24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تقرير حقوقي: نصف المغاربة يعانون من أمراض نفسية أو عقلية (5.00)

  2. حمد الله يساهم في تفوق جديد للنصر السعودي (5.00)

  3. المغرب يواجه الجزائر خلال كأس إفريقيا لكرة اليد (5.00)

  4. هبات دول الخليج للمغرب تُشرف على النهاية .. والتعليم أكبر مستفيد (5.00)

  5. قرار تشييد مسجد يثير الجدل نواحي مالقا الإسبانية (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هل ترسل "تقارير جطو" وزراء إلى خارج "حكومة العثماني" المقبلة؟‬

هل ترسل "تقارير جطو" وزراء إلى خارج "حكومة العثماني" المقبلة؟‬

هل ترسل "تقارير جطو" وزراء إلى خارج "حكومة العثماني" المقبلة؟‬

مع صُدورِ خلاصات تقرير المجلس الأعلى للحسابات، التي كشفت مرّة أخرى تورّط وزراء في اختلالات كبيرة، يقفزُ سؤال "النّزاهة" ونظافة اليدِ إلى واجهة النّقاش العمومي في المغرب، حيث تعالت مطالب بإحالة مبذري المال العام على السّجن، على غرار الحملة التي كان أطلقها الملك الراحل الحسن الثاني عندما قاد وزراء إلى الاعتقال.

ويعيش وزراء حكومة العثماني ممن شملتهم تقارير المجلس الأعلى للحسابات أياماً عصيبة، خاصة أن التّقرير الأخير يتزامن مع دعوات تطهير الحياة السّياسية وتطعيمِ المشهد بالكفاءات ونخب نزيهة، كما جاء في الخطاب الملكي الأخير.

وفي ظلّ الترقب الذي يعيشه المشهد العام جرّاء مشاورات التعديل الحكومي، وما إذا كان هؤلاء الوزراء المعنيون بالتقرير سيستمرّون في تقلد مهامهم، أم أنّه سيتمُّ إبعادهم من مواقع المسؤولية، يقفز إلى واجهة النّقاش سؤال يتعلّق بنجاعة التقارير التي يصدرها المجلس الأعلى.

وباتت تقارير المجلس ذاته تخلق الرعب في نفوس عدد من الوزراء ومسؤولين بارزين في الدّولة، خاصة بعد واقعة "الزلزال السياسي" والدور الكبير الذي لعبه المجلس في إحالة عدد من الوزراء على التقاعد السياسي؛ وهو ما جعل عددا من المراقبين يروّجون بأن هذه التقارير سترسل لا محالة مبذري المال العام إلى السجن بدون تردد.

ويرى الكاتب الصحافي خالد الجامعي أنّ "تقارير المجلس الأعلى، وبقوة القانون ووفقاً لما يقتضيهِ المنطق، يجب أن تؤدي إلى إبعاد الوزراء المتورطين من الحكومة القادمة"، مردفا: "ليس إبعادهم فقط، بل محاسبتهم، لأن عدم محاسبة الوزراء تعد خرقاً للدستور الذي ربط بين المسؤولية والمحاسبة، وهؤلاء أهدروا المال العام ووظفوه في صفقات مشبوهة".

وأشار الجامعي في تصريح لهسبريس إلى أنّ "الفضائح تكادُ تشمل جميع الأحزاب في الحكومة، وهو ما يدلّ على أن الأخيرة ليس فيها حزب "نظيف" ورجال وطنيون بقدر ما تضمُّ أناساً انتهازيين ووصوليين"، وفق تعبيره.

وأوضح الكاتب الصحافي أن "المغرب يسير بحكومة تضم وزراء انتهازيين مشكوكا في أمرهم، وليسوا نظيفين، تجب متابعتهم ومساءلتهم والبحث في ذممهم المالية"، على حد قوله.

ويذهب الجامعي في تحليله بعيداً، إذ يقول: "الدوائر العليا في البلاد تحضّر لزلزالٍ جديد يضرب رموز الفساد، لأن الوضع الاجتماعي كارثي ولا يمكن أن يستمرّ على ما هو عليه"، مردفا: "طرح هذه التقارير في هذه الظّرفية سيكون بداية مسلسل لتطهير الحياة السّياسية من المفسدين".

بينما يرى عبد العزيز أفتاتي، القيادي في حزب العدالة والتنمية، أنّ "التقرير الأخير أغفل عدداً من المشاريع، لم يعالجها ولم تخضع للمراقبة، من بينها المكتب الوطني للفوسفاط وصندوق الإيداع والتدبير ومخطط المغرب الأخضر".

