24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  3. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  4. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

  5. هواوي تمنح برنامج المطورين 1,5 مليارات دولار (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | لشكر يفتحُ أبواب العودة أمام "معارضين" ويستحضر خِصال بنبركة

لشكر يفتحُ أبواب العودة أمام "معارضين" ويستحضر خِصال بنبركة

لشكر يفتحُ أبواب العودة أمام "معارضين" ويستحضر خِصال بنبركة

فتح إدريس لشكر، الكاتب الأوّل لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشّعبية، أبوابَ "العودة" أمامَ معارضيهِ وقياديين سابقين في الحزب من أجل "بناء مصالحة حقيقية وإعادة الدفء للعائلة الاتحادية"، على حدّ تعبيره، مشيراً إلى أنّه "لا حلّ أمامنا اليوم إلا وضعُ اليد على اليد لتجاوزِ المشاكل المطروحة".

ومتحّدثاً أمام أعضاء حزبهِ في ندوة صحافية بمناسبة الذكرى الستين لتأسيس حزب الاتحاد الاشتراكي، أورد لشكر أنّ "الظرفية تقْتضي إعادة الدفء للعائلة الاتحادية من خلال تحديد أفق اتحادي جديد قائم على المصالحة والانفتاح، والذكرى الستينية تفرض علينا تحمّل المسؤولية الجماعية لإنجاح هذا الورش الذي نريده ورشاً عاما وشاملاً، يصالح الذات الاتحادية مع نفسها من خلال تجميع الحركة الاتحادية".

وأشار لشكر، الذي بدا متأثّراً أمام أعضاء الحزب، إلى استحضاره الاتحاد اليوم "لهذه اللحظة التاريخية واستشعاره لأهمية المرحلة التي تمر منها البلاد، والتي تستلزمُ تقوية مصداقية العمل السياسي وتجميع الطاقات والكفاءات الحزبية حول أهداف محددة تراعي تطلعات مختلف الفئات الشعبية".

واسْتحضر القيادي اليساري لحظة التأسيس والقيم والمبادئ التي تحكمت فيها، "حيث لم يتم التأسيس بإرادة مجموعة من الأشخاص، وإنما جاء ذلك للاسْتجابة لظروف موضوعية كانت تستلزم بناء الدولة المستقلة وإرساء قواعد الديمقراطية والمؤسسات والتحديث".

وعلى مدى الستين سنة الماضية، يضيفُ لشكر، "كان حزبنا حاضراً بقوة في مواجهة الظلم والاستبداد، إن على مستوى تأطير المواطنين، أو على مستوى تمثيلهم في مختلف المؤسسات المنتخبة، متحديا كل الصعوبات والعراقيل، وآلة القمع والاختطاف والتعذيب، ومواجهة تزوير الإرادة الشعبية، فكانت الضريبة التي أداها ثقيلة بكل المقاييس وبشكل جعل جل أشغال هيئة الانصاف تهم ملفات مناضلي الحزب".

وأشار الكاتب الأوّل إلى "التاريخ الذي جعل حزبنا منه يوما للوفاء لروح الشهيد المهدي بنبركة الذي مازالت ذكراه حاضرة بقوة في الاتحاد. وانطلاقا من هذا التاريخ سيتم الإعلان عن برنامج مفصل وشامل يستهدف إنعاش الذاكرة الوطنية بصفة عامة والذاكرة الاتحادية بصفة خاصة، من خلال أنشطة متعددة متنوعة من قبيل المعرض المركزي لوثائق الحزب، ومعرض للصور النادرة، وندوات وطنية كبرى، وجلسات للاستماع".

وزاد أن "المهدي حاضر في وجدان كل الاتحاديين وحاضر في المغرب من خلال الرسالة التي وجهها الملك إلى عبد الرحمان اليوسفي بمناسبة ذكرى اختطاف الشّهيد بنبركة".

وتوقّف لشكر عند الهدف من الاحتفال ومن هذه التظاهرات، وقال إن "هذا الهدف لا تحركه رغبة ذاتية، أو تفرضه حسابات ضيقة معينة، بقدر ما نريده فرصة لأخذ العبرة من الماضي لبناء المستقبل الزاهر. فحزبنا لا يمكن فصله عن تاريخيه الذي ينبغي الاستناد إليه لبلوة آفاق واعدة لبلادنا ومجتمعنا، قوامها عدالة اجتماعية منصفة قائمة على أساس نموذج تنموي جديد".

