24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الأحزاب تشرع في البحث عن الكفاءات للتجاوب مع خطاب الملك

الأحزاب تشرع في البحث عن الكفاءات للتجاوب مع خطاب الملك

الأحزاب تشرع في البحث عن الكفاءات للتجاوب مع خطاب الملك

وجدت الأحزاب السياسية نفسها في موقف حرج بعد الخطاب الملكي الأخير بمناسبة الذكرى الـ20 لتربع الملك محمد السادس على كرسي العرش، والذي أكد فيه على وجوب وجود نخب قادرة على التفاعل مع مشاريع المرحلة الجديدة التي تتطلب كفاءات بمختلف مناصب المسؤولية.

ودعت العديد من الأحزاب السياسية أعضاءها إلى جمع معطيات عن الطاقات والكفاءات التي تتوفر عليها في مختلف القطاعات وبكل المدن والجماعات التي توجد فيها فروعها، قصد تشكيل نخب جديدة قادرة على التجاوب مع التطلعات الملكية.

وحسب مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية، فإن العديد من الأحزاب الكبرى بدأت في التنقيب عن كفاءاتها واسترجاع أطرها الذين تم تهميشهم في وقت سابق من طرف الأعيان و"أصحاب الشكارة"، إثر تلقيها الإشارة الملكية التي كانت واضحة.

ولفتت المصادر ذاتها إلى أن بعض الأطر والكفاءات، التي كانت محسوبة على هيئات سياسية وغادرتها بسبب التهميش الذي طالها، ترفض العودة مجددا إلى الظهور مع هذه الأحزاب، مخافة استغلال اسمها دون أن تحظى بالمكانة التي تستحقها، خصوصا أن بعض التنظيمات تعتمد على منطق الولاء للقيادة الحزبية وتقدم أبناء قياداتها الذين يتوفرون على شواهد من معاهد عليا وإقصاء الكفاءات الأخرى.

ووجّه حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، خلال اجتماع مكتبه السياسي الأخير، رسالة إلى أعضاء مجلسه الوطني، يحثهم من خلالها على تشكيل ما أسماه بـ"بنك للمعطيات حول الطاقات والكفاءات الحزبية"، مقترحا بأن يقوم كل عضو باقتراح اسم واحد من الكفاءات ذات الاستحقاق في محيطهم الترابي أو في القطاعات والمجالات العلمية والمهنية التي لهم دراية بها.

وتعليقا على هذه الخطوة، اعتبر رشيد لزرق، الباحث في شؤون الأحزاب، أن "دولة الديمقراطية والمؤسسات لا يمكن تحقيقها إلا بمنظومة حزبية مؤهلة لتكريس الخيار الديمقراطي، وطرح الإصلاح السياسي من الأولويات التي تفرضها المرحلة الجديدة".

ولفت المتحدث نفسه، في تصريحه لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى أن "الأدوات الحزبية تعرف عطبا حقيقيا جعلها معيقا لمسيرة تكريس الخيار الديمقراطي وإحقاق التنمية، لاسيما بعد مرحلة الشعبوية، التي انحدر معها الفعل السياسي بشكل غير مسبوق أدّى إلى إقصاء الطاقات والكفاءات وتمييع التعيين في العديد من المناصب السامية والسياسية التي أصبحت تعطى لمن هب ودب من الأتباع، بل وسيلة لحل التناقضات الداخلية للأحزاب، عوض أن تكون وسيلة لتطبيق برنامجها التنموي أو رؤيتها السياسية".

وكان الملك محمد السادس قد شدّد، في خطابه بمناسبة عيد العرش، على أن مشاريع المرحلة الجديدة تتطلب نخبا جديدة من الكفاءات في مختلف مناصب المسؤولية الحكومية والإدارية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (105)