ودعا المسؤول الحزبي، في تصريح لجريدة هسبريس، إلى التّريث وانتظار توضيحات القطاعات الوزارية المعينة، مشيراً إلى أن "حزب العدالة والتنمية لا يخشى تقارير المجلس، بل يطالب بالذهاب بعيداً في التحقيق من أجل ترشيد النفقات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (77)

1 - طرطزطزطز الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:28
لو رئاتهم خارج الوزارة سيعودون الى المكاتب ولو اخرجوهم من المكاتب سيعودون الى البرلمان ولو اخرجوهم من البرلمان سيكونون مستشارين واو اخرجوهم من الاستشارة سيكونون موضفين اشباح
اللهم ان ماتوا
2 - زوزو يصطاد السمك الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:29
لماذا الی خارج حکومة العثماني فقط لا بل الی المحاسبة فالسجن و مصادرة ثرواتهم وممتلکاتهم الحرام لکي یکونوا عبرة لمن سیخلفونهم (الله یعطي الصحة للسید جطو) ومزیدا من التالق لفضح اللصوص.
3 - العبدي الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:31
مثل سابقاتها من القارير التي ارسلت عشرات الفاسدين الى السجون ..كفاكم ترهات وهري فارغ وبالخصوص جملة شهير تتناقلها الصحف والوزراء...في أي موضوع يتم إدراج توجيهات الملك وإظهاره على أنه غير مسؤول عما وصلت إليه الأوضاع..ارتقوا بأساليبكم واحترموا العقول رجاء
4 - متطوع في المسيرة الخضراء الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:35
المطلوب من اللجنة الموقرة القيام بالواجب الدي يفرضه الدين الاسلامي والذي ينتظره الشعب المغربي بفارغ الصبر المحاسبة والمتابعة لقد اختاركم جلالة الملك لهذه المهمة النبيلة لتقته فيكم ونزاهتكم فتوكلوا على الله الشعب ينتظر عملكم لقول الله عز من قائل فقل اعملوا فسيرئ الله عملكم ورسوله والمؤمنون صدق الله العظيم
5 - كبور الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:38
إذا لم ترسلهم إلى السجن فمن الأفضل الإحتفاظ بهم واعفائنا من مصاريف جطو ومجلسه فكلنا نعرف حجم السرقات وأن ما جاء به جطو ليس حتى واحد في المئة من المال العام المنهوب، نريد اعتقال اللصوص والحجز على ممتلكاتهم لصالح خزينة الدولة وليس الاقتصار على التشهير فقط بمؤسسات. نريد أشخاص بأسمائهم وراء القضبان أو على حبل المشنقة
6 - عبد ربه الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:39
هده التقارير لا تساوي شيء على الإطلاق و لا جدوى لها

