24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  4. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  5. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | حرب كلامية بين شوباني وشباعتو بدرعة تافيلالت

حرب كلامية بين شوباني وشباعتو بدرعة تافيلالت

حرب كلامية بين شوباني وشباعتو بدرعة تافيلالت

يبدو أن الحرب الكلامية بين الحبيب شوباني، رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، وسعيد شباعتو، مستشار بجهة درعة تافيلالت، لا تزال مرشحة لمزيد من التطورات، لا سيما بعد الرسالة المفتوحة التي وجهها شوباني إلى شباعتو، الذي نعته بـ"الفاقد للعضوية بمجلس الجهة بقوة القانون، والمرشح لفقدها كذلك بمجلس النواب"، ليرد عليه شباعتو في رسالته هو الآخر واصفا إياه بـ''المعزول اجتماعيا وسياسيا، والمهدد بالعزل قانونيا والفاقد للأغلبية".

ومما جاء في رسالة شوباني الأولى "أن عملية إسقاط لائحة الحمامة في الانتخابات الجهوية 2015 بإقليم ميدلت نتجت عن معركة قانونية لا علاقة لمجلس الجهة بها؛ ولكنها استُغلت سياسويا للتشويش على عمله. وهذه المعركة كما يعلم الخاص والعام انتهت قضائيا لصالح خصمك السيد علاوي عبد الله بإسقاط لائحة الحمامة منذ تاريخ 13 نونبر 2015، بحكم نهائي صدر باسم جلالة الملك وطبقا للقانون الذي خرقتَه بترشحك للانتخابات وأنت تنتمي لحزبين في نفس الآن!".

وحسب الرسالة الثانية التي تتوفر هسبريس على نسخة منها؛ فإن "هذه الأحكام النهائية قد قضت بالإلغاء النهائي لانتخاب لائحة الحمامة بإقليم ميدلت برسم الانتخابات الجهوية 4 شتنبر 2015".

وتضمنت الرسالة الثالثة أن "وجود علاقة سببية مباشرة بين فقدان العضوية في مجلس الجهة وفقدانها المرتقب تبعا لذلك في البرلمان - طبقا لمقتضيات المادة 11 من القانون التنظيمي رقم 27.11 لمجلس النواب، وفقدان الأهلية الانتخابية الذي لا يخول الترشح للانتخابات الجزئية المرتقبة - هو الذي جعلك تسعى بكل وسائل التأثير والضغط على التحالف السياسي المركزي لتعطيل وعرقلة تنفيذ حكم إسقاط لائحة حمامة ميدلت بمجلس الجهة".

وجاء في الرسالة الرابعة أن "الحفاظ على عضوية مجلس النواب المهددة بالبطلان وانعدام الأهلية للترشح للانتخابات الجزئية لاسترجاع المقاعد المفقودة هو ما دفعك لمحاولات نسف الأحكام القاضية ببطلان لائحة الحمامة بميدلت خلال الانتخابات الجهوية، وذلك بالإقدام على اختراع تهمة تزوير وثيقة النظام الداخلي لحزب الاتحاد الاشتراكي في مواجهة خصمك، من أجل إيجاد مسوغ قانوني يسمح لك بمباشرة مسطرة "إعادة النظر". وهي القضية التي خسرتها أمام القضاء الاستئنافي كما تابع الرأي العام ذلك".

في حين أن مضمون الرسالة الخامسة هو أن "هذه المحاولة الفاشلة لنسف الأحكام القضائية التي أسقطت لائحة الحمامة بميدلت - وفي آخر حلقات تلك الممارسات المستهترة بأحكام القضاء والمشوشة على السير العادي لمداولات المجلس خلال انعقاد دوراته - هي نفسها المحاولة التي انقلب سحرها عليك وساهمت في نسف حالة الهدنة التي فرضتها التدخلات المركزية لمنع خصمك من مباشرة مسطرة التبليغ وفتح باب إسقاط عضويتك في مجلس النواب على مصراعيه، ومنعك من الترشح للانتخابات الجزئية المرتقبة، كما هو واضح ومفهوم من القانون ومن سياق الأحداث وتفاعلاتها الأخيرة".

