ان اغلبية رجال التعليم والموظفين الكبار و الاغنياء يقدمون الى تعليم ابنائهم في المدارس الخصوصية باللغات الاجنبية سواء في داخل المغرب او خارجه فلماذا نلقي اللوم على الحكومة في اقدامها على فرنسة التعليم بالتدريس منذ سنوات فهذه فقد تعد استجابة لرغبة عامة الشعب وفي نفس الوقت فالفرنسية كلغة للتدريس والخطاب بين الفئات المثقفة والمقاولين جاري بها العمل
اعتبر شخصيا ان الحكومة الحالية قد تاخرت في فرنسة التعليم لانه السبيل الوحيد نحو فتح افاق التشغيل وتحسين النعليم بالمغرب
36 - مراقب الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:09
هؤلاء ضد طموحات الشعب المغربي وأبنائه .ﻻنهم ببساطة ﻻ زالوا يحلمون بما حققه اوليائهم إبان عهد اﻻستقﻻل. يتغنون بتعريب التعليم ويرسلون أبناءهم للخارج للتعليم. فعادوا واستولوا على المناصب العليا في البﻻد وأبناء الشعب ركلوهم للبطالة أو التجنيد والتعليم .
ولما استفاق أبناء الشعب وجدوا أنفسهم بين البطالة والفقر وكل مناصب الدولة مفرنسة. حتى الوظائف الصغرى مطلوب فيها اللغة الفرنسية .
وهكذا هم اﻻن يرددون ما نادى به شيوخهم من قبل. لكن حكمة الدولة إن شاء الله لن تفوتها التجربة.
والله الموفق.
37 - hessoun الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:10
les concernés, parents et élèves, fêtent l'événement: il est dans leur intérêt. ceux qui bavardent, font tapage ne sont qu'une infime minorité à la solde du pétrodollar-obscurantisme; la caravane passe … sereinement
38 - Houssam الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:10
العدالة و التنمية أغضبت شعبا بأكمله بقراراتها و سياساتها الشعبية .و العدل و الإحسان ما دخلها في الموضوع فلا هي في الحكم و لا في المعارضة فباسم من تتكلم ؟ و ليعترف من يدعون العدالة و التنمية و العدل و الإحسان أين يدرسون أبناءهم و بأية لغة يدرسون؟
39 - مراد الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:11
عبد السلام ياسين ادخل ابنته نادية الى مدارس البعثة الفرنسية و درست في ليسي ليوطي و هو نفسه كان يشتغل مع الاستعمار الفرنسي و لم يهنا له بال حتى كتب كتابا بالفرنسية اخر حياته فكيف يكون اتباعه ضده؟
40 - كان الله في عون ... الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:14
... المغاربة . اين درست كريمة شيخ طائفة العدل والاحسان المرحوم عبد السلام ياسين ؟
الم تدرس السيدة نادية ياسين في ليسي ديكارت التابع للبعثة الفرنسية ؟.
41 - عار الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:15
طبعا تحت شعار الإصلاح من الداخل و الشعارات الانهزامية الاخرى ك عفا الله عما سلف ،..! دخلت العدالة والتنمية للتاريخ من بابه الضيق .الا ترون ان الشعب اصبح يكرهكم لانكم تحاربون خياراته كلها . لم تكونوا يوما بجانب الشعب.كنتم بجانب الظلم دائما .انتم سدج أو جبناء.
42 - مصطفى الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:36
كون اختارو العربية كلغة للتدريس يقولو اولادنا بغيناهم يقراو اللغات .معم. العرب يتافقو من زمان .كيفاش بغيتو التلميذ يقرا العلوم بالعربية وملي يوصل الكلية يقراها بالفرنسية او الانجليزية وتصورو معاها هاذ العبث .والعلوم خاصها تقرا بلغتها الام لان العرب متاخرين ومعندهمش اسهامات في العلوم والتكنولوجيا لان العلوم كلها ديال اوربا وامريكا اي ان العلوم خاصها تقرا بالفرنسية او الانجليزية .منبقاوش نتكلمو في الخوا الخاوي .قاليك الهوية بانت ليكم الهوية غير في مجال التدريس وتنمية المجتمع مبانتش ليكم .انتوما لي كتكلمو على الهوية كاع اولادكم كيقراو برا .واولاد بغيتوهم يقرا بالعربية .بالله عليكم على من تضحكون .النفاق السياسي .
43 - خريبكي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:41
الله يرحم الوالدين راه الشعب لنتما ( كتمتلوه ) باغي والدو يقرا و بالفرنسية كما أنتم تتقروا ولادكم بالفرنسية.