وأورد الكاتب الأول أن "الحزب سيستمرُّ في الاهتمام والاشتغال على ورش المستقبل الذي يهم الأفق الاتحادي، وهو الأفق الذي اخترنا له شعار: المصالحة والانفتاح، وأصدرنا بشأنه نداء العودة والرجوع والاندماج من جديد في حضن العائلة الاتحادية".

هذا النداء، يورد لشكر، "لا يستهدفُ تسجيل مواقف ظرفية أو مؤقتة، بقدر ما يستهدف إعادة بعث الروح الاتحادية في إخوان قادتهم الظروف إلى الابتعاد عن العمل السياسي".

واسترسلَ الاتحادي أن "هذا النداء يستهدف الانخراط في مسلسل الانفتاح على الكفاءات التي نريدها كفؤة ونزيهة وقادرة على الانخراط في التصور الاتحادي. إن مبادرة حزبنا ليست غاية في حد ذاتها، بل الهدف منها الانخراط في تعزيز التراكمات التي تحققت خلال العشرين سنة الماضية، والمساهمة الفعلية في المرحلة المقبلة التي حدد رهاناتها الملك محمد السّادس".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - بولاسكا السبت 07 شتنبر 2019 - 04:38
وعقنا بكوم تمتيل قديييييييم
2 - سعد السبت 07 شتنبر 2019 - 05:26
لشكر مند سنين هدد بالتحالف مع العدالة والتنمية ولم يسكت إلا أن حصل على منصب وزير مكلف بالعلاقة مع البرلمان . في عهد لشكر أصبح الاتحاد الاشتراكي تابع لأحزاب وصفها الاتحاديين القدانى باحزاب إدارية . لشكر مستعد ان يتحالف حتى مع الشيطان للوصول للوزارة.
3 - salah السبت 07 شتنبر 2019 - 05:35
on a marre de ces visages on dirait qu'ils ne comprennent pas ce que dit le roi ! sa fille qui a eu un poste par piston au CDG peut esperer un poste d'ambassadeur si son papa continue dans ces voie pour duper les chèvres qu'il guide dans son écurie de gauche
4 - نجيم السبت 07 شتنبر 2019 - 07:08
قريبا سوف نرى مثل هذه المخلوقات و اللتي تدهر كل أربع سنوات، تأكل مما يأكل منه عامة الشعب المغربي المغلوب على أمره و تمشي و سط الأزقة المتسخة ثم تختفي بالمرة في لقاء جديد بعد أربع سنوات إما نفس الشخص أو إبنو الذي سيرث من بعده مكانه ضمن هذه المخلوقات المحصنة
5 - ahmed السبت 07 شتنبر 2019 - 08:50
لشكر يستغيث ليبقى في القيادة لايهمه ان يعود الحزب الى قوته ووحدته هو الان يدعو الغاضبين من ممارساته الى المصالحة بعدما دمر الحزب اذا كان لشكر يريدفعلا عودة الحزب الى قوته عليه ان ينسحب ليس فقط من الحزب وانما من الحياة السياسية
انا كنت عضوا في الحزب ولكن ممارسات لشكر وديكتاتوريته وانفراده بتقرير مصير الحزب محاطا بثلة من زبانيته جعلتني استقيل رفقة مجموعة من المناضلين فعليه ان يترك الحزب فالاتحاد يزخر بكفاءات عالية ونخب نظيفة قادرة على ايتعادة بريق الحزب فقد اصبح الحزب اسوء من الاحزاب التي كان ينعتها بالادارية والمخزنية ورحم الله المهدي بن بركة وعمر بن جلون و... وامد في عمر عبد الرحمان اليوسفي
6 - صابر عبد الصبور السبت 07 شتنبر 2019 - 09:15
يا للمفاجأة السارة!الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي يفتح ابواب حزبه لمعارضين سابقين تركوا الحزب. نقول للسيد لشكر : إننا لا نسمح لأنفسنا بالعودة إلى حزب قدته فأضاع الكثير من قيمه الأصيلة،كما فقد وهج تاريخه الرائع في وقت كان فيه الشعب أحوج ما يكون الى مواقف تناصر قضاياه بعيدا عن الصفقات السياسية الرخيصة التي تخدم مصالح الأشخاص .
7 - mohajir السبت 07 شتنبر 2019 - 09:57
كنت دائما من عشاق اليسار وخاصة حزب الإتحاد الإشتراكي حزب بن بركة وبوعبيد واليوسفي وغيرهم من الهامات إلى أن تسلط علينا الغريب الذي لا يجمعه مع اليسار والعدالة الإجتماعية وهموم الطبقة الشغيلة إلا الخير والإحسان .... هنيئا للمخزن
8 - الوجدي السبت 07 شتنبر 2019 - 09:59
خرجت على الأخضر و اليابس ، اصبح حزب الشتات ، نزلت بالحزب الى الحضيض و الان تطلب من المناضلين الرجوع !
عن اَي مناضلين تتحدث ؟
الذين شاخوا و هرموا ؟
انك بعت الحزب و ساومت به و اغتنيت به و الان طلبوا منك ان ترجع للحزب الصحته و عافيته وليس بيدك اَي قرار !