وأضافت الرسالة السادسة أن "هناك علاقة مباشرة بين تصرفاتك في دورة فاتح يوليوز الأخيرة - كعضو سابق في الحكومة وكرئيس جهة سابق يسمح لنفسه بالتشويش على مداولات المجلس بطرق بدائية تثير الشفقة! - وبين التعجيل بتفعيل مسطرة التبليغ ضد لائحة الحمامة كما تمت يوم الجمعة 9 غشت 2019. وهذه الرسالة تحتاج منك لتأمل عميق وشامل لفهم كيفية إنتاج ردود الأفعال من طرف المواطنين الفاعلين والمتابعين لما يجري ويدور بالجهة، عندما يشعرون بالاستهتار بالقانون وبمصالحهم وحقوقهم وعمل مؤسساتهم الدستورية المنتخبة".

واستطردت الرسالة السابعة أن "القانون التنظيمي لمجلس النواب في الفقرة الأخيرة من المادة 11 المخصصة للتجريد من العضوية، ينص بوضوح على ما يلي: "يجرد بحكم القانون من صفة نائب كل شخص تبين أنه غير مؤهل للانتخاب، بعد إعلان نتيجة الانتخاب (...) أو كل شخص يوجد خلال مدة انتدابه في إحدى حالات عدم الأهلية للانتخاب المنصوص عليها في هذا القانون التنظيمي. تُثْبِت المحكمة الدستورية التجريد من هذه الصفة بطلب من مكتب مجلس النواب أو وزير العدل أو بطلب من النيابة العامة لدى المحكمة التي أصدرت الحكم في حالة إدانة قضائية بعد الانتخاب أو بطلب من كل من له مصلحة"".

وتابعت الرسالة الثامنة أن "عبارة "بطلب من كل من له مصلحة" تجعل خصمك الذي أسقط لائحة الحمامة بميدلت، وكذلك جميع وكلاء اللوائح الانتخابية الذين شاركوا في الانتخابات التشريعية 2016، وغيرهم من المشمولين بهذا المقتضى القانوني الصريح، معنيين بالترافع أمام المحكمة الدستورية لطلب تجريدك من عضوية مجلس النواب، ابتداء من تاريخ 19 غشت 2019، الذي يوافق تاريخ انصرام أجل 10 أيام التي حددها قانون المسطرة المدنية للطعن في التبليغ الذي قام خصمك يوم 9 غشت 2019 بإجراءاته القانونية تجاه السيد عامل إقليم ميدلت".

وزادت الرسالة التاسعة أنه "يبدو أنك لم تَعِ ولم تُدرك بعدُ أن حصيلة عملك في أول تجربة لتنزيل الجهوية المتقدمة بجهة درعة تافيلالت - منذ أن فشلتْ جهودك الكبيرة للحيلولة دون إحداث جهة درعة تافيلالت كجهة جديدة من أجل الحفاظ على وضعك الموروث بجهة مكناس تافيلالت سابقا، مرورا بعدم احترامك لمقتضيات التفاهم الذي صدر بشأنه البلاغ الذي تم تحريره من طرف التحالف السياسي لمنتخبي الأحزاب الحكومية في 9 شتنبر 2015 والانقلاب عليه عشية التصويت لانتخاب رئيس ومكتب المجلس، وصولا للتشويش على عمل مجلس الجهة بهذا الملف المُصطنع وتكريس صورتك في أعين الرأي العام المتابع والمسؤول والخبير كمنتخب مستهتر بالقانون وأحكام القضاء - حصيلة يائسة وبئيسة ومدمرة لما تبقى من صورتك ورصيدك كفاعل سياسي بالجهة".

وختم شوباني الرسالة العاشرة والأخيرة بالقول "أحب أن أختم رسالتي المفتوحة إليك، مذكرا إياك بقصة خالدة لموقف كبير لرئيس الوزراء البريطاني الشهير بمواقفه الحكيمة والصارمة وينستون تشرشل Winston Churchill في بيان أهمية احترام هيبة القضاء، وأن عاقبة هذا الاحترام تكون دائما خيرا لصاحبها وللدولة وللمجتمع".

ومن جهته، قال شباعتو، في رسالته التي لم تتأخر كثيرا، إنه "لم أتوقع يوما أن يخيب ظني فيك إلى هذا الحد، فلطالما اعتبرتك أستاذا ضليعا في القانون، إلا أنك أثبتت لي وللعيان أنك عكس ذلك تماما".