1 - محمد المربع الجمعة 16 غشت 2019 - 20:07
الكفاءات المغربية هاجرت إلى أوروبا وكندا ،ومازالت تهاجر...وكل ما تبقى سوى مزوري الشواهد،فلا ننتظر منهم شيئا لهذه البلاد،سوى حلبه وحلب المواطن....
2 - جريء الجمعة 16 غشت 2019 - 20:08
قسما بالله انه لاشيء مضحك.
60 حزب او...
فقط خلقوا للمصارعة، و ان اتفقوا فيتفقون على اقتسام الكعكة و غطي عليا نغطي عليك.
المحاسبة و العقوبات فقط هي الحل و سنرى *** تهرب و يتقدم الشرفاء.
3 - يونس الوردي الجمعة 16 غشت 2019 - 20:12
مسرحية جديدة، كيضحكو على الشعب.... الكفاءات بالنسبة لهم هم ابناؤهم
4 - أستاذة وطنية الجمعة 16 غشت 2019 - 20:15
ايوى واللي ما تحزبينش ليهم الله وبشواهد عليا أش هذ الحسابات الفارغة افتحوا المباريات والذي يستحق يتأهل للمنصب
5 - عبدو الجمعة 16 غشت 2019 - 20:15
إن الكفاءات لن تجدها في الأحزاب، لأن الأحزاب ملأها الوصوليون والإنتهازيون والأفاقون والدجالون والمتأسلمون والحلايقية والكدابون وهذه كلها صفات لن تلتقي مع الكفاءات التقنية والعلمية والسياسية والوطنية. الكفاءات هجرت الأحزاب بل هجرت حتى الوطن.
6 - الرحالي الجمعة 16 غشت 2019 - 20:18
الكفاءات توجد بالخارج أو داخل جدران بيوتها و تكتفي بالتفرج عبر كل الوسائل المتاحة على السقوط الحضاري المدوي على كل الأصعدة تقريبا. أما الأحزاب فلن توفر للحكومة غير الانتهازيين أو المراهقين الفكريين أو المنظرين الطوباويين و ذلك حسب توجهات هذه الأحزاب.
7 - اكرزام الجمعة 16 غشت 2019 - 20:18
الكفاءااات همشتوهم شي هاجر شي خدم على راسو الكفاءات هادي شتين عام ماتعطات ليها الفرصة حتى نقارضو باز هاد المسءولين كايجلسو تا كايطفا ضو عاد كايبان ليهوم اقادو البلاد
8 - جواد جواد الجمعة 16 غشت 2019 - 20:21
لا أدري من أين ستأتي الكفاءات لتشتغل مع هذه الأحزاب التي أكل عليها الدهر وشرب وظهرت عيوبها بالجملة والتفصيل وماهي أخبار المجلس الاقتصادي في المغرب هناك مجموعة من المجالس والأحزاب وجب حلها نهائيا وتشكيل حكومة من أشخاص وطنيين لاينتمون لأي جهة من جميع أصقاع العالم أنداك سأقول لكم أننا قطعنا مع الماضي وبدأننا نستشرف ابمستقبل أما إذا ماأسندت الأمور لغير أهلها فالبقية تعرفونها
9 - ALY الجمعة 16 غشت 2019 - 20:22
Ne vous tracasser pas la cervelle, il n y en a pas
kafaat au Maroc, juste des chercheurs de kefta.
C'est vraiment un pays au ras le sol au niveau des compétences. Quand bien même quelques-uns, ils doivent souffrir le martyre dans un océan d'hypocrisie et stratagèmes vils. La solution c'est "hasd" le mauvais
herbe à sa source, c'est à dire miner la structure du Makhzen moyenâgeux qui, en plus, il utilise la religion comme astuce pour endormir les pauvres populaces. Mais le compteur est plein, il faut payer maintenant
10 - إطار الجمعة 16 غشت 2019 - 20:25
الكفاءات اللتي سيبحثون عنها يتوفرون على مستوى التاسعة إعدادي على ما أظن أو إجازات لا علاقة لها بالميدان و العمل الموكل لصاحبها. المهم كما يقول المثل المغربي "غدا يطلع عليك النهار آ موكا"
11 - المزابي الجمعة 16 غشت 2019 - 20:27
الأحزاب، البرلمان، الحكومة، الدستور، القوانين ... الخ، كلها ديكور و مكياج و تجميل لمؤسسة قبيحة، متوحشة و خبيثة اسمها المخزن و الذي يكون رأسا من "الدولة" و جسدا من "خدام الدولة".
"الدولة و خدامها" هم العدو للوطن و المواطنين
"الدولة و خدامها" لا يريدون تقدما و ازدهارا
"الدولة و خدامها" يريدون شعبا و وطنا ضعيفا، متخلفا و فاسدا
12 - وماذا عن الكفاءات غير الحزبية الجمعة 16 غشت 2019 - 20:27
وماذا عن الكفاءات غير المنتمية للاحزاب ؟ من سيدافع عن حقها في الولوج للمناصب العليا ومناصب المسؤولية. ام انها ستتعرض للظلم والاقضاء مرتين، مرة بسبب الزبونية والمحسوبية التي تحكمت ولاتزال تتحكم في توزيع هذه المناصب، ومرة اخرى بسبب عدم انتمائها لاي حزب سياسي بالنظر لعدم اقتناعها باداء الاحزاب الحالية.
13 - adam الجمعة 16 غشت 2019 - 20:28
الكفاءات كرهتوهم فهاد البلاد وهاجروا
14 - كريم عايش الجمعة 16 غشت 2019 - 20:33
نبهت شخصيا منذ اكثر من خمس سنوات إلى ضرورة العمل بمقضيات الدستور و حل الاحزاب بعد ان تبث انها لم تأطر المواطنين ولم تمكن من الوفاء بالتزامات تقديم تقارير تحترم القانون بطريقة شفافة وواضحة وفقا لما تقدمه لمديرية الضرائب في جموعها العامة، و عدم إقامة هياكل مسطرة في قانون الاحزاب، وقد اثبت شخصيا عدم فعالية الاحزاب في القيام بدورها و الدفع بعجلة الديمقراطية الى الامام، كنا أن مبادرة شباب 2012 كانت حيلة لخلق كوطا تدمج المقربين من قيادات الأحزاب بعد ان فشلوا في الحصول على التزكية بسبب نفوذ و اموال اباطرة الانتخابات، دون اغفال المعارك السياسية التي انتهت بصرف مبالغ باهظة و الطواف داخل ردهات المحاكم و التي دفعت الكثير من المناضلين و المعارضين لهذه الاحزاب من التخلي عن هذه الهياكل و الدعوة لمقاطعتها و تجنب التصويت لها. الان بعد الخطاب الملكي الاخير و الذي جاء ضمن مجموعة خطب دققت في ضعف الاحزاب و غلبة انتهازيتها، لن تعرف غير اخراج جيل جديد من المحسوبين على القيادة و ابناء اعضاء المكتب السياسي ومن ورثوا السياسة بالنسب و العائلة دون أدنى تكريس لمفهوم الكفاءة او التجرد خدمة للبلاد والعباد.
15 - Abdou الجمعة 16 غشت 2019 - 20:35
مشكلة عدم فعالية عمل المناصب العليا والحكومية ليست الكفاؤات ولكن في غياب قوانين متعلقة بممارسة وتقلد تلك المهام تضمن الفعالية والنجاعة والمسؤولية ورصد ٱي تقاعس ٱو خمول بسرعة
16 - متتبع من القطيع الجمعة 16 غشت 2019 - 20:36
في عمالة عين السبع الحي المحمدي أل عبد المقصود هم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية حيث يهرولون من أجل منصب وزير لأنها فرصتهم الأخيرة من أجل هذا المنصب للقفز والوصول إلى الطبقة الراقية
17 - محلل مراقب الجمعة 16 غشت 2019 - 20:36
الأحزاب عليها أولا ان تصلح هياكلها ودمقرطة منهجيتها وتعطي الأمل للكفاءات وبالأخص عند منح التزكيات حتى لا نقع في جرائم ضبط البرلمانيين في الغش أثناء الامتحانات.
18 - Mohamed Majidi الجمعة 16 غشت 2019 - 20:37
Ce que je veux pas avaler , c'est d'être toujours en contact avec des gens qui occupent des postes dont ils savent eux même qu'il ont pas de capacité pour...! Dossiers â la vérification. Hum!
19 - Fellah الجمعة 16 غشت 2019 - 20:37
منطق الولاءات والمصالح الحزبية والشخصية سيستمر حتى نكون قادرين على محاسبة الحزب المسؤول عن إخفاقاته وتقصيراته أو نجدد ثقتنا فيه في الإنتخابات المقبلة.
أما الآن، فيصعب محاسبة 6 احزاب حكومية، والكل بغني للجنه وغناءه...

