24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | العثماني: الملك يُشرف على المشاريع الكبرى أمام "عراقيل المقاومة"

العثماني: الملك يُشرف على المشاريع الكبرى أمام "عراقيل المقاومة"

العثماني: الملك يُشرف على المشاريع الكبرى أمام "عراقيل المقاومة"

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن "حصيلة السنتين الأخيرتين إيجابية وواعدة، إذ تحققت الكثير من الإنجازات رغم الانتظارات، التي تحقق جزء كبير منها"، مشيرا إلى كون جميع التزامات الوزراء، سواء تعلق الأمر بالأمس أو اليوم، هي التزاماته أيضا بوصفه رئيس الحكومة.

وأضاف العثماني، خلال اختتام أشغال الجامعة الصيفية للاتحاد العام لمقاولات المغرب، التي نظمت بالدار البيضاء، السبت: "الحكومة تلتزم بدعم المقاولات، لكن يجب وقف جلد الذات، على أساس أن المملكة حققت أمورا كثيرة، لكن يوجد خصاص أيضا ينبغي الاشتغال عليه.. ومع ذلك فإن المغرب يتقدم على الصعيدين الإفريقي والعربي".

ولم يُفوت رئيس الحكومة الفرصة دون الحديث عن المشهد الوطني، معتبرا أن "الملك محمد السادس يُشرف بنفسه على المشاريع الكبرى للمملكة بشكل مباشر، وذلك بغرض تجاوز مختلف العراقيل، وكذلك من أجل تخطّي المقاومات التي توجد أحيانا"، ثم زاد مستدركا: "هذا أمر معروف".

كما أكد العثماني أن "الحكومة، خلال السنتين الأخيرتين، علمت على سنّ مجموعة من الإصلاحات الكبرى، من بينها استرجاع متأخرات الضريبة على القيمة المضافة التي تراكمت منذ 17 سنة"، وزاد: "تحلّينا الشجاعة لتصفية المشكلة بأسرع طريقة ممكنة، إلى جانب إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، بحيث أخرجنا القانون في ظرف قياسي، وكذلك نحن بصدد تنفيذ ميثاق اللاتمركز الإداري الذي انتظرناه منذ عشرين سنة".

وتابع المسؤول ذاته: "إن تقوية القرار الجهوي مسألة مهمة بالنسبة للمستثمر والمقاول"، مبرزا: "مجموعة من مشاريع القوانين مازالت داخل البرلمان، ونحاول تسريعها ما أمكن"، ثم أردف: "تضاف إلى سلسلة الإصلاحات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتبسيط المساطر الإدارية التي تخص المستثمر، فضلا عن التمويل التعاوني".

"نلتزم بدءا من قانون مالية 2020 بتنفيذ توصيات مناظرة الضرائب والقانون الإطار للضرائب"، يورد العثماني، لافتا إلى كون "جزء من تأثيرات هذه الإصلاحات ستكون آنية، إذ ستظهر لمستها في بداية سنة 2020، دون إغفال الاتفاق الاجتماعي الذي من شأنه رفع الأجور والقدرة الشرائية، بالإضافة إلى عدد من الالتزامات الأخرى التي تخص مدونة الشغل وغيرها".