و الزلازل + الغضبات لا تسمن ولا تغني من جوع مجرد للاستهلاك لتنويم القطيع

الاختلالات و الفساد و الأيادي الوسخة ...... يجب محاسبتهم و إسترجاع الأموال العامة المنهوبة و سجنهم من غير دالك سنبقى ندور في دائرة مغلقة
7 - سلمى الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:41
يا ريت يتحاسبوا و يتطبق عليهوم القانون بحال الدول الأخرى يدوزوا الحبس و يتجردوا من الممتلكات. يا ريت يتنقاو الإدارات المغربية يا ريت
8 - Samir الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:42
Faut il choisir des personnes de la cour des comptes pour affectation dans postes à problèmes sensibles et laisser les politiciens trop loins.
9 - المتتبع الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:42
زيادة علي ان الاحزاب المكونة لهذه المحكومة ليس بها حزب نظيف فكذلك لم يكن الرجل المناسب في المكان المناسب مثلا وزير الاسكان ليس له دراية فحسب ولكن حتي كاريزماته وزير الصحة هو مدير سابق انابيك ماذا بفقه في الصحة وزير الشغل يتيم فهو اسم علي مسمي رجل بعيد كل البعد عن السياسة وبالنسبة للجميع يعدون وثوليين فحسب لانه كم من كارثة وقعت ولم يحرك ساكنا احدا منهم واخيرا وليس اخرا لماذا لا تتحرك هذه المحكومة الا اذا نغزت من طرف ملك البلاد اما كان للاحزاب المشاركة هي ان تقول اننا دولة في طور التقدم لماذا لا نقلص المناصب الوزارية حسبي الله ونعم الوكيل
10 - عابر الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:44
ارجوك لا تكتر من التطبيل. ليس هناك لا زلزال ولا عاصفة ولا هم يحزنون سيكونون مثل الدين سبقوهم لا حسيب ولا رقيب الدولة تحب الدين لايتقنون اللغات الأجنبية
11 - Allal الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:46
ما كاين لا رعب ولا هم يحزنون ٠ ستبقى دار لقمان على حالها٠ والزمن بيننا ٠ المغرب طاله الفساد من جميع الجهات٠ الكل متورط ، فمن الذي سيعول عليه٠لا أحد٠
12 - إبن عين الخيل الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:48
تقارير جطو ماهي إلا ذر رماد في العيون، مافائدة هذه تقارير التي كشفت عن تجاوزات خطيرة وتبذير أموال الشعب إن لم تكن محاسبة المتورطين وإداععهم السجن وتشهير بهم.
13 - تنضيف المشهد المسؤل الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:53
المحاسبة تتم من اجل بناء دولة الحق والقانون وتنضيف المشهد المسؤل في جميع المجلات بدون استثناء وربط المحاسبة بالمسؤلية ومن اين لك هدا
14 - ABC الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:53
تقارير المجلس الأعلى للحسابات أو ما يتداول بتقارير جطو أصبحت للإستهلاك الإعلامي ولتخويف المسؤولين وإعطاء انطباع مزيف وخاطئ للقارئ والمواطن بأن هناك متابعة قضائية ووووو ، والحقيقة أصبحنا لا نبالي بهذه التقارير ولا حتى قرائتها في ما يتناوله الصحف من مضمون ، تقارير أصبحت هي بنفسها إهذار للمال العام لما تكلفه من تعويضات للتنقل للقضاة والسفر والمبيت في القنادق الفخمة و.... المهم نكمل ما تبقى من الأخبار ونشوفوا شي خبر آخر غير تقارير المجلس الأعلى للحسابات.
15 - عبد السلام اطراشلي الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:56
نخشى من تقارير جطو ان تكون انتقائية تهدف وزارات بعينها عن قصد للإبقاء على القوي قوي دائما والإطاحة بالضعيف لإظهاره ضعيفا. طبعا إذا كانت هناك اختلالات وتبذير فيجب ربط المحاسبة بالمسؤولية في حق كل من ثبت عليه تقصير....
16 - nomade الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:57
اذا كان مصيرهم الإعفاء فقط، فمن الأحسن أن يبقوا في مناصبهم. لأنهم في هذه الحالة، لن يخلفهم إلا أمثالهم أو من هم أكثر فسادا. المنطق هو أن يعفى كل مقصر ويتابع قضائيا من أجل فساده، حتى يكون عبرة لخلفه.
17 - MOHAYID الأحد 15 شتنبر 2019 - 17:57
لقد مللنا التقارير الفارغة....ما فائدة هذه التقارير ان لم تكن مقرونة بالمحاسبة؟؟؟