يجب انتخابات تفرز حزبا واحدا ذو أغلبية مطلقة
20 - omar الجمعة 16 غشت 2019 - 20:41
اتوجد كفاءات سوى في الاخراب فقط وماذا عن الكفاءات السابقة اخدت حصتها من الكعكة يجب ان تكون هذه الكفاءات من خارج الاخراب ولمن يستحقها من دون تغطية من الاخراب او الكارتيلات المافيوزيا
21 - علي وتنغير يكررماقاله آنفا الجمعة 16 غشت 2019 - 20:42
لقد وضع جلالة الملك حفظه الله الاحزاب السياسية في موقف لاتحسد عليه وهم يبحتون عن الكفاءات من اين سيأتون بهم اين يجدون الاشخاص الدين سيرتدون لباس الاحزاب اين هم الامس حينما توزع الاحزاب التزكيات في انتخابات الماضية واليوم يتهافتون ورائهم ليردوا الاعتبار لاحزابهم شكرا جزيلا لجلالة الملك الذي وضعهم في موقف لايحسدون عليه والسبب وراء التبني المنتظر
22 - يا قنافيد هل في الاحزاب املس الجمعة 16 غشت 2019 - 20:44
ستبقى دار لقمان على حالها / لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم مزيد من فلوس التقاعد فقط / وهل في الاحزاب أملس
23 - Adam الجمعة 16 غشت 2019 - 20:45
برلماني ينقل في امتحانات الباكالوريا من كفاءات الأحزاب الحاكمة. كان سيكون وزيرا في الحكومة المقبلة لولى لطف الله بالمغاربة.
24 - حسن الجمعة 16 غشت 2019 - 20:46
الكفاءات موجودة و يجب البحث عنها خارج الأحزاب الفاسدة
25 - سوسية الجمعة 16 غشت 2019 - 20:47
انا موجودة وقادة بجهة الجنوب
26 - مهجر الجمعة 16 غشت 2019 - 20:47
الأمم وصلت إلى ما وصلت إليه اليوم من تقدم و ازدهار . و نحن اخيرا انتبهنا و الحمد لله في القرن الواحد والعشرين اننا نحتاج إلى كفاءات في تسيير شؤون بلادنا .
27 - wzoon الجمعة 16 غشت 2019 - 20:48
They honestly should change the way they dress. They look really ugly!
28 - احمد الجمعة 16 غشت 2019 - 20:49
الاحزاب سواء منها الادارية المخزنية او ماتسمي نفسها الاحزاب الوطنية فقدت كلها مصداقيتها ولم تعد قادرة على تدبير الشان العام لان اكفاءاتها طالها التهميش وسيطر ديناصورات الاحزاب على تنظيماتها الشيء الذي جعلنا نفقد ثقتنا فيها وانا شخصيا كنت عضوا في الاتحاد الاشتراكي ولكن بعدما تبين ان الحزب اصبح ملكا لامينه العام ويضرب بالديموقاطية عرض الحائط قدمت استقالتي رفقة مجموعة من الاخوان
فيجب مغادرة كل الوجوه الحالية واستعادة الشخصياة الوطنية لزمام الامور لقيادة المجتمع نحو الافضل
29 - محمد مداني الجمعة 16 غشت 2019 - 20:49
ولو اجتمعت الأحزاب كلها على أن تنقب عن كفاءة واحدة ما وجدوها، فالمناصب العليا بالارث أو الجاه أو كما يقال ( أباك صاحبي). أما الكفاءات التي يريدها جلالة الملك فإنها قد أجبرت على الهجرة كي تفسح الطريق إلى أمام الذين يتلاعبون بمصالح الشعب. يا مملكة الله في عونك كيف العيش فيك والذئاب تتربص من كل حدب وصوب.
30 - المحال الجمعة 16 غشت 2019 - 20:50
نعم البحث عن كفاءات إسقاط الخصوم و شراء الأصوات و الكذب على الناس
كفاءات الولائم و الذبائح ...
أكيد كل الأحزاب تتوفر على هذه الكفاءات ...
31 - الواقعي الجمعة 16 غشت 2019 - 20:51
فعلا الاحزاب تبحص بكل جدية عن الكفاءات و الدليل ادريس لشكر يرشح نفسه ووابنته للاستوزار على اعتبار انه كفاءة
32 - nomade الجمعة 16 غشت 2019 - 20:54
بدأت الأحزاب السياسية في البحث والتنقيب عن الكفاءات.... هذا يعني ضمنيا أنها تهمش سابقا الأطر الجادة والمقتدرة. ولولا الخطاب الملكي، لاستمرت هذه الأحزاب في اقتراح الفاشلين من أعضاءها. الجري وراء الامتيازات والتسابق على المناصب هو السائد، وهذا ينفر من التحزب ومن المشاركة في السياسة. ويفتح الباب أمام الوصوليين لتازيم البلاد.
33 - علي الجمعة 16 غشت 2019 - 20:55
الكفاءات توجد في مغاربة العالم.
34 - هكذا تمر العموام الجمعة 16 غشت 2019 - 20:55
هكذا مرت الأعوام والسنين بدون كفاآت لتدبير شأن البلا. لولا خطاب الملك لما استفاقت الأحزاب للبحث عن الكفاآت. الكافاآت موجودة خارج الأحزاب هم تقنوقراطيون ولا منتمون لأي حزب ومن أبناء الشعب بدون نفوذ.
35 - عبد السلام الجمعة 16 غشت 2019 - 20:58
أظن أن الكفاءات توجد في أصحاب التعليقات لأنهم يقولون الحق ويعبرون عن حصرتهم لأنهم يحبون هذا الوطن ويغيرون عليه وهم مستعدون لخدمته بالمجان . وأنا واحد منهم .
36 - ولد حميدو الجمعة 16 غشت 2019 - 20:59
المنتمون للاحزاب معروفون ما شفنا فيهم كفاءات ما عدا ادا كانوا سيستقدمونهم بالتعاقد يعني كونطرا
37 - طالبي المدغري الجمعة 16 غشت 2019 - 21:03
لنكن واقعيين فالاحزاب لا تدخلها الكفاءات وهذا على مستوى العالم ، إلا ما رحم ربك . لذلك يجب البحث (ailleur) بلغة موليير ؛ وإلا فسنبقى ندور في حلقة مفرغة ، هذا إذا لم تكن الأمور مقصودة .
38 - المتتبع الجمعة 16 غشت 2019 - 21:04
لكي تكون عندنا كفاءات يمكن استوزارها فلا بد من سن قوانين تشريعية هذه القوانين يجب ان تكون كالتالي :
اولا ممنوع منعا كليا ان يكون برلمانيا او مستشارا او رييس جهة او رييس جماعة حضرية او قروية الا حايزا علي ماستر
ثانيا علي كل مستوزر لمنصب ما ان يكون حاصلا علي الدكتورة
ثالثا رييس حزب ما او امينه العام لا بمكن له ان يتولي ذلك المنصب الا لاربع سنوات ومرة واحدة في حياتهوان لا يزيد عمره عن 45 سنة
رابعا البرلماني المستسار الوزير رييس الجهة رييي الجماعة لا يمكن له ان ابدا ان يكون في منصبه اكثر من اربع سنوات ومرة واحدة في حياته
خامسا ممنوع الجمع بين المناصب كان يكون الشخص وزيرا وهو رييس جماعة او برلماني وهو عمدة
سادسا مممنوع منعا كليا ان يكون في ولاية تشريعية الاب وابنه الاب وبنته
سابعا تقنين الاجور لكي تمحي الفوارق الطبقية والقطع مع الريع كيفما كان نوعه
ثامنا ربط المسوولية بالمحاسبة
39 - علاش الجمعة 16 غشت 2019 - 21:07
الأحزاب ماتت وأصبحت رميم
يمكن ان نتقدم بطلب للكفاءات بان تقيم صلاة الغائب
وان تبتعد عن الطاعون الذي تسبب في موت الأحزاب
من شي على شيء مات عليه
الحلوى ونهب المال العام
والتشدق واللعب بكلمات سمعناها منذ قرون
وختاما اقسم بالله لن أشارك مابقي في حياتي في مهزلة الانتخامات
دمتم في البحث عن حلوى
40 - غيور عن وطنى الجمعة 16 غشت 2019 - 21:08
امريكا التى تحكم العالم لذيه حزبين فقط فقط .
وطنى فيه 60 من حزب................ الى حزب العازبات فى الحكومة الجديدة مرتقب....!