وختم رئيس الحكومة مداخلته بالإشارة إلى التقائية السياسات العمومية، معتبرا أنها تعتبر "ضمن الأمور التي يعتريها النقص، ما دفع إلى الاشتغال على إرساء آلية للتنسيق، من بينها لجنة وزارية لتتبع تنفيذ البرنامج الحكومي، وكذلك وحدة في رئاسة الحكومة أحدثت من أجل تتبع تنفيذ جميع التزامات الحكومة"، موضحا أن "الإصلاحات التي قامت بها الحكومة، خلال السنتين الماضيتين، كانت مكثفة للغاية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - غيور السبت 14 شتنبر 2019 - 23:20
وما راي السيد رئيس الحكومة في ما ورد بتقرير المجلس الاعلى للحسابات. وهو مؤسسة دستورية وطنية هل سنسمع - كما جرت العادة _تكذيبا لما جاء بالتقرير و اتهام المجلس بكونه يعتمد على بيانات خارجية
2 - المهدى السبت 14 شتنبر 2019 - 23:24
لم نر ولو مرة واحدة في العمر وزيرًا وفق في المحكمة يحاسب، أبداً
3 - ingénieur السبت 14 شتنبر 2019 - 23:25
خاص الملك يلقا شي حل لرفع دخل المواطن ... را المعيشة غلات و المواطن ولات عليه ضغوطات كثيييرة ... را الشعب غير صابر كيتسنى فالمسؤولين يلقاو الحل ..
4 - ظحك على الذقون السبت 14 شتنبر 2019 - 23:35
انا شخصيا تعودت على سماع هذه الأنشودة السنوية
دبا غير ضحكوا علينا ولكن غادي نشوفو شكون لي غادي يضحك في الاخير.
5 - محمد السبت 14 شتنبر 2019 - 23:42
وماقولك اسي العثماني عندما يقوم الملك بتدشين مستتشفى وحين يغادر تختفي التجهيزات وطاقم الطبي وهل انتم حقا تاعيشون في المغرب ام انكم غير كتكلمو راه اسي اربعين مليون نسمة تادعيوكم الله
6 - خالد گاع السبت 14 شتنبر 2019 - 23:46
رئيس الحكومة لا يكذب لان مرجعيته العقائدية الدينية الديموقراطية تمنع عنه الكذب و البهتان و قول الزور - عموما العثماني صادق فيما قال و لا عزاء للمرجفين اعداء حزب العدالة و التنمية و امينه العام سيادته.
7 - متتبع متتبع السبت 14 شتنبر 2019 - 23:49
اذا كان الملك يشرف على المشارع بنفسه اذن فماذا يفعل هذا الجيش من الوزراء والوزراء المنتدبون والوزراء بدون حقيبة ونواب الوزراء ام ان بدانا من جديد في اسطوانة بنكيران عندما تقترب الانتخابات الملك هو من يحكم للهروب من المسؤولية
8 - مرتن بري دو كيس الأحد 15 شتنبر 2019 - 00:02
لا ننكر ما يقدمه صاحب الجلالة من عمل للبلاد.نصره الله فقد دشن العديد من مشاريع كبرى..وكثيرا منها لم تنفذ يا سيدي الوزير..في جل مدن المغرب لم تكتمل ما دشنه صاحب الجلالة.وهناك ما لم تبدؤوه..بالمرة فاين مراقبتكم وتتبع اوراش العمل..ام تنتظرون من صاحب الجلالة القيام بعملكم.؟..لو اتبعتم بحق نصاءحه لكان المغرب اقوى مما تدعون....فنحن نتبع ما يدور في المغرب..فكثير مما تدعون انجز به كذب ..ربما على الأوراق ...لكن في الواقع كذب..وخير مثال الحسيمة منارة الشمال.اين وصلت بها الأعمال بعد تشتيت الكثير من الوزراء من طرف ملكنا نصره الله ...؟؟؟؟؟
9 - العلمي الأحد 15 شتنبر 2019 - 00:04
حتى لا نكون جاحدين ، هناك أشياء تحققت في المغرب ، خاصة البنية التحتية و هناك أشياء متعثرة لكن يجب الاشتغال عليها
و انا ازور دولة بترولية لها وزن ، و الله مقارنة مع المغرب ، ليي عندهم حتى الأرصفة في مدنهم ، مطاراتهم متسخة، تقول انك في حرب عالمية
تصريف المياه غير موجودة بثاتا !