18 - محمد سلا الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:08
بدون ان يقدم مجلس جطو تقريره فكل المغاربة ان هناك فساد ورريع سياسي واقتصادي ونهب لاموال الشعب وتدني في الخدمات في الصحة والتعليم والشغل كل هذا بدون ربط المسؤولة بالمحاسبة فقد اهدروا المال واغتنوا على حساب الشعب.
19 - من الرباط الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:09
مجلس جطو هو من المجالس العليا التي تستنزف ميزانية الدولة و التي تندد و تشجب و تضع يدها على بؤر الفساد لكي تقبر الملفات و كفى الله المؤمنين شر القتال. و عوض المحاسبة يتم غض الطرف و في أحسن الأحوال يتم إعفاء المفسدين لكي تتم معاقبتهم بمنصب احسن و أعلى من الاول. لك الله يا وطني
20 - مغترب الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:11
أراضي الشعب والقرويين توزع على "اللصوص" وتمول "مشاريعهم" من ميزانيات الشعب ....اللصوص استولوا على البر والبحر وشرعنوا النهب والسرقة وتوزيع وتقاسم الغنائم تحت مسميات عدة...
"منعش عقاري" تقاسموا الهكتارات بأثمان مدعمة ومولوا عقاراتهم من ميزانيات الشعب....
"مستثمر فلاحي" استولوا ع الاراضي السلالية وتم تمويل ضيعاتهم من ميزانيات الشعب بلغت خلال 13سنة560مليون$56مليار درهم....دعم مباشر وميزانيات يستحقها سكان القرى ....
الصيد البحري تم التضييق ع الصيد الساحلي الذي يزود السوق الداخلية ....
التعليم غارق بالزبونية والفساد وهاهم يقترضون500ملبون دولار سيتقاسمونهاايضا كما تم سابقا.....
# اللصوص يوزعون ويتقاسمون البلاد وخيراتها ويغرقون الشعب بالقروض الخارجية والداخلية...
21 - محب الإختصار الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:11
إذا ثبتت الإختلالات فيجب المحاسبة ولتقل العدالة كلمتها في حقهم هذا هو المنطق السليم ، أما هز واحد حط آخر ليكمل على ما تبقى فهي مسرحية ولا أمل في الإصلاح.
22 - والو والو والو حتى لعبة والو الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:13
تقارير جطو أصبحت لا قيمة لها على أرض الواقع فهي تعري عن الفساد وتفضح الاختلالات و لكن ما ذا بعد؟
والو والو والو حتى لعبة والو ماكاين والو.
الملك بنفسه ينتقد الواقع في عدة قطاعات وماذا بعد؟
والو والو والو حتى لعبة والو ماكاين والو..
23 - Apie الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:15
العنوان المناسب لهذا المقال هو
هل ترسل " تقارير جطو " الوزراء المتورطين إلى المحاكم و السجون
24 - Ahmed الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:16
On espère que ces rapports sauront pris en considération...À titre d exemple et que il.y aura une poursuite judiciaire aux responsables...recement lors des derniers jeux africains Abdelatif Oubbad a été désigné directeur de l organisation alors que il a un dossier plein de corruption à la cours des comptes
25 - abdo الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:19
انا اعيش في بريطانيا وأتابع الاخبار أنا واثق من أنا الملك لن يتجاهل هذه التقارير هذه المرة مهما كان الثمن خاصة أننا نرى ما يقع في المنطقة
26 - DDF الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:27
ان هؤلاء الوزراء والبرلمانيين والسياسيين والمسؤولين الأميين عبارة عن سرطان يقتل الدولة ببطئ .
قلة قليلة من تعمل في الواقع والباقون يتسكعون في مكاتبهم ويتقاضون اجورهم من اموال دافعي الضرائب .
27 - Democrate الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:27
CHAQUE PEUPLE MÉRITE LES GENS QUI LE GOUVERNENT
28 - خديجة الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:30
نعم نحو خارج حكومة العثماني ، نحو فرنسا بلد تكوينهم الذي لولا دراستهم به لما أصبحوا وزراء
29 - عبده الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:36