وأضاف شباعتو، في الرسالة ذاتها التي تتوفر هسبريس على نسخة منها: "فما دام وازعك في مكاتبتي هو الاعتبارات الموضوعية والقانونية، التي ارتأيت أنه من واجبك تقاسمها مع الرأي العام الوطني والجهوي، فإنني أدعوك إلى مناظرة في القانون تجمعنا نحن الاثنين وبحضور صحفيين وأساتذة في القانون وبالبث المباشر، ليتمكن كل الَمغاربة من تتبع أطوارها، ولك أن تختار المكان والزمان المناسبين".

ووضح شباعتو، في رسالته، أنه "يجب أن يعلم الجميع أنه صدر حكم في حقي بناء على نظام داخلي غير شرعي، ولدي حكم استئنافي يثبت ذلك، واستنادا عليه تم فتح ملف إعادة النظر طبقا لمقتضيات المادة 379 من المسطرة المدنية، رقم الملف 355/47/1/2017 يمكن الاطلاع عليه لكل من رغب في ذلك".

وتابع قائلا: "بطلب من الأخ الحبيب المالكي، وقع الصلح بيني وبين حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بموجبه تنازلت عن دعوى تزوير وثيقة النظام الداخلي".

وأردف قائلا: "لو كنت حقا أستاذ قانون متمرسا، ومتتبعا للشأن القانوني ومستجداته، لكنت على علم بقرار المجلس الدستوري في شأن تفسير المادة 61 من الدستور والقاضي بما يلي: *كل شخص ترشح باسم حزب آخر غير الحزب الذي كان فيه من قبل يعتبر متخل عن حزبه الأول ويجرد من كل المناصب التي حصل عليها باسم حزبه الأول، ولاستنتجت بالتالي أنه لا يمكن لشخص أن ينتمي لحزبين. فهذا تفسير عميق وواضح لا يدع مجالا للشك".

وأشار شباعتو إلى أنه "فيما يخص مجلس النواب، فكان من الأجدر لك، قبل أن تخوض في مسائل قانونية لا تفقه فيها شيئا، أن تبحث عن مآل الطعن الذي قدمه مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي في الاستحقاقات التشريعية لسنة 2016 ضد لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار، مستدلا بالحكم الاستئنافي وقرار رفض النقض في ملف لائحة الحمامة الجهوية، والذي قضت فيه المحكمة الدستورية بقانونية ترشحي للبرلمان باسم حزب التجمع الوطني".

واستطرد المستشار نفسه: "الأكيد، أخي الحبيب، أن الأشياء اختلطت لديك وصار التمييز بينها مستعصيا عليك؛ فالقانون التنظيمي لمجلس النواب يتحدث عن النواب الذين ولجوا قبة البرلمان بلون سياسي معين، ثم تخلوا عنه أثناء ولاية انتدابهم. أما بخصوص الأهلية للانتخابات والتي تحدثت عنها، فإنها لا تفقد *إلا* في حالة صدور أحكام جنحية أو جنائية في حق المعنيين بالأمر، وهو الشيء الذي لا ينطبق على أعضاء لائحة الحمامة الجهوية".

وبذلك، يقول شباعتو في رسالته، "يتبين مرة أخرى أنك لم تستوعب بما فيه الكفاية مقتضيات ومضمون البند 8 من المادة 11من القانون التنظيمي 111_14 المتعلق بالجهات".

وأضاف شباعتو: "لو قرأت سطرا واحدا فيما كتبه شيرتشل لما وضعت الجهة وساكنة الجهة في الوضع الذي توجد فيه الآن؛ فالمواطن العادي المتتبع لمجريات دورات مجلس الجهة يدرك جيدا أنه كلما طرحت القضايا الكبرى لتنمية الجهة من أجل مناقشتها، سواء من طرف السادة المنتخبين أو فعاليات المجتمع المدني، إلا وأخرجت ملف شباعتو ومن معه لتبرير فشلك الذريع في تدبير شؤون هذه الجهة، والذي ظهر جليا خلال دورة يوليوز الماضية، إلى درجة أن الكل بات يسأل عما إذا كان الرئيس الذي دبر أشغال هذه الدورة فعلا وزيرا سابقا".

وقال أيضا: "إن ضعف مستواك يتجلى أيضا في عدم تمييزك بين إلغاء لائحة انتخابية، وقرار العزل؛ فقرار العزل هو أقل ما يمكن اتخاذه في حقك بعد ثبوت تبذيرك للمال العام، وخرقك للقانون عشرات المرات رغم تنبيهك من طرف السادة الولاة طبقا لمقتضيات المادة 112 من القانون المنظم للجهات".