مش ممكن
سلمه لحبيبك الانتهازي حتى يدير حزب الانتهازيين
9 - مغربي السبت 07 شتنبر 2019 - 10:12
بمجرد وجود هدا الوجه السياسي على الصورة أحسست بالغثيان وتقلب الميزاج ولم اقدر حتى على قراءة هدا المقال.
ربما سنعود إلى قراءة مستجدات الحزب وإعطائها من وقتنا الفارغ ما يستوجب قراءة سطحية لكن بشرط رؤية وجوه جادة وغير سماسرة السياسة.
10 - Bruxellois السبت 07 شتنبر 2019 - 12:04
Majesté a demandé durant son dernier discours au partis politique des vrais compétences pour occuper les postes de ministres avec visions pas des ministres instituteurs comme Benabdelkader, Litime, Sajid et Amzazi
Alors Lechgar , ne trouve plus de compétences dans son parti à part des models usés qui set juste pour applaudir Lechgar quand il lit ses discours avides de tout sens !
Maintenant, il est embarrassé par un parti qui était un parti des grandes compétences en un parti pauvre sans compétences
Donc , il doit recruter qui ?
Même son ministre Benabdelakder ça fait 2 ans en état de sommeil et quand il a entendu un remaniement ministériel, il s’est réveillé pour déposer dés changement dans un environnement d’administration pas Clean
11 - Simohamed السبت 07 شتنبر 2019 - 12:27
اسس الديمقراطية تقتضي أن تقدم استقالتك من الحزب الدي ساهمت في انحطاط مكوناته ويسجل لك التاريخ هدا الفشل . ارحل لأن القواعد لا ترغب في بقاءك
12 - أحمد الطيب صالح السبت 07 شتنبر 2019 - 12:52
الجميع يتحدث عن موت الاتحاد الاشتراكي الذي لم يعد يدافع عن عامة المواطنين من الشعب كما فعل سابقا. الانتهازية لعبت دورها في قتل حزب تاريخي.
13 - خليلوفيتش السبت 07 شتنبر 2019 - 14:16
هل سال لشكر نفسه لماذا غادر هؤلاء الحزب؟لأنهم كانوا يعرفون جيدا أنك لا تستحق أن تكون على رأس حزب إسمه الإتحاد الإشتراكي.
14 - شوكار السبت 07 شتنبر 2019 - 14:32
اذا اردت ان يعودوا فما عليك الا ان تنسحب . فما جنيت شيئا لحزبك الا الخراب. عزفوا عن السياسة ولم يعودوا يثيقون في السياسة ولا اصحابها. اعترِفوا بفشلكم واعترِفوا بانكم ساهمتم بشكل كبير في الاوضاع الاّاجتماعية والاّامنية التي وصل اليها المغاربة. فقط تفكرون في مصالحكم.
15 - محمد غاضب السبت 07 شتنبر 2019 - 19:45
بدأ لشكر يحس ببداية زوال حزبه بناء على النتائج الانتخابية الأخيرة ،وقد كان هو السبب . امام المسؤولية التاريخية التي يتحملها هو نفسه ،أراد المسلات من الحزب بهذه المبادرة لعله يعيد ماء الوجه له .
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.