41 - المتقاعد الجمعة 16 غشت 2019 - 21:11
الاحزاب السياسيةاذا تدخلت سيبقى الخال على حاله مهما فعلوا وانما نريد من ملكنا محمد السادس هو من يقرر الكفاءات التي يولي اليها الميؤولية في نظري ان المواطنين لم يعودوا يثقون باي احد من الاحزاب جملة وتفصيلة ولذا نتمنى ان يتدخل ملك البلاد دون سواه ويقرر لمن يحمل المسؤولية ونحن له بالسمع والطاعة مهما كانت النتيجة وشعارنا داءما الله الوطن الملك
42 - مقترح الجمعة 16 غشت 2019 - 21:13
أنا في نظري أفضل حكومة كاملة من الألف الى الياء من مجموعة الاتحاد الاشتراكي. برئاسة رئيس الحزب حتى تكمل فرحة البحبوحة وتلتقي البحبوحة القديمة مع الجديدة. الله
43 - بلاحدود الجمعة 16 غشت 2019 - 21:17
الإحتجاجات الشعبية السلمية المنظمة منذ الحراك الفبرايري الشعبي المنتفض ضد الاستبداد و الفساد و الريع السياسي و الغلاء و الاحتكار و أباطرته من الأليغارشية المالية الاحتكارية المتغولة و دكاكينها الريعية الفاسدة و الملتف على شعاراته في ملكية برلمانية إبان الثورات العربية في ٢٠١١ و مطالبه العادلة والمشروعة في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية و التي نفسها تأججت مجددا مع الحراكات الشعبية في الريف وجرادة و زاكورة و حراك مقاطعون الشعبي العارم وفي باقي أصقاع المغرب العميق البئيس و  المقهور هي التي أطاحت بسراب الانتقال الديمقراطي المزعوم و عرت عن حقيقة هاته الدكاكين السياسية الفاسدة التي كانت تختبأ خلف نظام المخزن الأوتوقراطي لتبرير فشلها و إخفاقها الكارثي الفضائحي في تدبير الشأن العام المغربي المثقل بسياساتها اللاشعبية التراجعية المخزنية...
44 - مكبلة الجمعة 16 غشت 2019 - 21:18
الحكومة مكبلة من الأعلى، والآخرون مكبلون من الخارج، لذلك لا فائدة من حكومة مكبلة ومن كفاءاتها التي لا تستطع تحريك ساكنا.
45 - إبراهيم الجمعة 16 غشت 2019 - 21:19
الكفاءات هي جيب ولد عمي.. جيب ولد خالي.. ماتنساش بنت خالتي الله يجازيك خير.... الوجوه تتغير لكن نفس المنهاج............. أستغرب لنفسي للواقع المرير فقدان الثقة حتى في هدا التجديد لانه من سيجدد على واقع الأرض هم نفسهم من يصعب عليهم ترك مناصبهم... صعب جداً..
46 - زيد الجمعة 16 غشت 2019 - 21:21
لو أن المغاربة اختاروا النواب بنفس الطريقة التي اختاروا بها خرفان العيد لكان البلد أفضل
47 - مواطن الجمعة 16 غشت 2019 - 21:26
نصيحة لﻷحزاب أن تبحث عن الكفاءات الحقيقية في المنفى والسجون وليس في الفيلات والقاعات المكيفة...ودعونا من لغة الخشب ودر الرماد في العيون،فالكل يعرف الكفاءات الوطنية أين هي إن كنتم صادقين..
48 - البوعزاوي الجمعة 16 غشت 2019 - 21:33
الكفاءات الحقيقية ليست كائنات مجهرية حتى تبحث اﻷحزاب عنها..الكل يعرف أن الكفاءات الوطنية ،والتي ستحارب لوبيات الفساد،توجد في المنفى أو خلف القضبان اذهبوا إلى هذين المكانين إن كنتم صادقين..أما إن كنتم تبحثون عن من سيحافظ على مصالح اللوبيات وتكربس الفساد و مضاعفة النهب والسلب فلا تذهبوا بعيدا بل ابحثوا فقط في مكاتبكم ودكاكينكم اﻹنتخابية وستجدون العشرات...
49 - وجدي الجمعة 16 غشت 2019 - 21:42
قلتها الف مرة يجب منح عطلة للاحزاب لمدة 5 سنوات كي تعيد النظر في هيكلتها وطريقة اشتغلالها خلال هذه 5 سنوات تستدعى الكفاءات الموجودة داخل الوطن وخارجه الغير منتمية لتسير البلاد عبر حكومة تقنوقراطية في نظري هذا هو الحل للمرور الى مرحلة انتقالية اما الترقيع لن ينفع
50 - abdel الجمعة 16 غشت 2019 - 21:44
BARAKA _ Bouznika _ Montréal
المخزن الذي نصبته فرنسا منذ 1956 إلى يومنا هذالازال يناور ويستعمل شتى الطرق الدنيئة للبقاء في التسلط إلا أن الشعب فطن بكل شطحاته ولعل أمره للمحكومة تغيير جلدها عبر إيجاد وجوه أخرى للتمثيل على الشعب المغلوب على أمره ٱخر ورقة يلعبها والأيام بيننا.
51 - المنطق الجمعة 16 غشت 2019 - 21:51
* الذين يبحثون عن الكفاءات ، يجب عليهم أن يكونوا هم أكفاء أولاً.
* و بذلك سيكونوا هم الوحيدون الأكفاء ، ولا غيرهم .
*إذن الأحزاب لا تتوفر على ذوي الكفاءات ، اللهم إن كان
هناك منخرطون مغاربة جدد أو مهاجرون أفارقة أو صينيون .
52 - ملاحظ الجمعة 16 غشت 2019 - 21:53
إن النخبة المسؤولة عن تسيير البلاد لن تتنازل بسنتيم واحد لأبناء الشعب. فهم يتمنصبون في الوزارات والادارات وأبناء الشعب يأكلون التراب. إنهم ينهشون في هذا البلد. يغتنون ويثبتون أبناءهم في المناصب العليا. لك الله ياوطني. كل الأحزاب بدون استثناء تخدم مصالحها. لليسار ولليمين ولا الإسلاميين الكل يريد نصيبه من الكعكه.
يجب إحداث مؤسسات اجتماعية لإغاثة المعوزين. اتقوا الله كفى من السرقة. إن كل مسؤول تحمل مسؤولية ما ولم يوتها حقها فهو مجرم يجب أن يحاسب.
يجب تفعيل المحاسبة ضد المسؤولين من الوزير إلى شيخ الحومة. يجب على الدولة أن تراقب أموال الشعب في مذا تصرف وأين تذهب. هل يعقل أن الوزراء والمسؤولين الجماعيين والبرلمانيين ووو ينعمون في الترف والشعب الذي يمثلون جاءع.
الرجاء النشر
53 - وزير البطالة الجمعة 16 غشت 2019 - 21:56
نعم لقد تم اهمال كثير من النخب والكفاءات مان يعرف قد يتم اعادة الاعتبار لي ويتم استدعاءي من طرف احد الاحزاب للحصول على حقيبة وزير البطالة
54 - Ahmed الجمعة 16 غشت 2019 - 22:00
الكفاءات قليلة جدا ولاكن موجودة و 95% من البرلاميين في الحقيقة ليس لها سوى سلب الأموال و هدا قاله صاحب الجلالة لا خبرة لها في الميدان السياسي و هدا نلاحظه في الخطاب السياسي. كل سياسي يقسم والله يا خوتي المغاربة هدا كلام فارغ سواء من الحكومة أو المعارضة لأن جل البرلمانيين ليس له أي تصور أو برنامج في الأقتصاد في الأستثمار و عندما يتكلم أي برلماني و أقارنه بالبرلمانيين الأوروبيين و حتى الأنسان العادي أستحي من هدا المستوى الرديئ عار والله عار أن يكونوا ممتلين الشعب من قبل هؤلاء.
55 - لا لا الجمعة 16 غشت 2019 - 22:01
ذوي كفاءات من أجل الاستجابة إلى الملك و الشعب.
شخص المثقف والجاد والصادق و معترف و متواضع و مستقيم الظهر و قيادي و إيديولوجي و عملي و حديثي و المتجاوب و ناجح و جادب و ذوثقة مع خبرة وتجربة من المهن الأخرى، السياسي الأمثل ويظهر ذلك من خلال مسح لكثير من القراء .
56 - أبو بكر الجمعة 16 غشت 2019 - 22:06
المشكلة ياسادة ليست في وجود الكفاءات أم عدم وجودها .