وتابع شباعتو أن "حملاتك الشنيعة ضدي يفسرها الجميع بكونها مرتبطة بوضعك الهستيري، توجسا من دورة أكتوبر المقبلة وما سيترتب عنها؛ إن أنت بقيت رئيسا إلى ذلك التاريخ؛ بعد فقدانك للأغلبية داخل مجلس الجهة بحكم تواجد نساء ورجال غيورين على بلادهم، وإصرارهم على عدم السماح لك بالاستمرار في العبث بأمور جهتهم".

وختم المستشار بجهة درعة تافيلالت رسالته قائلا: "أظن أن أرقى أسلوب لتوضيح هذه الأشياء ورفع كل لبس هو تنظيم مناظرة بيني وبينك، تبث مباشرة وبحضور رجال الإعلام والمختصين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - حمو موليير الثلاثاء 20 غشت 2019 - 07:36
هدا "لعب الأطفال" بين شخصين كان من الواجب
أن يقوما بدورهما كمنتخبين وليس كطفلين من اجل تنمية جهتهم و بدلك نقول أن عدوى الصراع في قبة البرلمان إنتقل إلى قبة الجهة والخاسر هو البلاد والعباد أما هما فربما ستجدهما في صف واحد خلال الإنتخابات المقبلة.
2 - badr.madrid الثلاثاء 20 غشت 2019 - 08:33
كيف يمكن لبلادنا أن تكون في مصاف الدول المتقدمة وأمثال هؤلاء يتحكمون في تسيير شؤون البلاد.فبدل ان يناقشون هموم الناس ومشاكلهم ويبحثون عن الحلول التي يمكن أن تكون جزءا من الحل.فأين هي الكفاءات بمفهومها الشامل أيتها الأحزاب السياسية.
3 - ولد مسمرير تنغير الثلاثاء 20 غشت 2019 - 09:23
جهة التفليات والتخربيق لا صحة ولا تعليم ضحية الصراعات السياسية
4 - أدربال الثلاثاء 20 غشت 2019 - 09:53
المعارضة شيء مستحب .
في كل الأنظمة الديمقراطية هناك معارضة .
أقصد المعارضة بمعناها الحقيقي و ما تحمله الكلمة من حمولة .
يعني المعارضة من أجل مصالح الشعب و الدفاع عن الحقوق العامة .
لكن عندما تجد أن المعارض يعارض من أجل المعارضة ..
أو تجد المعارض يلعب دور المعارض في على الخشبة في تبادل للأدوار بينهم من أجل مصالحهم الشخصية !
هدا ما يحز في النفس
لأنك كمواطن تحس عندما يتصارعون كأنك أنثى حيوان في موسم الخصوبة
حيث الدكور يتصارعون من أجلها .
وهدا مايفعله السادة .
شبعتو .
و الشوباني .
5 - صاحب راي الثلاثاء 20 غشت 2019 - 09:55
كلاهما لا خير فيه.لا يتقنون سوى الوعود الكاذبة قبيل الانتخابات.
6 - boulevard de Hamid الثلاثاء 20 غشت 2019 - 10:28
الساكنة تنتظر الإنجازات على الواقع اما الرسايل والرد عليها فلت يعني المواطن في شئ .اذا فسد التعليم فلاتنظر غير الدمار
7 - مصطفى الصالحي المرابط الثلاثاء 20 غشت 2019 - 11:06
نضرا لما يحدث معناه ان من يرعى تلك الجهة المنكوبة رغم خيراتها التي لا تعد ،،،ان المستوى المطلوب من صاحب الجلالة في خطابه المبارك ذون ذالك ،،،ليلاحظ كل الاعضاء في هذه الجهة ان اهل هذه المنطقة المزرية بدءو يرحلون عنها دون رجعة وانا من بينهم ،،مهانين ومدلولين بسبب نهبهم وانانيتهم وجعلوا لوبيات على اراضينا الموروثة من اجدادنا لهاذا ما تبقى لنا الا ان نهاجر الى بلاان مختلفة مذلولين مقهورين الان نعيش على هذه الكلمات....(زادي قليل ما اراه مبلغي ال الزاد ابكي ام لطول مسافتي ) حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
8 - Hassan Béni Mellal الثلاثاء 20 غشت 2019 - 11:38
هل شباعتو لازال لم يشبع ،لا يوجد لدينا بالمغرب رجال سياسيين فقط رجال يبحثون عن الثروة و تهريبها الى الخارج.
9 - nomade الثلاثاء 20 غشت 2019 - 12:22