على الدولة ان تهتم اكثر بالتشغيل و تاخد الهند كنموذج في التكوين و التعليم ،

عندما نكون الشاب احسن تكوين ، عند ذلك ليس له حاجة في الدولة ، يكون قادر على خلق شغله، و مع الثورة الرقمية كل شي ممكن !
10 - حسام الأحد 15 شتنبر 2019 - 00:13
الملك محمد السادس يعمل ما في استطاعته لنمو و ازدهار المغرب، لكن هناك لوبيات كثير تكونت مند الثمانينات يصعب اجثتاتها
11 - ملاحظ الأحد 15 شتنبر 2019 - 00:29
أن أفضل شيء يتعين القيام به هو:استثباث الأمن والأمان بالمغرب والأمان بالمغرب بحيث لوحظ في الشهور الأخيرة اقتراف عدة اشرار لكثير من الجرائم لم يعهدها المغرب من قبل سواء بواسطة السكاكين(ساموراي )أو السواطير وأسلحة الصيد.بالإضافة إلى استعمال بعض الأشرار لدراجات ثلاثية العجلات من أجل قطع الطريق على السيارات حتى بالطريق السيار؟ناهيك عن استعمال بعض الأشرار لشاحنات قطر السيارات)dépannage )في مساعدة اللصوص عن طريق ركنها قرب المنازل السكنية من أجل الصعود عليها للدخول من النوافذ عوض جلب السلاليم؟ثانيا:يستحسن أن تقوم الحكومة بترقية الموظفين المستحقين المسجلين في لوائح الإنتظار للترقي منذ سنة2015بدعوى ندرة المناصب المالية؟علما بأن بعض الموظفين حصلوا على التقاعد دون أن ينالوا ترقياتهم التي لازالت على عاتق الحكومة.فحبذا لو تم التعجيل في الترقية خصوصا للمسجلين في لوائح الإنتظار للترقي برسم سنة2015الى 2018الى خارج السلم ،علما أن عددهم قليل.ثالثا.حبذا لو ألغت الحكومة الضريبة عن الدخل للمتقاعدين.رابعا.حبذا أيضا لو قامت الحكومة بتعويض.ماتبقى من ضحايا سنوات .
12 - مغربية الأحد 15 شتنبر 2019 - 00:43
حفظ الله ملكنا الهمام رافع راية المغرب والساهر على راحة شعبه وعلى أمن واستقرار وطننا الغالي اللهم انصره وسدد خطاه اللهم احرسه برعايتك واعنه على قيادة هذا البلد الأمين
13 - تنغيري الأحد 15 شتنبر 2019 - 01:32
لم نر منكم منذ تولي حزبكم رئاسة الحكومة سوى الخراب،تدني الخدمات،انعدام المرافق،انقراض الحق في العيش الكريم،لا صحة ولا تعليم ولا شغل،لا شيء ،بالعكس ما بدأه رئيس الحكومة السابق من تخريب وهرطقة جئتم لتكملو مساره ومشاريعه هذا إن لم نقل زدتم الطين بلة.كفى نفاقا وضحكا على الشعب المغربي المقهور،ولكن لك يوم يا ظالم،فالله يمهل ولا يهمل.
14 - السبايسي ابتسام الأحد 15 شتنبر 2019 - 04:39
عاش الملك محمد السادس نصره الله اتمنى لك المزيد من العطاء والإستمرارية في مشاريعك الكبرى انا شخصيا اهنؤه ،و باسم الشعب المغربي نحن جنود مجندين وراءك يا اعضم ملك عاش المغرب
15 - انما الصدقات الأحد 15 شتنبر 2019 - 05:14
اسعد الله صباحكم بتقواه،اري الحظور قد انخرط في نوبة ضحك في الصورة الثالثة حسب المنشور (فلتضحكوا قليلا وليبكوا كثيرا جزاءا بما كانوا يكسبون )صدق الله العظيم، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وأمته أجمعين.
16 - مكلخ مغربي قح الأحد 15 شتنبر 2019 - 06:38
قام الملك بتدشين مستوصف في السنين الاخيرة .رجل عري الواقع بارسال فيديو يفضح فيه غياب التجهيزات وغياب الطاقم الطبي.في حينه حوكم الرجل ووضع خلف القضبان. حلل وناقش.
17 - Said الأحد 15 شتنبر 2019 - 06:38
إذا أمعنا للنظر في خطاب رئيس الحكومة نجده مليء بالتناقضات فكل جملة تليها نقيضتها،
18 - Fellah الأحد 15 شتنبر 2019 - 07:15