المشكلة في "النموذج التنموي الجديد " الدي تم تصوره دون توفر اسس نجاحه، و أولها العنصر البشري.

فإدا فشل النمودج قال واضعوه " العنصر البشري غير كفء" و قال منفذوه " كان غير قابل للتطبيق منذ البداية ".

و تضيع الحقيقة و الــــمـــــــال بين هذا وذاك
57 - mohamed الجمعة 16 غشت 2019 - 22:10
Ces partis qui cherchent actuellement les compétences pourquoi ils ne les avaient proposées lors de la constitution de l actuel gouvernement ? si ces compétences existent dans les rangs de ce partis . pour moi ca sera la façon d augmenter le nombre de retraites en tant que ministres

.
58 - zemouri الجمعة 16 غشت 2019 - 22:12
المغرب يتوفر على أعلى نسبة من الاحزاب دون فائدة امريكا لها حزبان الصين 16 عشرة حزبا الكفاءات لا توجد في الاحزاب الاحزاب لم ينجح ا في تسيير البلاد كثرت الوزارات وكثرت الكتاب العامون يجب تقليص عدد الوزارات والوزراء الى 15 وزارة دون الكتاب العامون
59 - أدوار سينمائية الجمعة 16 غشت 2019 - 22:14
أدوار سينمائية
* السياسة العامة في بلادنا ، إن وُجِـدَتْ فعلاً ، فهي تشبه
المسلسلات المصرية ، إذ أصبح المواطن يعرف النهاية ،
منذ بداية الحلقة الأولى .
* المسؤولون يعرفوننا جيداً ، ولكن ليس لديهم ما يفعلوه
سوى " السنطيحة و جبوه ".
* صرنا نمثل على بعضنا ، حيث نبين لهم بأننا بلداء
أغبياء " مداويخ مكلخين " ، وهم يظهروا لنا أنهم
أذكياء ، وهم ذووا الحل والعقد .
* لو يطلع المسؤولون على تعاليق هسبريس ، لإنسحبوا من
المشهد السياسي . لقد أصبح كل شيء واضح ، " غيراللي ما بغا يحشم".
60 - مغترب الجمعة 16 غشت 2019 - 22:15
"فاقد الشيء لايعطيه"...!!!
"هل يصلح العطار ماأفسد الدهر.."!!!

إذا كانت "التزكية" الحزبية تباع لبيادق الدكاكين السياسية ،فالاستوزار سيباع وبأسعار خيالية ويلتزم المستوزر للأمين العام وصاحب الدكان بخدمة مصالحه وأن لايرفض له طلبا حين استلام الوزارة..
زعماء الأحزاب بدون استثناء بدءا من لشكر ....واخنوشهم...وستجد بل الواقفين على أبواب وخزاىءن الدكان جاهزون بل يؤكدون بأن الاستوزار دخل سوق "البورصة "الحكومية ولاغبار أو حياء في هذا....

إذن بالله عليكم من أين سيتم انتقاء الوزراء والكفاءة؟؟؟!!!
والدكاكين كلها تعرض بضاعة فاسدة !!!!كيف سيتم الاختيار والانتقال....؟؟؟!!!

الأحزاب الحالية مجرد مهزلة ...وفي ظل غياب تام للمحاسبة فلاخير يرجى أو يتأمل
61 - اتحادي غاضب الجمعة 16 غشت 2019 - 22:21
على لشكر ان يرشح الأستاذ طبيح لكفاءته ولرمزيته الاتحادية المتأصلة
62 - chihab الجمعة 16 غشت 2019 - 22:24
وأين هي هاته الكفاءات جلها غادر البلاد إلى غير رجعة وأين كانت هاته الأحزاب خلال العقود السابقة كانت عبارة عن دكاكين انتخابية
63 - جمععاوي عبداللطيف الجمعة 16 غشت 2019 - 22:29
منبع الكفاءات ليس فقط في الأحزاب وكما العادة ذوو الدبلومات الضعيفة أو التجاريب الغير كافية هم من يتهافتون على الأحزاب .والتنقيب ليس بهذه الكيفية بل إحداث مركز لبحث كل الملفات وطرحها أمام العاهل وهو الذي يختار ويكون وصيا عليهم .
64 - محمد غاضب الجمعة 16 غشت 2019 - 22:49
احزاب لا شرعية لها بنسبة انخراط شبه منعدمة الا من رؤوس الحرباء واهل المال . الكفاءات الحقيقية خارج الأحزاب ما عدا المحظوظون من ابناء المتحزبين الذين نالوا المنح في الخارج على حساب ابناء الشعب . اذن فمن هي الكفاءة المطلوبة ؟ الحقيقية ام المزيف التي ينقلها ابناء الاعيان والمتحزبين ؟ الجواب سيفتضح أمره . ولله ضر الشعب والوطن .
65 - دمدومة الجمعة 16 غشت 2019 - 22:49
هناك حزبان لا ثالث لهما حزب الله و حزب الشيطان....اما الاول فيمثل الفءة العريضة من االشعب المغربى الذى له حرقة و غيرة على وطنه. و اما الثانى فيمثل شرذمة قليلة من الانتهازيين و مخربى البلد لا ضمير لهم و لا يهمهم مصالح البلد بقدر ما تهمهم مصالحهم الشخصية....و السلام
66 - أبو بكر الجمعة 16 غشت 2019 - 22:59
غريب أمر الاحزاب المبنية على الولاء و ليس على المبادئ.

كانت مدة 15 أو 16 يوم كافية لمعرفة الدقائق التفصيلية لهذا " النموذج التنموي الجديد ". وهي الان بصدد البحث " الجاد و الجدي " عن أشخاص قادرين على تنفيذه.

و الاغرب هو أن كل حزب " سيعثر " على هذه " الكفاءات" و يقدمها كما قدم " كفاءات قديمة" للمناصب العليا.

و كأن هذه الكفاءات ولدت اليوم مع النموذج الجديد. أو أنها كانت تدخرها لخذا الظرف بالذات.