Je pense que ces messieurs devraient plutôt se tourner vers les problèmes de la région, au lieu s'occuper de leurs petites guerres intestines. La population manque presque de l'essentiel. Les hôpitaux, les écoles, de l'eau potable, les routes..... A propos des routes, qu'attendent ces messieurs pour commencer la liaison routière entre Agoudal et M'semrir? Entre M'semrir et Ayt Hani? "Reboucher" au moins les nids de poules au long de la route Imilchil/Tinghir, de la route Ayt Moussa, de Tilmi à M'semrir????? Messieurs, vous n'avez pas le temps pour vos querelles insensées, si vous êtes sûrs d'être là pour le bien public.
10 - a essahili الثلاثاء 20 غشت 2019 - 12:23
je crois sincérement que ce que j'ai lu est le summum de la politique... le niveau des correspondances est d' une consistence qu'on voit peu ou pas... tel débat prouve que nous sommes sur la bonne voie de la transparance élément clé pour la démoracie......
11 - ذ عبدالقاهربناني الثلاثاء 20 غشت 2019 - 12:39
السيد الشوباني ليس وحده المعزول إجتماعيا وسياسيا وقانونا بل حزب العدالة والتنمية يرمته.
12 - تونفيت الثلاثاء 20 غشت 2019 - 12:45
#هاذا واقع#
لا يمثلنا من كان ضد مصالح الجهة انه شباعتو الذي كان يعارض التصويت على الطريق الرابطة بين تونفيت و املشيل بغلاف مالي ناهز 67 مليار و 4 منشأات فنية ماذا ننتظر من الرجل الذي سير جهة مكناس تافيلالت 20 سنة بدون اي منفعة للمنطقة الا النزعات بين القبائل ............انشر يا هسبريس
13 - Moha الثلاثاء 20 غشت 2019 - 12:50
لعب عيال الكل يجري وراء مصلحته الشخصية. لا احد منهم حقق شيئا يذكر لجهته.
14 - عبدالقادر الثلاثاء 20 غشت 2019 - 13:42
الاستاذ الجامعي اشباعتو معروف بنزاهته وشجاعته وهو من الاطر المحترمة والكفاة بالمغرب .نعم التحدي الكرة الان في مرمى الشوباني يالله كون قد فمك قد دراعك .
15 - محمد غاضب الثلاثاء 20 غشت 2019 - 13:57
الشوباني ابن جهة بني ملال خنيفرة أتى إلى الراشدية استاذا بالثانوي وبقدرة قادر اراد ان يتحكم في دواليب جهة درعة تافيلالت رغم وجود أساتذة محنكين بهذه الجهة ممن يتفوقون عليه في السياسة والتدبير الجهوي امثال شباعتو الذي يعتبر عقدته النفسية وكابوسا يؤرقه .اهل الجهة لا يستحقون مثل هؤلاء الاشخاص الذين كثرت فضاءحهم الأخلاقية والتدبيرية .
16 - م المصطفى الثلاثاء 20 غشت 2019 - 17:36
منذ أن تابعت إحدى جلسات مجلس جهة درعة تافيلالت، إتضح لي بأن الصراع قائم على أشده بين الشوباني وشباعتو. وللتوضيح أكثر فإن الشوباني يعامل شباعتو بطريقة قمعية. كان على الشوباني - لو كان يرغب في نجاح المجلس - أن يتسم أولا بالتواضع، وأن يعي بأنه محاط بكفاءات من العيار الثقيل من اساتذة جامعيين ومهندسين ووزير تقلد عدة مناصب وزارية. فهذه الطاقات الفكرية والاقتصادية والسياسية المحيطة به يمكنها السير قدما بالمجلس والمساهمة في إنجاح برامجه. لكن الشوباني هذا، ربما أن له نقصا أمام هذه الكفاءات، أو انه لا يريد الاشتغال إلا مع الأغلبية. وهذه خطة لا تزيد المجلس إلا تعثرا ...
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.