أستغرب كيف أدوا القسم أمام جلالة الملك وخانوا الأمانة...إذا كان ماروج صحيحا فيجب محاسبتهم أمام المحاكم....ومعاقبتهم أشد العقاب حتى يكونوا عبرة للآخرين....
30 - AHMED الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:37
في مطارات وطننا يعلمنا العملاء، ابجديات الاخلاق في حقد تام لامراءة، في غياهب السجون يعلمنا سي تامك صدقية الانتماء للوطن في غياب ابجديات الوطن الغفور بوليزاريو، في مصحات الوطن نتعلم سلك تدبير الموعد والمرض، في التعليم نعلم ابناء ثمن البعتاث الاجنبية، في وطن قضاء يكلف راي ويبرئ سارقي؛ في وطني جلاد؛؟؟؟
31 - محب الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:44
ما يهم هو استرجاع الأموال الطائلة منهم و اعادتها الى الشعب مباشرة ...
اما ان تستخلص و تبقى حبيسة فلا فائدة من محاسبة اي سارق ....و لا يهمنا جطو او غير جطو ....
32 - إنما الصدقات الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:44
كلام فارغ (هذه العبارة اشتهر بها الراحل معمر القذافي، إذ كان يرددها في غالب الأحيان )
33 - hamid الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:47
سترسلهم إلى مزيد من الامتيازات.
34 - coco الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:47
بغينا المحاسبة اما الفضائح منين تولدنا فهاد البلاد وحنا نسمعو الفضايح بشكل يومي
35 - بارك الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:48
بسم الله الرحمن الرحيم تقارير السيد جطو كشفت عن تجاوزات خطيرة وتبديد أموال عمومية حسب المجلس الأعلى للحسابات فيجب ربط المحاسبة بالمسؤولية في حق كل من ثبت عليه تقصير يجب على السيد جطو أن يرفع تقرير إلى صاحب الجلالة بإبعاد صقور الاحزاب عن المؤسسات العمومية الكبرى و تعيين أطر عليا شابة
36 - مهدي ميد الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:49
عوض المحاسبة سيتم إعفاء من تبت تورطه في الفساد هادشي هر في المغرب وربما نفس الشخص الفاسد سيترشح مرة أخرى عرفتو علاش ما تن حاسبوش المسؤلين في بلادنا حي نت خيط واحد متصل الكل وأكل من أصغر ممتل للدولة فقط تقديم اكباش فداء انا مستقبلا أفكر في خوض الذخول في الفساد الحمدلله ما كاينش لي يحاسبك حتي حنا نفسدو ما بغاتش تقاد كل شي يفسد ويشفر عيينا من الإعفاءات حتي حنا نشفرو ويعفيونا والله يحاسبنا من بعد ههههه جطو بعدا خاصو محاسبة راه داز في مسؤولية الحكومة كوزير أول زعما في أيامه كان المغرب بخير
37 - عبدالإله الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:55
الإعفاء يجب أن يكون مقرونا بالمحاسبة والنيابة العامة عليها أن تظهر الحزم الذي أظهرته في قضايا تافهة وأول شيء هو وضع قائمة الممنوعين من السفر حتى لايهربوا للخارج وتتم محاسبتهم وإرجاع أموال الشعب.لقد تبت بالدليل القاطع ومنذ سنين أن الوزراء والمسؤولين وروؤساء الأحزاب لايهمهم الوطن ولديهم مصالح مادية ضيقة.تم مادا عن المؤسسة الملكية لماذا هذا السكوت طوال هذه الفترة؟لقد فقد الشعب المغربي الثقة في الجميع فحذاري تم حذاري.
38 - ابراهيم الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:55
السلام عليكم : المهم في هدا كله، من يحاسب من
39 - التربية الكاريكتورية الأحد 15 شتنبر 2019 - 19:00
الصورة الكاركتورية تدل على خبث دفين وسوء متجذر، فلو كانت هناك نوع من القانونية الخاصة في البلد لحوسب صاحبه دون تردد.. رئيس مؤسسة يضرب رئيس حكومة.. ! ما هذه التربية الوطنية والسياسية يا هؤلاء؟.
40 - محمد أيوب الأحد 15 شتنبر 2019 - 19:09
ما الفائدة؟ :