وهذا هو الارتجال بعينه. وكأنهم يقولون : أرادوا أسماء رجال و نساء فهذه أسماء رجال و نساء. مادام أن الحساب لن يطالهم مهما كان حجم الفشل.
67 - احمد الجمعة 16 غشت 2019 - 23:01
البرلمان هو الاول، الذي يضم ممثلين الأمة، واش فيه كفاءات؟ أما الاحزاب عندنا فكل حزب يختار عل يد أمينه العام من يصلح له وليس من يصلح للصالح العام. هذا هو بيت القصيد!!
لا يعقل أن رؤساء احزاب هرموا ولا يزالون في مناصبهم ودكاترة شباب اكفاء تستغلهم دول أخرى (دول تفهم معنى التقدم والرقي).
68 - ق.أحمد الجمعة 16 غشت 2019 - 23:04
 

عقوبة الاذكياء الذين يرفضون الانخراط في العمل السياسي ان يحكموا بواسطة الاغبياء.أفلاطون
السياسيون والحفاضات لديهم شيء واحد مشترك. في انه ينبغي لهما أن يتغيرا بانتظام ولنفس السبب
69 - تلك الطبخة الجمعة 16 غشت 2019 - 23:15
* تلك الطبخة التي يعدها المسؤولون : زلزال ـ تغيير ـ تجديد ....
لا أحد من الشعب راض بها أو عليها ، إذن لمن يعدون ذلك ؟
* فلا يثق بكم أحد ، ولو كنتم صادقين .
* إن جل المغاربة لا يتبعوا المسؤولين في شيء سوى أوقات الصلاة ،
وظهور الهلال ، لا غير . لأن ليس لديهم بديل . مشككين فيها ،
رافعين أمرهم لله .
* و ما دامت ليست هناك مراقبة أو محاسبة أومحاكمة أو.....
فلن يكون هناك شيء . وهل المسؤولون الجزائريون لصوص ،
والمسؤولون المغاربة ورعون طاهرون ؟
70 - حميد الجمعة 16 غشت 2019 - 23:16
أين هى الكفاءات الكفاءات هاجرت للخارج لتعيش إنسانيتها وتشغل فكرها بكل حرية ومسؤلية غيروا من تاشلاهبيت ديالكم فجارتكم الجزائر التى بدأت تقضى على رموز الفساد الطاعن والمتجدر لن تقبل بجارة فاسدة سياسيا واقتصاديا وإداريا ...
71 - Allal الجمعة 16 غشت 2019 - 23:21
إذا سلمنا بالأمر وافترضنا فعلا أن رئيس الحكومة يبحث عن الكفاءات فمعنى هذا أنه كان طيلة المدة الماضية يسير أمور الدولة ببيادق وهذا خطير. من جانب آخر إذا كانت جل هذه البيادق تنتمي إلى الأحزاب السياسية والأمر كذلك فلماذا يتشاور مع هذه الأحزاب؟!!! أما كان من المنطقي أن يلجأ إلى كفاءات فعلية أغلبها تعمل في القطاع الخاص بالمغرب أو بالشركات الكبرى في الخارج. الأحزاب بينت بالملموس محدوديتها واغلب أطرها طغت عليهم الإنتهازية . من جهة أخرى أغلبهم يفتقر إلى تكوين وخبرة . لا يعقل أن تسير قطاعات التعليم والصحة والشغل من طرف وزراء يطبعهم الإرتجال ويفتقدون الأسس الرصينة للحوار.
72 - sadi الجمعة 16 غشت 2019 - 23:39
يجب المسح الكلي لهذه الاحزاب من على خريطة الوطن حتى لا تصيب الكفائات الجديدة و المستقبلية بالعدوى المرضية .
يجب وضع برامج واقتراحات ,بخلق مباريات مفتوحة امام المغاربة من جميع البقاع داخل المغرب وخارجه, بالمدن و الجبال وتشكيل لجن خارجية محايدة للانتقاء .
لا لترشح السلالات المستوزرة حاليا .
73 - Compétence qui reste les MRE الجمعة 16 غشت 2019 - 23:39
La seule solution qui reste pour sauver le Maroc, puisque les autres n'ont pas travaillé pour l'intérêt général,c'est de rechercher les compétences qui ont quitté le pays à cause des injustices depuis des années et des années afin d'instaurer le pays de droit via la redistribution des richesses d'une manière équitable sur chaque citoyen et l'application de la loi sur tous les citoyens sans distinction
Car les Mre ont des compétences dans tous les domaines et ils ont les moyens pour participer au développement du pays et ils peuvent donner leurs expériences afin d'avoir un vrai pays de loi et de droit pour tous les citoyens
Il faut redonner les droits à tous les citoyens victimes de la corruption...,surtout les diplômés qui ont perdus leurs droits des années et des années depuis les années90 à cause de la corruption, ils ont été obligé de vivre le chômage ou de quitter le pays car leurs postes ont été volé ou vendu par les corrompus
Chaque citoyen doit avoir ses droits dès s naissance
74 - محمد الجمعة 16 غشت 2019 - 23:43
كما يستقطبون لاعبين مغاربة بالمهجر مكونين احسن تكوين لما لا نستقطب كفاءات مغربية بالخارج..وفتح المجال للمحليين الذين يستحقون وبذلك يكون لدينا نخبة من الاطر والكفاءات بتجارب مختلفة...
75 - Adam الجمعة 16 غشت 2019 - 23:43
مديريات اقليمية بالجهة الشرقية مصالحها خاضعة لمعيار باك صاحبي والولاءات والزبونية واهل الكفاءات في المكاتب الخلفية.لذا فالبلد ساءر الى الهاوية لان الكفاءات مهمشة عن قصد واذا لم تكن قوادا فلا تحلم بمنصب
76 - إلى 65 الجمعة 16 غشت 2019 - 23:44
إلى 65
* أنا متفق معك ، فالحزبان مذكوران في القرآن (سورة المجادلة ) .
و لكن كيف نميزبينهما ؟ هل حسب المظهر، المصحف في اليد
والسبحة في الأخرى واللحية في الوجه، وإعطاء العظة والموعظة ؟
أم بالفعل ، حيث تم سحق غالبية الشعب ؟
* إذا لم يوجد حزب بين الحزبين ، فهل تمة منزلة بين المنزلتين ؟
77 - غيور الجمعة 16 غشت 2019 - 23:51
در الرماد في العيون. لا أقل و لا أكثر.
78 - Foad الجمعة 16 غشت 2019 - 23:52
أن أرى في رأيى الشخصى ورأى المواطنين في المغرب فمثلا تطوان تطوان كانت يوما فيها الصناعة عدت معامل الآن لآ وجود لهم كان فيها معمل الورق والتبغ والمسمار الكاشات معمل الكومة الأحذية النجارة وعدت معامل الآن لآ وجود لهاذه المعامل الآن فيها معامل الاجور وتقولون مدينت تطوان تحولت سياحية السياحة لها ايام معدودة مدينة كمدبنت تطوان لا تكفي السياحة فمثلا هنى في اسبانيا مدينت Tarragona سياحية ولاكن صناعية وبرشلونه كذالك سياحية وصناعية المدن الكبار السياحة لآ تكفي