Les lois et quelques volontés timides ne sont pas suffisantes tant que la mentalité de beaucoup de fonctionnaires n'a pas chat y compris après régionalisation avancée ou réforme des CRI...
Chacun interprète la lois à sa convenance...
Elles sont très permissives pour l'élite qui bénéficie de l'économie des rentes, et restrictives voir blocantes pour les citoyens ordinaires qui n'ont personne pour les protéger des abus administratifs...
القوانين تكاد توضع على المقاس لتناسب أهل اقتصاد الريع وذويهم.
أين كانت الدولة ولم تسترج مستحقاتها على القيمة المضافة طيلة 17 سنة؟
إنه التلاعب بمصالح واموال الوطن...
الحساب يوم القيامة،
19 - نتلمت الأحد 15 شتنبر 2019 - 07:43
مادامت الرشوة تنخر المجتمع فلا تقدم ولا هم يحزنون لا نحتاج لدكتور في العلوم السياسية لنعلم ان كان هناك شرفاء يريدون لهدا البلد الخير ام لا . الشعوب الدكية النقية الصفية تعمل ليلا نهارا ولا تسمع لها حس ولا بس .اما انتم فتتكلمون عن المشاريع وكانكم اوصلتوا بنا الا القمر سبحان الله بناء مستشفى يسمونه مشروع واله الهنود الحمر خير منكم.اكتب نعلم انك معهم ولكن اكتب وبرء دمتك امام الله وامام الناس وكن رجلا تغير على وطنك فالايام متقلبات .
20 - يوسف الأحد 15 شتنبر 2019 - 09:01
تكذبون ليل نهار المشاريع الكبرى هي ان ينتج المغربة العدد الكافي من المهندسين و في احدث العلوم وان يحترم العالم والمفكر، المشاريع الكبرى هي وجود وزارة عدل لا تفرق بين المغاربة وان لا تأخذ الأحكام عبر الهاتف أو احكام بالمقابل المادي، المشاريع الكبرى هي عنابة صحبة لن أقول كأوروبا التي تهرول ن اليها مع اول رعيت برد بل يأقارنكم من الصحة برواندا التي تتفوق عليكم بمأكولات سنتك على الأقل
اما القوانين بلا تفعيل فهو ليس إنجاز إصلاح مراكز الاستثمار ومن يسيرها يتعامل كما أو انها ملكه ولا محاسب ولا معاقب
احسن شيء هو ان تقوموا بانتحار جماعي
21 - بارك الأحد 15 شتنبر 2019 - 09:10
بسم الله الرحمن الرحيم جلالة الملك يعمل ما في استطاعته ويشرف بنفسه على المشاريع الكبرى. حتى لا نكون جاحدين هناك إنجازات كبرى تحققت في عهده رغم أن المملكة ليست لها موارد طبيعية لكن هناك لوبيات تكونت مند التسعينات و تعرقل طموح المسؤولين الشباب مثل ما يقع من تشويش على مؤسسة عمومية استراتيجية حديثة النشأة
22 - مصطفى البهلول الأحد 15 شتنبر 2019 - 09:20
سير سي عثماني شوف المستشفيات خاوين من ادوية
عامرين بي شماكريا
23 - Amine الأحد 15 شتنبر 2019 - 09:46
من اهم اسباب تقدم الولايات المتحدة هو انخفاض الضريبة 10% سواء الضريبة على القيمة المضافة او الضريبة على الدخل هدا شجع الاستتمار وحكومتنا الموقرة تتجه الى فرض مزيد من الضرائب على التجار والمقاولين الصغار والاجراء بعد ان فشلت في ابتكار حلول للرفع من انتاجية الاقتصاد هدا سيذمر الاقتصاد ويسبب مزيد من الركود
24 - عبد العالي من ازرو الأحد 15 شتنبر 2019 - 09:51
اصبحت المشاريع كبرى لان التمويل اصبح ضخم بسبب ثروة القرى والمدن الصغرى التي اصنحت مهمشة بسبب الجهوية
25 - عبد العالي من ازرو الأحد 15 شتنبر 2019 - 09:51
اصبحت المشاريع كبرى لان التمويل اصبح ضخم بسبب ثروة القرى والمدن الصغرى التي اصنحت مهمشة بسبب الجهوية
26 - ملاحظ الأحد 15 شتنبر 2019 - 11:11
نستنتج ام الملك لا يثق فيك انت و وزراؤك
ثم اين هي هاته المشاريع الكبرى ؟ لا توجد الا في مخيلتك . البلاد حابسة . مشروع ميناء اسفي مشروع كبير و عرف اختلالات كبيرة . من يشرف عليه؟؟
