24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2106:5313:3517:0920:0721:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "أم الربيع" ينهي حياة تلميذ قاصر نواحي البروج (5.00)

  2. طبيب نفساني: "لعبة القط والفأر" تطبع علاقة المغاربة بالكحول (5.00)

  3. غرق الصحة (5.00)

  4. براهمة: المغرب يقف على حافة "السكتة الدماغية" (5.00)

  5. "حُكم دولة القرون الوسطى" .. عبارة أفقدت اليازغي منصبه السّامي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | تأثير المستشارين في قوانين النواب يسائل جدوى الثنائية البرلمانية

تأثير المستشارين في قوانين النواب يسائل جدوى الثنائية البرلمانية

تأثير المستشارين في قوانين النواب يسائل جدوى الثنائية البرلمانية

كيفما جاء تماما، لم يغيّر المستشارون داخل الغرفة الثانية بالبرلمان من مضامين القانون الإطار الخاص بالتربية والتكوين، التي أوردتها لجنة التعليم بمجلس النواب، على الرغم من التردد الكبير الذي أبداه حزب العدالة والتنمية وحزب الاستقلال، فيما نسفت كل التعديلات التي تقدمت بها المجموعة الكونفدرالية للشغل، لارتباطات تزيد الأمر تعقيدا، وستقضي بعودة القانون إلى مجلس النواب، في قراءة ثانية، وبالتالي الدخول في سيناريو عقد دورة برلمانية استثنائية أو تأجيل خروج النص القانوني إلى دورة أكتوبر.

وغير إمكانية فتح جدل كلامي بين المستشارين، لم يتوقع غالبية المتتبعين للملف أن تأتي الغرفة الثانية بجديد على مستوى القانون الإطار، بحكم طبيعة التركيبة التي يضمها المجلس، فضلا عن ضعف قدرته على مواجهة مشاريع القوانين الصادرة عن النواب، على امتداد الولايات الماضية؛ وهو ما كرسه طبيعة الحضور الباهت للفرق خلال جلسة التصويت أمس الجمعة، فقد اكتفى 50 مستشارا من أصل 120 بـحضور العملية.

وفي هذا الصدد، قال عمر الشرقاوي، أستاذ القانون البرلماني بكلية الحقوق المحمدية، إن "القانون الإطار ليس الوحيد الذي لم يدخل عليه المستشارون أي تعديل، فعدد كبير من المشاريع صادقوا عليها خلال مدة تقل عن 24 ساعة"، مسجلا أن "سؤال أدوار المجلس ومدى تأثيره على صناعة القانون في البلد ملح اليوم، لكنه قائم منذ اعتماد نظام الثنائية البرلمانية، خلال نهاية القرن الماضي".

وأضاف الشرقاوي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المجلسين يعانيان من ضعف التنسيق البيني بشكل جلي، فالوضع القائم يضعنا أمام مؤسستين متفرقتين وليس مجلسين، فقد أقفل النواب أبوابه دون تنسيق مع المستشارين الذي مضى بدوره نحو مزيد من التشريع، على الرغم من أن الغرفة الأولى اختتمت الدورة"، مشددا على أن "إمكانية تعديل القوانين وعلى الرغم م إتاحتها للغرفة الثانية، تقل ضمنيا من قبل مجلس النواب".

وأوضح الأستاذ الجامعي أنه "حتى لو طرح التعديل، فمن المنتظر أن يعود المشروع مجددا إلى مجلس النواب من أجل قراءة ثانية، وهو ما استحضرته الحكومة ومجلس المستشارين على حد سواء، حيث تعامل هذا الأخير بواقعية وأخرج القانون دون مزيد من التأخير، قد يقتضيه سلك مسطرة التشريع".