79 - بوبكر المريد الجمعة 16 غشت 2019 - 23:53
الأمية و المصالحة الضيقة تحارب الكفاءات .
80 - سيمو الجمعة 16 غشت 2019 - 23:58
عندما نتحدث عن الكفاءت في الاحزاب يعني ابناءهم وزوجاتهم ونساءبهم وكل يقتسم الحلوة عفوا الثروت حسبي الله ونعم الوكيل فيكم
81 - مواطن السبت 17 غشت 2019 - 00:22
ارحلوا كلكم يا أحزاب التخلف والخراب لا نريد أن نرى منكم احد في الحكومة المقبلة.
لا ثقة لنا الا في جلالة الملك.
82 - About majd السبت 17 غشت 2019 - 00:49
يجب تعريف ما معنى كفاءة عالية اي تحديد المصطلح بدقة متناهية في المرحلة الاولى ثم نمر بعد ذلك إلى البحث عن هؤلاء الاكفاء اما اطلاق الكلمات على عواهنها فلن تنتج شيء أو كما يقول المثل جعجعة بدون طحين
من وجهة نظري الكفاءة العالية تعني تكوين +خبرة طويلة + اخلاص ونزاهة واخلاق وتفاني وترفع وتعفف تلكم هي الكفاءة المهنية العالية كيف نعرف على هؤلاء عن طريق استجواب عفةي للعاملين بكل قطاع على حدة أو طريق طلب عروض من الاشخاص عن رؤيتهم لتطوير القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للبلد ثم يتم اختيار البرامج ومن تم اختيار الكفاءة لتنفيذ المشروع
83 - احمد السبت 17 غشت 2019 - 00:52
ليست هناك كفاءات بل شهادات عديمة الجدوى ؛ فقبل 1996 كانت هناك كفاءات وتحملت المسؤولية في ظروف صعبة بعد ذلك كانت تجربة الاتحاديين وكانت بها أطر وطنية وقامت بدورها في إطار ما هو متاح لها بعد 2002 كانت جل الأطر خريجي معاهد فرنسية واعطت نفسا قويا للعمل الحكومي من خلال نسبة النمو المحقق آنذاك إلى غاية 2008 وصمود الاقتصاد الوطني أمام الأزمة العالمية خاصة بمنطقة الأورو لنصل إلى 2011 حيث سنشاهد كفاءات من نوع خاص حيث أصبح منصب مسؤول بدون ادنى تجربة ولم يساهم قط في خلق الثروة فكان ذلك دليلا على انقراض الكفاءات
84 - رأي1 السبت 17 غشت 2019 - 00:53
لو كانت الاحزاب تمتلك كفاءات لكان لها برامج سياسية ولما شغلت مناصب وزارية بدون مؤهلات.الاحزاب اهلها منشغلون بمصالحهم الخاصة يهرفون على كل ما يقع بين ايديهم من اجل مراكمة الثروة ويوجهون تنفيذ المصلحة العامة في خدمة منافعهم جاعلينها في مرتبة ثانوية.الاعتراف بفشل النماذج التنموية هو اعتراف بضعف الاحزاب وافتقارهم للكفاءات.وافضل حل هو التريث في البحث عن نموذج تنموي ناجح .وليكن البحث من خارج الاحزاب عمن يرسم الخطوط العريضة لهذا النموذج ويحدد تفاصيله وكيفية تنفيده.ولا يشرع في تنفيذه الا بعد التيقن من سلامته ونجاعته وجدواه .وتنفيذه يكون وفق خطة دقيقة ومدروسة على صورة اهداف اجرائية قابلة للمراقبة والتتبع حتى لا تبدر الاموال العمومية ولا تبدد وتسرق لان قطاع الطرق ما اكثرهم.
85 - مغربي السبت 17 غشت 2019 - 01:04
يديرو حكومة من الخارج بحال المنتخب...
86 - Rommani 08 السبت 17 غشت 2019 - 01:46
لو تيسر الأمر وحذفت الدولة الريع القدم للأحزاب والنقابات والجمعيات والجرائد أخلت جميع الملكين من الانتهازيين والطفيليات الذين عاثوا في الوطن والمواطنين فسادا أما الحديث عن الكفاءات في مختلف المجالات فتم اقصاؤها و تهجيرها رغما عنها و متى فتح لها الباب سيهزم المتطفلين و يولون الدبر و تنتهي الاعيب السياسيين والنقابيين ودكاكين الجمعيات والجرائد والعبرة بالنتائج ان شاء الله
87 - الدئب يمنع عنه رعي الغنم السبت 17 غشت 2019 - 02:02
بعدما تبين ان اﻻحزاب ﻻجدوى منها ومن حظورها في هده التغيرات الحكومية المقبلة بحيت ﻻ يجد ظمنها مسؤولين رشداء صالحين ومصلحين للبﻻد والعباد وهدا راجع الى ما ابانت عليه برامج سياستهم طيلة المدة الدي مرت على جلوسهم بالكراسي الرئاسية دون نثائج ملموسة او منجزات تصر الناظرين و تفرح لها القلوب وتنشرح لها النفوس . وانما حان الوقت بعدما انكشف تخادلها وارتجالها والتخلي عن مسؤوليتها والتهاون فيه مع اهماله وعدم ترشيد المصالح اﻻقتصادية والتنموية للبﻻد والعباد . نريدوا حكومة بعيدة كل البعد عن التحزب وسياستها الثورية ﻻ تصلح وﻻ نريدها كسابقتها . الله ينصر ملكنا الهمام . شعارنا الخالد الله.الوطن .الملك .
88 - 123446 السبت 17 غشت 2019 - 02:07
طبيب الفقراء وزير الصحة الزروالي وزير الاسرة والتضامن وزير التعليم العروي عبدالله وزير السكنى وسياسة المدينة العلمي وزير الشباب والرياضة بادو الزاكي وزير الوظيفة العمومية احد الاطارات خارج الوطن وزير الحكامة والتنمية المستدامة إطار خارج الوطن مهاجر وزير السياحة إطار خارج الوطن وزير. التجارة والاستثمار اخنوش وزير التشغيل آطار خارج الوطن وزير النقل واللوجستيك إطار خارج الوطن
89 - Moumine مؤمن السبت 17 غشت 2019 - 02:48
الأحزاب لا تهمها الكفاءات. كل ما يهمها هم "المناضلين" الذين بقوا ينتظرون دورهم في المناصب العليى على أحر من الجمر. ثم باي باي أ الحزب!
90 - محمد السبت 17 غشت 2019 - 03:37
اذا كانت الاحزاب ابانت عن عدم قدرتها و ضعف كفاءتها في كل المجالات، فكيف نطلب ممن هو غير كفء ان يصبح بين عشية و ضحاها كفءا للبحث عن الكفاءات ؟
علما ان مجال البحث عن الكفاءات هو من اختصاص اذكى و ارقى موسسات دولية.
91 - محارب سابقا السبت 17 غشت 2019 - 03:42
السلام عليكم
.اصحاب الكفاءة غادروا المغرب اتجاه اوروبا او غير ذلك من الدول المتقدمة.
.اما اصحاب الكفاءة الموجودين حاليا هم اصحاب الكفاءات السابقة لا فرق بينهم .
.انا كمحارب سابقا في الصحراء والله ما كرهت ان اغادر المغرب للبحث عن العمل. لان جزاءي هو المعاش الهزيل.