44 - مغربي اصيل الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:42
حركة العدل و الإحسان : لا عدل و لا إحسان . أن تفرض العربية باسم الاسلام على الإمازيغ
هو ظلم و استبداد و عنصرية و مخالف لتعاليم الإسلام. الاسلام جاء بالمساوات بين الناس
و ما أتى بالعروبة .
فالله سبحانه يعلم ما في القلوب و ما في الصدور فادعوه بلسانك فهو من خلق الألسن جميعا .
45 - [email protected] الجمعة 19 يوليوز 2019 - 20:43
يقولون الحفاظ على الهوية المغربية. هل العربية هي الهوية المغربية؟ هل المغاربة (كلهم) عرب؟ كثير من المغاربة يتعلمون العربية و الفرنسية في نفس الوقت. كلاهما لغات أجنبية بالنسبة لشريحة كبيرة.
لنكن واقعيين، هل يوجد مثل ناجح لدولة حققت نجاحا ما بالتدريس بالعربية (سوريا، مصر أو السودان؟). كفى إستحمارا للمغاربة. الفرنسية أحسن عشرات المرات من العربية و خاصة في العلوم و التكنولوجيا. على الأقل التدريس بالفرنسية سيعطي بعض الفرص للفقراء، فذوي الإمكانيات المالية يدرسون أولادهم بالفرنسية على كل حال.
46 - سعيد الجمعة 19 يوليوز 2019 - 21:06
الطيور على اشكالها تقع .
خفافيش الظلام ضد كل كوة أو شق أو حتى ثقب صغير يمكن أن ينفذ منه النور إلى ذهن و عقل المواطن المغربي .
47 - الباعمراني الجمعة 19 يوليوز 2019 - 21:10
انهم يتعمدون استحمار عقول المغاربة كالعادة..علما ان معظم ابناء شيوخ قادة هده الجماعة ما يسمى بالعدل والاحسان اخدوا ديبلومات من فرنسا وتركيا ودرسوا باللغات الاجنبية الفرنسية والإنجليزية، ويتعمدون استغباء عقولنا ..

حتى الابنة الفاضلة نادية ياسين درست في مدرسة ديكارت بفرنسا..
48 - ملاحظ الجمعة 19 يوليوز 2019 - 21:10
أينما حل العرب حل الخراب .. عندما يتعلق الأمر بفرنسة التعليم يعربون أن أسفهم و عندما يتعلق الأمر بمغربة التعليم يكفرون !!!!!!!!!!
49 - منشق الجمعة 19 يوليوز 2019 - 21:11
وجهان لعملة واحدة لن يجني من ورائهما الشعب إلا الشوك ...
50 - البيضاوي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 21:32
كلنا على علم على ان تجار الدين امثال ما يسمى بجماعة العدل والاحسان ليس في مصلحتهم ابدا ، ان يدرس ابناء الشعب العلوم باللغات الحية كالفرنسية والإنجليزية ،
هم يريدون ان يبقى الشعب داءما أمي وجاهل حتى يسهل عليهم المتاجرة به باسم الدين ..
51 - المغرب العريق الجمعة 19 يوليوز 2019 - 21:59
كفى من ترديد أسطوانة الهوية لقد صدعتو رؤوسنا بها. المغاربة عندهم هويتهم و يتشبتون بها أكثر منكم . نحن نريد التقدم و التطور و فرص الشغل و إقتصاد قوي.
إذا كنتم تقصدون الهوية الدينية ف أن الاديان الشاملة لا تقف على لغة أو ثقافة معينة. وإذا كان كذلك فإنه دين إقصاءي عنصري لا يجب أن يتبعه إلا أبناء الرقعة التي خرج منها مثلما هو حال الديانة اليهودية التي لا يتبعها إلا العبرانيون بنو إسرائيل. جوج مليار مسلم في العالم 90 % منهم . وحسب تجربتي و معرفتي أكثر المسلمين تشبتا بالإسلام و اتباعا ل تعاليمه الحقيقية هم مسلمو إندونيسيا. السنغال مالي ماليزيا... و أكثرهم بعدا عن الإسلام هم العرب خصوصا الخليج جزيرة العرب مهد الإسلام
أما إذا كنتم تقصدون الهوية الثقافية و اللغوية فإن المغرب اصلا ليس بلدا عربيا ولن يكون ولا يمكن أن يكون. و اللغة العربية و اللغة الفرنسية لغتان اجنبيتان جاءتا من خارج أرض المغرب
52 - حميد السبت 20 يوليوز 2019 - 00:03
الله يعطيكم الصحة ناس العدل والاحسان، ابقوا على موقفكم بعد خيانة العدالة والتنمية، لأن الفرنسة الغرض منها تشجيع الالحاد بالمغرب تنصير المجتمع المغربي ولذلك ستجد أن اكثر المدافعين عن الفرنسة بخلفيات لادينية ملحدة.