وبخصوص نظام الثنائية البرلمانية، أكد الشرقاوي: "هو معتمد في الديمقراطيات العريقة بداية ببريطانيا وفرنسا وغيرها؛ لكن الأهم فيه هو التكامل وتوضيح الأدوار، وليس هيمنة طرف على حساب آخر، حيث أصبح مجلس المستشارين قلما أبيض لا لون ولا شكل له"، مشيرا إلى أن "الملك محمدا السادس سبق أن لفت في خطاب له إلى ضرورة تعزيز عمل المجلسين من أجل تجويد المنتوج التشريعي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - مكلخ مغربي قح الأحد 04 غشت 2019 - 10:24
ما المغزي من وجود غرفتين تصرف عليهم ملايير الدراهم لاشخاص همهم الوحيد الاثراء علي حساب الشعب .فالصين ذات المليار ونصف نسمة ليس فيها هذا الكم الهاءل من النواب الذين في المغرب يسرفون في كل شيء حتي في جمع الحلوي .يالهم من نواب جاءعين .ياربي السلامة.الم يحن الوقت بعد لالغاء الغرفة الثاتنة وجعل غرفة واحدة يعتمد فيها الكفاءة والنزاهة والشفافية وتتبع الاعمال والمحاسبة .مادام هذا التسيب والعبثية بهذا الشكل.فستبقي الامور هكذا .والشعب داءما يستخلص الضريبة .
2 - kimo الأحد 04 غشت 2019 - 10:59
شيء مضحك حينما نسأل لمادا لم يقم مجلس المستشارين بأي تعديل عن قانون الإطار ونساءل انفسنا وهل هؤلاء يفقهون شيئا في القانون حتى يغيرو شيئا لا يعلمون حتى ما محتواه هؤلاء شغلهم الشاغل المحافظة وتنمية املاكهم والتمتع بالحصانة المتوفرة لهم والزيادة في ارصدتهم لا اقل ولا أكثر هؤلاء مثل الأصنام جمعتهم قبة تعج بالحركة وهم يلوحون برؤوسهم ان قال لهم صوتو سوف يصوتون ان قالو لهم امتنعو سوف يمتنعو
3 - [email protected]@n الأحد 04 غشت 2019 - 11:04
لا جدوى من الثنائيه البرلمانيه يجب ان نمر الى الثلاثيه البرلمانيه لنهب اكبر قدر ممكن من ثروات هذا الشعب المغلوب على أمره
4 - Dodoh الأحد 04 غشت 2019 - 11:25
إلى الأخ رقم 1 انا اشاطرك الرأي وأضيف حتى الغرفة الأولى وان وجدت يجب أن لا يتعدى عدد أفرادها عدد الجهات المعتمدة 12 ممثلا للأمة لتسيير وثيرة التشريع وتشرين الأحزاب إلا إذا كنت مكلخا كثيرا
5 - anwar الأحد 04 غشت 2019 - 11:35
شخصيا لا أرى جدوى من وجود هذين الشخصين في المشهد السياسي المغربي.
6 - عبدالعالي الأحد 04 غشت 2019 - 11:44
الغرفتين معا وبعض كتاب الدولة وبعض مدراء دواوين الوزراء مهمتهم جبر خواطر الأحزاب وتضخيم الكعكة.وخير دليل الموضفين الاشباح بالغرفتي وببعض الوزارات
7 - مكلخ مغربي قح الأحد 04 غشت 2019 - 11:58
الي الاخ 4 اقول لك ان السمة الاساسية التي تسير بها البلاد هي التكليخ. فالمسيريين مكلخين ببلادتهم يتيهون في كل شيءونحن كذلك مكلخين راضون علي ما نحن عليه ولانقدر علي فعل شيء .
8 - امازيغ سوسي الأحد 04 غشت 2019 - 11:59
تتحدثون عن النواب والمستشارين كاننا في دولة كامريكا بريطانيا او حتى اسراءيل . في المغرب القاعدة واحدة ادا تعلق الامر بامر فيه مصلحتهم فلا جدال ولا اختلاف وادا تعلق بامر يهم المواطن فانهم يتبادلون الادوار مرة يوافق احدهم ومرة يعارض . ولكن ما ليس مفهوما هو عدم قدرتهم على فهم ان الشعب تطور و واع وله المام كبير بمجريات الامور وبما يقع في الكواليس . يحكمون الشعب بقوانين الخمسينيات والستينيات ولكن كدلك بنفس العقلية ونحن في 2019 .
9 - ابن الشعب الأحد 04 غشت 2019 - 12:02
اللهم هذا منكر 120 مستشار حضر فقط 50 مستشار لاحول ولاقوة الى بالله العظيم
10 - محمد مداني الأحد 04 غشت 2019 - 12:02
مجلس الشخارين لا يجدي إن وجد، وحتى وجوده كالضريع لا يسمن ولا يغني في حلحلة مشاكل عدة يتخبط فيها المواطنون ،هذا المجلس هو حلقة للفرجة فقط هذا رأيي الشخصي ولا يؤخذ به .
نتوسل إلى العلي القدير أن يمد ملك البلاد بالعون والنصر لقيادة الشعب الصبور
11 - Redouan mouden r الأحد 04 غشت 2019 - 12:08
مسرحيتان يتقنهما ممثليها. البرلمان و المستشارين . رئاسة البرلمان لحزب لم يحظى باي نتيجة و قال حينئذ امينه العام ان الشعب اختاره للمعارضة و اذا بايادي المخزن المتحكمة جعلته في الحكومة و رئاسة البرلمان . هذا نموذج من الامعقول الذي يتقنه المحزن . مادام المخزن يتحكم في كل شيء فلا ديموقراطية و لا برلمان و لا حكومة و لا ...