27 - الضحك على الدقون الأحد 15 شتنبر 2019 - 11:18
لو قالها أردوغان لصدقته و قلت قول و فعل حتى إذا رأيت هذه الصورة المستزفة لوزراء و مسؤولين (يفرنسون) و يضحكون لأردوغان و وزرائه أقول هؤلاء الرجال يستهلون أما من عند ..........فهو ضحك على الشعب الذي يعاني من التخلف و الهشاشة و الفقر و الجريمة و الفساد المستشري في جميع القطاعات و الريع و الامن و غيرها إذن وفر عنا تقاريرك المزيفة و المنفوخة فنحن لم نعد نصدقك أنت و لا حكومتك.
28 - محمد الأحد 15 شتنبر 2019 - 11:18
أشمئز عندما أسمع حصيلة ايجابية وتحقيق التقدم وما الا ذالك من الامور التي تبعت على التفاؤل والواقع غير ذالك يكفي عليهم إلقاء نظرة على التعاليق في هيسبرس او سؤال شخص ما في الشارع لكي يعوا ما مدى البؤس الذي أوصلوا الشعب المغربي حتى أصبحوا على يقين من أن المواطنين سيقاطعون مهازلهم الانتخابية وعبتهم السياسي من يحكم البلد هل الحكومة أم الملك أم البنك الدولي أم الشعب أم القوى العالمية وكيف يمكن لنا الاستقلال من القوى الإستعمارية لاننا نحس بأن القرار ليس لنا وهو بالطبع ضد مطالبنا ومتمنياتنا لمستقبل هذا البلد
29 - متتبع الأحد 15 شتنبر 2019 - 11:29
لا يمكن للمغرب ان يتقدم في اي مجال والسبب هو ان المواطن المغربي ليس في جيناته الاخلاص في العمل .وانتهى الكلام ولا تبحتون على اي شيء بعد اليوم في المغرب
30 - مهدي ميد الأحد 15 شتنبر 2019 - 11:36
المشاريع الكبري هل تفيد جميع الطبقات ام طبقة معينة في حين أرى أن المقاولات الصغرى هي المفيدة للطبقات المتوسطة والفقيرة لذالك نرى هذه المشاريع متعترة كون الدولة لا تساهم في تنميتها تريد تفشي البطالة والسرقة والفوضى هناك من يقتات علي هذا الوضع
31 - ميسي جاد الأحد 15 شتنبر 2019 - 11:44
قالها الشلح ومبغيتوش تفهموا.....
المغرب احسن من فرنسا الف مرة..
32 - Nizar الأحد 15 شتنبر 2019 - 12:06
ادا كان هناك من يعرقل في التنمية يحب ان يكشف ويقدم للمحاكمة اما نتحدث وراء الستار ما ينبغي أن تسير الامور هكدا الشعب يريد التنمية الشعب يريد الشغل الشعب يحب الكرامة الشعب يريد ان ان يحس ان بلده تظمن له مستقبله بدل الهجرة ادن عليك سيد الرئيس أن تكون عندك الجرأة الكافية تفضح كل من يعرقل مشاريع الدولة أن يقدم للمحاكمة علانية للفضح علانية وليس التستر عليه كفانا من العفاريت والتماسيح
33 - محمد بلحسن الأحد 15 شتنبر 2019 - 12:46
وجود "عراقيل المقاومة" دليل على ضعف الأحزاب السياسية وخاصة في صفوف الحزب المتزعم منذ 03 يناير 2012 السلطة التنفيذية. لو أعدت تلك الأحزاب العدة من طاقات بشرية مؤمنة بالنظال السياسي وبالخبرات المهنية وبالوطنية الصادقة لما استطاعت جيوب المقاومة الهيمنة على الحقول كلها سياسية ومالية واقتصادية واعلامية وثقافية ورياضة. رحم الله الحسن الثاني قال يوما (في بداية ثمانينات القرن الماضي) لزعماء الأحزاب السياسية ما معناه "أنا مطالب بإعداد ملك وأنتم مطالبون بإعداد طاقات بشرية قادرة على رفع تحديات المستقبل". ها رئيس الدولة في المستوى ولكن مع كامل الأسف أين هي الكفاءات القادرة على مسايرة وثيرة تحقيق الطموحات حسب خطابات ملكية سامية ممتازة ؟؟ !!
هل من حلول ؟
الحل 1: كل وزير مطالب بتخصيص لقاءات لكل مواطن يشعر بأنه قادر على تفكيك "عراقيل المقاومة" قطاعيا.