ما الفائدة من اعفاء المخالفين؟ماذا سيجني المواطن من هذا الاعفاء؟وجب تطبيق القانون بمحاسبتهم واراغمهم على رد ما تم نهبه سواء بصفة مباشرة أو عبر وسطائهم..أما اعفاؤهم وتركهم يستفيدون مما نهبوه هم وسماسرتهم فليست له فائدة على الشعب.. كل من خالف القانون وجب اخضاعه للمساءلة والمحاسبة ليكون عبرة لغيره..لقد سئم الشعب بل حتى ملك البلاد نفسه أشار ولمح وصرح إلى سلوك النخبة الذي لا يساير طموحات وطموحات شعبه فاعلن عم فشل النموذج التنموي المتبع وهذا الإعلان هو في الوقت ضربة مباشرة موجعة لهذه النخبة التي تتكالب على الكراسي والمناصب ليس لخدمة الوطن والمواطن بل لمراكمة الثروة...مكان المخالفين والفاسدين هو السجن وتجريدهم من ممتلكاتهم التي راكموها بمناسبة تقلدهم لمنصبهم...
41 - immad الأحد 15 شتنبر 2019 - 19:16
مايقع مجرد مسرحيات ...اتمنى من العدالة الالاهية ان تقول كلمتها ....اما عدالة البشر فلا امل فيها...
42 - اوفوس الأحد 15 شتنبر 2019 - 19:20
سبحان اله و بحمده
ان التقارير الجطوية امتلات بها الرفوف وانهكها الغبار و الانتظار
و ان الميزانيات المخصصة للمشاريع الصغيرة او الكبيرة نهبت و ان الثروات وزعت تحت الستار.
هل سياتي يوم تعاد الثروات لصنادق الدولة و توزع على الفقراء و يسجن كل من سولت له نفسه سرقت ولو درهم من المال العام
ونرى المشاريع الحقيقية تنجز في هدا البلد العزيز علينا جميعا
لا نريد تعديل حكومي بل عزل كل من ذكر اسمه في التقارير من بعيد او قريب وتقديمه للمحاكمة والضرب على ايدي السماسرة ومن يمتلكون الحسابات الضخمة في سويسرة واعادة ها ته الاموال الى صناديق الدولة.
43 - احمد الأحد 15 شتنبر 2019 - 19:25
لقد مللنا من التقارير والسينما!!
المجلس الأعلى للحسابات أنشئ منذ سنين ولم تتم لحد الآن ولا محاسبة لمسؤول حول الفساد رغم أنهم كثيرون من يستحقون المحاسبة!
فما هي إدن صلاحية هذا المجلس؟
44 - Citoyen fou الأحد 15 شتنبر 2019 - 19:26
Les services de renseignement ont certainement des dossiers et données sensibles voir comprometteuses.
Il faut la volonté de s'en servir Pour les envoyer en prison ou les applaudir s'ils sont clean...
45 - عابر سبيل الأحد 15 شتنبر 2019 - 19:31
نسأل السيد جدو عن مآل التقارير التي سبقت هذا التقرير الأخير... هل حوسب أصحابها؟؟؟ هل أعيدت الأموال التي نهبت سابقا؟؟؟؟
46 - خردولة الأحد 15 شتنبر 2019 - 19:49
تقارير المجلس الأعلى للحسابات ليست الا حبرا على ورق. لم نر اى محاكمة نزيهة و شفافة لمبذرى المال العام. تقارير ليست الا وهما و تمويها للمواطن...الفساد ا البلاد !!!!
47 - غيث الأحد 15 شتنبر 2019 - 19:51
الصين تعدم كل مسؤول تبث في حقه فساد مالي، بل و تتم مراقبة أرصدة و ممتلكات جميع أفراد أسرته و كل من تبت في حقه فساد يعدم مع المسؤول الفاسد... يوم تربط المسؤولية بالمحاسبة... آنذاك لن تجد الأحزاب تتسابق لكسب حقائب وزارية... بل ستصلها الكفاءات و العقول.
48 - المحال الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:00
كفى من الضحك على الدقون
الفساد هو خيار استراتيجي واداة من ادواة الحكم .
49 - المحال الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:00
كفى من الضحك على الدقون
الفساد هو خيار استراتيجي واداة من ادواة الحكم .
50 - جعطوط الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:01
جطو براسو فاش كان رئيس الوزراء راه كان جزء من اللعبة السياسية حتى هو خاصو يتحاسب الى جينا للمعقول
المغاربة عندهوم الداكرة قصيرة
51 - HASSAN الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:08
الاقالات او الاعفاء ليست هي ربط المسؤولية بالمحاسبة المحاسبة هي من اين لك هذا والغرامات والسجن
52 - MAO 1951 الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:17
De deux choses , ou envoyer les bandits en prison après avoir remboursé le butin qu'ils ont volé, ou mettez fin aux investigations de l'équipe Jettou , on économisera au moins les frais engendré par tout ce personnel
53 - المسرحية على ركح جطو الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:17
اذا كنتم دولة ديمقراطية كما تدعون تقارير جطو ترفع للعدالة مباشرة للفصل فيها وليس للملك كما تطالبون او الى الصحافة كما هو جاري الان هاذا اذا كانت العدالة مستقلة ونزيهة