53 - Omarsahme السبت 20 يوليوز 2019 - 00:24
نعم للغة العربية والاسلام لا فرنسة وعرنسة وتصهين كاي مخدوع باساليب منافقين والمتملقين للمخزن والدولة سادفع عن العروبة والاسلام لكن داء الدولة المغربية معروفة غياب العدالة الاجتماعية والاقتصاديةوالسياسية والقضاءية وانتشار الفساد والزبونية والريع والفقر والتخلف والامية في الوقت الحالي الكل يدعي نفاقا وبهتانا دفاع عن الهوية المغربية والمساواة والعدالة لكن في ارض الواقع نجد خلاف دالك المتملقين والمنافقين للدولة والمخزن لاشىء تحقق على ارض الوافع لفاؤدة الشعب ...سوى الاكاديب والفقر والتخلف والالا م
54 - عبدالحق السبت 20 يوليوز 2019 - 00:57
ماكان للثقافة العربية أن تتطور لولا الانفتاح على الترجمة في عهد العباسيين،فأين المشكل في الانفتاح حاليا على اللغات الأجنبية
55 - مهندس القناطر france السبت 20 يوليوز 2019 - 04:18
تعليق 4,,,,مغريبي من الريف,,,تحية من مهندس مغريبي بفرنسا.
56 - mjalwake fnew york السبت 20 يوليوز 2019 - 06:56
attention aux hypocrites ils utilisent l,Islam pour leurs interets .
57 - زكرياء العبدي السبت 20 يوليوز 2019 - 09:02
السلام عليكم رغم أني لا أتفق مع السيد إكجان من حيث تقديم جماعة تسير عكس إتجاهات الاسطرلاب العثماني. مجتمعاتنا تتخبط في سيسي آت عشوائية لتشريعات بلهاء من نخبة معدنها حديدها صداها صار أخضرا. كم جاء في المقال "ما حصل يؤكد، بما لا يدع مجالا للشك، لا جدوى الفاعل الحزبي في ظل المنظومة الحالية التي تضيق فيها هوامش النقاش الحر إلى الحدود القصوى عند تمرير المشاريع الحساس" وهذا يؤكد عدم فاعلية وتجاوب الاطراف الاخرى لبلورة نقاش بناء هادف يهدف إلى عزل المتشددين فكريا قاموسهم معجزة ٢٠٠٦ أما حزب العقم السياسي العدالة والتنمية المفقودين في مجتمع مليئ بالضباع وأكلة لحوم البشر. حتى أمريكا لم تجد مانعا في حوار هاذ الجامعة الغامضة المنبوذة التي تسير إتجاه السرداب. المغاربة يحتاجون لحزب أوروبي كالتكتل المسيحي الديمقراطي للقوط. وتحية محبة وشكر لأمينة بوعياش خليفة اليزمي
58 - سعيد سين السبت 20 يوليوز 2019 - 09:09
هل اسبانيا تتبع لغة موليير ؟
وهل فرنسا تتبع لغة شكسبير ؟
وهل إنجلترا تتبع لغة الضاض ؟
دونالد ترامب لا يجيد الا اللغة الإنجليزية و رغم ذلك هو يفتخر بنفسه
وترز ماي لا تجيد الا اللغة الإنجليزية ورغم ذلك هي تفتخر بلغتها
أما الخونة فانهم يفتخرون بلغة ماما فرنسا
بالله عليكم هل المغرب نال استقلاله الذاتي من فرنسا أم لا ؟
59 - مجرد سؤال السبت 20 يوليوز 2019 - 10:14
ماهو الدور الدي تقوم بع هده لجماعة في حياة المواطن المغربي
60 - Citoyen marocain السبت 20 يوليوز 2019 - 10:19
Non à l'arabisation de notre ensegnement et non à l'attachement à l'orient source de tous les malheurs.L'd'entité dès marocains est Amazighe,l'arabe et comme le français dont tous les deus étranges dans notre société; on peut accepter le français comme langue des sciences mais l'arabe ne sert qu'à rendre les gens stupides.
61 - مغربي السبت 20 يوليوز 2019 - 11:20
53
اسباب النحلال الخلقي و الزبوتية و الرشوة و النفاقي
الاجتماعي و السياسي و استتعمال الدين لفرض واقع
مستورد من الخارج هو العروبة و ليست الدولة في العموم. لان الاحزاب التي تتبنى العروبة و الاسلام
هي. من اغرقت المغرب في وحل الشرق بتبنبهم
العروبة البعثية و الناصرية .