92 - red السبت 17 غشت 2019 - 07:56
لشكر يتوقع من الآن أن الكفاءات ستصير مجرد قاعدة بيانات...
93 - Foad السبت 17 غشت 2019 - 08:26
الكفائات في المغرب هى المحاسبة والعقاب ليس إلا لو ان هذا الامر طبق فلن نحتاج العلماء الفزياء ولا الضارات ولا الفلكيين المجسطير نعم تصلح هاذه الشواهد لاكن هناك من يصخر هاذه الشواهد للحيل والمكر المحاسبة والعقاب ومن اين لك هذا هو الوحيد اطباء ويقول أن عندى شهادة من موسكو وفرنسا وامركى لاكن لآ رحمة ولا شفقة أن اعلم أناس في طنجة يعملون في المنطقة الصناعية لهم الشواهد المجسطير والعلوم اغلبهم يبحثون عن الرشوة ويرتشون ويبيعون ضمائرهم لاصحاب النقل الوجسيك وزيد وزيد اعرفهم الرشوة انتشرت المحاسبة هى الحال
94 - Le Salut existe. السبت 17 غشت 2019 - 09:06
La solution du naufrage politique, économique et social du Maroc viendra de la diaspora marocaine. de l’étranger
La 13ème région .
Sans cela, nul salut
95 - محمد بلحسن السبت 17 غشت 2019 - 09:20
برزت مؤخرا "كريتا تونبيرك" كزعيمة أوروبية تناظل من أجل البيئة الطبيعية. دوليا, هناك إلمام على أن صوت تلك الزعيمة الشابة مسموع والمختصين متفاؤلون بقرب جني أول ثمار تلك الثورة البيئية الكونية.
بالمغرب, جاء على لسان جلالة الملك في خطاب العرش الأخير: "القطاع العام يحتاج، دون تأخير، إلى ثورة حقيقية ثلاثية الأبعاد : ثورة في التبسيط، وثورة في النجاعة، وثورة في التخليق".
التجربة الأوروبية السالفة الذكر وجب اعتبارها مصدر الهام لايجاد حلول مناسبة لواقعنا المغربي.
سن تلك الشابة "كريتا تونبيرك" لا يتجاوز 16 سنة وهو معطى مهم لاسماع صوت الأجيال الحالية والقادمة (في 2050 تلك الشابة قد تصبح رئيسة التحاد الوروبي في سن 56 سنة) المنادية بحماية البيئة الطبيعية. أعتبر تلك الشابة في فترة الإعداد لمنصب المسؤولية في حالة ما إذا تهاون المسؤولون الحاليون في تدبير ملف المناخ.
بالمغرب, أنا شخصيا, سني 61 سنة (مقارنة مع 16 سنة !) أصلح لتزعم ثورة ضد الظلم والفساد في الصفقات العمومية كنقطة انطلاق الثورة الملكية المباركة, من نتائجها حماية جميع الاحزاب السياسية من أمراض معدية خطيرة.
أنشري يا هسبريس فشروط النشر متوفرة.
96 - simo السبت 17 غشت 2019 - 10:36
تشرع في البحث عن الكفاءات : يعني أنها واعية بأن ليس لديها كفاءات .
97 - jabour السبت 17 غشت 2019 - 11:21
les parties politiques marocains sont décédé depuis longtemps donc aller chercher ailleurs
98 - عادل السبت 17 غشت 2019 - 11:50
فكرة بسيطة جدا لماذا لا يشارك كل المغاربة رجالا و نساء و أطفال في سن البلوغ بأفكارهم و رؤيتهم في ازدهار بلادهم . فتح أبواب على الانترنت لاستطلاعات الرأي و دراسة الأفكار . ما هو دور الأحزاب في التنمية الاقتصادية أليس الأحزاب هم سبب كل البلاوي في الركود الاقتصادي و تفشي البطالة و الفقر . أم محكوم علينا أن نعيش تعساء دائما في ظل حكم الأحزاب . كل خيرات المغرب بيدهم لا تنمية و لا تقدم و لا ازدهار و يبقى الحال كما هو عليه . و السلام
99 - وجدي وطني حتى النخاع السبت 17 غشت 2019 - 12:22
الكفائات التي تقبل أن تشارك في حكومة العدالة والتنمية في آخر أيامها ليست بكفائات ولكن أشخاص أنتهازيين وانتهازيات. لأن الفشل حليفها وستحترق لا محالة. نعم للمشاركة ولكن في حكومة جديدة مبنية على نتائج انتخابات 2021. انتهى الكلام.
100 - فرحات السبت 17 غشت 2019 - 12:29
ان ما يطمح اليه كل المغاربة هو ايداع ترشيحات لدكاترة في القانون والهندسة المالية والهندسة في القناطر الهندسة الاعلامية ودكاترة في الفلسفة ودكاترة في علم الاجتماع
والرياضيات مع اجراء بحث على احوالهم الاجتماعية ومدى وطنيتهم مع برامج للتنمية والتعليم والنهوض و اقلاع اقتصادي طويل المدى . و لا حق لمن سبق لهم منصب وزاري او برلماني مع استدعاء الكفاءات المهاجرة و تقليص الرواتب المالية وكذلك التقاعد الى حدود 65 سنة و تكون مدة المسؤولية على الاقل 12 سنة
101 - abou haitam السبت 17 غشت 2019 - 12:42
الكفاءات كما قال بعض المعلقين هاجرة البلاد والعباد أنا في رئي بما أنكم فرضتم التعاقد. فلماذا لاتتعاقدون مع اليابان أو الصىين أو ألمانيا لتتعلموا وتستفيدوا من تجا ربهم وكفاءتهم
102 - وحدوي حتى النخاع السبت 17 غشت 2019 - 12:47
كل الخطب الملكية لاتحتاج إلى كفاءات لفهمها لأنها تعتمد لغة عربية سلسة ومفهوم لدى عامة الشعب المغربي كلمات المفاتيح الاساسية فيها هي الفساد. تعثر التنمية والمشاريع. المسؤولية. المحاسبة. الفقر. البطالة. الصحراء المغربية. مد اليد الئ الشقيقة الجزائر. معنى ذلك اننا بحاجة إلى كفاءات حزبية وحكومية لتنزيل المشاريع بالشكل الذي تم التخطيط لها والمصادقة عليها من طرف ممثلي الشعب في الغرفتين كفى من المزايدات رجاء...
103 - Abdellah السبت 17 غشت 2019 - 17:00
Les commentateurs de cet article peuvent être de bons ministres
104 - Abdellah السبت 17 غشت 2019 - 19:03
Ce ne sont pas les diplômes qui font des gens des bons ministres. On peut avoir un haut diplome et ne pas être capable de gérer. Et les partis politiques sont nécessaires.
105 - قاصح خير من كذاب الأحد 18 غشت 2019 - 15:27
المغاربة شاهدوا تشخيص مسرحية بلوكاج تشكيل الحكومة من طرف الكفاءات لينقلبوا على ارادة الناخبين. هل هناك كفاءات أكبر؟ الضحك على الذقون.
المجموع: 105 | عرض: 1 - 105

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.