54 - Citoyenne الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:27
ادا كان الموضف الصغير مثل المسؤول عن الميزانية في كل وزارة يغتني فما بالك بالكاتب العام وكاتب الدولة و الوزيرة ادا عملت عملية حسابية فما يبقى شيء للموضف المسكين
55 - Mohamed الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:29
فكرة في محلها إنهم يجتهدوا ليل نهار من أجل العودة إنها عادة و مرض حب جمع الأموال بأي وسيلة اللهم نسألك العافية
56 - أكاديري من ألمانيا الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:33
أشمن جطو .. راه هو معهم ... عملوا هاد اللجنة باش العاطلين عن العمل من لوبي صحاب القصر والمسؤولين يأخذوا راتب ضخم بهاد العمل للي هو خاوي لا يقدم ولا يؤخر شيء ...
الملك لا يحتاج للجطو .. الملك خصو زيارات مفاجأة للمدارس والمستشفيات ويشوف الطرق هنا سوف يجد المفسدين من وزراء ورؤساء الجماعات. ..
57 - الضفدع الصغير الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:35
سبحان الله جات هيا هديك كلا ايدي جطو هدي هي خلاصة التقارير اما في ارض الواقع غير تمثيل. لا غضبات ولا تقارير رجعات الفلوس البلاد وبالاحرى للشعب.
58 - محمد غاضب الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:40
لا حساب ولا عقاب ,من أكل شيءا فهنيءا له ، وعفا الله عما سلف ،ذلك مبدأ حكومة العدالة ،وذلك ما ورثناه من القدماء ،وذلك اغتنى أغلبهم .لكم الله يا فقراء وطني ،خيىات البلاد في مهب الريح وتتناوب عليها الذءاب.
59 - ابن سوس المغربي،من يحاسب من ؟ الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:43
مجلس جطو مثل نفس المؤسسات التي يتم رفع التقارير عنها هوا نفسه المجلس يحتاج إلى مراقبة و محاسبة لأن كل ما يقوم به لا يفعل على أرض الواقع ولا ينفذ من تقاريره شئ، المغرب يحتاج إلى ثورة الشعب ضد الفساد لأن المسؤولين يضحكون على الشعب
60 - مواطن مغربي الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:44
نطالب بالسجن والحجز عن الثروات والممتلكات لأنها ملك الشعب وقروض دولية على دمته.
لمادا تحاكمون بوعشرين والريسوني وأهل الريف ولا تحاكمون الوزراء الخونة أم هم من يصدرون الأحكام وهؤلاء هم خصومهم.
61 - محمد بلحسن الأحد 15 شتنبر 2019 - 20:52
من هذا المنبر الاعلامي المهني المتميز المحترم أعاتب عبد العزيز أفتاتي القيادي في حزب العدالة والتنمية الذي صرح أنّ "التقرير الأخير أغفل عدداً من المشاريع، لم يعالجها ولم تخضع للمراقبة، من بينها المكتب الوطني للفوسفاط وصندوق الإيداع والتدبير ومخطط المغرب الأخضر" ولم يدرج الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب في تصريحه.
لقد أصاب ذلك المسؤول الحزبي حين دعا إلى التّريث وانتظار توضيحات القطاعات الوزارية المعينة، مشيراً إلى أن "حزب العدالة والتنمية لا يخشى تقارير المجلس، بل يطالب بالذهاب بعيداً في التحقيق من أجل ترشيد النفقات" ولاشك أنه سيقبل بفتح بعض الملفات, داخليا, على صعيد لجنة الشفافية والنزاهة والاخلاقيات التابعة للحزب (لا أتذكر التسمية الرسمية لعلها "لجنة الشفافية" فقط ؟!).
أنشري يا هسبريس فشروط النشر متوفرة وشكرا.
62 - محمد بلحسن الأحد 15 شتنبر 2019 - 21:13
أعجبني رقم 34 التزم بالحكمة "خير الكلام ما قل ودل" وكتب "بغينا المحاسبة اما الفضائح منين تولدنا فهاد البلاد وحنا نسمعو الفضايح بشكل يومي".
شكرا له وشكرا لهسبريس.
63 - العشير بوخروبة الأحد 15 شتنبر 2019 - 21:18
إذا كانت فعلا تقارير جطو تحرر في أجواء نزيهة وشفافة ، وتكون إجراءاتها قد وقف على ضبط خروقات وتجاوزات في الحسابات ، وإذا كانت المسؤولية فعلا مرتبطة بالمحاسبة ، فهي حسب القانون الصريح لا تقتضي إرسال من ثبت في حقه فعل التلاعب بأموال الشعب خارج نطاق الحكومة ، ولكن يجب أن تضع الطوق في عنقه وترسله إلى داخل غياهب السجن ، فهذا هو الإجراء الحقيقي لربط المحاسبة بالمسؤولية وليس إجراءات الإقالة أو الإعفاء ، لكونها تعيد نفس الوجوه بأقنعة مغايرة لتشغل مناصب قيادية في مواقع أخرى...وبهذا يبقى الفساد منتعشا مهيمنا قائما على أحواله[email protected]