اتذكر ان لما جاء الملك محمد 6 الى الحكم استبشرنا خيرا و قلنا هذا عهد جديد حيث ان جلالته فتح حتى حياته الشخصية للاعلام و رايناه في مكتبه و الشارع ...و كان سيطلق مبادرات الديموقراطية و كان سيسبق الربيع العربي ب 12 سنة لكن المخزن تدخل ليدع حدا لتوجه الملك الشاب للانفتاح . هذا تقديري المتواضع . المهم ان المخزن يتدخل في كل شيء. و بالتالي تصبح البلاد مجرد احلام لا تتحقق.
12 - سعيد الأحد 04 غشت 2019 - 12:19
بما ان هناك فن هزيل كالمسرح والسينما و البرامج التلفزية الديماغوجية ...ليست هناك رياضة و لا تسلية و لا عدل و لا صحة ووو فهؤلاء ينفردون بادوار الكومبارس و البطولة ووو التي تنوم الشعب و تعطيه انطباع بأن الامور تحت السيطرة...هؤلاء كالدي يفطر بالورد أو الرجل الثاني في البلاد الدي قامت بنته بكسيدة ب 4×4 وليس لها حتى رخصة السياقة يروجون لسياسة العام زين ولي ماعجبو الحال عليه قطع البحر ويكلو الحوت..حتى لايلتقي باولادهم و عاءلاتهم في الخارج التي تأكل الميزانية. نحن لسنا فرنسا لنبقى داءما في سياسة كوبي كولي النسخ...او اللحية...!
13 - خاليدو الأحد 04 غشت 2019 - 12:42
نسف كل التعديلات التي تقدمت بها الكونفدرالية للشغل، له قراءة وحيدة لا ثاني لها:
- أنهم كسالى جدا جدا ولا تهمهم مصلحة الشعب ولا يريدون عقد دورة استثنائية بل مايهمهم أكثر هو عطلهم.
14 - تنغير تقترح الحل المجدي الأحد 04 غشت 2019 - 13:58
اعتقد ان الغرفة التانية اهدار للمال العام ليس الا الغرفة الاولى هي الاساس في الماضي كانت الغرفة التانية تمتل السلطة في اتخاد وابطال القوانين الغير المناسبة لها واليوم في ظل الدستور الجديد لابد من الغاءها لان خزينة الدولة غير قادرت على الغرفتين في انتظار الغاء التعويضات الخيالية التي تمتص المال العام
15 - صاحب ضمير الأحد 04 غشت 2019 - 14:52
والله لا نحتاج الى مجلس المستشارين بقدر ما نحتاج الى محكمة عسكرية خاصة يعهد اليها البث في قضايا الفساد والملفات التي انجزها السيد ادريس جطو رئيس المجلس الاعلى للحسابات والتي تقبع في رفوف القضاء المدني " المستقل " وما ادراك ما القضاء المدني.......
16 - غيلان قدور الأحد 04 غشت 2019 - 15:23
في غياب الديمقراطية الدولة مبنية على الريع الذي يعد اهم اركان كسب الولاء والريع يتطلب وجود أعيان من رموز الفساد السياسي في البرلمان وخصوصا مجلس العبث الذي يسمى المستشارين وهي كلمة ذات معنى ان المستشار يجب ان يكون عالما وفقير واستاذا في مختلف القوانين حسب الاختصاص لكن هناك شخارين غائبين مستهزئين من الشعب !!
هذا الهيءة فرضتها الدولة العميقة لها دور جبر خاطر الأعيان ومعاكسة البرلمان في حقبة التسعينيات وصارت وصمة عار على جبين الدولة العميقة وثقلا على اموال الشعب واحتقارا للمواطن ونهب امواله !!
17 - Utrecht الأحد 04 غشت 2019 - 19:32
تذكير:
الحكومة ( التي صوت لها بعض الشعب المغربي ) ترفض مقترح تدريس أبناء الوزراء في المدرسة العمومية.
# درست في المدرسة العمومية و أفتخر
18 - nizar الأحد 04 غشت 2019 - 22:01
la plupart de conseillers et des parlementaires se sont élus pour s'enrichir, et pour assurer un bon avenirà eux et à leurs enfant; la preuve en répondant à la question: Pourquoi un élu ou un conseiller donne beaucoup d'argent dans tous les sens pour qu'il gagne l'élection ?
19 - خالد الاثنين 05 غشت 2019 - 04:54
كان عندو فيل زادوه فيلة ههههه، استحيوا ياقوم، هذه الاحزاب كلها لا تمثل 5٪ من الشعب و زايدينها بالمستشارين، 500 برلماني 37 ولا منعرف ديال الوزراء هدي هي الصين ههههه ياحسرتاه على بلدي.
20 - متتبع متتبع الاثنين 05 غشت 2019 - 05:56
سبب وجود الغرفتين هو تضاعف الديناصورات وبدل الاقتتال على الكراسي عملوا على مضاعفة الغرفة لتصبح غرفتين رغم ان لا دور لكليهم سوى رفع اليد والتصفيق او مخصمة العبارة بين الحين والاخر وثمثيل مسرحية المرافعات
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.