الحل 2: معالجة الشكايات واستخراج تلك التي بطياتها معلومات قيمة تتطلب اشراك مؤسسات رسمية كالمجلس الأعلى للحسابات والنيابة العامة ومجلس المنافسة ومؤسسة وسيط المملكة والمجلس الوطني لحقوق الانسان والمجلس الوطني للصحافة في العودة لتعميق دراستها بمهنية عالية.
34 - والغازي الأحد 15 شتنبر 2019 - 12:51
لا اشك في كلام رئيس الحكومة.شخصية رزينة وصادقة.
اللهم وفق وطني وملكي للخير.
35 - مواطن مغربي الأحد 15 شتنبر 2019 - 15:42
وجود عراقيل المقاومة يعني ان لوبيات الفساد والنهب والبلوكاج أصبحت شريكة في صنع القرارات و القوانين خالقة فجوة قانونية تتحكم بها في مقاومة ومساومة المشاريع التي تشدد عليها المراقبة وهدا بمباركة ودفاع قانوني قوي من الأحزاب السماسرة والتي تحمي تلك القوانين في البرلمان بغرفتيه مقابل مصالح متبادلة من تحت الطاولة.
والبلوكاج الحكومي اليد عرفه البلد والتحالف الدي يقوده حتى اليوم هدفه هو مقاومة المصلحة العليا للوطن والمواطن .
فالخطاب الملكي الأخير وتقارير المجلس الأعلى للحسابات بمثابة قاعدة وقرار للقطع مع تلك الحسابات الشخصية والحزبية الضيقة ضد السمو مصلحة المواطن والوطن وتنميته وعليه بالتعديل الحكومي هو فرصة لإبعاد سماسرة السياسة كما ابعدهم الناخب في الصناديق النتخابية.
36 - متطوع في المسيرة الخضراء الأحد 15 شتنبر 2019 - 16:27
اعتقد شخصيا وانا واتق من قولي ان المغرب يديره شخص واحد كان الله في عونه وسدد خطاه هو الدي يشرف على وضع الحجر الاساس وهو الدي يتفقد الاشغال الكبرى دون سابق اخبار حتئ يقف على الورش وهذا شيء يتمنه الشعب المغربي الذي يقوم بهذه الاعمال كلها مشكورا هو جلالة الملك والمآت من الوزراء والمسؤولون في نزهة لولى المراقبة والمواكبة المشكورة لجلالة الملك لما تراوحت الاشغال مكانها مولاي اعانك الله وسدد خطاك وجعل في الصالحات ذكراك
37 - murat الأحد 15 شتنبر 2019 - 16:29
سلام على من اتبع الهدى وليس الغي والكذب والبهتان والزور والتحايل على المواطنين .اسي رئيس الحكومة ووزير قلة الصحة ما بال مستشفيات تبنى ولا تفتح ابوابها للمرضى( الا عائشة بتمارة) وحتى أن فتحت ودشنت لا تجهيزات ولا أطباء و معرضين كافيين للمواطنين(المستشفى الجامعي بسلا)والأمثلة كثيرة.وقطاع التعليم حدث ولا حرج ..فأين هذه المنجزات ..آسي العثماني تهلاو غير في هذين القطاعين المهمين بالنسبة للناس.
38 - فضولي الأحد 15 شتنبر 2019 - 18:28
منذ ستينيات القرن الماضي ونحن ننتظر هذه النتاءج الكارثية التي جاءت نتيجة السياسات البوليسية الارهابية للدولة التي كرست كل ما تملك من وقت وجهد من اجل كسر شوكة العدو اللذوذ الا وهو الشعب ....نعم الشعب .انه تحصيل حاصل يا سادتي ,وانتم تعرفون التاريخ احسن مني...
39 - زائرة الأحد 15 شتنبر 2019 - 21:04
...السلام عليكم

نعم صحيج ان الملك اعزه الله دشن ويدشن مشاربع كبرى وحبه لشعبه واضحة...ولكن !!

هم جعلوها مشاريع صغرى ..!! ولاداعي للبحث عن من ( هم ) !! اسالوا اطفال الشارع يجيبونكم بكل براءة وعفوية ...

ان الله رقيب عتيد .... سريع الحساب .. جبار ...

هذا من يخاف الله .. لان القوانين لاتخافونها لما حسبتم من حسابات لها !! اما القانون الالهي .. فهو كالقدر والمصائب وزلزلة الساعة
40 - كمال الاثنين 16 شتنبر 2019 - 08:07
نريد إرساء ديموقراطيه حقيقيه في البلاد أولا. على غرار ما يحدث في تونس.
باركا من الهائنا بالخزعبلات.
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.