فالمغرب يتبرؤ من دعاة العروبة العنصرية الفاشية..
62 - aigle marocain السبت 20 يوليوز 2019 - 12:31
Ce groupe nommé "aladl oua lihssan'ne sont que des esclaves des wahhabia des petro-dollards;ils font l'impossible pour satisfaire les intérets de leurs seigneurs orientaux.Cette Aljama3a est bien payée pour lutter contre la modernité et l'évolution de notre pays.الحمد لله الذي اخرج تعليمنا من ظلمات التعريب الى النور.
63 - visiteur السبت 20 يوليوز 2019 - 12:54
التوابث المغربية هي :
- الاسلام.
-الوحدة الوطنية.
-الملكية.
64 - SUDISTE السبت 20 يوليوز 2019 - 13:57
اركان الاسلام خمسة وهي:
الشهادتان-اقامة الصلاة-اتاء الزكاة-صوم رمضان-حج بيت الله الحرام.
العربية والعروبة ليستا من اركان الاسلام والعربية ليست لغة اهل الجنة.
التوابث الوطنية المغربية هي:الاسلام-الوحدة الترابية-الملكية الدتورية.
العربية والعروبة ليستا من المقدسات ولا من التوابث المغربية.
65 - Mostapha السبت 20 يوليوز 2019 - 17:08
ان هذا القانون هو جزء من منظومة شاملة تسعى الى ضرب الهوية الاسلامية . و الاسلاميون اللذين اختاروا المعترك السياسي الرسمي لم يتم قبولهم حتى تؤكذ من انصياعهم . المشكل هو ان الاخوان رغم ذلك يظلون طرف غير مرغوب فيه من اغلب ان لم أقل جميع الفرقاء ااسياسيين
66 - الحسن العبد بن محمد الحياني السبت 20 يوليوز 2019 - 18:25
سألني عمي وهو بالمناسبة يقطن بأعالي فاس - الحياينة كفلاح له ابناء بمدرسة الدوار - السكويلة -لكنه مع ذلك يهتم بأمور المسلمين :" ما قضية تدريس العلوم باللغة الفرنسية عوض اللغة العربية بقطاع التربية والتعليم؟لماذا لا يتم التدريس باللغة العبرية لأن اليهود في العصر الحديث والمعاصر هم أسياد العالم في كل المجالات الحياتية؟ وهكذا بلغتهم يتعلم أبناؤنا التيهوديت للتأقلم مع خصائل بني صهيون التي تسود بكل أرجاء العالم "؛ تفاجأت لسؤاله لكنني استدركت الأمر وأجبته :" صحيح بيدهم كل شيء فهم في علو كبير الآن يسيطرون كليا على كل شيء؛والشعوب العربية تخلت بكثير عن التعاليم الإسلامية السمحاء إلا اللمم وما يهم الناس هو اللعاقة أو الحبة للعيش بأية لغة عبرية كانت أو غيرها؛كلشي مضروب على الدرهم الحكيم والسنتيم العظيم "؛ثم استرسلت في القول :" الفيلسوف العربي والإسلامي الكندي تعلم الفلسفة ليواجه الفلاسفة،فكتب بذلك كتاب "تهافت الفلاسفة " هم يعرفوننا ويعرفون عنا ما لا نعرفه عن أنفسنا ؛فلما لا ندخل المواجهة مع عدونا الصهيوني الغاشم بسلاحهم اللغوي ألا وهو:" اعرف عدوك لتصيب إذا رميت" وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى".
67 - نورالدين شوباني الأحد 21 يوليوز 2019 - 15:56
وكاستاذ سابق لمادة الرياضيات.وجدت ان الرياضيات بالعربية كانت جد مفيدة عن الفرنسية ..بحيت ان كل تلميد لا يحسن لغة الاستعمار لا يفهم الرياضيات. واطر التعليم العالي الذين ينتمون الى طبقات خاصة هم سبب المشكل..ولا توجد دولة في العالم متقدمة بلغة الاستعمار.وخير ذليل هو اليهود في فلسطين يستعملون العبرية في تعليمهم..
68 - الحسن العبد بن محمد الحياني الجمعة 26 يوليوز 2019 - 05:47
أعتذر للقارئ الكريم عن خطأ وقع مني سهوا في التعليق رقم 66؛" تهافت الفلاسفة " للإمام الغزالي وليس للفيلسوف الكندي؛والرد كان من الفيلسوف الفارابي :" تهافت التهافت"؛والكمال لله الذي لا يسهى ولاينام.
المجموع: 68 | عرض: 1 - 68

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.