64 - مهاجر الأحد 15 شتنبر 2019 - 21:48
لقد تراجعت القيم والقواعد عن الولاء والمواطنة في بلدنا مع الاسف الشديد
65 - مسرحيات ناجحة الأحد 15 شتنبر 2019 - 22:09
ممثلين و عرفنا قدركم و قيمتكم عندنا تنخفض يوما بعد يوم
66 - لاشيء الأحد 15 شتنبر 2019 - 22:31
يجب على الكل ان يعلم ان محاسبة هؤلاء تعتبر من سابع المستحيلات
67 - الصحراوي الأحد 15 شتنبر 2019 - 23:31
خارج الحكومة وبدون محاسبة ولا سجن ولهم العودة في انتخابات اخرى هدا تشجيع على الفساد او هو بعينه.
الاحزاب هي من خربت البلاد هي من افقرت الشعب هي من اغرقت البلاد في القروض هي هي ......................لو ترشح حزب اسرائيلي لصوت له الناس على الاقل يحاسب المسؤولين
68 - ابو مروان الأحد 15 شتنبر 2019 - 23:43
السلام عليكم تقارير جطو جعجعة بدون طحين.
69 - مغربي الاثنين 16 شتنبر 2019 - 04:10
من لديه يد نقية وقلب صافي في هذا البلد؟
بطبيعة الحال لا احد.
من مقدم الحومة حتى السلم العالي لا احد نزيه مع نفسه او مع بلده الكل يحلب من البقرة ويشرب حليبها واخرون يشربون ويشربون
والشعب الفقير هو الضحية من سرق منهم بيضة او صندالة ابلاستيكية يطبق عليه القانون
لا تنسو تطبيق القانون على الوزراء
70 - رأي1 الاثنين 16 شتنبر 2019 - 06:21
في حالة محاسبة مجرمي المال العام فانه يتوجب الا يتوقف ذلك عند هؤلاء الموجودين في الواجهة بل يتوجب ان يطال خاصة حماتهم وشركاءهم الكبار.فأولئك ما داموا يجدون من يحميهم ويتستر عليهم مطمئنون لكن لما تتعدى المحاسبة الى المركز الذي يشع منه الفساد ويطبق القانون على جميع المواقع يعم الخوف ويتوقف الفساد.فالتخويف الشامل المصحوب بالمحاسبة والعقاب هو الوسيلة الوحيدة الناجعة للحد من التسيب والفساد.والا سيستمر الحال كما هو بل سيتفاقم.
71 - abdetrazak الاثنين 16 شتنبر 2019 - 07:21
هاهما حصلوهم اشن النتيجة خرجو من الباب يدخلون من النافدة للبرلمان للجماعات المهم غادي واكل راجع واكل
72 - mouha الاثنين 16 شتنبر 2019 - 10:37
et pourqoui envoyer les ministres au prison si tous ne sont que des executeurs des instructions .
73 - ولد باب الله الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:09
والله يهديكم بركة من التطبال راه القانون والحبس تيطبق غير على الدرويش والمكمل ام الشفارة الكبار كلشي ديالهم حسبي الله ونعم الوكيل فيكم خرجتو على البلاد
74 - Fsihi الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:25
سوف اموت مرتاحا أن عادت المحاسبة تخيف المسؤولين .
فل تفتح أبواب السجون لم نهبوا المال العام .
عند ها سوف يكون لي الامل في الإصلاح.
75 - Abou ayman الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:05
المحاسبة هي السجن ويرجع فلوس الشعب للخزينة العامة يخدمو بها الشباب العاطل ووووو ...اما الاعفاء من المهام ديالو ويدوز عام ولا عامين وتلقاه تعين سفير ولا والي ويزيد يشفر تاني فلوس شعب معندنا منديرو بهاد المحاسبة لمصدعينا بها الله ياخد فيكم الحق
76 - Fsihi الاثنين 16 شتنبر 2019 - 18:06
ننتظر التقرير هذا في حد ذاته إنجاز .
ننتظر على ما سوف يقع بعد التقرير سكون هو الآخر إنجاز .
ايها المغاربة عليكم بالانتظار ثم الانتظار.
والانتظار هو انجاز؟؟؟؟؟
شفرا رهم من العيار الثقيل.
77 - غا داوي الخميس 19 شتنبر 2019 - 01:59
المنطق و الحق و القانون وجميع الاعراف في كل الدول التي تحترم نفسها ومواطنيها كلها تقول بأن مثل هذه التقارير يجب ان ترسل اولئك الوزراء مع كل المتورطين بعدهم قلت ...يجب أن ترسلهم الى السجن في انتظار ادانتهم رسميا من طرف قضاء مستقل ونزيه
المجموع: 77 | عرض: 1 - 77

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.